تذكرني !

 





شذرات إسلامية مواضيع إسلامية عامة

عقوبة الزنا في الإسلام

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: حرّم الله سبحانه و تعالى الزّنا وعدّ ارتكابه من كبائر الذنوب بل رتّب الشّرع الحكيم العقوبة على مرتكبه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 03-13-2017, 09:45 AM
الصورة الرمزية صابرة
صابرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 8,286
افتراضي عقوبة الزنا في الإسلام


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
حرّم الله سبحانه و تعالى الزّنا وعدّ ارتكابه من كبائر الذنوب بل رتّب الشّرع الحكيم العقوبة على مرتكبه في الدّنيا وفي الآخرة ،
وهو محرم في كافة الملل ، لانه يشيع بين الناس البغضاء ، ويتسبب في كثير من الجرائم ، وبه تختلط الأنساب ، وتضيع العفة ، وقبل ذلك كله جالب لسخط الله وعقابه
و على الرّغم من أنّ الإسلام قد وضع عقوبةً لمرتكب جريمة الزّنا ، إلاّ أنّه حرص على التّحري و التّثبت من ارتكابها ، فليس بمجرد تبليغ النّاس عن بعضهم تقام الحدود بل من رأى أحدهم يرتكب هذه الجريمة عليه بالإتيان بأربعة شهداءٍ يوافق بعضهم رأي بعض
💥 قال تعالى { وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَدًا ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ} [النور : 4]
💥 وقال سبحانه {لَّوْلَا جَاءُوا عَلَيْهِ بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ ۚ فَإِذْ لَمْ يَأْتُوا بِالشُّهَدَاءِ فَأُولَٰئِكَ عِندَ اللَّهِ هُمُ الْكَاذِبُونَ} [النور : 13]
وحذر سبحانه من الزنا وبين خطورته علي العبد والمجتمع في الدنيا والآخره
💥 بقوله سبحانه : { وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا ۖ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا } [الإسراء : 32]
📌 قوله: (ولا تقربوا ) للنهى عن الاقتراب منه، أى: ابتعدوا عن مقدمات الزنا ؛ كالنظر والخضوع في القول والعري والخلاعه
📌 الزنا : وطء المرأة بدون عقد شرعي يجيز للرجل وطأها.
📌 والفاحشة : ما عظم قبحه من الأقوال والأفعال ؛ وأكثر ما تكون الفاحشة إطلاقا على الزنا.
📌 والنهى بقربانها ، للمبالغة في الزجر عنها ، لأن قربانها قد يؤدى إلى الوقوع فيها ، فمن حام حول الحمى يوشك أن يقع فيه.
📌 وهذا لون حكيم من ألوان إصلاح النفوس ، لأنه إذا حصل النهى عن القرب من الشيء ، فلأن ينهى عن فعله من باب أولى.
💥 روي الإمام أحمد عن أبي أمامة قال إن فتى شابا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله ائذن لي بالزنا فأقبل القوم عليه فزجروه وقالوا مه مه
فقال : { ادنه } فدنا منه قريبا فقال اجلس فجلس ، قال { أتحبه لأمك } قال لا والله جعلني الله فداك ؛ قال { ولا الناس يحبونه لأمهاتهم ؛ قال : أفتحبه لابنتك } قال لا والله يا رسول الله جعلني الله فداك ؛ قال { ولا الناس يحبونه لبناتهم ؛ قال أتحبه لأختك } قال : لا والله جعلني الله فداك ؛ قال { ولا الناس يحبونه لأخواتهم قال أفتحبه لعمتك } قال : لا والله جعلني الله فداك ؛ قال { ولا الناس يحبونه لعماتهم قال أفتحبه لخالتك قال لا والله جعلني الله فداك ؛ قال : { ولا الناس يحبونه لخالاتهم ( قال فوضع يده عليه وقال ) اللهم اغفر ذنبه وطهر قلبه وحصن فرجه }
قال فلم يكن بعد ذلك الفتى يلتفت إلى شيء .
💥 وروي ابن أبي الدنيا عن الهيثم بن مالك الطائي عن النبي صلى الله عليه وسلم قال { ما من ذنب بعد الشرك أعظم عند الله من نطفة وضعها رجل في رحم لا يحل له }
وقد رتب الله علي الزنا عقوبات شديدة في الدنيا والآخرة
أولٱ : عقاب الزناه في الدنيا
🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄
ففي الدنيا ، وبعد أن يثبت لدى الحاكم المسلم قيامه بعملية الزنا ، هنا ينبغي أن يقام الحد على الزاني ( ذكراً كان أو أنثى ) ، وتختلف العقوبة هنا بشأن الزاني ؛ فعقوبة الزاني غير المتزوج تختلف تماما عن عقوبة الزاني المحصن(أي المتزوج الذي سبق له وطء زوجته)
وتنقسم عقوبه الزنا في الدنيا الي قسمين
1⃣ : عقوبة الزاني الغير محصن
✒✒✒✒✒✒✒✒✒✒✒✒✒✒
الذي لم يسبق له الزواج ( يطلق عليه الزاني البكر ) ، ويستوي في هذا الذكر والأنثى ، هو الجلد مئة جلدة بسوط معتدل بحيث يكون الجلد لا خفيفا لا يؤلم ولا غليظا يجرح ، والنفي خارج بلده مدة عام واحد
💥 قال تعالي { الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ ۖ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۖ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ} [النور : 2]
💥 وقال النبي صلى الله عليه وسلم : { البكر بالبكر جلد مائة وتغريب عام، وعلى الثيب الرجم } [ رواه مسلم وأبو داود والترمذي وابن ماجه ، وهذا لفظابن ماجه. ]
2⃣ : عقوبة الزاني المحصن
✒✒✒✒✒✒✒✒✒✒✒✒
وأما الزاني والزانية المحصن الذي سبق له وطء زوجته في زواج صحيح فإنه يرجم بالحجارة حتى يموت ، ويستوي في هذا الحد الرجل والمرأة
💥 فعَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ بُرَيْدَةَ عَنْ أَبِيهِ قَالَ جَاءَ مَاعِزُ بْنُ مَالِكٍ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ طَهِّرْنِي فَقَالَ وَيْحَكَ ارْجِعْ فَاسْتَغْفِرْ اللَّهَ وَتُبْ إِلَيْهِ قَالَ فَرَجَعَ غَيْرَ بَعِيدٍ ثُمَّ جَاءَ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ طَهِّرْنِي فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَيْحَكَ ارْجِعْ فَاسْتَغْفِرْ اللَّهَ وَتُبْ إِلَيْهِ قَالَ فَرَجَعَ غَيْرَ بَعِيدٍ ثُمَّ جَاءَ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ طَهِّرْنِي فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِثْلَ ذَلِكَ حَتَّى إِذَا كَانَتْ الرَّابِعَةُ قَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ فِيمَ أُطَهِّرُكَ فَقَالَ مِنْ الزِّنَى فَسَأَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَبِهِ جُنُونٌ فَأُخْبِرَ أَنَّهُ لَيْسَ بِمَجْنُونٍ فَقَالَ أَشَرِبَ خَمْرًا فَقَامَ رَجُلٌ فَاسْتَنْكَهَهُ فَلَمْ يَجِدْ مِنْهُ رِيحَ خَمْرٍ قَالَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَزَنَيْتَ فَقَالَ نَعَمْ فَأَمَرَ بِهِ فَرُجِمَ فَكَانَ النَّاسُ فِيهِ فِرْقَتَيْنِ قَائِلٌ يَقُولُ لَقَدْ هَلَكَ لَقَدْ أَحَاطَتْ بِهِ خَطِيئَتُهُ وَقَائِلٌ يَقُولُ مَا تَوْبَةٌ أَفْضَلَ مِنْ تَوْبَةِ مَاعِزٍ أَنَّهُ جَاءَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَوَضَعَ يَدَهُ فِي يَدِهِ ثُمَّ قَالَ اقْتُلْنِي بِالْحِجَارَةِ قَالَ فَلَبِثُوا بِذَلِكَ يَوْمَيْنِ أَوْ ثَلَاثَةً ثُمَّ جَاءَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُمْ جُلُوسٌ فَسَلَّمَ ثُمَّ جَلَسَ فَقَالَ اسْتَغْفِرُوا لِمَاعِزِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ فَقَالُوا غَفَرَ اللَّهُ لِمَاعِزِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَقَدْ تَابَ تَوْبَةً لَوْ قُسِمَتْ بَيْنَ أُمَّةٍ لَوَسِعَتْهُمْ قَالَ ثُمَّ جَاءَتْهُ امْرَأَةٌ مِنْ غَامِدٍ مِنْ الْأَزْدِ فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ طَهِّرْنِي فَقَالَ وَيْحَكِ ارْجِعِي فَاسْتَغْفِرِي اللَّهَ وَتُوبِي إِلَيْهِ فَقَالَتْ أَرَاكَ تُرِيدُ أَنْ تُرَدِّدَنِي كَمَا رَدَّدْتَ مَاعِزَ بْنَ مَالِكٍ قَالَ وَمَا ذَاكِ قَالَتْ إِنَّهَا حُبْلَى مِنْ الزِّنَى فَقَالَ آنْتِ قَالَتْ نَعَمْ فَقَالَ لَهَا حَتَّى تَضَعِي مَا فِي بَطْنِكِ قَالَ فَكَفَلَهَا رَجُلٌ مِنْ الْأَنْصَارِ حَتَّى وَضَعَتْ قَالَ فَأَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ قَدْ وَضَعَتْ الْغَامِدِيَّةُ فَقَالَ إِذًا لَا نَرْجُمُهَا وَنَدَعُ وَلَدَهَا صَغِيرًا لَيْسَ لَهُ مَنْ يُرْضِعُهُ فَقَامَ رَجُلٌ مِنْ الْأَنْصَارِ فَقَالَ إِلَيَّ رَضَاعُهُ يَا نَبِيَّ اللَّهِ قَالَ فَرَجَمَهَا } [ صحيح مسلم ( 1695 ) ]
💥 وعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا { أَنَّ الْيَهُودَ جَاءُوا إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِرَجُلٍ مِنْهُمْ وَامْرَأَةٍ زَنَيَا فَأَمَرَ بِهِمَا فَرُجِمَا قَرِيبًا مِنْ مَوْضِعِ الْجَنَائِزِ عِنْدَ الْمَسْجِدِ } [ صحيح البخاري رقم ( 1264 ) وصحيح مسلم رقم ( 1699 ) ]
💥 َوعَنْ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَبَّاسٍ َقالُ : { قَالَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ وَهُوَ جَالِسٌ عَلَى مِنْبَرِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ مُحَمَّدًا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالْحَقِّ وَأَنْزَلَ عَلَيْهِ الْكِتَابَ فَكَانَ مِمَّا أُنْزِلَ عَلَيْهِ آيَةُ الرَّجْمِ قَرَأْنَاهَا وَوَعَيْنَاهَا وَعَقَلْنَاهَا فَرَجَمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَرَجَمْنَا بَعْدَهُ فَأَخْشَى إِنْ طَالَ بِالنَّاسِ زَمَانٌ أَنْ يَقُولَ قَائِلٌ مَا نَجِدُ الرَّجْمَ فِي كِتَابِ اللَّهِ فَيَضِلُّوا بِتَرْكِ فَرِيضَةٍ أَنْزَلَهَا اللَّهُ وَإِنَّ الرَّجْمَ فِي كِتَابِ اللَّهِ حَقٌّ عَلَى مَنْ زَنَى إِذَا أَحْصَنَ مِنْ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ إِذَا قَامَتْ الْبَيِّنَةُ أَوْ كَانَ الْحَبَلُ أَوْ الِاعْتِرَافُ } [ صحيح البخاري ( 6892 ) وصحيح ( 1691 ) ]
ومما ينبغي أن نشير إليه في هذا المقام أنّ الزاني الذي لم يقم عليه الحد في الدنيا ، والذي لم يتب في الدنيا هو من يستحق عقاب الله في القبر ويوم القيامة
ثانيٱ : عقاب الزناه في البرزخ
🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄
وقد جاء في رؤيا النبي صلى الله عليه وسلم التي قصها على الصحابة
💥 عن سَمُرَةُ بْنُ جُنْدُبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ { إِنَّهُ أَتَانِي اللَّيْلَةَ آتِيَانِ وَإِنَّهُمَا ابْتَعَثَانِي وَإِنَّهُمَا قَالَا لِي انْطَلِقْ فَانْطَلَقْنَا فَأَتَيْنَا عَلَى مِثْلِ التَّنُّورِ قَالَ فَأَحْسِبُ أَنَّهُ كَانَ يَقُولُ فَإِذَا فِيهِ لَغَطٌ وَأَصْوَاتٌ قَالَ فَاطَّلَعْنَا فِيهِ فَإِذَا فِيهِ رِجَالٌ وَنِسَاءٌ عُرَاةٌ وَإِذَا هُمْ يَأْتِيهِمْ لَهَبٌ مِنْ أَسْفَلَ مِنْهُمْ فَإِذَا أَتَاهُمْ ذَلِكَ اللَّهَبُ ضَوْضَوْا قَالَ قُلْتُ لَهُمَا مَا هَؤُلَاءِ قَالَ قَالَا لِي وَأَمَّا الرِّجَالُ وَالنِّسَاءُ الْعُرَاةُ الَّذِينَ فِي مِثْلِ بِنَاءِ التَّنُّورِ فَإِنَّهُمْ الزُّنَاةُ وَالزَّوَانِي } [ صحيح البخاري ( 6640 ) ]
وهذا عذابهم في البرزخ حتى تقوم الساعة،
ثالثٱ : عقاب الزناه في الآخرة
🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄🌄
💥 قال تعالى : { وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَٰهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ ۚ وَمَن يَفْعَلْ ذَٰلِكَ يَلْقَ أَثَامًا * يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا } [الفرقان : 68 / 69 ]
قوله ( وَلا يَزْنُونَ ) أى : ولا يرتكبون فاحشة الزنا، بأن يستحلوا فرجا حرمه الله تعالى عليهم
وقوله تعالى : ( وَمَنْ يَفْعَلْ ذلِكَ يَلْقَ أَثاماً ) بيان لسوء عاقبة
يضاعف العذاب يوم القيامة لمن يرتكب شيئا من ذلك وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهاناً أى: ويخلد في ذلك العذاب خلودا مصحوبا بالذلة والهوان والاحتقار.
إنّها دعوة إلى كل مسلم كي يتخذ حذره دوما ، ويسلك نهج الله السوي المستقيم ليحيا أطيب حياة ، ولينعم بثواب الله في أكرم الجنان
اللهم استر نساء المسلمين ؛ وارزقهن العفة والحياء
( ال..... : جمال سعيد )

عقوبة الزنا الإسلام 1.gif

المصدر: ملتقى شذرات


ur,fm hg.kh td hgYsghl


عبر عن رأيك بالمحتوى عبر حسابك في الفيسبوك
__________________
لا تبحث عن السعادة بل اصنعها
فهي بتقوى الله
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
الزنا, الإسلام, عقوبة

« موعظة بليغة | إيمانيات »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دعوة الى عدم تجريم الزنا عبدالناصر محمود الملتقى العام 0 12-04-2015 07:30 AM
عقوبة الارتداد عن الدين عبدالناصر محمود دراسات وبحوث اسلامية 0 10-05-2014 10:10 AM
امشوا جنب الحيط عبدالناصر محمود شذرات مصرية 0 09-30-2014 07:08 AM
كبيرة الزنا (مراتب الزنا) عبدالناصر محمود شذرات إسلامية 0 09-05-2014 06:50 AM
ضرب الطفل تربية أم عقوبة ام زهرة البيت السعيد 0 08-22-2013 09:39 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:20 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69