مقدمة من متطلبات مادة إدارة المشتريات والمخازن

ورقة بحثية بعنوان : مقدمة من متطلبات مادة إدارة المشتريات والمخازن إعـداد الطالب : عبد العزيز علي عيسى إشــــراف

إضافة رد
قديم 05-18-2019, 10:57 PM
  #1
إدارة الموقع
 الصورة الرمزية Eng.Jordan
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 22,956
افتراضي مقدمة من متطلبات مادة إدارة المشتريات والمخازن










ورقة بحثية بعنوان :






مقدمة من متطلبات مادة إدارة المشتريات والمخازن




إعـداد الطالب : عبد العزيز علي عيسى
إشــــراف : أ/ أمحمد بازينة
رقم القـــيد : 071217


الفصل الدراسي :
خريف09/2010ف

الآية القرآنية
بسم الله الرحمن الرحيم


﴿ وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ﴾


سورة التوبة (الآية 105)














 قائمة المحتويات 


ر-م الموضـــــــــــــــــوع ر.ص
1 المقــدمة 5-6
2 مفهوم الشراء في الوقت المناسب 7-8
2.1 توقيت الشراء وأثره علي الأسس العلمية للشراء 8-10
3.1 الشراء المقدم 11
4.1 الأغراض الرئيسية للشراء المقدم 11-12
5.1 أهداف الشراء المقدم 12
6.1 تقييم سياسة الشراء المقدم 13
7.1 الأنواع التي يغطيها الشراء المقدم 14
8.1 دور مدير المشتريات في الشراء المقدم 14-15
الخاتـمة 15
المصادر والمراجع 16


الحمد لله الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم..
وبعد ،،،
لقد قمت بكتابة هذا البحث مدفوعا بفضول المعرفة المتعلقة بموضوع (الشراء في الوقت المناسب) وأثره الكبير علي الأسس العلمية للشراء، حيث يعتبر توقيت الشراء من العوامل وثيقة الصلة بالكمية المناسبة شراؤها في وقت معين.
كذلك فان الوقت الذي يتم فيه شراء الكثير من السلع الصناعية يكون مقررا للسعر الذي يدفعه المشتري ثمنا لشراء هذه السلع. وقصدت في بحثي هذا الوقت المناسب ذلك الوقت الذي يتم توريد المستلزمات فيه، والذي يتناسب مع احتياجات الإدارة الطالبة والذي يضمن عدم تعطل أو ارتباك الإنتاج.كذلك فان وقت الشراء يتأثر إلي حد كبير بإمكانيات المنشأة من حيث مدي توافر الموارد المالية أو التسهيلات الائتمانية والتي تحدد إلي حد كبير توقيت الشراء، وهل الشراء يتم مرة واحدة أو علي عدة مرات،وكيفية استغلال هذه الموارد الاستغلال الأمثل. فبالإضافة إلي أن توافر الأموال سيساعد علي الشراء في الوقت المناسب ويضمن عدم تعطل الإنتاج،فانه من ناحية أخري يساعد المنشأة علي الاستفادة من أنواع الخصم المختلفة واستغلال وسائل النقل والاستفادة منها.
وعلي ضوء ذلك، فان علي إدارة المشتريات الحريصة أن تضع سياسة أساسية لتوجيه التوقيت المناسب لشراء هذه المواد.والبدائل الرئيسية لتوقيت هذا الشراء تتضمن إما الشراء حسب الاحتياجات الجارية، وإما الشراء حسب مقتضيات ظروف السوق.
و الله الموفق وهو من وراء القصد
b الباحث a

1. مفهوم الشراء في الوقت المناسب
يلاحظ بصفة عامة أن شراء الخامات الرئيسية كثيرا ما يتم لتغطية الاحتياجات عن فترة طويلة من الزمن قد تمتد إلى ثلاث سنوات أو يزيد.
وعن السنة الاولي يكون برنامج التسليم محددا، أما السنة الثانية فقد يشملها العقد بتحفظات، و أما السنة الثالثة فقد تكون مجرد حجز للاحتياجات من طاقة المورد.
وفي بعض الدول يتم شراء الخامات في بورصات العقود،ويكون التوقيت متمشيا مع مقتضيات التحويط عند المشتري.
وفي شراء الأصناف الجديدة المصنعة حسب الطلب، لابد من أن يؤخذ في الاعتبار طول الفترة الزمنية المناسبة بين أمر التوريد وبين التسليم، بحيث تعطي قدرا مناسبا من هامش الأمان عند المورد لتدبير شؤون التجهيز والتخطيط لمقابلة الالتزامات[1].
ومن هنا نجدان إدارة المشتريات والمخازن لا تقتصر مسؤوليتها علي الشراء بأحد الأسس العلمية للشراء الجودة،الكمية،الوقت،السعر،المصدر.دون الأخذ في الاعتبار باقي الأسس أو التضحية بإحداها ، حيث أن هذه الأسس ترتبط ببعضها ولا يمكن النظر لأحدها بمعزل علي حساب الآخر، وإنما تقوم بالموازنة بينها وفقا لسياسة المنشأة وطبيعة المستلزمات ومدي الحاجة إليها لتضع أولويات يتم الشراء علي أساسها وبما يحقق توفير المستلزمات بأعلى كفاءة ممكنة.
ولا تقل أهمية الشراء في الوقت المناسب عن سائر الأسس الأخرى، حيث انه يؤثر بطريقة مباشرة علي انتظام الإنتاج في المنشأة.
ومما سبق نستطيع الوصول إلي أن المقصود بالوقت المناسب للشراء هو ذلك الوقت الذي يتم توريد المستلزمات فيه، والذي يتناسب مع احتياجات الإدارة الطالبة والذي يضمن عدم تعط[2]ل أو ارتباك الإنتاج1.
2.1 توقيت الشراء وأثره علي الأسس العلمية للشراء(سياسات التوقيت):
1.2.1 الوقت والجودة:
لا تقتصر مسؤولية الشراء في الوقت المناسب علي مجرد توفير المستلزمات في الوقت المطلوبة فيه ولكنه يعني أن تكون هذه المستلزمات بالجودة المطلوبة.
2.2.1 الوقت والكمية:
يعني مفهوم الكمية المناسبة أن تتوافر في الوقت اللازمة له لذلك فان مسؤولية تحديد الكمية تشمل ضمنا الوقت المطلوبة فيه.وهنا يأتي دور ادارة المواد والإمداد في المفاضلة مابين بديلين لتوفير المستلزمات في الوقت المناسب،هما الشراء مرة واحدة قبل بدء الإنتاج بفترة تسمح بالتوريد أو الشراء أكثر من مرة وعلي دفعات تتناسب مع الاحتياج لهذه المستلزمات.
3.2.1 الوقت والسعر:
من أهم محددات التوقيت المناسب لإدارة المشتريات والمخازن ما يعرف بالسعر،حيث نستطيع أن نقيم أداء هذه الإدارة بواسطته عند قيامها بدراسة ظروف العرض والطلب،والدورات الاقتصادية،وغيرها من العوامل التي تؤثر علي السعر وبفعل هذه المحددات تستطيع ادارة المشتريات والمخازن تحقيق انسب سعر.
4.2.1 الوقت ومصدر التوريد:
يتوقف التوريد في الوقت المناسب علي الاختيار السليم لمصدر التوريد الذي يلتزم بمواعيد التوريد.ومن ناحية اخري فان عنصر الوقت يؤخذ في الاعتبار عند تحديد مصادر الشراء التي لا يمكن الاعتماد عليها.
(قد تضحي المنشأة بالشراء بسعر اعلي أو ببعض شروط التوريد في سبيل إتمام التوريد في الوقت المناسب)في سبيل اختيار المصدر الذي يلتزم بوقت التوريد[3].
ولذا يكون أمام ادارة المشتريات مجموعة طرق لتدبير الاحتياجات كلها مرتبطة بعامل الزمن، وتشمل هذه الطرق
4.2.1.أ الشراء للاستخدام الفوري.

4.2.1.ب الشراء مقدماً.
4.2.1.ب الشراء للمضاربة.
4.2.1.ج الشراء للتغطية.
4.2.1.د الشراء بالكميات الدنيا[4].
ونجد أن الشراء للمضاربة كأسلوب يخرج من نطاق الشراء في المنشات الصناعية غير أننا نجد أن عددا غير قليل من هذه المنشات تتبع هذا الأسلوب للاستفادة من نتائجه في تسعير منتجاتها علي أساس التكلفة الفعلية بدلا من التكلفة الاستبدالية المرتفعة للمستلزمات بما يدعم من مركزها التنافسي في السوق أو يساعدها في نفس الوقت علي زيادة نصيبها في السوق واستقطاب عددا من العملاء من المنافسين[5].
ومن بين الطرق التي تستخدمها ادارة المشتريات في منشاة ما لتدبير الاحتياجات كلها والتي تكون مرتبطة بعامل الزمن ما يسمي بالشراء المقدم. وسوف نركز دراستنا البحثية في هذا النوع من الطرق المستخدمة من قبل إدارة المشتريات في منشاة ما.
3.1 الشراء المقدم:
يقصد بالشراء المقدم توفير الاحتياجات من المواد بكميات تزيد عن الاحتياجات الجارية وهي الاحتياجات التي تؤمن تشغيل المصنع بمعدلاته العادية للإنتاج وبالتوقيت المعتاد للتسليم من الموردين ولا تتعدي حدود الرؤية المستطاعة للاحتياجات المستقبلية[6].
ويتضمن الشراء المقدم الشراء أزيد من الحد الأدنى للكميات المطلوبة الواجب توافرها في المخازن، وتتحدد هذه الكميات حسب المعدلات العادية للإنتاج ووفقا لجداول التسليم2. ولا يدخل في هذه السياسة الشراء المقدم الذي يهدف إلي تحقيق أرباح من عمليات المضاربة*.
4.1 الأغراض الرئيسية للشراء المقدم:
وتتلخص الأغراض الرئيسية للشراء المقدم فيما يلي:
1.4.1 توفير قدر اكبر من الحماية ضد مخاطر التأخر في التوريد والتسليم بسبب عجز طارئ في سوق المواد، أو صعوبات في النقل، أو إخلال المورد بالتزاماته.
2.4.1 عندما تشتري المواد في سوق غير مستقرة، فان المشروع قد يحرص علي تحديد تكاليف المواد والإنتاج قبل البدء في تصنيع المواد،خاصة عندما يبيع المشروع منتجاته بموجب عقود مسبقة تتضمن سعرا محددا للمنتجات.
3.4.1 الاستفادة من الخصم علي الكمية* ومن وفورات النقل بكميات كبيرة .
4.4.1 الاستفادة من فرصة توافر المواد بمواصفات الجودة المرغوبة في وقت معين أو موسم معين[7].
ومن مستهدفات الشراء المقدم تحقيق الوفورات، فان هناك احتمال خطورة اتجاه الأسعار في غير ما قدمه المشتري.حيث أن هذه الوفورات لابد وان تدرس في ضوء ارتفاع تكاليف الاحتفاظ بالمخزون وتجميد قدر إضافي من رأس المال العامل الذي يستلزمه المخزون الكبير.
5.1 أهداف الشراء المقدم:
ويمكن تلخيص أهداف هذه السياسة كالآتي:
1.5.1 ضمان ضد توقف العمليات الإنتاجية.
2.5.1 الشراء بكميات كثيرة للحصول علي خصم الكمية.
3.5.1 الشراء بكميات تسمح بتخفيض نفقات النقل والشحن(مبدأ الحمولة الواحدة).
4.5.1 حماية الشركة من مخاطر الندرة النسبية من هذه المواد.
5.5.1 ضمان الحصول علي مواد من جودة معينة عندما تتوفر هذه الجودة في وقت معين في السوق.
فالهدف النهائي من الشراء المقدم هو شراء الكميات المناسبة في الوقت المناسب،وعندما تتطلب العمليات الإنتاجية خصائص معينة أو جودة خاصة في المواد ـ والتي يمكن الحصول عليها فقط من مصادر معينة يجب علي **** الشراء أن يستفيد من العروض المقدمة إليه في أي وقت من الأوقات حتى ولو كانت بعيدة عن وقت الشراء[8]الطبيعي .وتعتمد قدرة ونجاح **** الشراء في اتخاذ القرارات السليمة علي حصيلته من المعلومات السوقية.
6.1 تقييم سياسة الشراء المقدم:
من النقاط التي أثيرت بصدد تنظيم كميات المخزون هي طريقة قياس أو تقييم سياسة الشراء المقدم.أساسا يجب أن تكون الأسعار هي المقياس لنتائج هذه السياسة أي الأسعار التي دفعت عند شراء هذه الكميات الفائضة،وهل حققت الشركة من وراء هذه السياسة وفورات أو خسائر؟
إن الشراء بأنسب الأسعار يعتبر من الأصول العلمية للشراء، وتهم المشروعات التي تمثل فيها المواد الأولية نسبة كبيرة من التكلفة الكلية وكذلك في حالة المواد التي تشتري وتتقلب أسعارها بشكل واضح.فالفروق البسيطة في السعر مضروبة في عدد كبير من الوحدات المشتراه تمثل اختلافات كبيرة في نفقة الشراء الكلية.إذ من الضروري البحث عن الطريقة أو الأساس الذي يساعد علي تقييم سياسة الشراء المقدم وتساعد نتائج التقييم في مباشرة الرقابة علي الشراء.
7.1 الأنواع التي يغطيها الشراء المقدم:
1.7.1 الشراء بقصد التخزين لحماية العمليات الإنتاجية من مخاطر التأخير في التسليم أو أي تعديلات غير منتظرة في جداول التسليم أو في مواصفات وجودة المواد المسلمة والتي تكشف عنها إجراءات الفحص.
2.7.1 الشراء لمقابلة الاحتياجات التشغيلية إلي الحد الذي يمكن تحديدها بدقة.
8.1 دور مدير المشتريات في الشراء المقدم:
يمكن أن نتحدث باختصار في هذه النقطة علي اعتبار أن قرار الشراء أو الصنع قرارا استراتيجيا، فهو من اختصاص الإدارة العليا،ويتم اتخاذ قرار الشراء وذلك وفق تشكيل لجنة تضم فيها العديد من المدراء ومنهم مدير المشتريات والمخازن،مدير الإنتاج، مدير المالية،مدير المبيعات،مدير التسويق......إلخ.
وتقدر مسؤولية مدير المشتريات والمخازن في انه يقدر الكميات الواجب شراؤها ومن ثم تخزينها وكذلك مقابلة احتياجات الصنع بطريقة فعالة،وأيضا تتحدد مسؤوليته في معرفة الحد الأدني والحد الأعلى منها في أي وقت من الأوقات، وأيضا الوقت الذي يذهب فيه إلي السوق لشراء المواد، وما هي الظروف التي يؤجل فيها الشراء،وما هي الأسعار المناسبة التي يدفعها.
وبعد الانتهاء من كل هذه المسؤوليات فيقوم بمتابعة الأسواق ومتابعة احتياجات الإنتاج أيضا.
يدفع المشروع مبالغ معينة في مقابل الحصول علي هذه الكميات وهذه المبالغ المدفوعة تضاف إلي النفقات الكلية، وعندما تصل هذه المواد تنقل من قسم الاستلام إلي المخازن، ثم تنقل من المخازن إلي الأقسام الطالبة والي هذا تنتهي رحلة الشراء[9]..


الخاتـمة
تناول البحث بالدراسة والتحليل موضوع (الشراء في الوقت المناسب)وقد تناولت في هذا البحث جوانب عديدة، تمثلت في مفهوم الشراء في الوقت المناسب، توقيت الشراء،حيث وجد أن الشراء اخذ عامل التوقيت في الحسبان له اثر كبير علي الأسس العلمية للشراء سواء فيما يخص الوقت والجودة،أو الوقت والكمية،أو الوقت والسعر،أو الوقت ومصدر التوريد.
وتناول البحث عناوين أخري مثل الأغراض الرئيسية للشراء المقدم،أهداف الشراء المقدم ،تقييم سياسة الشراء المقدم....وغيرها.
وأخيراً،.. يمكن القول علي أن إدارة المشتريات يجب عليها أن تضع سياسة أساسية لتوجيه التوقيت المناسب لشراء هذه المواد.
وفي الختام أتمنى أن أكون قد وفقت في إعداد هذا البحث.
وما توفيقي إلا بالله وهو ولي التوفيق


المصادر والمراجع
(1) مصطفي زهير، إدارة المشتريات والمخازن، منشورات دار النهضة العربية، بيروت.
(2) صلاح الدين محمد عبد الباقي وآخرون ، إدارة المشتريات والمخازن من الناحية العلمية والعملية، منشورات الدار الجامعية،الإسكندرية.
(3) محمد سعيد عبد الفتاح، إدارة المشتريات والمخازن، المكتب العربي الحديث، الإسكندرية.

[1] مصطفي زهير: ادارة المشتريات والمخازن ، بيروت : منشورات دار النهضة العربية ، ص249 - 250 .

[2] صلاح الدين محمد عبد الباقي وآخرون : ادارة المشتريات والمخازن من الناحية العلمية والعملية : منشورات الدار الجامعية ، ص105 .

[3] صلاح الدين محمد عبد الباقي وآخرون : مرجع سبق ذكره ، ص106 - 108.

[4] الشراء للتغطية والشراء بالكميات الدنيا وردا في كتاب الأستاذ/ صلاح الدين محمد عبد الباقي وآخرون : مرجع سبق ذكره ،ص108-109..

[5] صلاح الدين محمد عبد الباقي وآخرون : مرجع سبق ذكره ، ص110..

1 مصطفي زهير: مرجع سبق ذكره ، ص258.
2 محمد سعيد عبد الفتاح : ادارة المشتريات والمخازن ، الإسكندرية ، المكتب العربي الحديث ، ص191 - 192 .
* المضاربة: هي شراء المواد بكميات تتعدي حدود الرؤيا المستطاعة للاحتياجات المستقبلية للحاجة إليها وعلي تحقيق المشروع لأرباح نتيجة للشراء بالسعر الجاري توقعا لارتفاع أسعار المواد في المستقبل.

[7] مصطفي زهير: مرجع سبق ذكره ، ص258 - 259.
* الخصم علي الكمية : هو ذلك الخصم الذي يتمشي مع خصم الطلبية أي عندما تزيد الطلبية علي حجم معين يستفيد المشتري من خصم الكمية.

[8] محمد سعيد عبد الفتاح: مرجع سبق ذكره، ص192 - 194.

1 محمد سعيد عبد الفتاح: مرجع سبق ذكره، ص204 - 205.

lr]lm lk lj'gfhj lh]m Y]hvm hglajvdhj ,hgloh.k

__________________
(اللهم {ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار} (البقرة:201)
Eng.Jordan غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
مادة, متطلبات, مقدمة, المشتريات, إدارة, والمخازن

مواضيع ذات صله بحوث الإدارة والإقتصاد


« بحث بعنوان توجه السياستين المالية والنقدية في الاقتصاد العراقي | دراسة بحثية بعنوان التنمية البشرية المستدامة »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إدارة المعرفة و دورها في إدارة الموارد البشرية Eng.Jordan بحوث الإدارة والإقتصاد 1 10-01-2015 02:52 AM
الذهب يقفز لأعلى مستوى في شهر بفضل المشتريات عبدالناصر محمود أخبار اقتصادية 0 07-23-2013 04:20 AM
برنامج ادارة المخازن وادارة المشاريع والمصروفات الصغيرة والمخازن المنزلية Eng.Jordan الحاسوب والاتصالات 0 11-02-2012 07:45 PM
مشروع الشرق الأوسط الكبير: إدارة أوباما الديمقراطية تنجح فيما فشلت إدارة بوش الابن اليمينية المحافظ Eng.Jordan مقالات وتحليلات مختارة 0 05-01-2012 01:49 PM
مقدمة مقدمة في علوم القران محمد خطاب شذرات إسلامية 0 01-12-2012 08:54 PM

     

 

 

  sitemap 

 

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 02:22 PM.