تذكرني !

 





الملتقى العام مواضيع عامة

تأملات في غياب الرؤية الناضجة

تأملات في غياب الرؤية الناضجة ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ إن غياب الرؤية الناضجة وغياب التفكير ، وانحسار النقد الذاتي ـ يحول دون تحقيق

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 03-15-2012, 07:51 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 24,578
غاضب تأملات في غياب الرؤية الناضجة


تأملات في غياب الرؤية الناضجة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـ إن غياب الرؤية الناضجة وغياب التفكير ، وانحسار النقد الذاتي ـ يحول دون تحقيق عمل يتلاءم مع تطلعات الأمة وتحدياتها ؛ فارتفاع صوت القول على صوت العمل ، وصوت النقد على صوت البناء هو الآخر لا يقدم عملاً ، ولا يحقق أهداف الأمة .
ـ إن أصوات انتقاد الواقع والتباكي عليه ليست جديدة ، بل هي منذ عقود عدة .
ـ ينصرف الناس إلى خطيب الجمعة فيحدثهم عن سوء أوضاع الأمة وغياب هويتها ، ويلتفون في منتدياتهم فيتبادلون الحديث نفسه بصراحة أكبر ، ويجتمع المفكرون وأصحاب القرار فيشخصون الواقع وأزماته ، يكتب الصحفي والمفكر فينتقد أوضاع المجتمعات ، فيعيش الناس في دوامة من انتقاد الواقع وذمه وعيبه ، ولكن ماذا ؟
ـ فماذا لو حوَّل الخطيب جزءاً من همه في حديثه للناس في أن يقدم لهم أفكاراً عملية ، ويقترح عليهم أعمالاً تسهم في بناء الأمة يطيقونها وتتلاءم مع قدراتهم وأوقاتهم ، ولو اعتنى بتعليم الناس كيف يربون أولادهم ، وكيف يحمونهم من تأثير الغزو المكثف الذي يواجههم ، وسعى هو لمشروعات عملية يطيقها ويستمر عليها فصار قدوة للناس ، ولو اهتم المعلم بتعليم تلامذته كيف يقدِّمون ، وكيف يعملون ، وكيف يسهمون في إصلاح واقع الأمة ، واهتم أستاذ الجامعة بذلك ، واهتم المشرف التعليمي بدفع المعلم نحو الإنتاج والأخذ بيده نحو العمل ومساعدته على تقديم ما يطيق .
ـ وماذا لو كان هذا خطاب الداعية والمصلح ، والمربي والموجه ، والكاتب والصحفي ؟
ـ إننا لا ندعو إلى إلغاء الفكر ، ولا إلى تسطيح العقول ، لكن إلى الوازن بين القول والعمل .
ـ إن الرجل البسيط الذي يكون همه في تقديم ما يطيق من جهد وعمل، في ميدان إغاثة ، أو دعوة غير المسلمين ، أو إنكار المنكرات ، أو تعليم القرآن ، أو التربية والتوجيه ، إن هذا يقدم خيرًا للأمة ونتاجاً يفوق طائفة من يجيدون تشقيق الكلام ، وتنحصر قضيتهم الكبرى في النقد وإسقاط الآخرين ثم لا يقدمون شيئاً(*).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(*) ـ دعوة لأن نكون منتجين : محمد بن عبد الله الدويش .
ــــــ البيان ـ ع: 202 ـ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
المصدر: ملتقى شذرات


jHlghj td ydhf hgvcdm hgkhq[m

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
الرؤية, الناضجة, تأملات, غياب

« الصمت ؟ | الطاغية والطغيان »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الردود الواضحة الجلية على من أباح طريقة التسويق الشبكية Eng.Jordan شذرات إسلامية 0 07-04-2016 10:31 AM
الرؤية المستفبلية للصراع (1 ـ 2) عبدالناصر محمود بحوث ودراسات منوعة 1 05-09-2016 07:11 AM
الرؤية أم الحساب ؟ ! الخلاف شر عبدالناصر محمود في رحاب رمضان 0 06-13-2015 06:13 AM
الرؤية القرآنية للعالم عبدالناصر محمود دراسات وبحوث اسلامية 0 04-04-2015 08:35 AM
قصيدة الواضحة لابن بهيج الأندلسي عبدالناصر محمود أخبار ومختارات أدبية 0 03-28-2013 06:46 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:18 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68