تذكرني !

 





التاريخ الإسلامي صفحات خالدة في التاريخ الإسلامي

ما الجدوى من تدوين التاريخ؟

جوابا عن سؤال: ما الجدوى من تدوين التاريخ؟ لأستاذنا الكريم عبد القادر بوميدونة دام فضله لا بد من أن أتقدم أولا، فأتوجه بالشكر الجزيل، إلى أستاذنا الجليل، على

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 05-10-2013, 05:52 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي ما الجدوى من تدوين التاريخ؟

جوابا عن سؤال:
ما الجدوى من تدوين التاريخ؟

لأستاذنا الكريم عبد القادر بوميدونة دام فضله

لا بد من أن أتقدم أولا، فأتوجه بالشكر الجزيل، إلى أستاذنا الجليل، على ترحيبه الحفيل، ونعته لي بـ"الكبير"، وإن كنت عند نفسي لست من هذا القبيل.

لم أزل منذ أن سألت - أدام الله توفيقك - ذلكم السؤال؛ أقدم فيه رجلا وأوخر أخرى، ترددا بين الانقياد لإجابتك، وبين الاستعفاء عن سُؤْلك.. مخافة العدول عن الصواب، فأتنكبَّ المخالج عن وَضَحِ السبيل، فتوقفت قليلا؛ إذ التوقف في الأمور إلى حد التبين واجب محتوم لا محيص لأحد عنه.
وقد وصى الله تعالى صفيه ونبيه عليه وآله الصلاة والسلام بعدم الاستعجال فقال: " ولا تعجل بالقرآن من قبل أن يقضى إليك وحيه " (طه: 114)

وهذا؛ لأن الإقدام على الأشياء، والحكم على الأمور يكون بعد التبصرة، والتبصرة تحتاج إلى تأمل وتمهل.

ينضاف إلى هذا أني حديث عهد بالدخول في هذه المنتديات، وليس لمثلي إلا أن يلقي السمع وهو شهيد، لمن هو أشد في هذا المجال مراسا، وأقدم فيه مقاما، فيقتبس من نتائج خواطره، ويستفيد من أبكار أفكاره.

لكن غير في حكم هذه الأعذار صدق الاقتضاء مع الاضطرار، فأقول سائلا الله تعالى أن لا يخزنا بمقال يقال فيه العثار:

سألتم – وأنتم أعلم- عن الجدوى من تدوين التاريخ؟

فأقول :

أولا: إن التاريخ ليس بتدوين بعض المسائل أو تحريرها نقلا وانتحالا، كما هو شأن البعض، وإنما هو بالاطلاع على دقائق أعيت الفضلاء، وحقائق صارت القلوب فيها صرعى.

ثانيا: إن التاريخ الذي دونه أئمة الضلال، وجنود شياطين الخيال، وهم كما عرفتهم يكتبون زورا وبه تجري أقلامهم، ويكتمون الحق وبه تأمرهم أحلامهم، (وإذا رأيتهم تعجبك أجسامهم)، لا جدوى منه سوى ملء القلب قيْحًا، وشحن الصدر غيضا، فألتمس منك أن تطوي كشْحًا، وأن تعرض عنه صفحا.

ثالثا: لا يحزنك أن بعض الناس، ممن نزرت بضاعتهم، وفترت طبائعهم، قد عقدوا على هذا النوع من التاريخ الخناصر، وشبعوا به في المخاصر، حيث حسبوا ورَمَهُ شحْما، وحُبابه نجما.

رابعا: ينبغي أن يلوي أهل التحقيق إلى هذا التاريخ ويعكفوا عليه، ويبلوا أخباره، ويهتكوا أستاره، فيظهر عُواره، وينتشر عن أذيال المتن غُباره، لئلا يفسد عقائد المبتدئين بالنظر فيه، واقتفاء أثره، فيهوون هوى مدونيه، ويجرون في فساد التصور مجرى كاتبيه.

خامسا: أما التاريخ الصادق الخالي من شوائب التحريف، فإن في تدوينه فوائد كثيرة منها:

-كشف الحقائق التي صدرت من أفراد وجماعات من البشر تجاه أفراد وجماعات آخرين، وما أصاب هؤلاء من ظلم وإجحاف، وما انتهى إليه كل فريق، وما صار إليه كل غريق.

-معرفة الذين جنوا على المسلمين وجروا عليهم الويلات و(الولايات)، بقرارات اتخذوها، أو لغريزة أرادوا إشباعها، ومطامع أرادوا تحقيقها، وأغراض أرادوا تنفيذها، ما زالت آثارها إلى اليوم تجر معها المصائب على الشعوب العربية المقهورة. واستعرض التاريخ تجد.

-ندون التاريخ لمعرفة الحروب الطاحنة التي قامت باسم الديمقراطية والفاشية والشيوعية.
-ندون التاريخ لمعرفة المجازر العظيمة التي قام بها بعض القادة.

-ندون التاريخ لمعرفة ما تركته القنبلة الذرية في اليابان.

-لمعرفة الحروب الطاحنة والهجمات الجوية على أرض كوبا وفيتنام.

-لمعرفة الاعتداء الصريخ في الشرق الأوسط على البلاد العربية وفي إفريقيا على الأفراد والجماعات.

-لمعرفة ما خلفته المذابح الدينية والمذهبية في آسيا وأوربا.

-لمعرفة ما فعلته البابوية باسم الدين من مجازر واعتداءات.

-لمعرفة ما قاسته الشعوب السود بالأمس وما تقاسيه اليوم.

-لمعرفة كم من فكرة جاء بها مصلح، قضت عليها النعرات فذهبت هباء وخلفت وراءها مذ اهب ما أنزل الله بها من سلطان.

-ندون التاريخ من أجل أن نعرف الذي اضطهدوا آباءنا وأمهاتنا وساموهم سوء العذاب.

-ندون التاريخ من أجل أن نستصرخ المستصرخين، ونقبل شكواهم أمام محكمتنا هذه، وعرض ما قاسوه من تعد وظلم من لدن أفراد وجماعات آخرين، والحكم على المعتدي مهما كان بما يستحقه من الجزاء، وفضح ما خلقه من أباطيل وبدع وأكاذيب وتزوير على خصمه المظلوم، وما نسبه لنفسه من المحاسن والفضائل.

-ندون التاريخ من أجل أن نعرف الرجال الذين صنعوا مجد هذه الأمة، فنثني عليهم ونحتذي مثالهم، ونعرف الذي طغوا في البلاد وأكثروا فيها الفساد، فيلعنهم اللاعنون.

-ندون التاريخ من أجل أن تعرف الأجيال القادمة أن الذين اعتقدوا أن تحرير التراب والثروات مقدم على تحرير العقل والروح واهمون.

وأكتفي بهذا القدر، فإن الاستقصاء طمع في غير مطمع.

مع وافر تحياتي

بقلم الدكتورمحمدعبدو
المصدر: ملتقى شذرات


lh hg[],n lk j],dk hgjhvdo?

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« أول من وضع نظام جوازات السفر | من روائع المنقول عن تاريخ الحضارة العربية »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دراسة ( اثر الخطابين الدينى والسياسى ) فى التاريخ الاسلامى - الباحث / طارق فايز العجاوى طارق فايز العجاوى دراسات وبحوث اسلامية 2 11-01-2012 06:20 PM
التطريز اليدوي Eng.Jordan الملتقى العام 1 06-17-2012 12:54 PM
عوامل تحريف التاريخ الأموي تشويه التاريخ تراتيل التاريخ الإسلامي 0 02-23-2012 04:36 PM
عين على التاريخ محمد خطاب الكاتب محمد خطاب ( فلسطين) 0 02-08-2012 07:46 PM
بين بينين ... مطر وقمح شذرات إسلامية 3 01-28-2012 02:58 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:23 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73