تذكرني !

 





تداعيات اغتيال فقهاء ستكون أسوأ من تصورات الاحتلال

حماس: تداعيات اغتيال فقهاء ستكون أسوأ من تصورات الاحتلال ـــــــــــــــــــــــــــــــــ غرة رجب 1438 هــ 29 / 3 / 2017 م ــــــــــــ أكد القيادي في حركة المقاومة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 03-29-2017, 07:37 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 24,578
ورقة تداعيات اغتيال فقهاء ستكون أسوأ من تصورات الاحتلال


حماس: تداعيات اغتيال فقهاء ستكون أسوأ من تصورات الاحتلال
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

غرة رجب 1438 هــ
29 / 3 / 2017 م
ــــــــــــ

تداعيات اغتيال فقهاء ستكون أسوأ 17_329088_04b11.jpg
تداعيات اغتيال فقهاء ستكون أسوأ 7a03be50420771315e242a27b3f37e1b.jpg?itok=8Lwv3ruW






أكد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أسامة حمدان أن تداعيات اغتيال الشهيد مازن فقهاء ستكون أسوأ بكثير مما كان يظن الاحتلال، مشيرا أن هناك حالة قلق داخل "إسرائيل" حول نوعية رد حماس على هذه الجريمة .



وقال حمدان خلال لقاء عبر قناة القدس الفضائية "إن محاولة الإسرائيلي فتح قواعد اشتباك جديدة مع المقاومة هو أمر متوقع في سلوك الاحتلال و لكن هل سيتحمل تداعيات ذلك ؟ "، موضحاً أن "إسرائيل" تعاني من أزمة داخلية ولديها قلق من الوضع الإقليمي.



وتابع: "أي عدوان إسرائيلي بغض النظر عن مستواه على قطاع غزة لن يكون الاحتلال فيه هو فقط من يحدد قواعد الاشتباك وستكون للمقاومة قولها وفعلها".



وشدد حمدان على أن الرد على اغتيال الأسير المحرر القيادي في كتائب القسام مازن فقها مؤخراً في غزة هو أمر متروك للكتائب، وأن الثقة بالقسام والمقاومة لم تخب يوماً.



وقال "إذ نجح الإسرائيلي في أن ينال شهيدا مثل فقها فهذا لا يعني أن كارثة كبرى وقعت على رؤوسنا والمسيرة ستبقي متواصلة"، وأضاف أن "ما زرعه فقها سيؤتي حصاده بإذن الله".



وأردف: "ربما يكون الآن بيئة إقليمية لا تتصدى لعدوان إسرائيلي قادم على غزة لكن أيضا هناك فلتان إقليمي سيفتح الباب على تداعيات ربما لا يتخيلها الإسرائيلي ".



وتساءل "من الذي قال إن معركة قادمة على غزة ستظل قواعدها تقتصر على القتال في القطاع فقط وما الذي يمنع أن تتحرك الأمة بمنطق مختلف في ظل حالة الاختلال القائمة في المنطقة والإقليم".



من جهته، قال الميجر في جيش الاحتلال الصهيوني ليران هاجبي "إن حركة حماس في قطاع غزة ستهاجم الجيش الإسرائيلي في أي فرصة ستتاح لها لتحقيق إنجازات عسكرية".





وأشار هاجبي كما أوردت صحيفة "معاريف" العبرية، إلى أن الجيش سيعطي لحركة حماس الكثير من الأهداف التي يمكنها استهدافها، بمجرد أن يبدأ عمله في العديد من المواقع قرب الحدود مع غزة هذا الصيف.



كما نوه إلى أن الجيش سيكون أمام تحدٍ كبير خلال عمله على حدود القطاع خاصة إن كانت هناك هجمات من طرف واحد من جهة قطاع غزة.

وأضاف هاجبي "أنه يجب على الجيش إقامة منطقة عازلة مع قطاع غزة وأن يجد حلاً حتى لو كان بثمن"، مشيراً إلى أنه لا يرى أن الأنفاق تهديداً وجودياً بل هي تهديد تكتيكي استراتيجي.





ونبه إلى أنه وفقاً للخطط المعدة فإن الجيش يتطلع لبناء الجدار مع غزة لمنع أنفاق حماس وإحداث صعوبة كبيرة لأية محاولات تسلل وتنفيذ هجمات داخل "إسرائيل".

وأوضح القائد في جيش الاحتلال أنه حسب التقديرات سيكلف الجدار مليارات الدولارات، قائلاً: "علينا أن نجد حلاً ولا يمكننا ترك الوضع كما هو عليه، وتوفير الأمن والسلام للإسرائيليين في مستوطنات غلاف غزة أمر ضروري".





من جانبه، قال إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، إن "سيل المعلومات الصهيونية حول جريمة اغتيال الشهيد القائد مازن فقها، تهدف إلى خلط الأوراق، وإغراق الساحة الإعلامية بكلام لا أساس له من الصحة".



وأوضح هنية في كلمة له، قبيل بدء حفل تأبين الشهيد فقها، أن الاحتلال الصهيوني يحاول تشتيت التحقيقات، بإلقائه قنابل دخانية كثيفة على مسرح الجريمة (في إشارة إلى كم المعلومات المغلوطة التي تدوالها الإعلام العبري حول الجريمة)، ضمن مساعيه لزيادة تعقيد المشهد الأمني.



وجدد هنية تأكيده على أن العدو الصهيوني المسؤول رقم واحد عن جريمة اغتيال فقها، بهدف النيل من أحد قيادات القسام، "الذي عاش مقاوما ومطاردا وأسيرا ومبعدا ثم شهيدا".





وحذر هنية الأهالي والمواطنين من تناول الشائعات، والتي يتردد كثير منها على مواقع التواصل الاجتماعي، ومصدرها الأساسي الإعلام الصهيوني، وقال: "المطلوب كثيرا من الهدوء والصمت وإبقاء المسائل في دوائر الاختصاص، وسنكشف خيوط الجريمة، وسنبتر كل يد امتدت على المجاهد مازن فقها في عقر دار المقاومة".





وأكد أن عملية اغتيال المجاهد فقها، تعكس طبيعة المعركة مع العدو والتي في جوهرها معركة أمنية.





واغتال مسلحون مجهولون مساء الجمعة الماضية، في قطاع غزة الأسير المحرر والقيادي في كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) مازن فقها.




ــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: ملتقى شذرات


j]hudhj hyjdhg trihx sj;,k Hs,H lk jw,vhj hghpjghg

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
أسوأ, الاحتلال, اغتيال, تداعيات, تصورات, ستكون, فقهاء

« غارة جوية تستهدف سد الفرات | العثور على كم هائل من الأسلحة باسطنبول »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لماذا اغتال الصهاينة مازن فقهاء؟ عبدالناصر محمود أخبار الكيان الصهيوني 0 03-27-2017 08:40 AM
القسام تتوعد الاحتلال برد قاس على اغتيال فقهاء عبدالناصر محمود أخبار منوعة 0 03-26-2017 07:46 AM
فقهاء الأندلس والجهاد عبدالناصر محمود التاريخ الإسلامي 0 07-01-2014 08:18 AM
الأردن يرفض اعتداء الاحتلال الصهيوني على جزء من الجدار الغربي للأقصى ابو الطيب الأردن اليوم 0 11-11-2013 08:09 AM
تصورات خاطئة حول شهادة الأيزو 2000:9001 Eng.Jordan بحوث الإدارة والإقتصاد 0 03-18-2012 02:57 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:12 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68