تذكرني !

 





الملتقى العام مواضيع عامة

حذاء غاندي

أحمد الشقيري يحكى أن غاندي كان يجري للحاق بقطار وقد

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-29-2013, 10:15 AM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 17,400
افتراضي حذاء غاندي


أحمد الشقيري
يحكى أن غاندي كان يجري للحاق بقطار وقد بدأ القطار في السير وعند صعوده القطار سقطت إحدى فردتي حذائه... فما كان منه إلا أن أسرع بخلع الفردة الثانية ورماها بجوار الفردة الأولى على سكة القطار!.... فتعجب أصدقاؤه وسألوه "ما حملك على ما فعلت، لماذا رميت فردة الحذاء الأخرى " فقال غاندي بكل حكمة "أحببت للفقير الذي يجد الحذاء أن يجد فردتين فيستطيع الانتفاع بهما، فلو وجد فردة واحدة فلن تفيده"....
ما رأيكم في سرعة بديهة غاندي وفي حكمته؟
قواعد كثيرة تبنى على تلك القصة:
1- عدم الانشغال بتوافه الأمور... فما المشكلة في فقد حذاء؟ وإني لأتعجب ممن يذهب إلى مكة للعمرة فيفقد حذاؤه عند الخروج فيقضي كل طريق العودة في سب وشتم الأوضاع وأخلاقيات الناس وانتشار السرقة وتقصير الجهة الفلانية وووو.... هون عليك يا أخي... هو مجرد حذاء، فاحمد الله أن أنعم عليك بالقدرة على شراء غيره واحمده قبل ذلك أن أنعم عليك بنعمة المشي أصلا!. واعتبر فقدان الحذاء ابتلاء من الله لك واعتبره صدقة لمن أخذه وهون على نفسك.... فلا داعي لأن تضيع ما كسبته من حسنات العمرة في السب والشتم وبذاءة الحديث!
2- عدم الحزن على ما فاتك أو ضاع منك، فما كان قد كان ولن ينفع الندم على ما فات.
3- اتخاذ القرارات في الحياة بناء على المبادئ وليس على الشهوات والمزاج.... فتصرف الكثير من الناس في موقف مماثل هو الغضب والثوران بل ويمكن محاولة إيقاف القطار وتعطيل الناس من أجل حذاء الأخ.... ولكن غاندي وضع جانبا مزاجه واتخذ قراره بناء على مبدأ الإيثار... الإيثار لمن في القطار حتى لا يعطل مصالحهم والإيثار للفقير الذي سيجد الحذاء في يوم من الأيام فينتفع به.
4- تحويل المحن إلى منح... فلو اعتبرنا أن فقدان حذاء غاندي محنة له فقد حولها إلى منحة لغيره... فانظر وتأمل وطبق تلك القاعدة في حياتك.
5- سرعة البديهة وهي خصلة تجدها عند من اعتاد اتخاذ القرارات في الحياة بصورة عقلانية وبتأن... فعند الطوارئ تجد عقله مبرمجاً للتفكير بصورة صحيحة فيتخذ قراراته بصورة صحيحة وتلقائية.
*ملحوظة: السعادة الحقيقية هي في أن تعيش لغيرك وتضع مصالحك ورغباتك جانبا... أمر صعب أليس كذلك؟ ولكن من قال إن السعادة الحقيقية سهلة المنال؟!
المصدر: ملتقى شذرات


p`hx yhk]d

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« مصطلحات يجب أن تصحح | الحقيقة الواحدة والمتعددة! »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بريطاني يبتكر حذاء إلكترونياً سرعته 15 كيلومتراً للتغلب على زحمة المرور Eng.Jordan أخبار منوعة 0 08-25-2012 07:02 PM
ابن حذام بين الوهم والحقيقة Eng.Jordan دراسات وبحوث أدبية ولغوية 0 07-01-2012 12:18 PM
حذاء بخاصية ال gps لتحديد مكان الزوج والاطفال صباح الورد الملتقى العام 0 05-24-2012 02:13 PM
قطار اسمه غاندي Eng.Jordan مختارات أدبية 0 02-03-2012 02:59 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 03:37 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73