تذكرني !

 





الأعشاب والطب الطبيعي صحة الإنسان ، العلاج الطبيعي ، العلاج بالإعشاب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #345  
قديم 07-11-2013, 03:50 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

تناول وجبتين يومياً أفضل طريقة لفقدان الوزن
مرضى السكري الذين عملوا بمقتضى هذه الدراسة وجدوا أنهم فقدوا وزناً أكثر
يلجأ كثيرون إلى تناول وجبات صغيرة متكررة على مدار اليوم، وليس وجبات كبيرة للحفاظ على الرشاقة، ولكن دراسة تشيكية حديثة أفادت بأن تناول وجبتين يوميا قد يكون أفضل لفقدان الوزن. قد يبدو هذا بعيدا عن الواقع، خصوصا مع إصرار الخبراء على تناول وجبات صغيرة متكررة على مدار اليوم لتخفيض الوزن، ولكنّ باحثين تشيكيين يؤكدون أن تناول وجبتين كبيرتين في اليوم قد يكون أفضل.
الأمر الشائع منذ فترة فيما يتعلق باتباع أنظمة غذائية لفقدان الوزن هو تناول خمس أو ست وجبات صغيرة يوميا كأفضل وسيلة لتحقيق الهدف والتغلب على الجوع، إلا أن هذه الدراسة التي أجراها باحثون في معهد الطب السريري والتجريبى في مدينة براغ، وجدت أن هذا الأسلوب قد يكون خاطئا، وأن تناول وجبتين كبيرتين فقط يوميا ستكون له منافع أكبر حتى لو كانت الوجبتان تحتويان على نفس السعرات الحرارية الموجودة بالوجبات الصغيرة.
ووجد الباحثون أيضا أن مرضى السكري من النوع الثاني الذين تناولوا وجبتين كبيرتين فقدوا وزنا أكثر ممن استهلكوا ست وجبات صغيرة تحتوي على السعرات الحرارية ذاتها.
وبحسب الدراسة، فإن الأشخاص الذين تناولوا وجبتين كبيرتين فقدوا نحو نقطتين من مؤشر كتلة الجسم، وهي أداة لتقييم الوزن الصحي، مقارنة بغيرهم ممن فقدوا أقل من نقطة من مؤشر هذه الكتلة، ويفضل الخبراء أن تكون وجبة الإفطار والغداء هما الوجبتين الكبيرتين.
ولكن خبراء آخرين لا يقتنعون بنتائج هذه الدراسة، ويرون أن تناول وجبتين فقط يوميا يظل أمرا غير عملي.
فالمتحدث باسم الأكاديمية الأميركية للتغذية قال إن تناول وجبتين كبيرتين في اليوم غيرُ واقعي بالنسبة للكثيرين، فعادة ما تكون وجبةٌ واحدة فقط هي الكبيرة.
وكذلك يجب على المصابين بالسكري تنظيم جرعات الجلوكوز طوال اليوم وليس فقط مرتين.
وينصح خبراء التغذية بتناول إفطار غني بالمكونات الأساسية لتزويد الجسم بالطاقة، وغداء متوسط، وعشاء خفيف، مع الحفاظ على سعرات حرارية منخفضة.
رد مع اقتباس
  #346  
قديم 07-11-2013, 03:51 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

علاج جديد لداء السكري بحقنة واحدة يومياً
يعمل على ضبط الشهية.. ويمكّن المريض من ممارسة حياته بشكل طبيعي



تم ترخيص دواء جديد في شهر فبراير من قبل إدارة الغذاء والدواء في أميركا وبعض دول أوروبا، وحديثا تم ترخيصه من الخدمات الطبية الوطنية "إن اتش اس" في بريطانيا لعلاج السكري.
يدعى هذا الدواء ليكساسيناتيد (Lixisenatide) ولا حاجة للمريض أكثر من حقنة واحدة يوميا، وهو رخيص وتبلغ تكلفة الحقنة الواحدة ما يقارب 1.9 جنيه استرليني ويتوقع الخبراء أن يتم توفير ما يقارب 70 مليون جنيه استرليني خلال 5 سنوات من استعماله.
ويمكن أن يؤدي هذا الدواء لتغيير نوعي في حياة مرضى السكري ويخفف من التأثيرات السلبية للعلاج بالأنسولين وخاصة خطر انخفاض سكر الدم التي يمكن أن تهدد الحياة، ومع استخدام هذا الدواء لا داعي لحقن الأنسولين قبل وبعد الطعام ومتابعة مستويات سكر الدم بشكل دائم، ويعتبر هذا النظام الصارم من العلاج صعب التحمل من قبل المرضى ولا يضمن ضبط سكر الدم بشكل دائم، كما أنه يمكن أن يدفع المرضى للملل وعدم الالتزام بالعلاج، بالإضافة لخوف بعض المرضى من حقن أنفسهم بالدواء.
ويمكن للمريض ممارسة حياته اليومية بشكل طبيعي عند استعمال هذا الدواء لأنه يؤخذ مرة واحدة يومياً، والميزة الأخرى لهذا الدواء أنه يخفف من الشهية مما يفيد في ضبط الوزن أو معالجة السمنة التي تعتبر من أهم عوامل الخطر للداء السكري.
ويعمل هذا الدواء عن طريق تحريض الجسم على إفراز مادة تدعى "الببتيد شبيه الغلوكاكون" وهي مادة تفرز بشكل طبيعي وترتفع مستوياتها بالحالة العادية خلال دقائق من تناول الطعام وهي تحفز إطلاق الانسولين من خلايا البنكرياس المسؤولة عن إنتاجه.
يذكر أن الداء السكري له نوعان، أولهما: النمط الأول أو "الشبابي" وسببه تخرب الخلايا المسؤولة عن إنتاج الأنسولين في البنكرياس وعلاجه يكون بإعطاء الانسولين فقط، أما النمط الثاني فيدعى بالسكري "الكهلي" وسببه زيادة مقاومة النسج للأنسولين وتعتبر السمنة ونقص النشاط الجسدي من أكثر عوامل الخطر المسببة لهذا النمط ويمكن علاجه بتغيير العادات الغذائية ونمط الحياة وتخفيف الوزن وممارسة الرياضة وإن لم تنجح هذا الوسائل بضبط سكر الدم، يمكن تناول خافضات السكر الفموية، هذا ويمكن أن تتغير أنظمة علاج السكري بنوعيه مع ظهور هذا الدواء الجديد.
رد مع اقتباس
  #347  
قديم 07-11-2013, 03:52 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

السكريات سريعة الهضم قد تحفز على إدمان الطعام
دراسة أميركية ركزت على مراكز المتعة في الدماغ والتي توضح انفتاح الشهية
توصلت دراسة أميركية إلى أن تناول السكريات المصنعة وسريعة الهضم يمكن أن تزيد الشهية وتحرض الجوع وتحفز مناطق الدماغ المسؤولة عن الرضى والشهية وطلب الطعام.
نُشرت هذه الدراسة في دورية التغذية الطبية، وبينت كيفية تأثير تناول الطعام على تنظيم كمية "الدوبامين" في مراكز المتعة في الدماغ، المتموضعة بجانب المراكز المرتبطة بالإدمان، مما يزيد من الشك بأن لبعض الأطعمة تأثير إدمان.
أعطي المشتركون بالدارسة والذين يعانون من السمنة أو زيادة الوزن نوعين من الحليب المطعم بالفواكه لهما نفس الطعم والحلاوة، لكن مع اختلاف واحد، هو أن أحدها يحتوي على سكريات سريعة الهضم والآخر على سكريات بطيئة الهضم، ثم قاموا بقياس سكر الدم والشعور بالجوع مع إجراء الرنين المغناطيسي الوظيفي لتحري فعالية الدماغ طيلة الفترة الممتدة لـ4 ساعات بعد تناول الحليب، وهذا ما ميز هذه الدراسة عن سابقاتها التي أجري فيها التصوير بعد تناول الطعام مباشرة.
بعد تناول الوجبة الحاوية على السكريات سريعة الهضم، ارتفع سكر الدم بسرعة عند المشتركين، ولكنه انخفض بشكل مفاجئ بعد أربع ساعات، مما حرض لديهم الجوع وبين تصوير الدماغ زيادة فعالية في النواة المسؤولة عن السلوك الإدماني.
النتيجة المهمة التي وصلت إليها هذه الدراسة أن عوامل أخرى غير الطعم والحلاوة يمكن أن تلعب دوراً في الرغبة بالطعام.
وبناء على ذلك ينصح الباحثون بالتقليل من تناول الأطعمة الحاوية على سكريات سريعة الامتصاص وتؤدي لرفع سكر الدم بسرعة، مثل الخبز الأبيض والبطاطا، لأن ذلك يمكن أن يلعب دوراً في التخفيف من الجوع والحاجة الملحة للطعام عند الذين لديهم زيادة بالوزن.
هذا ولا يزال موضوع الإدمان على الطعام متفاعلاً، وهناك الحاجة للمزيد من الدراسات السريرية لتحري ذلك ولمعرفة العلاقات الشخصية مع الطعام، مما يساعد على توجيه الأطباء حول الطريقة الأنسب لعلاج السمنة والوقاية منها.
رد مع اقتباس
  #348  
قديم 07-11-2013, 03:53 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

المشي الخفيف بعد الأكل يساعد في الوقاية من السكري
دراسة أثبتت أن هذه الطريقة تناسب كبار السن لأنها تضبط سكر الدم بمجهود أقل
بينت دراسة أميركية حديثة أن المشي الخفيف أو المتوسط السرعة لمدة 15 دقيقة بعد تناول الوجبة بنصف ساعة يساعد في الحفاظ على سكر الدم ضمن الحدود الطبيعية، ويحمي من الارتفاع الحاد بمستوياته بعد الوجبة وخاصة لدى المتقدمين بالعمر.
وشملت هذه الدراسة التي نشرت في دورية العناية بداء السكري على عشرة مشتركين أعمارهم فوق الستين سنة ممن لا يشكون من داء السكري، ولكن مستوياته مرتفعة قليلاً لديهم، حيث تمت مراقبة سكر الدم لديهم على مدار الساعة سواء لم يقوموا بأي جهد، أو بعد المشي لمدة 45 دقيقة إما في الصباح أو بعد الظهر، أو المشي لمدة 15 دقيقة بعد تناول الوجبة بنصف ساعة، وتبين أن المشي لمدة ربع ساعة بعد الوجبة كان له التأثير الأكبر على ضبط سكر الدم، وخاصة في الفترة الممتدة لثلاث ساعات بعد الوجبة.

وأوضح الباحثون أن أهمية هذه الدراسة تكمن في أن مستوى سكر الدم يرتفع بعد الوجبة بشكل حاد، وهذا لا يعتبر مشكلة لدى الشباب الأصحاء، حيث يستطيع الأنسولين ضبط سكر الدم عبر إدخاله إلى الأنسجة العضلية والكبد وتخزينه فيها، لكن كفاءته تنخفض مع العمر مما يمكن أن يسبب بقاء مستوياته مرتفعة. إن ما وجدته هذه الدراسة يساعد في ضبط سكر الدم من دون استعمال الأدوية وبمجهود أقل مما يناسب كبار السن.
هذا وقد بينت دراسة يابانية نشرت قبل أشهر أن المشي الخفيف بعد ساعة من تناول الوجبة الدسمة يخفف من الارتفاع الحاد بمستويات بالشحوم الثلاثية في الدم.
المشي السريع واضطرابات الجهاز الهضمي

ومن جهة أخرى، يجب الانتباه لعدم الخلط بين نتائج هذه الدراسة، إذ إنها تقتصر على المشي لمدة قصيرة وبسرعة متوسطة، وتستهدف كبار السن بشكل أساسي، وبين المشي السريع أو التمارين الرياضية الشديدة والطويلة والتي ينصح بإجرائها بعد الوجبة بـ 3-4 ساعات، وذلك للتقليل من الاضطرابات الهضمية، لأن الجهد العضلي الشديد سواء بسبب المشي السريع أو التمارين الرياضية يحوّل الدم نحو العضلات مما يحرم الأمعاء منه، وهذا يؤثر بشكل كبير على الهضم وامتصاص الأغذية ويتسبب بالتقلصات والتشنجات المعوية والمغص وسوء الهضم.

يذكر أن هناك الكثير من العوامل التي تزيد من الاضطرابات الهضيمة بعد التمارين الرياضية ومنها العمر والجنس، إذ إن صغار السن والنساء أكثر عرضة للاضطرابات الهضمية بعد الرياضة، كما يعتبر تناول الأطعمة الغنية بالألياف والقهوة والمشروبات التي تحتوي على كمية كبيرة من السكر ونقص كمية الماء المتناولة عوامل محرضة للاضطرابات الهضمية بسبب الرياضة.
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« علاج الدهون الثلاثيه والكلسترول وتصلب الشرايين خلال اسبوعين | ما هو الهميوباثى أو الطب التجانسى؟ »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإسلاموفوبيا...عنوان متجدد لقمع المسلمين عبدالناصر محمود المسلمون حول العالم 0 12-07-2016 09:39 AM
من روائع الكلمات متجدد ام زهرة أخبار ومختارات أدبية 515 06-09-2014 02:38 AM
حدث في مثل هذا اليوم من شهررمضان المبارك (موضوع يومي متجدد) ام زهرة في رحاب رمضان 34 08-07-2013 05:12 AM
"الصحة" تنسق مع منظمة الصحة العالمية وتستعين بخبراء غربيين لمحاصرة فايروس كرونا Eng.Jordan أخبار منوعة 0 09-27-2012 08:22 PM
كيف يحبك الله -متجدد- رحيل شذرات إسلامية 8 04-08-2012 02:13 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 04:24 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68