تذكرني !

 





الطب البديل صحة الإنسان ، العلاج الطبيعي ، العلاج بالإعشاب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #341  
قديم 07-10-2013, 02:52 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

الأدوية الخافضة للكولسترول تؤثر في الذاكرة
الفحص المخبري يكشف وجود تورمات في الخلايا العصبية



سجلت إدارة الغذاء والدواء الأميريكة وبعض الأطباء حالات من ضعف الذاكرة عند بعض الأشخاص بعد استعمال الستاتين، وهو الدواء المعروف بتأثره الخافض لكولسترول الدم، وذلك بحسب دراسة أميركية أُجريت في جامعة أريزونا ونُشرت نتائجها في الموقع الرسمي للجامعة.
وفي هذه الدراسة، تمت إضافة الستاتين إلى الخلايا العصبية في المختبر، ولوحظ حدوث تورم في هذه الخلايا وأذرعها على شكل عقد الخرز.
وقالت الباحثة ليندا روستيفو، الأستاذة في علم الأعصاب والمسؤولة عن البحث: "إن ما وجدناه في المختبر يمكن أن يكون شبيهاً لما يحصل في الخلايا العصبية عند بعض الأشخاص الذين يتناولون الستاتين، والذين لديهم حساسية معينة لهذا الدواء".
وذكرت روستيفو، وروبرت كرافت، الباحث المساعد السابق في قسم علم الأعصاب، أنهما لاحظا أن الكثير من مستخدمي الستاتين حصل لديهم ضعف بالذاكرة، ولكن معظم الأطباء أخبروهم بأن سبب هذا الاضطراب هو التقدم بالعمر أو تأثيرات أخرى، ولكن ما وجده فريق البحث في جامعة أريزونا يضيف دليلاً جديداً على أن الستاتين يمكن أن يكون السبب وراء الضعف المذكور.
الشيء الآخر الملفت للنظر والذي لاحظه الباحثون هو اختفاء هذه التورمات التي تأخذ شكل عقد الخرز وعودة الخلايا العصبية للنمو بشكل طبيعي عند إيقاف الستاتين.
لم يتمكن الفريق من معرفة سبب تشكل هذه التورمات، ولكنهم يعتقدون أن هناك حاجة للمزيد من الأبحاث لمعرفة السبب وراء حدوث المشاكل في الذاكرة عند البعض فقط، إذ يُعتقد أن هناك عاملاً وراثياً يتعلق ببنية الخلايا العصبية، هو الذي يجعلها مستعدة لتشكيل هذه التورمات، أو أن الستاتين يؤثر في الحواجز الوعائية الدماغية، وإن كان الأمر كذلك، يمكن تحديد الأشخاص الذين لديهم حساسية من الستاتين، وبالتالي يتم وصف علاج آخر مناسب لهم.
وسلطت نتيحة هذه الدراسة الأضواء على ضرورة الحذر من وصف الستاتين للأطفال، وعبّر كرافت عن تحفظه حول ذلك قائلاً: "نريد أن نوسع معارفنا حول تأثيرات الستاتين على تطور الدماغ والمعارف والذاكرة".
وأضاف أنه لو ثبت أن الستاتين يمكن أن يؤثر في نضح الجهاز العصبي، فإن إعطاء هذا الدواء للأطفال يكون كارثياً.
يذكر أن الستاتين دواء يستعمل لخفض كولسترول الدم، وله بعض الآثار الجانبية، بالإضافة لما ذكر عن ضعف الذاكرة، وهي الألم العضلي وبعض المشاكل في الجهاز الهضمي.
رد مع اقتباس
  #342  
قديم 07-11-2013, 03:43 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

اهمال الفتيات للأسس الصحية في تربية القطط يسبب الإجهاض الأطباء يحذرون من خطورة شعرها ووبرها لأنه من أقوى الأسباب المؤدية لأزمات الربو


انتشر مؤخرا، وبشكل لافت، اهتمام الكثير من الفتيات بتربية الحيوانات الأليفة، ومن أبرزها القطط، حيث يتنافسن في هذه الهواية بدوافع مختلفة، منها استجابة لصرعات الموضة، أو باعتبارها من أحد مظاهر الارستقراطية.
وتلجأ كثيرات إلى تربية القطط المنزلية، دون إدراكهن للخطر الذي يكمن وراء إهمال أو عدم الوعي بالأسس الصحية التي يجب اتباعها، ويحذر الأطباء من التهاون في الرعاية الصحية للقط المنزلي، نظرا لما قد يسببه من أضرار صحية قد تصل إلى الإجهاض.
ووفق ما نشرته صحيفة "الوطن" السعودية، تقول أخصائية الأشعة بمستشفى الملك فهد بالدمام حوراء العوامي "اعتادت أسرتي على تربية القطط منذ ما يزيد على 15 عاما، حتى باتت القطة تشاركنا حياتنا، ولكننا نتعامل معها وفق الأسس الصحية، فنحرص على إخضاعها للكشف الطبي دوريا، والتطعيمات اللازمة، كما نهتم بنظافتها"، مشيرة إلى أن القطط حيوانات أليفة جدا، وتكسب الإنسان رقة التعامل، وإحساسا بالألفة.
في حين تقول بشاير السديري "هواية تربية القطط انتشرت بين الفتيات، ولكن كثيرات ليس لديهن الوعي بكيفية التعامل معها، ويخالفن بذلك التعليمات الصحية، وقد ينعكس ذلك سلبا على أفراد المنزل".
ويقول طبيب الأسرة، ومدير إدارة صحة البيئة والصحة العامة بجدة الدكتور فهد قمري "القطط حيوانات أليفة، ويوجد منها نوعان، الأول مستأنس تتم تربيته في المنازل، والثاني يعيش في الشوارع وتعرف بالقطط الضالة، وكلاهما ضار".
وأضاف أنه "لا يوجد مانع من تربية القطط المستأنسة في حال تم الكشف الطبي عليها، وإعطائها كافة التطعيمات اللازمة، والتعامل بحرص وحذر، فشعرها ووبرها من أقوى الأسباب المؤدية لأزمات الربو، كما أنها تحمل جرثومة التوكسوبلازما (Toxoplasmosis) المسببة لإجهاض الحامل".
ونصح بتجنب تربيتها كليا، حفاظا على الصحة العامة للأسرة، وقال "ليست كل الأسر تتمتع بمستوى وعي مرتفع من شأنه التعامل الملتزم بمتطلبات هذه الحيوانات في المنزل، من حيث نظافة جسم القط، وتعويده على وضع فضلاته في مكان خاص يتم تنظيفه بشكل لحظي كل اليوم".
وأكد الدكتور قمري أن تربية الفتيات للقطط أصبحت ظاهرة تستوجب معها توعيتهن بخطر الفيروس الذي تحمله على صحة المرأة المتزوجة، وأيضا الفتاة، ففي بعض الحالات يبقى الفيروس بجسد الفتاة خاملا حتى تتزوج، وعند حملها ينشط، ويتسبب في إجهاضها".
رد مع اقتباس
  #343  
قديم 07-11-2013, 03:45 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

"الكركم" يحتوي على مضادات أكسدة قوية ومضادات التهاب
دراسة تحدد فوائد طويلة الأمد للبهار الهندي في حماية الرئتين لدى الخُدّج


يُعرف "الكركم" الذي يشكل المكون الأساسي لبهارات الكاري بفوائده الطبية ووجدت دراسة أميركية حديثة أنه يحتوي على مواد يمكن أن تحمي الرئتين وجهاز التنفس عند الأطفال الخدّج من الأذيات والتخرب التي يمكن أن تسبب الوفاة.
نُشرت نتائج هذه الدراسة في دورية "فيزيولوجيا خلايا وجزيئات الرئة" والتي أجريت في معهد البحوث الحيوية الطبية في مركز هاربور الطبي التابع لجامعة كاليفورنيا، وخلصت إلى أن الكركم يحمي من حدوث التشوهات في الرئتين الناجم عن تشكل الندب التالية للالتهابات الرئوية، كما أنه يحمي من حدوث فرط الأكسدة التي تحدث عند دخول كمية كبيرة من الأكسجين للجسم بسبب التنفس الاصطناعي.
يمكن أن تستمر هذه الحماية لمدة 3 أسابيع بعد الولادة، يشكل ذلك إضافة مهمة على ما وجدته دراسة سابقة أن الكركم يؤمن حماية للأطفال حتى عمر الأسبوع فقط.
هذه أول دراسة تحدد فوائد طويلة الأمد لـ"لكركم" في حماية الرئتين لدى الخُدّج، ومن المعروف أنه يحتوي على مضادات أكسدة قوية ومضادات التهاب ومضادات للبكتريا وهذه الميزات تؤمن الحماية لرئتي الأطفال عند الولادة المبكرة.
يُذكر أنه غالبا ما يكون جهاز التنفس والرئتين لدى الأطفال الخُدّج غير مكتمل النمو والنضج، ولذلك فهم بحاجة للمساعدة بالتنفس الاصطناعي عن طريق الأجهزة لإجبار الأكسجين على الدخول للرئتين، وهذه الطريقة بالتنفس يمكن أن تسبب أذيات دائمة وتشوهات بالرئتين كما يمكن أن تسبب الوفاة.
وبسبب تطور العلاج أصبح بالإمكان بقاء عدد أكبر من الأطفال الخدج على قيد الحياة مما زاد عدد الذين يعانون من تشوهات الرئة التي تزداد كلما كانت الولادة أبكر، حيث تحدث هذه الحالات المرضية لدى ثلثي الخدّج الذين يلدون قبل الأسبوع 25 من الحمل ولدى الثلث عندما يلدون في الأسابيع 26-30 من الحمل.
يُعرف "الكركم" الذي يشكل المكون الأساسي لبهارات الكاري بفوائده الطبية ووجدت دراسة أميركية حديثة أنه يحتوي على مواد يمكن أن تحمي الرئتين وجهاز التنفس عند الأطفال الخدّج من الأذيات والتخرب التي يمكن أن تسبب الوفاة.
نُشرت نتائج هذه الدراسة في دورية "فيزيولوجيا خلايا وجزيئات الرئة" والتي أجريت في معهد البحوث الحيوية الطبية في مركز هاربور الطبي التابع لجامعة كاليفورنيا، وخلصت إلى أن الكركم يحمي من حدوث التشوهات في الرئتين الناجم عن تشكل الندب التالية للالتهابات الرئوية، كما أنه يحمي من حدوث فرط الأكسدة التي تحدث عند دخول كمية كبيرة من الأكسجين للجسم بسبب التنفس الاصطناعي. يمكن أن تستمر هذه الحماية لمدة 3 أسابيع بعد الولادة، يشكل ذلك إضافة مهمة على ما وجدته دراسة سابقة أن الكركم يؤمن حماية للأطفال حتى عمر الأسبوع فقط.
هذه أول دراسة تحدد فوائد طويلة الأمد لـ"لكركم" في حماية الرئتين لدى الخُدّج، ومن المعروف أنه يحتوي على مضادات أكسدة قوية ومضادات التهاب ومضادات للبكتريا وهذه الميزات تؤمن الحماية لرئتي الأطفال عند الولادة المبكرة.
يُذكر أنه غالبا ما يكون جهاز التنفس والرئتين لدى الأطفال الخُدّج غير مكتمل النمو والنضج، ولذلك فهم بحاجة للمساعدة بالتنفس الاصطناعي عن طريق الأجهزة لإجبار الأكسجين على الدخول للرئتين، وهذه الطريقة بالتنفس يمكن أن تسبب أذيات دائمة وتشوهات بالرئتين كما يمكن أن تسبب الوفاة.
وبسبب تطور العلاج أصبح بالإمكان بقاء عدد أكبر من الأطفال الخدج على قيد الحياة مما زاد عدد الذين يعانون من تشوهات الرئة التي تزداد كلما كانت الولادة أبكر، حيث تحدث هذه الحالات المرضية لدى ثلثي الخدّج الذين يلدون قبل الأسبوع 25 من الحمل ولدى الثلث عندما يلدون في الأسابيع 26-30 من الحمل.
رد مع اقتباس
  #344  
قديم 07-11-2013, 03:48 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

الآلام المتكررة عند الأطفال تضاعفت 8 مرات في 6 سنوات
الأمراض الهضمية أكثر المسببات لهذه الآلام وتليها الأمراض النفسية



بيّنت دراسة أميركية حديثة نُشرت قبل يومين في دورية طب الأطفال، وجود زيادة واضحة بالآلام المزمنة والمتكررة عند الأطفال والمراهقين في الولايات المتحدة خلال فترة 6 سنوات امتدت من 2004 إلى 2010. وجمع الباحثون المعلومات من 3752 طفلا تم قبولهم في مستشفيات الأطفال عبر الولايات المتحدة وذلك لتحديد ميزات الأطفال المقبولين في المستشفيات بسبب الآلام المزمنة.
بالنتيجة كان معظم الأطفال الذين عانوا من آلام مزمنة ومتكررة من العرق الأبيض ومعدل قبول الإناث كان ضِعف الذكور، ومتوسط العمر 14 سنة.
أما بالنسبة لبقائهم في المستشفى فقد قضوا فيه مدة متوسطها أسبوع وشُخَّص لكل طفل مرض جديد واحد على الأقل في كل مرة تم قبوله بالمستشفى، وأجريت له 3 إجراءات تشخيصية وتم الشك بـ 10 أمراض لكل طفل.
فيما يخص الأسباب التي كانت وراء الآلام المتكررة، فقد خلصت الدراسة إلى أن الألم البطني كان سبب مراجعة المستشفى والبقاء فيه لدى ثلثي الأطفال وشُخصت الأمراض النفسية لدى أقل من نصفهم 44%.
ولم يستطع الباحثون خلال فترة الدراسة من تحديد سبب مؤكد وراء زيادة عدد الأطفال الذين يعانون من الآلام المزمنة والمتكررة ولكنهم يتوقعون أن يكون لسوء المعاملة والأذى الجسدي أو النفسي أو الحرمان العاطفي التي مر بها الطفل في الطفولة تأثير على زيادة حدوثها.
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« علاج الدهون الثلاثيه والكلسترول وتصلب الشرايين خلال اسبوعين | ما هو الهميوباثى أو الطب التجانسى؟ »

يتصفح الموضوع حالياً : 6 (0 عضو و 6 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يوميات هل تعلم متجدد لمعلومات دينية قصيرة ام زهرة شذرات إسلامية 1567 05-25-2016 05:07 PM
جوجل تدعوكم للدفاع عن حرية الإنترنت – take action Eng.Jordan أخبار منوعة 0 02-15-2013 10:16 PM
"الصحة" تنسق مع منظمة الصحة العالمية وتستعين بخبراء غربيين لمحاصرة فايروس كرونا Eng.Jordan أخبار منوعة 0 09-27-2012 08:22 PM
برنامج ( زدني علماً ) رائــــع جداً .. متجدد تراتيل شذرات إسلامية 38 06-27-2012 08:46 PM
كيف يحبك الله -متجدد- رحيل شذرات إسلامية 8 04-08-2012 02:13 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:25 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73