العلاقات الصهيونية الصينية تغضب الإدارة الأمريكية

العلاقات الصهيونية الصينية تغضب الإدارة الأمريكية ــــــــــــــــــــــــــ 12 / 5 / 1440 هـــ 18 / 1 / 2019 م ــــــــــــــ بحسب صحيفة "هآرتس" العبرية،

إضافة رد
قديم 01-18-2019, 08:05 AM
  #1
عضو مؤسس
 الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 32,989
ورقة العلاقات الصهيونية الصينية تغضب الإدارة الأمريكية


العلاقات الصهيونية الصينية تغضب الإدارة الأمريكية
ــــــــــــــــــــــــــ

12 / 5 / 1440 هـــ
18 / 1 / 2019 م
ــــــــــــــ

العلاقات الصهيونية الصينية تغضب الإدارة 2018_10_14_12_3_30_696.jpeg
العلاقات الصهيونية الصينية تغضب الإدارة 152917012019104308.jpg


بحسب صحيفة "هآرتس" العبرية، تفاخر رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتنياهو، الأسبوع الماضي، بزيادة حجم الصادرات الصهيونية إلى الصين بنسبة 56 بالمائة، وتتركز هذه الصادرات أساسا في قطاع التكنولوجيا.

وهو ما جاء قبل ساعات من لقاء حديث بين نتنياهو ومستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، أعرب فيه الأخير عن قلق واشنطن البالغ من تطور العلاقات الصينية الصهيونية، في إشارة إلى بداية شعور الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالضيق من تلك العلاقات.

قلق واشنطن ترجمته قراءات لمحللين صهاينة توقعوا أن يثير التقارب بين بكين وتل أبيب وحجم الاستثمارات الصينية المتزايد في الكيان الصهيوني غضب ترامب، عندما يضع مستشاروه على مكتبه تقارير حول ذلك التقارب.

تحت عنوان "إسرائيل ستضطر إلى الاختيار بين أمريكا والصين"، كتب المحلل، ديفيد روزنبرغ، في "هآرتس"، مؤخرا، مقالا قال فيه إن "إسرائيل قد تبلغ الصين أنها مجبرة على خفض مستوى علاقاتها معها بسبب الضغوط الأمريكية".

روزنبرغ أضاف أن القلق الأمريكي تصدر لقاءات بولتون مع مسؤولين صهاينة، ومن الواضح أن "إدارة ترامب لن تخوض حربا تجارية مع الصين، وتترك في الوقت نفسه حليفا مهما، مثل إسرائيل، يبرم معها صفقات تجارية".

تتركز بواعث القلق الأمريكية، حسب بولتون، على الدور الصيني في إنشاء وتشغيل ميناء حيفا الجديد، ومخاطر استخدامه للتجسس على سفن البحرية الأمريكية التي تزور الكيان الصهيوني.بولتون عبر أيضا عن قلقه من إمكانية تجسس الصين على متصلين يستخدمون وسائل اتصال من إنتاج شركات صينية، خاصة "هواوي" و"ZTE".

لم يعد القلق الأمريكي خلف ستار، إذ كتب عاموس هارئيل، في تحليل بـ"هآرتس" الأسبوع الماضي، أن المعارضة الأمريكية باتت واضحة، وربما تقيد حرية الكيان الصهيوني.

ونقلا عن مسؤولين صهاينة، قال هارئيل، في تقرير آخر قبل شهرين، إن مسؤولين أمريكيين عبروا عن غضبهم الشديد من تغلغل الصين في السوق الصهيونية.

ونسب إلى قولهم إن "الأمريكيين انفجروا غاضبين في وجوهنا، وقالوا إن الولايات المتحدة لن تقبل أن تكون صديقة لدولة تبني الصين لها موانئها".

هارئيل ذهب إلى أن البحرية الأمريكية ربما تمتنع عن دخول الموانئ الصهيونية، تحت وطأة ما وصفه بـ"تسليم إسرائيل مفاتيح موانئها للصين".

وأوضح أن هذه الأقوال وردت في مؤتمر عقد نهاية أغسطس الماضي، بمشاركة مختصين أمريكيين، لبحث "قضايا أمنية متعلقة بإسرائيل ومنطقة البحر المتوسط".

وتحدث في ذلك المؤتمر الجنرال احتياط في الجيش الصهيوني، البروفيسور شاؤول حوريف، الذي تولى سابقا مناصب مهمة، مثل قيادة البحرية، ورئاسة وكالة الطاقة الذرية.

حوريف قال إن على تل أبيب إيجاد آلية لضمان أن الاستثمارات الصينية في الكيان الصهيوني لن تشكل أي خطر على أمنه القومي.

ونسب هارئيل إلى مختصين أمريكيين عملوا سابقا في وزارة الدفاع القول إن "إسرائيل فقدت عقلها عندما سلمت مفاتيح ميناء حيفا الجديد للصين.. وعندما تتولى الشركات الصينية إدارة الميناء، فلن تتمكن البحرية الإسرائيلية من الحفاظ على علاقاتها الوطيدة مع الأسطول السادس الأمريكي".

قبل ثلاث سنوات ونصف، فازت شركة "SIPG" الصينية بمناقصة لتوسيع ميناء حيفا، على أن ينتهي العمل في المشروع عام 2021، ثم تتولى الشركة الصينية إدارة الميناء، لمدة 25 عاما.وذكرت "هآرتس" أن شركة صينية أخرى حصلت على عقد لبناء ميناء جديد في أسدود.

وفي صحيفة "جيروزاليم بوست"، كتب البروفيسور جيكوب ناغل، وهو مستشار سابق في الأمن القومي الإسرائيلي، أن "الصين تنظر إلى أبعد من ميناءي حيفا وأشدود".

وتابع في مقال له مؤخرا أن "الشركات الصينية تسعى إلى الفوز بعقود تنفيذ مشروعات أخرى، مثل شبكة الأنفاق تحت الأرض في منطقة جبال الكرمل الشمالية مع نظام التحكم بها".

وفي 2014 استحوذت شركة صينية على الحصة الأكبر من أسهم "تنوفا"، وهي الشركة الرائدة في مجال منتجات الألبان بالكيان الصهيوني.

ومما يثير قلق المستويات الأمنية الأمريكية، حسب ناغل، هو تقاطع عمل الشركات الصينية مع مشاريع عسكرية صهيونية، أو قربها من مواقع استراتيجية صهيونية.




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

hgughrhj hgwid,kdm hgwdkdm jyqf hgY]hvm hgHlvd;dm

عبدالناصر محمود متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
الأمريكية, الصينية, الصهيونية, العلاقات, الإدارة, تغضب

مواضيع ذات صله أخبار الكيان الصهيوني


« الشرطة الصهيونية تحقق في تعيين قضاة مقابل خدمات جنسية | الجيش الصهيوني يتحضر للدخول لليبيا عبر تشاد »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هزة داخل الإدارة الأمريكية عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 06-24-2016 06:12 AM
العلاقات الصينية السودانية إلى أين؟! عبدالناصر محمود أخبار اقتصادية 0 09-11-2015 07:11 AM
العلاقات الهندية الصهيونية وخطرها عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 11-25-2014 08:12 AM
الإدارة الأمريكية تبيع المصريين عبدالناصر محمود شذرات مصرية 0 08-18-2014 07:11 AM
العلاقات الصهيونية الخليجية تتحسن في ظل التقارب الأمريكي الإيراني عبدالناصر محمود أخبار الكيان الصهيوني 2 10-03-2013 09:27 AM

 

  sitemap 

 

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:42 PM.