تذكرني !

 





الملتقى العام مواضيع عامة

من روائع الوصايا واحكمها

أخترت لكم هذه الوصية مع أن قائلها من جاهلي من شعراء الجاهليه كما أن له معلقة من أجمل المعلقات وسبب الإختيار أن هذه الوصية جاء فيها الحث على الأخلاق والفضيلة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 04-20-2013, 01:33 AM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي من روائع الوصايا واحكمها

أخترت لكم هذه الوصية مع أن قائلها من جاهلي من شعراء الجاهليه كما أن له معلقة من أجمل المعلقات وسبب الإختيار أن هذه الوصية جاء فيها الحث على الأخلاق والفضيلة وصلة الرحم والتحذير من الإختلاط والابتعاد عن الفتنة والحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو أولى بها.

أوصى عمرو بن كلثوم التغلبي فقال :
يا بني، إني قد بلغت من العمر ما لم يبلغ أحد من آبائي وأجدادي، ولا بد من أمر مقتبل، وأن ينزل بي ما نزل بالآباء والأجداد والأمهات والأولاد، فاحفظوا عني ما أوصيكم به.

إني والله ما عيرت رجلا قط أمرا إلا عير بي مثله إن حقا فحقا، وإن باطلا فباطلا.

ومن سب سب، فكفوا عن الشتم؛ فإنه أسلم لأعراضكم، وصلوا أرحامكم تعمر داركم، وأكرموا جاركم يحسن ثناؤكم، وزوجوا بنات العم بني العم؛ فإن تعديتم بهن إلى الغرباء فلا تألوا بهن الأكفاء، وأبعدوا بيوت النساء من بيوت الرجال؛ فإنه أغض للبصر وأعف للذكر، ومتى كانت المعاينة واللقاء ففي ذلك داء من الأدواء، ولا خير فيمن لا يغار لغيره كما يغار لنفسه ، وقل لمن انتهك حرمة لغيره إلا انتهكت حرمته.
وامنعوا القريب من ظلم الغريب؛ فإنك تدل على قريبك، ولا يحل بك ذل غريبك، وإذا تنازعتم في الدماء فلا يكن حقكم للقاء؛ فرب رجل خير من ألف، وود خير من خلف، وإذا حدثتم فعوا وإذا حدثتم فأوجزوا؛ فإن مع الإكثار يكون الإهذار، وموت عاجل خير من ضني آجل، وما بكيت من زمان إلا دهاني بعده زمان، وربما شجاني من لم يكن أمره
عناني، وما عجبت من أحدوثة إلا رأيت بعدها أعجوبة، واعلموا أن أشجع القوم العطوف، وخير الموت تحت ظلال السيوف، ولا خير فيمن لا روية له عند الغضب، ولا فيمن إذا عوتب لم يعتب، ومن الناس من لا يرجى خيره ولا يخاف شره فبكؤه خير من دره، وعقوقه خير من بره، ولا تبرحوا في حبكم فإنه من برح فى حب آل ذلك إلى قبيح بغض، وكم قد زارني إنسان وزرته فانقلب الدهر بنا فبرته، واعلموا أن الحكيم سليم، وأن السيف كليم؛ إني لم أمت ولكن هرمت، ودخلتني ذلة فسكت، وضعف قلبي فأهترت، سلمكم ربكم وحياكم
المصدر: ملتقى شذرات


lk v,hzu hg,whdh ,hp;lih

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« النساء شقائق الرجال ( مقام المرأه) | الاشتغال بعيوب النفس »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام صابرة شذرات إسلامية 0 11-16-2015 04:22 PM
الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام صابرة شذرات إسلامية 0 11-01-2015 09:30 AM
من روائع الكلام ذكريات الملتقى العام 6 10-27-2012 03:43 AM
الوصايا الرمضانية قبل دخول رمضان, للشيخ محمد بن محمد المختار الشنقيطي - حفظه الله- تراتيل في رحاب رمضان 0 07-01-2012 09:19 PM
الوصايا الذهبية الخمسة للنساء تراتيل شذرات إسلامية 0 02-15-2012 08:04 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:33 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68