تذكرني !

 





بحوث ودراسات منوعة أوراق بحثية ودراسات علمية

لعبة الأمم

جهاد فتحي- مركز البديل للتخطيط والدراسات الاستراتيجية أسرار سياسية بقيت في طي النسيان كشف الكاتب النقاب عن كثير منها، وعن خفايا الأمور، و ما وراء الكواليس الدبلوماسية والسياسة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 05-02-2017, 02:58 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 19,496
افتراضي لعبة الأمم




جهاد فتحي- مركز البديل للتخطيط والدراسات الاستراتيجية




أسرار سياسية بقيت في طي النسيان كشف الكاتب النقاب عن كثير منها، وعن خفايا الأمور، و ما وراء الكواليس الدبلوماسية والسياسة فأظهر سلوك حكام ورجالات السياسة، يعد هذا الكتاب نموذجاً حياً حيث يهدف إلى إزاحة الستار عن حقيقة ارتباطات الدول الكبرى بالدول المحدودة الإمكانيات التي نجحت أحياناً في إحراز نصر دبلوماسي على بعض الدول الكبرى، وتمكنت مع الأيام في ممارسة دور أكبر من طاقتها في السياسة العالمية، فالقوى الحاكمة تطمح دائماً إلى النزاهة، والاستقامة وإضمار الغدر، والخداع، وفيه التلاعب بالأمم والشعوب هذا هو جوهر لعبة الأمم، إنه كتاب لا يهدف إلى رصّ الجمل، والألفاظ ، لكن هدفه الأساسي رفع النقاب عن لعبة السياسة وعن دمى المسرح السياسي في العالم.
المؤلف: مايلز كوبلاند
المترجم: هشام خضر
الناشر: العالمية للكتب والنشر

  • الأنظمة الثورية ومشكلات السلطة:
    يتناول الكاتب في هذا الفصل عدم اختلاف آي نظام عن آخر، مهما تعددت الأسماء، وتبدلت الصور، بينما النجاح يكمن بانتقاء أفضل الوسائل ذات أكثر نسبة نجاح، ففي الأنظمة الدستورية تكون القوانين هي وسيلة الحفاظ علي السلطة، كما يفرق بين الأنظمة الدستورية، والثورية كما يبين مبادئ الحفاظ علي السلطة.
  • اعتماد السلطة علي إجراءات القوة والقمع مع مراعاة أن هذا أسلوب الأنظمة الاستبدادية، ما يعني أن النظام حال اعتماده القوة مبدأ يضع نفسه في تلك الفئة.
  • الاعتماد علي الترحيب، والقبول الشعبي من خلال الإنجاز دون حتمية الشكل الديمقراطي.
    وعلى الرغم من كون المبدئيين السابقين متعارضين، إلا أن إيجاد نقطة توازن بينهم أمر ضروري للحفاظ علي السلطة حتى لا تفقد قبولها عند الشعب أو تفقد هيبتها وقدرتها علي إنفاذ القوانين، وتحقيق الأهداف.
واجبات الثورة والثوار:
  • أن تتوصل لحلول لكل المشكلات السياسية والمعضلات الاجتماعية البارزة التي أدت إلي اندلاع الثورة نفسها، فعبر تلك الطريقة فقط تستطيع الثورة إزالة أثار النظام السابق.
  • أن تتحلي بالقدرة علي تطوير نظام دستوري جديد يخلد مكاسبها، ويحمي إنجازاتها دون خوف من نشوب ثورة مضادة أو الرجوع للماضي.
حين النجاح في تحقيق تلك الأهداف فلا شك أن النظام حقق رفاهية عدم الارتكاز علي أدوات القمع للاستمرار في حكمه، ذلك إضافة لتفعيل وسائل الإصلاح وانتهاج سياسة بناء حيث أن القمع لا يستطيع أن يبقي زمناً طويلاً.
كيف يقبل الشعب الحكومة؟
يمكن تبسيط المسألة في قدرة ممارسة الحكومة، حكمها علي الشعب دون اللجوء لوسائل القمع.
متمثلاً في قاعدة الإصلاح والبناء التابعة لها، وعلي هذا النحو يتبين الآن ما سبق أن أشرنا إليه من أن جميع الإجراءات التي تتخذها الحكومة فضلاً عن انجازاتها تؤثر علي قاعدة حكمها.

أسباب نجاح النظام الثوري:
  • اللجوء للقمع أمر لامناص منه خاصة في المرحلة الأولي للثورة.
  • يجب ألا يكون الحصول علي التأييد الشعبي هدف النظام الثوري حيث أنه أمر مؤقت لا محالة.
  • لابد من الاعتماد علي دقة تخطيط وحسن تطوير خطط الحكومة الجديدة لكسب تأييد الشعب.
  • لإجراءات السلطة تأثير غير مباشر علي قاعدة حكمها لا تقل أهمية عن تأثيراتها المباشرة عليها.
  • للتنظيمات الشعبية غير التابعة مباشرة للنظام أهمية خاصة في بناء قاعدة الحكم.
  • الشكل الدستوري الذي استحدثه النظام يعتمد علي قوة سياسة الثورة في الإصلاح والبناء.
  • قوة إمكانات أجهزة الأمن عامل رئيسي لتنفيذ تدابير وقائية.
مخاطر الثورة المضادة:
1- أصحاب المصالح الهائلة مع النظام السابق ومن تطغي عليهم عاطفة جامحة لتأيده.

2-السياسيون الانتهازيون المستفيدون من حالة عدم الاستقرار في الوضع الثوري.
3-السياسيون الهدامون الذين سيحاولون سرقة الثورة.
4-انقلاب عسكري.
  • انقلاب عسكري مضاد.
  • نجاح عناصر مناوئة لأهداف الحكومة الثورية وقيامها بـ:
    أ- تحريف وتشويه برنامج الحكومة الثورية. ب- تدمير شامل لبرنامج الحكومة الثورية.
    ج- إضعاف قدرة الحكم علي الاحتفاظ بالسلطة.
    ليس هناك أي وسيلة لمواجهة تلك المخاطر إلا عن طريق تسخير كل سلطات الحكومة للحيلولة دون وقوعها واستفحالها.
    وبتحليل منطقي لما سبق يضطر زعماء الثورات للمساومات، ما قد يفقد الثورة أولوية أهدافها مع فشلها الظاهر للجميع، وتضطر الحكومة إلي منهجة إجراءات القمع عن طريق إنشاء أجهزة لممارستها، لكن تطور تلك الأجهزة قد يحول الثورة لنظام ديكتاتوري جديد عند بداية العهد الدستوري الجديد، أما إذا فضل قيادي الثورة عدم تطوير أجهزة القمع فستضطر حكومة الثورة إلي الانتقال نحو نظام دستوري جديد، دون استكمال كافة مقوماته، وأهدافه وهو أخف الضررين، إن قاعدة القمع، والإرهاب التي ينبغي الاعتماد عليها تتكون من:
  • قوانين:
    اللجوء للقوانين لتحقيق الاستقرار السياسي أمر حتمي دون حظر الأنشطة السياسية المنظمة بهدف إضفاء صبغة لا شرعية علي كل الأنشطة التخريبية، كما ينبغي أن تتمتع بالعدل بحيث لا تخدم فئة أو طبقة ضد آخري أو تعطل الحريات.
  • قوي أمن داخلي:
    هي دائما حامي نظام الأمن في الدولة، وفي الأزمات التي لا تبلغ حد الخطر ينبغي حسن أدائها لواجباتها، وعلي قيادة الثورة منح رئيس قطاع أمن الداخلي ومعاونيه ثقتهم، فعليهم تطوير فاعلية أجهزة الأمن بعناية شخصية ومباشرة.
  • أجهزة دعاية:
    سلاح مساعد ممتاز، لا ينبغي المغامرة بالاعتماد عليه كسلاح رئيسي لضمان تأمين الثورة، تبدأ مسئولياته بتبرير استخدام وسائل القمع إضافة لتعاملها مع الدعاية المضادة.
  • أجهزة مخابرات، ومباحث ذات كفاءة عالية:
    مركز حساس بل، والعقل المدبر لجميع الأجهزة الأمنية لأي دولة فهو علي قدر عالي من الكتمان حيث يعمل علي أعلي مستوي مع قادة الدولة علي رأسهم الرئيس مباشرة، فيزوده بالبيانات والمعلومات الهامة التي قد تفتقر إليها سياسية أمن تشمل جميع أرجاء البلاد، ويجب أن يتحلي بالحرية المطلقة في متابعة كافة الأجهزة الأمنية والإشراف عليها.
  • قوة عسكرية رفيعة المستوي أو قوات مسلحة:
    وجود قوة مسلحة مدربة، لها ولاء مطلق للنظام أمر مهم، لكن لا يمكن اعتبار وجودها ضروري مسلم به، ومهم توفر جهاز استخبارات قوي مؤثر ضد المؤامرات في صفوفها، ومن ثم الاهتمام بتطوير المعدات والتدريب، كما ينبغي سداد مرتباته بانتظام وسخاء.




2 : عهد ما قبل الدستور
ضرورة إجراء انتخابات نيابية بعد الثورة مباشرة:
إن زعماء الثورة لن يبقوا أبد الدهر، كذلك حماسة الشعب للثورة، وعليه فإن أقوي وسيلة لضمان الاستقرار، هي الانتخابات النيابية التي تدفع نحو العهد الدستوري، ويجب الحرص علي عدم الوقوع في الأخطاء التالية:
11- انتعاش الأحزاب السياسية القديمة أو ظهور آخري جدية قد يسمح لإعادة أعداء الثورة للسلطة.

  • قد يسيطر بعض السياسيين المخالفين للثورة علي حزب ثوري نتيجة خبرتهم ويعملوا علي تحقيق مصالحهم من خلاله.
3- النظام الدستوري الجديد لابد أن يتشكل بما لا يسمح لخروج أحزاب متكافئة القوة، حتي يضمن الاستقرار السياسي حيث لا تصبح للأحزاب القديمة، في وضع قوي يرغم غيرها علي قبول المساومات.
المنظمة الشعبية:
يجب علي حكومة الثورة أن تؤسس منظمة شعبية خارج إطار النشاط الرسمي حيث يشارك فيها العديد من المواطنين، تدعوهم المنظمة للحفاظ علي مكتسبات الثورة، وزيادة إنجازاتها، تعمل علي ملء فراغ الأحزاب السياسية المحظور مزاولة أنشطتها، وتستغل لإعداد قيادات علي كل المستويات محليا، وقوميا، وإنشاء أمانة عامة تتفرع منها لجان للمهام المختلفة كالدعاية.
أهداف المنظمة:
يعلن أن هدفها هو تعميق الروابط الأخوية وتوثيقها بين العناصر الثورية غير أن الحقيقة هي عملها علي بث دعاية لمصلحة حكومة الثورة، عن طريق دمج الشباب في نشاطها السياسي، وتوفير التدريب علي النشاط السياسي بالطريقة المناسبة.
كيف يمكن إتمام الأهداف :
1- سر نجاحها سيكون قربها من السلطة ومفتاح استمرارها، هو عدم السماح لأي منافس لها بالظهور.
2- يجب أن يتحول نماذج قيادتها لصورة طبق الأصل من زعماء الثورة.
3- يجب أن تكون مناصبها مكان من يرغب في التأثير وإحداث فرق.
4- يتصاعد نشاط المنظمة طبقا لمدي إيمان عناصرها بأفكار الثورة.
55- مد يد العون المباشر لمن يريد الانضمام للسلك الحكومي من أعضائها.





3 : مركز لعبة السلم في واشنطن:
يحكي الكاتب كيف انقلبت الدنيا عند اكتشاف جهاز تنصت داخل مركز اللعب، وكيف أن أجهزة مخابرات فشلت في فعل هذا، ويلقى الضوء علي مدي تقدم هذا الجهاز صغير الحجم، الذي لا يحتاج لأي أسلاك حتي يعمل، ما ساهم في سهولة زرعه، وتسبب في تلك الكارثة التي عمل عليها فوراً لدي اكتشافها العديد من رجال الأمن.

القواعد والأسس المتبعة في اللعبة:
يعتمد دور اللاعبين علي أداء أدوار لزعماء العالم ويتحركوا، وفق الإطار الفكري لكلا منهم دون الاهتمام بالقواعد الأخلاقية، إلا عندما يتعلق الأمر بتحديد اتجاه الحكومة الأمريكية وردود فعلها فليس للقاعدة الشهيرة (الخير هو الخير أينما ذهبت، والشر هو الشر أينما ذهبت) آي قيمة كما في الكنائس.

الصعوبات والمشكلات التي تواجه اللاعبين:
المعلومات متغيرة بشكل سريع من وقت لآخر، كما أنها تحتاج لوقت للفحص، والدراسة، حتى تتخذ القرارات اللازمة، ولم يكن الاعتماد علي العقول الإلكترونية ممكن في البلدان الإفريقية، والأسيوية نظرا للافتقار للمنطق، والنظام حيث اللجوء لاعتبارات عاطفية ونزعات فطرية للناس ولم نوفق إلي الآن في شكل يمكن نقله للعقول الإلكترونية، حتي مع تزويد اللاعبين ببيانات حول مشاعر ونزوات شعوبهم واستمرت النتائج في الخطاء لكنها كانت عوامل أساسية للمساهمة في نجاح محللي وكالة المخابرات المركزية، لا يبقي في هذا المجال سوي قيد واحد هو اعتبارات الفاعلية والنجاح فكل ما تتوفر له فرصة النجاح صنعناه، وإلا تخلينا عنه إدا ما آتي دور المبادئ الأخلاقية علي مسرح الأحداث وهنا يطرح السؤال نفسه علي هذا النحو: هل يمكن النجاح بالتنفيذ دون الانغماس في معركة افتضاح وتعري؟

أسلوب عمل الخارجية الأمريكية:
يتضح من التعليمات التي يتلقاها رجالنا في السلك الدبلوماسي ضرورة استعمال، وسائل تعكس مبادئ الديمقراطية، والقيم النبيلة للأمة الأمريكية، أما الكشف عن نوايانا بصراحة وعدم الاندفاع لتوقيع وإبرام معاهدات غير مضطرين للالتزام بها يعني حقيقة واحدة هي عدم اكتشافنا آي جدوى في انتهاج هدا السلوك، وفي المقابل فإننا نجتهد لإخفاء نوايانا من أجل الالتفاف علي نصوص المعاهدات الموقعة سابقا لتحقيق غاياتنا وأهدافنا دون التورط في مواقف فاضحة.

أسباب رغبة الغرب في بقاء ناصر في الحكم:
– سيطرة الحكام من طراز ناصر علي مقاليد الحكم توفر أفضل الفرص لنجاح اللعبة.
– وصول الحكام الغوغائيين للسلطة نصر لا معني له حيث يتعرض للإطاحة به بسهولة.
– قدرته علي التعايش نوعا ما مع كل ربح لنا.
– قدرته علي اتخاذ القرارات الحاسمة في المواقف الحرجة التي تحقق لنا منافع ومكاسب.
تحقيق المصالح وراء منح المساعدات:
سعت وزارة الخارجية الأمريكية لدعم مصر بـ 100 مليون دولار، لكن خوفا من تفشي حمي الاعتراض داخل أروقة الكونجرس، فتقلص المبلغ لـ 40 مليون فقط، وكانت تري أن المساعدة ذات جدوى لكلا الطرفين، وبالطبع هو سعي لتحقيق المصالح الأمريكية بالدرجة الأولي لأنه جوهر تخطيط استراتيجية الوزارة في واشنطن.

شكل الصراع المصري الأمريكي:
احتدم صراع واضح بلا آي غموض بين الجانبين حيث يمكن أن يدرك كل من يتعامل مع المصريين سواء كانوا رجال أعمال أو أعضاء السلك الدبلوماسي، أن تضارب المصالح وإصرار الجانبين علي تقديم مصالحه علي الآخر.

4 : خططنا رهن التحرك في سوريا(1947-1949)
الصراع بين أمريكا وروسيا:
يصيغ الكاتب كيف جرت الأحداث قبل عام من تأسيس مركز اللعب، وكيف التقت الرؤى بين كلا من بريطانيا و الولايات المتحدة حول تخوفات فرض الهيمنة عبر تصدير الأزمات لليونان واحتمالات الغزو العسكري لتركيا في وقت تعاني فيه الحكومة البريطانية من أزمة مالية تسعي فيها لإنهاء وصايتها علي بعض مناطق العالم، ما يحتم علي الولايات المتحدة ملئ هذا الفراغ

الشرق الأوسط تحت الوصاية الأمريكية:
كي تضطلع الولايات المتحدة بها الدور، كان لابد لها من تنفيذ حملة تجنيد كبيرة خاصة في ظل قلة مصادرها وعدم استقرار الروس في أماكن اللعب، ما يساهم في تحديد الأهداف، والمشكلات، خاصة تلك النابعة من نوايا الصهاينة لخلق دولة إسرائيل، ما يجعل الموقف حرجا في ضوء الحاجة لحلفاء فعالين في خطط الدفاع ضد المد الشيوعي.
و تلخصت الأهداف في الأتي:
1- تجنب الالتحام المباشر بالاتحاد السوفيتي نتيجة آي صراعات إقليمية قد تندلع في المنطقة.
2- تقوية حكومات المنطقة عسكريا وسياسيا حتى تتمكن من الوقوف في وجه الشيوعية.
33- إيجاد ظروف مناسبة تفسح المجال أمام التوغل التجاري والتوظيف المالي للأمريكيين.

مبدأ ترومان ومشروع مارشال:
في ظل هده الظروف سعت الولايات المتحدة لإعلان مبدأ ترومان في مارس 1947 ثم أعقبه مشروع مارشال بوقت بسيط، ما يساهم في تقديم المساعدة للدول الأوروبية، خاصة تركيا، واليونان لتحقيق الأهداف السابقة.

سوريا أول أهداف المخابرات:
رفضت إنجلترا تغيير النظام في العراق، ولم تسمح الحكومة السعودية لاقتراحات الأمريكان بتغيير طريقة الحكم، كذلك في مصر، والأردن، ولبنان، ما جعل سوريا هدفا مثاليا، شمل العمل الضغط علي الحكومة بشكل علني دبلوماسي وباستخدام رجال الصحافة الأجنبية وتم من خلالهم تشجيع انتخاب بعض الوطنيين التي تتوافق أرائهم مع أهدافنا.


الدور الأمريكي في انقلاب حسني الزعيم:
يحكي الكاتب كيف وطد الميجورستيفن ميد الأمريكي علاقته بحسني الزعيم، وأوحي له بفكرة الانقلاب برعاية أمريكية، بل وتولت السفارة الأمريكية تخطيطه بالتفصيل ثم سعت الخارجية لإلغائه وعادت لتنفذه حين رأت أن إعادة الأمور للنصاب الصحيح ضرورة لابد منها بأي ثمن، لكن اكتشفت الولايات المتحدة بعد اعترافها به، بأنه شخصا آخر تسبب في سقوط سوريا في فخ الانقلابات العسكرية.

5: فشلنا في سوريا وأملنا في مصر(1945-1952)
مواجهة مع الملك فيصل :
كان لفشل الولايات المتحدة في سوريا آثر في تراجع دورها في الشرق الأوسط تخوفا من الخطأ مجددا، وهنا اقترح الملك فيصل تحفيز، وإشعال الشعور الديني من أجل التصدي للمد الشيوعي، ما يشكل سلاح ذو جدين يقف في وجه المد الشيوعي ومصالحنا في نفس الوقت و يعترف الكاتب بضرورة مواجهة وحصار تلك الدعوة لاحقا وفق توصيات لجنة خبراء الشرق الأوسط.

مواصفات الرئيس من وجهة النظر الأمريكية:
1- يتمتع بسلطات تفوق كل ما يتيح له اتخاذ القرارات والإجراءات التي تمقتها الشعوب.
2- تشعر الطبقة الحاكمة أنها تؤيده برغبتها ويمارسوا القيادة الجماعية.
33- أن ينجح في توحيد الشعب كصف واحد ضد الأخطار.

الدور الأمريكي في 23 يوليو:
بوصول كريميت روزفلت لمصر تولي الإشراف علي تنفيذ المخططات، وبدء اتصاله بالملك الذي كان معجب به خلال الحرب العالمية الثانية، خاصة، وأن المخطط الأول لكريميت كان ثورة شعبية يقودها الملك نفسه، لكن أداء الملك كان بعيدا عن المستوي المطلوب، ما حدي به للاتصال بنجيب باشا الهلالي ثم بالضباط الأحرار.

التعاون بين ناصر والمخابرات المركزية:
كشف كريميت مخطط الضباط وسعي للاتصال بهم ما حدث بالفعل، وأبرم معهم اتفاقا جيد وخلص لاستنتاج أن الشعب المصري بأكمله لم ولن ينسي مهانة هزيمة 1948علي يد الإسرائيليين، فقد وصل لنفس النتيجة مع الساسة المدنيين، ومع الملك فاروق نفسه وأصبح خيار الجيش، هو الخطة الأفضل وأعلي قدرة علي التنفيذ.

6 – حليفنا المستقل .. ناصر حاكما:
كانت استنتاجات روزفلت في محلها، فالإخوان والشيوعيين والساسة اختلفوا فيما بينهم، ولا يمكنهم التنسيق بشكل كامل دون قمع بعضهم بعضاً حتى الملك وهو مخطط روزفلت المفضل لم يذعن إليه وعمل علي الاستئثار بالكعكة وحيداً، ما حدي بـ “روزفلت” لاتخاذ قرار التعاون مع الضباط الأحرار حتى يضمن علاقة قوية بهم تفيد في المستقبل، خاصة وهم يحققوا العمل الواحد المنسق، ولديهم ناصر الزعيم من النوع الذي يبحث عنه حسب توصيات لجنة الشرق الأوسط وعليه بدأ سلسلة اجتماعات بـ”علي صبري” موفدا عن ناصر وإن كان اللواء نجيب ظاهرا في الصورة بغليونه، وكأنه يملك الأمر والنهي، إلا أن الواضح قدرة ناصر علي القيادة وسعيه إليها.

سعادة الأمريكيين بوصول ناصر للسلطة بجانب نجيب:
بمجرد قيام الحركة، وتأيدها من قبل الصحافة وتضامن الشعب معها، اتفق الجميع علي التضحية بالملك الفاسد واستمر ناصر في النجاح بالتنقل من دور لآخر بشكل يثبت مرارا أنه اللاعب المرغوب تواجده حسب دراسات لجنة الشرق الأوسط .

همزة الوصل بين الضباط الأحرار والأمريكيين:
يظهر للكثير كونه محرر صحفي بأحد الجرائد السياسية ولكن محمد حسنين هيكل بذل مجهود كبير في اتجاه تكوين علاقات قوية بين الثورة، والسفارة الأمريكية بشبكة علاقاته الاجتماعية، والثقافية وعبد الناصر تحديداً.

عوامل نجاح الانقلابات العسكرية:
11- قوة آي جيش في العالم تنبع من توفر عناصر ذات خبرة عظيمة في الفنون الإدارية بما يضمن تنفيذ الأوامر الصادرة.

  • يجب أن يكون زعيم الانقلاب من نفس الطبقة الاجتماعية المؤيدة له أو يمتلك القدرة علي التظاهر بهذا بما يحقق انسجام بينه وبين شعبه يسمح بمشاركة الشعب معنويا في الأحداث الجارية.
  • لابد من استبدال أفراد النظام القديم بغيرهم بما يضمن الولاء ولا يعرض مستوي الأداء الإداري للتدهور حتى يبني نظام جديد علي أسس قوية.


7 – الطراز الناصري للحكم ووسائل البناء:
الهدف وراء مشرع نهر الأردن:
مثل المشروع فرصة لاستصلاح 300 ألف فدان في الصحراء يستفيد منها الأردن، ولبنان، وسوريا، والكيان الصهيوني، إضافة لتوفير طاقة كهربائية تساهم في استحداث صناعات تعمل علي صون الشعب الفلسطيني من البطالة والفقر والمجاعة، ما ترفضه الدول العربية بعد النكبة.

أسباب اختيار محمد نجيب في تنظيم الضباط الأحرار:
صور المؤرخون اللواء محمد نجيب بعدة أشكال، فقد التقت به سيدة إنجليزية، ووصفته بأنه ” شيطان بصورة طيبة وبشع المظهر، لكن بقدسيته ويغطي هذا بابتسامه حارة، إنه مظهر الأب المثالي للمصريين”، وكان يحاول باستمرار إضفاء الكرامات علي نفسه وهي صورة المحتال الودود أو بالآحرى عمدة القرية الماكر المحبوب.

1- حاجة الضباط الأحرار لقائد ذو رتبة كبيرة معروف ومحبوب وله قبول.
2- لم يكن نجيب المرشح الأوحد بل شملت قائمة المرشحين العديد من الشخصيات.
3- ساهم عبد الحكيم عامر في إقناع ناصر بنجيب كونه لم يكن في صدارة القائمة.
44- شعبية نجيب كانت بسبب عدم طموحه للسلطة ما أوحي بقابليته للتفاوض والحل الوسط.

خطورة الاعتماد علي المساعدات الأجنبية:
اعتمد الجانبان خلال الحرب الباردة علي المساعدات للسعي لضم بلدان العالم التي لن تتقدم بمواردها المحلية فقط، التي تشكل المساعدات بالنسبة لها غرض حيوي وقد أدرك ناصر أن المساعدات تتناسب طرديا مع أهمية دور بلاده في لعبة الأمم، وعليه سعي لأن يسلك طريق البناء والتنمية والإصلاح حتى يتسنى له أن يطور شعبه بما يناسب هدا الدور الهام الذي يستهدفه إضافة لكونه حقق وعوده بالتقدم لشعبه.

الدعاية
زادت أهمية الدعاية علي مستوي العالم خاصة كونها أحد الدروس المستفادة من الحربين العالميتين، خاصة الثانية، وأصبحت أحد أهم أركان الدول، وغالبا ما كان تستخدم في تلك الفترة بأحد أسلوبين:
1- تشويه صورة الأعداء وترويج مؤامراتهم وسعيهم لإفساد البلاد من الداخل.
22- العمل علي تدعيم صورة النظام وتقوية الجبهة الداخلية وتعبئة الجماهير للصراعات.

الحزب الواحد
انتهج عبد الناصر نظام الحزب الواحد، ما يتنافي مع الديموقراطية الغربية في غياب تام للمعارضة، وتعرض النظام لكثير من الهجوم، أنهاه ناصر في لقائه مع الصحفيين بأن البلاد في حاجة للبعد عن تلقي الأحزاب دعم خارجي قد يشكل أحد صور التدخل أو إعادة استعمار غير مباشر للدولة.



الأسطورة
اتسم جمال عبد الناصر بالصبر خلال كل النقاشات واستعراض الدراسات مع ضباطه حيث كان يسعي من خلالها لإيجاد مجموعة أفكار وانطباعات تؤثر علي المشاعر والعواطف الغريزية تعادل قوة أثر إضراب نقابات العمال الفرنسية، و أثر الثورة البلشفية، ما سماه جورج سويل قبلها بـ 70 عاما ” الأسطورة ” بشرط صعوبة تفكيكها، ما فعله في نداءاته بالقومية العربية والمارد العربي الجبار وسعيه لتأسيس منظمة دول عدم الانحياز.

8 – الحياد الايجابي:
مصر حصن ضد الشيوعية
اقترحت واشنطن علي عبد الناصر أن يقود العالم الإسلامي بشكل تقدمي ثم عرض عليه وزير الخارجية الأمريكي دالاس أن يجعل مصر حصنا ضد الشيوعية وهو ما تم مناقشته واختلف فيه النظام في مصر فهناك من توافق مع الرؤية وهناك من رأي أن ارتباط ناصر بالشيوعية يمكن أن يكون اتجاهاً رائجاً في الفترة القادمة.

المخابرات المركزية تراقب نفوذ ناصر الإفريقي:
كلفت المخابرات المركزية الأمريكية إحدي خلاياها بدراسة تمدد نفوذ ناصر في إفريقيا، كما أسست وزارة الخارجية البريطانية، هيئة استرشادية خاصة لدول جنوب الصحراء، حيث بدى أن حماس معاوني ناصر نحو إفريقيا انطلق بشكل كبير، وتجلي هذا في زياراته المستمرة، ما انعكس على توحيد الرؤي حول مقاومة الإمبريالية في الأمم المتحدة، ما حدي بالبلدان الآسيوية والإفريقية لتلعب دوراً مهما علي الساحة الدولية.

9:ختام
تناقض السياسة الأمريكية تجاه ناصر
يعترف الكاتب أن تناقض الأفعال والتصريحات الأمريكية حول عبد الناصر لم يكن إلا محاولات مفضوحة لتقليص نفوذه

ناصر .. كيندي
بعد مرور 30 يوما من استلام الرئيس كيندي السلطة وانتهاء تبادل برقيات التهنئة الدبلوماسية تلقي رسالة رسمية تبدء : “من رئيس أفقر دولة في العالم ولكن أعرقها قدماً إلي رئيس أغني دولة في العالم، لكن أحدثها سناً”، وتكهن المحللون أن هذا أسلوب الرئيس عبد الناصر نفسه وأوفد الرئيس كينيدي بروفسور ماسون أستاذ الاقتصاد إلى القاهرة وقابل عبد الناصر وتمتع ماسون بحرية الحركة حتي عاد لبلاده في يونيو1962 وقدم تقريرا للرئيس كينيدي يعبر عن قناعته بتصرفات عبد الناصر مهما كانت مستهجنة من قبل الإدارة الأمريكية مؤكدا أنهم إذا كانوا في نفس موضعه لاتخذوا نفس القرارات لكن لا يمكن إغفال تهديده المصالح الأمريكية.

دور ناصر في اليمن
بعد وفاة إمام اليمن وتولي ولي العهد تحرك مجموعة من الضباط وسيطروا علي مقاليد السلطة في البلاد واعترفت بجمهوريتهم الحديثة كل البلاد العربية إلا السعودية، والأردن، كما توافق في الاعتراف والتعاون الاتحاد السوفيتي، والصين الشعبية، ما أوحي أن التحرك بدعم شيوعي، ما يشكل خطر علي بلاد شبه الجزيرة النفطية، ما أدي لاحتدام صراع عربي عربي، مصر من ناحية، والسعودية والأردن من ناحية آخري.

(إن لعبة الأمم هي المواقف والتصرفات التي تتبناها الأمم سعيا وراء مصالحها لإتمام أهدافها القومية بأي وسيلة غير الحرب، فإنها تضع في اعتبارها أن مصالح الأطراف كلها متناقضة مهما بلغت درجة الصداقة، إن آي ربح تحصده إحدي تلك الأمم لن يكون إلا علي حساب أمة أخري فاللاعب الكفء يحصل علي المغانم لصالحه، ويتحالف تكتيكيا مع غيره الذي يجمعه به مصالح مشتركة ومن ثم تتوزع الأعباء علي الخاسرين كلهم، ما يضمن عدم رد الفعل العنيف من قبل الخاسرين واستعمال القوة بكل أشكالها).
المصدر: ملتقى شذرات


gufm hgHll

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
لعبة, الأمم

« كيف يتداعي النظام الدولي؟ | تداعيات صعود اليمين المتطرف في أوروبا »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تجربتي مع لعبة «بوكيمون»! Eng.Jordan أخبار منوعة 0 07-13-2016 02:34 PM
حلول لعبة وصلة من 1 وحتى 36 Eng.Jordan شذرات موسوعية 0 02-22-2016 10:21 AM
المخدرات جزء من لعبة الانتخابات عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات 0 08-05-2015 06:49 AM
لعبة الشيطان! Eng.Jordan مقالات وتحليلات 0 07-04-2013 11:08 PM
لعبة الديكورات ...روعة!!! صباح الورد الملتقى العام 7 10-26-2012 09:58 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:11 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67