تذكرني !

 





الملتقى العام مواضيع عامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #893  
قديم 10-06-2013, 09:50 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

للبصل عيد في سويسرا


كما أن للتمور والطماطم والمانجو وحتى البيض والمخللات أعيادها, فإن للبصل عند السويسريين مهرجانه لذلك ينظمون له المعارض ويستقبلونه بالمطارف والحشايا من فرط التدليل والإعجاب.

وفي المعرض الذي افتتح أمس 27/11/2007 بالعاصمة السويسرية برن, تقاطرت جموع المواطنين بعشرات الآلاف يقلهم 20 قطارا استثنائيا و150 حافلة نقل سياحية منذ ساعات الصباح الباكر للاستمتاع بأشكال البصل المتنوعة التي تفنن المزارعون في إبداعها.

فبين البصل المجدول في ضفائر إلى البصل الذي برعت أيدي الفنانين في تحويله إلى هيئة الورد والزهر، طاف الزوار أرجاء المعرض غير آبهين بعبق الروائح التي تفوح من المكان ولا بقطرات الدمع الثخين التي تذرفها مآقيهم, فكل شيء عندهم يهون من أجله.

خمسة وخمسون طنا من البصل أحضرها أكثر من مائتي مزارع من مختلف مناطق سويسرا، احتفالا بالعيد السنوي للبصل الذي يصادف الاثنين الأخير من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني.

الاحتفالات في هذا اليوم تدور حول البصل من حساء إلى فطائر ساخنة شهية أو كعك تمتزج به الجبنة السويسرية مع البصل في حضور مشروبات مختلفة، وأجواء من المرح تملأ شوارع قلب العاصمة السويسرية. أما الصغار، الذين يحصلون على عطلة استثنائية من المدارس بهذه المناسبة، فلهم ألعابهم الخاصة أهمها التراشق بقصاصات الورق الملونة.

الاقتصاد حاضر
أجواء السياسة والاقتصاد كانت أيضا حاضرة في المناسبة، فارتفاع أسعار المحاصيل هذه السنة برره الفلاحون بزيادة أسعار النقل بسبب ارتفاع النفط وارتفاع نفقات العناية بالمحصول بسبب سوء الأحوال الجوية في الصيف وأمطاره الغزيرة هذا العام، ليكتفي الفلاحون هذا الموسم بجني حوالي 12 طنا من محصول البصل في حين أن معدل الإنتاج المتعارف عليه يمكن أن يصل إلى 60 طنا في العام.

ومن سمات مهرجان هذا العام الاهتمام الذي أبداه المنظمون بالبيئة. فعلى عكس السنوات السابقة لم يستخدم السوق أكوابا للمشروبات للاستعمال مرة واحدة، بل سعى القائمون عليه لتجنيب البيئة كمية كبيرة من النفايات البلاستيكية، وهو ما راق للعديد من الزوار وشجعوا مثل تلك التوجهات.

أصول هذا الاحتفال غير معروفة بالتحديد، فبعض المؤرخين يقولون إنه بدأ مع مطلع القرن الخامس عشر هدية من مقاطعة برن لمزارعي مقاطعات الجوار لتسويق منتجاتهم الزراعية.
"
ويعتقد آخرون أن السوق بشكله الحالي يعود إلى القرن التاسع عشر لترويج المنتجات الزراعية بشكل عام في سوق كبيرة كانت -بحسب رأي بعض المؤرخين- تتواصل لمدة أسبوعين لعرض محاصيل الخضروات والفواكه ومنتجاتها القابلة للتخزين في الشتاء.

ومهما اختلفت التأويلات، فإن هذا السوق أصبح عيدا سنويا للبصل يترقبه الجميع ويحرص السويسريون وبعض من دول الجوار على الحضور والمشاركة فيه.

ومن لا يحب البصل فسيجد منتجات أخرى تروقه، ومن لا يهوى الشراء فسيجد في متابعة مظاهر الاحتفال ما يروح به عن نفسه.
رد مع اقتباس
  #894  
قديم 10-06-2013, 10:02 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

إعادة فتح (حضانة) للرجال بألمانيا!

بوسع النساء في مدينة سالزبورج بالنمسا ترك أزواجهن في (دار الحضانة) المحلية للرجال أثناء قيامهن بتسوق مستلزمات أعياد الميلاد خلال الفترة من 13إلى 23 ديسمبر. فقد تقرر إقامة خيمة في وسط مدينة سالزبورج للعام الثاني على التوالي كملاذ للأزواج والأصدقاء الذين لا يستطيعون أو لا يرغبون مشاركة زوجاتهم أو صديقاتهم في رحلة البحث عن مستلزمات أعياد الميلاد. وقال صاحب فكرة "الحضانة" أندرياس شتادلباور الذي يمتلك مصنعا للعب الاطفال لوكالة الانباء النمساوية إن الرجال من رواد الخيمة يمكنهم من الساعة الرابعة عصرا وحتى العاشرة مساء أن يلعبوا ألعاب الكمبيوتر أو بسيارات السباق اللعبة أو يتصفحون الجرائد والمجلات اليومية ومجلات السيارات والقصص المصورة. وأضاف شتادلباور أن نحو 1500 رجل وجدوا ملاذا مؤقتا لهم في الخيمة عام 2006 مشيرا إلى أنه "في العام الماضي، جاءت النساء جميعا لأخذ أزواجهن أو أصدقائهن (في نهاية اليوم) ولم يتم ترك أي رجل وحيدا". ونظام "الحضانة" بسيط للغاية حيث ترافق النساء أزواجهن إلى مدخل خيمة الاحتفال (الحضانة) وتحصل كل منهن على قطعة معدنية مرقمة. ويمكن للنساء العودة لاصطحاب رجالهن مرة أخرى في نهاية اليوم بتقديم القطعة المعدنية للمشرفين على الخيمة. وتقدم هذه الخدمة بالمجان ولكن منظميها يرحبون بأي تبرعات للجمعيات الخيرية.
رد مع اقتباس
  #895  
قديم 10-06-2013, 10:03 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

  • الآنسات الفضيات ·· وحيدات!

    تعاني ''الآنسات الفضيات'' - وهو الاسم الذي يطلق في كوريا الجنوبية على العازبات من النساء العاملات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 25 و35 - من شعور مؤلم بالوحدة مع اقتراب الاحتفالات برأس السنة. وهناك نوعان من النساء العاملات في هذه الفئة العمرية، فهناك ما يسمي بـ''الآنسات الذهبيات''، وهن النساء اللاتي يعتبر جمالهن أو مهنهن البارزة أو مكانتهن في مجال الأعمال سبباً في عدم زواجهن. والآنسة الذهبية عادة ما يتم الثناء على رهافة حسها بالموضة والأزياء، وعلى حسن مظهرها وذكائها، وتكون موضع حسد من الآخرين، لهذا السبب يتعذر عليها العثور على رجل يليق بمستواها. والنوع الثاني: ''الآنسات الفضيات''، فإنهن مثار عطف من الآخرين؛ لأنهن لا يتميزن في العادة بالمزايا التي تتميز بها ''الآنسات الذهبيات''. وفي إطار هذا التصنيف النمطي، فإن ''الآنسات الذهبيات'' يجدن ما يعوضهن عن العزوبة وعدم الزواج في الجاه والمال الذي يحصلن عليه. أما ''الآنسات الفضيات''، فإن الحياة تكون أكثر صعوبة بالنسبة لهن. فمن المعروف أن العاملات في كوريا الجنوبية يحصلن عادة على أجر يقل عن الأجر الذي يحصل عليه الزملاء من الذكور، حيث تتراوح أجورهن بين 60 % و70 % من أجر العاملين الذكور بالرغم من أدائهن للعمل نفسه. كما أن النساء يشكلن 67 % ممن يعملون بعض الوقت في البلاد وفقاً للإحصاءات الوطنية في كوريا الجنوبية.
    و''الآنسات الفضيات'' الكوريات يكن تحت ضغط اجتماعي إما أن يتزوجن أو أن يصبحن ''آنسات ذهبيات''.


رد مع اقتباس
  #896  
قديم 10-06-2013, 10:12 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

المغاربة يدخنون أكثر من 14 مليار سيجارة خلال عام


استهلك المغاربة قرابة 14.4 مليار سيجارة عام 2006 لتكون المملكة في المرتبة الخامسة عالميا في كمية السجائر المستهلكة رغم الحملات التي أطلقتها السلطات المغربية لمواجهة آفة التدخين.
وأظهر بحث وطني عن التدخين بالمغرب أن المدخنين المغاربة وجلهم من الشباب والمراهقين أنفقوا العام الماضي 1.17 مليار دولار (نحو تسعة مليارات درهم) لشراء السجائر.
وأشار البحث -الذي ساهم في إنجازه منظمات مدنية مغربية وفرع منظمة الصحة العالمية بالمغرب وحصلت الجزيرة نت على نسخة منه- إلى أن 3% من المدخنين المغاربة نساء، إلا أنه شكك فيها معتبرا أنها أكبر من ذلك بسبب إخفاء كثير من النساء إدمانهن.
كما لاحظ البحث أن السقوط في حبائل التدخين يبدأ مبكرا بين الأطفال الذين غادروا مقاعد الدراسة مبكرا والتحقوا بسوق التشغيل. وعزا البحث ارتفاع نسبة التدخين إلى زيادة مادة النيكوتين في السجائر التي تجعل المدخن مدمنا.
المغرب يأتي في الرتبة الثالثة للبلدان الأكثر استهلاكا لمنتجات شركة ألطاديس الإسبانية بـ111 مليون يورو في النصف الأول من سنة 2007، أي بزيادة قدرها 21% مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية.
أرباح وتحرير
من جهة أخرى تأكدت نتائج البحث المذكور من خلال خلاصات تقرير لفرع شركة "ألطاديس" بالمغرب بشأن نتائج النصف الأول من سنة 2007، نشر على موقع الشركة وفي الجرائد المغربية المكتوبة باللغة الفرنسية.
وأثبت التقرير أن المغاربة استهلكوا 7.2 مليارات سيجارة خلال الأشهر الستة الأولى من السنة الحالية، 5.9 مليارات منها سجائر صفراء، و1.3 مليار سجائر رمادية، ومقارنة مع السنة الماضية، فإن زيادة تقدر بنسبة 2.8% سجلت لصالح الشركة.
وبالنسبة لشركة ألطاديس الإسبانية، فإن المغرب يأتي في الرتبة الثالثة للبلدان الأكثر استهلاكا لمنتجاتها بـ111 مليون يورو في النصف الأول من سنة 2007، أي بزيادة قدرها 21% مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية.
وقد جاء المغاربة بعد الإسبان بـ14.2 مليار سيجارة، والفرنسيين بـ8.2 مليارات سيجارة، وقبل الألمانيين الذين استهلكوا 2.7 مليار سيجارة، وبلدان الشرق الأوسط 7.5 مليارات سيجارة.
وتحدث تقرير ألطاديس عن "نتيجة ممتازة بالمغرب حيث تؤكد كل المؤشرات تصاعد الإقبال على منتجات الشركة". ألطاديس عبرت عن سرورها بارتفاع مداخيلها نصف السنوية بكل أسواقها السابقة بحيث قفزت بـ27.2% لتصل إلى 246.9 مليون يورو، ويرجع ذلك حسب الشركة إلى أسواق المغرب وإسبانيا والمشرق العربي.
وكانت الحكومة المغربية قد باعت قبل نحو عام 20% من حصة الشركة الوطنية المغربية للتبغ، التي تعد ملكا عموميا للدولة، لشركة ألطاديس الإسبانية، وأرجأت تحرير سوق التبغ إلى غاية عام 2011.
وبذلك أصبحت الشركة الإسبانية مالكة للشركة المغربية بنسبة 100% لأنها كانت قد اشترت 80% من حصة الشركة عام 2003. ورغم ذلك أبقت الحكومة المغربية على منصب مراقب لدى مجلس الشركة الإسبانية، غير أنه منصب رمزي لا أقل ولا أكثر.
حملات وقائية
ولمواجهة آفة التدخين أطلقت السلطات المغربية حملات توعية ووقائية، منها برنامج "إعداديات وثانويات ومقاولات بدون تدخين" الذي أشرفت عليه جمعية للا سلمى لمحاربة داء السرطان بمناسبة اليوم العالمي لمحاربة التدخين لسنة 2007، وهي جمعية تترأسها الأميرة سلمى عقيلة الملك المغربي محمد السادس.
ويمتد البرنامج لثلاث سنوات، ويهدف لوقاية مبكرة من التدخين في الوسطين المدرسي والمهني، والإقلاع عن التدخين عند تلاميذ الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي وفي المقاولات، كما يرمي البرنامج إلى مساعدة المدخنين ودعمهم من أجل الإقلاع عن التدخين وحماية غير المدخنين من مضاعفاته.
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« أبي أدبني ولكن جدي لم يؤدب أبي | بركان قد يمسح اليابان عن الوجود »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عجائب الزنجبيل! صابرة البيت السعيد 0 05-14-2015 06:11 AM
من عجائب الدنيا صابرة الملتقى العام 2 04-19-2015 06:34 AM
من عجائب الصدقة Eng.Jordan شذرات إسلامية 1 04-12-2013 02:40 PM
أبرز غرائب وطرائف وجرائم رمضان 1433 Eng.Jordan أخبار منوعة 2 08-18-2012 04:28 PM
أسرار وغرائب في عالم العيون عبدالناصر محمود علوم وتكنولوجيا 1 04-24-2012 09:27 AM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:47 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68