تذكرني !

 





شذرات إسلامية مواضيع إسلامية عامة

أشد العقوبات الإلهية عدم التوفيق للطاعات

أشد العقوبات الإلهية عدم التوفيق للطاعات ! جاء رجل إلى الإمام الحسن البصري يسأله: (يا أبا سعيد: أعياني قيام الليل فما أطيقه !! فقال: يا ابن أخي استغفر الله، وتب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 03-08-2017, 06:50 AM
الصورة الرمزية صابرة
صابرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 8,738
افتراضي أشد العقوبات الإلهية عدم التوفيق للطاعات

  انشر الموضوع

أشد العقوبات الإلهية عدم التوفيق للطاعات !
جاء رجل إلى الإمام الحسن البصري يسأله: (يا أبا سعيد: أعياني قيام الليل فما أطيقه !!
فقال: يا ابن أخي استغفر الله، وتب إليه فإنها علامة سوء).
وكان يقول "إن الرجل ليذنب الذنب فيحرم به قيام الليل".
فإذا كان الحرمان من نافلة ليست واجبة يكون بسبب ذنب .. فما هو الذنب الذي يسبب الحرمان من [الفريضة] ؟
هذا التساؤل لا بد للمسلم أن يطرحه على نفسه عندما:
- لا يوفق لقيام صلاة الفجر.
- أو لا يوفق للصلاة في جماعة.
- أو لا يوفق لطلب العلم الشرعي ليتفقه ويعرف دينه ويجد في نفسه مللا من ذلك.
- أو لا يوفق لبر والديه.
- أو لا يوفق لغير ذلك من الفرائض.
فليست العقوبة الإلهية مقصورة على التلف المالي والجسدي و الإجتماعي والأمني للمذنب أو المقصر.
بل لا بد من التذكر دائما أن الحرمان من الطاعات لون من ألوان العقوبات.
و لكن المشكلة تكمن في القناعة التي يعيش بها بعض المسلمين من أن العقوبة الإلهية لا تكون إلا في نقص الأموال و الأنفس و الثمرات !
و ثبت أن من أشد العقوبات الإلهية، (عدم التوفيق للطاعات).
وكلما زاد خفاء الطاعات زاد ثبات الإنسان، كالوتد المنصوب يثبت ظاهره بقدر خفاء أسفله في الأرض فيُقتلع الوتد العظيم ويُعجز عن قلع الصغير والسر فيما خفي.
وقد كان السلف يتواصون بثلاث كلمات لو وزنت بالذهب لرجحت به:
الأولى: من أصلح مابينه وبين الله أصلح الله ما بينه وبين الناس..
الثانية: من أصلح سريرته أصلح الله علانيته..
الثالثة: من اهتم بأمر آخرته كفاه الله أمر دنياه وآخرته..
وأشد أنواع الخسارة:
أن تكون الجنة عرضها السموات والأرض ولا يوجد لك مكان فيها !
فإن لم يكن في برنامجك اليومي ركعتا الضحى، وحزب من القرآن، ووتر من الليل، وكلمة طيبة، وخبيئة لا يعلمها إلا الله، فأي طعم للحياة بقي.
"اغتنم الحياة فهي زادك الذي لن يتكرر لو فاتت عليك"
وفقنا الله وإياكم لما يحب ويرضي

العقوبات الإلهية التوفيق للطاعات 1.gif

المصدر: ملتقى شذرات


Ha] hgur,fhj hgYgidm u]l hgj,tdr gg'huhj

__________________
" يا الله أنتَ قوتي وثباتي وأنا غصنٌ هَزيل "
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
للطاعات, التوفيق, العقوبات, الإلهية

« خلق الإيثار | كيف أصبح حيية .. »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التوفيق .. صابرة شذرات إسلامية 0 01-26-2016 07:33 AM
معنى التوفيق صابرة الملتقى العام 0 09-21-2015 06:55 AM
مفتاح التوفيق صابرة شذرات إسلامية 0 09-16-2015 05:30 AM
بين تعجل نصر الله وتحقيق السنن الإلهية عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 10-28-2013 08:04 AM
الفطرة الإلهية وقاية وعلاج من الإلحاد عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 09-15-2013 08:21 AM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:30 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات