تذكرني !

 





الأعشاب والطب الطبيعي صحة الإنسان ، العلاج الطبيعي ، العلاج بالإعشاب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #253  
قديم 06-24-2013, 06:52 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

كيف تجعلين طفلك
ينام طوال الليل ؟


استيقاظ الأطفال الدائم أثناء الليل مشكلة تؤرق الأمهات ، وتؤثر على نومهن ، مما يتسبب في حدوث صعوبات في القيام بواجباتهن نهاراً ، بل إنهن قد يتعرضن جراء ذلك لضغوط أخرى على مستوى العلاقات مع أزواجهن من جهة ، ومع أطفالهن من جهة ثانية ..
إذا كنت تعانين من صعوبة في جعل طفلك ينام طوال الليل، وتتوقين لممارسة حياتك الطبيعية في النهار بدون إعياء ناتج عن قلة النوم ، وبدون مشاكل و... و... ما عليك سوى الالتزام بالمقترحات التالية ، وستدركين الفرق .

استراتيجيات مضمونة النتائج
تضع الاستراتيجيات التالية حلولاً إيجابية ناجحة في جعل الطفل يغط في سبات عميق طوال الليل .. مع مراعاة وضع استراتيجية لكل فترة من مراحل عمر رضيعك حتى بلوغه العام الأول.

من الولادة إلى الشهر الثالث
كثيراً ما يستيقظ الأطفال في بداية هذه المرحلة في الليل، لأن نومهم يكون لفترات قصيرة ، وعلى مدى هذه المرحلة يمكنك وضع استراتيجية مُساعدة تتلخص في :
• وضع الطفل في المكان المخصص للنوم إذا نام أثناء قيامك بإرضاعه ، أو وأنت تحملينه، وإن لم يَنَمْ فحفِّزيه ، وأشغلي انتباهه ، حتى يستطيع التمييز بين أوقات النوم والاستيقاظ، ويعرف المكان المخصص للنوم .
• يمكنك اللجوء لتقميطه خلال الأسبوعين أو الثلاثة الأولى من عمره لتحفيزه على النوم، ولكن تجنبي القيام بالأمر بعد بلوغه الشهر، لأن التقميط يقيد حركته في هذه السن .

من 3ـ 6 أشهر
• جربي إعطاء طفلك الكذّابة إن كنت قد قمت بتغيير مكان نومه، لأنه ساعتها قد يجد صعوبة في التأقلم مع المهد الجديد (المكان ) الذي سينام فيه .
• تجنبي إعطاءه الأطعمة الصلبة قبل بلوغه شهره السادس، فقد يساهم ذلك في حدوث بعض التأثيرات المعوية السلبية المؤلمة ، وبالتالي يؤدي إلى استيقاظه من نومه .
• امتنعي عن إبقائه مستيقظاً لوقت متأخر بمبرر أنه سينام بعد ذلك ولن يستيقظ، فهذا الأمر قد يجعله يشعر بالإنهاك، وقد يؤدي إلى عجزه عن النوم .

من 6ـ 9 أشهر
غالباً ما تبدأ معاناة الأطفال في هذه المرحلة من الاستيقاظ في الليل نتيجة الانفصال عن الأمهات، كما قد تسهم إشكالات أخرى في حدوث مشاكل النوم لديهم ، وترتبط أساساً بمرحلة تطورهم الجسدي والذهني ، كتعلّم الجلوس بمفردهم ، والحبو، ومحاولة جذب أجسادهم إلى الأعلى محاولين اتخاذ وضعية الوقوف .. وعليك خلال هذه الفترة:
• تعليم طفلك بالكيفية التي تعيده إلى وضع الاستلقاء مرة أخرى أثناء استيقاظه ومحاولته تجريب مهاراته في الجلوس .
• عوديه على عدم الرضاعة أثناء الليل في هذه المرحلة السنية ، لأن تطور مهاراته الحركية المفاجئة ستشغله عن القيام بها بشكل كامل، كما أن الرضاعة الطبيعية في هذه الأوقات ستضاعف من سهرك اليومي ، إذ أنه سيأخذها

عادة دائمة قبل أن يخلد للنوم .
• اعلمي أن نوم طفلك قد يتأثر بسبب التسنين، والذي ينتج عنه وجود ألم مصاحب في لثته، وبالتالي يمنعه من قضاء لياليه في نوم عميق ، لذا قومي بدلك لثته بإصبعك ـ بعد أن تتأكدي من نظافتها ـ أو بإعطائه شيئاً بارداً لإنهاء الألم .. أما إذا لم يتأثر بعملية التسنين ، ولم تظهر عليه علامات الألم والانزعاج ، فالتزمي بنفس روتين نومه المعتاد .
• عودي طفلك النوم بعد العشاء مباشرة لضمان عدم استيقاظه أثناء الليل .. لا تستغربي ذلك ، فكلما تأخر وقت نومه، كلما كان ذلك سبباً في استيقاظه المستمر أثناء الليل ، وفقاً لتأكيدات دراسات طبية حديثة، والتي تحث على ضرورة النوم المبكر للطفل لضمان حصوله على نومه الكامل ، بعكس تأخير ساعات نومه، والذي يكون أحد نتائجه الاستيقاظ في فترات مختلفة من الليل .

من 9ـ12 شهراً
في هذه المرحلة صار طفلك مستعداً للنوم طوال الليل، وتبقى المشكلة المؤثرة هي كيف ينام في قيلولته ، لذا :
• غيِّري عادات قيلولته إلى وقت مبكر ، مع ضرورة أن تكون أقصر ، لئلا تؤثر قيلولته على نومه أثناء الليل .. كما ينبغي عليك ممارسة طقوس معينة ما قبل النوم في الليل ، بحيث لا تتبدل ، ولا مانع من الحزم في أمر الذهاب إلى النوم .
• إذا كان طفلك يعاني من مشاكل مؤثر
ة على نومه يمكنك ترك باب غرفته موارباً، ليتمكن من سماع صوتك، ويطمئن من وجودك بالقرب منه .
نصائح عامة
• احرصي على جعل وجبات طفلك من الحليب أو غيره من الأغذية الخفيفة خلال الليل هادئة وقليلة، بعكس وجبات النهار والتي يجب أن تكون حيوية ومركزة، فمن شأن ذلك مساعدة طفلك على ضبط ساعة نومه البيولوجية في وقت معين باستمرار .
• قومي بتحديد طقس معين قبل نومه كروتين يومي، شرط أن يكون قصيراً ، كتعويده على الاستحمام ، ولبس الحفاظة والبيجامة .
• أعطيه شيئاً يتسلى به قبل نومه ، مثل لعبة محشوة بالقطن ، لتوفير عنصر الأمان له .
• في حال بلغ طفلك شهره الرابع أو الخامس وكان يبكي بعد وضعه في الفراش، دعيه يبكي .. ولكن كوني لطيفة معه وحاسمة .. ربَّتي عليه بلطف أولاً لإعلامه أن ساعة النوم قد حانت ، ثم غادري الغرفة وانتظري لدقائق خارجاً ، ثم تفقديه مرة أخرى، وهكذا إلى أن يتعلم الالتزام بوقت معين للنوم .
• في حال كان طفلك ينام معك في سرير واحد، استلقي بجانبه ، وقومي باحتضانه متظاهرة بالنوم ليعرف أن وقت النوم قد حان .
• عندما يكبر طفلك بإمكانك الاستعانة بزوجك لإعادته للنوم ، خصوصاً حين يكون مستعداً للتخلي عن الرضاعة أثناء الليل .
• انتبهي لاحتياجاته طوال اليوم، واجعليه أثناء النهار يشعر بالأمان في حفَّاظته ، ثم حاولي معرفة سبب استيقاظه ليلاً ، أهو اتساخ حفاظته ، أم شعوره بالبرد ، أم أن ملابسه غير مريحة .


رد مع اقتباس
  #254  
قديم 06-24-2013, 06:58 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

صغيرة بفوائد كثيرة
الكيوي .. أغنى الفواكه بفيتامين C

رغم صغر حجم فاكهة الكيوي ، إلا أنها تحمل قيمة غذائية كبيرة تُغني عن الكثير من الأدوية والمنشطات ، ولذا توصف لعلاج أمراض عديدة ، وتساعد في عمليات الهضم وتليين الأمعاء ، بالإضافة إلى تخفيض معدل الكولسترول الضار في الدم .
نصائح خبراء
يشير الخبراء إلى أن ثمرة الكيوي بإمكانها تأمين احتياجات الجسم من فيتامين C، ويؤكدون أن كل 100 جرام منها يحتوي على200 – 300 ملجرام من الفيتامين ، مقارنة بالبرتقال ، والتي تحتوي على 50ملجرام في كل 100جرام .. كما تحتوي الكيوي على أملاح الحديد ، والفسفور ، والبوتاسيوم ، بالإضافة إلى مادة اللوتين المفيدة للنظر والتي تساعد في حجب الضوء الأزرق ، المؤذي للعين ..كما تعد ثمرة الكيوي مفيدة بدرجة مثيرة في الأنظمة الخاصة المتعلقة بإنقاص الوزن ، لأنها تساعد في إعطاء شعور بالشبع والامتلاء، نظراً لاحتوائها على الألياف . وينصح الخبراء بتناول قشرة الكيوي الخارجية بسبب وجود الكثير

من الفيتامينات والمركبات المضادة للأكسدة ، التي تتركز تحت جلد الفاكهة .


مكونات غذائية
تحتوي الثمرة الواحدة من فاكهة الكيوي على حوالي 150 ملجرام من فيتامين C وهو ما يساوي أربعة أضعاف ما تحتويه الحمضيات ، لا سيما البرتقال ، كما تحتوي الثمرة على 10 % سكريات ، و 1 % بروتين ،و 80 % ماء ، بالإضافة إلى العديد من الأملاح المعدنية مثل البوتاسيوم ، والكالسيوم ، والماغنسيوم ، والفسفور .

فوائد طبية

امتلاك الكيوي لتلك القيمة الغذائية، واحتوائها على السعرات الحرارية ، والدهون ، والكربوهيدرات ، والألياف ، والسكر ، والبروتينات ، ساهم بشكل مباشر في تعدد فوائدها الطبية ، ومن تلك الفوائد:
• ثمارها مفيدة جداً في حصول الجسم على حاجته من فيتامين C .
• تساعد في تسهيل عملية الهضم ، وملينة للأمعاء .
• تساهم في القضاء على فقر الدم ، وتُنشط الإنسان من الضعف العام .
• تقوي قدرة الإنسان في مقاومة الأمراض من خلال تنشيط مناعة الجسم .
• مقاومة لالتهابات الأنسجة ، واضطرابات الدورة الدموية .
• تُُنشط خلايا الأنسجة العصبية .
• تساعد في التخلص من حالات الرشح الشديد " الأنفلونزا" .
• تساعد في تخفيض معدلات الكولسترول الضار في الدم .
• تناول الثمرة بجلدها يفيد في القضاء على الديدان ، خصوصاً إسكارس البطن.
• تتم معالجة حكة الشرج والبواسير عن طريق لحمها الداخلي .
• تستخدم جذور الكيوي في معالجة الجرب والحكة ، وحساسية الجلد .
• تستخدم بذورها والزيت الجاف الذي تحمله كبديل لحبوب السمسم وزيته .
• يساعد عصير ثمارها في معالجة حموضة المعدة .
رد مع اقتباس
  #255  
قديم 06-24-2013, 07:00 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

العشى الليلي .. الأعراض والعلاج
ما هو العشى الليلي ؟
أطلق اسم" العشى الليلي أو " التهاب الشبكية الصبغي" على مرض يظهر كبقع لونية (صبغية) في قاع شبكية العين. وقد اتضح من خلال الأبحاث أن المرض وراثي وناتج عن خلل جيني. كما اتضح أن المرض يتطور للعمى مع التقدم في السن، أكثر من أي مرض وراثي آخر. توجد هناك مجموعة من الجينات التي قد تسبب المرض، لكن فقط قسم منها، أقل من عشرة، معروفة حتى يومنا هذا .
إن صور الانتقال الوراثي متنوعة ، إذ قد تكون سائدة، عندما يكون أحد الوالدين مصابا بالمرض، أو متنحية، عندما يكون كلا الوالدين معافيين، ولكنهما يحملان الجين المسبب للمرض، أو قد تكون مرتبطة بالجنس، عندما تكون الأم في تمام صحتها، ولكنها تنقل المرض إلى أطفالها الذكور. ليس لدى حوالي نصف المرضى حالات عائلية.
لا يوجد علاج شافٍ للمرض في هذه المرحلة. وقد تم إجراء عشرات التجارب لعلاج المرض. يوجد هنالك ثلاثة أنواع علاجات ذات مرجعية علمية:
1. علاج دوائي (دياموكس ) ، بجرعات صغيرة : قد يساعد في حالات معينة عندما تكون الإصابة بحدة النظر، نابعة عن خلل في البقعة الصفراء في مركز الشبكية.
2. علاج باستخدام فيتامين a بجرعة قليلة التركيز : أثبتت دراسة واسعة النطاق أن بإمكان فيتامين a تأجيل تدهور مجالات الرؤية لدى قسم من المرضى.
3. عملية جراحية للمياه البيضاء في حالات معينة.

أعراض العشى الليلي ( التهاب الشبكية الصبغي)

تبدأ الأعراض الأولية للمرض بالظهور في مرحلة الطفولة المبكرة، إذ يمكن ملاحظة بوادر لمشاكل في الرؤية الليلية، لدى الأطفال في سن الخامسة.
إن العمى الليلي هو عرض عام للمرض. أما العرض الثاني فهو تقلُّص مجال الرؤية؛ وفي المقابل، فالتأثير على حدة الرؤية متنوع للغاية. يوجد هناك مرضى لا تتأثر رؤيتهم المركزية حتى جيل متقدم .. من جهة أخرى، هناك من يفقدون قدرتهم على الرؤية المركزية في العقد الثالث من حياتهم.
تظهر في العقد الثاني نقاط وبقع فاتحة اللون في عمق الشبكية، ونقاط صبغية (سوداء اللون) في ال
الشبكية نفسها. يظهر لاحقا ضمور في الشبكية واصطباغ بصورة جسيمات عظمية مميزة للمرض. إن من المضاعفات الثانوية الشائعة- تعكر مُتفش ٍ في زجاجة العين ، والماء الأبيض .

علاج العشى الليلي
تتواصل الأبحاث الجادة ، و تأخذ الأبحاث ثلاثة اتجاهات علاجية مختلفة :
1. استبدال الجين المصاب : تتم فيه عملية الاستبدال عن طريق وصل فيروس بالجين السليم وحقنهما معا للعين أو للدم ، بحيث ينتشر في كل الجسم .
2. زرع خلايا مضغية داخل العين بهدف استبدال الخلايا المصابة .
3. زرع رقاقة إلكترونية أمام أو خلف الشبكية : بحيث تستوعب الرقاقة الضوء، وتنقل الإثارة (التحفيز) إلى العصب البصري متجاوزة الشبكية المريضة.
توجد هناك احتمالات جيدة لنجاح أحد هذه الاتجاهات في السنوات القريبة القادمة.
رد مع اقتباس
  #256  
قديم 06-24-2013, 07:00 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

الخناق (الخانوق) عند الأطفال

يعتبر الخانوق (الخناق) من أخطر أمراض الجهاز التنفسي تهديدا لحياة الأطفال ما لم يشخص ويعالج بشكل جيد ودقيق، وهو من أمراض البرد التي تبدأ بالنزول والسعال، ثم يتطور سريعا ويسد المجرى التنفسي.
تعريف المرض
الخانوق : هو مصطلح طبي يستخدم لوصف التهاب حاد فيروسي في الجهاز التنفسي العلوي مع وجود صرير شهيقي وسعال نباحي وبحة، وكل هذه الأعراض ناتجة عن تضيق في منطقة الحنجرة و يعتبر الخناق من أكثر الأمراض للجهاز التنفسي شيوعا لدى الأطفال.
الفئات الأكثر إصابة للمرض
(1) حوالي 3-5 % من الأطفال الأقل من أربع سنوات، إذ يعتبر هؤلاء الأكثر إصابة بالخناق .
(2) الأولاد أكثر اصابة من البنات .
(3) تكون ذروة المرض في فصلي الخريف و الشتاء .

أسباب (الكروب) الخناق
الخناق هو مرض فيروسي، وأهم الفيروسات المسببة له هي :
(1)Parainfluenza virus
(2) Resiratory Syncytial virus
(3) Influenza virus
شرح كيفية المرض
تبدأ الإصابة بالفيروس المسبب في البلعوم الأنفي في تجويف الفم، ثم تمتد إلى الحنجرة مسببة احمراراً وتورماً للحنجرة وأخيراً تضيقاً للقصبة الهوائية الرئيسية بواسطة إفرازات ليفية لزجة تُصعِّب دخول الهواء وخروجه من الرئتين .
الأعراض والعلامات السريرية للخناق
(1) في البدء يصاب الطفل بنزلة برد مع سعال ونزول ( زكام ) .
(2) تبداء درجة حرارته في الارتفاع .
(3) تدريجيا ، وخلال 12 ـ 48 ساعة يصبح السعال أشد قوة ( يشبه النباح ) وعلى فترات منقطة ومتقاربة .
(4) يصاحب السعال بحة مفاجئة للصوت .
(5) وفي المرحلة الأخيرة تظهر علامات الإجهاد التنفسي مثل انكماش عضلات الصدر أو ازرقاق الشفاه .

مضاعفات الخناق :
(1) الإصابة الثانوية بالبكتيريا أو غيرها، لأن الفيروس يضعف الجهاز المناعي .
(2) نقص الأكسجين عن الأعضاء الهامة في الجسم .
(3) القصور التنفسي بسبب إجهاد عضلات التنفس .
تشخيص المرض
(1) من القصة المرضية لبداية الأعراض وما صاحبها .

(2) عمل أشعة جانبية للرقبة ، حيث يظهر بها تضيُّق تحت اللسان .
(3) فحص الدم العام لا يكون ضروريا إلا في بعض الحالات .
المعالجة و الإسعافات الأولية في المنزل
(1) يجب الإسراع في أخذ الطفل المصاب إلى أقرب مستشفى أو مركز طبي للأطفال .
(2) أثناء تحضير الطفل لأخذه للمستشفى أو المركز يمكن جعله يستنشق بخار ماء دافئ مع الملح في المنزل لمدة 3 - 5 دقائق .
(3) في المستشفى يجب أن يعطى الطفل مادة استنشاقية خاصة تعمل على توسيع تضيُّق الحنجرة والقصبة الهوائية .
(4) الأكسجين عند الضرورة .
(5) مادة الكورتيزون بحسب وزن الطفل .
(6) مضاد حيوي عند توقع وجود عدوى ثانوية بكتيرية .
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« علاج الدهون الثلاثيه والكلسترول وتصلب الشرايين خلال اسبوعين | ما هو الهميوباثى أو الطب التجانسى؟ »

يتصفح الموضوع حالياً : 3 (0 عضو و 3 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإسلاموفوبيا...عنوان متجدد لقمع المسلمين عبدالناصر محمود المسلمون حول العالم 0 12-07-2016 09:39 AM
من روائع الكلمات متجدد ام زهرة أخبار ومختارات أدبية 515 06-09-2014 02:38 AM
حدث في مثل هذا اليوم من شهررمضان المبارك (موضوع يومي متجدد) ام زهرة في رحاب رمضان 34 08-07-2013 05:12 AM
"الصحة" تنسق مع منظمة الصحة العالمية وتستعين بخبراء غربيين لمحاصرة فايروس كرونا Eng.Jordan أخبار منوعة 0 09-27-2012 08:22 PM
كيف يحبك الله -متجدد- رحيل شذرات إسلامية 8 04-08-2012 02:13 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:34 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68