تذكرني !

 





الأعشاب والطب الطبيعي صحة الإنسان ، العلاج الطبيعي ، العلاج بالإعشاب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #361  
قديم 07-13-2013, 10:17 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

العصائر لا تناسب الرضع


العصائر تحتوي على كميات كبيرة من الفيتامينات إلا أنها تتسبب في إمداده بكميات من السكر والسعرات الحرارية (الألمانية) حذرت طبيبة الأطفال الألمانية هيلديغراد بريتسريمبل الآباء من تقديم عصائر الفواكه لطفلهم الرضيع خلال العام الأول من عمره, حيث يتسبب ذلك في تعود الطفل على المذاق الحلو للعصير، مما يؤدي غالباً إلى تراجع معدل تناوله من وجباته الأساسية، كما يمكن أن تتسبب هذه العصائر في الإضرار بأسنان الطفل وإصابتها بالتسوس.

وأضافت البروفيسورة بريتسريمبل من شبكة "الصحة سبيلك للحياة" بمدينة بون الألمانية، أنه صحيح أن عصائر الفواكه تحتوي على كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن المفيدة للطفل، إلا أنها تتسبب في إمداده بكميات من السكر والسعرات الحرارية.
لذا أوصت الطبيبة الألمانية الآباء بأنه من الأفضل أن يقتصروا على تقديم الماء الصافي لطفلهم خلال عامه الأول، مؤكدة على ذلك بقولها إن الماء يعد أفضل وسيلة لإطفاء عطش الطفل الرضيع.
وإذا اضطر الآباء لتقديم بعض العصائر لطفلهم من وقت لآخر، شددت بريتسريمبل على ضرورة ألا يتم الإكثار منها وأن يقدموا له نوعية العصائر المخففة المحتوية على كميات كبيرة من الماء وحصة صغيرة من العصير.
وأردفت طبيبة الأطفال الألمانية أن من الأفضل أن يتم تقديم هذه العصائر للطفل في كوب من البلاستيك أو الزجاج، موضحةً أنه إذا تم تقديم هذه العصائر المحتوية على السكر في الأكواب ذات الماصة أو في زجاجة الرضاعة، يُمكن أن يتسبب ذلك حينئذٍ في إلحاق تلف شديد بأسنانه, حيث تستلزم مثل هذه النوعية من الزجاجات أن يمص الطفل منها المشروبات, ومن ثم يتم إغراق الأسنان بهذه العصائر المسكرة بصورة مستمرة.
رد مع اقتباس
  #362  
قديم 07-13-2013, 10:18 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

تحذير من مادة تسبب حساسية الجلد
حذر أطباء بريطانيون من مادة موجودة في مستحضرات التجميل ومواد التنظيف المنزلية، وقالوا إنها قد تكون مسؤولة عن ارتفاع أعداد حالات حساسية الجلد. ودعوا السلطات وشركات التجميل لاتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع ما وصفوه "بانتشار وبائي" لمرض التهاب الجلد التلامسي.

ويطلق على هذه المادة اسم "ميثيل آيزوثايو زولينون" وتختصر بالحرفين "أم.آي". وهي مادة حافظة تدخل في تركيب مجموعة كبيرة من الشامبوهات والمرطبات وكريمات الاستحمام والمكياج ومناديل الأطفال. كما تضاف أيضا للدهانات، حيث تمنع نمو البكتيريا والفطريات.

ويحذر أطباء الجلدية من أن الناس يتعرضون اليوم لتركيز مرتفع منها مقارنة بالسابق، مما أدى لارتفاع حاد في التهاب الجلد التلامسي، الذي يصبح فيه الجلد أحمر اللون ومؤلما، وقد تظهر فيه بثور.

ويقول الخبراء إن هذه المادة تأتي في المرتبة الثانية بعد عنصر النيكل في التسبب بالحساسية التلامسية.

ومادة "أم.آي" آمنة وغير سامة، ولكن التشريعات الأوروبية تسمح الآن بتركيزات أقوى منها عما كان في السابق.

ويؤكد استشاري الأمراض الجلدية في معهد سانت جون للأمراض الجلدية في لندن جون ماكفيدن أنهم يواجهون موجة من الحساسية للمواد الحافظة لم يشهدوها من قبل في حياتهم.

ويشير ماكفيدن إلى أن العديد ممن يراجعونهم يعانون من حساسية واحمرار وفي بعض الأحيان انتفاخ في الوجه، داعيا شركات التجميل إلى عدم انتظار التشريعات الأوروبية والبدء بحل المشكلة قبل تفاقم الوضع. خبراء يعتقدون أن شركات التجميل بدأت منذ ستة أشهر بسحب "أم.آي" من منتجاتها بهدوء (الأوروبية)

وفي السابق كانت مادة "أم.آي" تمزج مع مادة أخرى تسمى ميثيل كلورو آيزوثايو زولينون (أم.سي.آي) بنسبة ثلاثة إلى واحد.
ارتفاع التركيز
ولأنه يعتقد أن "أم.سي.آي" تؤدي للإصابة بحساسية الجلد فقد أصبح المصنعون يحذفونها ويكتفون بوضع تركيز أعلى من "أم.آي"، مما ضاعف تركيزها من 4 أجزاء بالمليون إلى 100 بالمليون.

ويربط الخبراء الارتفاع في عدد حالات حساسية الجلد التلامسية خلال السنتين الأخيرتين في هذا الارتفاع بتركيز المادة في مستحضرات التجميل وغيرها.

وقد وجهت الجمعية الأوروبية لالتهاب الجلد التلامسي رسالة للمفوضية الأوروبية عبرت فيها عن قلقها بسبب ارتفاع معدلات التهابات الجلد، مطالبة بالتقصي عن الدور الذي تلعبه المواد الحافظة في ذلك.

ولكن استشاري الأمراض الجلدية في معهد سانت جون للأمراض الجلدية إيان وايت يعتقد أن المفوضية تتعامل مع الموضوع بإهمال، مشيرا إلى أنه "لو كان الأمر يتعلق بالطعام لتحركوا فورا".

ويعتقد خبراء أن شركات التجميل على علم بالعلاقة بين "أم.آي" والتهاب الجلد التحسسي. ولذلك فقد بدأت منذ ستة أشهر بسحب "أم.آي" من منتجاتها بهدوء
رد مع اقتباس
  #363  
قديم 07-13-2013, 10:18 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

فحص الدم للتنبؤ بالشيخوخة


توصلت دراسة بريطانية حديثة إلى أن فحص دم جديدا قد يكشف عن السرعة التي سيشيخ فيها المرء، وكيفية تأثير التقدم في العمر على جسمه، مما قد يشكل طريقة لتطوير علاجات للأمراض المرتبطة بالتقدم بالعمر.
وأجرى الدراسة باحثون من كلية كينغس في لندن، ونشرت نتائجها في المجلة الدولية للوبائيات. بعد أن حللوا عينات من الدم أخذت من أكثر من ستة آلاف توأم، واستخدموها للتعرف على مواد ترتبط بالشيخوخة.
وتعرف العلماء على مواد كيمائية تسمى "مستقلبات" في الدم، وشخصوا 22 منها وربطوها بالتقدم في العمر. ويعتقد العلماء أن تركيز أحد هذه المستقلبات يشير إلى شيخوخة أسرع لدى الشخص.
وتشرح الباحثة المسؤولة آنا فاليدز أنه يمكن تحديد تركيز الـ22 مستقلبا المرتبطة بالشيخوخة في الدم، وهذا يعني إمكانية التنبؤ بالعمر الحقيقي والتعرف على أية تغييرات حيوية سريعة مرتبطة بالشيخوخة لدى الشخص.
وتم التعرف على مستقلب فريد يرتبط بالشيخوخة وأمراضها، وكان مختلفا بين توأمين متطابقين كانا مختلفين في الوزن عند الولادة، وهذا يعني أن الوزن عند الولادة يؤثر على الآلية الجزيئية التي تغير هذا المستقلب.
ويرتبط هذا المستقلب بصفات مثل وظيفة الرئة وكثافة العظم والوزن عند الولادة. ويشير العلماء إلى أن مستواه قد يتحدد في الرحم ويتأثر بالتغذية خلال فترة النمو.
ويشير مدير قسم أبحاث التوائم في الكلية البروفيسور تيم سبيكتور إلى أنه من المعروف أن الوزن عند الولادة هو عامل مهم في تحديد صحة الشخص في منتصف وآخر العمر. فالأطفال الذين تنخفض أوزانهم عند الولادة هم عرضة أكثر للأمراض المرتبطة بالشيخوخة.
ولحد اللحظة فإن الآلية التي تربط وزن الولادة المنخفض مع الوضع الصحي للفرد عندما يتقدم في العمر ما زالت غير واضحة. ويشكل هذا البحث مساهمة في الطريق لفهم ذلك.
رد مع اقتباس
  #364  
قديم 07-13-2013, 10:20 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

في رمضان.. إياك أن


المخللات قد تزيد العطش في رمضان (الأوروبية) يمثل شهر رمضان تغييرا كبيرا في النمط الغذائي والحركي للشخص، فبالإضافة للامتناع عن الطعام والشراب من الفجر حتى غروب الشمس، يعمد الفرد إلى تغيير برنامج حركته عبر محاولة تقليلها في النهار وتأجيل ما يمكن تأجيله للمساء عندما يكون قد أفطر وانخفضت درجة الحرارة. ولكن البعض يعمد إلى سلوكيات خاطئة قد تؤذي صحته وتكون لها عواقب وخيمة.

وقد يكون أحد أهم أسباب الممارسات الخاطئة هذه هو التفكير من خلال "عقلية المعركة"، فالصائم ينتظر وقت الغروب حتى ينطلق في معركة مع أطباق الطعام وأصناف الحلويات، وذلك حتى يعوض الحرمان الذي عاشه في النهار ويهزم أواني "الطبيخ" عن بكرة أبيها، والنتيجة تكون إسرافا في الطعام وضررا على الصحة.
ولذلك فأفضل ما تفعله لصحتك في رمضان أن:
  • لا تسرف في الطعام، وعلى الأرجح أنك سمعت هذه النصيحة كثيرا ولكنها مهمة وأساسية. يومك في رمضان هو يوم عادي على الصعيد الغذائي، ووجبة الإفطار هذه لن تكون "العشاء الأخير" لك، فلا تأكل وكأنها وجبتك الأخيرة.
  • لا تتناول إفطارك مرة واحدة، إذ يؤدي إدخال كميات كبيرة من الغذاء إلى معدتك إلى تأثير يشبه الصدمة، مما قد يؤدي لألم فيها أو يرسلك إلى عيادة الطوارئ. وعوضا عن ذلك قسّم الطعام، إذ يمكنك بعد الأذان أن تشرب كوبا من الماء وتتناول بضع تمرات مما سيروي عطشك ويزود جسمك بالسكر. وبعد أن تصلي المغرب وترتاح قليلا يمكنك أن تتناول وجبتك.
  • لا تكثر من الحلويات، فهي غنية بالطاقة وقد تقود إلى زيادة الوزن. كما أن السكر فيها يؤدي إلى تسوس الأسنان، وقد يصعب من ضبط مستويات السكر لدى مريض السكري. لذا حاول أن تستعيض عنها بالفواكه الطازجة التي تزودك بالماء أيضا كالبطيخ والشمام والأناناس.
  • لا تفرط في شرب المنبهات، كالشاي والقهوة والمشروبات الغازية، إذ إن الكافيين الموجود فيها قد يعيق نومك ويجعلك تتأخر في السهر، خاصة أنك تتناولها مساء.
  • لا تهمل وجبة السحور، فذلك لن يساعدك على ضبط وزنك بل سيؤدي إلى شعورك بالجوع الشديد عند الإفطار وتناولك للمزيد من الطعام. وليكن طعام السحور خفيفا وغنيا بالسوائل. مثل السلطة واللبن والحليب والفواكه. لا تتناول الأجبان المالحة أو المخللات، إذ قد تفاقم عطشك خلال النهار.
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« علاج الدهون الثلاثيه والكلسترول وتصلب الشرايين خلال اسبوعين | ما هو الهميوباثى أو الطب التجانسى؟ »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإسلاموفوبيا...عنوان متجدد لقمع المسلمين عبدالناصر محمود المسلمون حول العالم 0 12-07-2016 09:39 AM
من روائع الكلمات متجدد ام زهرة أخبار ومختارات أدبية 515 06-09-2014 02:38 AM
حدث في مثل هذا اليوم من شهررمضان المبارك (موضوع يومي متجدد) ام زهرة في رحاب رمضان 34 08-07-2013 05:12 AM
"الصحة" تنسق مع منظمة الصحة العالمية وتستعين بخبراء غربيين لمحاصرة فايروس كرونا Eng.Jordan أخبار منوعة 0 09-27-2012 08:22 PM
كيف يحبك الله -متجدد- رحيل شذرات إسلامية 8 04-08-2012 02:13 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:31 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68