تذكرني !

 





الملتقى العام مواضيع عامة

حقيقة الأشباح... «التي تحرس كنوزاً تحت الأرض»

بعد أن تناقلت التقارير اكتشاف أحد اليمنيين لكنز قارون في اليمن، تزايد تسليط الأضواء على بعض التقارير التي توثق اهتمام الناس بصورة أكثر من أي وقت مضى بالبحث عن الكنوز

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 08-09-2018, 08:10 AM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 21,744
افتراضي حقيقة الأشباح... «التي تحرس كنوزاً تحت الأرض»


بعد أن تناقلت التقارير اكتشاف أحد اليمنيين لكنز قارون في اليمن، تزايد تسليط الأضواء على بعض التقارير التي توثق اهتمام الناس بصورة أكثر من أي وقت مضى بالبحث عن الكنوز القديمة.. كنوز كثيرة مازالت مخبأة.. ياقوت ولؤلوء ومرجان ومجوهرات وسبائك ذهب وتحف وأحجار كريمة ووثائق ثمينة لا تقدر ولا تحصى مازالت في أعماق الأرض أو البحار تركها أصحابها إما خوفا من سرقتها، أو لحفظها أو دفنت مع الأموات، أو أنها توارت تحت ركام الحروب.
حقيقة الأشباح... «التي تحرس كنوزاً 43888120170511081601164.jpg
الكنوز المدفونة ليست خرافة، ولكنها حقيقة تعترف بها تقارير كثيرة، إلا أن الخرافة الأخرى التي يعتقدها البعض أن هذه الكنوز «محروسة» من قبل الجن والأشباح.

هذه الخرافة دفعت بالكثيرين إلى ولوج تجربة البحث عن الكنوز التي تعني الثراء دون الاكتراث أو الاستفادة من تجارب سابقيهم، واستعملو لذلك وسائل غير تقليدية بل وصادمة في بعض الأحيان، إذ استعان البعض ب***** و*****ة والمشعوذين لفك لغز الكنوز الغامضة.

وجاب طالبو الثراء السريع دولا بعيدة، بحثا عن كنوز ملوك وأمراء وملكات وأميرات، كنوز قادة وفرسان وكنوز تجار وأغنياء، قدامى من حضارات مختلفة بعضها تم استخراجه بالصدفة والبعض الآخر مايزال مدفونا بعيدا عن الأنظار.

طالبو الثراء ومريدوه تنوعوا بين عرب ويهود ومسيحيين جل همهم استخراج الأموال من باطن الأرض أو من قاع البحر، واستنجد بعضهم بالجن كي يخرجوا كنزا غابرا تحت الأرض اعتقادا منهم أنه «الكنز» محمي من قبل أشباح.

وبحسب تقرير لـ «سي ان ان» فإن الآلاف حول العالم ينقبون عن كنوز تحت الأرض في أميركا وأستراليا، حيث يتواجد فيها الذهب والياقوت والنقود الذهبية والأحجار الكريمة، وتتركز في التلال والأنهار، كما أثبتت بعض التقارير أن مصر هي أكثر الدول العربية التي نشطت فيها عمليات التنقيب، تلتها العراق ثم سورية، ومن بعدهم دول المغرب العربي وخصوصا المغرب وتونس، وتأتي في مراتب متأخرة دول الشرق الأوسط الأخرى.

ويعتقد أن بعض المنقبين عن هذه الكنوز هم من الأثرياء أنفسهم الذين اتخذ بعضهم تلك العملية كهواية.

وحسب دراسة تاريخية للمناطق العربية فإن الحضارة المصرية والعراقية والتركية والحضارات التي تتالت في المغرب العربي مثل قرطاج في تونس، والحضارة الآشولية في المغرب، وحضارة تدمر في سورية، والحضارة الفينيقية في لبنان كانت حضارات راج فيها التعامل بالذهب والمعادن النفيسة بدل النقود، وعرف عن شعوب تلك المناطق وحكامها في قديم الزمان حسب تقارير لموسوعة «ناشيونال جيوغرافيك» «أنهم كانوا يدفنون كنوزهم معهم، خصوصا الفراعنة في مصر، إلى ذلك كانت تجارتهم الأساسية عبر البحار ومقايضة السلع بالذهب والياقوت والحجارة الكريمة والمعادن النفيسة». وذكرت بعض تقارير الموسوعة أن «كثيرا من السفن التي حملت كنوزا في الماضي العريق ماتزال مدفونة في أعماق البحار».

وحسب موقع «ميديتارين وورلد» فإن اعتقادا واسعا يسود في الأراضي الفلسطينية بوجود كنوز مخبأة تحفز البعض على الاستعانة بالجن لاستخراجها وفك حراسة الجن والأشباح لها«.. إنها الطلاسم التي يستعلمها البعض لإقناع البعض الآخر أنهم يخاطبون الجن وأنهم أحضروه ليدلهم على مكان الكنز.

وفي دول العالم يعتقد أن مالي ودولا افريقية متعددة ودولا آسيوية مثل الهند والصين واليابان فيها كنوز كثيرة تحت الأرض، خصوصا أن مثل هذه الدول تعاقبت عليها حضارات كثيرة عرفت بتجارتها النشطة وتعاملاتها بالنقود الذهبية والمعادن النفيسة، ولكن وبحسب تقرير لموقع الباحثين عن الذهب»ديكتاتورز اوف غولد«فإن»دولا أوروبية مثل ايطاليا وفرنسا والمانيا وبريطانيا من اكثر الدول التي يزيد فيها احتمال وجود كنوز تحت الأرض، وتعتبر إيطاليا من أكثر الدول في العالم احتضانا لآثار تاريخية لحضارات عريقة أهمها حضارة الرومان، ويرجح أن ملوك وتجار تلك الفترة كانوا يدفنون كنوزهم لحمايتها من السرقة والطامعين.

وأفادت تقارير «ناشيونال جيوغرافيك» أن كنوزا حديثة لم يمض عليها 100 عام ماتزال بكميات كبيرة مخبأة أو غير معروفة مكانها مثل كنوز امبراطور اليابان على سبيل المثال وكنوز هتلر العظيمة، التي تعد من أكثر الكنوز التي اختفت بعد الحرب العالمية الثانية ولا يعرف هل وجدت وتم التكتم عنها أم ان بعضها مايزال مخبأ في أي مكان، إذ لم يعرف أحد إلى اليوم الاجابة؟

بريق الذهب والياقوت يغري البعض للسفر من مواطنهم إلى دول أفريقية مثل مالي وإلى دول الشرق الأوسط مثل العراق ومصر للبحث عن الكنوز. بعضهم يعتقد ان أراضي متاخمة لمالي مدفون فيها كنوز كثيرة منها كنوز أغنى ملك في التاريخ كان يحكم قبل 700 عام وهو الملك موسى الأول ملك امبراطورية مالي الذي صنف بأنه أغنى إنسان على الأرض آنذاك وترجح التقارير انه مات ودفن كنوزه تحت الأرض.

وبين تقرير «ميتلا وورلد» أن أكثر أعمال التنقيب عن المعادن الثمينة والكنوز واليورانيوم يتم في أفريقيا وفي استراليا في مناطق نائية مرت عليها حضارات سابقة.

وفيما تم اختراع أجهزة كشف المعادن الثمينة والكنوز تحت الأرض، مايزال البعض يعتقد أن الكنوز المخبأة تحرسها أشباح الجان، ولاستخراجها يجب التغلب على الجان بالجان وذلك باستدعائه من خلال إغرائه بأفضل ما يحبه الجان حسب رواية مصرية قديمة وهو الزئبق الأحمر أندر مادة على الأرض تستعمل لصناعة السلاح الذري والنووي.

ويستعين بالزئبق الأحمر *****ة والمشعوذون للتدليل على مكان الكنز واستخراجه لاعتقاد سائد بأن كنوزا تحت الأرض في حراسة الأشباح من الجن.

وكشف تقرير على موقع «ديكتاتورز اوف غولد» اي (الباحثين عن الذهب) أن «كثيرا من الناس يعتقدون بأسطورة وجود كميات كبيرة من الكنوز القديمة المدفونة تحت الأرض وتحت حراسة الجن أيضا. ويستدعي البعض المشعوذين والدجالين وحتى الجن من اجل استخراج هذه الكنوز. وارتبطت هذه الاعتقادات بتوفير مادة»الزئبق الأحمر«التي توفر قدرة هائلة على تسخير الجان لاستخراج هذه الكنوز».

لكن هل يحرس الجان حقا الكنوز؟

ذكر تقرير «الباحثين عن الذهب» أن «خرافة وجود الأشباح التي تحرس الكنوز هي طريقة أقرب منها إلى حالات النصب والغش أكثر منها حقيقة. حيث إن حكايات غريبة ارتبطت باستخراج الكنوز من خلال إغواء الجان بالزئبق الأحمر».

قصة الزئبق الأحمر القديمة والجديدة مع الجن والشياطين والكنوز تبقى حاضرة في أذهان الطامحين بالثروة. حيث إنه حسب موقع «ديكتاتورز اوف غولد» يسعى البعض لشراء بعض من مسحوق المعدن الأحمر الذي ينتهي إلى زئبق سائل تقدر القاروة الصغيرة منه بملايين الدولارات.

وبدأ الاعتقاد بوجود الجن لحراسة الكنوز منذ اكتشاف سائل بني يميل إلى الاحمرار أسفل مومياء. وخلال عصر الأسرة الفرعونية يتم الحفاظ على هذا السائل في زجاجة. هذا هو السبب الرئيس وراء انتشار شائعات عن زجاجة ما يسمى الزئبق الأحمر. حيث تم العثور على المومياء سليمة بعد العثور على المقبرة بفضل زجاجة الزئبق الأحمر على ما يعتقد.

وقد زعم بعض المصريين حسب تقرير «ديكتاتورز اوف غولد» ان «الزئبق الأحمر ساعدهم في العثور على الكنز حيث إن هذا الزئبق الأحمر يساعد في تحضير الجان. ويعتقد أن الزئبق الأحمر يتغذى منه الجن ويساعده في إطالة عمره، ويجعله شابا دائما ويعطيه القوة، لكن هذا الزئبق الأحمر لن يكون له أي تأثير على الجان إلا إذا حصل عليه من إنسان.

بعضهم في مصر ادعى أنه أحضر الجان وأنه حوَّل أوراق شجر إلى مال، وأنه تعلم ***** في منطقة حدودية مع نيجيريا وأنه يستعمل أسماء غريبة لإحضار الجان لكي يساعدوا الناس على استخراج الكنوز ويدلونهم على أماكنها».

مواقع كثيرة مثل «ليجاند غلوبالز» وميتال وورلد» تعتقد أن استخدام الجان شائع في دول أفريقية كثيرة وحتى في آسيا لاستخراج الكنوز لكن ما من تقرير أثبت صحة أو كذب الذين استخرجوا كنوزا مدعين استعانتهم بالجان من تحت الأرض ليدلهم على الكنوز مقابل الزئبق الأحمر أو يتوسط لهم لدى جن آخرين يحرسون الكنوز.

لكن ما من احد سجل طريقة ومضمون المفاهمات التي تحدث أثناء إبرام الاتفاق بين الإنس والجان من أجل استخراج كنز ما.
المصدر: ملتقى شذرات


prdrm hgHafhp>>> «hgjd jpvs ;k,.hW jpj hgHvq» j]vs


عبر عن رأيك بالمحتوى عبر حسابك في الفيسبوك
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
الأرض», الأشباح..., تدرس, حقيقة, «التي, كنوزاً

« فرنسا تغلق 4 مفاعلات نووية بسبب موجة الحر | إيطاليا تمنع إنقاذ اللاجئين من الغرق »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مما كتب أحمد خالد توفيق عن تجربة المرض والموت التي مرّ بها Eng.Jordan أخبار ومختارات أدبية 0 04-04-2018 09:34 AM
حقيقة إظلام الأرض في نهاية 2015م عبدالناصر محمود الملتقى العام 0 12-08-2015 07:49 AM
حقيقة الصورة التي أبكت نصف العالم Eng.Jordan أخبار منوعة 0 01-18-2014 11:17 AM
أنفاق دولسي التي تصل بين أمريكا وعالم جوف الأرض Eng.Jordan علوم وتكنولوجيا 0 03-07-2013 02:43 PM
الإلكترونات السبينية... تقنية تخبئ كنوزاً Eng.Jordan علوم وتكنولوجيا 0 11-10-2012 09:30 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 10:14 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69