الدول الغربية صنعت الهيكل الأمني للشرق الأوسط ولن تتخلى عنه

التايمز: الدول الغربية صنعت الهيكل الأمني للشرق الأوسط ولن تتخلى عنه __________________________________________________ 11 / 3 / 1441 هـــــــــــ 8 / 11 / 2019 م ________________

إضافة رد
قديم 11-08-2019, 06:52 AM
  #1
عضو مؤسس
 الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 35,149
ورقة الدول الغربية صنعت الهيكل الأمني للشرق الأوسط ولن تتخلى عنه


التايمز: الدول الغربية صنعت الهيكل الأمني للشرق الأوسط ولن تتخلى عنه
__________________________________________________

11 / 3 / 1441 هـــــــــــ
8 / 11 / 2019 م
________________

الدول الغربية صنعت الهيكل الأمني 152907112019081631.jpg



نشرت صحيفة التايمز مقالا كتبه، ريتشارد سبنسر، يقول فيه إن القوات الغربية لا يمنكها أبدا أن تنسحب من الشرق الأوسط، مهما قال زعماء الدول الغربية.

ويذكر الكاتب أن تصويت البرلمان البريطاني ضد التدخل في سوريا عام 2013 كانت بمثابة إهانة لرئيس الوزراء وقتها، ديفيد كاميرون ووزير خارجيته، وليام هيغ، لكن التصويت لاقى سندا شعبيا واسعا في البلاد.

وبعد 6 أعوام فوجيء النواب والشارع بطائرات القوات الملكية البريطانية تشن حملات جوية في سوريا، وبالجنود البريطانيين يجوبون الأراضي السورية.

إن الحرب لن تنتهي، يقول ريتشارد، حتى بعدما أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، سحب قواته من سوريا.ويضيف: ربما شعر الناس بالمفاجأة، ولكن لاينبغي لهم ذلك لأنه أمر يتكرر باستمرار. فقد أعلن كاميرون في عام 2014 أنه لا عودة إلى أفغانستان، بعد 13 عاما من تدخل القوات البريطانية هناك.

ولكن في يونيو من العام الماضي كتبت التايمز أن المسؤولين الأفغان يطلبون مساعدة القوات البريطانية. ولم يمض شهر على ذلك حتى عاد نحو 400 جندي بريطاني إلى هناك.

ويرى ريتشارد أن الأصوات المعارضة للحرب تعالت أيضا في الولايات المتحدة وأصبح هذا الموقف شعارا ناجحا في الحملات الانتخابية على الرغم من أن أمريكا تنشر 11 حاملة طائرات عبر العالم.

وقد أعلن الرئيس ترامب أكثر من مرة أنه معارض للحروب التي لا تنتهي. ويتفق معه في هذا الموقف منافسوه الدميقراطيون مثل بيرني ساندرز وأليزابيث وارن، التي طالبت بأن تنسحب الولايات المتحدة من الشرق الأوسط كله.

ولكن التاريخ يعلمنا أن المسألة ليست بهذه السهولة. فقد حاول الرئيس السابق، باراك أوباما خلال 8 سنوات الوفاء بوعده بإخراج الولايات المتحدة من الشرق الأوسط. ورفض أن يقصف سوريا خلافا لموقف بعض مستشاريه. ورفض دعم حلفاء الولايات المتحدة مثل الرئيس المصري حسني مبارك عندما ثار ضده شعبه.

وأنجز وعده بسحب القوات الأمريكية من العراق. وبعد ثلاثة أعوام من انسحابها عادت القوات الأمريكية إلى العراق رفقة القوات البريطانية. ثم شنت السعودية حربا في اليمن. وكانت وقتها الطائرات الحربية الأمريكية من مختلف حاملات الطائرات عبر العالم تقصف سوريا على أي حال.

ويرى الكاتب أن الدول الغربية كانت تاريخيا ضالعة في تشكيل الهيكل الأمني في الشرق الأوسط، من تفكيك الأمبراطورية العثمانية على يد بريطانيا وفرنسا، مروراً بصناعة "إسرائيل".


_________________________________________

hg],g hgyvfdm wkuj hgid;g hgHlkd ggavr hgH,s' ,gk jjogn uki

عبدالناصر محمود متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
للشرق, الأموي, الأوسط, اليوم, العربية, الهيكل, تتخلى, صنعت

مواضيع ذات صله أخبار عربية وعالمية


« جونسون: لا خيار سوى إجراء انتخابات مبكرة | اثيوبيا ترفض اعتبار لقاء واشنطن لقاءاً تفاوضياً »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدول الغربية تنشر الفوضى في الشرق الأوسط وتهرب عبدالناصر محمود أخبار منوعة 0 04-09-2019 06:39 AM
سيناريوهات حول قصة الشرق الأوسط الجديد الدول العربية واسرائيل من وجهة نظر Eng.Jordan بحوث ودراسات منوعة 0 07-02-2015 11:56 AM
تغيير البنية الجيو- سياسية للشرق الأوسط Eng.Jordan مقالات وتحليلات مختارة 2 12-13-2013 05:43 PM
سايكس بيكو جديدة للشرق الأوسط عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 06-25-2013 09:45 AM
سيناريوهات جديدة للشرق الأوسط Eng.Jordan مقالات وتحليلات مختارة 0 05-27-2013 10:47 AM

     

 

 

  sitemap 

 

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 10:51 PM.