تذكرني !

 





بحوث ودراسات منوعة أوراق بحثية ودراسات علمية

مقياس موحد لقياس التخلف المعلوماتي في بلادنا

_

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 03-09-2013, 06:25 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,418
افتراضي مقياس موحد لقياس التخلف المعلوماتي في بلادنا

_ سامي عبد الكريم سليم



مقدمة

اثبتت وقائع القرن الحادي والعشرين عدم صوابية نظرية الفرنسي جان جاك سرفان شرايبر في كتابه "التحدي العالمي" والصادر في اول ثمانينات القرن الماضي. فكرة الكتاب تدور حول زوال فكرة العالم الامبراطوري الاميركي وبداية ما أسماه الكاتب " التحدي العالمي" عبر الثورة المعلوماتية. ويتابع الكاتب ان التقدم في الدول المتخلفة متاح عبر الثورة المعلوماتية القادمة ولا حاجة للمرور بعصر الثورة الصناعية. الا انني اظن ان الفرصة كانت متاحة لكي نحدث تنمية ما عبر المعلوماتية.

ان اجيال الشباب والاطفال سيصابون بالاحباط اكثر كلما اتسعت الهوة المعلوماتية مع مرور الوقت. وربما ان ازالة الهوة المعلوماتية هي طريق اصلح لازالتها في المجالات الاخرى وبالذات للخروج من زمن الازمة الحالي.


حالة دراسية

يستعمل كريم –وهو فتى في الرابعة عشرة من العمر – الانترنت ولديه في المنزل حاسوبين. كُلِف كريم التحضير لبحث عن الفضاء. وجد كريم على الانترنت مواد عدة تساعده في بحثه. سيقوم كريم بطباعة بحثه على الحاسوب ومن ثم طباعته ومن ثم تقديمه. هل ان الامر بهذه البساطة؟



الخلفية: بينما كان كريم يبحث واجه ابحاث لتلاميذ آخرين في دول متقدمة يكتبون عن تجربتهم في صناعة مركب صغير مع بعض تلامذة آخرين. أدى ذلك لشعوره بالإحباط لعدم تمكن ادارة مدرسته من توجيهه للقيام بتجارب مشابهة.


الوضع البديل: المدرسة تطلب من كريم نشر موضوع بحثه على الانترنت بعد ان تكون علمته كيف ينشر مستعمل الانترنت ابحاث المجموعات الطلابية على موقع الصف.


النتيجة: بحث كريم سيفيد اولاد آخرين ويبدأ اعتماد كريم على الانترنت كوسيلة انتاج لكل ما يكتبه. سيصبح من البديهي لكريم ان لا قيمة للبحث دون نشره. سوف يدخل كريم الى عالم الوجود الفعلي. سيتمكن كريم ومجموعة صفه من المنافسة بعد ان اصبح بامكانه استعمال الشبكة للانتاج. سيصبح فخورا ومؤمنا بامكانياته المستقبلية.


فلنفترض ان مدرسة هذا الفتى عودته على الانتاج بمنطق الشبكة. وان من ضمن الدروس المتعلقة بالمعلوماتية تم تدريبه على كيفية النشر وايجابياته. وانه الى جانب العلامة يوجد علامة للنشر. فلنفترض ان رفاق هذا الشاب يتشاركون بصناعة موادهم عبر عمليات البحث ومن ثم النشر. ان شاب يجد ما يبحث عنه منتج في آفاق أخرى ودول أخرى سيصاب بالاحباط. ان شاب يجد تجربته وتجربة جيله ورفاقه منشورة ومستعملة سيتمكن من المشاركة في التنمية حتى من دون قصد.


التخلف بالمطلق، التخلف المعلوماتي والتخلف الشبكي

انني اعتقد انه في يومنا هذا – عام 2004 - وبالنسبة لتجربة صغيرة او كبيرة- لاي مرفق في هذا العالم - و بغض النظر عن هدفها – هناك علاقة مؤكدة بين التطور المعلوماتي وبين مفهوم التطور الشبكي.


و لكي يفهم القارىء - المستعمل للانترنت والغير مختص - العلاقة بين التقدم المعلوماتي والشبكي, عليه المقارنة بين الموارد المعلوماتية او الشبكية المتاحة والمنتَجة من قبل تلاميذ في مدرسة خاصة تعتبر متقدمة معلوماتيا ( احدى المدارس الاميركية مثلا) ، مع تلك المواد المنتجة في مدرسة تعتبر مبتدئة او متخلفة معلوماتيا.



لا شك انه ان كانت الجهة تعاني من تخلف معلوماتي فبالتالي انها ستعاني من التخلف الشبكي والعلة هنا النقص في الموارد المعلوماتية. ولكن السؤال الآخر والمكمل هو: هل ان التخلف الشبكي هو مقياسي في تحديد التخلف المعلوماتي (وبالتالي التخلف بالمطلق)؟ وبالتالي كيف يمكن قياس التخلف الشبكي لجهة معينة؟



ورغم انني لن أضع البراهين التي تبين العلاقة بين المفهوم العام للتخلف من جانب والتخلف المعلوماتي من جانب آخر، فالعلاقة برايي واضحة. وبالرغم من ان مقاييس ومعايير التنمية تمتد على درجات ونشاطات عدة, فانني لن اتناول لاحقا سوى بعض اوجه تجارب دول شرق اوسطية وخليجية والتركيز على لبنان خاصة. أما سبب هذا الاختيار فهو وجود قدرة على الاستثمارلدى بعض هذه الدول وتجارب تنموية وتاريخية لدى بعضها الآخر. وبالمجمل ان اختياري هذا هو للمثال فقط وليس الحصر, والسبب الآخرلهذا الاختيار هو مجاورتي لهذه التجارب.





مقاييس التخلف الشبكي والمقياس الانتاجي



مقاييس التخلف الشبكي المستعملة والمتداولة حتى من قبل خبراء التنمية متعلقة بـ:



1- عدد المستعملين بالنسبة لعدد السكان

2- عدد المواقع

3- عدد أجهزة الكمبيوتر المربوطة على الشبكة العالمية



ولغير المختص اشرح هذه المقاييس: كلما قل عدد المستعملين للانترنت او عدد أجهزة الكمبيوترالمربوطة على الشبكة العالمية في دولة معينة يكون هناك حالة تاخر شبكي.



في منطقة الشرق الأوسط تعتبر الامارات العربية المتحدة الاولى من حيث عدد المستعملين للانترنت نسبةً لعدد السكان (على كل مئة مقيم في الامارات 35 يستعملون الانترنت) وتليها في ذلك اسرائيل. مع العلم بان هاتين الدولتين تتنافسان على الصدارة بخصوص المقاييس الاخرى المعروفة للتطور الشبكي. أما بالنسبة لعدد المواطنين, فإن الكويت تتصدراللائحة بخصوص عدد أجهزة الكمبيوترالمربوطة على الشبكة. مما يدل على ان هذه المقاييس غير كافية ولو انها معبرة بعض الشيء.



انني اعتقد ان الاساس لقياس التخلف الشبكي متعلق بمفهوم الانتاج على الشبكة وليس الاستهلاك فقط. ولغير المختص اشرح مفهوم الاستهلاك والانتاج على الشبكة: عند تصفح موقع على الشبكة نكون مستهلكين وعندما نصنع موقع يحتوي على معلومات او خدمات نكون منتجين. مثال على ذلك عندما نكتب في منتدى نكون منتجين او حين نعلق على خبر على احد الصفحات نكون منتجين.



والحقيقة ان الانتاج يخفي نسبيا عدد المستعملين والحواسيب ضمناًَ ولكن ليس دائما. واعني بالانتاج المعنى العددي اي كمية الصفحات والوثائق المنتجة على الشبكة من قبل موقع او مرفق او مجموعة مواقع تابعة لدولة. يمكن قياس هذه الاعداد تقريبيا على محركات البحث. (ان هذه المحركات لا تاخذ بعين الاعتبار كل محتويات المواقع دائما الا ان تجاهلها بشكل منهجي لجزء من المحتويات يجعل موضوع المقارنة في سيرورة التقييم ممكنا).



خلال بحثي عن هذا الموضوع اتضح لي ان منظمة الاسكوا دعت - خلال مؤتمرعُقِد في العام الماضي - قطاعات دول المنطقة الى زيادة كمية الإنتاج وزيادة عدد المواقع على شبكة الانترنت حيث ان اللغة العربية وهي اللغة السادسة عالميا من حيث عدد المتكلمين تنال المركز20 على مستوى عدد الصفحات المنتجة على الشبكة.







المقياس الانتاجي لبعض دول المنطقة



لقد قمت مؤخراً بقياس عدد الصفحات المنتجة والمتعلقة ببعض الدول والمستقبَلة على مواقع الانترنت والمربوطة باسم الدولة.وهنا اود ان اورد للقراء النتائج لبعض الدول المستهدفة بالمقالة جنباً مع دول اخرى بهدف المقارنة:




رمز المجال للدولة
الصفحات الحكومية
الصفحات التربوية
نسبة المستعملين للمقيمين
ملفات تربوية وحكومية من نوع PDF
PDFملفات لكل رمز الدولة

اميركا
17,000,000
24,000,000
60%
20,000,000
----

الامارات
.AE
50,000
60,000
35%
4,000
7,000

اسرائيل
.IL
167,000
700,000
30%
230,000
325,000

الكويت
.KW
12,000
12,000
25%
1,000
2,000

لبنان
.LB
25,000
45,000
10%
10,000
20,000

السعودية
.SA
55,000
65,000
10%
9,000
13,000

الاردن
.JO
35,000
17,000
10%
2,500
3,500

ايران
.IR
16,000
170,000
7%
16,000
25,000

مصر
.EG
100,000
45,000
7%
14,000
20,000






ملاحظات لقراءة البيانات الواردة
§ الجدول مرتب حسب نسبة المستعملين للانترنت للدولة بالنسبة لعدد المقيمين

§ للشرح وقراءة الجدول : عدد الصفحات للمواقع التربوية في مصر يساوي 45000 صفحة –عدد مستعملي الانترنت في دولة الكويت 25% بالنسبة لعدد السكان.

§ كثير من مواقع الدول لا يلتزم باسم الدولة ما عدا الحكومي والتربوي فاكثرها ملتزم

§ عدم الالتزام برمز الدولة بحد ذاته يعبر عن تخلف شبكي خاصة فيما خص الموقع الحكومي او التربوي ويعبر عن قلة تنظيم (او تعقيد) القطاع المعلوماتي المتعلق بالدولة المعينة –كما يعبر عن مسؤولية الدولة او الجهة المعتمدة للتنظيم فيما خص التنظيم للقطاع.

§ جميع الجهات تشارك بمواقع غير مربوطة بالدولة لذلك المقارنة باستعمال رمز الدولة معبر –

§ تم استثناء المواقع ذات الطابع التجاري .com والمواقع .NET و .ORG لاسباب عدة لن نوردها هنا

§ قمت بقياس عدد ملفات الPDF على المواقع الحكومية او التربوية كمثال بسبب قياسية استعمالها كملفات مواقع بشكل احترافي – واوردت عدد ملفات PDF لرمز الدولة للمعلومات فقط.

§ لم تحتسب الصفحات التي تحتاج الى اشتراك خاص للدخول الى الموقع بل فقط الصفحات المتاحة للزائر المتصحف

§ هناك دائما خلاف حول تحديد نسبة المستعملين في الاحصاءات المتعلقة بالشبكة ولكن الارقام المعروضة قريبة جدا من الواقع.

ان حالة انتاجية دولة اسرائيل على المستوى الشبكي مرتبط بالترشيد العام للتنمية المعلوماتية والموجود في هذه الدولة. ولكن الانتاجية الشبكية في اسرائيل مرتبطة بقدم التجربة قياسا على الدول الاخرى في المنطقة، ومرتبطة ايضا بالاستثمار والعطاءات المقدمة - في مجال الانترنت - من اميركا والذي تم حتى قبل دخول الانترنت بالمعنى الواسع في اول التسعينات. ومثال على ذلك فان مكتبات ومراكز ابحاث الجامعات الاسرائيلية كانت جزء من شبكة واسعة دولية في آواخر الثمانينات واوائل التسعينات,اي قبل ثماني سنوات على الاقل من دخول الانترنت الى المنطقة. ان اغلب الانتاجية في اسرائيل والواردة في الجدول السابق متعلقة بالمواقع التربوية.
الانتاجية على الشبكة بقياس عدد السكان ( فقط للمواقع التربوية اوالحكومية او ملفات PDF )

الدولة
الرمز
عدد الافراد للصفحة الواحدة ( المواقع التربوية فقط)
عدد الافراد للصفحة الواحدة ( المواقع التربوية اوالحكومية)
عدد الافراد لملف PDF واحد

اميركا
15
10
15

الامارات
.AE
50
27
750

لبنان
.LB
78
50
350

الاردن
.JO
294
96
2,000

الكويت
.KW
208
104
2,500

السعودية
.SA
385
208
2,778

ايران
.IR
412
233
4,375

مصر
.EG
1,622
503
5,214

ملاحظات لقراءة البيانات الواردة

§ الجدول مرتب بحس عدد الافراد للصفحة الواحدة بحساب المواقع الحكومية اوالتربوية معا.

§ المشمول بالحساب هو صفحات المواقع الحكومية والتربوية فقط. – بالإضافة إلى ملفات ال PDF

§ للشرح وقراءة الجدول : كل 78 فرد في لبنان انتجوا صفحة تربوية واحدة على الانترنت – وكل 2500 فرد في الكويت انتجوا ملف PDF واحد – كل 96 اردني انتجوا صفحة حكومية او تربوية على الشبكة
§ كنت اتمنى تضمين المجال .org ولكن حصره حسب الدولة كان صعبا.
§ تم اضافة اميركا على الجدول للبيان والمقارنة

نتائج مباشرة من الجدول السابق:

§ ان الانتاجية على الانترنت غير متناسبة مع نسبة المستعملين ( نسبة المستعملين في الكويت عالية مقارنة بلبنان وانتاجية لبنان اعلى)
يمكن الى جانب مقياس الانتاجية المعبر عنه بمقياس عدد الافراد للصفحة الواحدة, اقتراح عدد المستعملين على الشبكة وليس عدد السكان بالنسبة لعدد الصفحات. وبذلك يصبح الجدول السابق كالتالي :
الانتاجية على الشبكة بقياس عدد المستعملين ( فقط للمواقع التربوية اوالحكومية او ملفات PDF )
الدولة
الرمز
عدد مستعملي الشبكة الذين ينتجون صفحة واحدة - صفحة تربوية
عدد مستعملي الشبكة الذين ينتجون صفحة واحدة - تربوية او حكومية
مستعملي الشبكة الذين ينتجون ملف PDF واحد

اميركا
15
6
10

لبنان
.LB
8
5
35

الاردن
.JO
29
10
200

الامارات
.AE
18
10
263

السعودية
.SA
38
21
278

ايران
.IR
33
19
350

مصر
.EG
130
40
417

الكويت
.KW
52
26
625
ملاحظات لقراءة البيانات الواردة في الجدول السابق
§ الجدول مرتب بحسب عدد lمستعملي الانترنت لكل ملف PDF مصنوع ومنشور. المشمول بالحساب هو صفحات المواقع الحكومية والتربوية فقط. –
§ للشرح وقراءة الجدول : كل 38 مستعمل للشبكة في السعودية يصنعون صفحة تربوية واحدة على الانترنت – وكل 26 مستعمل للسبكة في الكويت صفحة واحدة ( حكومية او تربوية) – كل 200 مستعمل للانترنت في الاردن يصنعون ملف PDF واحد على موقع حكومي او تربوي.
§ كنت اتمنى تضمين المجال .org ولكن حصره حسب الدولة كان صعبا.

تجربتي في عالم المعلوماتية
اعمل في مجال المعلوماتية منذ خمسة عشر عاما. اعتقد ان نتائج التجربة الشبكية - في دولنا - حتى الامس القريب كانت سيئة. حتى ان ثقافة المشاريع والمعلوماتية – ما خلا القليل- كانت مبالغ بها بالنسبة لحجم الاستثمار قياسا للنتيجة. بعض المواقع الوزارية بعض الدول تحتوي على خمس صفحات رغم الاستثمار المعلوماتي في تلك الوزارات.
وللمثال أود ان اوضح بانه خلال زيارتي طوال سنوات لاحد المراكز الممكننة كنت ارى حوالي ثلاثين حاسوب متطور تستخدم كمحطات عمل في ذلك المركز. اما نسبة انتاجية الوقت الفعلي على تلك الحواسيب فكانت اقل من واحد بالمئة من وقت تشغيلهم الفعلي. مع العلم انه قد تم تغييربعض هذه الحواسيب مرتين خلال هذه المدة والنسبة الإنتاجية بقيت على حالها.
اما مؤخراً وفي السنوات القليلة السابقة فقد انطلقت مناقصات الدرجة المعلوماتية الأعلى: الا وهي النشر والانتاج العملي باستخدام الشبكة العالمية ، وتسخير الشبكة للمشاركة. ان هذا المفهوم بحاجة لشرح تفصيلي.
ان النشر على الإنترنت لا يعني ان يكون لجهة ما موقع على الشبكة فحسب, ربما هذه هي نقطة البداية. بل هو نشر الجهة كعملية انتاج كلي على الانترنت. مثالاً على ذلك: مواقع اهم الصحف العربية – باستثناء واحدة او اثنتين - تحتوي على مئات او آلاف الصفحات فقط. الواقع المعلوماتي الداخلي والجرد الحقيقي لهذه المؤسسات الصحفية يحتوي على مخزون معلوماتي يساوي مئات آلاف وربما ملايين الصفحات الاكترونية, بينما المتوفر منها للعموم على الشبكة هو بالآلاف. فالنشر لهذه الجهة انتفى وبقي الظاهر والقيام بالواجب الشكلي.

اورد لاحقا بعض اعداد الصفحات المنشورة على مواقع صحف عربية او مواقع اخبارية مقارنة بصحف اوروبية واسرائيلية.
4,000
اسرائيل - يدعوت احرونوت - القسم العربي

100,000
اسرائيل - يدعوت احرونوت - القسم العبري

100,000
اسرائيل - جيروزالم بوست

500
اسرائيل - وكالة انباء اسرائيل

250,000
فرنسا - لوموند

300,000
المانيا – در سبيغل

50,000
الامارات - البيان

800
الكويت – القبس

500
الكويت – الراي العام

8,000
الكويت – وكالة النباء الكويتية

2,000
لبنان- السفير

10,000
لبنان- الحياة

70,000
مصر – الاهرام

100,000
قطر - الجزيرة

15,000
الاردن – ارابيا






ملاحظات لقراءة البيانات الواردة

§ المشمول بالحساب هو صفحات المواقع حسب استقراء واحصاء Google

§ اختيار المواقع هو للمثال ولا يعبر الا عن متابعتي الشخصية لهذه المواقع

§ اهم موقع عربي يقترب من مثيلاته في الدول الغربية – معدل 30% - المثال بمعنى عدد القراء او المشاهدين للواسطة الاعلامية وليس معنى متصحفي الانترنت

§ اكثر المواقع الاخبارية التابعة للصحف العربية متخلفة شبكيا مقارنة لاكثر المواقع الاسرائيلية والغربية

§ احد المواقع الاسرائيلية الموجهة للعالم العربي تتعدى بكمية نشرها اكثر الصحف العربية ما عدا قلة
الوضع الحالي والمسؤولية بالنسبة للتنمية المعلوماتية
لا يعاني الغرب – محرك ومنمي المعلوماتية والشبكة العالمية – من تخلف معلوماتي لا في قطاعه الخاص ولا في قطاعه العام. الغرب وحده لن يستطيع تطوير مقاييس التخلف الخاص بنا لعدم اختباره او معاناته لهذا الموضوع. يجب علينا دراسة وتحليل وتقييم مواضيع التخلف بانفسنا والبدء منه. اننا نعاني من تخلف على مستوى معلوماتي وشبكي وهذا هو ملخص الوضع الحالي. اما الاسباب والمسؤولية فتعود للجميع: المشرع والاداري وقطاعات مجتمعاتنا الاهلية والتربوية والمهنية كلها, الجميع مسؤول بدرجة او باخرى.
تختلف النسبة في مقدار المسؤولية من بلد الى آخر كما تختلف مشاركة مكونات كل قطاع. كما انني من جه أخرى أشعر بذات المسؤولية لمعرفتي بالوضع وعدم اخباري الآخرين بذلك.
ومرة أخرى لنأخذ لبنان مثالاً على ذلك:

à لجان التربية والمعلوماتية في البرلمان مسؤولة اكثر من لجنة الزراعة لتخصصها بالتخطيط التربوي والتوجيه المعلوماتي

à رئيس مجلس النواب مسؤول اكثر من رئيس لجنة الاتصالات لقيادته المجال التشريعي منذ فترة طويلة ولاطلاعه الدائم لتجارب الدول الاخرى.

à مجلس الانماء والاعمار ولجان التخطيط العام مسؤولون اكثر من وزير الثقافة لعلمهم بالوضع ولاطلاعهم بالتفصيل على مشاريع شبيهة للتطوير المتعلق بالمدن في دول أخرى.

à وزارة الاتصالات مسؤولة اكثر من وزارة السياحة لقدرتها على تغيير التسعيرة وتعديل القوانين المعيقة ولقدرتها على ربط الجهات التربوية الغير قادرة على الدفع وبناء الشبكات ( انني أؤكد هنا ان تغيير التسعيرة وزيادتها وربط المراكز التربوية العامة ممكن مع المحافظة على الواردات الحالية للوزارة او حتى زيادتها)

à نقابة المهندسين مسؤولة اكثر من نقابة المحاسبين او الاطباء لوجود مئات الاختصاصيين فيها وللجان عدة تهدف الترشيد والتنمية.

à جمعيات المعلوماتية مسؤولة اكثر من جمعيات دور النشر لعلة الاختصاص.

à جمعيات المدارس في بيروت مسؤولة اكثر من جمعيات مدارس الهرمل لكثرتها وقدرتها .

ان درجة مشاركة نسبة المسؤولية تتغير ايضا حسب البلدان – كما ذكرت سابقا - فالقطاع المهني والتربوي الخاص وجمعية الناشرين ( مثالا) في لبنان تتحمل مسؤلية اكثر من القطاعات الموازية لها في دولة الكويت. الدولة ولجان التخطيط في الكويت تتحمل اكثر من مثيلاتها في لبنان بسبب تمركز اكثر القطاعات الكويتية خلف مفهوم الدولة بنسبة أعلى بكثير منه في لبنان.

العلاقة بين حجم الدين والتخلف المعلوماتي

ان حجم الدين لا يؤدي الى تخلف معلوماتي. حتى انه لا يوجد علاقة بين حجم الدين بالفرد والتخلف المعلوماتي. فاسرائيل والسويد ونيوزيلندا دول عليا في ترتيب حجم الدين بالنسبة للفرد والتخلف المعلوماتي غير موجود في هذه الدول. نعم هنالك علاقة محدودة بين نسبة الدين للفرد قياسا على الناتج المحلي على الفرد وبين التخلف المعلوماتي ولكن العلاقة هنا غير مباشرة. وقد بينت في مجال آخر مثالا يبين محدودية هذه العلاقة – فلبنان مثلا ينتج اكثر من الامارات والكويت على الشبكة رغم ان نسبة الدين للفرد قياسا على الناتج العام للفرد اعلى في لبنان منها في كل من الدولتين.



ملاحظة: من مراقبة البيانات المالية المتعلقة بالدول تبين أن نسبة الدين للفرد قياسا على الناتج المحلي للفرد يؤدي الى تخلف معلوماتي فقط في الدول ذات الناتج المحلي للفرد المنخفض جدا وفي الحالات الاخرى ليس هناك اي علاقة تؤثر في هذا الموضوع.

الاسباب الموجبة للتخلف الشبكي
قبل البدء بسرد الاسباب التي اوجبت التخلف اعيد تاكيد انه ليس هنالك اية علاقة بين كبر حجم الدين للفرد والتخلف الشبكي بالمعنى الانتاجي. وبغض النظر عن المسؤول فالاسباب - و بعضها مشترك لمجالات تخلف اخرى -هي التالية واورد بعضها دون ترتيب:


à الحروب والصراعات العسكرية والدمار لمختلف القطاعات.

à استشراء الفساد الاداري في موضوع المشاريع والمناقصات

à الكلفة العالية للاتصالات

à عدم ايراد مقاييس الانتاج والمساهمة برفع التخلف المعلوماتي في نصوص المناقصات ودفاتر الشروط

à عدم استشارة الجهات الطالبة للمشاريع لجهات التخطيط داخل او خارج حدود الوطن

à مشاركة جهات التخطيط فقط بالشكل للمشاريع المطلوبة

à نظر المخططين في الموضوع المباشر للمشاريع دون الربط مع المفهوم الواسع للتنمية

à تقديم التخطيط بالمعنى البنية التحتية على التخطيط الجيلي.

à عدم متابعة ادارات التخطيط المركزية للمشاريع بعد تنفيذها وعدم تقييم التجارب بمنطق التدقيق بل بمنطق المراقبة على الوثائق الورقية والمراسلات.

à عدم اعتماد التخطيط على مقاييس للتدقيق اللاحق ومتابعة الجودة للمنتجات.

à عدم محاولة مراكز التخطيط قياس مواضيع التخلف المعلوماتي و عدم اصدار تقارير ارشادية لتطوير التجربة لتستعمل بشكل عام.

à تركيز المسؤول على السياسة والاستزلام والحصة الخاصة به في القطاع الوظيفي وانشغاله بها دون الاهتمام بالتخطيط للمستقبل

à التفكير بالمعلوماتية للمعلوماتية وللمشاريع وللبزنس والشكل المعاصر بدل ان المعلوماتية للتطوير

à وضعية حالة الانتظار( الدائمة) وحالة المؤقت وتصريف العمل حتى نرى ما سيحدث بعد التمديد و التجديد و الانتخابات القادمة الخ..

à تركيز السياسي على اختيار الممثل الوفي له في مختلف القطاعات بدل البحث عن التفكير التخطيطي

à التفكير بالمهنة بمنطق اعادة الانتخاب او التعيين اكثر من منطق التطوير – عبر مفهوم الاستزلام

à سيطرة السياسة والمحاصصة والطائفية والقبلية على القطاعات المهنية والتربوية بحيث ياتي تطوير الحرفة في مستوى متاخر على السياسي.

à سيطرة بعض عدم المختصين على عقد ومراكزالتطوير المعلوماتي والواجهة المعلوماتية في بعض البلدان بهدف تعبئة بعض المناصب مستقبليا بدل تحويل التخطيط في التطوير المعلوماتي الى اهله من التربوين والحرفيين

à عدم وعي العامة للموضوع وبالتالي عدم توجه السياسي له

à عدم تطوير المفاهيم المصاحبة للتطوير المعلوماتي من شبكات للربط بين الدول العربية وبمعنى أخر عدم تطوير بنى المعلوماتية التحتية من تجهيزات او بشر وبالتالي الاعتماد على الربط الدولي العالي الكلفة.

à عدم اعتماد الجامعة العربية مقاييس جديدة للتجارب المعلوماتية واكمال تجارب قديمة بنفس النهج السابق.

à عدم تقديم مؤسسات الالكسو والانسكووالتربوية العربية نصائح وارشادات مع خلو المكان والتشريع وخاصة بالنسبة للقطاع التربوي المعلوماتي والشبكي.

à احتساب المعلوماتية كشق فخري وتسويقي في المدارس بدل اعتماده وسيلة تنموية ونقل التجارب احيانا وعد الحواسيب بدل استثمارها

à السياسة الخاطئة في تسعير
http://arabcin.net/modules.php?****=...ticle&sid=1133
المصدر: ملتقى شذرات


lrdhs l,p] grdhs hgjogt hglug,lhjd td fgh]kh

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« الجرائم المعلوماتية | أمن المعلومات »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مقياس بار- أون لقياس الذكاء العاطفي Eng.Jordan بحوث ودراسات تربوية واجتماعية 0 12-01-2016 03:21 PM
زلزال عنيف يضرب وسط إيطاليا بقوة 6.6 على مقياس ريختر Eng.Jordan أخبار منوعة 0 10-30-2016 10:49 AM
مقياس الإسلاموفوبيا في فرنسا عبدالناصر محمود المسلمون حول العالم 0 04-26-2015 06:53 AM
جهاز جديد لقياس السكر بدون عينة دم عبدالناصر محمود الملتقى العام 0 12-12-2013 09:26 AM
تطبيق نماذج صفوف الانتظار لقياس جودة الخدمة البنكية Eng.Jordan بحوث الإدارة والإقتصاد 0 03-13-2013 04:15 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:32 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68