تذكرني !

 





شذرات مصرية أخبار وتحليلات .. مقالات ومتابعات للحدث المصري

مصر تتخبط في الساحة الإقليمية

مصر تتخبط في الساحة الإقليمية ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (أحمد أبو دقة) ـــــــــــــــــــــ غرة صفر 1438 هــ 1 / 11 / 2016 م ـــــــــــــــــــــــــــ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-01-2016, 08:22 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 27,576
ورقة مصر تتخبط في الساحة الإقليمية


مصر تتخبط في الساحة الإقليمية
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(أحمد أبو دقة)
ـــــــــــــــــــــ

غرة صفر 1438 هــ
1 / 11 / 2016 م
ـــــــــــــــــــــــــــ

تتخبط الساحة الإقليمية 831102016122928.png






في معادلة الشرق الأوسط الجديد الآخذة بالتشكل على أسس طائفية ودينية بحثة، تقف مصر مشغولة بذاتها بعيدة كل البعد عن التأثير الإقليمي و الدولي في المنطقة، وسط سياسة أبعدت الحلفاء الخليجيين و صدت كل فرصة للتقارب ولا عجب في ذلك إذ أن مصر فضلت الوقوف إلى التحالف الإيراني الروسي في سوريا و الأمريكي الإيراني في العراق، وفي ذلك مخالفة واضحة لسياسات مصرية كانت سابقاً جزء من منظومة الدفاع و الأمن في الخليج.

في سيناء تحاول مصر تشكيل جغرافيا سياسية واضحة المعالم هدفها تعزيز منظومة الأمن الصهيوني وتخليص المقاومة الفلسطينية من العمق الجغرافي التي كانت تعتمد عليه في التزود بالسلاح والمؤمن خلال العقود الماضية، ولا عجب في ذلك إذ زار وفد صهيوني القاهرة خلال الأسابيع الماضية بحسب ما نشرته صحيفة يديعوت احرونوت، وبحث مع أركان في الدولة المصرية سبل تنفيذ مشاريع في مجال الطاقة الشمسية وتحلية المياه والزراعة والغاز الطبيعي بغية التخفيف من حدة الكساد الاقتصادي في البلاد، وتأتي ردة الفعل الصهيوني خوفاً من انهيار الوضع السياسي في مصر لا سيما عقب تأزم العلاقة بين مصر و المملكة العربية السعودية على خلفية موقف القاهرة من الحرب في سوريا و اليمن. ولاستمرارية العلاقة الصهيونية المصرية بجودة عالية يدفع الجيش المصري ثمناً باهظاً من خلال فقدان الكثير من عناصره خلال اشتباكات مع جماعات مسلحة يقول تقوم بتهريب المخدرات والسلاح وتنفذ عمليات "إرهابية" داخل الأراضي المصرية، وهنا لا يمكن استبعاد استطالة أمد المعركة التي تخوضها مصر من أجل الحفاظ على السلام مع الكيان الصهيوني والحفاظ على شرعية النظام الدولية، على حساب صناعة بيئة معادية في سيناء التي تزيد مساحتها عن 60 ألف كيلومتر مربع، وسط طبيعة سكانية بدوية تختلف عن سكان الدلتا.

جزئية أخرى تكمل الحالة البائسة التي تعيشها مصر وهي الازمة الاقتصادية، حيث تعيش الأخيرة حالة كارثية يختصر وصفها انهيار الجنيه المصري أمام الدولار حيث بلغ أخر سعر للصرف 17 جنيه، و يلقي المواطن المصري البسيطة باللائمة على الحكومات التي لم تفلح في السنوات الأخيرة بإنعاش الاقتصاد وسط معدلات مخيفة للبطالة و التضخم الكبير في أسعار السلع الاستهلاكية رغم الدعم الخارجي السخي الذي تلقته مصر، ويعزو البعض أسباب الأزمة الاقتصادية إلى تراجع موارد مصر النقدية من العملة الصعبة، و تأخر مصر في الحصول على قروض من صندوق النقد الدولي بسبب الخلافات الشديدة بين الجانبين حول ملفات منها رفع الدعم عن المحروقات وتعويم الجنيه، لكن تلك الأسباب لا تؤثر على السبب الرئيسي وهو اضطراب الأوضاع السياسية و انتشار الفساد الحكومي دون معالجة.

أزمة أخرى صنعها النظام المصري حينما لجئ إلى العراق للحصول على الدعم النفطي عقب تأزم علاقته بالمملكة العربية السعودية، دون ادراكه لعمق العلاقات المصرية السعودية على المستوى الشعبي والتاريخي، فالحماقات المصرية التي ترتكبها الحكومة و التي تزيد من وتيرة الخصومة مع الخليج، سواء من خلال التصويت في مجلس الأمن لصالح المشروع الروسي أو دعم نظام بشار الأسد في سوريا أو دعم إيران في العراق أو في اليمن، كلها تصب في صالح المزيد من الضغط على العلاقة بين الخليج ومصر، فهناك عمق في العلاقات بين مصر و الخليج ليست بالضرورة أن يتم اختزال مصر بالرئيس عبد الفتاح السيسي وسياساته، فالجغرافيا السياسية التي تجمع كلاً من مصر و الخليج في مصير مشترك تجعل المملكة العربية السعودية تتغاضى كثيراً عن مراهقات السياسات المصرية رغم امتلاكها أدوات ضغط كبيرة يمكنها أن تعيد تشكيل ملامح الخارطة السياسية المصرية الحالية وإن كان أعمقها العلاقات الاقتصادية بين البلدين بالإضافة إلى ملف العمالة الضخم و التي بدورها تضخ قرابة 5 مليار دولار سنوياً إلى مصر. و الأمر الأشد أهمية و قد ظهر تأثيره جلياً ما بعد عاصفة الحزم في اليمن، هو أن المملكة العربية السعودية بإطلاقها العديد من المناورات البرية و البحرية العسكرية و توجهها للتحالف مع دول مثل السودان وتركيا ترسل رسائل غير مباشرة لمصر بأنها أصبحت الخاسر الوحيد في اللعبة بعد أن فقدت تأثيرها في الأمن الإقليمي من خلال الوقوف مع خصوم الخليج في المعركة المتواصلة مع إيران.

وإن كان النظام المصري يحاول التكيف مع السياسات الغربية الجديدة في المنطقة لا سيما بعد التصالح الأمريكي الإيراني، فإن الضغوط الإقليمية التي سيواجهها بالإضافة إلى الأزمات الداخلية قد تربك الحالة السياسية في مصر وخصوصاً داخل المؤسسة العسكرية التي تشعر بقلق كبير من ثورة اجتماعية قد تكلفها الكثير من المنجزات الاقتصادية الخاصة بها، بالإضافة إلى طبيعة البعد القومي والديني الرافض منذ بداية ثورة 25 يناير للتعاطي مع الانفتاح الأزهري الصوفي على إيران. في منطقة الشرق الأوسط مصر تمثل رمانة الميزان بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية، فهي التي تحفظ أمن الكيان الصهيوني و تستأثر بالملف الفلسطيني و توفر الدعم لحلفاء واشنطن، وهي اليوم قد تتحول لأحد أوراق ابتزاز منطقة الخليج العربي، لا سيما عقب موقفها من أزمة سوريا، و معداتها الشديدة لتركيا، لكن مصر بدون البيئة الداعمة لها إقتصادياً وأمنياً فإنها تتحول إلى كتلة من الفوضى و الفقر و الفساد لذلك من المرجح أن تجرى تحولات سياسية كبيرة في مصر تثمر إلى عودة الإستقرار قبل الدخول في موجة عنف شعبي قد لا تحمد عقباها.



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
المصدر: ملتقى شذرات


lwv jjof' td hgshpm hgYrgdldm hgsh]m


عبر عن رأيك بالمحتوى عبر حسابك في الفيسبوك
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
السادة, الإقليمية, تتخبط

« اتفاق تعاون نفطي جديد بين مصر والعراق | المدعى العام الإيطالي يصل القاهرة لمتابعة قضية "ريجيني" »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إزالة مجسم الساعة من الساحة الخارجية للحرم المكي عبدالناصر محمود الملتقى العام 0 06-20-2016 03:49 AM
بريطانيا تتخبط في سياستها الخارجية عبدالناصر محمود أخبار عربية وعالمية 0 11-11-2015 07:11 AM
السادة الادارة المحترمون ابو ايهم طلبات تفعيل العضويات 1 11-04-2014 02:47 PM
حرق مسلم في الساحة العامة عبدالناصر محمود المسلمون حول العالم 0 01-25-2014 09:51 AM
العمق الإستراتيجي.. موقع تركيا ودورها في الساحة الدولية Eng.Jordan كتب ومراجع إلكترونية 0 06-26-2012 08:06 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:04 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69