تذكرني !

 





مقالات وتحليلات مقالات ..تقارير صحفية .. تحليلات وآراء ، مقابلات صحفية

نقطة البداية للرد على الغزو الثقافي

«أفكار ميديا» السورية : " قريش".. والكويتي نايف المطوع: " 99".. انطلقا في رحلة الألف ميل في الرد المناسب على الغزو الثقافي للناشئة وفي ما يمكن اعتباره ردا مباشراً وبنفس

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-22-2012, 03:10 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 17,441
افتراضي نقطة البداية للرد على الغزو الثقافي


نقطة البداية للرد الغزو الثقافي white.gif
نقطة البداية للرد الغزو الثقافي white.gif «أفكار ميديا» السورية : " قريش".. والكويتي نايف المطوع: " 99".. انطلقا في رحلة الألف ميل في الرد المناسب على الغزو الثقافي للناشئة وفي ما يمكن اعتباره ردا مباشراً وبنفس المستوى المطلوب، فطرحا بين أيدي الناشئة ومرتادي ألعاب الكومبيوتر، لعبة مبرمجة بتقنية مقبولة بعنوان " قريش".
هذه اللعبة تشكل في واقع أجيالنا الشابة نقطة بداية للدفاع عنهم لما يتعرضون له من تدمير مُنَسّق لتراثهم وتاريخهم عبر الألعاب المنتشرة في عالم الكومبيوتر .
كذلك في مجال حكايات الشخصيات الأسطورية التي تنقلها المجلات المصورة والتي أحيل كثير منها الى شاشة السينما بعدما أدمجت فيها بعض المؤثرات التشويقية. فقد ابتكر شخصياتها وموضوعاتها الكويتي نايف المطوع تحت اسم "99" كإشارة الى أسماء الله الحسنى، وقد لا قت نجاحل مقبولا بعدما تم نشرها باللغتين العربية والانكليزية في الأسواق الأميركية.
هذه الوسائط التوجيهية للناشئة واليافعين من الأجيال القادمة، رغم بداياتها المحودة إلا أنها تشكل منطلقا مهما في بدء عملية الرد العملي على ما تتعرض له نشائتنا من غزو لثقافتهم وتوجيههم بما يتنافى مع هذه الثقافة.
عن هذا الموضوع كتب الزميل "نور الدين الأعثر" في جريدة "الحياة" تعليقاً حول لعبة "قريش" وكتب الزميل أمان الله حسام حول شخصيات "99" في موقع الـ بي.بي.سي" ندرجها هنا لأهمية الموضوع.
وتحت عنوان «قريش»: لعبة لاستعادة التاريخ في صور التلاعب الالكتروني، كتب نور الدين الأعثر في جريدة الحياة في10/07/2007 :
تتلقف أيدي هواة الألعاب الإلكترونية في سورية بشغف اللعبة الافتراضية «قريش»، التي وصفها صُنّاعها بأنها «أول لعبة عربية برؤية إسلامية». وبات هواة الكومبيوتر على تماس مع لعبة مصنوعة بأيد عربية، تستطيع أن تنقلهم، عبر أساليب الترفيه الرقمي، إلى عالم الحروب والصراعات التاريخية التي شهدتها المنطقة عبر آلاف السنين.
ففي شركة «أفكار ميديا» السورية، انكبّ ما يزيد على 50 متخصصاً في مجال برمجة الكومبيوتر وتصميم ألعاب الفيديو، على مدى ثلاث سنوات على تطوير لعبة «قريش» في محاولة منهم لـ «تصحيح الصورة الخاطئة التي ارتسمت في أذهان الكثيرين عن العرب والمسلمين» على حد تعبيرهم.
وتحكي لعبة «قريش» عبر أربع مراحل متسلسلة زمنياً، عن الفترة الممتدة بين معركة «ذي قار» والظروف السياسية التي رافقتها في مرحلة قبل ظهور الإسلام، وصولاً الى فتح بيت المقدس مروراً بـ «حملة الأحزاب» على المدينة المنورة و»حروب الردة» والفتوحات الإسلامية في العراق وبلاد الشام وغيرها من المحطات الشهيرة في التاريخ العربي - الإسلامي. وصممت اللعبة لتضع اللاعب في «الظروف العسكرية والتكتيكية نفسها التي عاشها القادة الكبار مثل خالد بن الوليد وأبو عبيدة الجراح والعديد من الشخصيات الأخرى»، وليكون باستطاعته التحكّم بمصائر أربعة جيوش مختلفة، لكل منها تكتيكاتها القتالية وتنظيماتها العسكرية.
الترفيه وتحرير العقل
ويرى مصمّمو لعبة «قريش» أنها تحاول «أن تحرر العقل في عالم التسلية الذي تسيطر عليه الغريزة، لتصبح ببساطة بناءة لا هدّامة... لأن أكثر صناع التسلية الرقمية يميلون الى حقن جرعات متصاعدة من العوامل التي تحارب العقل بأسلوب مغرق في الأنانية والعنف والجنس والابتذال والعنصرية والمادية».
وتـندرج لعبة «قريش» في إطار ما يُعرف باسم «إستراتيجية الوقت الفعلي» Real Time Strategy، ويُديرها محرك ثلاثي الأبعاد جرت مواءمته ليتناسب مع خصوصيات تلك اللعبة. ولجأ المصممون إلى بعض المراجع التاريخية لإعادة بناء الأسلحة والمواقع التي تقتبسها أحداث اللعبة. ويمكن للاعب أن يحرك جيوشه ويدربها، ويؤمن ما يلزمها من موارد لإتمام مهمتها. كما تتميز بالجانب الاقتصادي الذي يفترض باللاعب الاهتمام به من اجل بناء دولة قوية. وتفرض اللعبة على اللاعب الاهتمام بحماية طرق التجارة، ومهادنة من لا يستطيع الانتصار عليهم، فيما يبني جيوشه في شكل سري عبر تغلبه على كل العوائق التي تمنعه من تحقيق ذلك. ولم ينس المطورون أهمية الاعتماد على الموارد الطبيعية كالماء مثلاً، الذي يجب توفيره للجيش دوماً، كما ربطوا بين الروح المعنوية للجنود ومهارات القائد ومدى خبرته في المعارك.
وفي لقاء مع «الحياة»، قال المشرف على اللعبة رضوان قاسمية: «حاولنا إظهار الجانب التاريخي الواقعي والمتفق عليه في الأغلب، وتركنا للاعب الفرصة لتكوين قناعاته الخاصة». كما أكّد أن الهدف الأساسي من اللعبة يتمثل في «محاولة إعادة الاعتزاز بالتاريخ العربي، ودعوة اللاعب الغربي ليلقي نظرة أعمق على تاريخنا وثقافتنا وتسامحنا، بعيداً من التعصب». وأوضح: «لا نتوقع ان تُنفّذ الشركات الغربية مثل هذه المواضيع عن تاريخنا وثقافتنا، لأن صورة الواقع العربي والإسلامي مرتبطة دائماً لديهم بالعنف وبالصراع والإرهاب والتخلف». ولفت إلى ان «معظم الألعاب الالكترونية المنتجة في الغرب تركز في مضمونها على إثارة الغرائز بطريقة مادية».
واستعانت الشركة المنتجة بالعديد من الممثلين البارزين في الساحة العربية. كما عملت على وضع ألحان خاصة تعكس الطابع العام لكل مرحلة من مراحل اللعبة. ويأمل المصممون بأن تنتشر اللعبة في الأسواق، باللغتين العربية والانكليزية.
وفي موقع الـ بي.بي.سي، كتب أمان الله حسام تحت عنوان : هل يزاحم جبار وبارئ أبطالا خارقين مثل سوبرمان؟
سوبرمان، الرجل الوطواط، الرجل العنكبوت، أفلام ومجلات مصورة (كومكس) تدور حول أبطال خارقين في الغرب يحاربون الشر في كل مكان.
ورغم شهرتها الواسعة في أنحاء العالم كأفلام تشويق وإثارة وفي شكل مجلات كرتونية مصورة فإن قليلين هم من يعرفون أن لها مرجعيات دينية مسيحية يهودية.
فكرة سوبرمان، حيث بدأت كمجلة مصورة، كانت من ابتكار شابين يهوديين مهاجرين من نيويورك هما سيجيل وشوستر عام 1933. وقال كاتب الكومكس الاشهر والفنان الامريكي الراحل ويليام ايزنر عن سوبرمان "(اليهود أرادوا) بطلا يمكنه حمايتنا من قوة لا تقهر، ولذا فإن (سيجيل وشوستر) ابتكرا بطلا لا يقهر".
كذلك فإن قصص بوكيمون اليابانية المصورة لها مرجعيات بوذية أو أخرى لديانات آسيوية.
والان يسعى لان يزاحم هؤلاء أبطال خياليون جدد أمثل جبار وبارئ ونورا وغيرهم من أبطال يجمعهم كونهم مسلمين في مجموعة قصصية مصورة جديدة تسمى الـ 99، في إشارة لأسماء الله الحسنى.
وتقوم الحبكة الفنية للقصص الكرتونية الجديدة على محطة رئيسة في التاريخ الإسلامي وهي سقوط بغداد على يد المغول في القرن الثالث عشر وتدمير مكتبة دار الحكمة الشهيرة وإلقاء كتبها في نهر دجلة.
وتقول القصة، التي لجأ فيها مؤلفها الكويتي نايف المطوع الحاصل على دكتوراه في علم النفس الاكلينيكي، إلى إعادة كتابة الحدث من خلال مزج التاريخ بالاسطورة، إن حراس دار الحكمة علموا بخطة المغول وأعدوا سائلا سحريا يسمى "ماء الملوك" ووضعوا به 99 من الاحجار الكريمة تمكنت بدورها من امتصاص العلوم والمعارف والحكمة من الكتب التي ألقيت في دجلة.
وجرى فيما بعد تهريب الاحجار من بغداد إلى غرناطة حيث بقيت هناك حوالي 150 عاما حتى سقوط غرناطة عام 1492 وهو ذات العام الذي انطلق فيه المستكشف كولومبس للعالم الجديد حيث وضعت الاحجار في عدة سفن وانتشرت في أنحاء العالم.
والان يتعين على 99 بطلا من 99 دولة الحصول على الاحجار قبل الاشرار من أجل امتلاك القوة والحكمة.
أما الرسالة التي يحملها أبطال الـ99 للعالم حسبما صرح المطوف لـ بي بي سي، فمفادها أن "المشكلة ليست في الإسلام وإنما في الاشخاص الذين أرادوا تسييس الإسلام لمصالحهم الشخصية. فأنا أردت في سلسلة الـ99 العودة إلى الثقافة والقيم والتاريخ الإسلامي لاستخرج منها أنبل الرسالات لان هذه في النهاية قيم إنسانية عالمية. الهدف للعالم غير الإسلامي هو إيصال فكرة مفادها أن ما يجمعنا كبشر هو أكثر مما يفرقنا".
وهل اكتفت مجلة الـ99 بالمرجعية الإسلامية أم أن الدين الإسلامي كان حاضرا في شخوصها وأفعالهم ؟
يؤكد المطوع أن الدين الإسلامي لم يكن حاضرا بل الثقافة الإسلامية، وأنه "ليس هناك ذكر للنبي أو الصلاة أو الصيام" في أحداث القصص.
بطل مقنع
لكن هل يمكن أن يكون البطل مقنعا دون أن ينتمي إلى دولة لها ريادة في العالم؟
بحماس يجيبني صاحب الفكرة بالايجاب، ويضيف "لانه يكفي أن ينتمي لفكرة لها ريادة في عالمنا".
وساق المطوع مثالا بقصص بوكيمون المصورة قائلا إن أبطالها بالعشرات وكل واحد منهم قادر على فعل شيء واحد فقط لكن بإمكانهم فعل الكثير مجتمعين، وهذا له علاقة بقيم الترابط والاتحاد.
انتقادات للـ99
يمول سلسلة الـ 99 مصرف استثماري بحريني يديره علماء دين، ومع ذلك فقد ظهرت بعض الانتقادات حول ما قيل عن تجسيد أسماء الله وصفاته وغير ذلك.
د. عبد المعطي بيومي، عميد كلية أصول الدين الاسبق وعضو مجمع البحوث الإسلامية في مصر قال لـ بي بي سي إنه "لا يجوز شرعا أن نسمي أحدا باسم من أسماء الله الحسنى لان هذه الأسماء على حقيقتها، ورغم أنها توجد لدى بعض الناس كأوصاف فيوصف أحدهم بأنه جبار ويكون الوصف مجازيا لأنه لا يتساوى مع جبروت الله، إلا أنه إذا أطلق إسماً لشخص فإنه يكون إسماً مشاكلاً لاسم الله عز وجل وهذا يعد استهزاء بالله.
وقد خرجت المجموعة القصصية الجديدة إلى الأسواق العربية أواخر العام الماضي وستوزع قريباً في الولايات المتحدة وأمريكا وتصدر باللغتين العربية والانجليزية.
سألت الطفل الكويتي سعود عبد العزيز الذي كان يتابع مجلة "ارتشي" المصورة عن رأيه في القصص الجديدة ومدى الاختلاف بينها وبين مجلات الكوميكس الاخرى.
قال سعود إنه أحب الـ99 كثيرا لانه لاول مرة يكون هناك أبطال من الخليج.
وأضاف سعود "أبطال الـ 99 أفضل لان جبار كان قويا لكن سوبرمان وغيره من الابطال يطيرون ويقومون بأشياء لاتصدق، لذا فإن الـ99 أقرب للواقع حيث يمكن أن يكون هناك أشخاص بقوة بطل مثل جبار".




عن مجلة دليل الكتاب


المصدر: ملتقى شذرات


kr'm hgf]hdm ggv] ugn hgy., hgerhtd

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« الصهيونية.. من «الجيتو» إلى التطهير العرقي | الاستراتيجية في المفهوم القديم »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القراءة هي البداية عبدالناصر محمود الملتقى العام 0 03-12-2012 07:56 AM
بريق لحظات البداية جاسم داود الملتقى العام 0 03-04-2012 01:23 AM
من واشنطن 2002 على قناة الجزيرة ..مؤسسة ممري ونقل صورة العرب للغرب Eng.Jordan مقالات وتحليلات 0 02-24-2012 08:35 PM
كتاب موسوعة البداية والنهاية كاملة لإبن كثير Eng.Jordan كتب ومراجع إلكترونية 0 01-27-2012 11:43 PM
بَنَيْتُ أمري على الصدق احمد ادريس شذرات إسلامية 2 01-15-2012 09:11 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:39 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73