شذرات إسلامية مواضيع عن الإسلام والمسلمين وأخبار المسلمين حول العالم

   
 

مادة قدم العلمانيون العرب لشعوبهم؟

ماذا قدم العلمانيون للمسلمين؟(تونس) # يقول العلمانيون : العلمانية هي السبيل لتقدم العرب والمسلمين ! ونحن نرد عليهم: بل إن العلمانية لم ولن تقدم للعرب والمسلمين غير محاربة الإسلام والتنكيل

إضافة رد
قديم 02-02-2021, 12:56 PM
  #1
متميز وأصيل
 الصورة الرمزية عبدو خليفة
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 711
افتراضي مادة قدم العلمانيون العرب لشعوبهم؟


ماذا قدم العلمانيون للمسلمين؟(تونس) #
يقول العلمانيون : العلمانية هي السبيل لتقدم العرب والمسلمين !
ونحن نرد عليهم: بل إن العلمانية لم ولن تقدم للعرب والمسلمين غير محاربة الإسلام والتنكيل بالمسلمين.
وإليكم الدليل !
في عام 1956م ، استقلت تونس عن فرنسا ، وتولي (****** بورقيبة) رئاسة الدولة التونسية، وبمجرد توليته للحكم شرع بورقيبة الي تطبيق العلمانية ، فقام بمحاربة الإسلام و التنكيل بالمسلمين، واستمرت تلك الحرب الشرسة على الاسلام والمسلمين في تونس حتي بعد أن تولي (بن علي) الحكم ، والذي لم يخرج عن سياسة بورقيبة المحاربة للاسلام ، بل أضاف عليها مزيداً من الأعمال والقرارات المتشددة ضد الإسلام والمسلمين .
وتمثلت اعمال وقرارات (بورقيبة)و(بن علي)في الآتي:
1-اغلاق جامع الزيتونة، والغاء الأوقاف والقضاء الشرعي ، وقفل الكتاتيب.
2-في 13 من أغسطس عام 1956م، تم إصدار مجلة الأحوال الشخصية، والتي تضمنت تحريم تعدد الزوجات واباحة التبني (وهو تعدي صارخ علي شرع الله)
3-الدعوة الي تحريم صوم رمضان علي الشعب التونسي المسلم بدعوي أن الصوم يقلل الإنتاج ، ويعوق تقدم تونس ونهضتها !
4-تحريم اللباس الشرعي(الحجاب) على المسلمات بدعوي أنه لباس طائفي يرمز الي مذهب متطرف هدام !
ونتيجة لذلك القرار، شنت الحكومة التونسية حملة رهيبة على البنات المحتشمات ، لحملهن على تركهن للباس الشرعي وإبراز مفاتنهم ، حتي وصلت الجرءة بالحكومة الي هتك اعراض النساء العفيفات في الطرقات وداخل المؤسسات، ومنع المحجبات من دخول المستشفيات للعلاج.
5-الغاء جميع المصليات والمساجد القائمة بالدوائر الخاصة والعمومية بما في ذلك مساجد الجامعات والمعاهد والسجون والمستشفيات والموانئ والمصانع والإدارات، وحظر الصلاة على العمال والموظفين في أثناء فترة العمل ، وتحويل الكثير من تلك المساجد الي قاعات تمارس فيها أنشطة مختلفة.
6-اصدار قانون المساجد ، يقضي بحظر الدروس والاملاءات القرآنية في المساجد ، وتوقيع عقوبات مشددة علي المخالفين.
7-تعميم نوادي الرقص المختلط في جميع المدن والقري والأرياف والاحياء ، وترغيب الشباب من الجنسين في الانخراط فيها.
8-نشر الدعارة والانحلال باسم الثقافة، وبإشراف وتشجيع وتمويل من وزارة الثقافة، حيث تم تصوير عدة أفلام سينمائية جنسية خليعة ، منها فيلم صور في حمام للنساء وهن عاريات تماما وشاب مراهق بينهن ينظر في عوراتهم. وقد عد هذا الشريط من مفاخر تونس ، ومنح الرئيس (بن علي) أصحابه جائزة الدولة ووسام الثقافة !!!
9-مصادرة ومنع الكتب الاسلامية من الأسواق والمعارض.
10-اعتقال مئات النساء والفتيات ، وتعذيبهن، ومحاكمتهن، وايداعهن السجون من غير تهمة، غير ارتداء اللباس الاسلامي (الحجاب) وأداة الصلاة.
وقد وصل كره وحقد النظام التونسي العلماني لحجاب المراه المسلمة الي درجة مداهمة الشرطة لمحلات لعب الاطفال التي تبيع دمية (فلة) وهي دمية لفتاه محجبة !
فحتي لعب الاطفال تم منعها!
11-اعتبار مجرد مواظبة الشباب علي الصلاة في المساجد دليل تطرف يقضي لاتهامهم بالانتساب الي جمعية غير مرخص بها، أو الانخراط في حركة إرهابية. وعليه شنت الحكومة حملات رهيبة علي الشباب المتدينين واعتقالهم في جميع أنحاء تونس بما في ذلك القري والأرياف وسجنهم من بعد تعذيبهم ومحاكمتهم ظلما.
************
وهنا نطرح سؤال: هل تقدمت تونس و صار الاقتصاد التونسي من اقوي اقتصاديات العالم بعد كل تلك الإجراءات البشعة في محاربة الإسلام؟!
هل أصبحت الجامعات التونسية في التصنيف الاول من حيث جودة التعليم بعد كمية التنكيل بالمحجبات والمتدينين؟!
بمعني اصح.
هل وصلت تونس الي القمر بعد 60 سنه من حكم العلمانية؟!!!
الاجابه يرويها الدكتور والمفكر التونسي (سامي عامري) في كتابه (العالمانية طاعون العصر) فيقول :(لم تكن تونس علي المستوي الاقتصادي سوي مزرعة خلفية للمصالح الاقتصادية للدول الغربية ، ولم تعرف البلاد بتصنيع وابتكار، علي الرغم من توافر العقول والهمم عند أبنائها ، وبقيت عالة علي القروض والمعونات المشروطة ، واستفحل الفساد في كل قطاعات الإنتاج، واخفقت التجربتان الاشتراكية التعاضدية البورقيبية ، والرأسمالية البورقيبية والبنعلية).
وفي مجال العلم والتعليم يقول:(أسلمت المنظومة السياسية التونسية الجامعات لغلاة التغريبيين لافراغها من روح الابداع، ولذلك جاءت كلية الآداب (العاصمة) التي تحتضن رؤوس الحداثيين، في تقرير سنه 2013 متأخرة في ترتيب جامعات افريقيا، الي المرتبة السبعين بعد جامعات كثيرة لدول شديدة الفقر تنتبها الحروب مثل الصومال ، وهي أول جامعة تونسية في هذه القائمة).
لم تجني تونس بعد 60 سنه من حكم العلمانية ومحاربة كل ما له صلة بالإسلام، غير الفقر والبطالة والجهل والاستبداد.
60 سنه من شعارات العلمانية هي السبيل الي تقدم العرب والمسلمين، والنتيجة سقوط تونس في الهاوية!
الله المستعان.
المصادر:
1-العالمانية طاعون العصر
2-التطرف العلماني في مواجهة الاسلام
3-قصة الاسلام (مصير الحجاب في تونس !!).
https://islamstory.com/ar/artical/27...J9pV4s-7xYzd20
   
 
__________________
عبدو خليفة غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
مادة, لشعوبهم؟, العلمانيون, العرب

مواضيع ذات صله شذرات إسلامية


« ردا على من يدعو لتحويل القبلة إلى كربلاء | ثناء الأنبياء على الله تعالى(ثناء يعقوب ويوسف على الله تعالى) »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"العلمانيون العرب وموقفهم من الإسلام" عبدو خليفة كتب ومراجع إلكترونية 3 08-06-2019 04:10 PM
العلمانيون العرب وتطبيق الشريعة عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 01-11-2015 09:21 AM
العلمانيون والطعن في السنة عبدالناصر محمود شذرات إسلامية 1 06-20-2014 02:38 PM
العلمانيون العرب وموقفهم من النبي صلى الله عليه وسلم عبدالناصر محمود شذرات إسلامية 0 05-18-2014 07:40 AM
العلمانيون في مصر يسبحون في الدم عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 07-28-2013 04:28 AM

     

 

 

  sitemap 

 

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 10:37 AM.