تذكرني !

 




شذرات

العودة   ملتقى شذرات > شذرات أدبية > أخبار ومختارات أدبية

أخبار ومختارات أدبية اختياراتك تعكس ذوقك ومشاعرك ..شاركنا جمال اللغة والأدب والعربي والعالمي

الكتابة الشذرية تأتي من صاحب المزاج المتمرد لتلغي الحدود بين الأجناس الأدبية

أبها- مريم الجابر اللغة المتشظية في النصوص الأدبية هي طريقة للتعبير الذي يجمع كوكتيلا من الأجناس والأصناف الأدبية في خلطة أدبية فريدة يتهافت عليها المبدعون والمفكرون والفلاسفة للخروج

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-17-2013, 09:33 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,456
افتراضي الكتابة الشذرية تأتي من صاحب المزاج المتمرد لتلغي الحدود بين الأجناس الأدبية


أبها- مريم الجابر
اللغة المتشظية في النصوص الأدبية هي طريقة للتعبير الذي يجمع كوكتيلا من الأجناس والأصناف الأدبية في خلطة أدبية فريدة يتهافت عليها المبدعون والمفكرون والفلاسفة للخروج بنمط أدبي حر ينعم بلغة فارهة وأسلوب وفكر أدبي يجمع بين الأجناس الأدبية.
وقد اتجه العديد من الأدباء للكتابة الشذرية التي تعبر عن أسلوب ينم عن تصور ما للكتابة يعتنقه الكاتب ، و هو نابع عن رؤية للعالم والإنسان والأدب ، وليس ترفا أو لعبة فارغة من المضمون يمارسها الكاتب على هواه .
يرى الكاتب والناشر الأستاذ عبد الرحيم الأحمدي أن احمد الغزاوي في "شذارات الذهب" كان من أهم من كتبوا في الشذرات ،وهو يوجد قديم أيضا للمسعودي وقال إن هذا النوع من الكتابة برز قديما وهو عبارة عن خواطر وهواجس خاصة بالإنسان ،وهذا النوع من الأدب فن أصيل وتعبير موجز عن الذات يجمع بين العديد من الأجناس الأدبية وقد برز أيضا خلال هذه الفترة كنوع من التعبير عن الذات بطرق تجمع بين هذه الأشكال الأدبية المختلفة وتدمجها في طريقة واحدة تضم الثراء اللغوي والخيال الخصب وهناك العديد من المؤلفات التي وصلت إلى المتلقي بهذه الطريقة.
وأضاف الأحمدي أن هذه الشذرات وهي على اختلاف مراميها تجمع على سيادة المعنى وتؤكد على سطوة الفكرة بكثير من التركيز وتكثيف اللغة ،وهي قادرة على البوح بما في أعماق الروح لأنها صادرة عن ذات تفتت نفسها ، لان هذه النوع من الكتابة التي يمجد الفكرة ، و يهتم بخلخلة السائد وثبوتية الواقع في التعبير عن كنه الذات .


ويقول الشاعر جاسم الصحيح إن الكتابة الشذرية إحدى تقنيات الكتابة والتي منها الكتابة النسقية والتي تشمل كتابة انساق القصة والشعر والرواية والخاطرة والنثر بكافة أشكاله والكتابة النسقية هي الكتابة ذات الأجناس التي يمكن تحديد هويتها أما الكتابة الشذرية أو المتشظية فتموت فيها الأجناس الأدبية وتتحد في جنس ما لا يمكن تسميته وقد ظهر هذا النوع من الكتابة لدى المتصوفة في القرن الرابع الهجري .
وأشار الصحيح إلى أن هذا الأسلوب حير النقاد في تسميته بالشعر أو النثر فظهرت القصيدة النثرية وأضاف أن فكرة موت الأجناس الأدبية واختلاطها في نص واحد موجودة في تاريخ المتصوفة الذين كتبوا النثر الراقي الذي يضاهي الشعر وتفننوا فيه معتمدين على فكرة "كلما اتسعت الفكرة ضاقت العبارة "في قول النفري .


وأضاف أن النسقية تحدد الأنساق الأدبية أما الكتابة المتشظية تتحد في جنس أدبي واحد وقد وصل العديد من الفلاسفة لكتابة أسلوبهم بهذه الطريقة منهم نيتشه في كتابة "هكذا تكلم زرادشت "والتي لا يمكن أن تحدد هويتها أهي شعر أم نثر وكما رأينا في كتابات انسي الحاج وغادة السمان وأحلام مستغانمي وبعض كتابات محمود درويش "يوميات الحزن العادي "وفي "حضرة الغياب ".
وأشار إلى انه ليس هناك كاتب اعتمد الكتابة بهذه الطريقة في كل كتاباته وإنما هي في بعض كتابات المبدعين وحول موت الجنس الأدبي بهذه الطريقة ذكر قائلا: الجنس الأدبي لا يمكن أن يموت فوجود الجنس الأدبي في أي نص عملية تصنيفية للنص لا يمكن أن يسبب خلخلة مطلقة للكتابة ،فالكتابة الشذرية تأتي من مزاج الكاتب صاحب المزاج المتمرد الذي لا يريد أن يحبس داخل جنس أدبي، فيبدأ بخلخلة الأجناس وتحويلها إلى جنس واحد ويعتمد في ذلك على قدرته في خلخلة هذه الأجناس ولكن المتلقي لا يعرف تحديد الجنس الأدبي الذي ينتمي إليه النص ولكنه يقبل عليه برحابة صدر .




مبينا أن هذا النوع من الكتابة إضافة إبداعية وان معظم الكتابة الحديثة تنتمي لهذا الفن فمن فرط الحيرة في قضية الكتابة الفنية خرجت القصيدة النثرية وتناقض الكلمتين وهي دلالة على إمكانية توفر روحي الشعر والنثر في نص واحد .
الكتابة الشذرية تأتي صاحب المزاج 311045742443.jpg
جاسم الصحيح


وأضاف قائلاٍ: إنني منفتح على كل أشكال الكتابة ،فالكتابة تقوم على أساس الحرية فان لم يكن هناك حرية فلن يكون هناك كتابة ،ومن جملة الحرية حرية الشكل الذي يختاره الكاتب فلا يعتقل كاتب داخل نص وبقدر ما أتقبل الكتابة المفتوحة أتمنى أن يتقبل كتاب الشعر الحديث الكتابة الكلاسيكية ولا يمكن أن يلغي جنس أدبي جنسا آخر.
وأضاف الناقد وعضو هيئة التدريس بجامعة الملك خالد الدكتور عبدالرحمن المحسني أن هناك جنسين عامين يأزر إليهما الإبداع فيما أرى وهما جنس الشعر والنثر ولكل منهما خصائصه تتقارب أحيانا وتفترق أحيانا ولكن عصرنا شهد تداخلات ظاهرة بين الجنسين وهما يأخذان صورة منها التداخل الذي نراه لدى المبدع الواحد الذي يكتب بفنية عالية في جنسي الشعر والنثر كالذي نجده عند الرافعي مثلا في شعره وفي نثره مثل السحاب الأحمر وأوراق الورد والتي تكتسب من صفات النثر وترتقي إلى سمات الشعر وهو ما نجده عند غازي القصيبي في دواوينه الشعرية ورواياته النثرية ، ولا ضير في مثل ذلك والنوع الثاني من التداخل وهو التداخل الإبداعي في النص الواحد ،الذي يكتسب صفات الشعر والنثر،كالتداخل بين القصة القصيرة جدا والخاطرة الأدبية وقصيدة النثر إذ ترتقي بعض الخواطر الأدبية في تكثيف لغتها وأربطتها المرئية واللا مرئية وموسيقاها لتأخذ إبعادا فنية تقترب من قصيدة النثر وإشكالاتها.
والنوع الثالث قصيدة النثر ذاتها وعمرها الذي تجاوز القرن وهي تقتبس من جنسي النثر والشعر دون أن تستطيع المؤتمرات والنقاد أن يفصلوا أشكالها سوى بتسمية العمل نصا .
من جهته أضاف مدير إدارة المطبوعات العربية بوزارة الثقافة والإعلام بالرياض يوسف عبدالرحمن اليوسف أن هناك العديد من الكتب التي تتجه نحو هذه الطريقة من الأدباء في السعودية ممن يملكون ملكة الجمع بين هذه الأجناس المختلفة ورغم أننا في زمن التخصص، إلا أن هذه النوعية موجودة وان إدارة المطبوعات تمنحها الفسح الإعلامي كونها تجربة إبداعية للعديد من الأدباء الذين يحظون بملكة الجمع بين هذه الأجناس وطالما هي لا تخالف نظام المطبوعات فلكل أديب وكاتب أسلوبه الذي يستحسنه ويرى روحه الإبداعية فيه .
بينما رأي الأديب حسن الصلهبي ان المناهج النقدية الحديثة قد خلطت بين ما كان معروفا في السابق بأطره المحددة كالشعر والنثر مثلا فأصبح ما كان يمكن أن يصنف من الكتابات النثرية بأنه شعر ،ورغم أنهم ارتبكوا في بداية التسمية فأطلقوا عليها شعر منثور أو نثر مشعور إلا أن مجىء مصطلح قصيدة النثر قد أخرجهم من هذا المأزق إلى حد ما .
عندما حاولوا إيجاد بعض التسميات التي تؤطر هذه النوعية من الكتابات وإطلاق مصطلح كتابة متشظية لم يأت من فراغ وإنما هي دلالة عميقة تعبر عن التشظي الكبير الذي يعيشه الشباب والحيرة التي تعتريهم إزاء كل ما يجوب حياتهم من تناقضات، وهو منحى ايجابي عندما ننظر إليها بكونها تعبر عنهم بصدق ومن هنا يأتي دور النقاد في تتبع هذه الكتابات، ودراستها دراسة تأملية وتصنيفها ضمن الأطر اللغوية وما يشوبها من متغيرات ويجب الوقوف مع هذه الكتابات لأن الحياة بطبعها متغيرة ولا إيثار بشكل عن شكل آخر إلا بقوة التعبير عن الشعور الإنساني.
المصدر: ملتقى شذرات


hg;jhfm hga`vdm jHjd lk whpf hgl.h[ hgljlv] gjgyd hgp],] fdk hgH[khs hgH]fdm hga`vhj hg;jhfm hga`vdm a`vhj

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
الشذرات, الكتابة الشذرية, شذرات

« ظاهرة كتابة الشذرات... من نيتشه إلى كانيتي | الكتابة الشذرية »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مناورات ضخمة للجيش المصري قرب الحدود الليبية عبدالناصر محمود شذرات مصرية 0 11-25-2016 07:35 AM
الكتابة الشذرية Eng.Jordan أخبار ومختارات أدبية 0 01-17-2013 09:48 PM
النقد الشذري أو الكتابة الشذرية بين النظرية والتطبيق Eng.Jordan دراسات وبحوث أدبية ولغوية 1 01-17-2013 09:45 PM
المتغيرات السياسية والاجتماعية في الخليج ودورها في صقل الأجناس الأدبية الجديدة Eng.Jordan دراسات وبحوث أدبية ولغوية 0 11-20-2012 09:56 PM
اشتباكات عنيفة قرب الحدود الجزائرية الليبية احمد ادريس أخبار عربية وعالمية 0 04-01-2012 03:24 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 05:39 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68