تذكرني !

 





شذرات موسوعية ثقافية |علمية| سياسية | تاريخية | اقتصادية | اجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-19-2017, 03:24 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 21,967
افتراضي قبل 100 عام مشروع لسكّة قطار في اليمن العثماني

  انشر الموضوع


د. مصطفى الستيتي - خاص ترك برس
من يطلع على تاريخ اليمن في زمن السّلطان عبد الحميد الثاني (1876-1909م) يلاحظ حجم الإنجازات الكبيرة المتنوعة في شتى المجالات؛ سواء ما يتعلق بالمواصلات أو بالاتصالات التلغرافية أو البنية التحتية أو الجوانب الإدارية أو توفير مياه الشرب وغير ذلك. قبل فترة سألت أحد اليمينين إن كان يوجد في البلاد سكة حديد للقطار فأجابني بالنفي وقال إن الطبيعة الجغرافية لليمن لا تسمح بمد خط لسكّة الحديد، ففاجأته عندما قلت له إنّ السّلطان عبد الحميد الثاني قرر قبل أكثر من 100 عام إنجاز هذا المشروع لكن يد الخيانة امتدت إليه فأزاحته من الحكم وحُرم اليمنيون من هذا الإنجاز العظيم.
كشفت لنا وثيقة مؤرخة بتاريخ 24 حزيران/ يونيو سنة 1888م في أرشيف رئاسة الوزراء باسطنبول بأن السلطان وافق على تمديد خط التلغراف من مدينة جدة إلى مدينة الحديدة مع توفير المبالغ اللازمة لتنفيذ المشروع على أن يتم إرسال مبلغ 30 ألف ليرة بصورة عاجلة من أجل البدء في تنفيذ هذا المشروع[1].
وفي وثيقة أخرى مؤرخة بتاريخ 30 تموز/ يوليو سنة 1891م يتبين أنه تقرر تمديد خط التلغراف بين جزيرة كمران والحديدة لأن المسافة بين المنطقتين بعيدة جدا ولا توجد وسيلة اتصال بين المنطقتين إلا بالقوارب التجارية الصغيرة المملوكة للأهالي، وجزيرة كمران يوجد فيها مركز للحجر الصحي وتستقبل عددا كبيرا من الحجاج أثناء موسم الحج، ولذلك فهي في حاجة ملحة إلى خط تلغراف مباشر[2].
وقد بينت وثيقة أخرى أن الصدر الأعظم رفع تقريرا إلى السلطان عبد الحميد الثاني يؤكد فيه ضرورة مد خط للتلغراف إلى قضاء حجور لأهمية موقعه وبعده عن مركز الولاية، وكون الأهالي ينوون المساهمة بتوفير المبالغ اللازمة لإنشاء الخط على أن يتم *** المواد اللازمة للتمديد من أوروبا[3].
وفي وثيقة مؤرخة بتاريخ 30 آب/ أغسطس سنة 1905م قدم المجلس المخصوص محضرا حول حاجة اليمن إلى إنشاء طرق جديدة لأن التنقلات صعبة جدا بين المدن اليمنية، وهذا من شأنه أن يؤثر على تنقلات القوات العثمانية ، ولذلك أصبح من الضروري تعبيد طريق صنعاء-الحديدة، وطريق صنعاء-عمران وطريق صنعاء-تعز، وهذه الطرق من أهم الطرق التي يستخدمها جميع أهالي اليمن. وطريق صنعاء –الحديدة التي يصل طولها 200 كلم قد بدأت فيها الأشغال بالفعل لكن لم تحدد بعد تكاليف إنشاء تلك الطرق. ويمكن أن يساعد الأهالي في إنجاز هذه المشاريع كما تم التأكيد على سرعة التنفيذ[4].
وجاء في تبليغ كاتب سر السلطان أنه تم إصدار إرادة سنية بالموافقة على إنشاء مصنع للثلج في مدينة الحديدة في جمادى الأولى سنة 1323هـ /الموافق لـ23 آذار/ مارس سنة 1906م واستجلاب ماكينة تقطير وتكرير المياه، ذلك لأن الحاجة ملحة جدا لإنشاء هذا المصنع، وهناك تعليمات باستكمال إنجاز المشروع في أقرب وقت ممكن[5].
وبتاريخ 25 آب/ أغسطس سنة 1909م صدر قرار من مجلس الوكلاء بالموافقة على حفر آبار ارتوازية في ولاية اليمن عن طريق المقاول الموسيو لورانس مورتون الذي تم توقيع العقد معه لتنفيذ المشروع خلال سنتين، وعلى نظارة الأشغال العمومية تسوية المبالغ اللازمة لتنفيذ تلك المشاريع[6].
ومن المشاريع الكبرى التي كان مقررا إنجازها في اليمن قبل أكثر من 100 عام من الآن مشروع مد خط سكة الحديد، وهو مشروع ضخم وعظيم الفائدة لليمنيين. فقد تمت الموافقة على هذا المشروع الكبير وتم إصدار لائحة قانونية وجميع القرارات المتعلقة بإتمام المشروع[7]، إلا أن المؤامرات الداخلية والخارجية من أجل إزاحة السلطان عبد الحميد الثاني كانت قد استحكمت حلقاتها، وأزيح هذا السلطان الغيور على الأمة وتعطلت أكثر المشاريع ليس في اليمن فحسب بل في أكثر الولايات العثمانية. بل إن يد التخريب قد امتدت لتطال خط سكة حديد الحجاز الذي كان ينقل المسافرين والحجاج من دمشق إلى المدينة المنورة والذي أنجز بين سنتي 1900 و 1908م على مسافة تمتد لأكثر من 1300 كلم.
إن إنجاز ذلك المشروع العظيم وخروجه للنور مثل دليلا على أنه كان بالإمكان إتمام إنجاز هذا العمل لو بقي السلطان عبد الحميد الثاني في الحكم، فقد كانت لديه حماسة لا حدود لها لربط بلاد المسلمين بعضها ببعض، وإعادة اللحمة بينها دينيا وجغرافيا كذلك.
المراجع:
[1] الأرشيف العثماني، وثيقة رقم I. DH 85242
[2] الأرشيف العثماني، وثيقة رقم I. MM 5259
[3] الأرشيف العثماني، وثيقة رقم I. PT 1318 L/6، التاريخ: 14 فبراير 1901م.
[4] الأرشيف العثماني، وثيقة رقم Y. A. RES 132/55
[5] الأرشيف العثماني، وثيقة رقم I. HUS 1323 Ca./30
[6] الأرشيف العثماني، وثيقة رقم MV. 132/35
[7] الأرشيف العثماني، وثيقة رقم I. KNM 1327 Ş./23
د. مصطفى الستيتي





__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
مشروع, لسكّة, اليمن, العثماني, قطار

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السلطان العثماني ‏سليم_الأول صابرة التاريخ الإسلامي 0 02-11-2016 08:28 AM
صور رائعة لفلسطين في العهد العثماني عبدالناصر محمود التاريخ الإسلامي 7 06-29-2013 08:01 PM
أهمية الأرشيف العثماني في كتابة تاريخ الجزائر Eng.Jordan الملتقى العام 2 03-13-2013 02:53 PM
السلطان العثمانى عبد الحميد الاول Eng.Jordan شذرات موسوعية 0 02-03-2013 08:31 PM
السلطان العثماني سليم الثالث Eng.Jordan شخصيات عربية وإسلامية 0 02-03-2013 08:28 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:59 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات