شذرات إسلامية مواضيع عن الإسلام والمسلمين وأخبار المسلمين حول العالم

   
 

مواقف للرسول صلّى الله عليه وسلم

لمّا عاد النبي عليه الصلاة والسلام إلى مكة فاتحاً وبصحبته جيش جرار أحاط بمكة إحاطة السوار بالمعصم، استرجع الناس ما عاناه المصطفى عليه الصلاة والسلام من اعتداء وايذاء واتهام وسب

إضافة رد
قديم 12-07-2016, 12:10 PM
  #1
إدارة الموقع
 الصورة الرمزية Eng.Jordan
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 24,261
افتراضي مواقف للرسول صلّى الله عليه وسلم


لمّا عاد النبي عليه الصلاة والسلام إلى مكة فاتحاً وبصحبته جيش جرار أحاط بمكة إحاطة السوار بالمعصم، استرجع الناس ما عاناه المصطفى عليه الصلاة والسلام من اعتداء وايذاء واتهام وسب وشتم على أيدي وألسنة أهل مكة ومن عاونهم، فقال قائل منهم اليوم يوم الملحمة وهو ينظر إلى الجيوش الجرارة التي لا تقهر معتقداً أن هذ النبي سوف يُعمل السيوف في رقاب أهل مكة انتقاماً سافكاً دماءهم مستحلاً محارمهم مستعبداً أطفالهم .

هذا الأمر كان يمكن أن يكون لو كان غير النبي محمد عليه الصلاة والسلام، ولكنه أعطى صور ناصعة لما ينبغي أن يكون عليه المسلم من عفوٍ بعد مقدرة ولين بعد شدة ورحمةٍ مبثوثة لمن عاداه يوماً وسلب ماله وأسال دمه الشريف وقتل أحب الناس على قلبه .

يجمع المصطفى عليه الصلاة والسلام الناس ويقول: يا أهل مكة ما ترون أني فاعل بكم؟ قالوا اخ كريم وابن أخ كريم؛ لأنهم يعلمون خلقه ونشأته والقيم التي يحملها وما حملهم على عداوته إلا الحسد والكبرياء والشعور بالعظمة وعدم الانصياع للدين الذي يسوي بين القوي والضعيف والغني والفقير والعبد والسيد في الحقوق والواجبات.

يجمعهم ويعلي صوتاً لن يجود الزمان بمثله أبدا اذهبوا فأمنتم الطلقاء الأحرار متجاوزاً كل مشاعر الألم والإيذاء, بأبي انت وأمي ما أطيب ذكرك وما أجمل سيرتك التي تفوح منها رائحة العنبر والريحان .

أية نفس هذه التي تجود بهذاالصفح والسماح؟ وأية نفس كريمة تحمل هذا الحب الذي لا ينقطع؟ وأي جسد يحوي هذه النفس الطاهرة ؟

يختزل عليه الصلاة والسلام دهراً من العداء والكره والحرب والعدوان بكلمة طيبه اذهبوا فأنتم الطلقاء، يا عجباً ممن لا يعطيك حقك يا رسول الله ويزدري خير من على الأرض مشى وينكر شمساً بنورها أزال الله الظلم والظلام وقمراً لا يهتدي السائرون إلا به .

صلى الله عليك ياعلم الهدى ما هبت النسائم وما ناحت على الأيك الحمائم ,اللهم ارزقنا حبك وحب نبيك وأعنا على الاهتداء بهديه, والاقتداء بسيرته, والتطيب بذكره والصلاة عليه عدد ما خلق رب العزة وما سيخلق إلى يوم الدين .

اللهم إنا نحب نبيك فاحشرنا مع من نحب يارب العالمين.




   
 
__________________
(اللهم {ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار} (البقرة:201)
Eng.Jordan غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 12-07-2016, 11:56 PM
  #2
متميز وأصيل
 الصورة الرمزية عبدو خليفة
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 709
افتراضي

إن موقف الرسول عليه الصلاة والسلام يوم الفتح من أهل مكة المعتدين أعظم هرم للأخلاق الفاضلة والتوضع لا يقدم عليه إلا نبي مرسل، موقف لم يعرفه التاريخ، ولن يعرف له مثيلًا في العفو والصفح. أكثر من عشرين عامًا قضاها مشركو مكة في حرب هذه الدعوة والصدّ عن سبيلها، ومعاداتها، وما تركوا من حيلة إلا جربوها، وطريق إلا سلكوه ليحولوا بين الناس وبين هذا الدين وكم تفننوا في تعذيب الأتباع، والنيل منهم، والتضييق عليهم، بل طاردوهم حتى خارج الجزيّرة.

ثم شنوا ضدهم ثلاثة حروب، ومع هذا كله يدخل -صلى الله عليه وسلم- مكة -ومعه عشرة آلاف مقاتل- متواضعًا خاشعًا لله، "وهذا التواضع في هذا الموطن عند دخوله -صلى الله عليه وسلم- مكة في مثل هذا الجيش الكثيف العرمرم، بخلاف ما اعتمده سفهاء بني إسرائيل حين أُمروا أن يدخلوا باب بيت المقدس وهم سجود. أي ركّع. يقولون: حِطّة، فدخلوا يزحفون على أستاههم وهم يقولون: حنطة في شعرة .
تقبل تحياتي ووتقديري.

__________________
عبدو خليفة غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
للرسول, مواقف, الله, صلّى, عليه, وسلم

مواضيع ذات صله شذرات إسلامية


« أخلاق التعايش في الإسلام أ. د. عبدالحليم عويس | العلامة السعدي والاهتمام بالـأدلة العقلية في التوحيد »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تداعيات أزمة إساءة وزير العدل المصري أحمد الزند للرسول محمد صلى الله عليه وسلم Eng.Jordan شذرات مصرية 0 03-14-2016 10:30 AM
البرلماني الهولندي منتج الفيلم المسيء للنبي صلى الله عليه وسلم «فارن دورن»: خلُق الرسول صلى الله عليه وسلم في فتح مكة جعلني مسلماً حنان الجزائرية المسلمون حول العالم 0 06-19-2015 05:09 PM
الفقيه الدستورى جمال جبريل: الدستور الجديد يسمح بالإساءة للرسول صلى الله عليه وسلم ويعتبرها إبداع فني ابو الطيب شذرات مصرية 0 12-16-2013 01:50 AM
قرصنة موقع مجلة فرنسية نشرت رسوما مسيئة للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم Eng.Jordan أخبار منوعة 0 09-19-2012 07:33 PM
سجين لم يصبر لحكم القانون وطعن المسيء للرسول صلى الله عليه وسلم في رقبته تراتيل أخبار عربية وعالمية 0 04-20-2012 04:39 PM

     

 

 

  sitemap 

 

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:07 PM.