تذكرني !

 





إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #5  
قديم 11-02-2012, 02:35 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,451
افتراضي

العلاقة بين التسويق والبيئة


عبدالهادي المري

تعتبر البيئة أحد المتغيرات الرئيسية التى تحتل رأس قائمة أولويات الحكومات ومنشآت الأعمال بهدف الحفاظ عليها والاقتصاد فى استعمال مواردها وحماية ما تبقى منها. جاء كتاب (الربيع الصامت) si-Rachel car- لراشيل كارسون len spring عام 1962م ، وكان من بعد ذلك أول يوم son للأرض عام 1970م. إلى أن عقدت الأمم المتحدة المؤتمر الأول للأرض فى البرازيل (ريو دي جانيرو) عام 1992م، كما عقد المؤتمر الثانى للبيئة فى نيويورك عام 1996م، وذلك اعترافا واهتماما من هذه المنظمة العالمية بضرورة وأهمية انقاذ البيئة والمحافظة على ما تبقى مها بعد إهدار الزائد للموارد الطبيعية بواسطة المنتجين والمسوقين فى كل دول العالم.
لقد زاد اهتمام الأعمال بالتسويق البيئى أو التسويق الأخضر، كما يطلق عليه بعد مؤتمر الأرض الذى عقد فى ريو دى جانيرو الذى كان من نتائجه إصدار توصيات تقع فى مستند ضخم يبلغ حجمه 800 صفحة بشأن تنظيف البيئة العالمية والحث أضرارا بالبيئة ويقدم التسويق البيئى للمدراء التحدى المتعلق باستخدام الاهتمام بالبيئة كمصدر للميزة التنافسية وتحقيق هدف بمثابة فرصة تسويقية للمنشآت التى اتخذت موقف القيادة فيما يتعلق بالحركة نحو الخضار.

العلاقة بين التسويق والبيئة
تعتبر العلاقة بين التسويق والبيئة الطبيعية علاقة تبادلية وثيقة، فالتسويق كان وسيظل المحرك الأول للنمو والتقدم ولقد لعب التسويق دورا أساسيا فى تحقيق مستوى الرفاهية التى يتمتع بها المستهلكون، ذلك عن طريق تسهيل تطوير المنتجات والترويج لاستعمالها، كذلك هناك علاقة وثيقة بين النمو والتقدم، فكلما زاد التقدم ومعدلات النمو كلما زاد استغلال، البيئة الطبيعية وبالتالى كلما زادت المضار الناتجة عن هذا الاستغلال، وبالتالى فقد ساهم المسوقون بطريقة غير مباشرة فى الحالة السيئة التى وصلت إليها البيئة، وبالتالى يقع على عاتقهم جزء كبير من مسؤولية تصحيح ما ساهموا فى صنعة من تلوث للبيئة الطبيعية، ولا يمكن أن يعزل المسوقون أنفسهم عن مشاكل البيئة، فبجانب هدف تحقيق الربحية عن طريق إشباع حاجات ورغبات المستهلك لابد من الاهتمام بالموارد التى تستعمل لتحقيق هذا الإشباع ومدى تأثير الاستهلاك على جودة الحياة والبيئة الطبيعية.
ويتطلب التطور المستمر تسويق مستمر فلا يكفى هدف تحقيق ميزة تنافسية بلا لابد من تحقيق بيئة مستمرة أيضا فمقدرة المسوقين على إشباع حاجات ورغبات المستهلكين لا يمكن تحقيقها بدون تأيد ومعاونة البيئة.

دور المسوق فى إدارة البيئة
تعتبر المشاركة الفعالة فى إدارة البيئة من جانب مسوق أمرا على جانب كبير من الأهمية، ويحقق مشاركة المسوق فى خضار البيئة فوائد كثيرة بالنسبة للمنشأة بصفة عامة ووظيفة التسويق بصفة خاصة، ويرجع السبب فى ذلك إلى العلاقة الوثيقة بين إدارة البيئة.. وإدارة الجودة الشاملة، والتى يكون التركيز فيها على الأنشطة التسويقية. ويستطيع المسوق أن يلعب دورا قياديا هاما فى مجال إدارة البيئة، وترجع أهمية الدور الذى يمكن أن يقوموا به فى هذا المجال إلى عاملين أساسيين هما:

1- الرؤية
يعتبر السوقون أكثر أعضاء المنظمة حساسية بالنسبة لتأثير سياسات واستراتيجيات المنشأة على البيئة الخارجية، وذلك نظرا لقربهم من السوق ويتيح هذا القرب لمديرى التسويق المساهمة فى النواحى الآتية بالنسبة لإدارة البيئة:
- تحديد الآثار التسويقية الناتجة عن سياسات المنشأة ومبادراتهم البيئية.
- تحديد الفرص التسويقية الناتجة عن تقديم منتجات تساهم فى حل مشاكل البيئة.
- يمكن للمسوقين العمل على التأكيد من أن الاستراتيجيات البيئية تصميم مع اعتبار تأثيرها التسويقى وذلك قبل تنفيذها لتلاقى الأضرار قبل وقوعها بقدر الإمكان.

2- المهارات
لعب المهندسون والفنيون دورا أساسيا فى إدارة البيئة عند بداية تطورها.. ونظرا لنوع تعليمهم وتدريبهم فقد افتقد منهجهم العمق والشمول وخاصة بالنسبة للاتصالات ودورها الهام فى إدارة البيئة، وفى هذا المجال يتفوق مديرو التسويق عن غيرهم من الإداريين فى المهارات التالية:
- تتطلب طبيعة عملهم التنسيق مع الوظائف والأنشطة الأخرى فى المنشأة وخاصة مع إدارات التطوير والبحوث والإنتاج والتعبئة والمبيعات والعلاقة العامة وغيرها.
- يأخذ مديرو التسويق فى اعتبارهم، وقبل اتخاذ القرارات الاستراتيجية، الكثير من المتغيرات التى تأتى من اتجاهات مختلفة مثل المنافسة ومصدرها، نتائج البحوث والتطوير، الخصائص الديموغرافية والسيكوغرافية لسوقهم المستهدفة والتغيرات التى تحدث فيها، وأفضل وسيلة للإعلان. يلاحظ هنا أن معظم هذه المتغيرات مشتركة بين إدارة البيئة ووظيفة التسويق.
- يتصف المسوقون بالمهارات الاتصالية التى تتطلبها طبيعة عملهم، وهى مهارة هامة للغاية فى إدارة البيئة.
ومما سبق يتضح أن مديرى التسويق لديهم مسؤولية كبيرة ويمكنهم المساهمة بطريقة قيمة وفعالة فى إدارة البيئة نظراً لخبرتهم ونظرتهم ومهارتهم الاتصالية والإدارية، ويوضح الجدول الفروق الأساسية بين المناهج المختلفة التى تتبع منشآت الأعمال بداية من المنهج المبنى على التركيز على الإنتاج حتى المنهج المبنى على خضار البيئة.

الفروق الأساسية بين التسويق الأخضر والمناهج المختلفة لمنشآت الأعمال

الشواهد
التوجيه بالإنتاج
التوجيه بالمبيعات
التوجيه بالتسويق
التوجيه بالخضار
تحقيق الأهداف عن طريق
تخفيض التكاليف
زيادة حجم المبيعات
رضاء المستهلك
المنتجات الصديقة للبيئة. وممارسات الأعمال التى لا تضر البيئة بل تحسنها.
الأدوات
حساب التكاليف
تحقيق المبيعات
التخطيط الاستراتيجى
قياس إدراك أقسام السوق المختلفة لمجهودات المنشآت البيئية، الابتكار وتطوير المنتجات، إدارة التكنولوجيا.
مصادر القوة
الهندسة والإمداد
البيع
التسويق
التسويق الابتكار من المستهلك والمجتمع عن شاملا الخدمة والممارسات.
التركيز
الكفاءة الداخلية
مبيعات الأمد القصيرة التوزيع
الأمد الطويل والتكامل الوظيفى
رضاء كل من المستهلك والمجتمع عن المنتج، شاملا الخدمة والممارسات
طريقة الاستجابة للمنافسة
تخفيض التكاليف
تخفيض الأسعار، زيادة المجهودات البيعية.
بحوث المستهلك تعديل المزيج التسويقى
توعية المستهلك ببرامج المنشأة البيئية والتى تشمل إعادة التدوير والتعبئة والمشتريات وطرق الإمداد، البرامج التعليمية التى تشمل العاملين والمستهلكين والموردين والموزعين والابتكارات.
طريقة التفكير الشائعة
ما نحتاجه فى هذه المنشأة خفض التكلفة وزيادة الجودة.
أين أبيع؟ وماذا نصنع؟
ما الذى سيشتريه المستهلك ويمكننا نتاجه وبيعه بريحية.
ما تحتاجه المنشأة هو تصميم منتجات ذات قيمة عالية، صديقة للبيئة وبيعها عن طريق منافذ التوزيع التقليدية إلى مدى واسع من المستهلكين وسوف نحقق أهدافنا عن طريق: توعية وتعليم المستهلك عن مزايا المنتجات الصديقة للبيئة التى تحقق تفضيلات المستهلك البيئى، والتوزيع الكفء الذى يقلل المخزون ويحافظ على ولاء المستهلك.




المصدر : مجلة بيئتنا - الهيئة العامة للبيئة - العدد 24
__________________
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04-15-2014, 08:51 PM
منال ديما غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
المشاركات: 1
افتراضي

merciiiiiiiiiiiiii
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-24-2014, 11:30 AM
عبد اللطيف خنشلة غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 1
Icon34z mustapha4003@hotmail.com

مشككككووووووووووووووووووووووورررررررررررررررر
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« الملامح الأساسية للعلاقة بين نظام الوقف والاقتصاد | جودة حياة العمل وأثرها في تنمية الاستغراق الوظيفي »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التسويق الشبكي أو التسويق الهرمي .. خدعة القرن التي صدقها الملايين ! Eng.Jordan الملتقى العام 0 07-04-2016 10:41 AM
الشاي الأخضر أفضل شراب على الإطلاق!!!!!! Eng.Jordan الأعشاب والطب الطبيعي 0 10-23-2014 10:12 AM
التسويق الشبكي والفرق بينه وبين التسويق العادي Eng.Jordan بحوث الإدارة والإقتصاد 2 10-27-2013 09:08 PM
تناسق الأخضر والبني في الديكورات Eng.Jordan البيت السعيد 0 11-18-2012 10:20 PM
فوائد التفاح الأخضر Eng.Jordan الأعشاب والطب الطبيعي 2 04-11-2012 05:33 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 10:11 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68