تذكرني !

 





الرقابة المالية في الدولة الإسلامية

أرست الشريعة الإسلامية قواعد الرقابة المالية الإسلامية والتي تطورت مع دول الخلافة المزدهرة، فأصبح لها أجهزة ودواوين تباشر رقابة فاعلة ومستمرة على مالية الدولة وحمايتها من العبث والضياع بجانب الرقابة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 03-12-2013, 02:47 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,456
افتراضي الرقابة المالية في الدولة الإسلامية



أرست الشريعة الإسلامية قواعد الرقابة المالية الإسلامية والتي تطورت مع دول الخلافة المزدهرة، فأصبح لها أجهزة ودواوين تباشر رقابة فاعلة ومستمرة على مالية الدولة وحمايتها من العبث والضياع بجانب الرقابة الذاتية التي غرستها العقيدة الصادقة في نفوس المسلمين، وذلك في ظل اقتصاد إسلامي مميز عن النظم الاقتصادية المعاصرة، ورغم الفارق الكبير بين النظم الإدارية والمالية في الدولة الإسلامية وما آلت إليه هذه النظم الآن في الدولة الحديثة، إلا أن الدراسة المقارنة لنظم الرقابة المالية تبين لنا أن نظم الرقابة المالية التي باشرها ديوان المكاتبات والمراجعات وديوان الأزمة ووالي المظالم والمحتسب بالإضافة إلى نظم الضبط الداخلي المتبعة في دواوين الأموال، أحكمت الرقابة على موارد بيت المال ومصارفه·
وأن هيكل هذه الرقابة وتنظيمها الفني وما اتبعته من أساليب ووسائل لم يكن قيداً على حرية الآمرين بالصرف فضلاً عن عدم وجود تكرار أو تعدد فيما بينها، ولم تحمل الدولة تكاليف باهظة تكون عبئاً على ميزانيتها وتستنفد الوفورات التي يُرجى تحقيقها من القيام بالعمل الرقابي·
فقد كانت لهذه الرقابة المالية في الإسلام سمات مميزة تنطوي على قواعد وأسس ومبادئ عامة تصلح للتطبيق العملي في الدول الإسلامية الآن وتفوق في سائر جوانبها الرقابة المطبقة في عدد من الدول الحديثة·
هذا ما أكدته رسالة الباحث عبدالرحمن محمد بدوي عضو مركز التدريب والدراسات الصحفية بالأهرام والتي نال عنها درجة الدكتوراه بمرتبة الشرف الثانية في جامعة الأزهر وموضوعها <الرقابة المالية في الدولة الإسلامية ـ من عهد الرسول صلى الله عليه وسلم إلى نهاية الدولة العباسية>·
وتكونت لجنة المناقشة من فضيلة الدكتور <نصر فريد واصل> مفتي مصر السابق، والدكتور <محمد أحمد الدهمي> الأستاذ بكلية الشريعة والقانون، والدكتور <رمضان السيد> رئيس قسم الشريعة الإسلامية بجامعة الإسكندرية·
بادئ ذي بدء يُعرف الباحث الرقابة لغة: هي المحافظة والانتظار، فالرقيب يعني الحافظ والمراقب، والرقيب: هو الحافظ الذي لا يغيب عنه شيء والرقيب من يلاحظ أمراً ما، والرقيب: الحارس، والرقيب من الجيش: الطليعة وجمعه رقباء·
والمراقب: من يقوم بالرقابة، والرقيب: اسم من أسماء الله الحسنى، ومعناه الحفيظ الذي لا يغفل أو الحاضر الذي لا يغيب، ومن مجموع النصوص القرآنية يتضح لنا أن معنى الرقابة: الدعاية، أو الحفظ، أو الانتظار، والتي تقوم مقام التعريف لها شرعاً وتتمثل الرقابة في الذاتية، والإدارية، والشعبية·
واشتملت الرسالة على مقدمة، وباب تمهيدي، وثلاثة أبواب، لكل باب ثلاثة فصول ويتضمن كل فصل ثلاثة مباحث مع ذكر الخاتمة والتوصيات· وذلك بذكر نماذج لكل عصر في تلك الفترة التاريخية المهمة في الدولة الإسلامية· تحدث الباحث في الفصل التمهيدي عن أنواع الرقابة المالية والتي تتضمن الأنواع الحديثة للرقابة مثل: الرقابة الداخلية في الإسلام، الرقابة السابقة في الإسلام، والرقابة اللاحقة في الإسلام، وكذلك رقابة الآداب، الرقابة الشعبية، الرقابة الإدارية مع بيان مزايا الرقابة المالية في الإسلام·
أما الباب الأول فتناول أساليب الرقابة المالية في الدولة الإسلامية،والنظم المعاصرة ويشتمل هذا الباب على ثلاثة فصول حملت العناوين التالية: مجال الرقابة المالية في الدولة الإسلامية، تطور النظام المالي الإسلامي، أصول الرقابة المعاصرة، حيث تناولت هذه الفصول الإيرادات الدورية في الإسلام <الزكاة، الخراج، الجزية، العشور>، والموارد غير الدورية، النفقات الإسلامية والتي عني بها الإسلام بعد أن اتسعت الفتوحات الإسلامية، حيث صار هناك أربعة بيوت للمال <بيت مال الصدقات، بيت مال الخراج، بيت مال الخمس، بيت مال اللقطات والتركات>·
أما الباب الثاني فيناقش رقابة السلطات الإدارية، حيث يستعرض في فصوله الثلاثة الرقابة في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم ـ والخلفاء الراشدين من بعده ـ والدولة الأموية، والدولة العباسية ـ وعصر النهضة الفقهية فيها وتطوير علمائه لأمور مستحدثة في شأن الرقابة المالية، عهد التقليد في القرنين الرابع والخامس الهجري، حيث شاب نظام الرقابة المالي قصوراً عن متابعة تطور النظم المعاصرة·
وفصَّل الباب الثالث نظم الرقابة من جهات مستقلة والمخالفات التي تكشف عنها والسبيل إلى إصلاحها، حيث تناول الباحث ولاية الحسبة مبيناً أدلة مشروعيتها، نشأتها وتطورها، شروط المحتسب واختصاصه وأوضح درجات الاحتساب ثم تناول ولاية المظالم وحقيقتها وأهدافها والفرق بين ناظر المظالم والقاضي·
وانتقل بعد ذلك إلى الرقابة الشعبية ممثلة في أهل الشورى وبيان مدى التزام الحكام بعد الرسول صلى الله عليه وسلم، بنتيجة الشورى ونطاقها وطريقتها ومجالها ودور أهل الشورى في الرقابة المالية·
كما تحدث الباحث عن المخالفات التي تكشف عنها الرقابة والسبل إلى إصلاحها، حيث تناول مشروعية التعزير بالعقوبات المالية، المصادرة والمقاسمة لدى عمر بن الخطاب وقيامه بمشاطرة أموال عماله الذين حامت حولهم الشبهات وثبت انحرافهم ووسائله في مراقبة العمال·
ويشير الباحث إلى أن نشأة الرقابة المالية يرجع إلى نشأة الدولة وملكيتها للمال العام وإدارته إنابة عن الشعب وقد اتسع نشاط الإدارة وازداد حجم المال العام مع تطور وظيفة الدولة من المحافظة على الأمن الداخلي والخارجي وإقامة العدل إلى التدخل في مختلف نواحي النشاط الاقتصادي·
وتعتبر الرقابة المالية ركناً من أركان التنظيم والتخطيط في الدولة الحديثة ولا يقف دورها على مجرد المراجعة المستندية والاقتصادية للمستندات والحسابات، بل يمتد ليشمل تقويم الآداء والتحليل المالي واتخاذ ما قد يلزم من إجراءات تصحيحية·
وفي ختام دراسته قدم الباحث بعض المقترحات والتوصيات التي يمكن تطبيقها لتنظيم الرقابة المالية لكي تؤتي ثمارها المرجوة منها:
مثل ضرورة اختيار رجال الرقابة المالية، ومنح رجال الرقابة الخارجية استقلالاً تاماً ضماناً لحريتها، وصدور قانون تشديد العقوبة على جرائم المال العام، ووجوب مراجعة قوانين أجهزة الرقابة المختلفة من حين لآخر، ووجوب تنبيه الوعي الرقابي بين أفراد الشعب، ومحاولة إيجاد رقابة شعبية ولا سبيل إلى ذلك إلا أن نعيد بالتربية الدينية إيجاد الرقابة الذاتية المنبعثة من القلب، وغرسها في نفوس المسلمين، ولو تمسك كل فرد بالعروة الوثقى، واتبع الحق لساعد ذلك أجهزة الرقابة المالية في الدولة الحديثة على القيام بالمهام المطلوبة·


بقلم: محمد أحمد عويس
رقم العدد:- 451 -الشهر: 5 السنة- 3 مجلة الوعي الإسلامي
المصدر: ملتقى شذرات


hgvrhfm hglhgdm td hg],gm hgYsghldm

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« اتساع نطاق الدين العام في دول العالم الإسلامي المشكلة والحلول | أهم مبادئ الاسلامية في نظرية الربح في المحاسبة »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مفترضات المسؤولية في نطاق الرقابة الشرعية على المؤسسات المالية Eng.Jordan دراسات وبحوث اسلامية 0 02-04-2013 01:49 PM
استقلالية هيئات الرقابة الشرعية وإلزامية فتاواها وقراراتها في المؤسسات المالية الإسلامية Eng.Jordan بحوث ودراسات منوعة 0 10-30-2012 01:46 PM
«الرقابة المالية» تطالب «أوراسكوم» بإعلان مبررات بيع «موبينيل» بسعر أقل يقيني بالله يقيني أخبار اقتصادية 0 02-15-2012 11:43 AM
الرقابة الشرعية على المصارف والشركات المالية الإسلامية Eng.Jordan دراسات وبحوث اسلامية 0 01-08-2012 05:45 PM
الرقابة الشرعية الفعالة في المؤسسات المالية الإسلامية Eng.Jordan دراسات وبحوث اسلامية 0 01-08-2012 05:40 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:05 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68