التجارة الإلكترونية وأثرها على الحصيلة الجمركية

التجارة الإلكترونية وأثرها على الحصيلة الجمركية لواردات جمهورية مصر العربية ودول أخرى Electronic Commerce And It's Impact on the Customs' Revenue of Egypt and Other Countries Imports

إضافة رد
قديم 10-04-2019, 09:45 PM
  #1
إدارة الموقع
 الصورة الرمزية Eng.Jordan
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 23,564
افتراضي التجارة الإلكترونية وأثرها على الحصيلة الجمركية


التجارة الإلكترونية وأثرها على الحصيلة الجمركية لواردات جمهورية مصر العربية ودول أخرى
Electronic Commerce And It's Impact on the Customs' Revenue of Egypt and Other Countries Imports

حمل المرجع من المرفقات
بحث مقدم لاستكمال درجة البكالوريوس في الاقتصاد


إعداد
مي الزهراني
إشراف
د.نشوى مصطفى
أستاذ مشارك في قسم الاقتصاد
سنة النشر
1434هـ-2013م

hgj[hvm hgYg;jv,kdm ,Hevih ugn hgpwdgm hg[lv;dm

الملفات المرفقة
نوع الملف: docx mai_elzhrani_0.docx‏ (198.2 كيلوبايت, المشاهدات 1)
__________________
(اللهم {ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار} (البقرة:201)
Eng.Jordan متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 10-04-2019, 09:46 PM
  #2
إدارة الموقع
 الصورة الرمزية Eng.Jordan
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 23,564
افتراضي

الفصل التمهيدي
المقدمة:
تسببت ثورة تكنولوجيا المعلومات والإتصالات بتقدم أساليب وطرق الترويج للمنتجات والخدمات. حيث, تسعى الدول المتقدمة اقتصادياً إلى تحريرها وإزالة الحدود والقيود الجمركية لتعزيز التجارة الخارجية التي تمكن المستهلك أينما كان من الطلب الفوري للسلع والخدمات. وفي المقابل, استغلت بعض الدول الأخرى عوائد الاقتصاد الجديد وقامت بتهيئة اقتصادياتها ومؤسساتها للاستفادة القصوى منه. كما وضعت أنظمة تسعى إلى زيادة الحصيلة الجمركية لوارداتها, تجسدت في شكل رسوم جمركية.
وتعتبر الحصيلة الجمركية من أهم الموارد المالية للدولة. وبما أن التجارة الإلكترونية أصبحت سائدة على التجارة التقليدية, فاقترانها بالنظم الجمركية سيشكل مورداً هاماً من موارد الدولة, يتميز بالزيادة المستمرة. وقد أحدثت التجارة الالكترونية قصوراً في النظام الجمركي لكثير من الدول, فمن الصعوبة تطبيق القوانين والقيود المألوفة في التجارة الحقيقية. وعليه فقد تعددت الحلول والتدابير واختلفت الآراء.
يُنظر لموضوع الرسوم الجمركية على التجارة الإلكترونية من زاويتين مختلفتين: فمن جهة يرى البعض أن إخضاع الصفقات التي تتم عبر شبكة الإنترنت يُعد كبحاً للنمو التكنولوجي, بينما يرى البعض الآخر أن الإعفاء الجمركي للتجارة الإلكترونية يؤدي إلى التقليل من أهم موارد الدول, ذلك أن الأفراد والمؤسسات أصبحوا يفضلون إبرام العقود والصفقات التجارية على الإنترنت لنقص تكاليفها من حيث القيمة والزمن على حد سواء.
مشكلة البحث:
تعتبر شبكة الإنترنت الدعامة الأساسية في البنية التحتية للتجارة الإلكترونية. ويلاحظ تزايد نسبة مستخدمو الإنترنت في الدول محل البحث كما يلي: زيادة مستخدمو الإنترنت في مصر بنسبة 121.10%, وبنسبة 65.6% في الأردن, وبنسبة 80.7% في تونس, من عام 2002 إلى عام 2010. ويتوقع أن يرافق ارتفاع هذه النسب زيادة الصفقات التجارية الإلكترونية.
ويتضح كذلك أن الحصيلة الجمركية في انخفاض مستمر خلال الفترة (2002-2010م). حيث, انخفضت في مصر بنسبة 15.0%. وكانت نسبة انخفاضها في الأردن 14.9%. أما في تونس انخفضت بنسبة 17.26%, وبخلاف مصر والأردن يلاحظ تزايد طفيف في السنة الأخيرة من الفترة في تونس واحتمال هذه الزيادة هو اهتمام تونس في نظام وارداتها من الرسوم الجمركية.
يستنتج مما ذكر أن التجارة الإلكترونية في ارتفاع والحصيلة الجمركية للواردات في انخفاض, ويرجع ذلك إلى تحرير التجارة العالمية من القيود الجمركية. فكيف يمكن للدول معالجة التناقض الذي ستخلفه التجارة الإلكترونية بين إجراءات تسهيلها وتحريرها؟ وماهي الإجراءات المتَّبعة لحماية الواردات الجمركية كونها تمثل جانباً هاماً من الإيرادات؟
الفرضية:
يقوم هذا البحث على اختبار الفرضية الرئيسية التي تنص على:
"تؤثر التجارة الإلكترونية سلباً على الحصيلة الجمركية لواردات مصر والأردن وتونس"
هدف البحث:
يهدف هذا البحث إلى تحليل التجارة الإلكترونية والأطراف المتعاملة بها والجهات المستفيدة منها. وتوضيح أثرها على الحصيلة الجمركية لواردات الدولة, وذلك بتحليل بيانات المتغيرات المستقلة وهي التجارة الإلكترونية وحجم الواردات وعدد السكان. والوقوف على أهم العناصر التي تعمل على تنمية الواردات والوصول إلى حلول قد تسهم في تطوير أنظمة التجارة الإلكترونية في مصر والأردن وتونس.


أهمية البحث:
يتميز هذا البحث عن غيره من الدراسات الأخرى بأنه يدرس العلاقة بين التجارة الإلكترونية والحصيلة الجمركية للواردات, علماً بأن الدراسات السابقة ركزت على أثر التجارة الإلكترونية على الضرائب. وركز البحث على كلاً من مصر والأردن وتونس, كونها دول عربية متشابهه اقتصادياً. وحلل البحث هذه العلاقة خلال الفترة (2002-2010م) وذلك لتوفر الإحصاءات في هذه الفترة.
نطاق البحث:
يقيس البحث تأثير التجارة الإلكترونية على الحصيلة الجمركية للواردات خلال الفترة (2002-2010م). وتم اختيار جمهورية مصر والمملكة الأردنية وتونس كونها دول متقاربة ومتشابهة في الأنظمة الاقتصادية, ولتوفر بياناتها الإحصائية.
منهجية البحث:
يعتمد البحث الأسلوب الوصفي الذي يتناول الإطار النظري بتحليل العلاقة بين التجارة الإلكترونية والحصيلة الجمركية للواردات. وقد استخدم الأسلوب القياسي لقياس أثر هذه العلاقة وذلك باستخدام نموذج الانحدار الخطي المتعدد بطريقة المربعات الصغرى المعمَّمة, والتي تم الاستعانة ببرنامج (Eviews3.1) في تقديرها.
ويصاغ النموذج القياسي على الصورة التالية:
Y=âˆپ-خ²_1 x_1-خ²_2 x_2+خ²_3 x_3+u
حيث أن:
âˆپ= القاطع.
م€– خ²م€—_1 خ²_2 خ²_3= معلمات النموذج.
Y= يعبر عن الحصيلة الجمركية مقاسة بمؤشر الرسوم الجمركية (% من إيرادات الضرائب).
= x_1 يعبر عن التجارة الإلكترونية مقاسة بمستخدمو الإنترنت (لكل 100 شخص).
= x_2 يعبر عن حجم الواردات مقاس بمؤشر حجم الواردات (2000= 100), وتمثل (نسبة مؤشرات قيمة الواردات إلى مؤشرات قيمة الوحدة المقابلة).
= x_3 يعبر عن عدد السكان مقاس بمؤشر نسبة الزيادة السكانية (% من عدد السكان في المناطق الحضرية).
u = الخطأ العشوائي.
الدراسات السابقة:
توسَّعت نطاقات التجارة الإلكترونية مع التطور السريع للتكنولوجيا, وتنوَّعت مجالاتها. إلى جانب ذلك, فإنَّ الأنظمة الضريبية المفروضة على التجارة التقليدية تواجه تحدياً أمام التجارة الإلكترونية, مما يؤثر على حصيلة الواردات للدولة. وقد تناول هذا الموضوع عدداً كبيراً من الدراسات.
قُدِّمت دراسة Josten(1999م)، بأسلوب وصفي إحصائي عن التجارة الإلكترونية والضرائب. واستنتجت أن النظام الضرائبي في الولايات المتحدة الأمريكية غير قادر على جمع الضرائب بشكل فعَّال مقابل النظام الالكتروني التسويقي.
تناولت أيضاً دراسة طواهر التهامي وآخرون(2003م), التحديات الضريبية في هذا المجال. وخلصت بطريقة وصفية إلى أن ثورة تقنيات الاتصالات والمعلومات ظهر معها قصور في كفاءة الأداء الضريبي العالمي.
استعرضت الدراسات التالية أنظمة مقترحة للاستفادة من عوائد الاقتصاد الجديد, بخلاف الدراستين السابقتين.
توصلت دراسة وصفية لرأفت رضوان وآخرون(2000م), لعالم الأعمال الالكتروني والضرائب في الكويت إلى نظاماً مقترحاً لتطبيق الضرائب على المعاملات الإلكترونية.
بيَّنت دراسة أخرى أجراها لطيف زيود وآخرون(2007م), عن نفس التحديات التي يواجهها النظام الضريبي في سوريا بشكل خاص. استنتجت أن النظام الضريبي يواجه مشاكل عديدة تؤثر عليه بشكل سلبي. وانتهت بمجموعة من التدابير التي تسهم في تطويره وذلك باستخدام نموذج تحليلي إحصائي.
حللت دراسة وصفية تحليلية لشكري العشماوي(2010م), مشكلات إخضاع التجارة الإلكترونية للضرائب في العالم. حيث, قدمَّت مقترحاً للضرائب على التجارة الإلكترونية يقسم الحصيلة الضريبية لهذه التجارة على الدول بعد توحيد سياساتها في هذا المجال.
خطة البحث:
تتضمن خطة البحث الفصول التالية:
الفصل الأول: واقع التجارة الإلكترونية.
الفصل الثاني: عوائق تحصيل الجمارك للتجارة الإلكترونية.
الفصل الثالث: قياس أثر التجارة الإلكترونية على الحصيلة الجمركية في مصر ودول أخرى.
الخلاصة والنتائج.
قائمة المراجع.








الفصل الأول
واقع التجارة الإلكترونية
__________________
(اللهم {ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار} (البقرة:201)
Eng.Jordan متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
التجارب, الجمركية, الحصيلة, الإلكترونية, وأثرها

مواضيع ذات صله بحوث الإدارة والإقتصاد


« التحديات التي تواجه تطوير سلسلة قيمة السلع الأساسية | دور المشاريع الصغيره في التنميه الاقتصاديه في مدينه نابلس »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصين وثورة التجارة الإلكترونية ام زهرة أخبار اقتصادية 0 06-16-2013 02:49 PM
التجارة الإلكترونية Eng.Jordan الملتقى العام 0 10-30-2012 10:45 PM
التجارة الإلكترونية Eng.Jordan بحوث الإدارة والإقتصاد 3 04-14-2012 04:50 PM
نظم الدفع المعتمدة في التجارة الإلكترونية Eng.Jordan بحوث الإدارة والإقتصاد 0 01-29-2012 12:29 PM
التجارة الإلكترونية في الدول الإسلامية Eng.Jordan دراسات وبحوث اسلامية 0 01-08-2012 05:33 PM

     

 

 

  sitemap 

 

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:29 PM.