تذكرني !

 





علِّم طفلك فن الاعتذار؟

في هذه السلسلة التربويَّة بعنوان "أ.ب تربية" تحدثنا د.دعاء ناجح المستشارة التربويّة باستفاضة عن كل موضوع من الموضوعات المتعلقة بتربية أولادنا.. وفي هذا الموضوع الأول من السلسلة سوف نتحدث عن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 05-22-2013, 04:51 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي علِّم طفلك فن الاعتذار؟

في هذه السلسلة التربويَّة بعنوان "أ.ب تربية" تحدثنا د.دعاء ناجح المستشارة التربويّة باستفاضة عن كل موضوع من الموضوعات المتعلقة بتربية أولادنا.. وفي هذا الموضوع الأول من السلسلة سوف نتحدث عن تعليم أولادنا فن الاعتذار.. كيف يعتذر من أخطأ منهم..؟ ومتى يعتذر؟ وما هي الخطوات الكاملة والتفصيلية لتعليمهم ذلك؟ وما هي أنواع الاعتذار؟ وما هي القيم التربوية والدينيّة التي سيكتسبها أطفالنا في حال فهموا معنى "الاعتذار" وقاموا بتطبيقه بأنفسهم..

تقول د.دعاء راجح المستشارة التربوية: في المحيط الاجتماعي لكل منا ومن خلال التعامل اليومى مع الآخرين تحدث أخطاء، فإما أننا نتلقى الخطأ من الآخرين أو أننا نخطئ في حق أحدهم.. ويختلف كل منا في كيفية التعامل مع هذه الأخطاء، فمنا من لا يعترف بخطئه أبدا ويلقى باللائمة دوما على الآخرين، ومنا من يعترف بها فى قرارة نفسه ولكن لا تطاوعه نفسه على الاعتراف جهرا بهذا الخطأ، ومنا من يعترف بالخطأ ولكنه لا يبادر بالاصلاح، ومنا من يعترف بالخطأ ويبادر بإصلاحه. ويتمتع النوع الأخير بعلاقات اجتماعية جيدا تجعله دوما مقبولا ومحبوبا من الآخرين.

قد تشتكي الأم أن طفلها لا يعتذر وتشعر بالحرج الشديد عندما يخطئ في حق الآخرين ولا يعتذر وقد تطلب منه بعنف أن يعتذر ولكنه يرفض، فالاعتذار مهارة لابد أن يتدرب عليها الطفل منذ صغره وهو جزء من منظومة تربوية لتدريب الطفل كيف يتعامل مع أخطائه.

الطفل في سنين حياته الأولى يكون في مرحلة اكتشاف لمشاعره ومشاعر الآخرين،

فيشعر بالألم ويبكي عندما يؤذيه أحدهم ثم نجده يضرب أو يعض أقرانه ويقف مذهولا متفرجا لماذا هم يبكون؟

يتعلم الطفل تدريجيا أن هذا الأمر كما هو مؤذي له فهوش يؤذي الآخرين أيضا، ومع نمو مهارات اللغة لديه يصبح من السهل أن يعبر عن ذاته فلابد أن يتعود على لفظ الاعتذار إن اخطأ (أنا آسف).

ويكون من السهل أن يرددها الطفل إن كان يسمعها من أمه إن كانت أمه تعتذر إليه في حال أخطأت، وقد يردّدها الطفل تلقائيًا بعد أي خطأ يرتكبه وهو لا يزال لا يدرك معناها وجدواها.

وفيما يلي خطوات تقدمها د.راجح لجميع الأمهات لتعليم أولادهم فن الاعتذار، فتقول:

- عودي نفسك على أن تعتذري لابنك إن قمت بتصرف خاطئ تجاهه كالضرب أو الشتم أو الصراخ فإن كونك مربيةً له لا يعطيك الحق في إيذائه فالتربية تدريب وتعليم وليست صراخا وإهانة، وهذا يتم وفقا للخطوات التالية:

· تأكدي أنك هادئة تمامًا.

· اعتذري عن التصرف الخاطئ تحديدا: "أعتذر عن شتمي لك".

· لا تلقي باللائمة عليه، لا تقولي: أنا أهنتك لأنك فعلت كذا، فإن خطأ الطفل ليس مبررًا لوقوعك في الخطأ.

· كوني نادمة بالفعل عن هذا التصرف فإن الطفل يفهم مشاعرك تمامًا.

· تأكدي من أنه سامحك: هل سامحتني..هل غفرت لي؟

- إنك بهذا السلوك تعطيه النموذج الأمثل في كيفية الاعتذار فليس الاعتذار مجرد لفظة تقال، بل قوة الاعتذار في المشاعر المصاحبة له والإحساس بالندم والإحساس العميق بمشاعر الآخرين والتعاطف معها والتألم لها.

- ومع النضوج العاطفي للطفل يجب أن تساهم الأم في تعليم أطفالها كيف بعض الكلمات والأفعال قد يستاء منها الآخرون، يجب تنمية إدراك أطفالنا لأثر ما يقومون به على الآخرين بالسلب أو بالإيجاب.

- يبدأ الطفل في تعويده على أن يتحمل مسئوليَّة خطأه وأن يعترف به وأن يبادر إلى إصلاحه بالقول (الاعتذار) والعمل (التعويض)، فإن كسر الطفل لعبة أخيه مثلا.. يجب معالجة الأمر كالتالي:

· عالجي الأمر وأنت هادئة وتأكدي أن طفلك هادئ.

· تأكدي أولا أن طفلك يعلم أن ما ارتكبه كان خطأً، هل تعلم أن ما حدث خطأ؟

· تأكدي من أنه يعلم أثر هذا الفعل على أخيه، واضربي له مثالا بكيف سيشعر هو إن حدث العكس..هل تعلم أثر هذا الأمر على أخيك؟

· علميه أن يتحمّل مسئوليّة الخطأ وأن يبادر إلى التعويض القولي والعملي، التعويض القولي بالاعتذار (أنا آسف)، والتعويض العملي بأن يجلب لعبه أخرى لأخيه عوضًا عن اللعبة التي كسرها وإن كان الطفل كبيرًا بالقدر الكافي فيتحمل ثمنها من مصروفه.

- إن تعويد الطفل هذه المعاني يغرس في عقله قيمة العدل حتى ولو على نفسه فليس من العدل أن يخطئ ولا يدفع الثمن.

- كما أنه يتعود على تحمل مسئولية الخطأ فلا ينشأ وهو لا يعترف بخطئه ولا يتحمل نتيجته ويلقى باللائمة دوما على الآخرين.

- كذلك تربي لديه معنى التوبة وخاصة إن كان الخطأ معصية، فعندما يقترف المعصية فإن لديه من الضمير ما يجعله يبادر إلى التوبة منها والاعتذار إلى المولى عز وجل.
- كذلك ينمو لدى الطفل التعاطف والإحساس بالآخرين فإن الاعتذار هو تعبير عن الأسف بسبب جرح مشاعرهم.

- ينمي لدى الطفل كذلك الثقة في نفسه حتى بعد الخطأ فليس معنى أنه أخطأ أنه ناقص أو أن به عيبًا، فالخطأ ليس بعيب بل هو وسيلة للتعلم.

- تعويد الطفل على الاعتذار يجعله يتقبل كذلك اعتذار الآخرين له، وبالتالي يتعلّم قيمة المغفرة لمن أخطأ في حقه وقام بالاعتذار.

- قد يكون الفعل غير متعمّد ولكنه لا يغني عن الاعتذار عما تسبب فيه من أذى للآخر.

- يهمل بعض الآباء في تعويد الطفل الاعتذار بسبب أفكار راسخة في أذهان بعضهم لأنهم لم يتعودوا عليه، وقد يرى البعض أن الاعتذار يسقط من هيبة الإنسان أو أنه يعرّضه للمذلَّة وللأسف فهو لا يقوى على الاعتذار فضلا عن أن يعترف بأخطائه.

- إن عدم امتلاكك هذه القدرة لا يعني أنك لا تستطيع تنميتها في ابنك، فربما كان تعويد الطفل على مهارة معينة تعويدًا لك على ممارستها، وإن كنت تمتلك هذه الأفكار فاعلم أن قوة النفس ونضجها ليس في رد العدوان لأن هذا هو فعل البهائم.

ولكن الله عز وجل منحنا عقلا كي نتحكم في مشاعر الغضب والرغبة في الانتقام وجعل من سمات المؤمن (والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين).

- لابد أيضًا أن نراعي الحالة النفسية للطفل بعد وقوعه في الخطأ فلا يطلب من الطفل الاعتذار وهو يبكي بل انتظري حتى يهدأ الطفل تمامًا ويستوعب ما قام به ويطلب منه الاعتذار.

- إذا تكرّر من طفلك الخطأ ووجدت أن الاعتذار أصبح سهلا على لسانه، فهو يخطئ ويعتذر بسهولة، لابد من العقوبة حتى مع الاعتذار، والعقوبة ليست معناها الصراخ أو الضرب فهناك أساليب عديدة لمعاقبة الطفل لا تسبّب له الأذى النفسي الذي يسببه الصراخ والضرب.
- تذكّر دومًا أن القوّة النفسيَّة ليست في الخطأ فكل ابن آدم خطاء ولكن القوة النفسية في تجنّب الخطأ وفي معالجته.
المصدر: ملتقى شذرات


ug~Al 'tg; tk hghuj`hv?

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« فطام الطفل | تسوس الأسنان مشكلة الصغار والكبار »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لم يصل إلى درجة الاعتذار Eng.Jordan مقالات وتحليلات 0 02-22-2013 11:36 PM
علِّم طفلك فن الاعتذار؟ Eng.Jordan الملتقى العام 0 11-30-2012 10:44 PM
كلينتون تحث إسرائيل على الاعتذار لتركيا وبناء تحالف شرق أوسطي يقيني بالله يقيني أخبار عربية وعالمية 0 07-17-2012 06:57 AM
طفلك ورمضان ... صباح الورد الملتقى العام 4 06-27-2012 05:10 PM
طلاب مسلمون يجبرون أستاذة أمريكية أساءت للنبى على الاعتذار Eng.Jordan المسلمون حول العالم 3 06-12-2012 01:14 AM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:33 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73