مقالات وتحليلات مختارة مقالات ..تقارير صحفية .. تحليلات وآراء ، مقابلات صحفية منقولة من مختلف المصادر

إضافة رد
قديم 12-17-2018, 08:38 AM
  #13
عضو مؤسس
 الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 34,248
ورقة مرصد الأحداث* ـــــــــ

مرصد الأحداث*
ـــــــــ

10 / 4 / 1440 هــــ
17 / 12 / 2018 م
ــــــــــــــ






مرصد الأخبار
--------
صحيفة: بريطانيا وقعت اتفاق الدولة المهزومة
=============

قالت صحيفة صنداي تلغراف إن الاتفاق الذي وقعته بريطانيا مع الأوربيين يسمح لهم بتدميرنا. وقالت إن المفاوضين بشأن اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي قادوا البلاد إلى نقطة أن عدم الخروج أو عدم التوصل لاتفاق أفضل من الوضع الحالي.

وترى الصحيفة أن الاتفاق الذي انتهى إليه المسار ليس انتصاراً ولا يمثل سوى اتفاق تضطر إليه دولة مهزومة تحت وطأة الاضطرار. وتقول إن بريطانيا ستكون خاضعة لجميع تكاليف والتزامات عضوية الاتحاد الأوربي دون حق تصويت أو حق في الاعتراض. وتضيف أنه بموجب الاتفاق ستدير بروكسل سياسة بريطانيا التجارية والاقتصادية وبعض عناصر نظامها الضريبي.

(صنداي تلغراف: 25-11-2018م)

طالبان تواصل معركة السيادة في أفغانستان
=====================

لجأت حركة طالبان إلى تسريع وتيرة الهجمات المسلحة ضد قوات حلف الناتو والقوات الأمنية الأفغانية المتحالفة معها، في محاولة واضحة لإثبات قوتها في ساحة الصراع المتواصل منذ 17 عاماً، بالتزامن مع مواصلة مبعوث السلام الأمريكي «زالماي خليل زاد» محاولات التوصل إلى تهدئة. والتقى خليل زاد مرتين ممثلي طالبان في قطر على أمل استئناف المحادثات، قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في 2019م.

وكشف الرئيس أشرف غني عن مقتل 28 ألف جندي أفغاني منذ أواخر عام 2014م، عندما تسلمت القوات المحلية المسؤوليات الأمنية من حلف شمال الأطلسي.

وقال مسؤولون أمنيون إن القوات الحكومية تخوض حروباً كاملة في 22 ولاية من أصل 34 في البلاد، فضلاً عن هجمات طالبان على المراكز الحضرية الرئيسية بما في ذلك العاصمة كابل.

(الأناضول: 25-11-2018م)

رئيس وزراء تونس يدافع عن شرعيته
======================

رفض رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد الاتهامات التي وجهها له الأمين العام لحركة «نداء تونس» سليم الرياحي، بالتخطيط لتنفيذ انقلاب على رئيس البلاد الباجي قائد السبسي.

وقال الشاهد في كلمة ألقاها أمام أعضاء البرلمان خلال جلسة عامة مخصصة لمناقشة مشاريع ميزانية الدولة والميزان الاقتصادي وقانون المالية للعام 2019م، إن حكومته «ستواصل العمل، ولن تؤثر فيها الاتهامات بالانقلاب». وحرض الاتحاد التونسي للشغل موظفي القطاع العام على تنظيم إضرابات للمطالبة برفع أجورهم في ظل رفض حكومي لهذا المطلب بسبب التزامات الدولة ببرنامج تقشف اشترطه البنك الدولي. ويأتي ذلك في ظل أزمة سياسية متواصلة بين رئيس الوزراء وحركة نداء تونس بزعامة الرئيس الباجي القايد السبسي اندلعت بسبب رفض رئيس الوزراء تقديم استقالته استجابة لمطلب السبسي.

(القدس: 24-11-2018م)

علامة تعجب
=====
=====

«غولدن غيت» يستقطب المنتحرين بدلاً من السياح!
------------------

جسر غولدن غيت يعد واحداً من أبرز معالم مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية، ويستقطب سنوياً حوالي 10 ملايين سائح لكنه بدأ في السنوات الأخيرة باستقطاب الراغبين في تسجيل لحظة تاريخية لإنهاء حياتهم!
وقد حاول أكثر من 240 شخصاً الانتحار بالقفز من أعلى جسر غولدن غيت خلال العام الماضي، لكن محاولات غالبيتهم أحبطت باستثناء 33 آخرين لقوا مصرعهم بعد قفزهم من الجسر الذي يبلغ ارتفاعه 227 متراً.
استمرار المشكلة دفع السلطات المشرفة على الجسر، الممتد على 2.7 كيلومتر، إلى السعي للقضاء عليها من خلال إقامة شبكة على طوله لمنع الأشخاص من القفز.

(راديو سوا: 26-11-2018م)

ترمب يطلب من أوربا الدفع مقابل حمايتها
--------------------

وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترمب دعوة إلى دول الاتحاد الأوربي لكي تدفع مقابل حمايتها العسكرية. وقال ترمب، في تغريدة عبر حسابه على تويتر، إن «أوربا عليها أن تدفع حصة عادلة من أجل حمايتها العسكرية. الاتحاد الأوربي استغلنا لسنوات طويلة على صعيد التجارة، وبعدها لا يقدمون التزاماتهم العسكرية عبر الناتو، الأمور يجب أن تتغير سريعاً».
وفي تغريدة سابقة، قال ترمب إن «الاحتجاجات الفرنسية الكبيرة والعنيفة لا تأخذ في حسبانها كيف كان التعامل سيئاً مع الولايات المتحدة من قبل الاتحاد الأوربي بالنسبة للتجارة والثمن المعقول للحماية العسكرية العظيمة التي نوفرها، هذان الموضوعان يجب معالجتهما قريباً».

(CNN: 25-11-2018م)

«بوليوود» الهندية تنتج فيلماً للحكومة الصهيونية!
-------------------------

ورد في صحيفة يديعوت أحرونوت أن شركة صناعة الأفلام الهندية بوليوود، ستطلق فيلماً مصوراً في القدس المحتلة، يتطلب إعداده مبلغاً هائلاً.‎ ‎

وبحسب الصحيفة فإن وزارة الخارجية الصهيونية ستقوم بتمويل نصف تكلفة إنتاج الفيلم، وقد أجرى منتج أفلام هندي جولة في مواقع تصوير محتملة في القدس.‎ ‎

هناك من يعارض المبادرات الجديدة وهم نشطاء المقاطعة ضد الكيان الصهيوني الذين بدأوا بإطلاق حملة لإقناع بوليوود بمقاطعة الكيان الصهيوني موضحين أنه يتم استخدام نجوم هنود لتحسين صورته على حساب الفلسطينيين.
(يديعوت: 22-11-2018م)

قراءة في تقرير
=====
-----

باكستان ورقعة الشطرنج الصهيونية
=-=-=-

في 25 أكتوبر غرد أحد الصحفيين الصهاينة بأنه يستقل طائرة تقوم برحلة من تل أبيب إلى إسلام أباد حيث قضت 10 ساعات هناك قبل أن تعود، ذلك الخبر انتشر كالنار في الهشيم، مما دفع أحزاب المعارضة الباكستانية إلى مطالبة السلطات بتفسير «المهمة الإسرائيلية السرية». أجاب الرئيس عارف ألفي قاطعاً الشك باليقين بأن بلاده لن تقيم علاقات سرية أو علنية مع الكيان الصهيوني.

برغم أن المعلومة التي نشرها صحفي صهيوني لم تكن قريبة من الواقع وصنفها الإعلام الباكستاني على أنها جزء من المؤامرة على بلاده، إلا إنها فتحت الباب أمام نقاش في الصحافة حول مدى قابلية الخوض في هذا الاحتمال.

طوال سبعة عقود استمرت باكستان في دعم الفلسطينيين وقضيتهم تماشياً مع التوجهات الدينية الشعبية وكذلك تماشياً مع مصالحها في الشرق الأوسط، فباكستان في مثل هذه القضايا بوصلتها المملكة العربية السعودية التي تعد الداعم الأبرز للاقتصاد الباكستاني. وبرغم التحولات التي طرأت بنهاية الحرب البادرة وسقوط الاتحاد السوفيتي وبداية إنشاء علاقات كاملة بين الهند والكيان الصهيوني بحلول عام 1992م، وعلى تلك الخطى سارت تركيا والأردن ومصر إلا إن باكستان لا تزال ترفض الخوض في علاقات مع الكيان الصهيوني.

هناك عدة مواضع يرتكز الموقف الرسمي الباكستاني إليها حينما يجري الحديث عن إقامة علاقات مع الكيان الصهيوني، أولها موقف النخب في البلاد الذي يرى أن ذلك النوع من العلاقات هو خيانة لمحنة الشعب الفلسطيني وخيانة للمقدسات الإسلامية التي يسيطر عليها الاحتلال الصهيوني.

وبحسب التوصيف الذي ذكره معهد «بيغن - السادات» فإن الهند فيل آخر في الغرفة حينما يتعلق الأمر بالعلاقات بين باكستان والكيان الصهيوني، فتل أبيب تقوم بتعاون ضخم في المجال العسكري مع الهند وتصدر إليها تقنيات عسكرية متطورة في معركتها المتواصلة منذ عقود مع باكستان، وذلك الأمر يغضب باكستان ويجعل التعاطي مع الكيان الصهيوني جزءاً من العداء الأيدلوجي للهند.

كذلك فإن باكستان تتهم تل أبيب بالتخطيط مع نيودلهي لتوجيه ضربة عسكرية للمفاعل النووي الباكستاني بالقرب من كاهوتا في إسلام آباد خلال ثمانينات القرن الماضي على غرار الضربة التي وجهها سلاح الجو الصهيوني للمفاعل النووي العراقي. فوفقاً لأدريان ليفي وكاثرين سكوت كلارك، اللذين ألفا كتاباً بعنوان «الخداع: باكستان والولايات المتحدة والمؤامرة العالمية للأسلحة النووية»، لقد خططت الهند مع الكيان الصهيوني لضرب المفاعل النووي الباكستاني لكن المخابرات الأمريكية أبلغت باكستان بذلك قبل التنفيذ وتم إلغاء الضربة. كتب الجنرال ضياء الحق في عام 1984م أنه في فبراير 1983م وضمن خطة كانت في مرحلة متقدمة سافر عسكريون من الهند سراً إلى الكيان الصهيوني لشراء معدات حرب إلكترونية بهدف تحييد الدفاعات الجوية الباكستانية في كاهوتا بهدف ضرب المفاعل النووي الباكستاني. وكان سلاح الجو الصهيوني هو من سيقوم بتنفيذ الغارة مستخدماً قاعدة جوية هندية في جامناجار وكذلك سيقوم باستخدام قاعدة أخرى في شمال الهند للتزود بالوقود، وبحسب إفادة محلل صهيوني رفيع المستوى مطلع على تفاصيل العملية فإن الخطة كانت تقضي بدخول باكستان من خلال تتبع خط الهيمالايا عبر كشمير، لكن الهند والكيان الصهيوني توقفا بعد تنبيه باكستان عبر المخابرات الأمريكية.

قد يكون هناك أسباب منطقية أخرى أمام الهند للتخلي عن الضربة تتعلق بعدم وجود ضمانات صهيونية لتجنب ردة فعل باكستانية قد تهدد الأهداف الحيوية الهندية مثل مصافي النفط والمرافق النووية والأهداف الاقتصادية، لذلك وكما يشير الكاتب كومار ساوامي في كتابه «سياسات إسرائيل في الهند» فإن العلاقات بين الطرفين كانت مكلفة بالنسبة لنيودلهي على الصعيد السياسي. مقارنة بمرحلة العداء السابقة بين باكستان والكيان الصهيوني في ظل وجود قيادات عسكرية باكستانية أعلى سدة السلطة فإن وجود عمران خان صاحب الأغلبية الهشة تحت قبة البرلمان والذي يعد من طبقة العامة وليس من النخبة الحاكمة فإن الخوض في علاقات مع الكيان الصهيوني مرتبط بوجود شرعية شعبوية لهذه العلاقة، وهذا الأمر لا يمكن النقاش فيه في ظل وجود جماعات إسلامية ضاغطة لها نفوذ سياسي كبير بالإضافة إلى موقف الجيش المرتبط بالعداء التاريخي مع الكيان الصهيوني إثر التخطيط لهجوم كاهوتا. لذلك فإنه من غير المحتمل أن يخوض رئيس الوزراء الحالي عمر خان في علاقة من هذا النوع في ظل مواصلة تصدير المشهد الديني في الصراع بين الهند وباكستان واستمرار توقيع صفقات السلاح بين الكيان الصهيوني وباكستان، لاسيما وأن العلاقة بين الطرفين لن تحمل الكثير من الامتيازات إلى باكستان باستثناء سقوط سياسي لها.

تغريدات
===
عبد العزيز التويجري AOAltwaijri@
-----

تردي خطاب كثير من العرب في تويتر يكشفُ أزمةً حضاريةً كانت تحت غطاء رقيق فلما تمزّقَ أظهر قُبحَ ما كانَ يستر. يا أسفي على أمّةِ من كانَ ذا خُلُقٍ عظيم!

محمد علوش Mohammed_Aloush@
-----

بشار الأسد يقوم باستهداف مدرسة أطفال في جرجناز بإدلب، ويستخدم غاز الكلور لضرب المدنيين في حلب ليتهم الثوار بهذه الجريمة الكيماوية الجديدة، وهذا أسلوب بات ممجوجاً من هزالته، فهذا الهجوم رقم 219! أطالب بفتح تحقيق دولي وإضافة هذه الجريمة إلى سجله مع حلفائه.

محمد الوشلي الحسني Mwashali2@
------

«وكان أبوهما صالحاً»، قال القرطبي: دلالة على أن الله يحفظ الصالح في ولده وقد روي أن الله يحفظ الصالح في سبعة من ذريته.

أحمد العسَّاف ahmalassaf@
------

قبس من السنة معبر، حيث أمر النبي الكريم حامل الفسيلة بغرسها حتى مع لحظة قيام الساعة!
فالهدف هو أن تصنع معروفاً حتى لو ظننت أنه لن يفيد أحداً، وأن تترك أثراً مباركاً قبل الرحيل.
الفسيلة رمز، وكل خير يقوى الإنسان على فعله يشابه الفسيلة، والموت قيامة صغرى؛ تشتركان في معنى النهاية.




ـــــــــــــــــــ
*ـ{أحمد أبو دقة ـ م:البيان}
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عبدالناصر محمود متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 01-12-2019, 08:21 AM
  #14
عضو مؤسس
 الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 34,248
ورقة مرصد الأحداث

مرصد الأحداث*
ـــــــــ

6 / 5 / 1440 هـــ
12 / 1 / 2019 م
ـــــــــــــ





مرصد الأخبار
-------

ملف فساد متضخم لنتنياهو أمام القضاء الصهيوني
=========

بدأ المستشار القانوني للحكومة الصهيونية أفيحاي مندلبليت مداولات ماراثونية لتقديم لائحة اتهام ضد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وتوقعت مصادر صحفية أن ينجز المستشار القانوني ملفات نتنياهو ويصدر قراراته بشأنها في غضون ثلاثة أشهر.

وكانت النيابة العامة قد أنهت الأسبوع الماضي فحص مواد التحقيق والأدلة التي جمعتها الشرطة خلال عمليات التحقيقات الطويلة في القضيتين المعروفتين إعلامياً بملف (4000 و2000). وتحوم حول نتنياهو شبهات تتعلق بخيانة الأمانة العامة وإساءة الائتمان وتلقي الرشاوى.
(مكان: 23/12/2018م)

هروب أمريكي من أفغانستان يقابله ترحيب باكستاني
==========

رحبت باكستان بقرار الرئيس الأميركي ترمب خفض عدد قواته في أفغانستان، معتبرة ذلك خطوة نحو السلام في بلاد أنهكتها الحرب. وقرر الرئيس الأميركي سحب نحو نصف عديد القوات الأميركية المنتشرة في أفغانستان والمقدرة بـ14 ألفاً، في موقف مفاجئ قللت كابول من أهميته، وفي توقيت يشهد تكثيفاً للضغوط على طالبان للانخراط في محادثات لإنهاء نزاع مستمر منذ 17 عاماً.

وقال وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي إن القرار الأميركي خطوة إلى الأمام في جهود السلام.وأضاف أن باكستان أفرجت عن معتقلين من طالبان من أجل المساعدة في محادثات السلام وتهيئة الظروف المواتية.
(صنداي تلغراف: 25/11/2018م)

الهند تتراجع عن صفقة ضخمة مع الجيش الصهيوني
============

أفادت تقارير أن الهند تخطط لإلغاء صفقة بقيمة 500 مليون دولار لشراء صواريخ سبايك المضادة للدبابات من شركة الأسلحة الصهيونية رفائيل، فيما تعتبر المرة الثانية التي تتخلى فيها نيودلهي عن صفقة الأسلحة التي تبلغ قيمتها نصف مليار دولار. وقالت صحيفة «ذا ماركر» إن المسؤولين الهنود طلبوا أن تخضع صواريخ سبايك التي تنتجها رفائيل للأنظمة الدفاعية المتقدمة المملوكة للحكومة لاختبارات إضافية في العام المقبل، قائلة إن نظام الأشعة تحت الحمراء في السلاح فشل في تحمل درجات الحرارة المرتفعة في الجولات السابقة من الاختبارات. بحسب ما ورد، يشعر الجيش الهندي بالقلق إزاء أداء الصواريخ في الظروف الصحراوية الساخنة. صرح مسؤول حكومي هندي لموقع «ماي نيشن إنديان» الإخباري بأن المؤسسة الأمنية كانت تخطط للتراجع عن الصفقة مع رفائيل لصالح تطوير الصواريخ محلياً.وقال المسؤول إن تطوير الصاروخ المحمول المضاد للدبابات (MP-ATGM) يتقدم بسرعة كبيرة، وسوف يدخل مرحلته الثانية من الاختبار قريباً.
(صنداي تلغراف: 25/11/2018م)

علامة تعجب
==--- !!!

بابا الفاتيكان يعظ شواذ الكنيسة!
===========

في موعظة أرسلها البابا للمتهمين بارتكاب الجرائم الجنسية من طواقم الكنيسة الكاثوليكية حول العالم، قال البابا الأرجنتيني إنه «ينبغي التأكيد أن الكنيسة لن توفر جهداً لمواجهة هذه الفظائع وتسليم كل من ارتكب جرائم كهذه إلى القضاء»، من دون التوضيح ما إذا كان المقصود النظام القضائي الداخلي في الكنيسة الكاثوليكية (القائم على القانون الكنسي) أو مسار القضاء المدني في الدول. ولا يلزم القانون الكنسي الكهنة بإبلاغ هيئات التقاضي المدني بالجرائم، إلا في حال نصت تشريعات بلدانهم على ذلك. وسبق أن نقل كهنة كثيرون اشتبه بأنهم تحرشوا بأطفال إلى أبرشيات أخرى، في ظل ثقافة التكتم راسخة الجذور في الكنيسة. وقال: «أتوجه إلى كل من يستغلون قاصرين لأقول لهم: توبوا وسلموا أنفسكم لعدالة الأرض واستعدوا للعدالة السماوية». وهزت تحقيقات ومحاكمات عدة في الولايات المتحدة وأوربا وتشيلي وأستراليا الكنيسة الكاثوليكية هذه السنة، في ظل ازدياد الشكاوى المقدمة من ضحايا اعتداءات جنسية.
(راديو سوا: 21/12/2018م)

عباس يحل «التشريعي» بقرار دستوري!
=======

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن المحكمة الدستورية قضت «بحل المجلس التشريعي والدعوة إلى انتخابات تشريعية خلال ستة أشهر»، مؤكداً أنه سيلتزم «تنفيذ هذا القرار فوراً» .

وقال عباس إن «المحكمة الدستورية أصدرت قراراً بحل المجلس التشريعي والدعوة لانتخابات تشريعية خلال ستة أشهر، وهذا ما يتوجب علينا تنفيذه فوراً كخطوة أولى». وأوضح الرئيس الفلسطيني كيف وصلت القضية إلى المحكمة الدستورية فقال إنه «بالنسبة لموضوع حماس، نحن تكلمنا في بداية الإجراءات بإلغاء المجلس التشريعي الذي لم يعمل منذ 12 سنة لكن حصل حديث هنا في المجلس المركزي في هذا الموضوع وسواه».

ولم يعلن عن عقد هذه المحكمة سابقاً، غير أن محللين قالوا إنه طالما أعلن رئيس السلطة الفلسطينية ذلك، فهذا يوجب عليه الدعوة لانتخابات تشريعية خلال ستة أشهر».
(وكالات: 23/12/2018م)


إيران والصين وروسيا تدخلت في الانتخابات الأمريكية!
=========

قال مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية، دان كوتس، إن قوى خارجية تشمل روسيا والصين وإيران سعت للتأثير على الانتخابات النصفية الأميركية، أو ما يعرف بالتجديد النصفي للكونغرس في نوفمبر 2018م. وأضاف كوتس أنه «لا توجد أدلة على اختراق أنظمة الانتخابات الأميركية»، منوهاً إلى أن أجهزة الاستخبارات لم تقيم أثر جهود التأثير الخارجي على نتائج الانتخابات. وجاءت النتائج في تقرير قدمه كوتس إلى الرئيس الأميركي ترمب والوكالات الأميركية المشاركة في أمن الانتخابات كما هو مطلوب بموجب أمر تنفيذي وقعه الرئيس في سبتمر الماضي، وأعلن الأمر أن التدخل في الانتخابات حالة طوارئ وطنية في أعقاب تقييم استخباراتي أفاد بأن روسيا نفذت عملية للتأثير على انتخابات الرئاسة لعام 2016م لصالح ترمب أمام منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.
(يورو نيوز: 21/12/2018م)

قراءة في تقرير
=====
-----
واشنطن تنتصر لإيران مرة أخرى
=======

من الواضح جداً أن من يقرؤون عناوين الصحف في عالمنا العربي لا يجيدون قراءة خرائط المعارك جيداً، فقرار الرئيس الأمريكي ترمب المفاجئ بشأن الانسحاب الأمريكي من سوريا قد يكون أكثر من المتوقع بالنسبة للأتراك الذين يرون في الوجود الأمريكي في الشمال والشرق السوري خدمة كبيرة لقوات سوريا الديمقراطية التي تصنفها تركيا على أنها جماعة إرهابية، لكن الخطوة الأمريكية ستكون نصراً إستراتيجياً جديداً لإيران وفقاً للمحلل في شؤون الشرق الأوسط جوليان ثيرون. فقد تمنح الخطوة الأمريكية إيران أخيراً ممراً آمناً بين سوريا والعراق ولبنان ويمثل حلقة وصل بين قواعدها الثلاثة إلى البحر المتوسط.

تمتلك واشنطن 2000 جندي ينتشرون على طول الحدود العراقية السورية ويتحكمون في المرور من تلك المنطقة، لكن بعد قرار الرئيس الأمريكي فإن تلك المنطقة ستكون بوابة مفتوحة للمليشيات الإيرانية بين سوريا والعراق.

معهد واشنطن الذي يعتقد أنه أحد آلات الضخ الإعلامي المقرب للكيان الصهيوني قال إن سحب القوات الأمريكية من قاعدة التنف التي تتحكم في المرور بين جانبي الحدود سيؤدي إلى تضخم المخاطر الأمنية المحيطة بالكيان الصهيوني ويسهل حركة المليشيات الإيرانية. لكن ذلك كان يتناقض مع ما ذكرته القناة العاشرة في التلفزيون الصهيوني حول تفاصيل عرض روسي قدمه سكرتير مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف لنظيره الصهيوني، مئير بن شبات، في سبتمبر، وكان يهدف إلى انسحاب الجيش الأمريكي من سوريا بالتوازي مع سحب المليشيات الإيرانية لكن وبحسب القناة فإن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو رفض ذلك لأن الأمر كان سيشمل أيضاً تخفيف العقوبات ضد طهران.

إن انسحاب القوات الأمريكية من سوريا قد يدفع حلفاء إيران في العراق لمطالبة واشنطن بحسب 5200 جندي أمريكي متواجدين في قواعد عسكرية في العراق وهذا الأمر قد يسهل تمريره في البرلمان الذي يسيطر عليه الكتل الشيعية، بحسب أقوال هوشيار زيباري وزير الخارجية العراقي السابق.

خريطة الصراع الجديدة ستكون بين القوات التركية وحلفائها من الجماعات السورية المعارضة في مواجهة قوات سوريا الديمقراطية المتمركزة شرق الفرات وفي منبج والتي ستضعف قوتها التي كانت تستمدها من الوجود الأمريكي بالإضافة إلى انعكاس الانسحاب الأمريكي على وحدتها باعتبار الدعم الأمريكي أكبر عوامل تماسكها وتوجيهها والسيطرة عليها، أما في شرق سوريا فإن المعركة المتواصلة بين ما تبقى من خلايا تنظيم داعش والقوات الكردية من جهة والنظام السوري وحلفائه الإيرانيين ستكون أسرع إنجازاً في نتائجها، إذ إن الفترة المقبلة ستشهد انقسامات حادة بين الجماعات الكردية لاسيما بينها وبين القوات العربية التي تقاتل معها بعد أن فقدت الغطاء والدعم الأمريكي.

وهنا يجب التوضيح أن ما سبق سيكون له عواقبه على الدور الأمريكي في منطقة الشرق الأوسط وعلى مصداقية واشنطن في ما يتعلق بمحاربة إيران وتعزيز دورها في حماية مصالح حلفائها على المدى الطويل. وبذلك ستفقد واشنطن قدرتها العسكرية على مساعدة الأكراد ضد الهجوم التركي المنتظر في منبج، بالإضافة إلى منح تنظيم «داعش» مساحة جديدة، وكل ما سبق سيطيل أمد الحرب ويسمح ببداية مواجهة جديدة بين الأكراد والأتراك من جهة ستكون أكثر حدة من سابقاتها وكذلك ستحاول إيران استخدام الحدود العراقية لتعزيز وجودها في سوريا.

إن الوقت الذي جاء فيه إعلان ترمب لم يكن من قبيل الصدفة بل جاء بعد إعلان أنقرة عن تنفيذ عمليات وشيكة ضد مليشيا «حزب الاتحاد الديمقراطي»، في أعقاب التعليقات الأخيرة لرئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال جوزيف دانفورد، الذي ذكر في 6 ديسمبر أن الولايات المتحدة ستسعى للقيام بمبادرتين رئيسيتين، هما: تدريب 40 ألف مقاتل محلي لتولي مسؤولية الأمن في المناطق التي تم إخراج تنظيم «داعش» منها، وبناء مراكز مراقبة عسكرية أمريكية على طول الحدود السورية - التركية. غير أن هاتين المبادرتين لم تحظيا بالترحيب من قبل أنقرة، التي اعتبرتهما دليلاً على أن واشنطن لا تستجيب للمخاوف الأمنية لتركيا. لذلك يعتقد أن المبادرة الأمريكية التي جاءت بعد فشل ذريع لمحاولة إنشاء دولة كردية على طول الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا ومبادرة تركيا إلى التدخل عسكرياً في سوريا على حساب المخطط الأمريكي هناك فإن الخطوة الأمريكية تأتي في سياق محاولة إصلاح العلاقات لاسيما في ظل مواجهة تركيا سياسيات واشنطن في سوريا فقوات سوريا الديمقراطية التي تعد أبرز حلفاء واشنطن هي الخصم الأبرز لتركيا على الأراضي السورية والانسحاب الأمريكي يعني التخلي عنها وإفقادها المصدر الأبرز لقوتها بالتزامن مع تهديدات تركية للهجوم على منبج، لاسيما عندما بدأت هذه الجماعة في إقامة حزام سيطرة خاص بها في المناطق الحدودية المحررة من تنظيم «داعش». لذلك سيكون هناك خريطة حرب جديدة في سوريا سيكون هدفها الأبرز هذه المرة هم الانفصاليين الأكراد مع احتمال كبير لتسريع المواجهة بين تركيا والنظام السوري وحلفائه في الشمال السوري بالإضافة إلى أهمية الإنجاز الذي ستحققه إيران من الحصول على ممر بري آمن على الحدود السورية العراقية.

تغريدات
-----
===

عبد العزيز التويجري AOAltwaijri@
-----

مجلس الشيوخ الأمريكي سيناقش مشروع قانون للاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان، وقبل ذلك اعترفوا بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال غير آبهين بالقانون الدولي. بئسَ المجلسُ وما يصدُرُ عنه.

محمد مصطفى علوش Mohammed_Aloush@
-----

دي ميستورا يقدم إحاطة لمجلس الأمن يعلن فيها فشله التام، ورغم ذلك لا يحمل النظام نتيجة الفشل رغم كل التنازلات التي قدمها له المسؤولون الحاليون عن الهيئة لم يشفع لهم عنده فقد حملهم المسؤولية كما حمل النظام وهذا يدل أن دي ميستورا عدو للشعب السوري ساهم بهدر دمائه والتغطية على القتلة.

علي العِمران a_alemran@
-----

قد لا تستفيد من جليسك سعة علم، ولا كثرة اطلاع، ولا معرفة بالكتب وأنواعها والمؤلفين وطبقاتهم، لكنك قد تستفيد منه سعة أفق، وقصر لسان عن الباطل، ولين أخلاق، ورحابة صدر، وكرم نفس، ومحبة خير لعموم الناس.. ومن رزق الجليس الجامع للفضائل فتلك نعمة قل من يرزقها.

بدر الثوعي badrth313@
----------

لا أعرف عظيماً في أي مجالٍ إلا وهو مترفع عن توافه الخصومات والاهتمامات؛ فكما أن التحديق في صغائر الأشياء يضعف البصر، فإن التدقيق في صغائر المواقف يفني البصيرة.








ـــــــــــــــــــ
*ـ{أحمد أبو دقة ـ م:البيان}
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عبدالناصر محمود متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 02-21-2019, 08:11 AM
  #15
عضو مؤسس
 الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 34,248
ورقة مرصد الأحداث

مرصد الأحداث*
ـــــــــ

16 / 6 / 1440 هـــ
21 / 2 / 2019 م
ــــــــــــــ






مرصد الأخبار
---------

مسلمو الفلبين يستفتون على استقلالهم
======================

أدلى أبناء الشعب المسلم في جنوب الفلبين بأصواتهم الشهر المنصرم في استفتاء على منحهم حق الحكم الذاتي، والذي يأتي تتويجاً لعملية سلام لإنهاء عقود من الصراع في منطقة تعاني من التضييق والإهمال الحكومي.

ويسأل الاستفتاء نحو 2.8 مليون شخص في إقليم مينداناو المسلم هل يؤيدون خطة الانفصاليين والحكومة لإنشاء منطقة تتمتع بحكم ذاتي تحت مسمى بانجسامورو أو «شعب مورو».

وستستمر الحكومة المركزية في الإشراف على الدفاع والأمن والسياسة الخارجية والنقدية وتعيين سلطة انتقالية تديرها جبهة تحرير مورو الإسلامية التي يتوقع أن تهيمن على المنطقة بعد انتخابات في 2022م.

(رويترز: 20 يناير 2019م)

مطار صهيوني في إيلات يغضب الأردن
====================

أكد رئيس هيئة تنظيم الطيران المدني الأردني هيثم ميستو، موقف الأردن الرافض لإقامة مطار «تمناع» الصهيوني في موقعه الحالي وقرار تشغيله أحادي الجانب إلا إذا التزمت الحكومة الصهيونية بالمعايير الدولية واتخذت الإجراءات التي تضمن المصالح الأردنية كاملة.

وأوضح ميستو أن الرفض يتعلق بمخالفة المطار للمعايير الدولية، فيما يتعلق باحترام سيادة الأجواء والأراضي للدول الأخرى عند تشغيل المطار. وأكد ميستو ضرورة التزام الكيان الصهيوني باتفاقية شيكاغو للطيران المدني لعام 1944م الموقعة من قبل 192 دولة من ضمنها الأردن والكيان الصهيوني، وهي اتفاقية ملزمة لجميع الأطراف.

(القدس: 21 يناير 2019م)

الجيوش الفرنسية تعتمد الفضاء الإلكتروني ضمن ساحاتها القتالية
=================================

قالت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورنس بارلي في معرض إطلاقها الشق الهجومي للعقيدة الإلكترونية العسكرية الفرنسية: «نتزود بإطار واضح ونأخذه على عاتقنا، نعم فرنسا تستخدم وستستخدم السلاح الإلكتروني في عملياتها العسكرية».
وأضافت: في حال تعرض قواتنا لهجوم إلكتروني فإننا نحتفظ بحق الرد، وسنكون مستعدين أيضاً لاستخدام السلاح الإلكتروني في العمليات الخارجية لأغراض هجومية، إما بمفرده أو لدعم وسائلنا التقليدية، من أجل مضاعفة تأثيرها، في إطار الاحترام التام لمعايير القانون الدولي العام.

في حين أن لدى فرنسا منذ عام 2017م قيادة عسكرية للدفاع الإلكتروني، ينص قانون التخطيط العسكري لسنوات 2019-2025م على قيام القوات المسلحة بتجنيد ألف مقاتل إلكتروني إضافي، لتصل إلى قوة عاملة من 4 آلاف شخص خلال سبع سنوات، مع نفقات بحوالي 1,6 مليار يورو خلال تلك الفترة.
24i 18 يناير 2019م:

علامة تعجب
------!!!
======

وزير إيطالي: فرنسا تريد استمرار الحرب في ليبيا
----------------------------

واصل نائب رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو سالفيني حرباً كلامية بين روما وباريس، وقال: إن فرنسا لا ترغب في تهدئة الأوضاع في ليبيا التي يمزقها العنف بسبب مصالحها في قطاع الطاقة.

وقال سالفيني للقناة التلفزيونية الخامسة: «فرنسا لا ترغب في استقرار الوضع في ليبيا، ربما بسبب تضارب مصالحها النفطية مع مصالح إيطاليا».

وكانت وزارة الخارجية الفرنسية استدعت السفيرة الإيطالية بعد أن اتهم لويجي دي مايو، وهو نائب آخر لرئيس الوزراء الإيطالي، باريس بإشاعة الفقر في إفريقيا والتسبب في تدفق المهاجرين بأعداد كبيرة إلى أوربا.

(رويترز: 22 يناير 2019م)

قرار بلجيكي بحرمان المسلمين من اللحم الحلال!
=========================

أثار قرار منع الذبح الحلال في الإقليم الفلامندي في بلجيكا ردود أفعال المجتمعات المسلمة، عقب دخول القرار حيز التنفيذ مطلع العام 2019م.

واعتبر القرار تقييداً للحريات وعدم احترام الخصوصية الدينية والثقافية، حيث تتطلب عملية الذبح لدى المسلمين أن تكون الذبيحة سليمة صحياً وأن يتم ذبحها مع إسالة دمها وعدم استخدام عملية الصعق الكهربائي أو التخدير باعتبارهما طريقتين لا تتوافقان مع أحكام الشريعة.

وبشكل عام يرى اليمينيون المتطرفون في أوربا والناشطون المدافعون عن حقوق الحيوان أن ذبح الحيوانات بدون صعقها أو تخديرها يجعلها تشعر بالألم وأن هذه العملية فيها انتهاك لحقوق الحيوان.
(الأناضول: 22 يناير 2019م)

رئيس وزراء مالي في ضيافة الصهاينة قريباً!
=========================

قالت صحيفة هأرتس إن «حكومة إسرائيل تستعد لزيارة محتملة لرئيس الوزراء المالي سوميلو بوبيي مايغا بعد 50 عاماً من القطيعة بين البلدين».

ولم يتم بعد تحديد موعد الزيارة، ولم ينفِ أحد المسؤولين البارزين في مالي، الذي تحدث إلى مراسل قناة «مكان» هذه التقارير، وقال: «عندما يكون هناك شيء يمكن قوله علناً سنقوم بإعلانه».

وقال يورام إلرون، وهو مسؤول كبير بوزارة الخارجية، لراديو الجيش، إن الحكومة الصهيونية «تأمل أن تكون مالي الدولة التالية التي نجدد العلاقات معها». وتشير الصحيفة إلى أن مالي بلد إفريقي يعيش فيه أغلبية مسلمة، وهي واحدة من أفقر دول العالم وتعاني من الهجمات المسلحة».

(هأرتس: 22 يناير 2019م)

قراءة في تقرير
=========

الحل الروسي على الطريقة الشيشانية
---------------------

مؤخراً أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها خلال عملياتها العسكرية في سوريا اختبرت أكثر من 300 نوع من الأسلحة والمعدات العسكرية، كذلك فإن أكثر من 68 ألف عسكري روسي اكتسبوا خبرات قتالية عملية وعلى رأسهم 460 جنرالاً، مشيرة إلى أن كافة قادة الدوائر العسكرية الروسية وقادة القوات البرية والجوية والدفاع الجوي وقادة الفرق العسكرية و96% من قادة الألوية والأفواج خاضوا العمليات الروسية في سوريا.

كان ذلك مجرد إعلان عن طبيعة المشروع الروسي في سوريا منذ تدخلها عام 2015م لصالح النظام السوري، وخلال الشهر المنصرم أعلنت واشنطن سحب قواتها من سوريا تارك الساحة مفتوحة للمزيد من الهيمنة الروسية دون خطوط حمراء، ولم يستطع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن يخفي فرحته بالقرار الأمريكي، فقد أشاد به ووصفه بـ«الصائب»، وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن الانسحاب الأمريكي يخلق آفاقاً جيدة للتوصل إلى حل سياسي في سوريا.

ذلك الحل وفقاً لدراسة نشرها معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى هو الحل الروسي على الطريقة الشيشانية، فبين عامي 1999 و2009م استهدفت روسيا العديد من التفجيرات أسفرت عن حملة روسية مسعورة على الشيشان كانت منصة صعود سياسي كبير بالنسبة لبوتين انتشلته من المجهول ليصبح أقوى رجل في روسيا. فقد أشرف على عملية الأرض المحروقة التي دمرت العاصمة الشيشانية غروزني وسوتها بالأرض، تماماً كما فعل في المدن السورية. عقب العمليات العسكرية الروسية في الشيشان أدار الكرملين مسرحية تفاوض تشبه ما يجري اليوم بين المعارضة السورية وروسيا في سوتشي، همّش خلالها النخب الشيشانية على غرار الرئيس أصلان مسخادوف، وقام تصعيد مجموعة من الموالين لروسيا أصبحت لهم الكلمة باسم الشعب الشيشاني.

منذ تدخلها في سوريا استخدمت موسكو الإستراتيجية نفسها لتهميش المعارضة الحقيقية التي طالبت برحيل النظام السوري، وتجاهلت بيان جنيف الذي أقر خريطة حكم انتقالي لرحيل النظام السوري الذي صدر في يونيو 2012م، وركزت على التفاوض مع جماعات متصالحة مع النظام السوري وترفض الإطاحة به.

وعلى مر السنين، أشركت موسكو شخصيات معارضة مزيفة مثل قدري جميل، وهو سياسي سوري لطالما حام حول سياسة نظام الأسد، وفقاً لمركز كارنيغي للشرق الأوسط، ورندا قسيس وهي زعيمة «حركة المجتمع التعددي» التي دعمت علناً سياسة بوتين في سوريا وشاركت في تأسيس «مركز الشؤون السياسية والخارجية» الموالي للكرملين. أما خالد المحاميد، وهو عضو آخر في المعارضة السورية، فقد دعم علناً أهداف موسكو الرامية إلى إعادة فرض سيطرة الأسد على جميع أنحاء سوريا.

في عام 2015م اتخذ مجلس الأمن الدولي القرار رقم 2254 الذي يحدد عملية الانتقال السياسي في سوريا، وفي محاولة للتستر بغطاء المنظومة الدولية حافظت روسيا على عقد جلسات منتظمة من المحادثات في أستانا وسوتشي ضمت جماعات موالية للنظام السوري، وتجاهلت الفصائل السورية التي تقاتل على أرض الواقع بل وجعلت من إيران التي ارتكبت عبر مليشياتها مجازر بشعة في المدن السورية أحد شركاء صناعة مستقبل سوريا تحت ستار القرار الدولي 2254 ودون مراعاة للمطالب الشرعية للشعب السوري.

وبالفعل، لا يسمح القانون الانتخابي الحالي في سوريا لقسم كبير من الجالية السورية في الخارج بالمشاركة في الانتخابات، مما يؤدي في الواقع إلى حرمان ملايين السوريين - الذين أُرغموا على الفرار كلاجئين - من حقهم في الاقتراع، علماً بأن العديد منهم هربوا بعدما تعرضت بلداتهم وأحياؤهم للبراميل المتفجرة، أو الأسلحة الكيميائية، أو فرق الموت لأنهم كانوا يُعتبرون عديمي الولاء للأسد.

وفي الشيشان، استغلت روسيا ظاهرة صعود الجماعات الجهادية التي وصمتها بالإرهاب لتهميش الأصوات الشيشانية التي تمثل المجتمع واستبدلتها بشخصيات موالية لها مثل رمضان قاديروف الذي يستمد قوته من بوتين شخصياً. ولا يمكن لأي قدر من عمليات إعادة الإعمار أن يبدد التوترات الكامنة وراء الهدوء المزيف. وسيستمر استخدام القوة الغاشمة إلى حين زوالها.

لكن سوريا أكثر تعقيداً بكثير من الشيشان، وسط وجود العديد من الجهات الفاعلة التي تسعى وراء مصالح مختلفة ومتنافسة في بعض الأحيان. ويبقى نجاح بوتين غير مضمون. ففي الشيشان نصّب الكرملين الزعيم الذي اختاره، بينما في سوريا لا يرى بديلاً عن الشخص الذي كان هناك منذ البداية. ولكن في كلتا الحالتين، يواصل صناع السياسة الغربيون التشبث بالاعتقاد بأن هدفهم المتمثل في التوصل إلى حل حقيقي للصراع يتوافق مع هدف موسكو.

غير أن الواقع مختلف، فبوتين الذي كان يسعى إلى فرض نسخته من الدستور السوري منذ أبريل 2016م على الأقل، أصبح الآن في وضع أفضل يخوّله تطبيق النموذج الشيشاني في سوريا. وبعيداً عن الحل الحقيقي، بإمكان موسكو أن ترأس صراعاً مجمداً من صنعها، ويكون استمراره لعدة سنوات مقبلة مضموناً في ظل إدارة بوتين. فبحسب صحيفة فايننشال تايمز كان من المتوقع أن يسهم الانسحاب الأمريكي من سوريا برفع العزلة عن النظام السوري لكن في ظل وجود أطراف عربية تعتبر الاعتراف بالنظام السوري وإعادته للجامعة العربية إقراراً بالدور الإيراني في المنطقة فإن الخطة الروسية لتجديد شرعية النظام وإعادة رسم مستقبله السياسي على الطريقة الروسية لن تخرج للنجاح طالما بقي لإيران دور في سوريا.

تغريدات
----
====

فهد العجلان alajlan_f@
----------

الحق ثقيل كما قال تعالى: {إنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلًا ثَقِيلًا}، فهو يتطلب انقياداً وقياماً بالأوامر والنواهي، فأكثر الانحرافات عن قطعيات الشريعة لا تأتي من جهة ضعف الحجج والبراهين، بل من جهة غلبة الهوى وثقل التكليف، فيجد تردداً في الاقتناع لثقلها على نفسه لا لضعف حجتها.

حماد بن زكي الحماد _hammad_z@
-------------

من أعظم ما يضر بطالب العلم في هذا العالم المتعدد والفضاء المفتوح أن ينغلق على مدرسة واحدة في الطلب ويقتصر على كتب معينة في التحصيل والبحث، فهذا يحجبه عن أبواب كثيرة من التفكير والنقد، وسعة الأفق ورحابة الصدر، فإن كان مع ذلك متعصباً لها، ويزدري كل ما يخالفها صار بلاءً على العباد!

عبد العزيز التويجري AOAltwaijri@
---------------

احذروا المُدَلّسين فسوف يتَبرأونَ منكم يوماً ما. قال تعالى: {كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إذْ قَالَ لِلإنسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إنِّي بَرِيءٌ مِّنكَ إنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ}.

عمر الجنابي omartvsd@
-------------------------

ظريف من النجف: «نحن أهل الأرض». علماً أن محمد جواد ظريف يعمل وزيراً لخارجية إيران، أما وظيفته في العراق فمجهولة، لاسيما بعد اللقاءات الشعبية التي أجراها في أطول زيارة خارجية له!





ــــــــــــــــــــــــــ
*ـ{أحمد أبو دقة ـ م:البيان}
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عبدالناصر محمود متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 04-11-2019, 06:43 AM
  #16
عضو مؤسس
 الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 34,248
ورقة مرصد الأحداث

مرصد الأحداث*
ــــــــــ

6 / 8 / 1440 هـــ
11 / 4 / 2019 م
ـــــــــــ






مرصد الأخبار
-------

منع إيران من حضور قمة إسلامية في المغرب
===============

قال رئيس مجلس النواب المغربي، الحـبـيـب المالكي، إن «عدم حضور إيران للدورة الـ14 لمؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، لأنها لم تحترم شروط المشاركة في المؤتمر».
جاء ذلك في مؤتمر صحافي للمالكي، الذي يترأس أيضاً اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، بالرباط، لتقديم نتائج الدورة الـ14 لمؤتمر هذا الاتحاد الذي انعقد ما بين 11 و14 مارس بالرباط.
وتجنب الناطق باسم الحكومة المغربية مصطفى الخلفي، التعليق على أسباب غياب إيران عن مؤتمر اتحاد مجالس منظمة التعاون الإسلامي. وكانت تقارير إعلامية محلية تداولت أنباء عن منع السلطات المغربية دخول إيرانيين أراضيها للمشاركة في المؤتمر. وقال محمد قريشي نياس، الأمين العام للاتحاد، إن «غياب الوفد الإيراني خارج عن إرادته».

(الأناضول: 18 مارس 2019م)

وجه جديد للمعارضة في الجزائر تتصدره شخصيات سياسية
=================

دعت مجموعة جزائرية جديدة برئاسة زعماء سياسيين وشخصيات معارضة ونشطاء الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى التنحي في نهاية ولايته في 28 أبريل وحثت الجيش على عدم التدخل في السياسة.
ووجهت التنسيقية الوطنية من أجل التغيير في بيانها الذي أصدرته بعنوان «أرضية التغيير» دعوة للحكومة إلى الاستقالة بعد مظاهرات حاشدة على مدى أكثر من ثلاثة أسابيع ضد حكم بوتفليقة المستمر منذ 20 عاماً.
وأشار البيان إلى أن هناك «حاجة ملحة إلى تغيير جذري في النظام القائم بناء على أسس جديدة ومن طرف أشخاص جدد».
ومن بين الشخصيات البارزة التي تشملها التنسيقية المحامي والناشط المدافع عن حقوق الإنسان مصطفى بوشاشي والقيادي المعارض كريم طابو ووزير الخزانة السابق علي بن واري والإسلاميان المعروفان مراد دهينة وكمال قمازي.

(رويترز: 19 مارس 2019م)

على طريقة «بيبجي».. شاب فلسطيني يقتل جندياً وحاخاماً صهيونيين
=====================
ذكرت وسائل إعلام صهيونية أن الأجهزة الأمنية الصهيونية بذلت جهود مكثفة لملاحقة شاب فلسطيني قام بطعن جندي صهيوني والاستيلاء على سلاحه وإطلاق النار على نقطة عسكرية ثم الفرار ومهاجمة موقع عسكري آخر.
وذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» على موقعها الإلكتروني أن منفذ الهجوم، الشاب عمر أبو ليلى (20 عاماً) تمكن من قتل جندي صهيوني وحاخام وإصابة عدداً آخر من الجنود خلال هجومين متتابعين، أحدهما بمفترق أرئيل والآخر بمفترق جيتاي أفيشار.
(القدس: 18 مارس 2019م)


تلغراف: سن قانون لحماية المسلمين «كارثة»!
===================

في مقال رأي بصحيفة ديلي تلغراف، يحذر تشارلز مور بشدة من أي محاولة لسن قوانين لمكافحة العداء للإسلام.ويشير إلى أن البعض كان قد دعا، كرد فعل طبيعي على قتل المصلين في كرايست تشيرتش، إلى سن هذا القانون.
ويقول الكاتب: «من المهم أن أوضح على الفور لماذا سيكون مثل هذا القانون كارثة». ويرفض مور مقارنة الداعين إلى تحديد قانوني لمفهوم العداء للإسلام بين هذا المفهوم والعداء للسامية. ويقول إنهما ليسا سواء.

ويجادل بالقول إن «اليهودية (أي كون المرء يهودياً) هي تعبير عن هوية الشخص بالميلاد، أما الإسلام فهو دين».
ويضيف أنه لو حاولت مَدرسة منع الفتيات المسلمات اللاتي يغطين وجوههن كلية، فإنه يمكن أن تتهم بالعداء للإسلام، في حين أن المدرسة لا تفعل ذلك لأن لها رأياً في الإسلام، بل لأنها تؤمن بوجهة النظر الغربية الحديثة بأنه يجب أن يعامل الأولاد والبنات معاملة متساوية.
(تلغراف: 17 مارس 2019م)

إيران تطالب القوى « غير الشرعية» بالخروج من سورية!
============================

خلال زيارته إلى دمشق للمشاركة في اجتماع عسكري ثلاثي بين إيران وسوريا والعراق، دعا رئيس الأركان الإيراني محمد باقري القوات الأجنبية، التي وصفها بـ«غير الشرعية»، إلى مغادرة الأراضي السورية فوراً.
وقال باقري إن «القوات المتواجدة في سوريا من دون التنسيق مع الحكومة في هذا البلد ستنسحب عاجلاً أم آجلاً»، مؤكداً على ضرورة انسحاب القوات الأجنبية من منطقة إدلب وشرق الفرات، في إشارة إلى القوات الأمريكية والتركية والروسية. وشارك المسؤول الإيراني في اجتماع ثلاثي لإيران وسوريا والعراق لبحث مجالات التعاون بين القوات الإيرانية والسورية والعراقية.
(سي إن إن: 16 مارس 2019م)

البنتاغون يخصص مليار دولار لدعم مليشيات كردية وعراقية!
============================

برغم إقرار الحكومة العراقية قبل أشهر موازنة لدعم الجيش العراقي والأجهزة الأمنية العراقية، إلا إن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) خصصت في ميزانيتها للعام 2020م أكثر من مليار دولار لقطاعات أمنية عراقية وكردية وجماعات مسلحة تعمل في سوريا.
ووفقاً لوثيقة نشرت فيها تفاصيل ميزانية وزارة الدفاع فإن الوزارة خصصت 750 مليون دولار لقطاعات أمنية عراقية محددة، بالإضافة إلى 300 مليون دولار لتدريب جماعات مسلحة في سوريا من بينها قوات سوريا الديمقراطية.
(ديلي صباح: 18 مارس 2019م)

علامة تعجب!
=-=-=-=!
نظرية الفوضى الأمريكية في أوراسيا
================--

في ثمانينات القرن الماضي شجعت الولايات المتحدة الحركة الجهادية التي انطلقت في أفغانستان ضد الاتحاد السوفيتي وفعلاً تحققت انتصارات للجماعات المقاتلة في أفغانستان تسببت في انهيار الاتحاد وخروج أوربا الشرقية عن تبعيته، وكانت تلك الخطوة نصراً لا يقدر بثمن بالنسبة للولايات المتحدة التي تخلصت من أشد خصومها في العالم بلا مقابل.

واليوم ومع الإعلان الأمريكي سحب 7000 جندي من أفغانستان برغم التطورات الأمنية المربكة وصعود نجم حركة طالبان وسيطرتها على مناطق واسعة هناك أصبحت الخطوة الأمريكية تثير الدهشة وتطرح تساؤلات حول مستقبل أفغانستان. تلك التساؤلات قد تكون إجابتها مرتبطة بالاضطرابات المحيطة بأفغانستان، فباكستان والهند وإيران وروسيا جميعها لديها حروبها في تلك المنطقة وتسعى لأن تستغل الفراغ الأمريكي لصالحها.

يرى البعض أن الموقف الأمريكي جزء من سياسة الرئيس دونالد ترمب التي بدأها بالانسحاب من العديد من المعاهدات الدولية لتخفيف تحمل الولايات المتحدة المزيد من المسؤوليات بعيداً عن حدود أراضيها. لكن تلك النظرية يراها معهد «بيغن - السادات» الصهيوني مخالفة للواقع وسيناريو ضعيفاً نسبياً، لأن القوات التي سيتم سحبها من أفغانستان هي نصف القوات الموجودة حالياً بالإضافة إلى القوات الحكومية الأفغانية التي تحملت مسؤولية الأمن في أفغانستان منذ عام 2014م حينما تم سحب 100 ألف عنصر من قوات الناتو. كذلك يوجد 7500 من عناصر حلف الناتو بالإضافة إلى 25 ألف عنصر يتبعون شركات أمنية غربية تتم إدارتهم من قبل الولايات المتحدة. كل هؤلاء يشكلون معادلة أمنية صعبة في أفغانستان بغض النظر عن أسباب وجودهم الذي يكلف البلدان المانحة الكثير حيث يتم تغطية 50% من ميزانية الدولة الأفغانية من خلالها.

نتاج العملية الأمريكية المحتمل هو تضخيم دور أمراء الحرب المحليين الذين سيجعلون سيطرة الحكومة أضعف من الوقت الراهن، إذ إنها تسيطر على 55% من مساحة البلاد حالياً. وهذا الأمر سيدفع الكثر من جيران أفغانستان للمشاركة في اللعبة الأمنية فستلجأ باكستان لدعم حركة طالبان لإشغال الفراغ الأمني لاسيما في المناطق المجاورة لحدودها، وكذلك لمنع تشكل بيئة استخبارية هندية معادية لها، ولتحجيم دور أي مليشيات شيعية تدعمها إيران في أفغانستان.
فمنذ عام 2001م دعمت روسيا وإيران حكومة كابول التي يقودها الهزارة الشيعة، وقدمت إيران وأوزبكستان الدعم لأمراء الحرب الطاجيك والأوزبك وهزارة تجنباً لصعود جماعة سنية مثل طالبان تخالف أجندة الجميع هناك.
لذلك يجب متابعة تحركات الأطراف السابق ذكرها نظراً لوجود مصالح أمنية لها في أفغانستان، ولكون تضاريس أفغانستان صعبة ومعقدة فذلك يعقد تنفيذ عمليات عسكرية فيها، لذا ستلجأ بعض هذه البلدان لدعم أمراء حرب ينوبون عنها في ساحة المعركة. وهذا التنوع في المصالح الأجنبية سيدفع أفغانستان على الطريق نحو الفوضى السياسية والأمنية.
تحطيم هيكلة الدولة في أفغانستان وتوقف الدعم الأمريكي للحكومة الحالية سيخلق فراغاً جيوسياسياً كبيراً تملأه القوى الإقليمية، لذلك يرى البعض أن واشنطن تظهر علامات تعب من الوضع العالمي، لكن ذلك ليس بالضرورة صحيحاً إذا ما قارنا ما يجري في أفغانستان بالدور الأمريكي في سوريا الساعي إلى تشكيل بيئة أمنية مناسبة لمصالحه في الكيان الصهيوني أو الخليج العربي، عندما انسحبت الولايات المتحدة من فيتنام ولبنان والعراق لم تكن منتصرة في تلك المعارك لكن انتصارها في الحرب الباردة التي أنهت الاتحاد السوفيتي جعل لها اليد الطولى في العالم، لذلك طريقة إدارة الحرب في أفغانستان في الفترة الأخيرة تظهر وجود سعي أمريكي للخروج بهيئة المنتصر.
قد يعتقد البعض أن نتائج الحروب الحاسمة هي نتائج جيدة لكن بالنسبة للولايات المتحدة الأمر مختلف، فهي ترى أن منطقة أوراسيا منطقة تصاعد نفوذ لمنافسيها، لذلك تسعى دائماً لإطالة الحرب، ففي سوريا حافظت واشنطن على شرعية النظام السوري من خلال منظمات الأمم المتحدة، لأن سوريا أصبحت مستنقعاً لكل من روسيا وإيران وتركيا وجميعها أطراف متصارعة مع واشنطن، وفي حال نجح المخطط الأمريكي في أفغانستان ستكون تلك البلاد مستنقعاً جديداً يضمن بقاء المنطقة الأورآسيوية منقسمة قدر المستطاع لتحجيم أي تحالفات منافسة.
لقد أنفقت واشنطن مئات المليارات وخسرت الآلاف من جنودها في معارك في العراق وسوريا وأفغانستان لكنها تمكنت من تصعيد قوى محلية وإقليمية لم تكن لتصمد لولا الدعم الأمريكي، فبهذه الطريقة تحافظ واشنطن على خضوع المنطقة لتبعيتها، فواشنطن لا ترى الانتصار بالحسم العسكري السريع بقدر ما تراه بنشر الفوضى في أراضي خصومها وكلما طالت الأزمة زادت الفائدة بالنسبة لها.

تغريدات
=====
-----

عبد العزيز التويجري AOAltwaijri@
------------------------

بدأ التشكيك بابن تيمية وابن عبد الوهاب والتطاول عليهما، ثم انتقل إلى الإمام البخاري وأئمة الحديث الآخرين، وغداً سينتقل التشكيك إلى القرآن والتطاول عليه. قال صلى الله عليه وسلم: «خذوا على أيدي سفهائكم».

فهد العجلان alajlan_f@
-----------------

من الأساليب البليدة في التعليق على حوادث الإرهاب ضد المسلمين: الحياد في وصف الحادث، وتجنب وصفه بما يستحق، تفسير الحدث بأنه ردة فعل، والتذكير بأفعال بعض المسلمين.
البديع حقاً، هو ارتفاع مستوى الوعي الذي جعل مثل هذه الأساليب في غاية القبح والنكارة. رحم الله الشهداء المصلين.

عبد العزيز السويد asuwayed@
---------------------

يجب أن تكون لدينا قوائم معلومات عن الإرهابيين الغربيين وتحركاتهم، سواء أكانوا أفراداً أم تنظيمات، ويجب أن تشمل أيضاً السياسيين الغربيين الذين يجدون في بث الكراهية، دينية كانت أم عنصرية، رافعةً لبروزهم السياسي.

د. حسن الحسيني 7usaini@
-----------------------------------

ارفقوا بآبائكم وأمهاتكم، وبكبار السن.. فقد ذهب بعض أقرانهم للدار الآخرة، وهذا له أثر في قلوبهم لا نعلمه! قال أبو يوسف تلميذ أبي حنيفة: «ما هدَّني شيء، مثل ما هدَّني موت الأقران».







ـــــــــــــــــــــــــــ
*ـ{أحمد أبو دقة ـ م:البيان}
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عبدالناصر محمود متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
مرشح, الأحداث**

مواضيع ذات صله مقالات وتحليلات مختارة


« الحكومة الإسرائيلية الجديدة | النمسا معقل التطرف اليميني في أوروبا »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مرصد الأحداث عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 07-30-2017 07:27 AM
مرصد الأحداث عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 06-30-2017 06:26 AM
القبض على عدد من الأحداث عبدالناصر محمود أخبار منوعة 0 02-14-2016 09:08 AM
قاضي النطرون: محمد يا مرسي...فيجيب: اسمي الدكتور مرسي عبدالناصر محمود شذرات مصرية 0 04-16-2014 07:00 AM
مفاجأه المخابرات تسرب فيديو للرئيس مرسي تحت عنوان لهذا تم اعتقال مرسي Eng.Jordan شذرات مصرية 0 10-20-2013 11:31 AM

     

 

 

  sitemap 

 

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:44 AM.