تذكرني !

 





ديوان أبي نواس

تم إعداد هذا الملف آليا بواسطة المكتبة الشاملة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-17-2012, 09:01 AM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 17,327
افتراضي ديوان أبي نواس

تم إعداد هذا الملف آليا بواسطة المكتبة الشاملة
ديوان أبي نواس
البحر : وافر تام ( نضَتْ عنها القميصَ لصَبّ ماءٍ ** فورّدَ وجهَها فرطُ الحياءِ ) ( وقابلتِ النسيمَ وقد تعرّت ، ** بمعتدلٍ أرقّ من الهواءِ ) ( ومدّت راحةً كالماءِ منها ** إلى ماءٍ مُعدٍّ في إناءِ ) 4 ( فلمّا أن قضَتْ وطراً وهمّتْ ** على عَجلٍ إلى أخذِ الرّداءِ ) 5 ( رأت شخصَ الرّقيبِ على التّداني ، ** فأسبلتِ الظلامَ على الضّياءِ ) 6 ( فغابَ الصبحُ منها تحتَ ليلٍ ، ** وظلّ الماءُ يقطرُ فوقَ ماءِ ) 7 ( فسبحانَ الإله ، وقد براها ** كأحسنِ ما يكون من النّساءِ )
____________________
(1/1)
البحر : طويل ( شَجاني ، وَأبْلاني تَذكُّرُ مَنْ أهوَى ، ** وألْبَسَني ثَوْباً مِنَ الضُّرِّ وَالبَلوَى ) ( يدُلّ عَلى ما في الضّميرِ ، مِنَ الفتى ، ** تقلّبُ عينَيهِ إلى شخصِ من يهوَى ) ( وَما كلّ مَنْ يهوَى هَوىً هوَ صَادِقٌ ، ** أخو الحبّ نضوٌ لا يموتُ ، ولاَ يحيَا ) 4 ( خَطَبْنا إلى الدّهْقانِ بَعْضَ بناتِهِ ، ** فزَوّجَنا مِنهُنّ ، في خِدرِهِ ، الكُبرَى ) 5 ( ومَا زالَ يُغْلَي مهرَها ، ويزيدُهُ ** إلى أنْ بَلَغْنا مِنْهُ غايَتَهُ القُصْوَى ) 6 ( رَحيقاً أبوها الماءُ ، وَالكَرْمُ أمّها ، ** وحاضِنُها حَرّ الهجيرِ ، إذا يحمَى ) 7 ( لِساكِنِها دَنٌّ بهِ القارُ مُشْعَرٌ ، ** إذا برَزَتْ منهُ ، فليَسَ لها مثوَى ) 8 ( مجوسيّة ، قد فارقتْ أهلَ دينهِا ** لبِغْضَتِها النّارَ التي عندَهمْ تُذْكَى ) 9 ( رَأتْ عِندَنا ضَوْءَ السّراجِ ، فراعَها ، ** فَما سكَنَتْ حتى أمَرْنا به يُطْفَى )0 ( وَبَيْنَا نَرَاها في النّدامَى أسِيرَةً ** إذِ اندفعتْ فيهمْ ، فصَارُوا لها أسرَى )
____________________
(1/2)
1( إذا أصبحت أهدَتْ إلى الشمسِ سجدة ، ** وتَسجدُ أخرَى حينَ تسجدُ للمسرَى )( أُميتَتْ بلَذّاتِ الكُؤوسِ نفوسُهُم ، ** فأنْفُسُهمْ أحيا ، وأجسادُهمْ موْتَى )( وساقٍ ، غرِيرِ الطرْفِ والدَلّ ، فاتنٍ ، ** رَبيبِ مُلوكٍ ، كانَ والدهمْ كِسرَى )4 ( حَثَثْنَا مُغنّينا على شُرْبِ كأسِهِ ، ** فتدركُهُ كأسٌ ، وفي كفّهِ أخرَى )5 ( فأمْسَكَ ما في كَفهِ بشِمالِهِ ، ** وَأوْما إلى السّاقي ، ليَسقيَ باليُمْنَى )6 ( فشبّهْتُ كأسيهِ بكفيهِ إذْ بَدا ، ** سراجينِ في محرابِ قسٍّ إذا صلّى . . )7 ( أديرَا عليَّ الكأسَ تنكشفِ البَلوَى ، ** وتلتذّ عيني طيبَ رائحةِ الدّنيَا )8 ( عقاراً كأنّ البرقَ في لمعانِها ، ** تَجَلّى لأبْصارٍ ، فكادَتْ بهِ تَعمَى )9 ( إذا ما عَلاها الماءُ خِلْتُ حَبابَها ** تَفاريقَ دُرٍّ ، في جَوانبها ، شَتّى )0 ( فتزْدادُ عِندَ الْمَزْجِ طيباً ، كأنّها ** إشارةُ منْ تهوَى ، إلى كلّ ما تهوَى )
____________________
(1/3)
البحر : سريع ( يا مَعشرَ العُشّاقِ ! ما البُشرَى ؟ ** قدْ ظَفِرَتْ كَفّي بمنْ أهْوَى ) ( وَاصَلَني مِنْ بَعْدِكمْ سَيّدي ، ** كَذاكَ أيضاً لَكُمُ العُقْبَى ) ( ضمَمَتُ كفّي على درةٍ ، ** لا شِرْكَةٌ فيها ، وَلا دَعوَى ) 4 ( لمّا تملأتُ سُرُوراً بِهَا ، ** أغرَبْتُ عنّي سائِرَ الدّنْيَا )
____________________
(1/4)
البحر : طويل ( فديتُكَ ! جسمي كان أحملَ للشّكوَى ، ** وكانَ عليها منكَ ، يا سيدي ، أقوَى ) ( فديتك ! لم أنْصفْكَ ، إذْ أنتَ لابسٌ ** شعاراً من الحُمّى ، ولم ألبسِ الحُمّى ) ( فديتُك لوْ أنّ الذي بكَ يفتَدَى ** بدُنيايَ ، لم أذخركَ شيئاً من الدّنيَا )
____________________
(1/5)
البحر : مجزوء الرمل ( كلّ ناعٍ ، فَسَيُنْعَى ، ** كلّ باكٍ ، فسيبْكَى ) ( كلّ مذخورٍ سيفْنَى ، ** كلّ مذكُورٍ سينسَى ) ( لَيسَ ، غَيرَ الله ، يَبقَى ، ** مَنْ علا ، فالله أعْلَى ) 4 ( إنّ شَيْئاً قَدْ كُفِينَا ** هُ ، لَهُ نَسعَى ونَشْقَى ) 5 ( إنّ للشّرّ ، وَللخَيْ ** رِ لسِيمَا لَيسَ تَخْفَى ) 6 ( كُلّ مستخفٍ بسرٍّ ، ** فَمِنَ الله بمَرْأى ) 7 ( لا تَرَى شيئاً ، على اللّ ** هـ، منَ الأشياءِ يَخْفَى )
____________________
(1/6)
البحر : منسرح ( لن يُخْلِفَ الدّهْرُ مثلَهمْ أبَداً عفَا الْمُصَلّى ، وأقْوَتِ الكُتُبُ ** منّيَ ، فالمرْبدانِ ، فاللبَّبُ ) ( فالمسجدُ الجامعُ المروءةِ وال ** دينِ عفا ، فالصِّحانُ ، فالرَّحَبُ ) ( منازلٌ قد عمَرْتُها يفعاً ، ** حتى بَدا في عِذارِيَ الشَّهَبُ ) 4 ( في فتيَةٍ كالسيوفِ ، هزَّهُمُ ** شَرْخُ شبابٍ ، وزانهمْ أدبُ ) 5 ( ثُمّ أرابَ الزّمانُ ، فاقْتَسَموا ** أيْدي سَبَا في البلادِ ، فانْشَعبوا ) 6 ( لن يُخْلِفَ الدّهْرُ مثلَهمْ أبَداً ** عليّ ، هَيْهاتَ شأنهم عَجَبُ ) 7 ( لمَّا تَيَقّنْتُ أنّ رَوْحَتَهمْ ، ** ليس لها ما حيِيتُ مُنْقَلَبُ ) 8 ( أبليتُ صبراً ، لم يُبْلِهِ أحَدٌ ، ** واقْتَسَمَتْني مآرِبٌ شُعَبُ ) 9 ( كذاكَ إنّي ، إذا رُزِئْتُ أخاً ، ** فليْس بيني وبينهُ نسبُ )0 ( قُطْرَبُّلٌ مرْبعي ، ولي بِقُرَى ال ** كَرْخِ مَصِيفٌ ، وَأُمّيَ العنبُ )
____________________
(1/7)
1( تُرْضِعُني دَرّهَا ، وتَلْحَفُني ** بِظِلّها ، والهجير يَلْتَهِبُ )( إذا ثنتهُ الغُصُونُ جَللَني ** فينَانُ ، ما في أديمهِ جُوبُ )( تَبِيتُ في مَأتَمٍ حمائمُهُ ** كما تُرَثّي الفواقِدُ السُّلُبُ )4 ( يهبّ شوقي ، وشوقهنّ معاً ، ** كأنّما يستخفِنّا طَرَبُ )5 ( فقُمْتُ أحْبو إلى الرّضاعِ ، كما ** تحامَلَ الطّفْلُ مَسّهُ سَغَبُ )6 ( حتى تخيرتُ بنْتَ دسْكَرَةٍ ، ** قد عجمتْها السّنونَ والحِقَبُ )7 ( هتكتُ عنها ، والليلُ مُعْتَكِرٌ ، ** مهلْهَلَ النّسْجِ ، ما له هُدُبُ )8 ( منْ نسجٍ خرقَاءَ ، لا تُشَدْ لها ** آخِيّةٌ في الثرى ، ولا طُنُبُ )9 ( ثمّ توَجْأتُ خصرَها بشبَا ال ** إشْفَى ؛ فجاءتْ كأنّها لَهَبُ )0 ( فاسْتَوْسَقَ الشّرْبُ للنّدامى ، وأج ** راهَا علينا اللجينُ والغَرَبُ )
____________________
(1/8)
2( أقُولُ لَمّا تَحَاكَيَا شَبَهاً : ** أيّهما ، للتّشابُهِ ، الذهبُ )( هما سواءٌ ، وفرقٌ بينِهِما ** إنهما جامدٌ ، ومنسكبُ )( مُلْسٌ ، وأمْثالُها محفّرَةٌ ، ** صوّرَ فيها القسوسُ والصُّلبُ )4 ( يَتْلونَ إنجيلَهم ، وفوقَهمُ ** سماءُ خمرٍ ، نجومُها الحبَبُ )5 ( كأنّها لُؤلُؤ تُبَدّدهُ ** أيْدي عَذَارَى أفْضَى بها اللّعِبُ )
____________________
(1/9)
البحر : طويل ( أيا باكيَ الأطْلالِ غيّرَهَا البِلَى ، ** بكيْتَ بعينٍ لا يَجِفّ لهَا غربُ ) ( أتَنْعَتُ داراً قد عَفَتْ ، وتغَيّرَتْ ، ** فإنّي لما سالَمْتَ من نعْتِها حرْبُ ) ( ونَدْمانِ صدقٍ ، باكَرَ الرّاحَ سُحرةً ، ** فأضْحى ، وما مِنْهُ اللسانُ ولا القلْبُ )
____________________
(1/10)
البحر : سريع ( أنزفَ دمعي طُولُ تسْكابهِ ، ** واخْتَصّني الحبُّ بأتْعابِهِ ) ( وأغْرَقَتْ قلبي بحارُ الهوى ** ممّا بهِ من طولِ أوصابهِ ) ( واخْتَصّني الحبُّ حَليفاً لَهُ ، ** بوركَ في الحبِّ ، وأسْبابِه ) 4 ( منْ صدقَتْ نيتُهُ في الهوى ، ** أعانَهُ الحبّ على ما بهِ ) 5 ( يعينهُ الله على حُبّه ، ** إن صحّحَ الحبُّ لأصحابِه ) 6 ( وزائرٍ زارَ بعيدَ الكرى ** ذكّرَ قلبي كُنْهَ أطْرَابِهِ ) 7 ( أقبلَ يسعَى في الدّجى مقبلاً ** كالبدر ، يمشي بين أترابِه ) 8 ( فقلتُ لَمّا أنْ بدا معْلناً ** شَمْساً تجلّتْ بينَ أثوابِه ) 9 ( فباتَ يسقيني جَنى ريقِهِ ** يمزجُهُ لي برْد أنْيابهِ )0 ( وصاحبٍ ، عَفِّ الذرى ، ماجدٍ ** بهَدْيِهِ ، زَيْنٍ لأحْبَابِه )
____________________
(1/11)
1( قلتُ له : خذها أبا جعفرٍ ، ** فقد تدلّى الصبح في بابِه )( وقد مضَى عنكَ ظلامُ الدّجى ، ** وانْكشَفَتْ أسْتارُ أثوابِه )( فسلسَلَ الكأسَ على كُرْهِهِ ، ** ومرّ فيها بعدَ تَقْطابِه )4 ( كأنّما الكأسُ ، إذا صُفّقَتْ ، ** قنديلُ قَسٍّ وسْطَ محرابِه )5 ( وأصبحتْ ألْسُنُ أوتاره ** إذ حرّكَ المَثْنى بمضرابِه )6 ( عاودَ قلْبي كنْهُ أطرابِه ، ** من حُبّ مَن أصبحتُ أغنى بِه )
____________________
(1/12)
البحر : مقتضب ( حامِلُ الهوى تَعِبُ ، ** يَسْتَخِفّهُ الطّرَبُ ) ( إنْ بكَى يحقّ لهُ ، ** ليسَ ما بهِ لعبُ ) ( تضحكينَ لاهيةً ، ** والمحبّ ينتحِبُ ) 4 ( تَعْجَبِينَ مِنْ سَقَمي ، ** صِحّتي هِيَ العَجَبُ ) 5 ( كُلّما انقَضَى سبَبٌ ** مِنْكِ عادَ لي سَبَبُ )
____________________
(1/13)
البحر : سريع ( يا قمراً أبْرَزَهُ مأتَمٌ ** يَنْدُبُ شَجْواً بينَ أتْرَابِ ) ( يبْكي فيذري الدُّرَّ من نرْجسٍ ** ويلطُمُ الوَرْدَ بعنّابِ ) ( لا تَبْكِ ميْتاً حَلّ في حُفْرةٍ ، ** وابكِ قتيلاً لكَ بالبابِ ) 4 ( أبرزَهُ المأتمُ لي كارهاً ، ** برغمِ داياتٍ وحجّابِ ) 5 ( لا زالَ موْتاً دأبُ أحبابِهِ ، ** ولمْ تَزَلْ رُؤيَتُهُ دابي )
____________________
(1/14)
البحر : بسيط تام ( وفيتةٍ كمصابيح الدّجى غرَرٍ ، ** شُمِّ الأنوفِ ، من الصِّيدِ الْمَصالِيتِ ) ( صالوا على الدّهرِ باللهوِ الذي وصَلوا ، ** فليس حبلُهُمُ منهُ بمبْتُوتِ ) ( دارَ الزمانُ بأفْلاكِ السعودِ لهمْ ، ** وعاجَ يحنو عليهم عاطفَ اللِّيتِ ) 4 ( نادمتُهُمْ قَرْقَفَ الإسْفَنْطِ صافيةً ، ** مشمولةً سبيَتْ من خمرِ تكْرِيتِ ) 5 ( من اللّواتي خَطبْناها عَلى عَجَلٍ ، ** لما عجَجْنا بربّاتِ الحوانِيتِ ) 6 ( في فيلقٍ للدّجى كاليمّ ، ملتطمٍ ** طامٍ ، يَحارُ به من هَوْلهِ النوتي ) 7 ( إذا بكافرَةٍ شمطاءَ قد برَزَتْ ** في زيّ مختشعٍ لله ، زميتِ ) 8 ( قالت : من القوم ؟ قلنا : من عرفتِهمُ ** من كلّ سَمحٍ بفرط الجود منعوتِ ) 9 ( من أهلِ هيتٍ ، سخيِّ الجرمِ ، ذي أدبٍ ، ** له أقول مزاحاً : هاتِ يا هيتي )0 ( فيَنْبَري بفصيح اللّحْنِ عن نَغَمٍ ، ** مثقّفاتٍ ، فصيحاتٍ بتثبيتِ )
____________________
(1/15)
1( حتى إذا فلكَ الأوتار دارَ بنا ** مع الطّبولِ ظَلَلْنا كالسّبابِيتِ )( فزْنا بها في حديقاتٍ ملفَفّةٍ ** بالزّنْدِ والطّلْحِ والرمانِ والتوتِ )( تلْهِيكَ أطيارُها عن كلّ ملهيةٍ ** إذا ترنّم في ترجيعِ تصويتِ )4 ( لم يَثْنِني اللهو عن غِشْيانِ موْرِدها ، ** ولم أكنْ عن دواعِيها بصمّيتِ )5 ( حتى إذا الشّيبُ فاجَاني بطلعته ، ** أقبِحْ بطلعةِ شيب غير مبخوتِ )6 ( عند الغواني ، إذا أبصرْنَ طلعتَهُ ، ** آذنّ بالصّرْمِ من ودٍّ وتَشْتِيتِ )7 ( فقد نَدمتُ على ما كان من خَطَلٍ ** ومن إضاعةِ مكْتوبِ المواقيتِ )8 ( أدعوكَ سبحانَك اللهمّ ، فاعفُ كما ** عفوتَ يا ذا العُلى عن صاحب الحوتِ )
____________________
(1/16)
البحر : خفيف تام ( جسدي قائمٌ ، وروحي مُواتُ ، ** وسُهادي مَعاً ونَوْمي سُباتُ ) ( وثِيابي تجرّ منّي عظاماً ، ** لا سكونٌ لها ولا حركاتُ )
____________________
(1/17)
البحر : وافر تام ( وعاذلةٍ تلومُ على اصطفائي ** غلاماً واضحاً مثل المهاةِ ) ( وقالت : قد حرمتَ ، ولم تُوَفَّق ** لطيب هَوَى وصالِ الغانِياتِ ) ( فقلتُ لها : جهلتُ فليس مثلي ** يخادعُ نَفْسَهُ بالتّرّهاتِ ) 4 ( أأختارُ البحارَ على البراري ، ** وأحياناً على ظبي الفلاةِ ) 5 ( دعيني ، لا تلوميني ؛ فإنّي ** على ما تكرَهِين إلى الْمُماتِ ) 6 ( بذا أوصَى كتابُ اللهِ فينا ** بتفْضِيل البنينَ على البناتِ )
____________________
(1/18)
البحر : خفيف تام ( مرحباً ، مرحباً بخيرِ إمامٍ ، ** ضيغَ من جَوْهرِ الخلافة بنا ) ( يا أمِينَ الإلهِ يكلوكَ الل ** هُ مقيماً ، وظاعناً حيثُ سِرْتا ) ( إنما الأرْضُ كلّها لكَ دارٌ ، ** فلك الله صاحبٌ حيثُ كنتا ) 4 ( يا شبيه المهدي جوداً وبذلاً ، ** وشبيهَ المنْصُورِ هَدْياً وسَمْتا )
____________________
(1/19)
البحر : مضارع ( أيا لَيْلُ لا انْقَضَيْتْ ** ويا صبْحُ . . . لا أتيتْ ) ( ويا ليلُ ، إن أرَدتَ ** طريقاً ، فلا اهتديتْ ) ( حبيبي ، بأيّ ذنبٍ ** بهجْرَانِكَ ابتَليْتْ ) 4 ( فَوَاللهِ لا صرَمْتُ ** كَ فاحتَلْ بما اشتهيْتْ ) 5 ( وواللهِ لا قطَعْتُ ** كَ إنْ زُرْتَ أو نأيْتْ ) 6 ( ولا زلتُ عاشِقاً لكَ ** إنْ شئْتَ أو أبيْتْ ) 7 ( رَجوْتُ السَلْو عَنْكَ ، ** فهَيْهاتَ ما رَأيْتْ ! . . ) 8 ( وهيْهاتَ ما طَلَبْتُ ** وهيهاتَ ما ابتغَيْتْ )
____________________
(1/20)
البحر : سريع ( القَطْبُ والعَبْسُ بَشاشاتُهُ ، ** والسبّ والشّتْمُ تحيّاتُهُ ) ( والصدّ والتأنِيبُ إلطافُه ، ** وشدّةُ المنْعِ مواتاتُهُ ) ( والموتُ إن لم ألقهُ ساعةً ، ** وسَكْرَةُ الموتِ مُلاقاتُهُ ) 4 ( أنْبَأتُهُ أنّي محِبٌّ له ، ** فكانَ هجْراني مجازاتُه ) 5 ( حَسيبُه اللهُ الذي فوقه ** لن تعجزَ الله مكافاتُه )
____________________
(1/21)
البحر : مجزوء الكامل ( يا بَهْجَةَ الدّنْيا الّتي ** كانتْ به الدّنيا تحلْتْ ) ( قلّتْ لفَقْدِكَ عَبْرَةٌ ** أذريتُها ، قلتْ ، وقلّتْ ) ( لَمّا مشَى في نَعْلِ هِمّ ** تِهِ إلى العَلْياءِ زَلّتْ ) 4 ( فكأنّهُ نجْمٌ هوَى ، ** قذفتْ به دجنٌ فولّتْ ) 5 ( صِرْنا أُسىً ، إن عزّيتْ ** يوماً بنا ثكْلى تسلّتْ )
____________________
(1/22)
البحر : سريع ( أُقِرّ بالذنْبِ ، ولم آتِهِ ** خَوْفاً من الهجْرِ ولوْعاتِهِ ) ( يا بأبي أذنبتُ والعبدُ قد ** يُعفى له عن بعض زلاّتِهِ ) ( واللهِ لا ذقتَ الذي ذقْتُهُ ** أقسمُ باللهِ وآيَاتِه ) 4 ( إذنْ لأيقنْتَ بأنّ الهوَى ** أعجلَ موْتاً قبل ميقاتِهِ )
____________________
(1/23)
البحر : متقارب تام ( رضيتَ لنفْسِكَ سَوْآتِها ، ** ولم تألُ جُهداً لمرضَاتِها ) ( وحسّنْتَ أقبَحَ أعمالِها ، ** وصَغَرْتَ أكبرَ زَلاّتِها ) ( وكم من طريقٍ لأهلِ الصِّبا ** سلكتَ سبيلَ غوَاياتِها ) 4 ( فأيّ دواعي الهوَى عفتَها ، ** ولم تجرِ في طُرْقِ لَذّاتِها ) 5 ( وأيّ المحارِمِ لم تنْتَهِكْ ، ** وأيّ الفضائحِ لم تَأتِها ) 6 ( وهذي القيامةُ قد أشرَفَتْ ** تُريكَ مخاوِفَ فزعاتِها ) 7 ( وقد أقبلَتْ بمواعِيدِها ، ** وأهْوالها ، فارعَ لوْعَاتِها ) 8 ( وإنّي لفي بعْضِ أشْرَاطِها ، ** وآياتِهَا ، وعلاماتِها ) 9 ( تبارَكَ ربّ دَحا أرْضَه ، ** وأحْكمَ تقديرَ أقواتِها )0 ( وصيّرَهَا محْنَةً للوَرَى ** تَغرّ الغويّ بغَزْواتِها )
____________________
(1/24)
1( فما نَرْعَوي لأعاجِيبِها ، ** ولا لِتَصَرّفِ حالاتِها )( نُنافِسُ فيها ، وأيّامُها ** تَرَدّدُ فينا بآفاتِها )( أما يتفكّرُ أحياؤهَا ، ** فيعْتَبرُونَ بأمْواتِها )
____________________
(1/25)
البحر : سريع ( وَا بأبي ألْثَغَ لاجَجْتُهُ ، ** فقال في غُنْجٍ وإخْناثِ ) ( لمّا رأى منّي خلافي له : ** كَمْ لَقِيَ النّاثُ من النّاثِ ) ( نازَعْتُهُ صهباءَ كرْخيّةً ، ** قد حُلِبتْ من كرْمِ حَرّاثِ ) 4 ( إبريقُنا منتصبٌ تارَةً ، ** وتارَةً مُبْتَركٌ جَاثِ )
____________________
(1/26)
البحر : مجزوء الرجز ( هذا مقالٌ سمج ** عليكَ فيهِ حَرجُ ) ( تقتُلُني ظُلماً ، ولمْ ** تثبُتْ عليّ الحُجَجُ ) ( أنتَ غزالٌ غنِجٌ ، ** بهِ يتِيهُ الغَنَجُ ) 4 ( قالوا فصِفْهُ قلتُ : في الجبْ ** هَةِ مِنْهُ برجُ ) 5 ( قالوا فزدْ قلتُ : وفي الْ ** وَجْنَةِ منه بهجُ ) 6 ( قالوا فزدْ قلتُ : وفي ال ** عيْنَينِ منه دَعَجُ ) 7 ( قالوا فزدْ قلتُ : وفي الأ ** سْنَانِ منْهُ فَلَجُ ) 8 ( قالوا فزدْ قلتُ : وفي الْ ** كَشْحَيْنِ منْهُ دَمَجُ ) 9 ( قالوا فزِدْ قلتُ لهم : ** أكْثَرُ من ذا سمِجُ ! )
____________________
(1/27)
البحر : رجز تام ( قد أغْتَدي قبل الصّباحِ الأبْلَجِ ، ** وقبلَ نقناقِ الدجاجِ الدّجّجِ ) ( بسهْردازِ اللونِ أو اسْبَهرجِ ، ** يوفي على الكفِّ انْتصابَ الزُّمّجِ ) ( مشمّر ثيابَهُ عن مؤزجِ ، ** كأنّما عُلّ بصبْغِ النيلَجِ ) 4 ( كأنّ وَشْيَ ريشِهِ المدرَّجِ ، ** في قائمٍ منهُ ، ومن معرَّجِ ) 5 ( باقي حروفِ السّطرِ المخرفج ، ** أبْرَشُ أوتارِ الجناحِ الأخْرَجِ ) 6 ( بين خوافيه إلى الدَّهْبرّجِ ** ) 7 ( ينهسُ سيرَ المقودِ المحملَجِ ** من نهم الحرْصِ وإنْ لمْ يلْمجِ ) 8 ( ينحازُ جَوْلانَ القذَى المُنَجْنَجِ ، ** عندَ امْتدادِ النّظرِ المُحمّجِ ) 9 ( من مُقْلَةٍ واسِعَةِ المحجِّجِ ** كأنّما تطْرفُ عن فيرُوزجِ )0 ( في هامةٍ مثل الصَّلا المدمَّجِ ** )
____________________
(1/28)
1( ومنسرٍ أقَنى ، رحابِ المضرجِ ، ** حتى قضَيْنَا كلّ حاجِ محْتَجِ )( من ديزجِ اللّوْنِ ، وعزّ الديزَجِ ** من كلّ محْبوكِ القَرَا ، مُدَمَّجِ )( ذاكَ إلى أخْشَنَ سارٍ أثْبَجِ ، ** مبرْنسِ الهامةِ ، أو مُتَوَّجِ )4 ( مكحَّلِ الآماقِ أوْ مزَجَّجِ ، ** يصفُرُ أحْياناً إذا لم يهزِجِ )5 ( من مثل حرفِ المِجْدَحِ الْمُعَبَّجِ ، ** فظلّ أصْحابي بعيْشٍ سجسَجِ )6 ( من زهمَ الصيدِ ، وشربِ النجنجِ ، ** تراهمُ من مُعْجلٍ ومُنضِجِ )7 ( وقادحٍ أوْرَى ، ولم يُؤجَّجِ ** )
____________________
(1/29)
البحر : وافر تام ( متى تَرْضى من الدّنْيا بشيءٍ ، ** إذا لم ترضَ منها بالمزاجِ ) ( ألَمْ ترَ جوْهرَ الدّنْيا الْمُصَفّى ** ومخرجَهُ من البحرِ الأجاجِ ؟ )
____________________
(1/30)
البحر : كامل تام ( ذكرَ الصّبوحَ بسحرةٍ فارْتاحَا ، ** وأمَلّهُ ديكُ الصّباحِ صِياحَا ) ( أوْفى على شَعَفِ الجِدارِ بسُدْفَةٍ ، ** غرداً ، يصفّقُ بالجناحِ حنَاحا ) ( بادِرْ صَباحكَ بالصّبوحِ ، ولا تكن ** كمسوّفينَ غدوْا عليك شِحاحا ) 4 ( إنّ الصّبوحَ جلاءُ كلّ مخمَّرٍ ** بَدَرَتْ يداه بكأسِهِ الإصْباحا ) 5 ( وخدينِ لذاتٍ ، معلَّلِ صاحبٍ ، ** يقتَاتُ منْه فُكاهَةً ومُزاحا ) 6 ( نَبّهْتُهُ ، واللّيلُ مُلْتبِسٌ بهِ ، ** وأزَحْتُ عنْه حُثاثَهُ فانْزاحا ) 7 ( قال : ابغِني المصْباحَ ، قلتُ له : اتّئدْ ! ** حَسبي وحسبُك ضَوؤها مصْباحا ) 8 ( فسكَبتُ منها في الزّجاجةِ شَرْبَةً ، ** كانتْ لهُ حتى الصّباحِ صَباحَا ) 9 ( مِنْ قَهْوَةٍ جاءتْكَ قبل مِزَاجها ** عُطُلاً ، فألبَسها المِزَاجُ وِشاحا )
____________________
(1/31)
البحر : هزج ( ألا يا جبلَ المقْتِ ال ** ذي أرْسَى ، فما يبرَحْ ) ( ويا منْ هوَ منْ ثهْلا ** نَ ، لو حُمّلتُهُ ، أفَدحْ ) ( لقد صوّرَكَ اللهُ ** فما حلّى ، ولا ملّحْ ) 4 ( وقد طوّلْتُ تفكيري ، ** فما أدْرى لما تصلُحْ ) 5 ( فما تَصْلُحُ أن تُهجَى ، ** ولا تصلُحُ أنْ تمدَحْ ) 6 ( بلى استغْفِرُ اللهَ ** على وَجهك قد يُسْلحْ ) 7 ( فيا ليْتَكَ إنْ أمْسَيْ ** تَ ، لا أمسيْتَ ، لا تُصْبحْ ) 8 ( ويا ليتَك في اللّجّ ** ةِ لا تحسنُ أن تسبَحْ )
____________________
(1/32)
البحر : مجزوء الرجز ( بُزَاتُنَا الأقداحُ ** درّاجُهُنّ الرّاحُ ) ( قسِيّنا عِيدانٌ ، ** أوْتارُها فِصَاحُ ) ( وصَيْدُنا ظِباءٌ ، ** كأنّها الصّباحُ )
____________________
(1/33)
البحر : سريع ( يا ليلةً بالكرْخِ كم لذّةٍ ** سيقَتْ إلينا ليلةً الكرْخِ ) ( سقيتُها صهباءَ ، مشمولَةً ، ** كريمَةَ الجدّيْنِ والسِّنْخِ ) ( سُلافَةً ، تضحك في كأسها ، ** عذراءَ ، صانوها عن الطبْخِ )
____________________
(1/34)
البحر : مجزوء الكامل ( يا واضِعاً بيضَ الْقَطا ** تحتَ الزَّمامجِ ، للفِراخِ ) ( لوْ أيْقَنَتْ ما تحْتَها ** لم تخلُ من نقرِ السِّماخِ ) ( ياغارِساً بيمينهِ ** شجرَ الحفاظِ على السِّباخِ ) 4 ( فَسَدَ الخلائقُ كلّهمْ ، ** فانظرْ لنفسكَ مَن تؤاخي )
____________________
(1/35)
البحر : هزج ( أيا مَنْ أخْلَفَ الوَعْدَ ، ** وقد حالَ عن العَهْدِ ) ( ومنْ أفرَطَ في الهجرَا ** نِ ، والإعراضِ والصّدْ ) ( ويا قارونُ في الكِبْرِ ، ** ويا عُرْقُوبُ في الوعْدِ ) 4 ( ويا منْ لا أسميّهِ ** ولا أسْرَارَهُ أُبْدي ) 5 ( ويا أطيبَ من مِسْكٍ ، ** ويا ألْيَنَ من زَبْدِ ) 6 ( ويا أحْلَى من السّكّ ** رِ ، والماذيّ والقَنْدِ ) 7 ( ويا منْ قلبُهُ أقسَى ** لَنا من حَجَرٍ صَلْدِ ) 8 ( ويا منْ كالثّرِيّا هـ** وَ بَلْ أبْعَدُ في البُعْدِ ) 9 ( ومنْ لو كان في المشْر ** بِ ساوَى المِزْرَ بالشّهْدِ )0 ( ومنْ لو كان في الطّيبِ ** لَكانَ العنْبَر الهندي )
____________________
(1/36)
1( ومَنْ لو كان في الرَّيحا ** نِ ما كانَ سِوَى الوَرْدِ )
____________________
(1/37)
البحر : متقارب تام ( لقدْ كنتُ حيناً صبوراً ، جَلِيداً ** عَلَى ما يَنُوبُ ، قويّاً ، شديدا ) ( فصَيّرَني الْحُبّ ما أسْتَطيعُ ** أُقِلّ بكفّي منَ الأرْضِ عودا ) ( فماعذرُ مَن قدْ غدَا يسْتطيعُ ** ركوبَ السبيلِ إلى أنْ تجودَا ) 4 ( تُواصِلُ لي بالخلافِ الخلافَ ** وتنظِمُ لي بالصّدودِ الصّدودا ) 5 ( وليستْ تريدُ على ما أقولُ ** سِوى ما تَرى من نحُولي شُهودا )
____________________
(1/38)
البحر : مجتث ( وذاتِ خَدّ مُوَرَّدْ ، ** فَتّانَةِ الْمُتَجَرَّدْ ) ( تأمّلَ الناسُ فيهَا ** مَحاسِناً ليْسَ تَنْفَدْ ) ( الحسنُ في كلّ جزْءٍ ** مِنْها مُعادٌ مردَّدْ ) 4 ( فبعضُهُ في انْتِهَاءٍ ، ** وَبَعْضُهُ يَتَوَلَّدْ ) 5 ( وكلّمَا عُدْتَ فيهِ ** يكونُ بالعَوْدِ أحْمدْ ) 6 ( فاشرَبْ على وَجه بدرٍ ** ريّانَ غيْر معَرْبِدْ )
____________________
(1/39)
البحر : سريع ( وعاشِقَيْنِ الْتَفّ خَدّاهُما ** عِندَ التثَامِ الحجَرِ الأسودِ ) ( فاشْتَفَيا منْ غيرِ أن يأثَما ** كأنّما كانا على موْعدِ ! ) ( لوْلا دِفاعُ الناسِ إيّاهما ، ** لَما اسْتفاقا آخرَ الْمُسْنَدِ ) 4 ( ظِلْنا كلانا ساتِرٌ وجْهَهُ ، ** ممّا يَلي جانبَهُ ، باليَدِ ) 5 ( نَفْعَلُ في المسجدِ ما لم يكُنْ ** يفْعَلُهُ الأبرَارُ في المسجدِ )
____________________
(1/40)
البحر : طويل ( سأشْكُرُ للذكرَى صَنيعتَها عنْدي ، ** وتمْثِيلَها لي منْ أحِبّ على البعْد ) ( يقرّبُهُ التّذكارُ ، حتى كأنّني ** أُعايِنُهُ في كلّ أحوالِهِ عنْدي ) ( فقد كادتِ الذكرى تكونُ كأنّها ** مشاهَدَةٌ لَولا التوَحّش للفَقْدِ ) 4 ( تمثَّلُ لي أنْ لا أقول على النّوى ** فيا ليتَ شعري ما الذي أحدثتْ بعدي ؟ ! ) 5 ( لأني ، وإن كانتْ من الناس ، واثِقٌ ** لنفسيَ بالدّوام على العهْدِ )
____________________
(1/41)
البحر : بسيط تام ( قالوا : تنسّك بعد الحجّ ، قلتُ لهم : ** أرجو الإلهَ ، وأخْشَى طِيزَناباذا ) ( أخشى قُضَيّبَ كَرْمٍ أن يُنازِعَني ** فضلَ الخِطامِ ، وإن أسرعتُ إغذاذا ) ( فإنْ سَلِمْتُ ، وما قلْبي على ثِقَةٍ ** من السّلامةِ ، لم أسْلَمْ ببغداذا ) 4 ( ما شئتَ من بلدٍ تدنو منازِهُهُ ** لكِنّ فيه قَبيلاتٍ وأفخاذا ) 5 ( ما أبعد النّسْكَ من قلْبٍ نقسَّمَهُ ** قُطْرَبُّلٌ ، فقُرَى بنّى ، فكِلْوَاذى ) 6 ( قومٌ تواصَوْا ببركِ البرّ بينهُمُ ** تقول ذا شرّهُم ، بل ذاك ، بل هذا ) 7 ( ليسوا كقومٍ ، إذا حاذيتَ مجلِسَهم ، ** أُنْفِذْتَ بالتّرْكِ والإزْكانِ إنْفاذا ) 8 ( هناكَ لا تتخَطّى الأذنَ لائمةٌ ** ولا ترى قائلاً من ذا ، ولا ماذا . . )
____________________
(1/42)
البحر : سريع ( هذا قِنَاعُ اللّيْلِ مَحْسُورُ ، ** فاشربْ فقدْ لاحَ التبَاشيرُ ) ( سُلافَةٌ لم تعتصرهَا يَدٌ ** ولمْ تُدَنّسْها الأعاصيرُ ) ( تَنْزُو إذا الماءُ تَرَاءَى لهَا ** كما رمى بِالشّرَرِ الكِيرُ ) 4 ( كريمةٌ أصغرُ آبَائِهَا ** إنْ نُسبَتْ كِسْرَى وسابورُ ) 5 ( طَوَى عليْهَا الدّهْرُ أيّامَهُ ** وعُمّيَتْ عنْها المقاديرُ ) 6 ( فلمْ تَزَلْ تخلُصُ ، حتى إذا ** صارَ إلى النّصْفِ بها الصِّيرُ ) 7 ( جاءتْ كرُوحٍ لم يَقُمْ جَوْهَرٌ ** لُطْفاً به ، أو يُحْصِهِ نُورُ ) 8 ( يَسقيكَها مُختَلَقٌ ، ماجنٌ ، ** معوَّدٌ للسّقْي ، نحريرُ )
____________________
(1/43)
البحر : منسرح ( أذاقَنِي الصّدَّ سوءُ تدبيري ، ** لأنّ قصْدي بغيرِ تقْديري ) ( ذاكَ لأنّي فتًى لَهِجْتُ بمَا ** يخلصُ في خالصِ القَوارِيرِ ) ( من خندريس لِجامُها خَزَفٌ ** وثوبُها المُستكِنّ من قِيرِ ) 4 ( تُشرِقُ في الكأس من تلألُئِها ، ** بمُحْكماتٍ من التّصاوير ) 5 ( كأنّما لاعبُ الْخَيالِ ، إذَا ** أظْلَمَ يلهَى بنعمةِ الزّيرِ ) 6 ( وأحورِ المقلَتينِ مكْتَحِلٍ ** في فِتْيَةٍ سادَةٍ ، نَحارِيرِ ) 7 ( في مجْلسٍ مشرِفٍ على شجرٍ ** يضحكُ تُفّاحُهُ إلى الخِيرِ ) 8 ( وطائِرٍ واقِعٍ على فَنَنٍ ** تُسْعِدُهُ ضَجّةُ العصافيرِ ) 9 ( فلمْ نزَلْ يوْمَنا ، وليْلَتَنَا ** نَقْراً على السطْحِ بالطنابيرِ )0 ( حتّى رأينا السّوادَ منحسِراً ** ودارَتِ الشّمسُ في المقاصِيرِ )
____________________
(1/44)
1( وحينَ جالتْ صَلاتُنَا لضحىً ** قُمْنَا نصلي ، بغيرِ تكبيرِ )
____________________
(1/45)
البحر : بسيط تام ( بادرْ شبابَكَ قبل الشّيبِ والعارِ ، ** وحثحثِ الكأسَ من بكرٍ لأبكارِ ) ( من قَهْوَةٍ لم تزَلْ تخْفَى ، ويحجُبُها ** كِنُّ الحرائرِ عصْراً بعد أعْصارِ ) ( ظلّتْ من الدّهرِ أزماناً مخدّرَةً ** يصونُها كَنفٌ من بيتِ خمّارِ ) 4 ( من قَعْرِ أجوَفَ ، ذي ساقٍ بِلا قَدَمٍ ، ** نِيطَتْ بدنّ عظيمِ البطن ، هدّارِ ) 5 ( ممازجُ الخَلقِ ، من زفْتٍ بطانَتُهُ ** والظّهْرُ من فوقِهِ بنيانُ فخّارِ ) 6 ( فيه مدامٌ كعينِ الديكِ ، صافيةٌ ** من مسكِ دارين فيها نفحة الغارِ ) 7 ( يا رُبّ ليْلٍ طرَقْنا بيت صاحبِها ** بقتيةِ كنجوم الليلِ ، أحرارِ ) 8 ( فقامَ مستنبطاً للراحِ في ظُلَم ** يسْعَى إلى شبحٍ في كِنّ أسْتارِ ) 9 ( فقال بعضُهُمُ لَمّا رأوا عجباً ** في الكأس تحتَ الدجى من زَندها الواري )0 ( شمسُ النّهارُ ! وماذا وقتُ طلعتها ؟ ** وقال بعضُهُم ضَوْءٌ من النّارِ ! )
____________________
(1/46)
1( حتى إذا نقلَتْ كاساتها خُرُدٌ ** من بينِ ذي قرطقٍ ، أو ذاتِ زنّارِ )( جاءت بمُشرقةٍ تُهْدى السَّراةُ بها ، ** إن ضلّ في ظُلْمةٍ عن قصْدِهِ الساري )( كأنّها عند مسّ الماءِ من جزَعٍ ** والماءُ يجزعُ منها شبْهَ فرّارِ )4 ( في حلْبَة الحانِ جانٌ خلفَهُ شُهُبٌ ** مبادرٌ راعه شخصٌ بإنْفَارِ )5 ( والكأسُ تمسكُها من أن تُراعَ ؛ فما ** تنفكّ فيها بإقْبَالٍ وإدْبَارِ )6 ( عروسُ خدرٍ من الياقوتِ مشربُها ** تكنْ تحت سماها بدر أقمار )7 ( تبدو لنا عُطُلاً ، حتى إذا مُزِجَتْ ** حلّى لها المزْجُ سِمْطَيْ دُرّ قَسْطارِ )8 ( كأنهُ يردُ في الطوقِ منتظمٌ ** في غير سلكٍ ، ولم يوثقْ بمسمارِ )9 ( وخادلٍ من جواري الحيّ ، تُسعِدُها ** أصواتُ مختَلفٍ من وَقْعِ أوتارِ )0 ( من بين بمّ إلى مثْنَى ومثلثِه ** وما خلا ذاك من أصواتِ أوتَارِ )
____________________
(1/47)
2( نيطتْ إلى بَدَنٍ كالْخَلْقِ ليس لهُ ** روح , ولكنّه من تحْتِ نجّارِ )( أتاه في غيْضَةٍ ؛ فاختار جيّدَه ، ** وظلّ ينْحَى له قطْعاً بمنْشارِ )( معقرب الرَّأسِ ، المسَراجِ ، صنعتُهُ ** سحرٌ ، وما مسّهُ تعقيدُ سحّارِ )4 ( تمّتْ ملاويهِ حتى خِلْتَ خلقتَها ** أصابعاً حُركتْ من مفصل جارِ )5 ( يحكي صدَاه مجيدَ الصَّوْتِ إذ نطقَتْ ** منه اللغات على طبل ومزمارِ )6 ( فذاكَ قبل نزولِ الشّيبِ عادتُنا ** لكنّنا نرتجي غفران غفّارِ )
____________________
(1/48)
البحر : طويل ( أبحْتُ حريم الكأسِ إذ كنْتُ مُثرِياً ، ** وأقْصَرْتُ عنها بعدما صرتُ معسرَا ) ( ولو أنّ مالي يستقِلّ بلذّتي ، ** لأنْسَيتُ أهلَ اللهوِ كسرَى وقيصرَا ) ( وثقْتُ بعفْوِ اللهِ عن كلّ مسلمٍ ، ** فلسْتُ عن الصّهباءِ ما عشتُ مُقصِرَا ) 4 ( وأحورَ ، مخلوعِ الزّمامِ ، تخالُهُ ** قضيباً من الريحان ، يهْتَزّ أخْضَرَا ) 5 ( مريضِ جفونِ الْمُقْلَتَيْنِ ، مُزَنَّرٍ ، ** له شفةٌ من مصّها مصّ سكرا ) 6 ( فلو أنّه يقظانُ ، أو في منامه ** يجودُ لأعْمَى بالوَلاءِ لأبْصَرَا ) 7 ( يخرّ لصرفِ الكأسِ في السكرِ ساجداً ، ** وإنْ مُزِجَتْ صلّى عليها ، وكبّرَا ) 8 ( أدارَ عليْنَا بالتحيّةِ كأسَهُ ، ** وسرْبلَها لوْناً من الرّاحِ أحْمَرَا ) 9 ( فقلْتُ لهُ ، والكأسُ تُزْهَى بكفّهِ ، ** وقد رَعَفَ الإبرِيقُ فيها ، وقَرْقَرَا : )0 ( بربّكَ خمراً أم نقيعاً سقيتَني ؟ ** فقال من التكريهِ : ماءً مزعفرَا )
____________________
(1/49)
1( فقلْتُ له : هَبْ لي من النّوْمِ رقْدَةً ، ** فسوف نغاديها ، إذا الصّبْحُ أسْفَرَا )
____________________
(1/50)
البحر : كامل تام ( ترْكُ الصَّبُوحِ علامةُ الإدْبَارِ ، ** فاجْعَلْ قرارَكَ منزلَ الخمّارِ ) ( لا تطلعُ الشمسُ المنيرةُ ضوءهَا ** إلاّ وأنْتَ فضِيحةٌ في الدّارِ )
____________________
(1/51)
البحر : منسرح ( إنّي صرفتُ الهوَى إلى قمَرِ إنّي صرفتُ الهوَى إلى قمَرِ ** لا يتحدّى العُيونَ بالنّظَرِ ) ( إذا تأمّلتَهُ تعاظَمَكَ الإ ** قْرَارُ في أنّهُ من البَشَرِ ) ( ثم يعودُ الإنكارُ معرفةً ** منكَ إذا قستَه إلى الصورِ ) 4 ( مُباحةٌ ساحةُ القلوبِ لهُ ، ** يأخذُ منْها أطايِبَ الثّمرِ )
____________________
(1/52)
البحر : بسيط تام ( يا ذا الذي عن جنانٍ ظلّ يخبرُني ، ** بالله قُلْ وأعِدْ يا طيّبَ الخَبرِ ) ( قال : اشكتك ، قالت : ما بليتُ به ** أراهُ مِنْ حيْثُما أقبلْتُ في أثَري ) ( ويعملُ الطرفَ نحوي إن مرَرْتُ بهِ ** حَتّى ليُخْجِلُني من حِدَةِ النظَرِ ) 4 ( وإنْ وقفْتُ لهُ كيْما يكلّمني ** في الموْضعِ الخلوِ ينطق من الحصَرِ ) 5 ( ما زالَ يَفعَلُ في هذا ويُدْمنُهُ ** حتى لقد صارَ من همّي ومن وَطري )
____________________
(1/53)
البحر : طويل ( وناهِدَةِ الثّدْيَينِ من خَدَمِ القَصْرِ ** سبتْني بحسْنِ الجيدِ والوَجْهِ والنّحرِ ) ( غُلاميّةٌ في زِيّهَا ، برْمكيَّةٌ ، ** مزوَّقَةُ الأصْداغ ، مطمومةُ الشعْرِ ) ( كلِفْتُ بما أبصرْتُ من حُسنِ وَجهِها ** زماناً ، وما حبّ الكواعبِ من أمْري ) 4 ( فما زلتُ بالأشْعَارِ في كلّ مَشْهَدٍ ** أُلَيّنُها ، والشِّعْرُ من عُقَدِ السّحْرِ ) 5 ( إلى أن أجابَتْ للوصالِ ، وأقبلَتْ ** على غيرِ ميعادٍ ، إليّ مع العصْرِ ) 6 ( فقلتُ لها : أهلاً ودارَتْ كؤوسنا ** بمشمولةٍ كالورْسِ ، أو شُعَل الجمرِ ) 7 ( فقالت : عساها الخمر ؟ أنّي بريئةٌ ** إلى الله من وَصْلِ الرّجالِ مَعْ الخمرِ ) 8 ( فقلت : اشربي إن كان هذا محرّماً ، ** ففي عنُقِي يا ريمُ وزرُكِ معْ وزْرِي ) 9 ( فطالبَبْتُها شيئاً فقالت بعبرةٍ : ** أموتُ إذنْ منهُ ، ودمعتُها تجري )0 ( فما زِلتُ في رِفقٍ ، ونفسي تقولُ لي : ** جويريّةٌ بكْرٌ ! وذا جزعُ البِكْرِ )
____________________
(1/54)
البحر : طويل ( إلى الله أشْكُو حُبّ مَن جلُّ نيْلِهِ ** عليّ كلامٌ من وراءِ جِدارِ ) ( صبَرْتُ لها حتّى إذا ما تفجّرَتْ ** عيونُ الهَوى حوْلي ، وطارَ خماري ) ( جعلتُ رفيقي السيْفَ ثمّ طرقْتُها ** مقارِضَ أهوالٍ ، خليعَ عذارِ ) 4 ( فلمّا تلاقينَا ، رأيْتُ أكُفّهَا ** قِصاراً ، وقِدْماً كُنّ غيرَ قِصارِ ) 5 ( فإنْ بخِلَتْ عينٌ بتقْبِيلِ أخْتِهَا ، ** فما بخلَتْ كفٌّ بحَلّ إزَارِ ) 6 ( فكدْنَا ، ولَمّا . . غيرَ أن شفاهَنَا ** تعاطَتْ خلِيطَيْ سُكّرٍ وعُقارِ ) 7 ( وودّعتُها صُبحاً ولم أنْسَ صَدّها ** وقد بادَلَتْني خاتَماً بِسِوَارِ )
____________________
(1/55)
البحر : بسيط تام ( قنعتُ ، إذ نِلْتُ من أحبابيَ النظرَا ** وقلْتُ : يا ربّ ما أعطيْتَ ذا بَشَرَا ) ( لم يبقَ منّي ، من قرْني إلى قَدمي ** شيءٌ سِوَى القلبِ إلاّ هنّأ البَصَرا ) ( يا ويْحَ منْ لا يبالي عينَ مبصرِه ، ** ألاَّ ترَى مَعَهُ شمساً ولا قمرَا )
____________________
(1/56)
البحر : رجز تام ( قُولا لإبراهيمَ قوْلاً هِتْراً ** غَلَبْتَني زنْدَقَةً وكُفْرَا ) ( إن قلتَ : ما تترُكُ ؟ قال : برّا ، ** أو قلتَ : ما ترهبُ ؟ قال : بحرَا ) ( أو قلتَ : ما تقولُ ؟ قال : شرّا ** أصلاهُ ربّي لهبَاً وجمرَا )
____________________
(1/57)
البحر : بسيط تام ( مَن يزْدري الكبشَ في الدنيا ويحقرُهُ ** فإنّه رأسُ أهلِ النّارِ في النّارِ ) ( المرءُ يضْعُفُ عن إسخاطِ صاحبِهِ ، ** والكبْشُ يبْلُغُ سُخطَ الخالق الباري )
____________________
(1/58)
البحر : وافر تام ( فتىً لرغِيفِهِ قُرْطٌ وشَنْفٌ ، ** وخلخالانِ من خرزٍ وشذرٍ ) ( إذا فقد الرغيفَ بكَى عليه ، ** بُكا الخنساءِ إذ فجعتْ بصخْرِ ) ( ودونَ رغيفِهِ قلْعُ الثنايا ، ** وحربٌ مثلَ وقْعَةِ يومِ بدْرِ )
____________________
(1/59)
البحر : طويل ( رأيتُ قدورَ الناسِ سوداً من الصَّلى ، ** وقدرُ الرقاشيينَ زهراء ُكالبدرِ ) ( تبينَ في مخرَاشِهَا أنّ عودَهَا ** سليمٌ ، صحيحٌ ، لم يُصِبه أذى الجمرِ ) ( يبيتُهَا للمعتفي بفنائِهِمْ ** ثلاثاً كنقط الثاءِ من نقطِ الحبرِ ) 4 ( ولوْ جئتَها ملأى عَبيطاً مُجزَّلاً ، ** لأخرجْتَ ما فيها على طَرفِ الظّفرِ ) 5 ( تروحُ على حيّ الرّبابِ ودارمٍ ، ** وعمرٍ و ، وتعروها قراضبة النّمرِ ) 6 ( وللحيّ قيْسٍ نفحةٌ من سجالِهِا ، ** وقحطانَ ، والغرّ الطّوالِ بني بَكْرِ ) 7 ( إذا ما تنَادَوْا للرّحيلِ سَعَى بها ، ** أمامَهُمُ الْحَوْليُّ من وَلَدِ الذَّرِّ )
____________________
(1/60)
البحر : خفيف تام ( أعِدَنْ يا محمّدَ بنَ زهيرِ ، ** يا عذابَ اللّصوصِ والشُّطّارِ ) ( يسرق السارقون ليلاً ، وهذا ** يسرقُ الناسَ جهرَةً بالنهارِ ) ( صارَ شعري قطيعةً لخيارٍ ، ** لِمْ ؟ لماذا ؟ لقلّةِ الأشعارِ ؟ )
____________________
(1/61)
البحر : طويل ( أراني معَ الأحْياءِ حيّاً ، وأكْثَري ** على الدّهْرِ ميْتٌ قد تخَرّمَهُ الدهْرُ ) ( فما لمْ يمتْ منّي بما ماتَ ناهِضٌ ، ** فبعْضي لبعْضي دونَ قبْرِ البِلى قبَرُ ) ( فيا ربّ قد أحسنْتَ عوْداً وبدْأةً ** إليّ ، فلمْ ينهضْ بإحْسانكَ الشكْرُ ) 4 ( فمنْ كان ذا عذرٍ لديكَ ، وحُجّةٍ ، ** فعذْرِي إقْراري بأنْ ليس لي عذْرُ )
____________________
(1/62)
البحر : طويل ( طوَى الموتُ ما بيْني وبينَ محمّدٍ ، ** وليسَ لَما تطْوي المنيّةُ ناشِرُ ) ( فلا وصْلَ إلا عَبرَةٌ تسْتَديمُها ** أحاديثُ نفْسٍ ، ما لها ، الدهرَ ، ذاكرُ ) ( وكنتُ عليهِ أحْذَرُ الموت وحدَهُ ، ** فلمْ يبْقَ لي شيءٌ عليه أُحاذِرُ ) 4 ( لئن عمرَتْ دُورٌ بمنْ لا أودّهُ ، ** فقد عَمَرَتْ ممّنْ أُحِبُّ المقابرُ )
____________________
(1/63)
البحر : هزج ( بما أهْجوكَ ؟ لا أدْري ! ** لساني فيكَ لا يجري ) ( إذا فكرّتُ في عِرْضِ ** كَ أشفقْتُ على شعْري )
____________________
(1/64)
البحر : وافر تام ( عُنيتُ بمرْكَبِ البِرْذَوْنِ ، حتى ** أضرّ الكيسَ إغلاءُ الشّعِيرِ ) ( فحُلْتُ إلى البغالِ فأعْوَزَتني ، ** فحُلتُ من البغالِ إلى الحَميرِ ) ( فأعيَتْني الحميرُ ، فصرتُ أمشي ، ** أزَجّي الرّجْلَ كالرّجُلِ الكسيرِ ) 4 ( وما بي ، والحميدُ اللهُ ، كسرٌ ، ** ولكنْ فقْدُ حُمْلانِ الأميرِ )
____________________
(1/65)
البحر : كامل أحذ ( اصْبرْ لمرِّ حوادِثِ الدّهْرِ ، ** فَلتَحْمدَنّ مغبّةَ الصّبرِ ) ( وامْهَدْ لنَفْسكَ قبل ميتَتهِا ، ** واذْخَرْ ليومِ تفاضلِ الذُّخْرِ ) ( فكأنّ أهْلَكَ قد دعوْكَ ، فلمْ ** تسمَعْ ، وأنتَ محشرَجُ الصّدْرِ ) 4 ( وكأنّهمْ قد عطّرُوكَ بما ** يتزوّدُ الهَلْكَى من العِطْرِ ) 5 ( وكأنّهمْ قد قلبّوكَ عَلى ** ظهْرِ السّرِيرِ ، وظُلمةِ القبْرِ ) 6 ( يا ليتَ شعري ! كيْفَ أنتَ على ** ظهرِ السريرِ ، وأنتَ لا تدري ؟ ! ) 7 ( أو ليتَ شعري ! كيْفَ أنتَ ، إذا ** غُسّلْتَ بالكافور والسّدْرِ ؟ ! ) 8 ( أوْ ليتَ شعري ! كيْفَ أنتَ ، إذا ** وُضعَ الحسابُ صبيحةَ الحشْرِ ؟ ! ) 9 ( ما حُجّتي فيما أتَيْتُ ، ومَا ** قوْلي لربّي ، بلْ وما عذْري )0 ( أن لا أكونَ قصدتُ رشْدي أوْ ** أقبَلْتُ ما اسْتدْبرْتُ من أمري )
____________________
(1/66)
1( يا سَوْأتَا ممّا اكتسَبْتُ ، ويا ** أسفي على ما فاتَ من عُمْري ! )
____________________
(1/67)
البحر : وافر تام ( أيا مَنْ ليس لي منه مُجِيرُ ، ** بعفْوِكَ من عذابِكَ أستْجِيرُ ) ( أنا العبْدُ الْمُقِرّ بكلّ ذنْبٍ ، ** وأنتَ السيّدُ الموْلى الغَفُورُ ) ( فإنْ عذّبْتَني فبِسُوءِ فِعْلي ؛ ** وإنْ تغْفِرْ ، فأنتَ به جديرُ ) 4 ( أفِرّ إليكَ منكَ ، وأين ، إلا ** إليكَ يفرّ منْكَ المسْتجيرُ )
____________________
(1/68)
البحر : وافر تام ( ألا تأتي القبورَ صباحَ يوْمٍ ، ** فتسْمعَ ما تخبّرُك القبورُ ؟ ! ) ( فإنّ سكونَها حَرَكٌ تَنادَى ، ** كأنَّ بطونَ غائبها ظهورُ )
____________________
(1/69)
البحر : مجزوء الخفيف ( يا بني النّقْصِ والعِبْرْ ، ** وبني الضّعْفِ والْخوَرْ ) ( وبني البعْدِ في الطّبا ** عِ على القربِ في الصّوَرْ ) ( والشُّكُولِ التي تبا ** ينُ في الطولِ والقِصَرْ ) 4 ( أحتسِاءً من الحَرَا ** مِ وخَتماً على الصُّرَرْ ؟ ! ) 5 ( أينَ منْ كان قبلكُمْ ** منْ ذوي البأسِ والخَطَرْ ) 6 ( سائِلُوا عنهُمُ المدَا ** ئنَ ، واستبْحثِوا الخبَرْ ) 7 ( سبَقُونَا إلى الرّحِي ** لِ ، وإنّا على الأثَرْ ) 8 ( منْ مضَى عِبرةٌ لنا ، ** وغداً نحنُ معْتَبَرْ ) 9 ( إنّ للمَوْتِ أخْذَةً ، ** تسبِقُ اللّمْحَ بالبصَرْ )0 ( فكأنّي بكُمْ غداً ** في ثيابٍ من المدَرْ )
____________________
(1/70)
1( قد نُقِلْتُمْ من القصو ** رِ إلى ظُلمةِ الحُفَرْ )( حيثُ لا نضَربُ القِبَا ** بُ عليكم ، ولا الْحُجرْ )( حيثُ لا تظْهرُونَ في ** ها للَهْوٍ ، ولا سَمَرْ )4 ( رحِمَ اللهُ مسلِماً ** ذكرَ الله ، فازْدَجَرْ )5 ( غفر الله ذنْبَ منْ ** خافَ فاستَشْعرَ الحذَرْ )
____________________
(1/71)
البحر : مجزوء الرمل ( يا نُواسِيّ تَوَقّرْ ، ** وتجمّلْ ، وتصبّرْ ) ( ساءَكَ الدّهْرُ بشيءٍ ، ** وبما سرّكَ أكْثَرْ ) ( يا كبيرَ الذنبِ ، عفوُ ا ** للهِ من ذنبِكَ أكْبَرْ ) 4 ( أكْبرُ الأشْياءِ عن أصْ ** غَرِ عَفْوِ الله أصْغَرْ ) 5 ( ليْسَ للإنسانِ ، إلاّ ** ما قضَى اللهُ وقدّرْ ) 6 ( ليس للمَخْلُوقِ تدبِ ** يرٌ بلِ الله الْمُدَبِّرْ )
____________________
(1/72)
البحر : منسرح ( يا سائلَ اللهِ فزتَ بالظَّفَرِ ، ** وبالنَوالِ الهنيِّ لا الكدِرِ ) ( فارْغبْ إلى اللهِ ، لا إلى بشرٍ ** منْتَقِلٍ في البِلى ، وفي الغِيَرِ ) ( وارْغَبْ إلى الله ، لا إلى جسَدٍ ** منْتَقِلٍ من صِباً إلى كِبَرِ ) 4 ( إنّ الّذي لا يخيبُ سائلُهُ ** جوْهَرُهُ غيرُ جوْهَرِ البشرِ ) 5 ( تما لكَ بالتّرهاتِ متشغِلاً ** أفي يديْكَ الأمان من سقرِ ؟ )
____________________
(1/73)
البحر : رجز تام ( قدْ أغْتَدي بزُرّقٍ جُرَازِ ، ** محْضٍ ، رَقيقِ الزَّفّ والطرازِ ) ( دُبّقَ من نَعْمانِ سَهْرَدازِ ، ** تصيدنا رِزقاً ودستخازِ ) ( زينُ يد الحاملِ والقفازِ ، ** فكمْ وكم من طولٍ جمّازِ ) 4 ( مغامرٍ يكْنى أبا كزَازِ ، ** جمِّ الوِقاعِ ، موجَزِ الإيجازِ ) 5 ( قد طالما أوطن بالأحْرازِ ، ** عُلقه بالْجَدجَدِ البَرَازِ ) 6 ( مشقاً يقدّ ثبج الأجوازِ ، ** بحجنات صدقةِ التوخازِ ) 7 ( مثلَ أشافي الصنيعِ الخرّازِ ، ** يعتامُها فرداً بلا جلوازِ ) 8 ( قَدَّ ابْنِ بازٍ وصنيعِ بازِ ، ** نِعْمَ الخليلُ ساعَةَ الإعْوَازِ )
____________________
(1/74)
البحر : سريع ( لا بأس باليؤيؤ لكنّمَا ** تجتمعُ النّاسُ على البازي ) ( يصيدُ ذا الكركيَّ لا ينثني ** وجهدُ هذا فرخُ نقّازِ )
____________________
(1/75)
البحر : طويل ( ودارِ نَدامَى عطّلوها ، وأدْلجوا ، ** بها أثر منهم جديدٌ ودارسُ ) ( مَسَاحِبُ من جرِّ الزّقاقِ على الثرى ، ** وأضْغَاثُ رَيْحَانٍ جَنيٌّ ويابِسُ ) ( حبستُ بها صَحبي فجدّدتُ عهْدَهمْ ** وإنّي على أمْثالِ تِلكَ لَحابِسُ ) 4 ( لم أدْرِ منْ هم ؟ غيرَ ما شهِدتْ بهِ ** بشرقيِّ سابَاطَ الديارُ البسابسُ ) 5 ( قَمْنَا بها يوْماً ، ويوْماً ، وثالثاً ، ** ويوماً لهُ يوم الترحّلِ خامسُ ) 6 ( تُدارُ علينا الراح في عسْجَديَّةٍ ، ** حبتْها بألوانِ التّصاويرِ فارسُ ) 7 ( وارثها كسرَى ، وفي جنباتها ** مهاً تدرّيها بالقسّي الفوارِسُ ) 8 ( للخمرِ ما زُرْتُ عليه جيوبُها ، ** وللماء ما دارَتْ عليه القَلانِسُ )
____________________
(1/76)
البحر : مجتث ( أفْنانيَ الدّهرُ نَهْسا ، ** وزَادَني الحبُّ نُكْسَا ) ( وصارَ حُبّ حبيبي ، ** للقلْبِ إلفاً وحِلْساً ) ( وخالطَ النفسَ حِبّي ، ** قد صارَ للنفسِ نفْسَا ) 4 ( أضَلّني بعْدَما كُنْ ** تُ في العبادةِ قَسّا ) 5 ( لا أستفيقُ صلاةً ، ** ولا أفَتّرُ درْسَا ) 6 ( فطارَ عقلي ، فما إنْ ** أحسّ للعقلِ خَلْسَا ) 7 ( وكلّ ذا ذَنْبُ طرْفي ، ** طُمستَ يا طرْفُ طَمسا ) 8 ( هلاّ طرَقْتَ ، ولم تلْ ** قَ في القُرَاطقِ شمسَا ) 9 ( فقلتُ : يا نورَ عيني ، ** خلسْتَ عقْليَ خَلْسا )0 ( فارْدُدْ عليّ حَياتي ، ** عَضّاً بِفيكِ ولَحْسَا )
____________________
(1/77)
1( فما تمالكَ حتّى افْ ** تَرى عليّ . وخَسّا )( فاسْوَدّ وجْهِيَ منْه ، ** حتّى تحوّلَ نِقْسَا )( وَليسَ في ذاكَ يعْدو ** سَبِّي صَباحاً ، ومُمسَى )4 ( فقلْتُ : ويْليَ مِمّنْ ** لمِثْلِ ذا ليْسَ ينْسَى )5 ( لا يحسِنُ الدّهْرَ إلاّ ** شتيمَةً لي وبَخْسَا )6 ( فَما رأيْتُ كَحِبّي ، ** أفظّ قَلْباً وأقْسَى )
____________________
(1/78)
البحر : سريع ( عليكَ باليأسِ من النّاسِ ، ** إنّ الغنى ، ويحكَ ، في الياسِ ) ( كم صاحبٍ قد كان لي وامقاً ** إذْ كان في حالاتِ إفْلاسِ ) ( أقولُ لو قد نالَ هذا الغِنى ، ** أقعدَني حُبّاً على الرّاسِ ) 4 ( حتى إذا صارَ إلى ما اشتهَى ، ** وعدّهُ النّاسُ من النّاسِ ) 5 ( قطّعَ بالقنطِيرِ حبْلَ الصّفَا ** منّي ، ولمّا يرْضَ بالْفاسِ )
____________________
(1/79)
البحر : طويل ( ألا ليت شعْري هكذا أنتَ للناسِ ، ** فأقْدع عنك القلْبَ يا صاحِ بالياسِ ) ( فقد كنْتَ دَهْراً لا تروقُ لمعجبٍ ، ** سوايَ ، ولا تُنمي إخائي إلى باسِ ) ( ولكنني لمّا بدا منكَ ما بدَا ، ** وقسْتُ أُموري عند ذاك بمقيْاسِ ) 4 ( إذنْ ليسَ تزري بي لديكَ مَودتي ، ** ولكنّما يُزْري بودّيكَ إفلاسي )
____________________
(1/80)
البحر : بسيط تام ( أريدُ قِطْعَةَ قِرْطاسٍ ، فتُعجزُني ، ** وجُلّ صَحْبيَ أصحابُ القراطيسِ ) ( لحاهمُ الله من وَدٍّ ومعرفَةٍ ، ** إنّ المياسيرَ منهمْ كالمفَالِيسِ )
____________________
(1/81)
البحر : خفيف تام ( ذهبَ الناسُ فاستقلّوا وصرْنا ** خَلَفاً في أراذِلِ النّسْناسِ ) ( كلما جئتُ أبتغي النَّيلَ منهمْ ، ** بَدَرُوني قبل السؤالِ بياسِ ) ( وبكَوْا لي حتى تمنّيْتُ أني ** مفْلِتٌ عند ذاكَ رأساً براسِ ) 4 ( في أناس تعُدّهمْ من عديدٍ ، ** فإذا فتّشوا ، فليسوا بناسِ )
____________________
(1/82)
البحر : رجز تام ( أنعَتُ كلْباً لقِنَ النُّحاسِ ** محسورَ أقطارِ شؤونِ الرّاسِ ) ( يُديرُ في وَقْبَيْنِ ، ذا حِماسِ ، ** طمّاحتين كلظَى المقباسِ ) ( مثلَ احْوِرارِ الشادنِ الميّاسِ ، ** مسلّكِ الخلقِ كغصْنِ الآسِ ) 4 ( نِعْمَ الخليلُ ، والأخُ المواسي ! ** من غيرِ ما بَيْعٍ ولا مِكاسِ ) 5 ( كم تيْسِ رمْل لاحَ في الكِناسِ ، ** عفّرَهُ بجانبَيْ أوْطاسِ ) 6 ( لم يُعْطَ إلاّ مثله النُّواسي ! ** )
____________________
(1/83)
البحر : خفيف تام ( كيف أصبحتَ ، لا عدمتَ صباحاً ** صالحاً ، يا محمد بن قريشِِ ) ( أُنْسَ نفسي كيْف استجَزْتَ اطّراحي ، ** فيم ذا بل علام ذا أم لأيْشِ ؟ ) ( نحن في حانِ تاجِرٍ عندنااللّهْ ** وُ بحِلْمٍ لم نمتزِجْهُ بطيْشِ ) 4 ( والشرابُ الذي يجاءُ به منْ ** طيزناباذَ منتَهَى كلّ عيشِ ) 5 ( فأتِنَا الآنَ تَصْطَبِحْ معنا ، لا ** متُّ ، حتى أراك قائد جيْشِ ) 6 ( أصبح البخْلُ منكَ يا أحسن ** لأمّة يحكي سماحَةَ ابْنِ حُبيْشِ ! )
____________________
(1/84)
البحر : طويل ( غزالٌ به فترٌ ، وفيه تأنثٌ ** وأحْسنُ مخلوقٍ ، وأجملُ من مشَى ) ( أقولُ له يوماً ، وقد شفّني الهوى : ** أطلْتَ عذابي فيك يا خير مَن نشَا ) ( فقال : ألمّا يأنِ أنْ تتركَ الصبَا ** ومالكَ يا هذا ! وما لي ! وما تشَا ! )
____________________
(1/85)
البحر : كامل تام ( أُهْدي الثّنَاءَ إلى الأمينِ محَمّدٍ ، ** ما بعده لتجارةٍ مُترَبَّصُ ) ( صدقَ الثناءُ على الأمين محمدٍ ، ** ومن الثّناءِ تَكَذّبٌ وتَخَرّصُ ) ( قد ينقصُ القمرُ المنيرُن إذا استوى ** وبهاءُ وجهِ محمدٍ لا ينقصُ ) 4 ( وإذا بنو العبّاس عُدّ حصاهمُ ، ** فمحمدٌ ياقوتها المستخلصُ )
____________________
(1/86)
البحر : سريع ( قولا لحمدانَ ، وما شيمتي ** أن أهديَ النصْحَ له مخْلِصا : ) ( ما أنْتَ بالْحُرّ ، فتُلْحى ، ولا ** بالعبدِ أستعتبهُ بالعصَا ) ( فرحمةُ الله عَلى آدَمٍ ، ** رحمةَ من عَمّ ومن خصّصَا ) 4 ( لو كان يدري أنه خارجٌ ** مثْلُكَ في أبنائهِ لاخْتَصى )
____________________
(1/87)
البحر : هزج ( وفي الديوانِ غزلانٌ ** رمتْ أعينَها مرضَى ) ( ربِيبَاتُ قُصُورِ الْخُلْ ** دِ ، ما إن تعرِفُ الغُمضَا ) ( ولا اعتدْنَ ، لعمْرُ الل ** هِ ، في الدويّةِ الرَبْضَا ) 4 ( ولا جانبْنَ ، مذْ كُنّ ، ** نعيمَ العيْشِ ، والخفْضَا ) 5 ( ويردُدْنَ عُرَى الأمْرِ ** إلى أحوَرَ مُسْتقضَى ) 6 ( إمامٍ ، ظالمٍ ، فظٍّ ، ** فما قال به يُرْضَى ) 7 ( إذا ما أوْتَرَ المُوتِ ** رُ منهمْ عجّلَ النّبضَا ) 8 ( وإنْ أقرَضَ ذا هذا ** نوالاً عجّلَ النبضَا ) 9 ( ولولا كانتِ الحِيتَا ** نُ يأكلُ بعضُها بعْضَا )0 ( إذنْ قد ملأتْ بالكثْ ** ر ، يا مُلمةُ ، الأرضَا )
____________________
(1/88)
البحر : مجزوء الكامل ( يا مُعْرِضاً نفْسي الفدا ** ءُ وقلّ ذلك معْرِضَا ) ( أكذا سريعاً صارَ حبْ ** لُكَ سيّدي مُتَنَقّضَا ) ( أبغَضتَني يا سيّدي ، ** أفدِيكَ حِبّاً مُبْغِضَا ) 4 ( لا زلتُ صائمَ سُخْطِكُمْ ** حتى يفطرني الرضَا ) 5 ( عجباً لمَنْ لامَ المُحِ ** بَّ ، أما أحَبّ وأُبْغِضَا ) 6 ( فيرَى سبيلَهُمَا لدَ ** يّ سبيلَه ، فيما مضَى ) 7 ( او كان خِلْواً ليس يدْ ** ري ذا وذلك فانقضَى ؟ ! ) 8 ( لي صبْوَةٌ وله السُّلُ ** وّ ، إذا سَهِرْتُ وغمّضَا )
____________________
(1/89)
البحر : كامل تام ( هَلاّ وَأنْتَ بماءِ وجْهِكَ تُشْتَهَى ** رُودَ الشباب ، قليلَ شعْر العارضِ ) ( فاليَوْمَ ، إذ نبَتَتْ بوجهكَ لحيَةٌ ، ** ذهبتْ بملحكَ ، ملْءُ كفِّ القابضِ ) ( مثل السُّلافَةِ عادَ خمْرُ عَصِيرِها ، ** بعْدَ اللّذاذَة ، خَلَّ خمرٍ حامضِ )
____________________
(1/90)
البحر : مجزوء الرمل ( ذهبَ المُحُّ ، وأبقى ال ** دّهْرُ غِرْقِيئاً وقيْضَا ) ( لن يعودَ العُرْفُ ، أو تَرْ ** خمَ تحت الفيلِ بيْضَا ) ( فلعلّ الله أن يف ** جرَ للمعروفِ حوضَا )
____________________
(1/91)
البحر : رمل تام ( يا مريضاً زادَ قلبي مَرَضَا ، ** وبرغْمي كان ذا لا بالرّضَا ) ( صرَفَ الرّحمنُ لي عنك الأذى ، ** وبنفْسي قيدَ أسْواءِ القَضَا ) ( ما يريدُ الدّهْرُ منّي ويْحَهُ ! ** ما أمنْتُ الدهْرَ حتى اعترَضَا )
____________________
(1/92)
البحر : مجتث ( يا مَن حوَى الحسنَ محضَا ** واهْتَزَّ كالغُصْنِ غَضّا ) ( لو اسخطتْكَ حيَاتي ** قَتَلْتُ نفْسي ، لترْضَى )
____________________
(1/93)
البحر : مجزوء الرمل ( اترك التقصيرَ في الشّرْ ** بِ ، وخُذْهَا بنَشاطِ ) ( من كميتٍ ككسَنَى البرْ ** قِ ، أضَاءتْ في البواطي ) ( لِمْ ، وعَفْوُ الله مبذو ** لٌ غداً عند الصّرَاطِ ) 4 ( خُلِقَ الغُفران إلاّ ** لامْرِئ في الناسِ خاطي )
____________________
(1/94)
البحر : مجزوء الرمل ( كسَرَ الحِبُّ نَشَاطي ، ** ولقدْ كنْتُ نَشيطَا ) ( جاءَني عنهُ كلامٌ ** زادَني فِيه قُنوطَا ) ( واضَيَاعاهُ ! أمِثْلي ** يُرْتَجَى منْه خليطَا ) 4 ( قلْتَ لا أقْرَبُ إلاّ ** آلَ عَمْروٍ أوْ لقيطَا ) 5 ( كمْ رأيْنَا عربيّا ** تٍ يُوَاصِلْنَ نبِيطَا ) 6 ( لو أردتَ الوصْلَ لم تَجْ ** لبْ من الخَفْرِ شروطَا )
____________________
(1/95)
البحر : وافر تام ( بَديعُ الخلْقِ ، موفورُ الْخُطوطِ ، ** لطيفُ الخَصْرِ كالفرسِ الرّبيطِ ) ( أبوهُ من أكابرِ قبْطِ مصْرٍ ، ** تسامَى عن مُناسبة النبيطِ ) ( سقاني صَفْوَ ماء النيلِ وهْناً ، ** براحٍ من كرُومِ قرَى سيُوطِ ) 4 ( لها حالانِ من طعْمٍ وريحٍ ، ** ولونٌ في الزجاجة كالسّليطِ ) 5 ( خلوتُ به أُنازعُه شَمولاً ، ** وأنشدُهُ من البحر البسيط )
____________________
(1/96)
البحر : وافر تام ( تبدلْتُ انكسارً بالنشاطِ ، ** وشدَّ الحبُّ بالبلْوَى رِباطي ) ( ولوْلا أنّني أسْطو بصبر ** على قلْبي لبَانَ من النياطِ ) ( وأنوكَ قال : لوْ أقصرْتُ عنه ! ** فقلتُ له : اللقاءُ على الصّراطِ ) 4 ( فلَوْلا أنّه ، إذ لامَ فيه ، ** تحرّمَ بالْجُلوسِ على بِساطي ) 5 ( فعلْتُ لهُ بما آتيهِ عقْلاً ، ** ليعْذِرَ في هوَى الحور العَواطي ) 6 ( لَعيْبُكَ لي ؛ وقولُك خلّ عنه ، ** أشَدّ عليّ من وقع السّياطِ )
____________________
(1/97)
البحر : رجز تام ( تَفري ، إذا كان الجِراءُ عُبْطَا ، ** براثناً سُحْمَ الأثافي مُلْطَا ) ( ينشط أذنيه بهْ نَشْطَا ، ** تخالُ مأزمَيْن منه شرْطَا ) ( ** كانّما يُعْجِلْنَ شيئاً لقْطَا ) 4 ( أسرعَ من قوْل قطاةٍ قطا ، ** يكتالُ خُزّان الصحاري الرُّقْطا ) 5 ( يلقيْنَ منْه حاكِماً مشتَطا ، ** للعَظْمِ حطْماً ، والأديمِ عبطا ) 6 ( فرْيَ الصَّناعِ سابراً وقبْطَا ، ** إذا النّجِيعُ بالغبار اشمطّا ) 7 ( فالحمدُ لله على ما أعْطَى ! ** )
____________________
(1/98)
البحر : رجز تام ( أعْدَدْتُ كلْباً للطرادِ فظّا ، ** إذا غَدَا من نهمٍ تلظّا ! ) ( وجاذَبَ المقْوَدَ واسْتَلَظّا ، ** كأنّ شيطاناً لهُ ألَظّا ) ( يَكظُّ أسْرَابَ الظباءِ كظّا ، ** حتّى تَراها فِرَقاً تَشظّى ) 4 ( يحوز منه كلَّ يوْمٍ حظّا ** حتى ترى نجِيعَها مُفْتَظّا )
____________________
(1/99)
البحر : سريع ( ما مثلُ هذا اليومِ في طيبِهِ ** عُطَلَ منْ لهْوٍ ، ولا ضُيّعَا ) ( فما ترَى فيه ؟ وماذا الذي ** تُحبّ في ذا اليوْمِ أن نصْنعَا ؟ ! ) ( هلْ لك أنْ تَغْدُو على قَهْوَةٍ ** تسْرعُ في المرءِن إذا أسْرَعَا ) 4 ( ما وَجَدَ النّاسُ ، ولا جرّبوا ، ** للهمّ شيئاً مثْلَها مدفَعَا )
____________________
(1/100)
البحر : طويل ( أعاذلَ ! بعتُ الجهلَ حيثُ يباعُ ، ** وأبْرزتُ راسي ما عليه قِناعُ ) ( نهاني أميرُ المؤمنين عن الصبَا ، ** وأمرُ أمير المؤمنين مُطاعُ ) ( ولهوٍ لتأنيبِ الإمامِ تركتُهُ ، ** وفِيهِ لِلاهٍ منظرٌ وسَمَاعُ ) 4 ( ورَيّانَ من ماءِ الشّبابِ كأنّما ** يُظَمّأُ من ضُمْرِ الحَشا ، ويُجاعُ ) 5 ( قصرْتُ عليه النّفسَ دونُ مُدامَةٍ ، ** هي اليوْمَ حربٌ ، وهْيَ أمسِ شِياعُ )
____________________
(1/101)
البحر : مجزوء الرمل ( اسْقِني سبْعاً تباعا ، ** وأدِرْهُنّ سراعَا ) ( قهوَةٌ يحْسَبُها النّا ** ظرُ إن صُبّتْ شُعاعا ) ( يا خليليّ اشْرَباها ، ** واحْسِرَا فِيهَا القِناعَا ) 4 ( بكرَ اللاّئمُ بنها ** ني ، فأغْرَى ما اسْتطاعا )
____________________
(1/102)
البحر : كامل تام ( يا ليتَ زجْرَ العائفيةِ حاضِرِي ، ** إذْ حِرْتُ بين كتابها والطّالِعِ ) ( خَتَمَتْ على الشّكوَى إليّ بخاتمٍ ، ** نقشتْ عليهِ : رُبذ هجرٍ نافِعي )
____________________
(1/103)
البحر : كامل تام ( ساد الملوكَ ثلاثةٌ ما منهمُ ** إن حصّلُوا إلا أغرُّ مريعُ ) ( ساد الربيعُ وساد فضلٌ بعده ، ** وعلتْ بعباس الكريم فروعُ ) ( عباسُ عباسٌ إذا احتدم الوغى ، ** والفضلُ فضلٌ والربيعُ ربيعُ )
____________________
(1/104)
البحر : مخلع البسيط ( إني لولا شَقاءُ جدِّي ** ما مات موسى كذا سريعَا ) ( ولا طوتْهُ المنونُ حتى ** ارى بني برمكٍ جميعَا ) ( قد رسمَ الله من خُصَاهمْ ** بشاطئيْ دجلةَ الْجُذوعا ) 4 ( هذا زمان القرودِ فاخْضَعْ ** وكن لهمْ سامعاً مُطيعا ) 5 ( كأنّهُمْ قد اتى عليهمْ ** ما غالَ يعقوب والرّبيعَا )
____________________
(1/105)
البحر : بسيط تام ( أصبحتُ أجوعَ خلقِ اللهِ كلهمُ ، ** وأفْزَعَ الناسِ من خُبزٍ ، إذا وُضِعَا ) ( خُبزُ المفضَّلِ مكتوب عليه : ألا ** باركَ الله في ضَيْفٍ إذا شَبِعَا ) ( أنّى أحذركم من خبزِ صاحبِنا ، ** فقد تروْنَ بحَلْقي اليومَ ما صَنَعَا )
____________________
(1/106)
البحر : مجزوء الرمل ( قلْ لإسْماعِيلَ ذي الخا ** لِ على الخدّ السباعي ) ( لذي الهامةِ قد نُصّ ** تْ على مثلِ الكُرَاعِ ) ( ولذي الثغرِ الذي يُطْ ** بقُ بالشّدْقِ التّساعي ) 4 ( ولذي الوجعاءِ مُفْضَا ** ها ذراعٌ في ذراعِ ) 5 ( كان إعراسُكَ طُعماً ** للشواهِينِ الجِياعِ ) 6 ( دارت الكاسُ عليكمن ** في غِناءِ وسماعِ ) 7 ( فاقتسمتُمْ في الدجى ** كنتُم شاءَ السّباعِ ) 8 ( ليلةً سُرّ بها إبْ ** ليسُ منكم باجْتِماعِ ) 9 ( إبلٌ تُركَبُ ، حتى ** قام للإصْباحِ داعِ )
____________________
(1/107)
البحر : خفيف تام ( ما رَعى الدهرُ آلَ برْمكَ حقّاً ، ** أنْ رَمَى مُلكهمْ بأمْرٍ فظيعِ ) ( إنْ دهراً لم يرْعَ حقّاً ليَحْيَى ، ** غيْرُ رَاعٍ ذِمَامَ آلِ الرّبيعِ )
____________________
(1/108)
البحر : سريع ( يَا بأبي مَن جاءني زائراً ، ** في شهرِ ذي الحِجة من نصفِهِ ) ( بات يُعاطِيني على خدّه ** خمراً بعينيه ، ومن كفّهِ ) ( وكنتُ فيما بين ذا ، ربّما ** أدْنَيْتُ خلخالَيْهِ من شنفِه )
____________________
(1/109)
البحر : مجزوء الرمل ( اسْقِني ، واسْقِ ذُفَافَهْ ، ** يا أبا الحرِّ ، سُلافَهْ ) ( واسْقِ رأسَ اللهْوِ والظّرْ ** فِ على يُمْنِ العِيافَهْ ) ( قهوةً ذاتَ اخْتِيالٍ ، ** سَلِمتْ من كلّ آفَهْ ) 4 ( إنّ غيْري مَن قَلاهَا ، ** لرجَاءٍ ، أوْ مَخَافَهْ ) 5 ( هاتِها جهْراً ، ودَعْني ** من أحاديثِ خُرافَهْ ) 6 ( ضاعَ ، بلْ ذَلّ الذي عنّ ** فَ فيها يا ذُفَافَهْ ) 7 ( مثْلَمَا ذلّتْ ، وضاعتْ ، ** بعد هرون ، الخلافَهْ )
____________________
(1/110)
البحر : كامل أحذ ( أطِعِ الخليفةَ ، واعْصِ ذا عَزْفِ ، ** وتنحّ عن طربٍ ، وعنْ قصْفِ ) ( عينُ الخليفَةِ بي مُوكَّلَةٌ ، ** عَقَدَ الحِذارُ بطَرْفِهِ طرْفي ) ( صحّتْ علانيَتي لهُ ، وارى ** دِينَ الضّميرِ له على حَرْفِ ) 4 ( فلئنْ وَعَدْتُكَ ترْكَها عِدَةً ، ** إنّي عليكَ لخائفٌ خُلْفي ) 5 ( دارتْ فواقعُها ، فناظرُهُ ** متصَنّعٌ بِخِلافِ ما يُخْفي ) 6 ( ومُدامَةٍ تَحْيَا النفوسُ بها ، ** جلّتْ مآثِرُهَا عن الوَصْفِ ) 7 ( قد عُتقَتْ في دَنّهَا حقباً ، ** حتى إذا آلَتْ إلى النّصْفِ ) 8 ( سلبُوا قِناعَ الطّينِ عن رَمَقٍ ** حيّ الحياةِ ، مُشارِفِ الحتْفِ ) 9 ( فتنفّسَتْ في البيتِ إذْ مُزِجَتْ ، ** كتنفّسِ الرّيحَانِ في الأنْفِ )0 ( منْ كفّ ساقيةٍ مُقرطقةٍ ، ** ناهيكَ من حسْنٍ ، ومن ظَرْفِ )
____________________
(1/111)
1( نظرتْ بعيْني جُؤذَرٍ خَرِقٍ ، ** وتلفّتَتْ بسوالفِ الخِشْفِ )( قالتْ ، وقد جعلَتْ تَمَايَلُ لي ، ** كتمايُلِ الماشي على الدّفِ )( وجهي إذا أقْبلتُ يشفَعُ لي ، ** وعذابُ قلبكَ حسنُ ما خلفي )
____________________
(1/112)
البحر : رجز تام ( لو كان حَيٌّ وائلاً من التّلَفْ ، ** لوألَتْ شَغْواءُ في أعلى شَعَفْ ) ( أمّ فُرَيْخٍ أحْرَزَتْهُ في لَجَفْ ، ** مزَغَّبُ الألْغَادِ لم يأكُلْ بكَفْ ) ( كأنهُ مستقعِدٌ من الخرفْ ، ** هاتيك ، أو عصْماءُ في أعلى شَرَفْ ) 4 ( ترُوغُ في الطُّبّاق والنّزْعِ الألَفْ ، ** أوْدَى جماعُ العلمِ مذ أودى خلَفْ ) 5 ( منْ لا يُعَدّ العلْمُ إلاّ ما عرفْ ، ** قليْذَمٌ من العَياليمِ الخُسْفْ ) 6 ( فكُلّما نَشاءُ منْهُ نغْتِرفْ ، ** روايَةً لا تجْتَنَى من الصّحُفْ )
____________________
(1/113)
البحر : خفيف تام ( شعْرُ ميْتٍ أتاكَ في لفْظِ حيٍّ ، ** صارَ بيْنَ الحياةِ والموتِ وقْفَا ) ( أنحلَتْ جسمَهُ الحوادثُ حتّى ** كاد عن أعينِ الحوادث يخْفَى ) ( لو تأمّلْتَني لتُثبِتَ وجْهي ، ** لم تبِنْ من كتابِ وجهيَ حرفَا ) 4 ( ولكرّرْتَ طرْفَ عينكَ فيمَنْ ** قَدْ بَراهُ السَّقامُ حتَّى تَعَفَّى )
____________________
(1/114)
البحر : طويل ( ولاحٍ لحَاني كيْ يجيءَ ببِدعةٍ ، ** وتلكَ لَعَمْري خُطّةٌ لا أُطيقُها ) ( لَحاني كيْ لا أشْرَبَ الرّاحَ ، إنّهَا ** تُورّثُ وِزْراً فادِحاً مَنْ يذوقُهَا ) ( فما زادَني اللاحونَ إلاّ لجاجةً ** عليها ، لأنّي ما حَيِيتُ رفيقُها ) 4 ( أأرْفُضُها ، واللهُ لم يرْفضِ اسمَها ، ** وهذا أمير المؤمنين صديقُها ) 5 ( هي الشمسُ إلا أن للشمس وَقدةً ، ** وقهوتُنا في كل حسنٍ تفوقُها ) 6 ( فنحن ، وإن لم نسكن الخلدَ عاجلاً ، ** فما خُلْدُنا في الدهرِ إلا رحيقُها ) 7 ( فيا أيّها اللاحي اسْقِني ثمّ غنّني ، ** فإنّي إلى وقتِ الممَاتِ شقيقُها ) 8 ( إذا مِتّ فادْفِنّي إلى جَنبِ كرْمَةٍ ، ** تُرَوّي عظامي بعد موتي عرُوقها )
____________________
(1/115)
البحر : سريع ( يا لائمَ العاشقِ ، أنْتَ الذي ** لكلذ مَن يهوى ومن يعْشَقُ ) ( فديْتُ من كلَّمني طَرْفُهُ ** سِرّاً من الناسِ ومن ينْطِقُ ) ( أوما بعينيهِ بتسليمَةٍ ، ** وقلْبُهُ من وَجَلٍ يخفقُ ) 4 ( فرحتُ مسْرُوراً بما نِلْتُهُ ، ** والقلبُ فيه جمرةٌ تحْرِقُ )
____________________
(1/116)
البحر : كامل أحذ ( قَدْ مِتُّ غيرَ حُشاشَةِ الرّمَقِ ، قَدْ مِتُّ غيرَ حُشاشَةِ الرّمَقِ ، ** من حُبّ أحْوَرَ شادِنٍ خَرِقِ ) ( منْقُوصِ تَهْضيمِ الْحَشا ، وَرَبَا ** ما انحطّ من خصرٍ ومنتطقِ ) ( معْشوقَةٌ فيه مَلاحَتُهُ ، ** مَا بَيْنَ متّصِلٍ ومُفتَرِقِ ) 4 ( ما خُصّ منْ آفاقِ قامَتِهِ ، ** أُفُقٌ بتفضيلٍ عَلى أُفُقِ ) 5 ( فإذَا بدَا اقْتادَتْ مَحاسِنُه ** قَسْراً إليْه أعِنّةَ الْحَدَقِ )
____________________
(1/117)
البحر : بسيط تام ( يا مَنْ يُوجه ألْفاظي لأقْبحَهَا ، ** لأنّهُ ساحِرُ العَيْنَيْنِ مَعْشُوقُ ) ( لَوْ كانَ مَنْ قالَ ناراً أحرَقَتْ فمَهُ ** لمَا تفوّهَ باسْمِ النّارِ مخلُوقُ )
____________________
(1/118)
البحر : خفيف تام ( عاذلي في المدام لا أُرْضِيكَا ، ** إنّ جهْلاً ملامُ من يَعصِيكَا ) ( لا تُسَمّ المدامَ ، إ ‘ ن لمتَ فيها ، ** فتشينَ اسْمَها المليحَ بفيكَا ) ( واسْقِيانا ، يا ساقِيَيْنا ، عُقَاراً ** بنْتَ عشْرٍ تخالُ فيها السبيكا ) 4 ( فإذا الماءُ شجّها ، خِلْتَ فيها ** لؤلؤاً فوق لؤلؤٍ مسلوكا )
____________________
(1/119)
البحر : هزج ( ألا يا شَهْرُ كَمْ تَقى ؟ ** مرِضْنا ، ومَلَلناكَا ) ( إذا ما ذُكِرَ الحمْدُ ** لشَوالٍ ، ذَمَمْنَاكَا ) ( فيا ليتَكَ قد بنْتَ ، ** وما نطْمعُ في ذاكَا ) 4 ( ولو أمْكَنَ أنْ يُقْتَ ** لَ شهْرٌ لقتَلْناكَا ! )
____________________
(1/120)
البحر : مجزوء الوافر ( إذا ذكرَ الفراقَ بكَى ، ** وإنْ غَفَلَ الرقيبُ شَكَا ) ( مثالك نُصْبُ عينيهِ ، ** يرَاهُ حيثُما سَلَكَا ) ( رأى ما بي فقال : منِ الّ ** ذي باللّوْمِ حَرّقَكَا ) 4 ( لِمَنْ ذا كلّهُ قلْ لي ** لأعْذلَهُ ؟ فقلت : لَكَا ) 5 ( فأعْرضَ ما يكلّمُني ، ** كذا المَوْلى إذا مَلَكَا )
____________________
(1/121)
البحر : سريع ( لو أنّ منْ تهواهُ يهواكَا ، ** قرّتْ بطيبٍ عيْنُ دُنياكا ) ( هيهاتَ ! هذا منك أُمْنِيَّة ، ** منّيْتَها القَلْبَ ، ومنّاكَا ) ( ماذا ترجّي ، والهوى دائبٌ ** يقْدَحُ في زَنْدِ منايَاكَا ) 4 ( غرَسْتَ غصْنَ الحبّ حتى إذا ** أثمرَ كان الهجرُ مَجْناكَا ) 5 ( يا ليتَ شعري ماذا الذي ** صنعَ بالحبّ ، وما ذاكَا ) 6 ( هل غير أن كنتَ فتًى عاشقاً ، ** أهلككَ الحبُّ ، وأغْواكَا ) 7 ( دَعاكَ داعِيهِ ، فلبّيْتَهُ ، ** وجئتَ تسعى ، خابَ مسعاكا ! ) 8 ( تشكو فلا تلْقَى رحيماً ولا ** تلْقَى مجيباً عند شكْواكَا ) 9 ( كأنّ مَنْ تشكو إليه الهوَى ** أصمّ لا يسمَعُ نجْوَاكا )
____________________
(1/122)
البحر : سريع ( أوْعَدْتَني بالقتْلِ من غَيرِ ما أوْعَدْتَني بالقتْلِ من غَيرِ ما ** جُرْمٍ ، وقلبي رهْنُ كفّيْكا ) ( يا مُوعِدي بالقتلِ قد حالف ال ** خنجَرُ في قتْلي يمينيْكَا ) ( يا من دعَا قلْبي إلى حبِّهِ ، ** فقلتُ : لبَيْكَ وسعْدَيْكَا ) 4 ( ماخنجَرٌ تسْلُبُ روحي بهِ ** أقْتَل من تفتيرِ عينيكَا )
____________________
(1/123)
البحر : خفيف تام ( جالَ ماءُ الشبابِ في خديْكَ ، ** وتَلالا البهاءُ في عارضيكَ ) ( ورَمَى طرْفُكَ المكحَّلُ بالسّحْ ** رِ فؤادي فصارَ رَهْناً لديْكَ ) ( أنَا مسْتَهْتِرٌ بحبّكَ صَبٌّ ، ** لستُ اشكُو هَواكَ إلا إليكَ ) 4 ( يا بديعَ الجمالِ والحُسْنِ والدّ ** لّ حَياتي وميتَتي في يدَيْكَ ) 5 ( بأبي أنْتَ لوْ بليتَ بوجْدٍ ، ** لم يهُنْ ما لقيتُ منْكَ عليْكَ ) 6 ( أصْبحَتْ بالهوَى سهامُ المنايَا ** قاصِداتٍ إليّ ، من عينيْكَ )
____________________
(1/124)
البحر : رجز تام ( إلهَنا ما أعْدَلَكْ ، ** مليكَ كلّ من ملكْ ) ( لبّيْكَ قد لبّيْتُ لكْ ** ) ( اعمَلْ وبادرْ أجَلَكْ ، ** والملْكَ ، لا شريكَ لكْ ) 4 ( ما خابَ عَبْدٌ سألَك ، ** انْت له حيثُ سلَكْ ) 5 ( لولاكَ يا ربّ هلَكْ ** ) 6 ( لبيْكَ ! إن الحمدَ لكْ ، ** والمُلْكَ ، لا شريكَ لكْ ) 7 ( كلّ نبيٍّ وملَكْ ** وكلّ مَنْ أهَلّ لكْ ) 8 ( وكلّ عبدٍ سألَكْ ** سبّحَ ، أوْ لَبَى فَلَكْ ) 9 ( لبيْكَ إنّ الحمدَ لكْ ، ** والملْكَ ، لا شريكَ لكْ )0 ( واللّيْلَ لَمّا أن حلِكْ ، ** والسابحاتِ في الفلَكْ )
____________________
(1/125)
1( على مجاري المنْسلَكْ ** )( لبيْكَ ! إنّ الحمدَ لكْ ، ** والمُلْكَ ، لا شريكَ لكْ )( ** واختمْ بخيرٍ عملكْ )
____________________
(1/126)
البحر : متقارب تام ( خليليّ بالله لا تَحفِرَاً ** ليَ القبرَ إلاّ بقُرْطبُّلِ ) ( خلالَ المعاصِر بينَ الكرومِ ، ** ولا تُدْنِياني من السُنبلِ ) ( لعلّيَ أسْمَعُ في حفرَتي ، ** إذا عُصرَتْ ، ضجةً الأرجُلِ )
____________________
(1/127)
البحر : كامل تام ( كان الشّبابُ مطيّةَ الجهلِ ، ** ومُحسِّنَ الضّحِكاتِ والهزْلِ ) ( كان الجميلَ إذا ارْتديتُ بهِ ** ومشيتُ أخطِرُ صيتَ النعلِ ) ( كان الفصيحَ إذا نطقتُ به ، ** واصاخَتِ الآذانُ للمُمْلي ) 4 ( كان المشفَّعَ في مآربِهِ ، ** عند الفتاة ، ومُدرِكَ التَّبْلِ ) 5 ( والباعثي ، والناسُ قد رقدوا ، ** حتى أكونَ خليفَة البَعْلِ ) 6 ( والآمِرِي ، حتى إذا عَزَمَتْ ** نَفْسي أعانَ يَدَيّ بالْفِعْلِ ) 7 ( فالآنَ صرتُ إلى مُقاربَةٍ ، ** وحططتُ عن ظهرِ الصِّبَى رحلي ) 8 ( والكأسُ أهواها ، وإنْ رزَأتْ ** بُلَغَ المعاشِ ، وقلّلَتْ فضْلي ) 9 ( صفراءُ ، مَجَدَها مرازبُها ، ** جلّتْ عن النّظَراءِ والمِثْلِ )0 ( ذُخِرَتْ لآدَمَ قبْلَ خِلقَتِهِ ، ** فتقدمتْهُ بخطوةِ القَبْلِ )
____________________
(1/128)
1( فأتاكَ شيءٌ لا تُلامسُهُ ، ** إلا بحسّ غريزةِ العقْلِ )( فترودُ منها العينُ في بشَرٍ ، ** حرِّ الصحيفةِ ، ناصعٍ ، ناصعٍ ، سهلِ )( فإذا عَلاهَا الماءُ ألبَسَهَا ** حَبَباً كمثلِ جلاجلِ الحِجْلِ )
____________________
(1/129)
البحر : طويل ( لعمركَ ما غابَ الأمينُ محمّدٌ ** عن الأمرِ يعْنِيهِ ، إذا شهِدَ الفضْلُ ) ( ولولا مواريثُ الخلافة أنها ** له دونه ما كان بينهما فَضْلُ ) ( فإنْ تكن الأجْسامُ فيها تبايَنَتْ ، ** فقولهما قولٌ وفعلهما فعلُ ) 4 ( أرى الفضل للدنْيا وللدّين جامعاً ، ** كما السهم فيه الريش والفوق والنصل )
____________________
(1/130)
البحر : بسيط تام ( يا رَبْعُ شَغْلَكَ إنّي عنْك في شُغُلِ ** لا ناقتي فيكَ ، لو تدري ، ولا جملي ) ( عليّ عينٌ وأُذْنٌ منْ مذكّرَةٍ ، ** موصُولةٍ بهوى اللوطي والغزلِ ) ( كلاهما نحوَها سامٍ بهِمّتهِ ، ** على اختلافهما في موضعِ العملِ ) 4 ( يا فضلُ ، غايةَ خَلْقِ الله كلهمِ ، ** إذا ضربْنا بجودٍ غايَةَ الْمَثلِ ) 5 ( كم قائلٍ لكَ من داعٍ وقائلةٍ : ** نفسي فداءُ أبي العباسِ من رجلِ ) 6 ( يفدّيانكَ ما اسْطاعا بجهْدهِما ، ** ويسْألانِ لك التأخيرا في الأجَلِ )
____________________
(1/131)
البحر : مجزوء الكامل ( يا ربةَ الوجهِ الجميلِ ** وَالْخَالِ في الخدّ الأسيلِ ) ( جُودي ، ولو بكُدادِ ما ** تسْخُو به نَفْسُ البخيلِ ) ( بقليلِ نَيْلِكِ ، إنّما ** ينْمو الكثيرُ من القلِيلِ ) 4 ( الله خَلّصَني ، ورَأ ** يُ الفضْل من حلَقِ الكبول ) 5 ( وأقالَ من عنَتِ الزّمَا ** نِ ، وقد يئسْتُ من المقيلِ )
____________________
(1/132)
البحر : طويل ( أأسْلَمتني يا جعفر بن أبي الفضلِ ، ** فمنْ لي ، إذا أسلمْتَني يا أبا الفضْلِ ؟ ) ( وأيّ فتىً في النّاسِ أرجُو مقَامَه ، ** إذا أنْتَ لم تفعَلْ ، وأنتَ أخو الفضْلِ ) ( فقل لأبي العباس إن كنتُ مذنباً ، ** فأنْتَ أحقّ الناسِ بالأخْذِ بالفَضْلِ ) 4 ( ولا تجْحَدوا بي وُدّ عشرينَ حِجّةً ، ** ولا تُفسِدوا ما كان منكم من الفضْلِ )
____________________
(1/133)
البحر : منسرح ( ارددْ عليّ الْمُدامَ بالجامِ ، ** وسقنيها برغمِ لُوامي ) ( وجُرذ زقّاً كأنّهُ رجلٌ ** مفصَّلُ السّاعدينِ من حامِ ) ( أدِرْ عَلَينا ، أدِرْ مُعَتَّقةً ** يرقّ منها صَفيقُ إسلامي ) 4 ( كأنّها ، والمزاجُ يقرعُها ، ** شهابُ دجنٍ يَلُوحُ قُدّامي )
____________________
(1/134)
البحر : سريع ( يا ربّ ليلٍ بتُّ في نَعمَةٍ ، ** عندَ فَتىً أبيَضَ ، بَسّامِ ) ( بجَنْبِ ساقٍ حسنٍ وجههُ ، ** في السّقْيِ ، عدْلٍ ، غيرِ ظلامِ ) ( قد باتَ يسقينيَ دِرْياقَةً ، ** سالَتْ منَ الإبْرِيقِ في الجامِ )
____________________
(1/135)
البحر : طويل ( وسيّارةٍ ضلة ْ عنِ القصدِ بعدما ** ترادفهمْ أفْقٌ من الليلِ مظلمُ ) ( فأصْغَوْا إلى صَوْتٍ ، ونحنُ عصابةٌ ، ** وفينا فتىً مِنْ سكرِهِ يترنمُ ) ( فلاحَتْ لَهمْ منّا على النّأي قَهوَةٌ ، ** كأن سناها ضوءُ نارٍ تضرمُ ) 4 ( إذا ما حَسَوْناها أقاموا مكانَهُمْ ، ** وإنْ مُزِجتْ حَثّوا الرّكابَ ويَمّموا )
____________________
(1/136)
البحر : كامل تام ( راحَ الشقيّ على الربوعِ يهيمُ ** والراحُ في راحي ، ورحتُ أهيمُ ) ( بمزَمزِمينَ غدَوْا بسُدْفةِ لَيلَةٍ ، ** واللّيلُ مُلتَبِسُ الظّلامِ ، بَهيمُ ) ( متَوَقِّرينَ ، كلامُهمْ ما بَينَهم ، ** ومُزَمزِمينَ خَفاؤهمْ مَفهُومُ ) 4 ( نادَمتُهُمْ ، أرْتاضُ في آدابِهِمْ ، ** فالفُرْسُ عادي سُكرِهمْ مَحسومُ ) 5 ( ولفارِسِ الأحرارِ أنفَسُ أنفُسٍ ** وفخارُهمْ في عشرةٍ معدومُ ) 6 ( قالوا : الصبَّوح ، فقلتُ : أكرَمُ مشهدٍ ** طابَتْ ، وطابَ لها أخٌ وحَميمُ ) 7 ( في رَوْضَةٍ لعبَ النّعيمُ بحُورِها ، ** فلَهُنّ في خَلَلِ الدّيارِ رُسُومُ ) 8 ( فعَنِ اليَمينِ جَداولٌ مَنسُوقَةٌ ، ** وعنِ الشّمالِ حَدائِقٌ وكرومُ ) 9 ( وإذا أنادمُ عُصبَةً عربيةً ، ** بَدَرَتْ إلى ذِكْرِ الفَخارِ تَميمُ )0 ( وعدَتْ إلى قيسٍ ، وعدّتْ قوسها ، ** سُبِيَتْ تَميمُ ، وجَمْعُهمْ مَهْزُومُ )
____________________
(1/137)
البحر : وافر تام ( أبتْ عينايَ ، بعدَكِ ، أن تَنامَا ، ** وكيفَ يَنامُ مَنْ ضمنَ السّقامَا ) ( بكَيْتُ مِنَ الفِراقِ لِما أُلاقي ، ** وراجَعْتُ الصّبابَةَ والغَرامَا ) ( وعُدْتُ إلى العراقِ برغْمِ أنفي ، ** وفارَقْتُ الجزيرَةَ والشآمَا ) 4 ( على شَطّ الشّآمِ وساكنيهِ : ** سلامُ مُسَلّمٍ لقيَ الحِمَامَا ) 5 ( مُذَكَّرَةٌ ، مؤنَّثَةٌ ، مَهاةٌ ، ** إذا برزتْ تشبهها غُلامَا ) 6 ( تَعافُ الماءَ والعسلَ المُصفّى ، ** وتشربُ منْ فُتوتِها المُدامَا ) 7 ( تقولُ لسيفِها : يا سيفُ أبشرْ ، ** سَتُرْوَى مِنْ دَمٍ وتَقُدّ هامَا ) 8 ( وقائلةٍ لها مِنْ وجهِ نُصْح : ** علامَ قتلْتِ هذا المُستهامَا ؟ ) 9 ( فكانَ جوابها في حُسنِ مَسٍّ : ** أأجْمَعُ وَجْهَ هذا والْحَرَامَا ؟ )0 ( لقد ربحتْ تجارَةُ كلّ صبٍّ ** تُهاديهِ حَبيبَتُهُ السّلامَا )
____________________
(1/138)
البحر : خفيف تام ( كانَ حُلماً ما كنتُ آمُلُ فيكُمْ ، ** وقليلاً ما تصدُقُ الأحلامُ ) ( بَلَغُوا ما أقُولُ مَنْ لا أُسَمّي ، ** رُبّ قولٍ تُشفَى بهِ الأسقامُ ) ( قدْ أتاني عنكِ انصِرافُكِ عني ، ** وهناتٌ كأنهنّ السهامُ ) 4 ( وتبدلتُمُ سوانا خليلاً ، ** وسواكُمْ على الفُؤادِ حرامُ )
____________________
(1/139)
البحر : كامل تام ( يا ربّ إنْ عظُمَتْ ذُنوبيَ ، كثرةً ، ** فلَقَدْ علِمْتُ بأنّ عفْوكَ أعظمُ ) ( إنْ كانَ لا يرجوكَ إلا مُحسِنٌ ، ** فبمنْ يلوذُ ، ويستجيرُ المُجرِمُ ) ( أدعوكَ ربّ ، كما أمرْتَ ، تضرّعاً ، ** فإذا رَدَدْتَ يَدي ، فمَن ذا يرْحَمُ ) 4 ( ما لي إليكَ وسيلَةٌ غلاّ الرّجَا ، ** وجَميلُ عَفْوِكَ ثمّ أنّيَ مُسلِمُ )
____________________
(1/140)
البحر : مجزوء الرمل ( خَلّ جَنْبيكَ لرَامِ ، ** وامْضِ عنهُ بسلامِ ) ( مُتْ بداءِ الصمتِ خيرٌ ** لكَ مِنْ داءِ الكَلامِ ) ( رُبّما استَفْتَحتَ بالْمَزْ ** حِ مغاليقَ الحمامِ ) 4 ( ربّ لفظٍ ساقَ آجال ** لَ نِيَامٍ وقيامِ ) 5 ( إنّمَا السّالِمُ مَنْ ألْ ** جَمَ فَاهُ بِلِجَامِ ) 6 ( فالبَسِ الناسَ على الصّ ** حةِ منهمْ ، والسّقامِ ) 7 ( وعلَيكَ القَصْدَ ، إنّ ال ** قصدَ أبْقَى للحُمامِ ) 8 ( شبْتَ يا هذا ، وما تتْ ** رُكُ أخْلاقَ الغُلامِ ) 9 ( والْمَنايا آكِلاتٌ ، ** شارِباتٌ للأنَامِ ! )
____________________
(1/141)
البحر : طويل ( فؤادي صبورٌ ، واللسانُ كتومُ ، ** ودَمعي بأسرارِ الفُؤادِ نَمُومُ ) ( إذا قلتُ أفناهُ البكاءُ ، تحدرَتْ ** لهُ عَبراتٌ تستهِلّ سُجومُ ) ( فطَرْفي الذي قادَ الفؤادَ إلى الهوَى ، ** ألا إنّ طَرْفي ، ما علمتُ ، مَشومُ ) 4 ( دعاهُ الهوَى ، فانقادَ طوْعاً إلى الهوَى ، ** وداعي الهوَى ظَبْيٌ أغن رخيمُ ) 5 ( مُنايَ منَ الدنيا العريضةِ خودَةٌ ، ** وتلكَ مُناها في القَضاءِ سُدومُ ) 6 ( هيَ الشمسُ غشراقاً ، ودُرّةُ غائصٍ ، ** ومِسكَةُ عَطّارٍ تُصانُ ، وريمُ ) 7 ( حَلَفْتُ لها بالله أنّي أُحِبّها ، ** وما كلّ حَلاّفٍ لهنَ أثيمُ ) 8 ( فما رَحِمتني ، إذ شكَوْتُ صَبابتي ، ** ولا كانَ في دارِ الْحَبيبِ رحيمُ ) 9 ( سألتُ أبا عيسَى ، وأكملَ عاقلٍ ، ** وليسَ سَواءً جاهلٌ وعليمُ )0 ( فقلتُ : أراني ، لا أراكَ ، كأنّني ** سليمٌ ! فقال : المُستهامُ سليمُ )
____________________
(1/142)
البحر : طويل ( أموتُ ، ولا تدري ، وأنتَ قتلتني ، ** فلا أنا أبديها ، ولا أنْتَ تعلمُ ) ( لِساني وقَلبي يكْتُمانِ هَواكُمُ ، ** ولكِنّ دَمْعي بالهَوَى يَتَكَلَّمُ ) ( ولَوْ لمْ يَبُحْ دَمْعي بمكنُونِ حُبّكمْ ** تكَلّمَ جِسْمٌ بالنّحُولِ يُتَرْجِمُ )
____________________
(1/143)
البحر : خفيف تام ( ومُؤاتي الطّرْفِ ، عَفِّ اللّسانِ ، ** مُطمِعِ الإطراقِ ، عاصِي العنانِ ) ( مازِحٍ لي مِنْ رجاءٍ بيَأسِ ، ** نازحٍ بالفِعلِ والقولِ ، دانِ ) ( فإذا خاطبكَ الجدُّ عنهُ ، ** أكذبَ الجدَّ حديثُ الأماني ) 4 ( غَيرَ أنّي قائِلٌ ما أتاني ** من ظُنوني ، مكذبٌ للعيانِ ) 5 ( آخِذٌ نفسي بتأليفِ شيءٍ ** واحدٍ في اللفظِ ، شتّى المَعاني ) 6 ( قائِمٌ في الوَهْمِ ، حتى إذا ما ** رُمْتُهُ رُمْتُ مُعَمّى المكانِ ) 7 ( فكأنّي تابِعٌ حُسنَ شيءٍ ** مِنْ أمامي ليسَ بالْمُسْتَبانِ ) 8 ( فتعزّيتُ بصِرْفٍ عُقارٍ ، ** نشأتْ في حجرِ أمّ الزمانِ ) 9 ( فهْيَ سنّ الدهْرِ إنْ هيَ فُرّتْ ، ** نَشَأا وارتضعا من لِبَانِ )0 ( وتَناساها الْجَديدانِ ، حتّى ** هيَ أنْصافُ شُطورِ الدّنانِ )
____________________
(1/144)
البحر : سريع ( أعْلَمُ أن لا خيرَ لي عندكْم ، ** إنّ رسولي جاءَ غضْبانَا ) ( لوْ كان خَيْرٌ لابْتَداني بهِ ، ** وجاءني يضحَكُ جَذْلانَا )
____________________
(1/145)
البحر : منسرح ( أحْسنُ من وصْفِ دارِسِ الدّمَنِ ، ** ومن حَمامٍ يبْكي على فننِ ) ( ومن ديارٍ عفَتْ معالمها ، ** رَيْحانَةٌ ركبَتْ على أُذُنِ ) ( في روْضَةٍ بالنّبَاتِ يانِعَةٍ ، ** قد حفّها كلُّ نَيّرٍ حسَنِ ) 4 ( كأنّمَا الوَشْيُ ، من زَخارِفِها ، ** وشْيُ ثيابٍ بُسطْنَ باليمنِ ) 5 ( وقهوةٍ لا القذَى يخالِطُهَا ، ** تأتِيكَ من مَعْدِنٍ ، ومنْ عطَنِ ) 6 ( منْ بيتِ خمارةٍ تروحُ بها ** إليكَ مثْلَ العروسِ من وطنِ ) 7 ( سَوْرَتُهَا في الرؤوسِ صاعدةٌ ، ** ولينُها في المذاقِ كالدُّهنِ ) 8 ( من كفّ ظبْيٍ أغنَّ ، ذي غَنَجٍ ، ** أُبْدِعَ فيه طرائفُ الْحُسَنِ ) 9 ( يسعى بصفْراءَ ، كالعَقيقَةِ في الْ ** كأسِ ، عليها الوشاحُ من مُزُنِ )0 ( فتلك أشْقى منْ نعتِ دعبِلَةٍ ، ** ومن صِفاتِ الطلولِ والدِّمَنِ )
____________________
(1/146)
البحر : كامل تام ( أمّا الدّيارُ ، فقلّما لَبثُوا بهَا ** بينَ اسْتِباقِ العيسِ بالرُّكْبانِ ) ( وضعُوا سياطَ الشوقِ في أعناقِها ** حَتّى اطّلعْنَ بهمْ عن الأوْطانِ )
____________________
(1/147)
البحر : منسرح ( إنّا اهْتَجَرْنا للناس ، إذْ فطِنوا ، ** وبيْنَنَا ، حين نَلْتقي ، حَسَنُ ) ( نُدافعُ الأمرَ ، وهوَ مُقتبلٌ ، ** فشبّ ، حتى عليْهِ قدْ مَرَنوا ) ( فليسَ تَقذى عينٌ مُعايِنةٌ ** لَهُ ، ومَا إنْ تمجّهُ أُذُنُ ) 4 ( ويْحَ ثَقيفٍ ، ماذا يَضُرّهُمُ ** إن كانَ لي في ديارِهمْ سَكَنُ ) 5 ( أكْثر ما بيْنَنَا الحديثُ ، فإنْ ** زِدْنَا ، فزيدُوا ، وما لِذا ثمنُ )
____________________
(1/148)
البحر : متقارب تام ( حبيبي ظلومٌ ، عليّ ضنينُ ، ** بربّي على ظُلْمهِ أسْتعِينُ ) ( يعز عليّ ، ولكنّني ** بحمدِ إلهي عليه أهونُ ) ( فيا ليْتَ شعْري ، أمِنْ صَخرَةٍ ** فؤادُكَ هذا الذي لا يلينُ ) 4 ( يقولُ ، إذا ما اشتكيْتُ الهوَى ، ** كما يشتكي البائسُ المستكينُ : ) 5 ( أفي النّوْمِ أبْصَرْتَ ذا كلّهُ ، ** فخيراً رأيتَ ، وخيراً يكونُ ! )
____________________
(1/149)
البحر : كامل تام ( ومُعقْرَبِ الصدغينِ في لحظاتهِ ** سحْرٌ ، وفيهِ تظرّفٌ ومجونُ ) ( متوردُ الخدينِ ، أمّا مَسّهُ ** فَنَدٍ ، وأمّا قلْبُهُ فمتِينُ ) ( أبْصارُنَا تجْني محاسنَ وجْهِهِ ، ** ففؤادُ كلّ فتًى به مَفْتُونُ ) 4 ( إن غابتِ الشمسُ اسُتضيءَ بوجههِ ، ** ويرَى مكانَ البدرِ حينَ يَبينُ ) 5 ( خالَسْتُهُ قُبَلاً الذَ من المنى ، ** قلبي بهَا حتى المماتِ رهينُ ) 6 ( يا ذا الذي نقضَ العهودَ ، وملّني ، ** ما كنتُ أعلمُ أنّ ذا سيكون ! )
____________________
(1/150)
البحر : بسيط تام ( مستيقظُ اللحظِ ، في أجفانِ وسنانِ ، ** قبلتُ فاهُ فحيّاني بريحَانِ ) ( مسْتَعبِدٌ للأماني حسْنُ منظرِهِ ، ** عفُّ الضّميرِ ، وأمّا لحظُهُ زَانِ ) ( لم تتصلْ بعيونِ الناسِ لحظتُه ، ** إذا اسْتَوى كلُّ إسَرارٍ وإعْلانِ ) 4 ( يَا مَنْ تأنّقَ باريهِ ، فصَوّرَهُ ** دعصاً من الرملِ في غصنٍ من البانِ )
____________________
(1/151)
البحر : سريع ( حُبكَ يا أحمدُ أضْناني ، ** يا قمراً في شخصِ إنسانِ ) ( يا وَرْدَةً أعْجلَها قاطِفٌ ، ** مرّ بها من بابِ عُثمانِ )
____________________
(1/152)
البحر : رمل تام ( لم أزَلْ أخْلَعُ في الحبِّ الرسَنْ ، ** وفُؤادي عندَ ظَبْيٍ مرْتَهَنْ ) ( وجُفُوني ساكِباتٌ دمْعَهَا ، ** والحشَا في حشوِهِ مني الحزَنْ ) ( منذُ أبصرْتُ هلالاً طالعاً ، ** يتثنّى بقوامٍ كالغُصُنْ ) 4 ( ميمهُ شفّ فؤادي في الهوى ، ** وبحاءٍ فيه قلْبي قد فُتِنْ ) 5 ( وبِميمٍ بعدهُ أقْلَقَني ، ** وبِدالٍ سلّ روحي من بدنْ )
____________________
(1/153)
البحر : هزج ( أعَدَّ النَّاسُ للْعِيدِ ** منَ اللّذّاتِ ألْوانَا ) ( وأعْدَدْتُ معَ الدّمْعِ ** لهُ راحاً ، وريحانَا ) ( فيا منْ تسمَعُ الدّنْيا ، ** إذا ما كان غضْبانَا ) 4 ( دعِ الهجْرَ الذي كانَ ** لَنا منْكَ ، كما كانا ) 5 ( فمَا أحْسَنَ بالمَعْشُو ** قِ أن يهجُرَ أحيانَا ) 6 ( غذا لم يكُنِ المعشُو ** قُ للعاشِقِ خوّانَا )
____________________
(1/154)
البحر : سريع ( أظهَرَ بعد الوصْلِ هِجرانَا ، ** وصَيّرَ العِلاّتِ أعْوانا ) ( يَعُدّ إحْساني ذُنوباً ، كما ** أعُدّ منه الذّنْبَ غُفرانا )
____________________
(1/155)
البحر : منسرح ( يا لَيلَةً بِتُّها أُسَقّاها ** ألْهَجَني طِيبُها بذِكْراهَا ) ( نأخُذُها تارَةً ، وتأخُذُنَا ** موتُورَةً نقتضِي ، ونَبداهَا ) ( نَغْلِبُها أوّلاً ، وتَغْلِبنا ، ** فنحنُ فُرسانُها ، وصَرْعاهَا ) 4 ( تَلْتَهِبُ الكَفّ مِنْ تَلَهّبِها ، ** وتَحسُرُ العَينُ أنْ تَقَصّاهَا ) 5 ( كأنّ ناراً بها مُحَرِّشَةً ، ** نَهابُها نارةً ، ونَغْشاهَا ) 6 ( كانَ لها الدّهرُ من أبٍ خَلَفاً ، ** في حِجْرِهِ صانَها ، ورَباهَا ) 7 ( في رَوْضَةٍ بكّرَ الرّبيعُ لها ، ** جاوَرَ حَوذانُها خُزاماهَا ) 8 ( لَنا رَواميشُ يُنْتَخَبْنَ لَنا ، ** تَظَلّ آذانُنا مَطاياهَا ) 9 ( وحَثْحَثَتْ كأسَها مُقَرْطَقةٌ ** لوْ مُنّيَ الحسنُ ما تعدّاهَا )0 ( تجمَعُ عَيني وعَينَها لُغَةٌ ، ** مُخالِفٌ لَفظُها لمعناهَا )
____________________
(1/156)
1( إذا اقتَضاها طَرْفي لها عِدَةً ، ** عرفْتُ مَرْدودَها بفَحواهَا )( ذي لُغَةٌ تَسجُدُ اللّغاتُ لها ، ** ألْغَزضها عاشِقٌ وعمّاهَا )
____________________
(1/157)
البحر : مجزوء الرمل ( أيها العاتبُ في الخمْ ** رِ متى صرتَ سفيهَا ) ( كنْتَ عندي بسوى هَ ** ذا منَ النصحِ شبيهَا ) ( لوْ أطعْنا ذا عتابٍ ، ** لأطَعْنا الله فِيهَا ) 4 ( فاصطبحْ كأسَ عقارٍ ** يا نديمي ، واسقِنيهَا ) 5 ( إنّي عندَ ملامِ ال ** ناسِ فيها أشْتَهيهَا )
____________________
(1/158)
البحر : سريع ( خلوْتُ بالراحِ أناجيها ، ** آخُذُ منها ، وأعاطيهَا ) ( نادمتُها إذْ لم أَجدْ صاحباً ** أرضاهُ أنْ يشْرَكني فيهَا )
____________________
(1/159)
البحر : منسرح ( يا لَيلَةً بِتُّ في دَياجيها ، ** أُسْقَى منَ الرّاحِ صَفوَ صافيهَا ) ( تدورُ بالسّعْدِ كأْسُنا عَجَلاً ، ** قد فُتّتَ المِسْكُ في نَواحيهَا ) ( ما تَشتَهي العينُ أنْ تَرى حسناً ، ** إلاّ رأتْهُ في كَفّ ساقِيهَا ) 4 ( وصِيفَةٌ كالغُلامِ ، تَصْلُحُ للأ ** مْرَينِ ، كالغُصْنِ في تَثَنّيهَا ) 5 ( في قُرْطَقٍ زانَهُ تَخَرْسُنُها ، ** قد عَقرَبَتْ صُدْغَها مَدارِيهَا ) 6 ( كمَّلها الله ثمّ قال لها ** لمّا استتمّت في حسنها إيها ! ) 7 ( لوْ قيلَ للحُسنِ صِفْ محاسنَها ، ** ما اسْطاعَ ضعفاً بذاك يحكيها ) 8 ( اشرَبُ كاساً من كَفّها ، ولها ** كأسُ سقامٍ في النّفسِ تُجريهَا ) 9 ( حتى إذا السّكْرُ كَفّ نَخْوَتَها ** ولانَ مِنْ بَعدِها حواشيهَا )0 ( وأمكَنَتْني منها مُخاتَلَةٌ ، ** مددْتُ رِفقاً كفي إلى فِيهَا )
____________________
(1/160)
1( فأعرضتْ عند ذاكَ ، وارتعدَتْ ، ** ثمّ تناولْتُها لأرْضِيها )( قالَتْ : لذا زُرْتَنا ؟ ! فقلتُ لها : ** يا أحسنَ الناسِ كلّهمْ تِيهَا )( لولا بلائي لما تجشمتُ أهْ ** والاً يُرى الموتُ في أدانِيهَا )4 ( ولا تعرضْتُ للحتوفِ بنَفْ ** سٍ كانَ بَعضُ الغرامِ يُسْليهَا )5 ( أهلاً وسَهلاً بمَنْ تَتَبَّعُهُ ** نَفسي ، ومن كانَ من أمانِيهَا . . )6 ( فبِتُّ في ليلةٍ نعمتُ بهَا ، ** ألْثُمُها تارَةً ، وأسْقيهَا )7 ( وأجْتَني الطيبَ مِنْ أطايبها ** وأُمْكِنُ النّفسَ مِنْ أمانِيهَا )8 ( سَقياً لذا الوَصْفِ حيثُ كانَ ، ولا ** سَقياً لدارٍ أقوَتْ مَغانيهَا )
____________________
(1/161)
البحر : سريع ( ما استَكمَلَ اللّذّاتِ إلاّ فتىً ** يشرَبُ ، والْمُرْدُ نَدامَاهُ ) ( هذا يفديهِ ، وهذا إذا ** نَاوَلَهُ القَهْوَةَ حَيّاهُ ) ( وكُلّما اشتاقَ إلى قُبلَةٍ ** مِنْ واحِدٍ ألْثَمَهُ فاهُ ) 4 ( سقْياً لدَهْرٍ كنتُ فيهِ لهمْ ** مُعاشراً ، ما كانَ أحْلاهُ ! ) 5 ( نَشرَبُها صِرْفاً ، ولم نَقْتَرعْ ، ** وشَرْطُنا مَنْ نامَ نِلْنَاهُ ! )
____________________
(1/162)
البحر : بسيط تام ( دعني منَ الدارِ ابْكيها ، وأرْثيها ، ** إذا خَلَتْ مِنْ حَبيبٍ لي مَغانيهَا ) ( ذرِ الرّوامِسَ تَمحو كُلّما دَرَسَتْ ** آثارُها ، ودعِ الأمطارَ تبكيهَا ) ( إنْ كانَ فيها الذي أهوَى اقمتُ بها ، ** وإنْ عداها فإنّي سوفَ أقْليهَا ) 4 ( لحق منزلةٍ بالتركِ منزلةٌ ** تعطلتْ من هوى ٍ عِلقٍ لأهْليهَا ) 5 ( أمكنتُ عاذلتي في الخمرِ من أذنٍ ، ** يُغني صَداها جَواباً مَن يُناديهَا ) 6 ( أقولُ لَمّا أدارَ الكأسَ لي قُثَمٌ : ** الآنَ حينَ تَعاطَى القَوْسَ بارِيهَا ) 7 ( يا ألْبَقَ النّاسِ كَفّاً حينَ يمزُجُها ؛ ** وحينَ يشربُها صِرْفاً ، ويسقيهَا ) 8 ( قد قُمتَ فيها على حَدٍّ يُوافِقُنَا ، ** وهكذا فأدِرْها بَينَنا ، إيهَا ! ) 9 ( إنْ كانَتِ الْخَمرُ للألْبابِ سالِبَةً ، ** فإنّ عَيْنَيكَ تَجري في مَجارِيهَا )0 ( في مُقْلَتَيكَ صِفاتُ السّحرِ ناطِقَةٌ ، ** باللفظِ واحدةٌ شتى معانيهَا )
____________________
(1/163)
1( فاشرَبْ لعلكَ أن تحظى بسكرتِها ، ** فالشّأنُ ، إنْ ساعَدَتْنا سكرَةٌ ، فيهَا )( ومخطف الخصرِ ، في أاردافِهِ عممٌ ** يَميسُ في حُلةٍ رَقّتْ حَواشيهَا )( إذا نَظَرْتُ إلَيهِ تاهَ عَنْ نَظَري ، ** فإنْ تزيدْتُ دَلاً زادني تِيها )4 ( عاطَيْتُهُ ، وضياءُ الصبْحِ مُتصِلٌ ** بظُلمَةِ اللّيلِ أوْ قد كادَ يُضويهَا : )5 ( كأساً ، كأنّ دبيبَ النملِ فترتُها ، ** لديغُها يَشْتَفي مِنْ نَفْثِ راقيهَا )
____________________
(1/164)
البحر : سريع ( أصْبَحَ فَضْلٌ ظاهرَ التّيهِ ، ** وذاكَ مُذْ صِرْتُ أُهاجيهِ ) ( للهِ شعري أيّ مفواهَةٍ ** لكلّ مَنْ دوني قَوافيهِ ) ( كم بينَ فضْلٍ منذُ هاجيتُهُ ** وبينَهُ قبلَ أُهاجيهِ ) 4 ( فالْحَمدُ لله ، وإنْ كنتُ لمْ ** أحفِلْ بقومٍ نصحوا فيهِ ) 5 ( رَضِيتُ أن يَشتِمَني ساقِطٌ ، ** شِسْعيَ خَيرٌ مِنْ مَواليهِ ) 6 ( وليسَ ذا أعجَبَ من ذاكمُ ، ** جاريَةُ النّطّافِ تُغريهِ ) 7 ( وآفةُ النطافِ مِنْ غضبةٍ ** أغضَبُها يَوْماً فآتيهِ ) 8 ( حتى إذا قُمْتُ على بابِهِ ** سَمّيتُ للنّاسِ زَوانيهِ )
____________________
(1/165)
البحر : بسيط تام ( لا تَفْرُغُ النّفسُ مِنْ شُغلٍ بدُنْياها ، ** رأيْتُها لم يَنَلْها مَنْ تَمنّاهَا ) ( إنّا لنَنْفَسُ في دُنْيا موليةٍ ، ** ونحنُ قَدْ نكتفي منها بأدْناهَا ) ( حذّرْتُكَ الكِبْرَ لا يعْلَقْكَ مِيسَمُه ، ** فإنّهُ مَلْبَسٌ نازَعْتَهُ الله ) 4 ( يا بُؤسَ جِلْدٍ على عَظْمٍ مُخَرَّقَةٍ ** فيه الخروقُ ، إذا كلمتَهُ تاهَا ) 5 ( يرى عليكَ بهِ فضْلاً يبينُ بهِ ، ** إنْ نال في العاجِلِ السلطانَ والجاهَا ) 6 ( مُثْنٍ على نفسِهِ ، راضٍ بسيرتِها ، ** كَذَبْتَ ، يا خادِمَ الدّنيا وموْلاهَا ) 7 ( إنّي لأمقُتُ نَفسي عندَ نخوتِها ، ** فكيفَ آمنُ مَقتَ اللهِ إيّاهَا ) 8 ( أنْتَ اللّئيمُ الذي لم تَعْدُ هِمّتُهُ ** إيثَارَ دنْيا ، إذا نادَتْهُ لَبّاهَا ) 9 ( يا راكبَ الذّنْبِ ، قد شابتْ مَفارِقُه ، ** أما تخافُ منَ الأيامِ عُقباهَا ؟ )
____________________
(1/166)
البحر : خفيف تام ( انقضتْ شرتي فعفتُ الملاهي ، ** إذْ رَمَى الشّيبُ مَفرِقي بالدّواهي ) ( ونَهَتْني النُّهَى ، فملتُ إلى العَدْ ** لِ ، وأشفقْتُ من مقالةِ ناهِي ) ( أيّها الغافِلُ الْمُقيمُ على السّهْ ** وِ ، ولا عُذْرَ في المُقامِ لِسَاهِ ) 4 ( لا بأعْمالِنا نُطيقُ خلاصاً ** يوْمَ تَبدو السّماءُ فوْقَ الجِباهِ ) 5 ( غيرَ أنّي على الإساءَةِ والتّفْ ** ريطِ راجٍ لِحُسْنِ عَفْوِ الله )
____________________
(1/167)
البحر : سريع ( كَمْ ليلةٍ قد بتُّ ألهُو بها ، ** لو دامَ ذاكَ اللهْوُ للاّهي ) ( حرّمها الله ، وحللْتُها ، ** فكيفَ بالعفوِ منَ اللهِ )
____________________
(1/168)
البحر : رجز تام ( قد أغتَدي ، والصّبحُ في دُجاهُ ، ** كَطُرّةِ البُرْدِ عَلامَتاهُ ) ( بيؤيؤ يُعجبُ مَن رآه ، ** ما في اليَآئي يؤيُؤٌ شَرواهُ ) ( مِنْ سُفْعَةٍ طُرّ بها خَدّاهُ ، ** أزرَقُ لا تكذِبُهُ عيناهُ ) 4 ( فلَوْ يرَى القانصُ ما يَراهُ ، ** فدّاهُ بالأمّ ، وقد فَدّاهُ ) 5 ( من بعدِ ما يَذهَبُ حِمْلاقاهُ ، ** لا يُوئِلُ المكّاءَ منكِباهُ ) 6 ( ولا جناحانِ تكنَفاهُ ** منهُ ، إذا طارَ وقدْ تَلاهُ ) 7 ( دونَ انْتِزاعِ السَّحرِ من حشاهُ ، ** لوْ أكثرَ التّسبيحَ ما نَجّاهُ ) 8 ( ذاكَ الذي خَوّلَنَاهُ الله ، ** تَبارَكَ الله الذي هَداهُ )
____________________
(1/169)
البحر : سريع ( مَنْ يكُ من حُبيكِ خِلواً ، فما ** أصبحتُ من حبيكِ بالخلْوِ ) ( يَقولُ ، والنّاطِفُ في كَفّهِ : ** مَن يَشتري الْحُلْوَ منَ الْحُلوِ ؟ ) ( فقلتُ : بعني منهُ ما أشتَهي ، ** فمرّ عَجْلانَ ، ولم يَلْوِ )
____________________
(1/170)
البحر : منسرح ( يا فضلُ قد أودعتني عظةً ، ** ما بَعدَها غَلَطٌ ، ولا سَهْوُ ) ( وَبرِئْتُ ممّا تَستريبُ بهِ ، ** فليَهْنِني بكَ ذلكَ البَرْوُ ) ( واقبَلْ أبا العَبّاسِ عُذْريَ منْ ** لَفْظِ الصّبيّ مَذاقُهُ حُلْوُ ) 4 ( إن ضاقَ عفوكَ ، وهوَ ذو سعةٍ ، ** عنّي ، فلَيسَ بواسعٍ عَفْوُ ) 5 ( أنتَ الذي ألِفَ السماحَ فَما ** غيرُ السماحِ لقلبِهِ لَهْوُ ) 6 ( تَغدو جميعَ العِرْضِ وافِرَهُ ** والمالُ مُعْتَصَرُ النّوى نِضْوُ )
____________________
(1/171)
البحر : منسرح ( ما لَقيَ الغالبِيُّ . . . ما لَقِيَا ! ** وضعتُ في نَزْعِ رُوحهِ يَدِيَا ) ( مَنْ سَلّطَ الله يا حُسَينُ عَلى ** مُهجَتِهِ شاعراً ، فقد خزِيَا ) ( ويلٌ لغلبونَ إنّهُ شَقِيَا ، ** فكيفَ بالذلِّ والبَلا رَضِيا ) 4 ( أشْرَبْتُهُ الرّعْبَ والْمَخافةَ ما ** بَقيتُ حيّاً لهُ ، وما بَقِيَا ) 5 ( والله ، واللهِ لا أكلِّمُهُ ، ** كيفَ كلامي الفتى وقد خزِياَ ؟ )
____________________
(1/172)
البحر : رجز تام ( يَمُوتُ منّي كلَّ يوْمٍ شَيُّ ، ** والجسمُ منّي ثابتٌ وحيُّ ) ( والْمَرْءُ يَبْلى نَشرُهُ والطَّيُّ ، ** وكم عسَى من أن يدوم الْحَيُّ ) ( وآخرُ الداءِ العَيَاءِ الكَيُّ ! ** )
____________________
(1/173)

المصدر: ملتقى شذرات


]d,hk Hfd k,hs

__________________
----------
حين يباغت النسيان هياكل الذكريات
المترامية على سفوح الوجدان
تنساب دمعة حزن على مهجة الحروف
ويتدثر الإحساس في صمت الأمكنة
ليداري وجع الفراق >>>>
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« أبو نواس | رسائل ماجستير اللغة والادب العربي »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أبو نواس Eng.Jordan دراسات وبحوث أدبية ولغوية 1 12-17-2012 08:57 AM
أكاديمية الشعر تُصدر ديوان الشاعر محمد بن فطيس المري Eng.Jordan أدبيات 0 04-06-2012 09:55 PM
حمل ديوان الشافعي Eng.Jordan كتب ومراجع إلكترونية 0 01-28-2012 12:20 AM
ديوان محمد محمود الزبيري Eng.Jordan كتب ومراجع إلكترونية 0 01-27-2012 11:50 PM
أصغر حيوان فقري في العالم ضفدع طوله 7,7 ملمترات مهند علوم وتكنولوجيا 0 01-15-2012 11:53 AM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 04:40 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73