تذكرني !

 





(سياحة في رحاب الدرء) درء تعارض العقل والنقل لابن تيمية

(سياحة في رحاب الدرء) درء تعارض العقل والنقل لابن تيمية ـــــــــــــــــــــــــــــــ (محمد السحابي) ــــــــ 22 / 7 / 1438 هــ 19 / 4 / 2017 م ــــــــــــ تغريدات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-19-2017, 03:05 PM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 22,354
ورقة (سياحة في رحاب الدرء) درء تعارض العقل والنقل لابن تيمية


(سياحة في رحاب الدرء) درء تعارض العقل والنقل لابن تيمية
ـــــــــــــــــــــــــــــــ

(محمد السحابي)
ــــــــ

22 / 7 / 1438 هــ
19 / 4 / 2017 م
ــــــــــــ

(سياحة رحاب الدرء) تعارض العقل CUSGAWRWUAAXQIk.jpg



تغريدات نفيسة للشيخ حمود العمري بعنوان (سياحة في رحاب الدرء) وهو كتاب درء تعارض العقل والنقل لابن تيمية.

هناك أعلام اشتهروا جدا كل الناس تزعم أنها تعرفهم لكنهم في الحقيقة لا يعرفون عنهم إلا الأسماء واذكر على سبيل المثال خالد بن الوليد والحسن البصري والإمام مالك والبخاري والطبري وبن حزم والغزالي وابن قدامة وصلاح الدين والمظفر قطز وبن كثير وبن حجر والسيوطي ومحمد الفاتح ومحمد بن عبد الوهاب، وعبد الحميدالثاني وغيرهم كثير تجد اسمه يتردد كثيرا لكن لو سألت احدهم عن بعض تفاصيل حياته او حتى العصر الذي عاش فيه او سنة وفاته لم يحر جوابا .

على كل حال ليس هذا موضوعي ، وانما أريد ان أقول ان بعض الكتب حالها كحال من ذكرنا من الأعلام فتجده في مكتبة كل طالب علم وكل قد سمع اسمه حتى بعض العامة لكن ربما من قرأه أقل القليل وذلك إما لطوله أو صعوبته أو غير ذالك من الأسباب إلا أن بعض الكتب قد ظلم بما أشيع عنه من صعوبة وعسر فنفر طلبة العلم عنه ولم يفكروا حتى في تصفحه وقد ساهم في هذا الصد بعض المحسوبين على العلم للأسف!!

ومن هذه الكتب المظلومة الكتاب العظيم الذي دمغ المبتدعة سلفا وخلفا واظهر الله به حجج أهل السنة ورفع منارهم وفل بهالفلاسفة والمتكلمين على مر العصور والدهور حتى ان القارئ فيه،ربما وقف وسجد لله شكرا على ما من به على اهل السنة من هذا الفتح العظيم والنصر المبين على جيوش البدعة وجحافل الفرق المبتدعة،انه كتاب الإسلام في القرن الثامن وما بعده الى اليوم انه كتاب [درء تعارضالعقل مع النقل] الذي طنت بذكره البلدان وظن بمثله الزمان والرجال .

فيا حسرتي على طالب علم لم يقرأه وعالم لم يهضمه ويقربه الى طلابه فوالله انها من اعظم القرب ان هذالكتاب ليس كل الكتب انه مشروع تعجز عنهالجامعات والمعاهد والمراكز ومهما ذكرت لك فلن أوصلك لحقيقة هذا الكتابإلا أني أريد ان احلق بكم في فلكه برحلة م****ة تشوقك للرحلة اليهتعدها انت وحدك وتستمتع بها بمفردك ثم تأتي فتحدثنا عن مشاهداتك من كتابالعجائب والنوادر وقبل أن ألج بكم إليه اذكر عدة أمور مهمة .

أولاً:ينبغي على طالب العلم أن يمسح من ذهنه جمع ما وصل اليه من دعاية تزعم أن هذاالكتاب يستعصي على الأفهام ويعسر على العقول ادراكه وهذا تعميم باطل .
ثانيا:ليعلم طالب العلم أن هذا الكتاب هو نهاية مطاف كتب بن تيمية العقائديةفلا يتهجم عليه المبتدئ ولا المتوسط من الطلبة قبل أن يكمل "سلم الطلب" .

ثالثا:أقول لك أخي طالب العلم نصحا وحبا إنني اكتب لك عن تجربة وقد من الله عليَّ بإتمام كتب هذين الإمامين بن تيمية وبن القيم تقريبا ولله الحمد.

وقدوجدت هذا الكتاب الجليل وصنوه [المنهاج] يتربعان على رأس هرم المكتبةالتيمية والجوزية بلا منازع فاصعد أخي إليه من أسفل الهرم لا من أعلاه فتسقط!

وسأفرد بإذن الله سلسلة عن [المدخل الى كتب هذين الإمامين] وانما عجلت بهذا السفر لماله في عقلي وقلبي من المنزلة ومن عرفه عذرني .

اعلم اخي ان هذا الكتاب لمن تأهل لمطالعته على ثلاثة اقسام:

الأول: فقسم واضح وبين وانكان متين العبارة وفيه زبد من العلم وقواعد منهجية يعز وجودهافيغيره وهذا القسم يمثل أكثر من نصف الكتاب تقريبا ولو لم يخرج القارئ له إلا بهذا القسم لكفاه وهان التعب في تحصيله حين يجد متعة ما حصل منه.

القسمالثاني: من الكتاب وهو الذي فيه عسر ويحتاج الى تركيز وستجد انه يفهم بصعوبة، وهذا القسم يمثل ثلثي النصف الباقي واكثره جدلي وله دور فيترتيبعقلك الجدلي وتعليمك الحجاج والحجج الصحيحة بأخصر الطرق واقربها ولو تقيدالقواعد الجدلية فيه لخرجت بمؤلف في ذالك وهذا القسم اعتبره شرحاموسعا لكتابه الرسالة التدمرية .

اما القسم الثالث: ففيه عسر شديد وغالبه من نقولات بن تيمية عن كتب الفلاسفة والمتكلمين والرد عليهم، وهذا القسم لا يمثل ثمن الكتاب او اقل لكنه مع الأسف هوالذي لقي الشهره حتى اعتقد كثير من اهل العلم عفوا عن الطلبة انه كله كذالك .

وليسالأمر الا ما ذكرت لك فلا تهولنك الأقوال وان كانت من بعض اهل الفضل فقد سمعت قديما بعض الدعاة وهو يقول: انه قرأ هذا الكتاب فلم يفهم منه شيئا .
قال:ثم قرأه المرة الثانية فلم يفهم منه شيئا ثم قرأه الثالثة ولم يكمله فماهي الرسالة السلبية التي سيتركها هذا الكلام في نفوس طلبة العلم .

خصوصاأن هذا المتحدث كان في حينها أستاذا في الجامعة ولقد كان لكلامه دور فيتأخير انجازي لها سنوات حتى يسر الله لي كسر هذا الحاجز .

من عجائب [الدرء] انه قطعة واحدة ووحدة موضوعية من أوله الى آخره مع انه عشرة مجلدات؛فأين بعض مؤلفي عصرنا الذين يجعلون نصف كتبهم عناوين وتعاريف،وعلى ان الكتاب طويل وبعيد أوله عن آخره إلا انك تشعر انه كُتب بنفس واحد من أوله الى آخره وتجد التكرار فيه قليل بالنسبة لحجمه .

وفكرةالكتاب الأولى والهدف الذي دفع بن تيمية الى تأليفه هو الرد على [ابي عبد الله محمد بن عمر الرازي المتوفى سنة 606 للهجرة] في دليله الذي صارقرآنا الأشاعرة بعده، وهو القسمة الرباعية في تعارض العقل مع النقل وجعله بطريقةالسبر والتقسيم وخرج بتقديم العقل على النقل فجرد له بن تيميةحسامالحجة وفوق تجاهه سهام الحق حتى استوت به سفينة المجادلة على جودي السنةوالأثر بلا جور ولا شطط واتى على إبطال هذا الدليل بعشرات البراهينالتي لو نزلت على جبل لهدته ووالله إني أقف أحيانا مذهولا من براعة الحجة وقوة البرهان ما يجعلك تضحك مرة وتبكي فرحا مرة وأتجمد مرة.

ومن عجائب هذا السفر العظيم وهو كتاب جدل وحجاج ومناظرة إلا انه يتفلت عليك منه [نسمات إيمانية عجيبة] ربما لا تشعر بها وانت تقرأ في كتب الرقائق!

فيالله ما أبردها على القلب وما أشرحها للفؤاد وأنت في غمرة الحجج العقليةوالخصومات الفلسفية والكلامية إذا بهذه النسمة الإيمانية تتسلل إلى قلبك فتنادي وأنت في لجج الكتاب بصوت يدوي [لا اله إلا الله] إخواني لا أقول هذا والله فلسفة وتفنينا للعبارة بل هو كذالك والله العظيم!

انه يعلمك عظمة الله وعظمة وحيه، وانه الحق المبين الذي تهوي بين يديه كلفلسفات الدنيا وتتقازم أمام حججه كل الحجج حتى كأنها عبث الصبيان

ومن عجائبه: أنك تجد فيه صوت النذير العريان الناصح لكل مسلم ومسلمة فمع انه ينحر ضحايه بكل حجة وبرهان إلا انك تشعر بشفقته عليهم وهم يتهاوونفيمستنقعات العقول المتحيرة والأفكار الآسنة فلا يدع فرصة للنصيحة إلا ابداهاونادى بها لعل القوم يراجعوا دينهم ولا يتنكبوه فيهلكهم الله بالحيرةالتيهي عذاب الله الى يوم القيامة على كل من حاد عن وحي الله وهدي نبيه وتذكرحديث الأثم ما حاك في نفسك فيا لله كم يحك ثم يحيك في نفس الحائرين.


تغريدات الشيخ حمود العمري بعنوان (سياحة في رحاب الدرء) وهو كتاب درء تعارض النقل مع العقل لشيخ الإسلام ابن تيمية

بسم الله الرحمن الرحيم

1-هناك اعلام اشتهروا جدا كل الناس تزعم انها تعرفهم لكنهم في الحقيقة ï»»يعرفون عنهم الا اï»»سماء واذكر على سبيل المثال خالدبن الوليد والحسن البصري .

2-والإمام مالك والبخاري والطبري وبن حزم والغزالي وبن قدامة وصï»»ح الدين والمظفر قطز وبن كثير وبن حجر والسيوطي ومحمد الفاتح ومحمد بن عبدالوهاب .

3-وعبدالحميد الثاني وغيرهم كثير تجد اسمه يتردد كثيرا لكن لو سألت احدهم عن بعض تفاصيل حياته او حتى العصر الذي عاش فيه او سنة وفاته لم يحر جوابا .

4- على كل حال ليس هذا موضوعي وانما اريد ان اقول ان بعض الكتب حالها كحال من ذكرنا من الأعلام فتجده في مكتبةكل طالب علم وكل قد سمع اسمه حتى بعض .

5- حتى بعض العامة لكن ربما من قرأه اقل القليل وذالك اما لطوله او صعوبته او غير ذالك من الأسباب إلا ان بعض الكتب قد ظلم بما اشيع عنه من صعوبة .

6- وعسر فنفر طلبة العلم عنه ولم يفكروا حتى في تصفحه وقد ساهم في هذا الصد بعض المحسوبين على العلم للاسف ومن هذه الكتب المظلومة الكتاب العظيم .

7-الذي دمغ المبتدعة سلفا وخلفا واظهر الله به حجج اهل السنة ورفع منارهم وفل به الفلاسفة والمتكلمين على مر العصور والدهور حتى ان القارئ فيه .

8- ربما وقف وسجد لله شكرا على ما من به على اهل السنة من هذا الفتح العظيم والنصر المبين على جيوش البدعة وجحافل الفرق المبتدعة .

9- انه كتاب الإسلام في القرن الثامن وما بعده الى اليوم انه كتاب درء تعارض العقل مع النقل الذي طنت بذكره البلدان وظن بمثله الزمان والرجال .

10- فيا حسرتي على طالب علم لم يقرأه وعالم لم يهضمه ويقربه الى طلابه فوالله انها من اعظم القرب ان هذالكتاب ليس كل الكتب انه مشروع تعجز عنه .

11- الجامعات والمعاهد والمراكز ومهما ذكرت لك فلن اوصلك لحقيقة هذا الكتاب الا اني اريد ان احلق بكم في فلكه برحلة م****ة تشوقك للرحلة اليه .

12- تعدها انت وحدك وتستمتع بها بمفردك ثم تأتي فتحدثنا عن مشاهداتك من كتاب العجائب والنوادر وقبل ان الج بكم اليه اذكر عدة امور مهمة .

اولا : ينبغي على طالب العلم ان يمسح من ذهنه جمع ماوصل اليه من دعاية تزعم ان هذا الكتاب يستعصي على الأفهام ويعسر على العقول ادراكه وهذا تعميم باطل .

ثانيا : ليعلم طالب العلم ان هذا الكتاب هو نهاية مطاف كتب بن تيمية العقائدية فلا يتهجم عليه المبتدئ ولا المتوسط من الطلبة قبل ان يكمل سلم الطلب .

ثالثا : اقول لك اخي طالب العلم نصحا وحبا انني اكتب لك عن تجربة وقد من الله على بإتمام كتب هذين الإمامين بن تيمية وبن القيم تقريبا ولله الحمد.

وقد وجدت هذا الكتاب الجليل وصنوه المنهاج يتربعان على رأس هرم المكتبة التيمية والجوزية بلا منازع فاصعد اخي اليه من اسفل الهرم لا من اعلاه فتسقط

وسأفرد بإذن الله سلسلة عن المدخل الى كتب هذين اï»»مامين وانما عجلت بهذا السفر لماله في عقلي وقلبي من المنزلة ومن عرفه عذرني .

اعلم اخي ان هذا الكتاب لمن تأهل لمطالعته على ثلاثة اقسام فقسم واضح وبين وان كان متين العبارة وفيه زبد من العلم وقواعد منهجية يعز وجودها .

في غيره وهذا القسم يمثل اكثر من نصف الكتاب تقريبا ولو لم يخرج القارئ له إلا بهذا القسم لكفاه وهان التعب في تحصيله حين يجد متعة ما حصل منه

القسم الثاني من الكتاب وهو الذي فيه عسر ويحتاج الى تركيز وستجد انه يفهم بصعوبة وهذا القسم يمثل ثلثي النصف الباقي واكثره جدلي وله دور في

ترتيب عقلك الجدلي وتعليمك الحجاج والحجج الصحيحة بأخصر الطرق واقربها ولو تقيد القواعد الجدلية فيه لخرجت بمؤلف في ذالك وهذا القسم اعتبره شرحا
موسعا لكتابه الرسالة التدمرية .

اما القسم الثالث ففيه عسر شديد وغالبه من نقولات بن تيمية عن كتب الفلاسفة والمتكلمين والرد عليهم .

وهذا القسم لا يمثل ثمن الكتاب او اقل لكنه مع الأسف هوالذي لقي الشهره حتى اعتقد كثير من اهل العلم عفوا عن الطلبة انه كله كذالك .

وليس الامر الا ماذكرت لك فلا تهولنك الأقوال وان كانت من بعض اهل الفضل فقد سمعت قديما بعض الدعاة وهو يقول انه قرأ هذا الكتاب فلم يفهم منه شيئا .
قال ثم قرأه المرة الثانية فلم يفهم منه شيئا ثم قرأه الثالثة ولم يكمله فما هي الرسالة السلبية التي سيتركها هذا الكلام في نفوس طلبة العلم .

خصوصا ان هذا المتحدث كان في حينها استاذا في الجامعة ولقد كان لكلامه دور في تأخير انجازي لها سنوات حتى يسر الله لي كسر هذا الحاجز .

من عجائب الدرء انه قطعة واحدة ووحدة موضوعية من اوله الى آخره مع انه عشرة مجلدات فأين بعض مؤلفي عصرنا الذين يجعلون نصف كتبهم عناوين وتعاريف .

وعلى ان الكتاب طويل وبعيد اوله عن آخره إلا انك تشعر انه كتب بنفس واحد من أوله الى آخره وتجد التكرار فيه قليل بالنسبة لحجمه .

وفكرة الكتاب الاولى والهدف الذي دفع بن تيمية الى تأليفه هو الرد على ابي عبدالله محمد بن عمر الرازي امتوفى سنة 606للهجرة في دليله الذي صار

قرآن الأشاعرة بعده وهو القسمة الرباعية في تعاض العقل مع النقل وجعله بطريقة السبروالتقسيم وخرج بتقديم العقل على النقل فجرد له بن تيمية .

حسام الحجة وفوق تجاهه سهام الحق حتى استوت به سفينة المجادلة على جودي السنة والأثر بلا جور ولا شطط واتى على ابطال هذا الدليل بعشرات البراهين

التي لو نزلت على جبل لهدته ووالله اني اقف احيانا مذهولا من براعة الحجة وقوة البرهان ما يجعلك تضحك مرة وتبكي فرحا مرة واتجمد مرة

ومن عجائب هذا السفر العظيم وهو كتاب جدل وحجاج ومناظرة إلا انه يتفلت عليك منه نسمات إيمانية عجيبة ربما لا تشعر بها وانت تقرأ في كتب الرقائق

فيا لله ما ابردها على القلب ومااشرحها للفؤاد وانت في غمرة الحجج العقلية والخصومات الفلسفية والكلامية اذا بهذاه النسمة اï»»يمانية تتسلل

الى قلبك فتنادي وانت في لجج الكتاب بصوت يدوي لا اله إلا الله اخواني لا اقول هذا والله فلسفة وتفنينا للعبارة بل هو كذالك والله العظيم

انه يعلمك عظمة الله وعظمة وحيه وانه الحق المبين الذي تهوي بين يديه كل فلسفات الدنيا وتتقازم اماماحججه كل الحجج حتى كأنها عبث الصبيان

ومن عجائبه انك تجد فيه صوت النذير العريان الناصح لكل مسلم ومسلمة فمع انه ينحر ضحايه بكل حجة وبرهان إلا انك تشعر بشفقته عليهم وهم يتهاوون

في مستنقعات العقول المتحيرة والأفكار الآسنة فلا يدع فرصة للنصيحة إلا ابداها ونادى بها لعل القوم يراجعوا دينهم ولا يتنكبوه فيهلكهم الله بالحيرة

التي هي عذاب الله الى يوم القيامة على كل من حاد عن وحي الله وهدي نبيه وتذكر حديث الأثم ما حاك في نفسك فيا لله كم يحك ثم يحيك في نفس الحائرين

ان هذا الكتاب مواعظ للمتكلمين والمتفلسفة والمناطقة وهو حجة عليهم عند الله وكم تأثر به على مر العصور حتى اثر في كبار من القوم

انه لم يجعل همه افحام القوم فقط وقد فعل بل جعل من همه النصح لهم كما كان منهجه في النصح لكل الناس حتى قازان في كلامه الشهير معه انه ناصح بحق

ومن عجائبه الجمة التي تجعلك اما استاذ الأستاذين في الأنصاف فلا والله ما مر علي امام ينصف انصافه لخصومه حتى الذين ادخلوه السجن وسعوا في سفك دمه

وان مقارنة سريعة بين هذا الكتاب وبين التهافتين للغزالي وبن رشد ليعطيك الفرق البين بين المنهجين والطريقتين

لقد انصف الفلاسفة من المتكلمين مع انه يقول انهم اقرب الى حق وطريقة الأنبياء من الفلاسفة إنه انه لا ينصر الحق بالباطل ولا يرد الباطل بباطل آخر

كما فعل الغزالي رحمه الله في التهافت بل قرر بن تيمية في هذا الكتاب وفي غيره ان الأنبياء قد اتوا بمسائل الحق ودلائله فلا حاجة بهم الى حجج غيرهم

ولو تتبع انصافه لخصومه في هذا الكتاب لكانت رسالة علمية مميزة وهو والله يؤدبك على ذالك فبينما تراه الخصم الحرد والليث الكاسر اذا هو المدافع

المنصف الذي جعل بعض الرافضة يقول له انت يابن تيمية تنصفنا اكثرمن انصاف بعضنا لبعض يالله اذا كان هذا مع الرافضة فكيف مع غيرهم هذه تربية عملية

بل اشد من ذالك فقد انصف فلاسفة اليونان وفرق بين قول افلاطون وسقراط ومن قبل ارسطو وبين قول ارسطو وفلسف ذالك بكلام بديع يعز وجوده وقد لخص ذالك الدكتور صالح الغامدي في رسالته البديعة موقف شيخ الإسلام من الفلاسفة احسن تلخيص وابدعه

ومن عجائب هذا الكتاب انه حشر فيه اعلام الفرق والمذاهب حتى لا يكاد يفوته منهم احد له بال وناقش كل منهم في اهم كتبه وينقل عنهم بالصفحات بالنص ثم

ثم يكر عليهم فيفرق جمعهم ويشتت شملهم ويترك الأرض منهم بلاقع لا معلم لهم فيها ولا اثر الا اعلام السنة والجماعة خفاقة قد اخضر جانبها واورق عودها

اما ابوعمر الرازي فقد فاز بنصيب اï»»سد من هذه الردود والمطارحات وربما انه لم يترك له كتابا كï»»ميا اï»» استدعاه وحاكمه وغربله حتى بعض الكتب التي

لم تصل الينا كيف والكتاب اساسا على شرفه وهو ضيف الشرف فقد اولاه عناية خاصة وذالك لانه معول الاشاعرة في زمانه وبعد ذالك الى اليوم

وكذالك يعتبر الرازي مع عصريه الآمدي آخر منعطف في المذهب الأشعري فهذا المذهب وضع حجر الاساس له ابو الحسن الأشعري ثم قعدله القواعد ورتب له الحجج

والمناهج ابو بكر الباقلاني فإنه يعتبر بحق المؤسس الحقيقي للمذهب بل اعتقد انه اهم شخصية عند الأشاعرة في العقيدة وأصول الفقه ومن درس هذين

العلمين عرف قدر اثره على العلماء بعده وقد خصص له بن تيمية في هذا الكتاب مساحة واسعة ربما يكون هو الثاني بعدالرازي في هذاالكتاب وهوجدير بذالك

ثم المنعطف الثاني على يد الجويني حتى قاب المعتزلة وهم شيوخه الذين درس عليهم كثيرا وهذه الفترة فترة الجويني هي الفترة الذهبية بين الاشاعرة والمعتزلة

ثم المنعطف الأخير على يد الرازي والآمدي قاربوا به الفلاسفة وقد تشربها الرازي والآمدي ولا يفوتني منعطف الغزالي قبلهم نحو التصوف

كلهم تجدهم انتهوا الى كتب الرازي فأفرده بن تيمية بمساحة واسعة بل انه افرد له كتاباخاصا في حجم الدرء وهو الرد على الجهمية في ثمانية مجلدات

ومن نصرة الله لاهل السنة ان جميع الرموز المهمين في جميع الفرق والذين لهم اثر في مذاهبهم كلهم قبل بن تيمية فلم يأتي بعده من يستحق الرد عليه
في مسألة لم يسبق اليها او حتى حجة جديدة وانما هم يلخصون ويشرحون ما سبق

ومن ميزاته انه يبين اصل المقالة وأول من قال بها ومن اخذها عنه وما حصل لها من تغيير مؤثر أو غير مؤثر حتى تستطيع ان تعرف العلاقة بين الفرق

وتكتشف من هذا الكتاب ان جميع المذهب تطورت وتعدلت إلا اهل السنة فإنك تعجب من توافق اقوالهم مع اختلاف الأعصار والأمصار لأن معينهم واحد
لاتعديل فيه ولو بحث هذا الموضوع في الدرء لخرج فيه رسالة حافلة

ومن النفائس فيه اشارته الى المسائل الكلامية التي بني عليها مسائل اصولية وهذا امر في غاية الاهمية ولا يحسنه مثل بن تيمية لأنه يحتاج الى امام

ضليع في الفنين حتى يبين وجه ارتباط المسألتين وقد كان لمسائل القدر النصيب الأوفر من ذالك حتى خرج علها عددا من المسائل الأصولية وهذا امر مهم .

خصوصا طالب علم أصول الفقه فإن هذا من عويص العلم الذي لم ينج منه حتى بعض السلفيين ممن كتب في أصول الفقه مثل بن قدامة في تعريفه للسبب فقد أغتر بتعريف اï»·شاعرة الذي بنوه على قولهم في الكسب وهو من محالك مسائل القدر حتى بعض شيوخ الأصول المعاصرين الذين لا عناية لهم بالعقيدة

السلفية التي تخالف المتكلمين في أصولهم الكلامية التى بنوا عليها أصولهم الفقهيه ولو جمعت هذه المادة من الدرء لخرجت في رسالة جيدة

ئوقد خدم هذا الجانب الدكتور محمد العروسي في كتابه الماتع المسائل المشتركه بين أصول الدين وأصول الفقه وقد اجاد وفيه نقص شديد..

ولم يعول على كتب بن تيمية وخصوصا الدرء ولو فعل لكان كتابه حافلا جدا وقد خرج بعد ذالك رسائل علمية تساهم في ذالك .

ولو استثمر ماكتبه بن تيمية في اصول الفقه لارجعنا علمنا المسروق علم اصول الفقه الذي سرق وهو في المهد ولم يعد الى اليوم الا في مثل كتب

ومن يقسم طرق التأليف في اصول الفقه الى طرق ثم يجعل طريقة المتكلمين هي طريقة الامام الشافعي فقد غلط على الشافعي وعلى اصوله التي دونها بطريقة

لم يكتب عليها الى اليوم ومن قرأ الرسالة علم صدق ذالك وانها كتبت ثم دفن كتلوجها الى اليوم فيا طالب الأصول تضلع من هذا الكتاب فهو معيار على

على الأصوليين الذين تشبعوا بعلم الكلام وللعلم لا يوجد اصولى بارع الف في اصول الفقه إلا وله في علم الكلام كتب هي عمدة عندهم

مثل الباقلاني والجويني والغزالي والرازي والآمدي والقرافي والسبكي وابي الحسين البصري وعبدالجبار الهمذاني وغيرهم كثير جدا فهو يألف في

اصول الدين قبل اصول الفقه فلا غرابة ان يبني اصوله الفقهية على اصوله الكلامية بل انهم يدخلون في اصول الفقه ما ليس منه لانهم قد بحثوها

ومن درره انه كشف عوار فلاسفة المسلمين وبين انها فلسفة ارسطو طليس وليست فلسفة اليونان كلهم بل ان جمهورهم على خلاف ارسطوا وان بن سيناء وبن رشد

والغزالي والسهر وردي المقتول والرازي وغيرهم ليس معهم الا ما ترجم من كتب ارسطو واذا قالوا قالت الحكماء فإنما هو قول ارسطو والمشائين معه

ومن جواهره استخراج الحجج العقلية من الادلة النقلية كتابا وسنة فتعجب من قربها وتوافقها مع العقل والفطرة وتقول الحمدلله الذي عافاني من هوس

الفلاسفة والمتكلمين ولو استخرجت هذه المادة منه لكانت رسالة علمية وافية ورسالة الدكتور سعود العريفي في هذه المسألة ابداع وفقه الله وكم لشيخ

الإسلام بن تيمية من منة على طلبة العلم واهله وقد ذكر عن بعض العلماء في القرن الماضي انهم كانوا يقرأون عليه في المنهاج فإذا سمع كلام بن المطهر

ثم يسمع رد بن تيمية فيبكي ويقول لولم يرد بن تيمة على هذا من يرد عليه . وصدق والله ولعله يتيسر لنا في وقت لاحق كتابة عن المنهاج فهو عالم آخر

ان حفظ الله لكتب بن تيمية اعجاز والله فقد بذلت جهود جبارة لاتلافها فحفظها الله وهو خير الخافظين واتلف من رام اتلافها







ــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: ملتقى شذرات


(sdhpm td vphf hg]vx) ]vx juhvq hgurg ,hgkrg ghfk jdldm

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
(سياحة, لابن, الدرء), العقل, تيمية, تعارض, رحاب, والنقل

« ملخص لكتاب درء تعارض العقل والنقل لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى | إذا جاز تحكيم العقل في فروع الدين جاز في أصوله.. ردّ على عدنان إبراهيم »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ملخص لكتاب درء تعارض العقل والنقل لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى عبدالناصر محمود دراسات وبحوث اسلامية 0 04-19-2017 03:00 PM
العلاقة بين العقل والنقل عبدالناصر محمود دراسات وبحوث اسلامية 0 04-19-2017 02:53 PM
مقام الخوف في تقريرات لابن تيمية عبدالناصر محمود شذرات إسلامية 0 03-29-2015 07:31 AM
الفكر المعتزلي وإشكالية العقل والنقل Eng.Jordan بحوث ودراسات منوعة 0 06-13-2013 11:10 AM
تقريرات سياسية لابن تيمية عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات 0 05-23-2013 09:39 AM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:16 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67