تذكرني !

 





الأعشاب والطب الطبيعي صحة الإنسان ، العلاج الطبيعي ، العلاج بالإعشاب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #297  
قديم 06-29-2013, 06:56 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

باحثون يتمكنون من معرفة ما يجري داخل أدمغة الأطفال
قاموا باستخدام طريقة خاصة للتصوير تدعى التحليل الضوئي الوظيفي

تمكن باحثون أميركيون من جامعة أيوا من معرفة ما يجري في دماغ الأطفال بعمر 3 و4 سنوات عن طريق تصوير خاص لدماغهم أثناء مشاهدتهم لبعض الصور.
نشرت هذه الدراسة في دورية التصوير العصبي، وفيها قام الباحثون باستخدام طريقة خاصة للتصوير تدعى التحليل الضوئي الوظيفي، وذلك لصعوبة استعمال الرنين المغناطيسي الوظيفي لدى الأطفال بسبب حركتهم المستمرة، وتعتمد هذه الطريقة على تحليل مقدار الأكسجين المستهلك في أجزاء الدماغ المختلفة، والذي يعتبر مؤشراً على فعالية ونشاط وتحفيز هذه الأجزاء، ويتم القياس عن طريق لبس قبعة تحتوي على ألياف خاصة تقوم بإجراء القياسات.
تمت الدراسة بعرض صور تحتوي أشكالا أو أشياء تراوح عددها 1-3 على الأطفال لمدة ثانيتين، ومن ثم إخفاؤها لمدة ثانية، وإعادة عرضها؛ إما متشابهة أو مختلفة عن السابقة، وسؤال الطفل عن إن كان رآها سابقا أم لا
تمت الدراسة بعرض صور تحتوي أشكالا أو أشياء تراوح عددها 1-3 على الأطفال لمدة ثانيتين، ومن ثم إخفاؤها لمدة ثانية، وإعادة عرضها؛ إما متشابهة أو مختلفة عن السابقة، وسؤال الطفل عن إن كان رآها سابقا أم لا.
أظهر الفحص أن الفعالية العصبية كانت على أشدها في الفص الجبهي الأيمن، والذي يعتبر مؤشراً على سعة ومقدرة الذاكرة البصرية الفعالة لدى الأطفال بكلا العمرين (3 و4 سنوات). بالإضافة لذلك أظهر الأطفال بعمر 4 سنوات استعمالا لأجزاء من الدماغ أكثر من الأطفال بأعمار 3 سنوات، حيث لوحظت فعالية الدماغ في الفصين الجداريين بكلا الجهتين، وهذا يتوافق مع مناطق التنبيه المكاني في الدماغ، مما يشير إلى أن الوصول لنتائج أفضل بالذاكرة البصرية الفعالة يتطلب فعالية دماغية أكبر
تقدم هذه النتائج صورة مختلفة وجديدة عن عمل دماغ الأطفال حسب رأي الباحثين، كما أنهم يأملون أن تتم الاستفادة منها في تشخيص الحالات المرضية التي لها علاقة بالتركيز والذاكرة البصرية، مثل تشتت الانتباة وفرط الحركة والتّوحد في أعمار صغيرة، وحتى قبل أن تظهر أعراضها على الأطفال.
يُذكر أن الذاكرة البصرية الفعالة هي ما يستطيع الشخص التقاطه وتخزينه والتعامل معه من المحرضات البصرية العابرة، ويمكن اعتبارها مرادفة للذاكرة القريبة إلى حد ما، وهي آلية مهمة وأساسية لتشكيل معارفنا، حيث إنها تمكننا من تركيب ما نراه لنحصل على صورة متكاملة للمشهد، وإن الأطفال بعمر 3 سنوات يستطيعون التقاط وتذكُّر 1.3 شيئا، بينما ترتفع مقدرتهم إلى 1.8 شيئاً بعمر 4 سنوات، أما البالغون فتصل ذاكرتهم البصرية الفعالة إلى 3- 4 أشياء.
رد مع اقتباس
  #298  
قديم 06-29-2013, 06:57 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

الأطفال المولودون قيصرياً أكثر عرضة للسمنة بمعدل 83%
السبب قد يعود إلى سمنة الأم أو إلى عدم تعرضهم للجراثيم المفيدة في القناة الولادية



كشفت دراسة بريطانية حديثة أن الأطفال المولودين قيصرياً أكثر عرضة للسمنة أو زيادة الوزن في كبرهم من الأطفال المولودين ولادة طبيعية.
وقامت هذه الدراسة التي نُشرت في الدورية العالمية للسمنة بتحليل معلومات عن أكثر من 10 آلاف و200 طفل تمت متابعتهم منذ ولادتهم وحتى عمر الـ15 سنة، حيث تم قياس طولهم ووزنهم بالإضافة للحصول على معلومات عن الأم والعائلة والمستوى الاجتماعي والاقتصادي ونوع التغذية والرضاعة.
وأظهرت الدراسة أن ثلث الأطفال يعانون من زيادة الوزن أو السمنة في عمر الثلاث سنوات، أما بعمر 15 سنة فقد وصلت النسبة إلى 17%.
وبلغت نسبة الولادات القيصرية في عينة الدراسة 9%، وكان وزن الولادة لدى المولودين بهذه الطريقة أقل وزناً من الأطفال الذين وُلدوا ولادة طبيعية، ولكن بعد عمر الستة أسابيع أصبح أطفال الولادة القيصرية أكثر وزناً من الآخرين واستمروا على هذا المنوال فيما بعد.
وكانت نسبة زيادة الوزن والسمنة لدى المولودين قيصرياً أعلى بمقدار 83% (أي الضعف تقريباً) من تلك النسبة عند الأطفال الآخرين.
وتتماشى هذه النتيجة مع دراسة الأميركية أجريت العام الماضي، وخلصت إلى أن خطر السمنة لدى أطفال الولادات القيصرية ضعف ما لدى المولودين ولادة طبيعية.
يُذكر أنه حتى الآن لا يُعرف السبب وراء هذه النسب، ولكن يُعتقد أن يكون متصل بالجراثيم المفيدة التي يمكن أن يلتقطها الأطفال المولدون ولادة طبيعية أثناء مرورهم بالقناة الولادية، وهذا ما يُحرم منه أطفال الولادات القيصرية.
ويطرح بعض الأخصاء تفسيراً آخراً، إذ وُجد في هذه الدراسة ترابط قوي بين وزن الأم عند الولادة وبين معدل حالات السمنة أو زيادة الوزن عند الأطفال المولودين قيصرياً. ومن المعروف من دراسات سابقة أن سمنة الأم تزيد من احتمال الولادات القيصرية. فيصبح سبب سمنة أطفالها قائم سواء كانت ولادتهم قيصرية أم طبيعية حيث تكون هذه المشكلة مرتبطة بالعادات الغذائية وطبيعة النشاط الجسدي السائدة في المنزل والتي أدت للسمنة عند الأم في الدرجة الأولى وعند الأطفال لاحقاً
رد مع اقتباس
  #299  
قديم 06-29-2013, 06:57 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

الأطفال المولودون قيصرياً أكثر عرضة للسمنة بمعدل 83%
السبب قد يعود إلى سمنة الأم أو إلى عدم تعرضهم للجراثيم المفيدة في القناة الولادية



كشفت دراسة بريطانية حديثة أن الأطفال المولودين قيصرياً أكثر عرضة للسمنة أو زيادة الوزن في كبرهم من الأطفال المولودين ولادة طبيعية.
وقامت هذه الدراسة التي نُشرت في الدورية العالمية للسمنة بتحليل معلومات عن أكثر من 10 آلاف و200 طفل تمت متابعتهم منذ ولادتهم وحتى عمر الـ15 سنة، حيث تم قياس طولهم ووزنهم بالإضافة للحصول على معلومات عن الأم والعائلة والمستوى الاجتماعي والاقتصادي ونوع التغذية والرضاعة.
وأظهرت الدراسة أن ثلث الأطفال يعانون من زيادة الوزن أو السمنة في عمر الثلاث سنوات، أما بعمر 15 سنة فقد وصلت النسبة إلى 17%.
وبلغت نسبة الولادات القيصرية في عينة الدراسة 9%، وكان وزن الولادة لدى المولودين بهذه الطريقة أقل وزناً من الأطفال الذين وُلدوا ولادة طبيعية، ولكن بعد عمر الستة أسابيع أصبح أطفال الولادة القيصرية أكثر وزناً من الآخرين واستمروا على هذا المنوال فيما بعد.
وكانت نسبة زيادة الوزن والسمنة لدى المولودين قيصرياً أعلى بمقدار 83% (أي الضعف تقريباً) من تلك النسبة عند الأطفال الآخرين.
وتتماشى هذه النتيجة مع دراسة الأميركية أجريت العام الماضي، وخلصت إلى أن خطر السمنة لدى أطفال الولادات القيصرية ضعف ما لدى المولودين ولادة طبيعية.
يُذكر أنه حتى الآن لا يُعرف السبب وراء هذه النسب، ولكن يُعتقد أن يكون متصل بالجراثيم المفيدة التي يمكن أن يلتقطها الأطفال المولدون ولادة طبيعية أثناء مرورهم بالقناة الولادية، وهذا ما يُحرم منه أطفال الولادات القيصرية.
ويطرح بعض الأخصاء تفسيراً آخراً، إذ وُجد في هذه الدراسة ترابط قوي بين وزن الأم عند الولادة وبين معدل حالات السمنة أو زيادة الوزن عند الأطفال المولودين قيصرياً. ومن المعروف من دراسات سابقة أن سمنة الأم تزيد من احتمال الولادات القيصرية. فيصبح سبب سمنة أطفالها قائم سواء كانت ولادتهم قيصرية أم طبيعية حيث تكون هذه المشكلة مرتبطة بالعادات الغذائية وطبيعة النشاط الجسدي السائدة في المنزل والتي أدت للسمنة عند الأم في الدرجة الأولى وعند الأطفال لاحقاً
رد مع اقتباس
  #300  
قديم 06-29-2013, 06:59 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

البيئة العائلية المترابطة تقي الأطفال خطر السمنة
الدراسة أجريت على عينة من الجنسين من جميع الأعراق والمستويات الاجتماعية والاقتصادية

كشفت دراسة أميركية أجريت في جامعة رايس وجامعة هاوستن، لتحري تأثير بنية العائلة على السمنة عند الأطفال، أن الأطفال الذين يعيشون في منازل وضمن عائلات تقليدية حيث يكون الأبوان متزوجين أقل عرضة لخطر السمنة.
وفي هذه الدراسة التي نشرت في دورية "البحوث التطبيقية على الأطفال: سياسات التوعية للأطفال ذوي الخطر المرتفع".
وتم جمع المعلومات من 10400 طفل من الجنسين ومن جميع الأعراق والمستويات الاجتماعية والاقتصادية، وتمت متابعتهم منذ عُمْر 9 أشهر وحتى عُمْر الأربع سنوات، وتم في هذه الدراسة قياس طول ووزن الطفل والمقدرات الفكرية ومتغيرات أخرى، وتم السؤال عن العائلة ومع من يعيش الطفل مع تقييم المستوى الاجتماعي والاقتصادي للعائلة.
وتبين أن نسبة انتشار السمنة عند الأطفال الذين يعيشون في منازل حيث يكون الأبوان متزوجين بشكل تقليدي بلغت 17%، وهي تقريبا نصف نسبة انتشار السمنة عند الأطفال الذين يعيشون في منازل، حيث يتعايش فيها الأب والأم، والتي بلغت 31% حتى إن هذه النسبة الأخيرة كانت أعلى مما لدى الأطفال الذين يعيشون مع أحد الأقارب والتي بلغت (29%) أو مع أم تعيش وحدها (23%).
اللافت للنظر أن نسبة انتشار السمنة لدى الأطفال الذين يعيشون مع الآباء العازبين أو لدى العائلات التي فيها زوجة أب أو زوج أم، كانت أقل ما يكون وبلغت 15%، ويمكن تفسير ذلك بناء على نتائج دراسات سابقة، إذ بينت أن المستوى الاجتماعي والاقتصادي للآباء العازبين أفضل مما لدى الأمهات اللواتي يعشن وحدهن، ومن المعروف أن المستوى الاقتصادي يؤثر جداً على الصحة.
ويأمل الباحثون أن تكون نتائج هذه الدراسة ملهمة لدراسات لاحقة لمعرفة تأثير العائلات غير التقليدية على صحة الأفراد بشكل عام والسمنة بشكل خاص.


رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« علاج الدهون الثلاثيه والكلسترول وتصلب الشرايين خلال اسبوعين | ما هو الهميوباثى أو الطب التجانسى؟ »

يتصفح الموضوع حالياً : 2 (0 عضو و 2 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإسلاموفوبيا...عنوان متجدد لقمع المسلمين عبدالناصر محمود المسلمون حول العالم 0 12-07-2016 09:39 AM
من روائع الكلمات متجدد ام زهرة أخبار ومختارات أدبية 515 06-09-2014 02:38 AM
حدث في مثل هذا اليوم من شهررمضان المبارك (موضوع يومي متجدد) ام زهرة في رحاب رمضان 34 08-07-2013 05:12 AM
"الصحة" تنسق مع منظمة الصحة العالمية وتستعين بخبراء غربيين لمحاصرة فايروس كرونا Eng.Jordan أخبار منوعة 0 09-27-2012 08:22 PM
كيف يحبك الله -متجدد- رحيل شذرات إسلامية 8 04-08-2012 02:13 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:48 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68