تذكرني !

 





مقالات وتحليلات مختارة مقالات ..تقارير صحفية .. تحليلات وآراء ، مقابلات صحفية منقولة من مختلف المصادر

اللعبة التي تجيدها إيران

اللعبة التي تجيدها إيران* ـــــــــــــ 25 / 6 / 1439 هــ 13 / 3 / 2018 م ــــــــــــ "الشطرنج" لعبة الملوك كما يطلق

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 03-13-2018, 08:25 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 30,296
ورقة اللعبة التي تجيدها إيران

  انشر الموضوع

اللعبة التي تجيدها إيران*
ـــــــــــــ

25 / 6 / 1439 هــ
13 / 3 / 2018 م
ــــــــــــ

اللعبة التي تجيدها إيران 812032018092233.png




"الشطرنج" لعبة الملوك كما يطلق عليها، المتتبع لأفعال إيران السياسية و العسكرية في المنطقة يعلم ذلك جيداً، فهي تقوم بإستخدام القوى الكبرى بطريقة ذكية لإضعاف خصومها واستنزافهم في منطقة الشرق الأوسط. يقول الصحفي الصهيوني مايكل أورون، الإيرانيين هم من اخترع الشطرنج وهم يعرفون جيداً كيف يلعبو هذه اللعبة على عدة لوحات. فإيران حركت أساطيل الجيش الأمريكي إلى أفغانستان لتدمير طالبان، وهكذا فعلت في العراق للتخلص من عدوها اللدود صدام حسين وفتح نافذة كبيرة على الخليج العربي، كما صنعت "داعش" و ركزتها في المناطق السنية في العراق وسوريا ثم استقدمت واشنطن وموسكو لتنفيذ عملها بالتخلص من "داعش" و الكتل البشرية السنية في النفس التوقيت، وبعد أن انتهت المهمة بدأت المليشيات الموالية لها بالتلويح بمهاجمة القوات الأمريكية المتواجدة في العراق.

تحاول التأثير على الأٌقليات الشيعية الموجودة في المنطقة، عقب سيطرتها على موطئ قدم في اليمن عبر مليشيات الحوثي، وقد أفشلت البحرين انقلابا كان يقف خلفه الحرس الثوري الإيراني، تحاول إيران فرض سيطرتها بالقوة على منطقة الشرق الأوسط، وفي الانتخابات المقبلة في لبنان سنشهد تشريع سيطرة حزب الله على الدولة اللبنانية بعد حصوله على الأغلبية البرلمانية بعد صدور النظام الإنتخابي الجديد الذي وضع بمساعدة ميشيل عون.

خلال فترة حكم الرئيس الأمريكي باراك أوباما نجحت إيران في الحصول على إتفاقية نووية ترضي المجتمع الدولي وتسمح لها بالقيام بأعمالها القذرة بحصانة دولية، مع تخفيف الحصار المفروض عليها، فهي تجيد اللعبة في عدة ملفات بنفس التوقيت، ففي الوقت الذي ترفض الِإنصياع للتهديدات بشأن قصف مفاعلاتها النووية تتلقى مبالغ ضخمة نتيجة إزالة العقوبات ومن الصفقات الضخمة التي تعقدها معها شركات أوروبية و غربية وفي الوقت الذي سيعلن فيه إنتهاء الاتفاقية، لن يستطيع أي مسؤول غربي تهديد إيران خوفاً على استثمارات بلاده فيها.

تجيد إيران اللعب مع الغرب بالضبط كما تلعب بالعرب، فهي عقد إتفاقية نووية جيدة في عهد باراك أوباما، وابتعدت عن واشنطن لتعزز علاقتها بروسيا في عهد دونالد ترامب، وكل ذلك للحفاظ على دورها في الشرق الأوسط.

يقول تقرير لصحيفة "إسرائيل هيوم" العبرية، في سوريا التي تربط بين طهران وبيروت وبين دمشق والعراق والخليج، هي مصلحة إيرانية أساسية. لكن إيران تواجه فيها تحدياً كبيراً، في غياب السكان الشيعة. لذلك فهي تعمل على تطهير سوريا من الأغلبية السنية وتعزيز حكم العلويين، الذين هم في الواقع فصيل من الشيعة. وبدلاً من السنة الذين طُردوا، ت*** إيران الشيعة من جميع أنحاء الشرق الأوسط، وحتى من أفغانستان وباكستان. ولتحقيق هذا الهدف، جند الإيرانيون دعم موسكو، وأعطوا روسيا، في المقابل، استمرار وجودها العسكري في البلاد. ومن خلال علاقاتهم الاقتصادية مع إيران، يمول الأوروبيون التطهير العرقي في سوريا ويوفروا حصانة لها و لمليشياتها بالعمل دون ملاحقة.
ـــــــــــــــــــــــــ
*{م:البيان}


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: ملتقى شذرات


hggufm hgjd j[d]ih Ydvhk j[]]ih

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
اللعبة, التي, تجددها, إيران

« لو حدث هذا بأوروبا ضد غير المسلمين!! | مطلوب من نجم الكرة محمد صلاح حَلْقُ لحيته ؟! »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
في يوم سقوط بغداد.. معانٍ تجددها سوريا عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 04-09-2017 08:19 AM
هكذا هي اللعبة الغربية في ليبيا عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 09-28-2016 07:39 AM
اللعبة الأمريكية في اليمن عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 11-09-2015 08:16 AM
الإمارات تهنيء إيران التي تحتل جزرها بالإتفاق النووي Eng.Jordan أخبار عربية وعالمية 0 07-15-2015 02:15 PM
اللعبة العلمانية لتحطيم الثوابت عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 12-27-2014 09:02 AM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 02:50 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات