تذكرني !

 





الأعشاب والطب الطبيعي صحة الإنسان ، العلاج الطبيعي ، العلاج بالإعشاب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #357  
قديم 07-12-2013, 09:34 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

تناول الطعام بشكل صحيح هل هو متعة للطفل والوالدين أم مدعاة للتوتر؟


خبرات الوالدين وخبرات الأطفال وذكرياتهم الجيدة والسيئة المرتبطة
• المشكلات التي تظهر في عيادة طبيب الأطفال، وفي أي سن تظهر هذه المشكلات؟
• قواعد وأصول التغذية السليمة في السلوك والمحتوى الإكراه والقسر الغذائي

تتعدد وتتنوع خبرات الأطفال وخبرات الأمهات في مجال تناول الطعام، ويحمل كل منا في جعبته الخبرات الأليمة والخبرات الممتعة والمرتبطة بالغذاء وبمائدة الطعام. ولا أزال أذكر حتى اليوم حساء الطحين المسمى “الحريرة” المعد من الطحين المحمص بالسمن والمطبوخ بالماء والذي كانت أمي تسارع إلى إعداده بناء على توجيهات الجدة كلما شكا واحد من الأطفال من بلعومه أو لوزتيه أو أصيب بارتفاع بسيط في درجة حرارته.
كانت أختي الأصغر تكره هذا النوع من الطعام، وبسبب الإكراه الذي كانت تتعرض له كانت لا ترغب بتناول أي شيء. ولذا، وعندما أحضرت لها أمها طبق “الحريرة” إلى سريرها، شعرت بأنها ستختنق لمجرد شمّ رائحة الطعام ناهيك عن أكله! فما كان منها إلا أن أطبقت شفتيها وأشاحت بوجهها بامتعاض. وهنا بدأت المناوشات .. وككل الأمهات تبدأ المحاولات باللطف والمحبة: “هيا يا لينا، ملعقة من أجل ماما، وأخرى من أجل بابا، هيّا وأخرى من أجل الجدة” ويتصعّد التوتر حين تبدأ لينا بالبكاء قائلة، وتتلقى لينا الأمر “أنا لا أحبه!”: “يجب أن تأكلي أم أنك لا تريدين أن تتعافي؟ ”
وبين أخذ و رد، وتحت وابل من لدموع وكثير من التهديدات والترغيب تطعم الأم الطفلة وتنتهي الوجبة وقد أنهكت كل من الأم والطفلة … تقول السيدة لينا الآن على الرغم من أن مقصد أمي كان طيباً بالطبع، إلا أنني حتى الآن وبعد ثلاثين عاما أشعر بانزعاج شديد في معدتي حين أفكر “بالحريرة”! وحتى اليوم أكره كل ما يمت بصلة لهذا النوع من الطعام. حتى أنني حين أطعم أطفالي طعاماً مشابهاً فإني أعاني كثيراً عندما اضطر لتذوقه! ”
ماذا عنكم أيها الأهل؟ هل يخطر على بالكم ذكريات من طفولتكم الشخصية حول موضوع “تناول الطعام”؟ رائحة ما، شعور ما، ذكرى معاناة مزعجة لا تزال تلاحقكم حتى الآن؟
تخلّف الخبرات السلبية في الطفولة حتماً آثارها في النفس، من توتر شديد وأعصاب مشدودة وضغوطات مرتبطة بتناول الطعام. فإذا ما أضيف إليها عاداتنا اليوم في الأكل التي لا نرضى عنها والوزن المزعج زيادةً أو نقصاناً، أصبحت عملية تناول الطعام أمراً معقداً ومتعباً ومملوء بالمطبّات التي قد نقع فيها. ولكن طفلك -سيدتي الأم -يحتاج، إضافة لتقديم طعام جيد على المائدة، إلى منحه ثقتك ومنحه الشعور بالثقة والطمأنينة والمحبة، التي قد تكونين حرمت منها في طفولتك، عندها فقط يستطيع الاسترخاء والأكل بشكل سليم. ودون هذه الثقة تبدأ المعارك على المائدة مما يعني توتراً مصاحباً لكل وجبات الطعام!
رد مع اقتباس
  #358  
قديم 07-12-2013, 09:39 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي


[IMG]http://www.tbeeb.com/ph/files/1/magz/********-Development.jpg[/IMG]

اضطرابات النطق والكلام التلعثم عند الأطفال

يعتبر الظهور التدريجي للغة لدى الكثيرين واحداً من أكثر ما يسعد الأبوين، ربما لأن تعلم الكلام هو أحد المظاهر الأكثر وضوحاً للتطور الداخلي لعالم الطفل. فالطفل سوف تتطور قدراته من المناغاة وإصدار الأصوات في الأشهر الأولى إلى الاستجابة لأصوات الأم والأب. بعض الأطفال تتطور قدراتهم بشكل بطيء وبطريقة منهجية بينما نرى بعض الأطفال الآخرين أنهم يتعلمون بسرعة ويكتسبون القدرات اللغوية. واللغة عند الطفل تبدأ بالصراخ مروراً بالحروف والتقليد الذاتي، ثم استخدام الكلمات سواءً في الكلمة المفردة أم تكوين جملة من بعض الكلمات. وهكذا تتطور لغة الطفل من استعمال الإشارة إلى اللغة الكاملة. ولتحقيق انسيابية النطق بعد التأكد من سلامة الجهاز العصبي المركزي لا بد أن نتأكد من عدم وجود مشكلة سمعية لدى الطفل.قد أجمع علماء طب الأطفال أن العامين الأول والثاني من عمر الطفل هما الحقبة المناسبة لتخزين وتلقي المعلومات، ومع نهاية العام الثاني تبدأ مرحلة المشاركة الفعلية للطفل التي تنمي الاختلاط والتحفيز.
رد مع اقتباس
  #359  
قديم 07-12-2013, 09:46 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

التهاب جفن العين التكيسي

يزداد عدد مراجعينا من اللذين يعانوا من الالتهابات التكيسيه لجفن العين, حيث أن نسبة الاصابه لدى السيدات أكبر منها لدى الذكور وتصيب الجفنين العلوي والسفلي بنفس الدرجه.




الاعراض :
إحمرار في الجفن مع إنتفاخ على شكل حبيبه تحت الجلد .
ألم في الجفن مصحؤب بإفرازات صديديه في بعض الاحيان .
إفرازات دمعيه .
وهناك أعراض أخرى مرافقه مثل الصداع أو إرتفاع في درجة الحراره في بعض الاحيان .
الاسباب :
في الغالب الاسباب التهابات بكتيريه أو فيروسيه واسباب اخرى .
العلاج :
عادة نبدأ العلاج بالمضادات الحيويه ومراهم مطهره للجفن ..
وإذا لم تتم الاستجابه للمضادات الحيويه نلجأ للعلاج الجراحي .
وننصح بضرورة الحفاظ على نظافة العين والجفون , كعلاج وقائي
رد مع اقتباس
  #360  
قديم 07-13-2013, 10:15 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

وسائل منزلية بسيطة لتخفيف الألم

يُمكن الحد من العديد من المتاعب باستخدام بعض الوسائل البسيطة الموجودة في المنزل دون الحاجة للذهاب إلى الطبيب كالمياه والمناشف لعمل كمادات تُغطي المنطقة المصابة، مع العلم بأنه لا بد من استخدام هذه الوسائل بشكل سليم.
وأوضح أنتونيوس بولمان -عضو الرابطة المركزية لأطباء العلاج الطبيعي والوسائل البديلة للعلاج الدوائي بمدينة فرويدنشتات الألمانية- أنه يُمكن الحد من الكثير من المتاعب، التي يشعر بها الإنسان، من خلال لف المنطقة المصابة بالألم بكمادات رطبة أو تغطيتها بضمادات مصنوعة من المناشف، مطمئناً أنه لا يوجد أي داع للخوف من تعرض المريض لآثار جانبية خطيرة بفعل هذه الوسائل.
وأردف بولمان أنه يتم تحديد استخدام الكمادات الباردة أو الساخنة وفقاً لطبيعة المتاعب التي يشعر بها المريض في المنطقة التي تُستخدم عليها، قائلاً إنه يتم استخدام الكمادات الباردة لسحب السخونة من الجسم، وبذلك فهي تتناسب مع علاج حالات ارتفاع درجات الحرارة أو الإصابة بالتهابات.
وأوضح الطبيب الألماني كيفية استخدامها بشكل سليم، بقوله إنه يجب أن تبقى هذه الكمادات الرطبة الباردة لفترات طويلة على الجسم حتى تصبح دافئة، مع العلم بأن هذا الأمر يستغرق نصف ساعة تقريبا, لافتاً إلى أنه يُمكن بالفعل تغيير الكمادات الباردة وتبديلها لمرات متلاحقة على جسم المريض, ولكن دون أي يصل لدرجة التجمد بفعل برودتها.
أما إذا تُركت الكمادات الباردة على الجسم لمدة تتراوح بين 45 إلى 75 دقيقة، أوضح غيرمن شلاينكوفر من مدرسة سيباستيان كنايب للعلاج المائي بولاية بافاريا الألمانية، فإنها ستعمل حينئذ على تحفيز إنتاج الحرارة بالجسم وتخزينها بداخله.
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« علاج الدهون الثلاثيه والكلسترول وتصلب الشرايين خلال اسبوعين | ما هو الهميوباثى أو الطب التجانسى؟ »

يتصفح الموضوع حالياً : 4 (0 عضو و 4 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإسلاموفوبيا...عنوان متجدد لقمع المسلمين عبدالناصر محمود المسلمون حول العالم 0 12-07-2016 09:39 AM
من روائع الكلمات متجدد ام زهرة أخبار ومختارات أدبية 515 06-09-2014 02:38 AM
حدث في مثل هذا اليوم من شهررمضان المبارك (موضوع يومي متجدد) ام زهرة في رحاب رمضان 34 08-07-2013 05:12 AM
"الصحة" تنسق مع منظمة الصحة العالمية وتستعين بخبراء غربيين لمحاصرة فايروس كرونا Eng.Jordan أخبار منوعة 0 09-27-2012 08:22 PM
كيف يحبك الله -متجدد- رحيل شذرات إسلامية 8 04-08-2012 02:13 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:21 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68