تذكرني !

 





شذرات موسوعية ثقافية |علمية| سياسية | تاريخية | اقتصادية | اجتماعية

معجم خاص في مجال التربية الخاصة

المقدمة إن الحمد لله،نحمده و نستعينة و نستغفره و نعوذ بالله من شرور أنفسنا و سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له و من يضلل فلا هادي له

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 06-08-2013, 09:28 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,456
افتراضي معجم خاص في مجال التربية الخاصة

المقدمة
إن الحمد لله،نحمده و نستعينة و نستغفره و نعوذ بالله من شرور أنفسنا و سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له و من يضلل فلا هادي له و أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمد عبده و رسوله صلى الله علية و على أله و أصحابة و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين و سلم تسليماً كثيراً،أما بعد :
أرتُ أخواتي الكريمات الإفادة لكم بإعداد هذا المعجم الخاص في مجال التربية الخاصة، وأن أقوم في حصر المفاهيم و المصطلحات باللغة العربية وترجمتها باللغة الإنجليزية وذلك من خلال الرجوع إلى الكتب و المقالات ومواقع الإلكترونية التي تتحدث عن التربية الخاصة ومصادر معلومات أخرى.تم ترتيب هذا المعجم على أساس مجالات التربية الخاصة،ويتم شرح المصطلحات و المفاهيم بشكل مبسط مع ترجمت المصطلح باللغة الإنجليزية وتحديد مرجع المصطلح.
الهدف من إعداد المعجم:توحيد لغة المتخصصين في مجال التربية الخاصة لخدمة فئة ذوي الاحتياجات الخاصة.
أتمنى أن ينال العمل كامل إعجابكم و الاستفادة منه على الوجه الذي يرضيكم,وأن يكون شاملاً لكل مصطلحات التربية لخاصة.
مع خالصحبي وتقديري أختكم
نوف الزر ير
ليس للحياة قيمة إلا إذا وجدنا فيها شيئاً نناضل من أجله. (سوفا)
الباب الأول
Bart(1)

[IMG]file:///C:\Users\user\AppData\Local\Temp\msohtmlclip1\01\c lip_image001.gif[/IMG]


المعتقد الخاطئ
الحقيقة
ذوو الحاجات الخاصة لا يتطورون و لا يتعلمون.
ذوو الحاجات الخاصة درجات و فئات،ولكل منهم برنامج فردي مختص يساعده على الوصول إلى أقصى قدراته.
دمج الولد ذي الاحتياجات الخاصة في المدارس العادية هو أفضل حل تربوي يساعد على التطور و التقدم
إذا لم يعم الوعي الاجتماعي تجاه ذوي الحاجات الخاصة و لم يتم تدريب التلاميذ(العادين)و الأساتذة في المدرسة العادية على طريقة التعامل معهم فسيُسيء الدمج إليهم بدلا ًمن أن يساعدهم.
ذوو الحاجات الخاصة لا يملكون القدرة على الاستقلالية و الإنتاجية.
بتطور التدريب المهني أصبح معظم ذوو الحاجات الخاصة مستقلين ومنتجين ولكن أحياناً في مشاغل خاصة.
ذوو الحاجات الخاصة يثيرون الشفقة.
ذوو الحاجات الخاصة أشخاص يجب احترامهم و معاملتهم كما يُعامل الأشخاص الآخرون.
. المعتقدات الخاطئة حول التربية الخاصة
عدد المصطلحات:19 مصطلح
المرجع:الولد المختلف،ريم نشابة




1. التربية الخاصة:special education
أنها مجموع البرامج التربوية المتخصصة و التي تقدم لفئات من الأفراد غير العاديين وذلك من أجل مساعدتهم على تنمية قدراتهم إلى أقصى حد ممكن و تحقيق ذواتهم و مساعدتهم على التكيف. (المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان)
2. الأفراد الغير عاديين:Exceptional individuals
هم الأفراد الذين ينحرفون انحرافا ملحوظا عن الأفراد العاديين في نموهم العقلي و الحسي و الانفعالي و الحركي و اللغوي مما يستدعي اهتماماً خاصاً من قبل المربين بهؤلاء الأفراد من حيث طرائق تشخيصهم و وضع البرامج التربوية و اختيار طرائق التدريس الخاصة و وسائل التعليمية الخاصة بهم.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان)
3. التربية العامة:normal education
هي التربية التي تهتم بالإفراد العاديين وتتبنى منهاجاً موحداً في كل فئة عمرية أو صف دراسي،بالإضافة إلى طرائق التدريس الجمعية في تدريس الأطفال العاديين في المراحل العمرية المختلفة،و تستخدم و سائل تعليمية عامة في المواد المتنوعة.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان)
4. الأطفال ذوو الحاجات الخاصة:children with special needs
هم أولئك الأطفال الذين يختلفون على نحو أو أخر عن الأطفال الذين يعتبرهم المجتمع عاديين.(المرجع:مناهج و أساليب التدريس في التربية الخاصة/د.جمال الخطيب)
5. الضعف:impairment
هو مصطلح يشير إلى محدودية الوظيفة و بخاصة الحالات التي تعزى للعجز الحسي كالضعف السمعي أو الضعف البصري.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي)
6. العجز:Disability
هو مصطلح يشير إلى تشوه جسدي أو مشكلة خطيرة في التعلم أو التكيف الاجتماعي نتيجة و جود الضعف و غالباً ما يستخدم هذا المصطلح للإشارة إلى الصعوبات الجسمية.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي)
7. الإعاقة:Handicap
يشير هذا المصطلح إلى عدم القدرة على الاستجابة للبيئة أو التكيف معها نتيجة مشكلات سلوكية أو عقلية أو جسمية.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي)
8. الاضطراب:Disorder
يستخدم هذا المصطلح عادة للإشارة إلى المشكلات في التعلم أو السلوك الاجتماعي.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي)
9. الحالات الخاصة: Exceptionalities
وهذا المصطلح أوسع من المصطلحات السابقة حيث أنه لا يقتصر على الذين ينخفض أداؤهم عن أداء الآخرين(المعوقين)وإنما يشمل على الذين يكون أدائهم أحسن من أداء الآخرين(الموهوبين و لمتفوقين)(المرجع: المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي)
10. الأطفال تحت الخطر أو المعرضين للخطر:At risk children
هذا المصطلح يعود إلى الأطفال الذين ليسوا حالياً معرفياً على أنهم معاقين أو عاجزين و لكن يعتبرون أن لديهم فرصة كبيرة و غير عادية لان يتعرضوا للإعاقة،هذا المصطلح عادة يستخدم مع الرضع و الأطفال ما قبل المدرسة و ذلك بسبب الأوضاع المحيطة بالولادة أو البيئة المنزلية لذلك يتوقع أن يتعرضوا إلى مشكلات نمائية في وقت لاحق.(المرجع:قراءات باللغة الإنجليزية/د.عبد الله الوابلى)
11. الوقاية:protection
عبارة عن مجموعة من الإجراءات و الخدمات المقصودة و المنظمة التي تهدف إلى الحيلولة دون/ أو الإقلال من حدوث الخلل أو القصور المؤدي إلى عجز في الوظائف الفسيولوجية أو السيكولوجية و الحد من الآثار السلبية المترتبة على حالات العجز،بهدف إتاحة الفرصة للفرد كي يحقق أقصى درجة ممكنة من التفاعل المستمر مع البيئة بأقل درجة ممكنة من المحددات و توفير الفرصة له لأن يحقق حياة أقرب ما تكون إلى الحياة العاديين.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان)
12. الإعاقة العقلية:mental Retardation


هو انخفاض في المستوى العقلي الوظيفي عن متوسط الذكاء العام في مقدار أنحرا فين معياريين عن المتوسط و يصاحبه قصور في السلوك التكيفي و يظهر في المراحل النمائية من الميلاد إلى 18 سنة.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان)
13. صعوبات تعليمية:learning Disabilities
تعريف الجمعية الوطنية الاستشارية للأطفال المعاقين أنهم أولئك الذين يظهرون اضطرابات في واحد أو أكثر من العمليات النفسية الأساسية التي تتضمن فهم واستعمال اللغة المكتوبة أو اللغة المنطوقة و التي تبدو في اضطرابات السمع و التفكير و الكلام و القراءة و التهجئة و الحساب و التي تعود إلى أسباب تتعلق بإصابة الدماغ البسيطة الوظيفية و لكنها لا تعود إلى أسباب تتعلق بالإعاقة العقلية أو البصرية أو السمعية أو غيرها من الإعاقات.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان)
14. الاضطرابات السلوكية أو الانفعالية:Behavior disorder(Emotional disturbance)
أنها أي اضطراب يلحق بالسلوك الإرادي في كافة أشكاله سواء كان عدوانياً أو لم يكن ينتهك القيم و المعايير أو لا ينتهكها و يخالف توقعات المجتمع في شكلها العام و يتكرر باستمرار و يمكن ملاحظته و قياسه يحدث عادة في مرحلة الطفولة و المراهقة و لا يعتبر مظهراً لاضطراب أخر كالعصاب أو الذهان أو الأمراض العضوية أي يكون أولياً بمعنى أخر أن يكون الاضطراب في أحد الجوانب السلوكية هو المشكلة الأساسية و المهيمنة على الصورة الإكلينيكية و ليس مجرد عرض من مجموعات أعراض يشير إلى وجود مرض أو اضطراب عام لدى الفرد كالتخلف العقلي أو التوحد أو الاضطرابات العصابية (القلق،الرهاب،المخاوف المرضية)
و الوسواس القهري أو الاضطرابات الذهانية كالفصام أو الاكتئاب أو أي حالة طبية عامة تستدعي تدخلاً إكلينيكيا.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان)
15. اضطرابات النطق و الكلام(اضطرابات تواصلية):communication(speech-********)Disorder
تعريف الجمعية الأمريكية للنطق و الكلام و السمع(ASHA):
ينصّ هذا التعريف على أن الاضطرابات التواصلية اضطراب في القدرة على إرسال مفاهيم شفهية و غير شفهية و استلامها و استيعابها،قد يكون هذا الاضطراب في عملة الإدراك السمعي أو اللغة أو النطق وهو يشمل عدة درجات تتراوح ما بين الشديد و الخفيف و يكون هذا الاضطراب مكتسباً أو تطورياً ومن الممكن أن يعاني الشخص اضطراباً في ناحية واحدة أو أكثر و قد يتوافق اضطرابه مع اضطرابات أخرى(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض)
16. الإعاقة السمعية:Hearing impairments
تلك المشكلات التي تحول دون أن يقوم الجهاز السمعي عند الفرد بوظائفه أو تقلل من قدرة الفرد على سماع الأصوات المختلفة و تتراوح الإعاقة السمعية في شدتها من الدرجات البسيطة و المتوسطة التي ينتج عنها ضعف سمعي إلى الدرجات الشديدة جداً و التي ينتج عنها صمم.( المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي)
17. الإعاقة البصرية:visual impairments
التعريف التربوي يشير إلى أن الشخص الكفيف هو ذلك الشخص الذي لا يستطيع أن يقرأ أو يكتب إلا بطريقة برايل.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان)
18. الإعاقة الجسمية و البصرية:physical and other health impairments
تمثل الإعاقة الحركية حالات الأفراد الذين يعانون من خلل ما في قدراتهم الحركية أو نشاطهم الحركي بحيث يؤثر ذلك الخلل على مظاهر نموهم العقلي و الاجتماعي و الانفعالي و يستدعي الحاجة إلى التربية الخاصة.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان)
19. الموهبة و التفوق العقلي:Gifted and talented
الموهبة:هم الأشخاص الذين يصلون في أدائهم إلى مستوى مرتفع في مجال من المجالات الغير أكاديمية كمجال الفنون والألعاب الرياضية و المجالات الترفيهية المختلفة و المهارات الميكانيكية و القيادة الاجتماعية و غير ذلك من المجالات.
التفوق العقلي:يشير إلى ذلك الشخص الذي لدية الاستعدادات العقلية ما قد تمكنه في مستقبل حياته من الوصول إلى مستويات أداء مرتفعة في مجال معين من المجالات التي تقدرها الجماعة إن توافرت لدية ظروف مناسبة.(المرجع:المدخل إلى التفوق العقلي/د.عبد السلام عبد الغفار).




من قال:لا أعرف.قلت له:تعَّلمْ.من قال:لا أقدر. قلت له:حاول.من قال:مستحيل.قلت له:جرب. (أرسطو)
الباب الثاني
Bart(2)

[IMG]file:///C:\Users\user\AppData\Local\Temp\msohtmlclip1\01\c lip_image002.gif[/IMG]




معتقدات خاطئة في الإعاقة العقلية
المعتقد الخاطئ
الحقيقة
حالة التأخر العقلي تحدد فقط في اختبار حاصل الذكاء.
لا يجوز استعمال اختبار حاصل الذكاء فقط لتحديد أي حالة تأخر عقلي،إنما يجب إرفاقه باختبار السلوك التكيفي.
يمكننا دائماً تحديد سبب التأخر العقلي.
أحياناً يكون السبب غير واضح وأكيد خاصة في حالات التأخر العقلي البسيط.
لا يستطيع ذوو التأخر العقلي العمل حين يكبرون.
ذوو التأخر العقلي قد يعملون و ينتجون في الأماكن الطبيعية مثل المزارع و البساتين علماّ أنهم يستطيعون العمل في أي مكان أذا كانت مسؤوليتهم بسيطة.
الأشخاص الذين يعانون من متلازمة داون هم ذوو أسوء حاله من التأخر العقلي.
لمتلازمة داون درجات،ومن الذين يعانون هذه الحالة أشخاص تأخرهم العقلي بسيط.
المرجع:الولد المختلف/ريم معوض
عدد المصطلحات:42 مصطلح.




1. الإعاقة العقلية:Mental Retardation
*التعريف الطبي(Medical Definition)
حالة من النقص العقلي ناتجة عن سوء التغذية أو عن مرض ناشئ عن الإصابة في مركز الجهاز العصبي و تكون هذه الإصابة قبل الولادة أو مرحلة الطفولة.(المرجع:الإعاقة العقلية/د.سعيد العزة)
*التعريف الاجتماع(Social Definition)
تعريف تريد جولد:حالة من عدم اكتمال النمو العقلي بدرجة تجعل الفرد عاجزاً عن مواءمة نفسه مع بيئة الأفراد العاديين بصورة تجعله دائماً بحاجة إلى رعاية وحماية خارجية.(المرجع:الإعاقة العقلية/د.سعيد العزة)
*التعريف النفسي(السيكومتري)psychometric definition
التخلف العقلي هو قصور في القدرات العقلية العامة و انخفاض في نسبة الذكاء تصل إلى 70 درجة.(المرجع:الإعاقة العقلية/د.سعيد العزة)
*تعريف الإعاقة العقلية للدكتور عبد السلام عبد الغفار:
هو حالة توقف أو عدم اكتمال النمو العقلي يولد بها الطفل أو يحدث في سن مبكرة نتيجة للعوامل الوراثية أو جينية أو بيئية مرضية يصعب على الطفل الشفاء منها.(المرجع:الإعاقة العقلية/د.سعيد العزة)
ملاحظة: يعتبر تريد جولد أول من حاول أن يضع تعريفاً للتخلف العقلي هذا التعريف يعكس وجهة النظر الاجتماعية و المتمثلة في درجة تكيف الفرد إلى البيئة(الصلاحية الاجتماعية)على الرغم من أن الشخص الذي صاغ هذا التعريف لا يمت بصلة إلى مجال العلوم الاجتماعية بل هو مرجع و خبير في مجال الطب و لاقى التعريف نقد كبير لأنه يعتمد فقط على الناحية الاجتماعية في تشخيص التخلف العقلي.
*تعريف دول للإعاقة العقلية عام1941م:
من أوائل التعريفات التخلف العقلي التي يمكن أن توصف بالتحديد و الوضوح و يتلخص تعريفة،بأنه الشخص المتخلف عقلياً هو الذي يتصف بالتالي:
*عدم الكفاية الاجتماعية.
*تدني القدرة العقلية.
*يظهر التخلف العقلي خلال فترة النمو
*يستمر التخلف العقلي خلال مرحله النضج.
*يعود التخلف العقلي إلى مراحل تكوينية.
*غير قابل للشفاء.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي)
*تعريف بيجو للتخلف العقلي:
هو الذي يعاني من محدودية في الخبرة السلوكية التي تشكلت نتيجة للأحداث التي تؤلف تاريخه.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي)
*تعريف هبير للإعاقة العقلية1961م:
الإعاقة العقلية تمثل مستوى الأداء الوظيفي العقلي الذي يقل عن متوسط الذكاء بانحراف معياري واحد و يصاحبه قصور في السلوك التكيفي و يظهر في مراحل العمر النمائية منذُ الميلاد وحتى 16سنه.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان)
*تعريف جرو سمان الإعاقة العقلية1983م:
الإعاقة العقلية تمثل مستوى الأداء الوظيفي العقلي والذي يقل عن متوسط الذكاء بانحرافين معياريين و يصاحب ذلك خلل واضح بالسلوك التكيفي و يظهر في مراحل العمر النمائية منذ ُالميلاد حتى 18سنه.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
*تعريف الجمعية الأمريكية للتخلف العقلي(AAMR)1992م:
The American Association of Mental Retardation
أن الإعاقة العقلية عبارة عن حاله تشير إلى جوانب قصور ملموسة في الأداء الوظيفي الحالي للفرد وتتصف الحالة بأداء عقلي دون المتوسط بشكل واضح يوجد متلازماً مع جوانب قصور ذات صلة في مجالين أو أكثر من مجالات المهارات التكيفية التالية:التواصل،العناية بالذات،الحياة المنزلية،المهارات الاجتماعية،استخدام المصادر المجتمعية،التوجه الذاتي،الصحة و السلامة،المهارات الأكاديمية،وقت الفراغ،مهارات العمل،وتظهر الإعاقة العقلية قبل سن 18 سنه.(تربية فئة القابلين للتدريب من المتخلفين عقلياً/د.عبدالله الوابلي)
*تعريف الجمعية الأمريكية للتخلف العقلي2000م:
عبارة عن عجز يوصف على أنه قصور جوهري واضح في كل من الأداء الوظيفي العقلي و السلوك التكيفي حيث يظهر جلياً في المهارات التكيفية المفاهيمية و الاجتماعية و العملية كذلك يبدأ هذا العجز في الظهور قبل سن الثامنة عشر.(تربية فئة القابلين للتدريب من المتخلفين عقلياً/د.عبدالله الوابلى).
2. الإعاقة العقلية البسيطة(Mild Mental Retardation)
تتراوح نسبة ذكاء هذه الفئة ما بين 55-70 كما يطلق على هذه الفئة مصطلح القابلين للتعلم((educable mentally retardation .EMRوتتميز هذه الفئة بخصائص جسمية و حركية عادية وبقدرتها على التعلم حتى مستوى الصف الثالث الابتدائي أو يزيد هذا بالإضافة إلى مستوى متوسط من المهارات المهنية و يتراوح العمر العقلي ما بين 10-7سنوات و نسبه هذه الفئة من مجموع المتخلفين عقلياً75%.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
3. الإعاقة العقلية المتوسطة( Moderate Mental Retardation)
تتراوح نسبة الذكاء لهذه الفئة ما بين 55-40 كما يطلق على هذه الفئة مصطلح القابلين للتدريب(Trainable Mentally retardation. TMR )
وتتميز هذه الفئة بخصائص جسمية و حركية قريب من مظاهر النمو العادي ولكن يصاحبها أحياناً مشكلات بالمشي أو الوقوف كما تتميز بقدرتها على القيام بالمهارات المهنية البسيطة و يتراوح عمرهم العقلي ما بين7-3سنوات و نسبة هذه الفئة من المتخلفين عقلياً هي 20%.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
4. الإعاقة العقلية الشديدة أو الحادة:( Severe Mental Retardation)
تتراوح نسبة الذكاء لهذه الفئة 40 فما دون كما يطلق على هذه الفئة مصطلح الإعاقة العقلية الشديدة أو الإعتماديون، وتتميز هذه الفئة بخصائص جسمية وحركية مضطربة مع الأفراد العاديين الذين يماثلونهم في العمر الزمني كما تتميز هذه الفئة باضطرابات في مظاهر النمو اللغوي،يتراوح عمرهم العقلي أقل من 3 سنوات ونسبة هذه الفئة من المتخلفين 5%.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
5. بطئ التعلم(Slow Learner)
تتراوح نسبة الذكاء لهذه الفئة مابين 75-90 درجة و الكثير من رجال التربية الخاصة لا يعتبر هذه الفئة من فئات التخلف العقلي.(المرجع:الإعاقة العقلية/د.سعيد العزة).
6. القابلين للتعلم(EMR)
هم أولئك الأطفال الذين تقل نسبة ذكائهم عن المتوسط العادي بمقدار ما يتراوح بين انحرافين معيارين إلى ثلاثة في اختبار ما من اختبارات الذكاء المقننة،أي ما يتراوح بين55-50إلى 70درجة كما أن سلوكهم التكيفي متدني ونظراً لقدرتهم على الاستفادة إلى حد ما من البرامج التعليمية العادية أذا ما أحسن تخطيطها و تصميمها بما يتلاءم مع خصائصهم و قدراتهم فأنهم يصفون عادة بالقابلين للتعلم(المرجع:تربية القابلين للتعلم من المتخلفين عقلياً/د.عبدالله الوابلي)
7. القابلين للتدريب(TMR)
تعريف كيرك(1972)وكيرك و قلاقر(1983):الأطفال القابلين للتدريب هم الأطفال الذين يتراوح نسبة الذكاء ما بين 50-30 درجة،ولديهم صعوبة في الأمور التالية:
*المهارات الأكاديمية و التعليمية على جميع المستويات الوظيفية.
*الاستقلال الذاتي في عملية التوافق الاجتماعي و خصوصاً على مستوى الكبار.
*الوصول إلى مستوى الكفاية المهنية على مستوى الكبار دون إشراف أو مساعدة خارجية.(تربية القابلين لتدريب من المتخلفين عقلياً/د.عبدالله الوابلي)
8. الإعاقة العقلية الشديدة أو الإعتماديون(SMR)(Dependent child)
يحتاج هؤلاء التلاميذ بسبب مشاكلهم الجسدية و العقلية و العاطفية إلى برنامج تربوي و اجتماعي و نفسي و طبي مختص للوصول إلى كفاءة عملية وحياتية تساعدهم على المشاركة في المجتمع و تطوير أنفسهم تتراوح نسبه ذكاء هذه الفئة 25-30 درجة وهم غير قادرين على التعلم و التدريب.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض)
9. الإعاقة العقلية الأولية(جينية):
يقصد بها الأسباب الوراثية و التي تعود إلى أسباب ما قبل الولادة(prenatal causes)(المرجع:مقدمة التربية الخاصة/د.فاروق الروسان)
10. الإعاقة العقلية الثانوية:
يقصد بها الأسباب البيئية أو العوامل البيئية التي تعود إلى أسباب تحدث أثناء فترة الحمل و أثناء فترة الولادة(prenatal causes)أو بعدها(postnatal causes).(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).


11. خلل الصّبغيّات(الكروموزومات)الشذوذالكروموزومي(Abnormalities of chromosomes)
*متلازمة داون أو عرض داون(Downs syndrome)
تعتبر متلازمة داون من أكثر الحالات المشخصة عند الولادة ومن أشهر الحالات،كان يطلق عليها أسماء خاطئة مثل(المنغولية)أو(الطفل المنغولي)وبما أن هذه الأطفال ليس لها علاقة بشعب منغولياً فقد تم الاتفاق على تسميتها(متلازمة داون)،متلازمة تعني:مجموعة من العلامات و الخصائص المميزة لحالة معينة،وكلمة داون تعني:تشير إلى أسم الطبيب الذي وصف و لاحظ تلك منذ أكثر من قرن فأنها لم تفسر علمياً حتى عام 1959م حيث أكتشف العلماء أنه بإمكان تشخيص(متلازمة داون)بفحص عينة من دم الطفل وتظهر العينة وجود كروموزوم إضافي يؤدي إلى متلازمة داون،وللعلم فإن الكروموزومات هي جزيئات صغيرة في نوايا الخلايا البشرية التي يتكون منها الجسم وفي كل خلية 46كروموزوم نصفها مأخوذ من الأم و النصف الأخر من الأب و لكل زوج من الكروموزومات رقم محدد ولدى الطفل ذي (متلازمة داون)كروموزوم واحد إضافي من الزوج الذي يحمل رقم 21وبذلك يكون العدد لدية 47كروموزوم وقد يرجع السبب إلى عمر الأم فكلما أرتفع عمر الأم زادت نسبة حدوث الشذوذ الكروموزومي،و نسبة متلازمة داون 10%من الإعاقة العقلية المتوسطة و الشديدة،و يمكن اكتشاف الحالة أثناء الحمل عن طريق اخذ عينة من السائل الأمنيوسي (amniocentesis)من رحم الأم وبعد الولادة أخذ عينة من دم الطفل أو فحص دم الأم أو الأشعة الصوتية.(المرجع:موقع أطفال الخليج)
12. متلازمة وليمز(Williams syndrome)
تنتج عن خلل في سابع زوج من الكروموزومات (الصبغيات)وتتميز هذه الحالة ببعض الخصائص الجسدية الشبيهة بخصائص الأقزام(كبير الأذنين،قصير القامة)،ويكون نسبة ذكاء المصابين بها 60-40%ولكن من الممكن أن يكون ذكاؤهم ويتميزون بقدرتهم على التعبير الشفهي وسرد القصص،أما صحياً فقد يعاني بعضهم من مشكلات بالقلب.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض)
13. متلازمة كلين فلتر(xxy)(cline filter syndrome)
تنتج عن وجودX إضافي عند الذكور يؤثر في تطورهم الذهني بدرجة خفيفة تؤدي إلى بعض صعوبات في التعلم.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض).


14. متلازمة براد ولي(Brad wily syndrome )
تنتج عن خلل جيني موروث من الأب في الزوج 15 من الصبغيات تؤدي في معظم الحالات إلى تخلف عقلي بسيط و صعوبات في النوم و كثرة في الأكل لدرجة السمنة.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض)
15. متلازمة X الهشة(fragilex syndrome )
خلل في الزوج 23 من الصبغيات وإمكانية وجودها عند الذكور أكبر منه عند الإناث بسبب وجود(2X) حيث يتم تعويض الX الهش عندهن،وقد ينتج عن هذه الحالة:*رأس كبير و وجه طويل،أذان عريضة و كبيرة،أنف عريض،يدان كبيرتان.*تأخر عقلي متوسط إلا في حالات نادرة خاصة عند الإناث،إذ يكون ذكاؤهن عادياً أو بسيطاً.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض)
16. اضطرابات التمثيل الغذائي و الإيض(الأخطاء في التفاعل الحيوي)(****bolism errors and nutration)
الإيض:عبارة عن التغيرات الكيمائية التي تحدث في الخلايا الحية نتيجة لاضطرابات التمثيل الغذائي في الجسم ،اضطرابات التمثيل الغذائي ناتجة عن خلل في و أحد الأنزيمات(enzyme)يؤدي إلى عدم قدرة الجسم على تحويل بعض المواد،ومن الحالات الشائعة:*حالة(pku)(phenyl ketonuria)اضطرابات الأحماض الأمينية،الناتجة عن عدم قدرة الجسم على تحويل الفنيلانين(phenylalanine)إلى ثيروسين(thyrosine)ما يسبب خلل في تطور الدماغ،وقد أصبح الأطباء في معظم المستشفيات يجرون فحوص للأطفال عند الولادة عن طريق تحليل دم أو بول الطفل،و الذي يمكن السيطرة علية وذلك عن طريق وضع الطفل في برنامج غذائي تقل فيه نسبة الحامض الأميني،مثل هذا البرنامج الغذائي يجب أن لا يشمل على اللحوم و البروتينات والحليب و التي تحتوي على نسبة من حمض الفينيل الأميني،وهذا بدورة يساعد على خفض على خفض هذه النسبة من هذا الحمض.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض/الإعاقة العقلية/أ.مزنه آل درعان/تربية فئة القابلين للتدريب من المتخلفين عقلياً/د.عبدالله الوابلى).
*اضطرابات الكربوهيدرات:ويدخل تحتها(الجلاكتوسيميا)(Galactosemia)في هذه الحالة جسم الطفل يفشل ليؤيض سكر اللبن الموجود في الحليب،وذلك لغياب الأنزيم الذي يقوم بهذه العملية مما ينتج عنة تلف في الكبد أو الصرع أو التخلف العقلي يمكن السيطرة علية ووقاية الطفل من الإصابة من لتخلف العقلي عن طريق وضع برنامج غذائي معين مشتمل على منع الحليب و تعويضه بحليب أخر مثل حليب الصويا.ومن الأمثلة على اضطرابات التمثيل الغذائي،اضطرابات تخزين الدهون،اضطرابات التغذية،اضطرابات في إفرازات هرمون الغدد لصماء الذي ينتج عنه القماءة(قصر القامة) .(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض/الإعاقة العقلية/أ.مزنه آل درعان/تربية فئة القابلين للتدريب من المتخلفين عقلياً/د.عبدالله الوابلى).
17. القماءة أو القصاع(Cretinsm)
تنتج هذه الحالة عن عدم أو قلة إفراز الغدة الدرقية الأمر الذي يسبب تلفاً بالدماغ ومن أهم ما يميز أفراد هذه الفئة قصر القامة حيث لا يزيد طول الفرد عن 60سم مهما يبلغ عمر الإنسان ولا تزيد نسبة ذكاء أفراد هذه الفئة عن 50درجة في الحد الأعلى.(المرجع :الإعاقة العقلية/د.سعيد العزة).
18. استسقاء الدماغ(Hydrocephaly)
وأهم ما يلفت النظر لأفراد هذه الحالة كبر الرأس وتضخمه وبروز الجبهة نتيجة لزيادة السائل المخي الشوكي وهذا السائل يضغط على الدماغ ويسبب تلفاً فيه و تضخماً في الجمجمة،وقد تكون حجم الجمجمة ما بين 55 ـ 75 سم، و التخلف العقلي في هذه الحالة يتوقف على مقدار التلف في أنسجة المخ الذي أحدثه ذلك السائل.(المرجع:الإعاقة العقلية/د.سعيد العزة)
19. صغر الدماغ(microceplaly)
إن أهم ما يميز هذه الحالة هو صغر حجم الجمجمة وحجم المخ،ويكون شكل الرأس مخروطياً،ويكون جلد الرأس مجعداً،ويتصف أفراد هذه الحالة بضعف في النمو اللغوي وعدم وضوح الكلام ويصاحبها حالات تشنج ونوبات من الصرع مع النشاط الزائد لديهم،أما أسباب هذه الحالة فتعود إلى إصابة الطفل أثناء الحمل بالتهاب السحايا أو تعرض الأم الحامل لأشعة x أو على صدمات كهربائية أو أن التحام عظام الجمجمة عند الطفل قد نمت بشكل مبكر ومنعت المخ من أن يأخذ حجمه الطبيعي الأمر الذي يؤدي إلى الإعاقة العقلية وقد يكون من أسبابها أحد الجينات المنتحية و تتراوح القدرة القلية عند أفراد هذه المجوعة ما بين الإعاقة العقلية البسيطة و المتوسطة0(المرجع:الإعاقة العقلية/د.سعيد العزة).
20. كبر الدماغ(macrocephally)
إن أهم ما يميز أفراد هذه الفئة هو كبر الجمجمة و كبر حجم الدماغ و حجم المادة البيضاء و الخلايا الضامه في المخ وتتراوح نسبة ذكاء أفراد هذه المجموعة من 25 ـ 50 درجة ويتصف أفرادها أيضاً باضطرابات في البصر و حدوث تشنجات و التخلف العقلي يعتمد على مدى إصابة المخ بالتلف الذي لحق به وقد يكون للوراثة سبب في ذلك.(المرجع:الإعاقة العقلية/د.سعيد العزة).
العته العائلي المظلم(family idiocy )
وهي حالة من الضعف العقلي ناتجة عن إصابة الجهاز العصبي بعدم نموه السليم عند الأطفال خلال العام الأول وهي حالة وراثية ويكون هناك انتفاخا وتورم في الخلايا العصبية لدى المصاب و تمتلئ هذه الخلايا بالدهن الأمر الذي يؤدي إلى العمى و الضعف العقلي وتقل نسبة ذكاء أفراد هذه الفئة عن 25درجة،وتكون هذه الحالة مصحوبة بالشلل و نوبات تشنج و فقدان الانفعالات،و غالباً ما تنتهي حياة المصاب بالموت.(المرجع:الإعاقة العقلية/د.سعيد العزة).
21. الحصبة الألمانية(German Measles Rubella)
فيروس الحصبة الألمانية التي تصاب بها الأم الحامل تؤثر عل الجنين خاصة إذا ما حدث ذلك خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل فقد تؤدي إلى خلل في نمو الجهاز العصبي المركزي للجنين و خاصة في المراحل الأولى لنمو الجنين وقد يؤدي فيروس الحصبة الألمانية إلى أشكال أخرى من الإعاقة العقلية كحالات صغر حجم الدماغ واستسقاء الدماغ،كما قد يؤدي إلى الإصابة بالشلل الدماغي والإعاقة البصرية و الإعاقة السمعية.(المرجع:الإعاقة العقلية/د.سعيد العزة).
22. حالات تسمم البلازما(toxoplasmasis)
يعتبر هذا العامل مسئولا عن بعض حالات التخلف العقلي الشديد أو عن كبر حجم الجمجمة أو صغرها وكذلك حالات الصرع،كما يؤدي إلى الإعاقة البصرية إذا يؤدي فيروس هذا المرض إلى تلف الجهاز العصبي المركزي للجني. .(المرجع:الإعاقة العقلية/د.سعيد العزة).
23. مرض الزهري(syphilis)
يعتبر هذا المرض من الأمراض المهبلية التي أذا أصيبت بها الأم الحامل أثرت على الجنين في مراحل نموه التأخره،يؤدي إلى ولادة أطفال مشوهين أو ميتين أو مصابين بحالات الإعاقة العقلية أو أشكال أخرى من الإعاقات السمعية و البصرية،وحالات أخرى من الاضطرابات الحسية،حيث يغزو فيروس الزهري الجنين في الأسابيع الأولى لنموه ويؤدي إلى تلف الجهاز العصبي المركزي.(المرجع:الإعاقة العقلية/د.سعيد العزة).
24. (cytomegatic inclusion disease)
يؤدي فيروس هذا المرض إلى إصابة الطفل بواحدة أو أكثر من حالات الإعاقة كالإعاقة العقلية وصغر حجم الدماغ وفقر الدم واستسقاء الدماغ والإعاقة السمعية و الاضطرابات العصبية.(المرجع:الإعاقة العقلية/د.سعيد العزة).
25. إصابات ما قبل الولادة(pre-natal injury)
وتنتج عن حوادث السقوط أثناء فترة الحمل أو وضع الجنين غير العادي في الرحم مما يؤدي إلى حدوث رضوض وصدمات بدماغ الجنين. .(المرجع:الإعاقة العقلية/د.سعيد العزة).
26. نقص الأوكسجين(pre-natal hypoxia)
وذلك أثناء فترة الحمل فإذا نقص الأوكسجين عند الجنين بدرجة كبيرة فأنة يؤدي إلى تلف أغشية المخ ومن ثم حدوث التخلف العقلي. .(المرجع:الإعاقة العقلية/د.سعيد العزة).
27. التعرض للإشعاعات أثناء فترة الحمل(Radiation)
ويختلف تأثير الإشعاعات تبعاً لنوع الإشعاع و درجة تعرض الأم الحامل له و بالتالي تختلف درجة التلف الذي تحدثه هذه الإشعاعات في خلايا المخ ومن هذه الإشعاعات أشعة x والإشعاع النووي. .(المرجع:الإعاقة العقلية/د.سعيد العزة).
28. العامل الريزيسي(النسناسي)
ارتفاع نسبة البيلوروبين(bilirubinimia)في المخ،ويعتبر العامل الريزيسي أحد العوامل المتواجدة في الدم وهو موجب عند85% من الأفراد وسالب عند15%من الأفراد،ويعتبر هذا العامل مصدر خطر في فترة الحمل خاصة إذا ما كان"RH" لدى الأم سالباً في حين كان لدى الجنين موجباً،فقد يحدث أن تتسرب بعض أجسام من هذا العامل عن طريق الحبل السري إلى دم الأم الذي يبدأ في تكوين أجسام مضادة لها،وقد تتسرب بعضها إلى دم الطفل وتقوم بمهاجمة وإتلاف نسبة كبيرة من خلايا الدم لديه.(المرجع:الإعاقة العقلية/د.سعيد العزة).
29. الإصابات التي تحدث بالدماغ:
بواسطة أجهزة الولادة وتعرف أحياناً بالإصابات(الميكانيكية)أثناء الوضع خاصة في حالات الولادة العسرة.(المرجع:الإعاقة العقلية/د.سعيد العزة).
30. نقص الأوكسجين أتناء عملية الوضع(Anoxia)
فإذا حدث ذلك لأكثر من 3 دقائق،فأنه يؤدي إلى نقص الأوكسجين في المخ وبالتالي تعرضه للتلف. .(المرجع:الإعاقة العقلية/د.سعيد العزة).




31. الولادة المبسترة(prematurity)
حيث يولد الطفل ناقص الوزن و النمو مما يزيد من قابليته للتأثر بالإصابات المباشرة و الأمراض.(المرجع:الإعاقة العقلية/د.سعيد العزة).
32. أمراض المخ الشديدة:
ومن أهمها تصلب الأنسجة الدرني(tuderous sclerosis)،وهو اضطراب بيوكيميائي نادر الحدوث ينتج عنه أورام في المخ و الوجه و الكليتين و العينين و القلب و الرئتين و تتراوح حالة التخلف العقلي الناتجة عن تصلب الأنسجة الدرني وهو ما بين البسيط و الشديد،وهو مرض يحدث بسبب العوامل الوراثية و المصحوبة بأشكال اكلينيكية ثالثوثية التطور مثل: التخلف العقلي و الصرع أو الورم الغدي الدهني.(المرجع:الإعاقة العقلية/د.سعيد العزة).
33. إصابة بعد الميلاد (postnalal injury)
وهي عبارة عن إصابات أو رضوض تحدث نتيجة لكسور في الجمجمة أو ناتجة عن الكدمات و الرضوض التي تصيب الجمجمة نتيجة لحوادث السيارات أو السقوط من مكان مرتفع أو الارتطام أشياء صلبة.(المرجع:الإعاقة العقلية/د.سعيد العزة).
34. العوامل البيئة و الحرمان البيئي(lack of stimulation)
يتمثل في نقص الخبرات و المثيرات المعرفية و الثقافية أو نتيجة لظروف اقتصادية أو نفسية أو اجتماعية سيئة يمر بها الفرد و غالباً ما يؤدي الحرمان البيئي المبكر إلى التخلف عقلي بسيط أو ثقافي.(المرجع:الإعاقة العقلية/د.سعيد العزة).
35. التعلم العارض(الغير مقصود)(incidental learning)
وهو اكتساب المتعلم لمعلومات غير متعلقة مباشرة بالواجب الذي بين لدية،بمعنى أخر هو اكتساب معلومات و مفاهيم و حقائق و اتجاهات بطريقة عرضية غير مقصودة و بالتالي التعلم العارض يختلف عن التعلم المقصود أو المباشر.(المرجع:الإعاقة العقلية/د.سعيد العزة).
36. نقل التعلم أو نقل أثر التعلم(transfer of learning)
استخدام المعلومات و المفاهيم و المهارات التي سبق تعلها في مواقف جديدة.(المرجع:الإعاقة العقلية/د.سعيد العزة).
37. العوامل الجينية:
يقصد بالعوامل الجينية العوامل الوراثية التي تنتقل عن طريق الجينات المحمولة على الكروموزومات ففي الخلية المخصبة يوجد 46 كروموزوم نصفها من الأم و نصفها من الأب،و توجد هذه الجينات و ما تحمله من جينات وراثية(genotype) على ثلاثة أشكال:*الأولى الجينات السائدة(dominat genes) والثاني الجينات الناقلة(gorier genes)و الثالث الجينات المتنحية(resessive genes).(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
38. الأورام العصبية الريفية(neurofibro matosis)
من أهم المظاهر الإكلينيكية لهذا المرض إختضاب الجلد باللون الأصفر و البني وخصوصاً في منطقة الظهر بالإضافة إلى الأورام الجلدية المتعددة و التي تبدأ بالظهور في المراحل النمائية من الطفولة.(المرجع:تربية القابلين للتدريب من المتخلفين عقلياً/د.عبد الله الوابلي).
39. الفروق الفردية(individual differences)
يقصد به اختلاف الأفراد في قدراتهم و سماتهم اختلاف كمي أكثر منه نوعي.(المرجع:تربية القابلين للتدريب من المتخلفين عقلياً/د.عبد الله الوابلي).
40. الفروق الفردية الذاتية(Intral individual differencrs)
يقصد به الفروق و الاختلافات في قدرات الفرد نفسه من ناحية القوة و الضعف تلك القدرات. .(المرجع:تربية القابلين للتدريب من المتخلفين عقلياً/د.عبد الله الوابلي).
41. السلوك التكيفي(Adaptive Behavior)
يقصد به الفعالية أو الدرجة التي يفي بها الفرد بمعاير الاستقلال الشخصي و المسئولية الاجتماعية المتوقعة منه وضمن المجموعة المماثلة له في العمر و الثقافة. .(المرجع:تربية القابلين للتدريب من المتخلفين عقلياً/د.عبد الله الوابلي).
42. الصلاحية الاجتماعية: تعني مدى قدرة الفرد على إنشاء علاقات اجتماعية فعالة مع غيرة ومشاركة الآخرين و خصوصاً الأقران في علاقاتهم الاجتماعية. .(المرجع:تربية القابلين للتدريب من المتخلفين عقلياً/د.عبد الله الوابلي).






ليس عندي إلا مصباح واحد يُرشد قدميّ و يقودهما،ذلك هو مصباح الاختبار.
(باتريك هنري)
الباب الثالث
Bart(3)


[IMG]file:///C:\Users\user\AppData\Local\Temp\msohtmlclip1\01\c lip_image003.gif[/IMG]

.



.




معتقات خاطئة حول الإعاقة البصرية
المعتقد الخاطئ
الحقيقة
ذوو القصور البصري لا يرون شيئاً.
معظم ذوي القصور البصري يرون،ولكن بدرجات متفاوتة.
ذوو القصور البصري الخفيف يجب ألاّ يستعملوا بصرهم لان استعماله يتعبهم.
ذوو القصور لبصري الخفيف يجب أن يستعملوا في حياتهم اليومية حاسة بصرهم المتبقية لديهم للمحافظة عليها.
يجب أن يرفع إحدانا صوته حين يتحدث إلى الشخص الذي يعاني من قصور بصري حتى يسمع جيداً.
ذوو القصور البصري لا يرون،ولكنهم يسمعون جيداً.
ذوو القصور البصري هم المكفوفون.
للقصور البصري فئات(قصور خفيف،متوسط،وشديد)،والمكفوف هو الذي يعاني أشد حالات القصور البصري.
المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض.
عدد المصطلحات:45 مصطلح.
1. جفنا العين:
وهما الجفن العلوي و السفلي و وظيفتها حماية العين من المؤثرات الخارجية.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي)
2. الملتحمة:
وهي عبارة عن غشاء يبطن جفون العين وكرة العين نفسها.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي)
3. القرنية(المقلة)(cornea)
وهي عبارة عن غشاء شفاف يغلف الجزء الأمامي من مقدمة العين وتقوم القرنية بكسر الضوء بهدف تركيزه على الشبكية. .(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
4. الصلبة:
وهي الجزء الصلب الأبيض اللون الذي يكسو العين ويحمي أجزائها الداخلية.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي)
5. القزحية(Iris)
وهي عبارة عن الغشاء الملون المستدير خلف القرنية و الذي يعطي العين لونها المميز.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
6. السائل المائي:
وهو عبارة عن سائل مائي يوجد بين العدسة و القرنية و يقوم بتغذيتها كما أنه يساعد في تركيز الضوء الداخل إلى العين على الشبكة. .(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي)
7. العدسة(lens)
وهي عبارة عن نسيج شفاف محدب يقع خلف القزحية،وتقوم العدسة بدور مهم جداً في تركيز الضوء على الشبكة. .(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
8. السائل الزجاجي
هو عبارة عن سائل هلامي يملأ تجويف العين خلف العدسة ينكسر الضوء عندما يمر من خلاله ليتم تركيزه على الشبكة.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
9. الشبكية(Retina)
وهي عبارة عن نسيج حساس للضوء،يغلف الجزء الخلفي للعين من الداخل،ويقوم مقام الفيلم في الكاميرا التصوير.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
10. العصب البصري(optic nerve)
يتكون العصب البصري من خلايا عصبية،و تتلخص وظيفته في نقل الإشارات والإحساسات البصرية من الشبكة إلى مناطق الإبصار في الدماغ.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
11. عضلات العين
بعض هذه العضلات خارجية تتحكم بحركة كرة العين إلى الأعلى و الأسفل و الجانبين وهي عبارة عن ستة عضلات تعمل بتناسق و يتحكم الإنسان فيها بشكل مناسب،ما ومن هنا يأتي تحكمنا في حركة كرة العين.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي)
12. حدة الإبصار(visual acuity)
وتقاس بقدرة العين على رؤية الأجسام المرئية بكامل تفاصيلها مقارنة بقدرة العين السليمة.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
13. المجال البصري(field of vision)
و يقصد به مجال الرؤية في الاتجاهات المختلفة في نفس الوقت من موقع الثبات،فالعين السليمة قادرة على رؤية الأشياء بمدى أقصاه 180 درجة،وفي حال نقصان هذا المدى بشكل ملحوظ(20 درجة أو أقل) يعتبر عندها الطفل كفيفاً من الناحية القانونية،فإن نقصان المجال البصري هو مظهر من مظاهر الإعاقة البصرية و الذي يعرف(بالرؤيا النفقية).(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
14. إبصار الألوان(calories vision)
تتمثل في القدرة على التميز بين الدرجات المختلفة للصبغة(hue)و التشبع(saturation)و اللمعان(brightness)،وهذا ويتضمن التميز بين الألوان المختلفة و الدرجات المختلفة للون الواحد كالتميز بين اللون الأسود و الأزرق و التميز بين درجات مختلفة من اللون الأسود. .(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
15. التعريف الطبي للإعاقة البصرية(medical definition)
الشخص الكفيف هو ذلك الشخص الذي تقل حدة إبصاره عن بأقوى العينين بعد التصحيح عن 6/6 أو 20/200 أو يقل مجاله البصري عن زاوية مقدارها 20 درجة.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
16. التعريف التربوي الإعاقة البصرية(academic definition)
الشخص الكفيف هو فاقد القدرة كلية على الإبصار أو الذي لم تتح له البقايا البصرية القدرة على القراءة و الكتابة العادية حتى بعد استخدام المصححات البصرية مما يتم علية استخدام حاسة المس لتعلم القراءة و الكتابة بطريقة برايل.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
17. التعريف القانوني:
يشخص الولد بأنه ذو قصور بصري وفق قياسين أساسيين هما:*قياس الحدة البصرية:هو فحص للبصر لتحديد القدرة البصرية.
*قياس مجال الرؤية:وهو فحص يحدد ضيق مجال الرؤية أو وسعة عند الشخص.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض)
18. مجموعة المعاقين بصرياً كلياً(المكفوفين)(totally blind)
وهي تلك المجموعة التي ينطبق عليها التعريف القانوني و التربوي للإعاقة البصرية.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان)
19. مجموعة المعاقين بصرياً جزئياً(ضعاف البصر)(bartially sighted)
وهي تلك المجموعة التي تستطيع أن تقرأ الكلمات المكتوبة بحروف مكبرة أو باستخدام النظارة الطبية أو أي وسيلة تكبير و تتراوح حدة إبصاره هذه المجموعة مابين 70/20 إلى 200/20 قدم في أحسن العينين أو حتى في استعمال النظارة الطبية. .(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
20. طول النظر(hyperopia)
حيث يعاني الفرد من صعوبة في رؤية الأجسام القريبة حينما تكون قدرته على رؤية الأجسام البعيدة عادية و يعود السبب في طول النظر إلى قصر عمق كرة العين بحيث تكون نقطة تمركز الشعاع المنكسر خلف الشبكة،وبذلك لا تتكون الصورة للأشياء القريبة،أما الأشياء البعيدة فيمكن رؤيتها بسهولة. .(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي)
21. قصر النظر(myopia)
وهي حالة عكس طول النظر،حيث أن الفرد يواجه صعوبة في رؤية الأجسام البعيدة بوضوح بينما لا يواجه مشكلة في رؤية الأجسام القريبة،وتكمن المشكلة في أن عمق كرة العين من المقدمة للخلف يكون كبيراً مما يجعل الشعاع الساقط من الأجسام المرئية ينكسر ليتجمع خارج الشبكية،إن حالات طول النظر وقصر النظر التي تعتبر من أكثر الصعوبات البصرية شيوعاً يمكن التغلب عليها باستخدام النظارات و العدسات اللاصقة.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
22. اللابؤرية(Astigmatism)
تحدث هذه الحالة نتيجة عيوب أو عدم انتظام في شكل القرنية أو العدسة،مما يؤدي إلى عدم انتظام في انكسار الضوء الساقط عليها،حيث يتشتت الضوء بشكل يؤدي إلى عدم وضوح الصورة،و في معظم الحالات يمكن علاج هذه الحالة عن طريق الجراحة أو العدسات اللاصقة.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
23. الجلاكوما(Glaucoma)
تسمى(الماء الأزرق)وهي حالة تنتج عن ازدياد في إفراز السائل المائي(الرطوبة المائية)داخل العين مما يؤدي إلى ارتفاع الضغط داخل العين و الضغط على العصب البصري الذي ينتج عنة ضعف البصر وإذا لم تكتشف هذه الحالة مبكراً و تعالج فأن الضغط قد يتطور إلى الحد الذي يمنع وصول الدم إلى العصب البصري مما يؤدي إلى تلفه و الإصابة بكف بصري كلي.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
24. عتامة عدسة العين(cataract)
يسمى(الماء الأبيض)أو(الساد)،وتنتج عتامة عدسة العين عن تصلب الألياف البروتينية المكونة للعدسة مما يفقدها شفافيتها،و الغالبية العظمى من الحالات تحدث في الأعمار المتقدمة،ويشير طبارة إلى أن 75% من الإصابات بعتامة عدسة العين تحدث بعد سن 65سنة وهذا لا يعني عدم تعرض الأطفال الإصابة به.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
25. الحول(strabismus)
هو عبارة عن اختلال وضع العين أو إحداهما مما يعيق وظيفة الإبصار عن الأداء الطبيعي،و يكون الحول إما خلقياً أو وراثياً،و إما أن ينتج عن أسباب تتعلق بظهور الأخطاء الإنكسارية في مرحلة الطفولة(طول النظر أو قصر النظر)أو ضعف الرؤية في أحد العينين أو كلاهما نتيجة لعتامة العين أو الأورام أو الخلل في الشبكية وكثيراً ما يكون ضعف عضلات العين واحداً من الأسباب الرئيسية للحول. .(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
26. الرأرأة(nystagmus)
وهي عبارة عن التذبذب السريع و الدائم في حركة المقلتين مما لا يتيح للفرد إمكانية التركيز على الموضوع المرئي.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
27. أمراض الشبكية(Retian Disorders)
ويقصد بذلك تلك الأمراض أو الاضطرابات التي تصيب الشبكة من الأسباب المؤدية إلى الإعاقة البصرية،و من تلك الاضطرابات أو الأمراض الحالة المسماة(coloboma) صعوبة تكوين أجزاء رئيسية في الشبكة والحالة المسماة(Retinitis pigmentosa)أو الحالة المسماة بانفصال الشبكية(detached retina) .(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
28. أمراض العدسة(lens disorder)
ويقصد بذلك تلك الأمراض أو الاضطرابات التي تصيب عدسة العين أو الأجزاء الخلفية للعدسة،ومنها الحالة المعروفة باسم("RLF"retro lentil fibroplasia)والتي تحدث نتيجة لزيادة أو نقص كمية الأوكسجين التي تعطى للفرد المصاب اللازم للخلايا الدماغية و خاصة أثناء الولادة أو بعدها. .(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
29. التهابات العين:
ويقصد بذلك التهابات المزمنة التي تصيب القرنية أو القزحية أو الملتحمة و الأمر الذي يؤدي إلى شكل ما من أشكال الإعاقة البصرية وخاصة إذا لم تعالج مثل هذه التهابات.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
30. الحوادث و أسباب أخرى:
ويقصد بذلك إصابة العين أو جزء منها بصورة مباشرة أو غير مباشرة بخلل ما نتيجة لحوادث منها الضرب على الرأس أو إصابة العين بضربة مباشرة أو العمل في الأماكن التي تشتد فيها الحرارة كالأفران و الإشعاعات أو التي تكثر فيها الأتربة و الغبار أو قلة الاهتمام بالنظافة الشخصية وخاصة نظافة العيون.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
31. انفصال الشبكية(coloboma)
وينتج عن ثقب في الشبكية مما يؤدي إلى تجمع السائل و انفصال الشبكية عن جدار مقلة العين،ومن أهم أعراض انفصال الشبكية الألم الشديد وضعف في مجال الرؤية.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
32. اعتلال الشبكة الناتج عن السكري:
وتحدث عندما تصاب الأوعية الدموية في الشبكية ويحدث نزيف دموي يؤدي إلى حالة العمى.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
33. تنكس الحفيرة:
وهو اضطراب في الشبكية يحدث فيه تلف في الأوعية الدموية في المنطقة المركزية المعروفة بالحفيرة،ومن مظاهرة صعوبة في رؤية الأشياء البعيدة و الأشياء القريبة،وحيث إن الحفيرة مسئوله عن البصر المركزي،لذا فأن الاضطراب يؤدي إلى فقدان البصر المركزي.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
34. ضمور العصب البصري:
ويحدث نتيجة الحوادث و التهابات و الأورام و نقص الأوكسجين مما يؤدي إلى فقدان البصر.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
35. العصا البيضاء(white cane)
هي أداه يستعين بها الكفيف عند التنقل في الداخل و الخارج معتمداً على نفسه.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
36. المعداد الحسابي(cranner abacus)
يعتبر من الوسائل التعليمية ويستخدم هذا المعداد من أجل إجراء العمليات الحسابية للمكفوفين.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
37. نظام برايل(baraille)
وهو نظام للقراءة المسيه يستخدم خلية من ست نقاط،و يمكن الكتابة ببرايل باستخدام أله برايل(baraille writer)أو باستخدام مثقب يدوي و لوحة خاصة .(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
38. أوبتاكون(optacon)
أداه تكنولوجية معقدة للقراءة تحول المادة المكتوبة إلى ذبذبات لمسيه يستطيع الطفل المكفوف لمساها بأصبعه.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
39. جهاز كرزويل للقراءة(kurzweil reading machine)
جهاز يحول المادة المكتوبة إلى مادة مسموعة وهو يستخدم عادة للقراءة.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
40. التلسكوبات(telescop)
وهو عبارة عن تلسكوب يحتوي على عدسة مكبرة يستطيع الشخص أن يضعه في جيبه أو في الحقيبة أو يعلقه في رقبته عند الاستعمال.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
41. الميكروسكوب(microscop)
يستخدم لرؤية الأشياء و قراءتها و توضيحها،من مزايا استخدام الميكروسكوب أن اليدين لا تستخدمان إلا لحما المواد المراد قراءتها.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
42. مهارة الاستماع:
يقصد بذلك تنمية مهارات الاستماع لدى الكفيف و ذلك من خلال اعتماده على الكتب الناطقة أو الأشرطة المسجلة و يمكن تنمية الاستماع لدى الكفيف بواسطة تعريضه لمواد مسموعة وفي أوقات معينة بحيث يطلب منه فهم المادة المسموعة و التي تزيد كميتها تدريجياً في فترات زمنية متدرجة.(المرجع:مقدمة في التربية/د.فاروق الروسان).
43. مهارة استعمال ما تبقى من القدرة البصرية:
ويقصد بذلك تنمية ما تبقى لدى المعاق بصرياً من قدرته البصرية،إذا تتمكن نسبة من المعاقين بصرياً من قراءة الكلمات المطبوعة بالقدرة البصرية المتبقية لديهم.
.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
44. مهارة استعمال الحاسوب:
ويقصد بذلك تنمية مهارة استخدام الحاسوب في الحصول على المعلومات من قبل المعاقين بصرياً.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
45. المعينات البصرية(visual aid)
وهي وسائل تستخدم من قبل التلاميذ المعوقين بصرياً بغرض الاستفادة مما تبقى لديهم من قدرات بصرية.(المرجع:موقع الأمانة العامة/اللوائح التنظيمية).



المساواة من صنع الله و التميز من صنع البشر
(زينون)
الباب الرابع
Bart(4)


[IMG]file:///C:\Users\user\AppData\Local\Temp\msohtmlclip1\01\c lip_image004.gif[/IMG]


معتقدات خاطئة حول الإعاقة البصرية
المعتقد الخاطئ
الحقيقة
ذوو القصور السمعي لا يسمعون أبداً.
معظم ذوي القصور السمعي يسمعون،لكن بتفاوت يتناسب مع فئة قصورهم السمعي(قصور خفيف،متوسط،شديد).
لغة الإشارة تستعمل فقط لمفاهيم حسية.
لغة الإشارة تشمل أي موضوع مجرد أو حسي.
الأسرة التي فيها ولد ذو قصور سمعي وأهل يعانون قصوراً سمعياً تعاني الكثير من الصعوبات.
الولد ذوي القصور السمعي الذي يعاني أهلة القصور نفسه يتطور بسرعة لأنه يتواصل مع أهلة بشكل إيجابي و طبيعي.
ذوو القصور السمعي يعانون صعوبات أقل من ذوي القصور البصري.
معظم ذوي القصور السمعي يعانون صعوبات في التواصل مع الآخرين،وقصوراً لغوياً يؤثر في تحصيلهم(خاصة بالقراءة)ومهاراتهم الاجتماعية.أما ذوو القصور البصري فقد لا يعانون هذا القصور اللغوي،مما يجعل قصورهم يؤثر نسبياً في تحصيلهم الأكاديمي.
المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض
عدد المصطلحات:37 مصطلح.

1. الإعاقة السمعية(hearing impairment)
تلك المشكلات التي تحول دون أن يقوم الجهاز السمعي عند الفرد بوظائفه أو تقلل من قدرة الفرد على سماع الأمور المختلفة.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
2. التعريف التربوي للإعاقة السمعية(Academic definition)
هو الشخص الذي يؤثر قصوره السمعي في قدرته على تلقي المعلومات اللغوية أو التعبير عنها سواء أفاده استعمال المعينات السمعية(ذو القصور السمعي الخفيف و المتوسط و الشديد)أو لم يفيده(الأصم)لأنه يحتاج إلى خدمات متخصصة.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض).
3. الطفل الأصم(Deaf child)
هو الشخص الذي لديه عجز سمعي يصل إلى درجة فقدان سمعي حاد تحول دون اعتماده على حاسة السمع في فهم الكلام حتى لو استخدم السماعة.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض).
4. ضعف السمع(hard-of-hearing Pearson )
الفرد الذي يعاني من درجة فقدان سمعي متوسط ما بين 20/69 ديسبل تجعله يواجه صعوبة في فهم الكلام وفي الاعتماد على حاسة السمع حتى مع استخدام السماعات.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
5. الأذان الداخلية(the outer ear)
بفضل الصيوان تلتقط الأذن الخارجية الأصوات فترسلها عبر القناة السمعية الخارجية إلى الطبلة.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض).
6. الأذن الوسطى(the middle ear)
بعد أن تدخل الذبذبات الصوتية الطبلة تكمل طريقها في الأذن الوسطى عبر العُظيمات الثلاث التي تضاعف الصوت لتنقله إلى الأذن الداخلية.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض).
7. الأذن الخارجية(the inner ear)
تؤدي الأذن الداخلية دورين أساسيين هما دور التوازن و دور نقل الرسائل الصوتية إلى الدماغ بواسطة الأعصاب السمعية.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض).
8. صمم ما قبل تعلم اللغة(prelingual deafness)
وهي تلك الفئة من المعاقين سمعياً الذين فقدوا قدرتهم السمعية قبل اكتساب اللغة أي ما قبل سن الثالثة،وتتميز هذه الفئة بعدم قدرتها على الكلام لأنها لم تسمع اللغة.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان)
9. صمم ما قبل تعلم اللغة(postingual deafness)
وهي تلك الفئة من المعاقين سمعياً الذين فقدوا قدرتهم السمعية كلها أو بعضها بعد اكتساب اللغة وتتميز هذه الفئة بقدرتها على الكلام لأنها سمعت و تعلمت اللغة.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
10. الإعاقة السمعية البسيطة(mild hearing impairment)
تتراوح الخسارة السمعية لتلك الفئة ما بين 20/40 وحدة ديسبل.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
11. الإعاقة السمعية المتوسطة(moderately hearing impairment)
تتراوح الخسارة السمعية لتلك الفئة ما بين40/70 وحدة ديسبل.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
12. الإعاقة السمعية الشديدة(severely hearing impairment)
تتراوح الخسارة السمعية لتلك الفئة ما بين70/90 وحدة ديسبل.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان.
13. الإعاقة السمعية الشديدة جداً(profoundly hearing impairment)
تتراوح الخسارة السمعية لتلك الفئة ما بين 92 وحدة ديسبل واقل.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
14. شدة الصوت(intensity)
وتشير إلى قوة الصوت و درجة ارتفاعه و تقاس بوحدة قياس تسمى الديسبل و يرمز لها بالرمز (db)(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
15. النغمة(pitch)أو(frequency)
يقصد بالنغمة أو التردد هي عدد الموجات التي يحدثها مصدر الصوت في الثانية الواحدة و تقاس بوحدة قياس تسمى الهيرتز ويرمز لها بالرمز(hz). .(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
16. ديسبل(ecibel-db)
وحدات أخرى يعبر عن شدة الصوت.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
17. هيرتز(hertz-hz)
هو عدد الذبذبات الصوتية في كل وحدة زمنية.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
18. الفقدان السمعي التوصيلي(conductive hearing loss)
تشير إلى الإعاقة السمعية الناتجة عن خلل في الأذن الخارجية أو الأذن الوسطى على نحو يحول دون وصول الموجات الصوتية بشكل طبيعي إلى الأذن الداخلية.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
19. الفقدان السمعي الحسي العصبي(sensor neural hearing loss)
يشير إلى الإعاقة السمعية الناتجة عن خلل في الأذن الداخلية أو العصب السمعي.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
20. الفقدان السمعي المختلط (mixed hearing loss)
ويجمع هذا الشكل ما بين الإعاقة السمعية التواصلية أو الإعاقة السمعية الحسي عصبية.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
21. الفقدان السمعي المركزي(central hearing loss)
تحدث في حالة وجود خلل يحول دون تحول الصوت من جذع الدماغ إلى المنطقة السمعية في الدماغ أو عندما يصاب الجزء المسئول عن السمع في الدماغ ويعود سبب هذه الإصابة إلى الأورام أو الجلطات الدماغية أو إلى عوامل ولادية أو مكتسبة(المرجع:مدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
22. الفحص السمعي عن طريق التوصيل الهوائي(air conduction test)
وهو اختبار يتم نقل الصوت عن طريق السماعات إلى الأذن.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
23. الفحص السمعي عن طريق التوصيل العظمي(bone conduction test)
وهو اختبار يتم نقل الصوت إلى عظام الجمجمة عن أقطاب توصيل بالجمجمة حيث يتم إيصال الموجبات الصوتية إلى الدماغ عن طريق العظام.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
24. لغة الإشارة(sign ********)
هو نظام حسي بصري يدوي يقوم على أساس الربط بين الإشارة و المعنى.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
25. قراءة الكلام أو لغة الشفاء أو قراءة(lip reading-speech reading)
ويقصد بذلك تعليم الطفل المعوق سمعياً على استخدام ملاحظاته البصرية لحركة الشفاه و مخارج الأصوات بالإضافة إلى بقايا السمع من أجل فهم الكلام الموجه إليه.
.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
26. الطريقة التحليلية
وهي الطريقة التي يركز فيها المعاق سمعياً على كل حركة من حركات شفتي المتكلم ثم ينظمها معاً لتشكل المعنى المقصود. .(المرجع:مقدمة إلى التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
27. الطريقة التركيبية:
وهي الطريقة التي يركز فيها المعاق سمعياً على معنى الكلام أكثر من تركيزه على حركة شفتي المتكلم لكل مقطع من مقاطع الكلام.(لمرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
28. لغة الأصابع(finger spelling)
فهي إشارات حسية مرئية يدوية للحروف الهجائية بطريقة متفق عليها.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
29. التدريب السمعي(auditory training)
يقصد بالتدريب السمعي يتعلم الطفل المعاق سمعياً لتحقيق الاستفادة القصوى من البقايا السمعية المتوفرة لدية.(المرجع:المدخل إلى التربية لخاصة/د.يوسف القريوتي)
30. التواصل الكلي(trolal communication)
هي عبارة عن استخدام أكثر من طريقة من الطرق السابقة معاً في الاتصال مع الصم كما تتضمن أيضاً طريقة تنمية البقايا السمعية.(المرجع:المدخل إلى التربية لخاصة/د.يوسف القريوتي).
31. مهارة التدريب السمعي(auditory training skills)
يقصد بها تدريب الأفراد ذوي الإعاقات السمعية البسيطة و المتوسطة على مهارة الاستماع و تميز الأصوات أو الكلمات أو الحروف الهجائية و تزداد الحاجة إلى التدريب السمعي كلما قلت درجة الإعاقة السمعية.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
32. مهارة قراءة الشفاه و لغة الشفاه(speech reading-lip reading skills)
يقصد بها تنمية مهارة المعاق سمعياً على قراءة الشفاه وفهمها،بمعنى ذلك أن يفهم المعاق سمعياً الرموز البصرية لحركة الفم و الشفاه أثناء الكلام من قبل الآخرين.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
33. مهارة لغة الإشارة و الأصابع(finger spelling-sign ******** skills)
يقصد بذلك تنمية مهارة إرسال و استقبال لغة الإشارة و الأصابع لدى المعاق سمعياً وذلك من أجل تمكين من فهم الآخرين.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
34. السماعات(hearing aids)
وهي عبارة عن جهاز لتنقل الصوت و تضخيمه بهدف مساعدة المعاق سمعياً على الاستفادة من البقايا السمعية في سماع و فهم الأصوات (المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
35. الإشارات:
وهي خليط من الأوضاع و الأشكال و الحركات في اليد تمثل كلمات أو أفكار محدد.(المرجع:أساليب التدريس في التربية الخاصة/د.جمال الخطيب).
36. عملية زرع القوقعة(cochlear implantation)
هي عملية جراحية يثبت في أثنائها مرَّي (إلكترود) في قوقعة الأذن لتحسين القدرة على سمع الأصوات الخارجية.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض).
37. مسهلات السمع(hearing aids)
هي أجهزة تساعد ذا القصور السمعي الخفيف و المتوسط على إدراك الكلام الشفهي.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض).





.

إن كان للمرء عزم في إرادته فلا الطبيعة تُثنية و لا القدر.
(الزهاوي)
الباب الخامس
Bart(5)
[IMG]file:///C:\Users\user\AppData\Local\Temp\msohtmlclip1\01\c lip_image005.gif[/IMG]





معتقدات خاطئة حول الإعاقات الجسدية و الصحية
المعتقد الخاطئ
الحقيقة
الشلل الدماغي مرض معدِ.
الشلل الدماغي ليس مرضاً معدياً،ولكنة ينتج عن تلف معين في الدماغ.
كلما ازداد القصور الجسدي أو الصحي قل الذكاء الذهني.

لا علاقة بين القصور الجسدي أو الصحي عند شخص ما و نسبة ذكائه.
يعاني ذوو الصرع تأخراً عقلياً.
ليس كل الأشخاص الذين يعانون حالة الصرع يعانون تأخر عقلياً.
ذوو القصور الجسدي أو الصحي يعانون مشاكل نفسية.
قد يعاني هؤلاء بعض المشاكل النفسية مثل أي شخص أخر ونحنُ عندما نركز على قدراتهم تقوى ثقتهم بأنفسهم.
المرجع:الولد المختلف/ريم معوض.
عدد المصطلحات:84مصطلح.


.




1. تعريف القصور الجسدي(definition of physical impairment)
عدم قدرة الشخص على استعمال جسمه بشكل كامل و قد يحتاج ذو القصور الجسدي علاجاُ فيزيائيا إضافة إلى معدات خاصة تساعده على التنقل و التأقلم مع محيطة.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض).
2. تعريف القصور الصحي(definition of health impairment)
فهي تتطلب مساعده طبية و علاجاً بالأدوية و أحياناً معاينة و مراجعة تامة في المستشفى،و التلميذ ذو القصور الصحي يحتاج إلى مراجعة طبية دقيقة،لذا يكون ضرورياً أن يعد الأهل ملفاً تحتفظ به المدرسة يضم تفاصيل عن وضع أبنهم الصحي و طرائق الإسعافات الأولية اللازمة لحالته.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض).
3. الأطفال المعاقين جسمياً و صحياً(children with physical and health impairment)
هم تلك الفئة من الأفراد الذين يتشكل لديهم عائق يحرمهم من القدرة على القيام بوظائفهم الجسمية و الحركية بشكل عادي مما يؤدي إلى عدم حضورهم إلى المدرسة مثلاً أو أنه لا يمكنهم من التعلم إلى الحد الذي يستدعي توفير خدمات تربوية و طبية و نفسية خاصة.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
4. العائق(constriction)
أي إصابة سواء كانت بسيطة أو شديدة تصيب الجهاز العصبي المركزي أو الهيكل العظمي أو العضلات أو الإصابات الصحية.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
5. الإعاقة الحركية(motor impairment)
تمثل الإعاقة الحركية حالات الأفراد الذين يعانون من خلل ما في قدرتهم الحركية أو نشاطهم الحركي بحيث يؤثر ذلك الخلل على مظاهر نموهم العقلي و الاجتماعي و الانفعالي و يستدعي الحاجة إلى التربية الخاصة.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان)
6. المشكلات العصبية(neurological impairment)
هي تنجم عن إصابات مختلفة في الجهاز العصبي المركزي(الدماغ،النخاع الشوكي)وقد تكون هذه الإصابات بسيطة أو شديدة وقد تكون في مواقع محددة أو في مواقع واسعة في الجهاز العصبي.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
7. المشكلات العضلية(muscular impairment)
هي إصابات في العضلات و العظام تؤثر على قدرة الفرد على الحركة و التنقل باستقلالية و غالباً ما تكون هذه المشكلات في اليدين أو الرجلين أو المفاصل أو العمود الفقري وقد تكون المشكلات ولادية أو مكتسبة.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
8. الأمراض المزمنة:
إن الأمراض المزمنة عديدة و متنوعة ومن أهم المظاهر العامة المشتركة منها حاجة الإنسان المصاب بها إلى رعاية صحية مستمرة.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
9. التشريح(anatomy)
هو العلم الذي يدرس أعضاء الجسم و الأجزاء التي تتكون منها.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
10. علم الفسيولوجيا(physiology)
هو العلم الذي يبحث في وظائف الأعضاء فأعضاء الجسم تقوم بوظائف تكاملية بهدف الإبقاء على حالة توازن،فإذا اضطرب أحد الأعضاء تتأثر أعضاء الجسم الأخرى.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
11. الجهاز العصبي(nervous system)
يتكون الجهاز العصبي من:*الجهاز العصبي المركزي(central nervous system)*الجهاز العصبي الطرفي أو المحيطي(peripheral nervous system)،يتكون الجهاز العصبي المركزي بدورة من:*الدماغ(brain)*الحبل الشوكي(spinal cord)،يتكون الدماغ من:
*المخ(cerebrum):وهو عبارة عن تلا فيف عصبية عضلية موجودة في المخ،يتكون من جزئيين متطابقين و يوجد في كل نصف أربعة أجزاء تسمى فصوص(lobes)وهي:
*الفص الأمامي(frontal lobes)وهو الفص الذي يتحكم في الذاكرة و التميز و الحفظ و الذكاء بشكل عام ويهتم في القدرات العقلية،و أي حادث يصيب هذا الجزء الأمامي قد يحدث فقدان للذاكرة.
*الفص الصدغي(temporal lobes)وهو الفص المسئول عن السمع وعن ترجمة الكلمات التي تسمع وفهمها واستيعاب الكلام،وتتحكم بشكل كبير في الجوانب السمعية،ويتكون من الجانب الأيمن و الجانب الأيسر و لكن الجانب الأيسر يتحكم أكثر في السمع وهو السمع العقلاني،أما السمع الأيمن يهتم في سمع المشاعر و يعتمد على المشاعر و الأحاسيس،و إذا حدث أي إصابة في الفص الصدغي بما فيهما جزئي الأيمن و الأيسر قد يحدث إعاقة سمعية.
*الفص الجداري(parietal lobes)هو الذي يفصل عن الجانب الأيمن و الأيسر،و يتحكم في الاتزان و ضبط استقبال الكهرباء في الجسم و تنظيم الكهرباء،و إذا حدث أي إصابة في الفص الجداري قد يسبب ارتفاع درجة الحرارة أو التشنجات أو أكثر الحالات إصابة بالصرع.
*الفص الخلفي أو القفوي(occipital lobes)وهو الجزء من الدماغ الذي يتحكم بالبصر و في الإدراك البصري و التميز البصري و عن حدة الإبصار(قصر و طول البصر)عند حدوث أي إصابة في هذا الجزء يحدث عمى كأبسط احتمال و أقواها الموت و أيضا هذا الجزء يتحكم في التنفس و ضربات القلب و يوجد هذا الجزء قرب المخيخ يتحكم في التوازن.
*المخيخ(cerebellum)وهو ذلك الجزء الصغير الفصيصي المتصل من الخلف و من الأسفل في المخ،و وظيفة الأساسية هي تنسيق النشاطات العضلية للحفاظ على توازن الجسم.
*جذع الدماغ(brain stem )و يتكون من النخاع المستطيل(medulla)و الجسر(pons)و الدماغ الأوسط(mid brain)و يوجد في هذه الأجزاء أو المراكز المسئولة عن وظائف الأعصاب الدماغية(cranial nerves)مثل لشم،حركات العيون،تعبيرات الوجه،التحكم بالتنفس وغير ذلك.
*النخاع الشوكي(myel spinal )فهو حزمة ضخمة و معقدة من الخلايا العصبية و المحاور التي تمر عبرها المعلومات من و إلى الدماغ.
*الحبل الشوكي(spinal cord)هو ذلك الجزء من الجهاز العصبي المركزي الذي يمتد من قاعدة الجمجمة إلى أسفل الظهر و هو المسئول عن الوظائف الحسية و الحركية.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
12. الجهاز العضلي العظمي(musculoskeletal system)
يتكون الجهاز العضلي العظمي من العضلات و العظام و التي تعمل بمجملها على دعم الجسم و تسمح له بالحركة،و تشكل العظام(bones)البنية الأساسية لدعم الجسم و تتكون العظام من هيكل ليفي كولاجين،وتأخذ العظام صلابتها من الكالسيوم و الفسفور وإذا حدث نقص في فيتامين(د) فإن نقصا في معدل امتصاص الكالسيوم يحدث كما ينجم عنه تكلس خاطئ في إطراف العظمة و هذه الحالة تعرف باسم(rickets).(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
13. الجهاز التنفسي(resiratory system)
تشمل عملية التنفس على ثلاث وظائف وهي:الشهيق و الزفير(إدخال الهواء إلى الرئتين و إخراجه منها)و تبادل الغازات بين الهواء و لدم و الأنسجة و تزويد الأنسجة بالأوكسجين.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
التنفس(breath)هي عملية ميكانيكية تخرج الهواء من الرئتين و تدخله إليها.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
14. الاضطرابات العصبية أو الإصابات الجهاز العصبي المركزيأو حالات القصور العصبي الجسدي(neuromotor neurological impairment )
هي ناتجة عن اضطرابات في الدماغ أو في النخاع الشوكي يؤثر في القدرات الجسدية و يتباين القصور الجسدي الناتج عن هذا الاضطراب من قصور خفيف إلى شديد ومن قصور في تناسق العضلات إلى شلل كلي.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض).
15. الشلل الدماغي أو الشلل المخي(cerebaral palsy)
هو اضطراب عصبي حركي يحدث في مرحلة الطفولة من حياة الإنسان،أو هو اضطراب نمائي ينجم عن خلل في الدماغ و يظهر على شكل عجز حركي يصحب غالباً اضطرابات حسية أو معرفية أو انفعالية.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
16. الشلل النصفي(nemiplegia)
وهو الشلل الدماغي الذي تقتصر الإصابة فيه على أحد جانبين الجسم.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
17. الشلل السفلي(paraplegia)
وهو شلل يؤثر في الرجلين وحدهما من دون التأثير في أي جزء أخر من الجسم.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
18. الشلل الرباعي(quadriplegia)
هو شلل يؤثر في الجسم كله،و قد يعاني المصابين به صعوبات في النطق.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
19. الشلل المزدوج(cdiplegia)
هو شلل يؤثر في الرجلين أكثر من اليدين و قد يحتاج الولد إلى معدات خاصة لتجاوز إصابته.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
20. الشلل في طرف واحد:
وهي حالة نادرة من حالات الشلل الدماغي،وتكون في إي طرف من أطراف الجسم.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
21. الشلل في ثلاثة أطراف:
وهي حالة نادرة أيضاً عند الأطفال المشلولين دماغياً.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
22. الشلل الدماغي التشنجي(spasticity)
هو اضطراب عصبي في الدماغ يؤثر على الحركة في اليدين وفي الرجلين و الأماكن التي تحتوي على كتل عضلية.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
23. الشلل الدماغي الإلتوائي(التخبطي)(athetosis)
ثاني أكثر الأنواع شيوعا من الشلل الدماغي ويتصف بحركات التوائيه غير منظمة وغير هادفة في العضلات وإن مستوى التوتر العضلي غير ثابت فهو يتغير باستمرار و كذلك يتصف بكونه مفاجئا و يظهر على هيئه حركات لا إرادية راقصة في الإطراف.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
24. الشلل الدماغي التخلجي(اللاتوازني)(ataxia)
و يتصف بعدم القدرة على حفظ توازن الجسم و تتصف مشية هؤلاء الأطفال بالترنح و عدم القدرة على تقدير المسافات و إدراك العمق مما يؤدي إلى سقوطهم على الأرض بشكل متكرر.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
25. الشلل الدماغي الإرتعاشي(tremor)
و هي حالة نادرة يحدث فيها ارتعاشاً لا إرادية و حركات نمطية في الأطراف تتفاوت في شدتها و سرعتها.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
26. الشلل الدماغي التيبسي(rigidity)
وهي حالة نادرة يحدث فيها تشنجات شديدة جداً ينتج عن توتر عضلي بالغ الحدة مما يترتب علية تقلص العضلات و تيبسها بشكل متواصل.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
27. الصرع(epilepsy)
أنة تغير غير عادي و مفاجئ في وظائف الدماغ يحدث تغيراً في حالة الوعي لدى الإنسان،و هذا التغيير ينتج عن نشاطات كهربائية غير منتظمة و عنيفة في الخلايا العصبية في الدماغ و يبدأ و ينتهي تلقائياً و يتصف بقابلية للحدوث مرات أخرى في المستقبل.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
28. نوبة الصرع الكبرى(grand mal)
تعتبر نوبة الصرع الكبرى من أشد حالات الصرع عنفاً و قسوة على الشخص المصاب،و يفقد فيها الفرد وعيه و تضطرب فيها جميع وظائف الفرد المصاب و يعاني من عدم القدرة على التحكم في البول و الإخراج و تستغرق عادة 2-5 دقائق،ويسبق حدوث نوبة الصرع الكبرى مما يسمى بالتخدير(aura)وهو عبارة عن إحساس غريب ينتاب الشخص المصاب و يظهر على هيئة الشذا أو العبير أو الرائحة المميزة التي تصل إلى الفرد عن طريق حواسه المختلة أو عن طريق شعوره الداخلي.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
29. نوبة الصرع الخفيفة(petit mal)
تصيب الأطفال عادة بين 3-10 سنوات،و يغيب فيها الوعي وقد تستغرق فترة بسيطة جداً حوالي 10-5 ثوان،و من المحتمل أن تحدث طرق كثيرة في اليوم الواحد و تتوقف في العادة قبل مرحلة المراهقة و يعاني من هذيان و استمرار حركة جفن العين لا يسبقها التحذير.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
30. النوبة النفس حركية(psychomotor fit)
حالة غير مفهومة تماما بحيث يعتبرها البعض نوعا من الصرع الجزئي وعدم فقدان الوعي بحيث يبقى الشخص المصاب واعياً لما حوله و يقوم ببعض السلوكيات الغير هادفة و قصيرة الأمد قد تصل إلى بضع ثوانٍ فقط و يتبعها فقدان الذاكرة و يصدر عن الشخص المصاب كلام بذئ وقد يؤذي نفسه أو من حوله.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
31. إصابات الحبل الشوكي(spinal cord injuries)

اضطرابات ينتج عن الحوادث و الإصابات مما يؤدي إلى فقدان الوظائف الحسية و الحركية في الأجزاء التي تقع أسفل منطقة الإصابة وغالباً ما يستخدم مصطلح"إصابات الحبل الشوكي"للإشارة إلى الحالات التي لا يحدث تدهور فيها و ذلك بهدف تميزها عن حالات الشلل الناتج عن أمراض الجهاز العصبي المركزي مثل الأورام و الأمراض التنكسية واضطرابات الأوعية الدموية.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
32. العمود الفقري المفتوح أو الشق الشوكي أو الصلب المفتوح(spina bifida)
هو تشوه ولادي بالغ الخطورة ينتج عن عدم انسداد القناة العصبية أثناء مرحلة التكوين بشكل طبيعي تبلغ نسبة انتشاره حوالي 2 في 1000.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
33. العمود الفقري المفتوح غير الظاهر(occulta)
وهي أكثر حالات الشق الشوكي شيوعاً ولا يؤدي إلى إعاقة في الجهاز العصبي و هذا النوع لا ينتج عنه أي مضاعفات.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
34. الكيس السحائي(meningocele)
يتشكل فيه كيس خارج الظهر يحتوي على أغشية السحايا و لكن الحبل الشوكي يكون طبيعياً.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
35. الكيس السحائي الشوكي(myelomeningocele)
و فيه يبرز جزء من الحبل الشوكي و الأعصاب خارج الفتحة في العمود الفقري و هو الأكثر خطورة من بين أنواع العمود الفقري المفتوح.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
36. الأستسقاء الدماغي(hydrocephaly)
و هو تجمع غير طبيعي للسائل المخي الشوكي في الدماغ و قد يحدث بسبب التشوهات، ومن أهم التشوهات التي تقود إلى الأستسقاء الدماغي هي العمود الفقري المفتوح أو (المشقوق).(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
37. شلل الأطفال(poliomyelitis)
و هو التهاب فيروسي يهاجم الخلايا الحركية في النخاع الشوكي و يدخل الفيروس إلى الجسم عبر القناة الهضمية و ينتقل عبر مجرى الدم و يستقر في الخلايا الحركية في النخاع الشوكي.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
38. الارتجاج المخي(concussion)
في هذه الحالة لا يحدث جرح أو كسر في الجمجمة،و لهذا فهي تسمى بإصابة الرأس المغلقة،و من أعراض الارتجاج المخي تغير مؤقت في حالة الوعي و عدم تذكر الأحداث المحيطة بالإصابة و بوجه عام لا تنتج عن هذه الإصابة مضاعفات طويلة المدى على مستوى الجهاز العصبي.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
39. الرضة المخية(contusion)
هي إصابة أشد تأثيراً من الارتجاج المخي و قد تحدث هذه الإصابة نزيفاً و جرحاً عميقاً،كذلك قد يحدث إغماء و تغيرات في حجم حدقة العين و نوبات تشنجية و أوضاع جسمية غير طبيعية.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
40. كسور الجمجمة(skull fractures)
إصابات الرأس التي تنتج عنها كسر في عظام الجمجمة قد تكون خطيرة و تؤدي إلى حدوث تلف في الدماغ و هي قد لا تعني ذلك بالضرورة.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
41. النزيف المخي(epidural and subdural hemorrhage)
النزيف يحدث عادة بسبب انفجار أحد الشرايين،و قد يكون النزيف المخي مميتاً و لذلك فإن التشخيص و العلاج المبكر أمر بالغ الأهمية.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
42. مرض هنتنجتون(Huntington disease)
وهو مرض يصيب وأحد من كل 10,000 شخص،و يحدث في هذا المرض الوراثي الذي ينتقل كسمة سائدة هو ضعف متزايد في الجهاز العصبي المركزي إلى أن تنتهي الحالة بالوفاة في غضون 10-20 سنة من ظهور الأعراض المرضية ومن خصائص هذا المرض الحركات اللاإرادية غير الهادفة واضطرابات نفسية و انفعالية متنوعة وتدهور الوظائف العقلية.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
43. تصلب الأنسجة العصبية أو التصلب المتعدد(multiple sclerosis)
هو اضطراب في الجهاز العصبي المركزي من خصائصه الفقدان البصري المفاجئ و فقدان التوازن و الدوار والضعف الحسي العام،و ربما الصداع و التقيؤ و يصيب هذا المرض غالباً المراهقين و كبار السن.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
44. التصلب الحدبي(tuberous sclerosis)
هو اضطراب عصبي ينتقل كصفة متنحية سائدة يضطرب فيه الجهاز العصبي المركزي من حيث تكوين خلاياه،و قد يكون هذا الاضطراب ناتجاً عن الأورام،و وجدت دراسات حديثة خللاً في الكروموزوم رقم(9)و رقم(11)،و يرافق هذا المرض تخلف عقلي و صرع واضطرابات كلوية.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
45. الاضطرابات العظمية و العضلية أو حالات القصور العظمي أو العضلي أو الاضطرابات المتعلقة بالهيكل العظمي(skeletal impairments)
يكون نتيجة خلل في تطوير العظم أو العضل لأسباب عديدة منها الأسباب الوراثة أو الالتهابات أو الحوادث أو التأخر في النمو و يؤثر هذا القصور في حركة اليدين و الرجلين و المفاصل و العمود الفقري.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض).
46. الجنف أو انحناء السنسنة(scoliose)
وهو اضطرابات يحدث ميلان في الجهة اليمنى أو اليسرى مترافقة مع أوجاع في الظهر و يتطلب هذا المرض علاجاً فيزيائياً مكثفاً.(المراجع:الولد المختلف/م.ريم معوض).
47. التهاب المفاصل لدى الأحداث أو الروماتيزم أو التهاب المفاصل الرثييّ(juvenile rheumatoid arthritis-rheumatism)
وهو مرض في العظم و المفاصل مؤلم و مزمن ينتج عن حالة مرضية تسبب الالتهاب في المفاصل و النسيج العظمي،و قد يترافق مع حرارة مرتفعة و مازال علاج هذا المرض وسببه غير وأضحين.(الولد المختلف/م.ريم معوض).
48. هشاشة العظام(osteogenesis-imperfecta)
هو عدم اكتمال نمو العظام بشكل طبيعي مما يؤدي إلى قصرها و عدم اكتمال حجمها الطبيعي إضافة إلى أنها تصبح هشة و لينة مما يجعلها قابلة للكسر جراء أيه إصابة حتى لو كانت بسيطة،و يطلق عليها مرض الجبنة السويسرية أو العظام اللينة(brittle bones).(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
49. التقوس المفصلي الولادي(arthrogryposis congenital)
هذه الحالة يولد الطفل ولديه تيبس في مفاصل عديدة و ضعف في عضلات كثيرة ولا يعرف سبب التقوس المفصلي ولكن المرض ليس وراثيا،و الطفل المصاب بهذا المرض يولد و لديه تشوه و تقوس شديدان في المرفقين و الرسغين و أصابع اليدين و الركبتين،و كذلك انحناءات في العمود الفقري و في الحوض وفي القدمين.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
50. حالات البتر(amputations)
وهي حالة يولد بها الطفل و لديه بتر جزئي أو كلي في بعض الأطراف كالرجلين أو الذراعين أو اليدين أو القدمين و يفقد أفراد آخرون طرفا أو أكثر جزئيا أو كليا في مراحل لاحقة بسبب تعرضهم للحوادث أو الأمراض الخطيرة.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
51. الحروق الشديدة(severe burns)
هم أولئك الأفراد الذين فقدت بعض الأجزاء في أجسامهم القدرة على تأدية وظائفها بسبب الحروق الشديدة قد يواجهون صعوبات مختلفة.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
52. مرض لج ـ بيرثز(التهاب الورك)(legg-perthes disease )
مرض يتلف فيه مركز النمو في عظمة الفخذ،و تنتج هذه الإصابة عن نقص كمية الدم اللازمة التي تصل إلى مركز عظم الفخذ المتصلة بالجذع و لا يزال سبب هذه المرض غير معروف بالرغم من أن البعض يعزوه للإصابات و العوامل الوراثية.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
53. الحثل العضلي أو الضمور العضلي(muscular dystrophy)
هو اضطراب جيني وراثي يحدث فيه تدهور شديد و مضطرب في العضلات الهيكلية في الجسم و هذا لاضطراب ليحمل على الكروموزموم الجنسي وذلك يعني أنه ينتقل من الأم إلى أولادها الذكور.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
54. اضطراب دوشين(duchenne dystrophy)
وهي حالة يحدث تضخم في عضلات بطة الرجل بسبب تجمع المواد الدُهنية الناتجة عن تلف النسيج العضلي و يزداد الوضع سوء مع الأيام دون أي توقف و غالبا ما يؤدي هذه المرض إلى الوفاة في سن مبكرة.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
55. الضمور العضلي الشوكي(spinal muscular atrophy)
هو أحد أمراض الحبل الشوكي يحدث فيه تنكس مضطرد في الخلايا العصبية الحركية في الخلايا الشوكية.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
56. مرض وردنج هوفمان(werdnig hoffman)
تظهر الأعراض فيه فجأة و بسرعة لدى الأطفال الرضع و غالبا ما يقدم إلى الوفاة في مرحلة ما قبل المدرسة.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
57. مرض كو***رغ ويلا ندر(kugelberg welander)
تظهر الأعراض المرضية في مرحلة متأخرة ولا تكون الإصابة بالغة الخطورة.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
58. الوهن العضلي(myasthenia gravis)
اضطراب عصبي عضلي يحدث فيه ضعف شديد في العضلات الإرادية و شعور بالتعب و الإعياء و بخاصة بعد القيام بنشاط ما.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
59. متلازمة مارفان(marfans syndrome)
حالة مرضية ينتج عن العوامل الوراثية و تنتقل على شكل سمة سائدة وفي هذا المرض تكون العضلات ضعيفة و العمود الفقري منحنياً.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
60. الحدب أو الظهر الأحدب(kyphosis)
هو حالة اضطراب يكون الظهر فيها منحنياً إلى الخلف في منطقة الصدر وقد يكون هذا الاضطراب ولادياً أو قد ينتج عن اضطراب أخر في العضلات أو العظام.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
61. البزخ أو العمود الفقري المندفع إلى الأمام(lordosis)
هو اضطراب يحدث في المنطقة في العمود الفقري قد ينتج عن بعض الاضطرابات الأخرى التي يحدث فيها ضعف في العضلات.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
62. مرض أو سجود ـ شلاشر(Osgood schlatters disease)
في هذا المرض يحدث ألم و تورم تحت الركبة و هذا المرض يحدث غالباً لدى الأولاد الذين تتراوح أعمارهم بين 11ـ15 سنة و عملية تشخيص هذا المرض بسيطة نسبياً بعد استثناء الأمراض الأخرى(كالأورام مثلاً).(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
63. اضطرابات أو تشوه القدم(club foot)
يغلب على هذه الإصابة العوامل الوراثية بحيث تظهر الإصابة عند الطفل بعد ولادته تزداد الإصابة عند الذكور منها عند الإناث و قد تحدث لدى كبار السن و البالغين عندما ينتج عن التهابات المفاصل و القدم مما يؤدي إلى عدم توازن العضلات و العظام و بالتالي انحرافها إلى الداخل أو الخارج يمكن معالجة الإصابة بالأدوية و العقاقير الطبية.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
64. شق الحلق و الشفة الأرنبية أو الفلج(cleft and lip palate)
تنتج هذه الإصابة عن عدم اكتمال نمو الحلق أو تطابقه في فترة نمو الجنين الأولية،و على الرغم من أن لشق الشفة تأثيرات سلبية على الفرد المصاب نظراً لموقع الإصابة فإن الإصابة بها تعتبر بسيطة مقارنة بشق الحلق.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
65. القصور الصحي أو الأمراض المزمنة أو الإصابات الصحية(health impairment)
هم الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية ينتج عنها تغيب متكرر عن المدرسة و تدنٍ في التحصيل الأكاديمي و قد تؤثر بعض الأمراض المزمنة الشديدة في وضع التلميذ الصحي فيحتاج إلى متابعة طبية دقيقة.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض).
66. السكري(diabetes)
هو اضطراب وراثي يصيب الفرد في أي مرحلة عمرية بحيث يعاني المصاب من ارتفاع نسبة السكر في الدم و ذلك بسبب نقص هرمون الأنسولين و الذي مهمته مساعدة خلايا الجسم على امتصاص السكر في الدم بحيث تقل استفادة الجسم من مصدر الطاقة المتمثلة في السكر مما يؤدي إلى مشكلات في هضم المواد الكربوهيدراتية و البروتينية و الدهنية،و تميز المصاب به بعطش مستمر و زيادة إفرازاته البولية وهو مرض شائع،نسبة حدوثه بين التلاميذ المدارس1/600.
(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض/مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان/المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
67. سكري الأحداث(juvenile diabetes)
وهو مرض مزمن يتضمن حدوث خطأ في تمثيل الكربوهيدرات بسبب نقص أو غياب الأنسولين وهو الهرمون الذي تفرزه جزر(لانجرهانز)في البنكرياس،و يعتبر سكري الأحداث أحد أكثر اضطرابات جهاز الغدد الصماء شيوعاً لدى الأطفال حيث يعاني منه واحد من كل ألف طفل على الأقل،و يسمى هذا النوع من السكري بالنوع الأولtypei))أو بالسكري المعتمد على الأنسولين(insulin dependent).(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
68. أنيميا الخلايا المنجلية(sickle cell anemia)
أنها اضطراب وراثي في الدم يضطرب فيه الهيموجلوبين(هو عبارة عن بروتين موجود في كرات الدم الحمراء)،و هذا الاضطراب ينتقل كصفة متنحية بمعنى أن أعراضه تظهر على الطفل الذي يأخذ جيناً مضطرباً من الأم و أخر من الأب، و يسمى هذا الاضطراب بهذا الاسم لأن كريات الدم الحمراء الدائرية الشكل تصبح طويلة وتأخذ شكل المنجل.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
69. الحمى الروماتزمية(rheumatic fever)
هي حالة مرضية تنجم عن عدوى بالجراثيم العقدية(streptococcal)و غالباً ما تحدث هذه العدوى بسبب تقرحات الحلق الشديدة،و من أعراض هذه الحالة المرضية ارتفاع درجة الحرارة و التورم المؤلم في المفاصل و البثور الجلدية.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
70. الثلاسيميا(thalassemia)
هي أحد أكثر أمراض الدم الوراثية شيوعاً وهي من الأمراض المنتشرة بكثرة في دول الشرق الأوسط،و ما يحدث في هذا المرض هو فقر الدم بسبب عجز كريات الدم الحمراء.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
71. التلف الحويصلي(cystic fibrosis)
هو مرض مزمن وغير معدِ،و يكون في الغدد الغير الصماء(المقناة)و ينتج عنه إفرازات لزجة جداً بسبب وجود خطأ كيميائي في اللعاب و المخاط و العرق،و ترتبط مضاعفات التليف الحويصلي بالإفرازات الكثيفة هذه مما يؤثر سلبياً على وظائف الرئتين و الجهاز الهضمي و هو أحد الأمراض الوراثية شيوعاً نسبياً.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
72. الهيموفيليا أو مرض النزيف الدموي(hemophilia)
هو مرض وراثي يحمل على الكروموزوم الجنسي،يصيب الذكور فالإناث الناقلات للسمة المرضية يورثن المرض لأولادهن إلا أنهن نادراً ما عانيين منه و في الهيموفيليا لا يتخثر الدم بسرعة أو أنه لا يتخثر أبداً عند حدوث جرح،وذلك بسبب نقص عوامل التخثر أو غيابها و الشخص المصاب قد يحدث لديه نزيف شديد داخلي أو خارجي بسبب الجروح حتى لو كانت بسيطة.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
73. التهاب الجلد و العضلات(derma tomyositis)
هو مرض نادر الحدوث نسبياً ولا يعرف له سبب،و هو يصيب الكبار و الصغار أيضاً ،و يعتقد أنه اضطراب في جهاز المناعة حيث يتكون فيه أجسام مضادة تتراكم في الأوعية الدموية الدقيقة مما يقود إلى التهابات و انسداد مجرى الدم،و بالرغم من أن هذا المرض قد يؤدي إلى وفاة بعض الأطفال المصابين به إلا أن العلاجات الحديثة تحقق نجاحاً.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
74. السل(tuberculosis)
وهو مرض من الأمراض الجسمية التي ينتج عن بكتيريا السل والتي تصيب الأفراد في أي عمر،و من مظاهرها إصابة الرئتين و أجزاء أخرى من الجسم،و قد يؤدي في النهاية إلى شكل ما من أشكال الإعاقة الحركية.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
75. الربو(asthma)
وهو مرض مزمن يبدو في صعوبة عملية التنفس لدى الفرد،و قد يحدث ذلك نتيجة لعدد من الأسباب النفسية و الفسيولوجية.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
76. السيدا(الإيدز)أو(متلازمة نقص المناعة المكتسبة)
ينتقل هذا المرض إلى الأطفال من الأم المصابة أو من نقل دم ملوث و لكن ليس كل الأطفال الذين يولدون وهم يحملون فيروس السيدا(HIV)يعانون مرض السيدا،أما الأطفال المصابون بهذا المرض فهم يتأخرون في تطورهم الذهني و الحياتي،وقد يؤدي هذا المرض في بعض الحالات إلى تلف الدماغ.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض).
77. الالتهاب الكيسي ألتليفي أو اللياف الكيسيّ(cystic fibrosis)
هو مرض وراثي الذي يصيب الرئتين و البنكرياس ويؤدي إلى تليفها أو تكيسها ثم تمتد الإصابة في مراحلها الشديدة إلى بقية أعضاء الجسم الداخلية عندما تتراكم مادة مخاطية لزجة و سميكة ليس فقط في الرئتين و البنكرياس بل في معظم أعضاء الجسم الداخلية كالمعدة و الأمعاء و الغدد.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
78. متلازمة الكحول الجنينية(fetal alchohol syndrome)
وهو مرض ينتج عن تأثير المخدرات و الكحول التي تتناولها الأم الحامل في الجنين إذ يؤثران في نمو الجنين العصبي و الجسدي و قد يؤدي هذا إلى تشوهات ولاديه.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض).
79. مرض السرطان(cancer)
هو مرض يؤثر في وضع الولد الصحي كما يؤثر سلباً في وضع الأهل و الولد النفسي خاصة إذا كان العلاج طويلاً و مؤلماً لذا من الضروري توجيه الولد للتأقلم مع وضعة وإكمال حياته بشكل طبيعي قدر الإمكان.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض).
80. ردود الفعل التحسسية(allergic reaction)
هو استجابة حادة جداً في أجسام البعض لبعض المواد التي لا أثر لها على معظم الناس و هذا الرد قد يحدث في الرئتين أو الجلد أو الأنف أو العينين،ويعتقد أن الحساسية لها جذور وراثية حيث أن العوامل الوراثية تجعل الأشخاص أكثر استعداداً لإظهار ردود الفعل التحسُسِة.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
81. حمّى القش(hay fever)أو الاحتقان لأنفي التحسسي(allergic rhinitis)
نوع من أنواع ردود الفعل التحسسية بحيث تؤدي المواد الموجودة في الهواء إلى التهاب الأغشية المخاطية في الأنف و غالباً ما تكون ردود الفعل هذه موسمية و تختفي باختفاء العوامل المسببة لها.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
82. الفشل الكلوي المزمن(chronic renal failure)
هو عدم قدرة الكلى على تأدية وظائفها بشكل تدريجي مما يؤدي إلى اضطرابات عديدة في تكوين الجسم وفي عمليات التمثيل الغذائي و في تنظيم الهرمونات وعمل أجهزه الجسم.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
83. متلازمة ألبورت(alports syndrome)
هي حالة مرضية وراثية تلتهب فيها الكلي و يرافق الالتهاب صمم حسي عصبي و مشكلات بصرية،و من أعراض هذا المرض إفراز كميات زائدة من الدم و البروتين مع البول و ضعف في الوظائف الكلوية،و مع أن كلاً من الذكور و الإناث قد يعاني من هذا المرض إلا أن الإصابة لدى الذكور تكون أكثر خطورة.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
84. متلازمة تيرنر(turners syndrome)
حالة مرضية تصيب الإناث فقط،المشكلة فيها تتمثل بغياب أو تشوه الكروموزوم الجنسي الأنثوي(x)مما يتم عنه عدم وجود مبيض أو وجود تشوه في المبيض،و لذلك فليس هناك دورة شهرية و الخصائص الجنسية الأنثوية الثانوية لا تطور.(المرجع:مقدمة في الإعاقات الجسمية و الصحية/د.جمال الخطيب).
في قلب كل شتاء ربيع يختلج،و وراء كلّ ليل فجر يتبسم.
(جبران خليل جبران)
الباب السادس
Bart(6)
[IMG]file:///C:\Users\user\AppData\Local\Temp\msohtmlclip1\01\c lip_image006.gif[/IMG]




.



معتقدات خاطئة حول الاضطرابات السلوكية
المعتقد الخاطئ
الحقيقة
تنتج الاضطرابات العاطفية أو السلوكية عن اضطراب عائلي فقط.
هناك العديد من الدراسات التي تبين الأسباب العضوية لهذه الاضطرابات،وقد تؤثر ردة فعل الأهل في تخفيف هذه الاضطرابات أو زيادتها فقط.
معالجة العنف بالعنف من أحسن طرائق معالجة هذه الاضطرابات.
ما كن للعنف أن يعالج العنف،لأنه يزيده شدة.
الطبيب النفسي وحده يستطيع معالجة حالة الكآبة و القلق عند الطفل.
يؤدي الأهل دوراً مهماً في مساعدة ولدهم على تخطي اضطرابه العاطفي أو السلوكي و ذلك بتأمين الجو الملائم في البيت.
التلاميذ ذوو الاضطرابات العاطفية أو السلوكية لا يعانون من صعوبات ذهنية و لا أكاديمية.
معظمهم يتميزون بقدرة ذهنية عادية،و بعضهم قدرتهم تحت المعدل.و لكنهم بسبب اضطراباتهم السلوكية قد يعانون صعوبات أكاديمية.
المرج:(الولد المختلف/م.ريم معوض)
عدد المصطلحات:48 مصطل

1. السلوك(behavior)
هو كل ما يصدر عن الإنسان الحي من نشاط شخص يتصل بطبيعته الإنسانية و الذي يستدل به على حياته البشرية النشطة.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
2. الاضطراب(disorder)
يعني سوء توافق الفرد مع ذاته و مع الواقع الاجتماعي الذي يحييا فيه،أو الاضطراب يعني مجموعة من الأعراض تعكس سوء توافق الفرد و لكن هذه الأعراض لم تتطابق أو لم تتفق مع وصف معين و محدد لأحد الأمراض.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
3. الانفعال
نمط إستجابي معقد من التغيرات في الأنسجة العصبية و الحشوية وأنسجة الهيكل العظمي كاستجابة لمثير.أو الانفعال حالة تشير إلى الخبرات و الانفعال التي تظهر في مواقف من قبل الخوف و الغضب و سواهما من الانفعالات و تتميز الحالات الحادة من الانفعال بتعطيل الخبرات و الفاعليات اليومية العادية.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
4. الاضطراب الانفعالي(emotional disturbance)
حالة تكون فيها ردود الفعل الانفعالية غير مناسبة لمثيرها بالزيادة أو النقصان.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
5. اضطرابات الشخصية(selfhood disorder)
إنها النتاج السلوكي لتأخر مسيرة النمو أو تعثرها أو تجمدها أو فرط حدتها أو انحرافها مما يؤدي إلى الابتعاد عن السواء بدرجة تزعج صاحبها أو من حوله.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
6. التعرف أو المسلك(conduct)
السلوك النفسي و البدني للفرد، مع إشارة خاصة للمعايير التي تضعها الجماعة الاجتماعية التي ينتمي إليها الفرد.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
7. اضطرابات التصرف(conduct disorder)
بأنها النمط الثابت و المتكرر من السلوك و التصرفات العدوانية و غير العدوانية التي تنتهك فيها حقوق الآخرين و قيم المجتمع الأساسية أو قوانينه المناسبة لسن الطفل في البيت و المدرسة و وسط الرفاق و في المجتمع على أن يكون هذا السلوك أكثر خطورة من مجرد الإزعاج المعتاد أو مزاحات الأطفال و المراهقين أو اضطرابات العناد الشارد.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
8. الاضطراب السلوكي(behavior disorder)
يتمثل في اختلافه جوهرياً من حيث تكراره أو مدته أو شدته أو شكله و بشكل متكرر مما يعتبر سلوكاً طبيعياً في ضوء الموقف أو العمر الزمني للفرد أو جنسه أو مجموعته الثقافية.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
9. السوية(normal)
هي القدرة على توافق الفرد مع نفسه و مع بيئته و الشعور بالسعادة و تحديد أهداف و فلسفة سليمة للحياة يسعى لتحقيقها.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
10. السلوك السوي(normal behavior)
هو السلوك العادي أي المألوف و الغالب على حياة غالبية الناس.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
11. الشخص السوي(normal person)
هو الذي يتطابق سلوكه مع سلوك الشخص العادي في تفكيره و مشاعره و نشاطه و يكون سعيداً و متوافقاً شخصياً و انفعالياً و اجتماعياً.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
12. اللاسوية(up normal)
فهي الانحراف عما هو عادي و الشذوذ عما هو سوي.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
13. السلوك اللاسوي(up normal behavior)
حالة مرضية فيها خطر على الفرد نفسه و على المجتمع أن يتدخل لحماية الفرد أو حماية المجتمع.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
14. الشخص اللاسوي(up normal person)
هو الشخص الذي ينحرف سلوكه عن سلوك الشخص العادي في تفكيره و مشاعره و نشاطه و يكون غير سعيد و غير متوافق شخصياً و انفعالياً و اجتماعياً.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
15. الشخصية السوية(normal personality)
الشخصية التي يتميز سلوكها بأنه سلوك بنائي إنشائي واقعي و ليس سلوكاً هروبياً هداماً.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
16. الشخصية اللاسوية(up normal personality)
هي الشخصية التي تتأثر في خبرات سابقة في التعامل مع الناس.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
17. الطفل السوي(normal child)
أن الطفل الذي يتمتع بصحة نفسية جيدة هو طفل سعيد سوي،وهو طفل قادر على إقامة علاقات إيجابية تتصف بالاستمرارية مع الآخرين، ولدية أدراك صحيح للواقع ،و تنظيم أفكاره و انفعاله، و يسعى لتحقيق أهدافه،و لديه قدرة جيدة على التحصيل الأكاديمي تتناسب مع قدراته و مفهومة عن ذاته،و عادة ما يكون جيداً على نحو ما يتوقع الآخرين منه وذلك في ضوء عمره و جنسه.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
18. التكيف مع الواقع(reality adaptation)
قدرة الفرد على أن يتعامل مع الواقع وأن يتوافق معه كما هو بدون اللجوء إلى الميكانزيمات الدفاعية خاصة التبرير و الإسقاط.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
19. تكرار السلوك(repetition behavior)
عدد المرات التي يحدث فيها السلوك في فترة زمنيه معينه كحصة دراسية في فصل مدرسي على سبيل المثال.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
20. مدة حدوث السلوك(duration of behavior)
وجود أو غياب السلوك المستهدف،أي أن السلوك يعتبر شاذاً إذا زادت مدة حدوثه أو قلت كثيراً عن المألوف(العادي).(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
21. طبوغرافية السلوك(topographyaf behavior)
هو الشكل الذي يأخذه السلوك.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
22. شدة السلوك(magnitude of behavior)
أي أن السلوك يعد شاذاً إذا كانت شدته غير عادية فالسلوك قد يكون قوياً جداً أو قد يكون ضعيفا جداً.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
23. كمون السلوك أو زمن الرجع(latency of behavior)
هي الفترة الزمنية التي تمر بين المثير و حدوث السلوك.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
24. الذهان(psychosis)
هو أحد أشكال المرض العقلي و يدل على وجود اضطراب سلوكي شديد ناتج عن فقدان الترابط بين الفرد و الدافع،و يظهر في أشكال كثيرة من بينها(الهذيان،والهلاوس)و الشخص الذهاني يكون عاجزا عن العمل و التوافق مع الحياة.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
25. زملات الإصابة العضوية للمخ(organic brain syndromes)
هي اضطرابات ناتجة عن قصور في أداء نسيج خلايا المخ يترتب علية بعض الاضطرابات في السلوك مثل قصور التوجه و في الذاكرة و في الأداء العقلي و في إصدار الأحكام أو اتخاذ القرارات.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
26. العصاب(neuroses)
هو أحد أصناف الاضطرابات النفسية،و الشخص العصابي هو شخص تتملكه أحاسيس الكآبة و الشعور بالنقص و تسيطر علية المخاوف المرضية.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
27. الاضطرابات نفس ـ فسيولوجية(psychophysiolgical disorder)
هي مجموعة اضطرابات جسمية ناتجة عن عوامل انفعالية تظهر على الجلد و الجهاز التنفسي و الجهاز الهضمي و الجهاز العضلي.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
28. الأعراض الخاصة(special symptoms)
يضم الأفراد الين يعانون من اضطراب واحد محدد من قبيل اضطراب الكلام أو اللازمات الحركية(motor tics)أو اضطرابات تتعلق بالطعام أو التبول اللاإرادي(enuresis).
29. اضطرابات مؤقتة موقفية(trensiet situational disturbances)
وهو الاضطرابات التي يتعرض لها الفرد نتيجة لمشكلات عابرة مؤقتة ناتجة عن ردود فعل للضغوط البيئية الشديدة خلال فترات نمائية(ارتقائية).(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
30. فئة ذوي الشخصيات غير الودودة(affectionless personality)
هي شخصيات مضطربة تشير إلى القصور الشديد في القدرة على إقامة علاقات تتسم بالمودة و التعلق الوجداني بالآخرين.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
31. الملاحظة(observation)
على أنها وسيلة أساسية و ضرورية و مصدراً للحصول على معلومات عن الفرد موضوع الدراسة.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
32. المقابلة(interview)
محادثة موجهه يجريها فرد مع فرد أخر يكون الهدف منها استشارة أنواع معينة من المعلومات لاستخدامها في بحث أو من أجل التشخيص و العلاج.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
33. مقاييس التقدير
عبارة عن مجموعة من العبارات تصاغ بطريقة معينة إجرائية تمثل الخصائص السلوكية التي ذكرتها الدراسات على أنها تصف الأطفال المضطربين سلوكياً و تميزهم عن غيرهم.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
34. السلوك العدواني(aggressive behavior)
هو السلوك متعلم و يحدث نتيجة لإحباط الطفل سواء كان ذلك في الأسرة أو المدرسة.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
35. السلوك المضاد للمجتمع أو السوسيوباتية(sociopathy)
هو السلوك الذي يجعل الشخص خارج عن النظام.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
36. السلوك الإنسحابي(withdrawn behavior)
يصنف تحت السلوك الموجه نحو الداخل أو الذات،ويبدوا أعراضه في البعد جسمياً و انفعالياً عن الأشخاص و المواقف الاجتماعية، و يظهر هؤلاء الأطفال السلوك في المواقف الاجتماعية و العزلة،و الاستغراق في أحلام اليقظة و الكسل و الخمول و عدم إقامة العلاقات الاجتماعية مع الآخرين بسبب الفقر إلى المهارات الاجتماعية .(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
37. السلوك الفج(immature behavior)
هو ذلك السلوك الذي يصدر عن الأطفال المضطربين سلوكياً في حال مقارنة مع ما يتوقع ممن يماثلونهم في العمر الزمني من الأطفال العاديين في نفس المواقف السلوكية.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
38. الطفل الغير ناضج
هو الطفل الذي لم ينمو سلوكياً أو نفسياً أو معرفياً أو اجتماعياً تبعاً لبعض المعايير المتعارف عليها.
39. النكوص(regression)
التصرف بطريقة طفولية أو أساليب طفولية كانت ناجحة فيما مضى من قبيل الكبار و الاعتماد على الآخرين و الهروب من تحمل المسئولية وما إلى ذلك.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
40. ذهان الطفولة(فصام الطفولة)
وهو نوع من الاضطرابات السلوكية و هو اضطراب نادر الحدوث و لكن يتطلب عناية شديدة عند حدوثه،و يبدوا في حدوث أوهام غريبة متمثلة في أن الأفكار يسيطر عليها رجال الشرطة و قد يبدوا على هيئه هلوسات متمثلة في صوت يطلب من الطفل التفكير في موضوعات معينة. (المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
41. الطفل ذو اضطراب المسلك(conduct disorder)
هو الطفل الذي يتحدى السلطة أو يعارضها و يكون عدائياً نحو رموز السلطة و يكون قاسياً و حاقداً تهجمياً و يكون شعوره بالذنب ضئيلاً.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
42. الطفل المشكل(problem child )
يعرف الطفل المشكل بأنه أي طفل يعاني من مشكلات سلوكيه أو اجتماعية أو أكاديمية بحيث يكون سلوكه منحرفاً مقارنة بأقرانه من الأطفال العاديين و تستدعي هذه المشكلات التي يعاني منها هذا الطفل تدخل مكثف و مستمر يتناول جوانب التشخيص و خدمات الإرشاد أو العلاج النفسي أو تطوير الخطط و البرامج العلاجية التدريبية.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
43. اضطراب ضعف الانتباه و النشاط الزائد(Attention Deficit Hyperactivity Disorder)(ADHD)(ADD)
النشاط الزائد(hyperactivity) هو الطفل الذي يبدي درجة من السلوك الحركي تفوق السلوك الحركي الأطفال في مثل سنه، و هو طفل متقلب المزاج قليل الثبات لا يهدأ.
اضطرابات ضعف الانتباه(attention deficit disorder)(ADD)هي حالة يفقد فيها الفرد القدرة على الانتباه للأشياء التي يتم عرضها.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
44. الأطفال مشعلو الحرائق(fire setting children)
هي حالة معقدة لها الكثير من الأسباب تصيب الذكور أكثر من الإناث،وهذا السلوك عبارة عن محاولة متعمدة لإتلاف أو تخريب الحياة أو الممتلكات.(المرجع:المضطربون سلوكياً/د.عبد الرحمن سليمان).
45. التوحد(Autism)
اضطراب شامل تطوري يؤثر في التواصل الشفهي و غير الشفهي و في العلاقات الاجتماعية،و غالبا ما يظهر قبل عمر ثلاث سنوات و يؤثر في تحصيل الولد التربوي،و من الخصائص الأخرى المرتبطة بحالة التوحد الحركات النمطية المتكررة،و القصور في الإدراك الحسي و الرفض لأي تغير في المحيط أو في الرتابة(الروتين).(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض).
46. متلازمة أسبرجر(asperger syndrome)
نوع من أنواع التوحد،اضطراب شامل(قبل عمر 20 شهر)تصوري يحدد باضطراب اجتماعي و عاطفي و جسدي و لكن التطور اللغوي و الذهني يبقى عادياً.
(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض).
47. متلازمة الرت(Retts syndrome)
نوع من أنواع التوحد،تطور عادي حتى 5أشهر ،و تدني متدرج في تطور الدماغ حتى 48 شهراً يؤثر في التطور الجسدي الحركي وقصور شديد في التواصل و كثيراً ما تترافق هذه الحالة مع الحالات التأخر العقلي و الصرع وهي تصيب البنات فقط و تتشابه مع حالات الشلل الدماغي و التوحد.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض).
48. اضطرابات الطفولة الانحلالية(disintegrative childhood disorders)
تطور عادي ثم فقدان لقدرات اجتماعية و لغوية و تواصلية(بعد السنتين و قبل 10 سنوات).(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض).





قيمة الإنسان ما يحْسنُهُ،أكثر الإنسان منه أو أقلّ.
(ابن الورديّ)
الباب السابع
Bart(7)


[IMG]file:///C:\Users\user\AppData\Local\Temp\msohtmlclip1\01\c lip_image007.gif[/IMG]



معتقدات خاطئة حول التفوق العقلي و الموهبة
المعتقد الخاطئ
الحقيقة
يعاني الموهوب مشاكل نفسية و عاطفية.
الموهوب شخص قادر على التكيف الاجتماعي،و هو عادة محبوب بين رفاقه.
يتميز الموهوب بقدرات ثابتة.
عدم تشخيص الموهوب قد يؤدي إلى عدم تطوير قدراته.
نسبة ذكاء الموهوب مرتفعة.
اختبار حاصل الذكاء وحده لا يحدد وجود موهبة عند الولد،فأحياناً تكون قدراته الإبداعية مميزة و ذكاؤه عادّياً.
لا يحتاج الموهوب إلى أيّ تعديل أو دعم في البرنامج المدرسي.
أحياناً يتكيف الموهوب مع البرنامج المدرسي،و لكنه في معظم الأحيان يحتاج إلى مواد أضافية ملائمة لقدراته.
المرجع:(الولد المختلف/م.ريم معوض)
عدد المصطلحات:37مصطلح.







1. الأطفال الموهوبين و المتفوقين(Gifted & Talented children)
هم أولئك الأطفال الذين يتم تحديدهم و التعرف عليهم من قبل أشخاص مهنيين مؤهلين و الذين لديهم قدرات عالية و القادرين على القيام بأداء عالي،و كذلك يحتاجون إلى برامج تربوية مختلفة و خدمات إضافية إلى برامج التربوية العادية التي تقدم لهم في المدرسة وذلك من أجل تحقيق مساهمتهم لأنفسهم و للمجتمع.
(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
2. الأولاد الموهوبين(talented children)
أولئك الذين يتم اكتشافهم في مرحلة الروضة أو المرحلة الابتدائية أو الثانوية،أنهم ذوو قدرات كامنة و واضحة تبرهن على تأدية عالية هذه القدرات متعلقة بالنواحي الذهنية و الفنية و الأكاديمية المحددة بالنواحي القيادية.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض).
3. القدرات العقلية العادية(the mentality ability)
مجموعة القدرات التي ترتبط بالأداء المدرسي المرتفع،و الذي نقيسه باختبارات الذكاء التقليدية مثل الجوانب اللفظية و الرقمية و الفراغية و الذاكرة و الاستدلال.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
4. قدرات التحصيل المحددة(the achievement ability)
تتضمن الأداء المرتفع في واحد أو أكثر من الموضوعات المدرسية.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
5. الإبداع أو التفكير المنتج(Gifted & breeder thinking)
يستدل علية من الأصالة في حل المشكلات و المرونة في التفكير و طلاقة الأفكار.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
6. القدرة القيادية(leadership ability)
تتضمن القدرة على تحسين العلاقات الإنسانية و مساعدة الآخرين على تحقيق الأهداف.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
7. القدرة النفس حركية
هي تلك القدرات التي تتطلب مهارات في الجانب الميكانيكي و الفنون الدقيقة و العلوم.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
8. الابتكار(creativeness)
تلك الظاهرة الإنسانية التي تؤدي إلى الناتج ألابتكاري بصفاته الثلاث هي(الجدة،المغزى،الاستمرارية).(المرجع:مدخل إلى التفوق العقلي/د.محمد شوكت).
9. الإثراء(enrichment)
يتضمن خبرات تعليمية ثرية للطالب إضافة لما يقدم للعاديين يتم من خلالها تزويده ببرامج نوعية غزيرة الاتساع و المضمون و التطبيق.(المرجع:مدخل إلى التفوق العقلي/د.محمد شوكت).
10. التسريع أو الإسراع(acceleration)
يتضمن حركة الطالب المتسارعة لصفوف عليا مع وجود نظام تربوي غزير و مكثف لا يستطيع أن يحمل أعباءه من هم في صفه أو عمرة الزمني من الأقران و الرفاق العاديين.(المرجع:المدخل إلى التفوق العقلي/د.محمد شوكت).
11. الالتحاق المبكر بالمدرسة(early enrollment in school)
أن يلتحق الطفل الموهوب بالمدرسة الابتدائية في عمر مبكر كعمر الرابعة أو الخامسة مثلاً مقارنة مع الطفل العادي الذي يلحق بالمدرسة في سن السادسة مثلاً.
(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
12. اجتياز الصفوف(Grades skipping)
تجاوز الطفل الموهوب لصف دراسي ما خاصة إذا أشارت نتائج تحصيله الأكاديمي إلى تفوق واضح في مستوى التحصيل الأكاديمي لذلك الصف. (المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
13. اجتياز مرحلة دراسية في مدة زمنية أقل(study period skipping)
اختصار المدة الزمنية التي يقضيها الطفل الموهوب في مرحلة دراسية ما،مقارنة مع المدة التي يقضيها الطفل العادي في تلك المرحلة.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
14. العبقرية(Genius)
القدرة على الاكتشاف و الإتيان بالجديد.(المرجع:الذكاء و التفوق/د.سليمان الشيخ).
15. اختبارات الذكاء الفردية(individuality intelligence test)
يقصد بها الاختبارات التي يتم تطبيقها على كل فرد على حدا.(المرجع:المدخل إلى التفوق العقلي/د.محمد شوكت).
16. اختبارات الذكاء الجماعية(collectivity intelligence test )
يقصد بها اختبارات الذكاء التي يتم تطبيقها على مجموعة من الأفراد.(المرجع:المدخل إلى التفوق العقلي/د.محمد شوكت).
17. الصدق(validity)
يقيس الاختبار ما وضع لقياسه.(المرجع:الذكاء و الفروق الفردية/د.سليمان الشيخ).
18. العينة العشوائية(purposelessness)
هو أن يكون لكل فرد من المجتمع الأصلي فرصة لأن يكون من العينة المختارة.(المرجع:الذكاء و الفروق الفردية/د.سليمان الشيخ).
19. الذكاء الاجتماعي(social intelligence)
قدرة الفرد على التعامل بفعالية مع الآخرين و يتضمن قدرة على فهم الناس و تصرفاتهم بالنسبة للمواقف و دور الذكاء بالنجاح الاجتماعي.(المرجع:الذكاء و الفروق الفردية/د.سليمان الشيخ).
20. الذكاء(intelligence)
هو القدرة على التفكير المجرد و أدراك العلاقات الصعبة و المعقدة وأجراء العلاقات الصعبة و المعقدة.(المرجع:الذكاء و الفروق الفردية/د.سليمان الشيخ).
21. الثبات(reliability)
هو ثبات القياس و الاختبار،أن يعطي نفس النتائج أذا ما تم تطبيقه عدد من المرات على نفس الظروف و الأفراد.(المرجع:التقييم و التشخيص في التربية الخاصة/د.عبد العزيز السرطاوي).
22. معامل الارتباط(bind coefficient)
درجة العلاقة بين متغيرين أثنين.(المرجع:التقييم و التشخيص في التربية الخاصة/د.عبد العزيز السرطاوي).
23. الاختبار(test)
هي ببساطة أعداد تعكس الاستجابات المقدمة من قبل الطالب لمجموعة من المثيرات المتميزة.(المرجع:التقييم و التشخيص في التربية الخاصة/د.عبد العزيز السرطاوي).
24. معالجة المعلومات(information medicate)
النشاط الذهني المطلوب لنجاح عملية التعلم.(المرجع:التقييم و التشخيص في التربية الخاصة/د.عبد العزيز السرطاوي).
25. العمليات النفسية(psychological processes)
متغيرات تقع تحت ضبط أنظمة التنفيذ و التي تم تحديدها عن طريق الدراسات النفسية على أنها جوانب هامة في عملية التعلم.(المرجع:التقييم و التشخيص في التربية الخاصة/د.عبد العزيز السرطاوي).
26. التصور العقلي(mental coneit)
هو استراتيجيه لتقوية الذاكرة يمكن أن يستخدم للمساعدة في تشكيل ارتباطات فيما بين المعلومات غير المترابطة ،حيث يتم ذلك استعادة المعلومات.(المرجع:التقييم و التشخيص في التربية الخاصة/د.عبد العزيز السرطاوي).
27. الترميز
أنها العملية التي يقوم من خلالها الأفراد بتحويل مدخلات المثير و تخزين نتائج التحويل في الذاكرة.(المرجع:التقييم و التشخيص في التربية الخاصة/د.عبد العزيز السرطاوي).
28. التفكير الإنتاجي(تقاربي)(productive thinking convergent)
استخدام المعلومات الموجودة في المنهج أو الاختبار لإنتاج معلومات تم التوصل إليها مسبقا و تم الاتفاق على صحتها.(المرجع:الذكاء و الفروق الفردية/د.سليمان الشيخ).
29. التفكير الإنتاجي(ألتباعدي)(productive thinking disunion )
استخدام المعلومات الموجودة في المنهج أو الاختبار لإنتاج معلومات جديدة و لم يسبق التوصل إليها.(المرجع:الذكاء و الفروق الفردية/د.سليمان الشيخ).
30. التفكير التقويمي(calendrical thinking )
معرفة مدى صلاحية الاختبار أو المنهج و مناسبة المعلومات و إطلاق حكم و مدى اتفاقها مع المحك الذي يقوم على أساسة و التعرف على المعلومات إذا كانت صحيحة أو خاطئة.(المرجع:الذكاء و الفروق الفردية/د.سليمان الشيخ).
31. التفكير المعرفي الإدراكي(epistemic thinking)
يقد بها التعرف على المعلومات و اكتشافها.(المرجع:الذكاء و الفروق الفردية/د.سليمان الشيخ).
32. الذكاء اللغوي(linguist intelligence)
يقصد بها القدرة على معرفة الجمل و تحليلها و الكلمات و المعاني،و يسيطر الجانب الكروي الأيسر من المخ.(المرجع:الذكاء و الفروق الفردية/د.سليمان الشيخ).
33. الذكاء الرياضي(mathematician intelligence)
يقصد بها القدرة على استخدام الرموز و الأرقام في الرياضيات أو الفيزياء،و يسيطر عليها الجانب الكروي الأيمن من المخ.(المرجع:الذكاء و الفروق الفردية/د.سليمان الشيخ).
34. الذكاء المكاني(locative intelligence)
يقصد بها القدرة على الملاحظة الشديدة،و القدرة على التعرف على الأشكال و الأحجام و القدرة على الرسم.(المرجع:الذكاء و الفروق الفردية/د.سليمان الشيخ).
35. الذكاء الجسمي الحركي(motor pulk intelligence )
يقصد بها القدرة على استخدام أجزاء الجسم أو كلها أداء مهارة معينة.(المرجع:الذكاء و الفروق الفردية/د.سليمان الشيخ).
36. الذكاء الشخصي( subjective intelligence)
يقصد بها القدرة على التعرف على الجوانب الداخلية و الشخصية الداخلية في الفرد نفسه،و أدراك الفرد لمشاعره و انفعالاته،و القدرة على التميز لهذه المشاعر و تصنيفها،و القدرة على تعديل السلوك.(المرجع:الذكاء و الفروق الفردية/د.سليمان الشيخ).
37. الذكاء الطبيعي(natural intelligence )
يقصد به القدرة على التعرف على الأزهار و الحيوانات و الثمار،و إيجاد التشابهات و الاختلافات بينها.(المرجع:الذكاء و الفروق الفردية/د.سليمان الشيخ).




كثير المعرفة قليل الكلام،و كثير الكلام قليل المعرفة.
(ميخائيل نعيمة)
الباب الثامن
Bart(8)


[IMG]file:///C:\Users\user\AppData\Local\Temp\msohtmlclip1\01\c lip_image008.gif[/IMG]








معتقدات خاطئة حول الاضطرابات التواصلية
المعتقد الخاطئ
الحقيقة
لا علاقة بين القدرة التواصلية و القدرة الذهنية.
القدرة على لتواصل قدرة ذهنية،و معظم الأولاد الذين يعانون قصورا ذهنياً يعانون أيضاً اضطرابات تواصلية.
الأولاد الذين يعانون اضطرابات في اللغة يعانون اضطرابات في النطق.
قد يكون النطق صحيحاً،و لكن ترتيب الجمل خاطئ.
علاج الصعوبات في النطق سهل و سريع.
إذا كان الولد يعاني شللاً دماغياً أو تأخراً عقلياً شديداً فمن الصعب تصحيح نطقه تماماً.
التأتأة ناتجة عن مشاكل نفسية.
بعض حالات التأتأة وراثية و ليس نتيجة لأي مشكلة نفسية.
المرجع:(الولد المختلف/ريم نشابة معوض)
عدد المصطلحات:47 مصطلح.







1. التواصل(communication)
هي تلك العملية الغنية الشاملة التي تتضمن تبادل الأفكار و الآراء و المشاعر بين الأفراد بشتى الوسائل و الأساليب مثل الإشارات و الإيماءات و تعبيرات الوجه و حركات اليدين و التعبيرات الانفعالية و اللغة.(المرجع:اضطرابات النطق و الكلام/د.عبدالعزيز الشخص).
2. اللغة(********)
عبارة عن نظام من الرموز يتفق عليه في ثقافة معينة أو بين أفراد فئة معينة أو جنس معين،ويتسم هذا النظام بالضبط و التنظيم وفقاً لقواعد محددة،و بالتالي تعد اللغة إحدى و سائل التواصل.(المرجع:اضطرابات النطق و الكلام/د.عبدالعزيز الشخص).
3. الكلام(speech)
عبارة عن سياق من الرموز الصوتية يخضع لنظام معين متفق علية في الثقافة الواحدة،وهو بذلك أكثر خصوصية من اللغة لأنه هي الأصل وأحد صورها فاستخدام الكلمة المسموعة.(المرجع:اضطرابات النطق و الكلام/د.عبدالعزيز الشخص).
4. النطق(articulation)
تلك العملية التي يتم من خلالها تشكيل الأصوات الصادرة عن الجهاز الصوتي كي تظهر في صورة رموز تنظم بصورة معينة و في أشكال و أنساق خاصة وفقاً لقواعد متفق عليها في الثقافة التي ينشأ فيها الفرد.(المرجع:اضطرابات النطق و الكلام/د.عبدالعزيز الشخص).
5. التردد(frequency)
تقاس طبقة الصوت أو النغمة بالتردد.(المرجع:اضطرابات النطق و الكلام/د.عبدالعزيز الشخص).
6. الرنين(ring)
درجة اهتزاز الصوت و قوته عند نطق حرف التهجي المختلفة.(المرجع:اضطرابات النطق و الكلام/د.عبدالعزيز الشخص).
7. الكلام العادي(normal speech)
يجب أن يتيح إمكانية الفهم المتبادل بين الأفراد كما يجب أن تكون الأصوات مناسبة لعمر الطفل و ينبغي أن يكون الكلام منطقياً و مرتباً و صحيحاً من حيث الترتيب فضلاً عن حدوثه بسلاسة و بصورة تلقائية و مناسبة لمقتضيات الحديث و المواقف المختلفة بالإضافة إلى ضرورة أن يتبع الكلام القواعد المختلفة المتفق عليها في الثقافة التي ينشأ فيها الفرد.(المرجع:اضطرابات النطق و الكلام/د.عبدالعزيز الشخص).
8. الأصوات(phonology)
هي عبارة عن وحدات صغيرة تساعد على تمييز نطق لفظة ما عن لفظة أخرى في لغة ما أو لهجة ما،و اللغات و اللهجات تستخدم أصواتاً مختلفة.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
9. التراكيب(morphology)
نظام خاص ببناء شكل الكلمات في اللغة،كصيغ الجمع و الأفعال.( المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
10. النحو(syntax)
قواعد اللغة و طريقة بناء الجملة في الكلمات بناء على قواعد ثابتة و هو جزء من التركيب. (المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
11. المعاني(semantics)
يشير إلى معاني المفردات و الجمل التي تتكون منها اللغة. (المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
12. الجوانب الاجتماعية للغة(pragmatic)
تشير إلى توظيف اللغة في المجالات الاجتماعية،و فهم المعنى الاجتماعي للتواصل اللغوي وهو ما يعرف باللغويات الاجتماعية. (المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
13. الاضطرابات التواصلية(communication disorder)
تعريف الحكومة الاتحادية للاضطرابات التواصلية:تعني الاضطرابات في التعبير أو في اللفظ أو في القواعد اللغة أو في الصوت و هذه الاضطرابات كلها تؤثر سلباً في واجبات الولد الأكاديمية و قدرته على التعلم.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض).
14. اضطرابات النطق و الكلام(speech and ******** disorder)
عدم قدرة الطفل على ممارسة الكلام بصورة عادية تناسب عمره الزمني و جنسه وقد يتمثل ذلك في صعوبة نطق أصوات الكلام أو تركيب الأصوات مع بعضها لتّكون كلمات مفهومة أوو صعوبة فهم معنى الكلام المسموع أو نطق الكلمات بصورة غير مفهومة أو عدم تركيب الكلمات في صورة جمل مفهومة أو عدم استخدام الكلام بصورة فاعلة في عملية التواصل مع الآخرين.(المرجع:اضطرابات النطق و الكلام/د.عبدالعزيز الشخص).
15. اضطرابات الكلام الناتجة عن الإصابة العصبية(speech disorder associated with neurological damage)
تشير هذه الاضطرابات إلى الآثار في مجال الكلام و النطق الناتج عن الإصابة العضوية المباشرة في الجهاز العصبي المركزي المرتبط بالمناطق المسئولة عن النطق عند الفرد. (المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
16. شلل عضلات النطق(dysarthria)
يحدث اضطراب في النطق نتيجة لوجود شلل في العضلات و الأجهزة المسئولة بشكل مباشر عن إنتاج الكلام. (المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
17. الخلل في اختيار و تتابع الكلام(الأيراكسيا)(apraxia)
يحدث نتيجة الإصابة العضوية العصبية و تظهر على شكل صعوبة اختيار في مواقع الأصوات و المقاطع في الكلمات و الحمل، و بالتالي فإن الفرد الذي يعاني من هذا النوع من الاضطراب يغير تلك المواقع و المقاطع. (المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
18. فقدان النطق(aphasia)
هو فقدان كلي أو جزئي في اللغة الاستقبالية أو التعبيرية أو كليهما،و ذلك نتيجة لإصابة عضوية في المراكز الدماغية المسئولة عن الفرد. (المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
19. اضطرابات اللغة(******** disorder)
هو عبارة عن الاضطرابات في مجال اللغة الاستقبالية التي تتمثل في صعوبة في فهم اللغة و استيعابها،و مجال اللغة التعبيرية التي تمثل في صعوبة في إنتاج اللغة. (المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
20. اضطرابات اللغة الاستقبالية(receptive ******** disorder)
هم الأفراد الذين يعانون من صعوبة في فهم الكلام الموجه لهم بالرغم من أنهم يسمعون ما يقال لهم من الكلام. (المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
21. اضطراب اللغة التعبيرية(expressive ******** disorder)
هم الأفراد الذين يعانون من صعوبة في التعبير عن أنفسهم من خلال الكلام أو النطق. (المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
22. اضطرابات النطق أو اللفظ(articulation disorder)
يلفظ الطفل الأصوات اللغوية بطريقة مشوهه،بحيث لا يفهمه المستمع،أو قد يحذف أو يضيف أحد الأصوات اللغوية أو أكثر،بحيث لا يؤدي المعنى المطلوب.
(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
23. الحذف(omission)
نطق كلمة ناقصة حرفاً أو أكثر.(المرجع:اضطرابات النطق و الكلام/د.عبدالعزيز الشخص).
24. التحريف/التشويه(distortion)
نطق الصوت بطرقة تقربه من الصوت العادي،بيد أنه لا يماثله تماماً أي يتضمن بعض الأخطاء.(المرجع:اضطرابات النطق و الكلام/د.عبدالعزيز الشخص).
25. الإبدال(substitution)
نطق صوت بدلاً من أخر عند الكلام.(المرجع:اضطرابات النطق و الكلام/د.عبدالعزيز الشخص)
26. الإضافة(addition)
إضافة صوتاً زائداً إلى كلمة.(المرجع:اضطرابات النطق و الكلام/د.عبدالعزيز الشخص).
27. عسر الكلام(dysarthria)
عبارة عن اضطراب حركي في الكلام يرجع إلى إصابة في مكان ما بالجهاز العصبي المركزي،و يعتمد نوع عسر اللام الذي يعانيه الفرد على مكان الإصابة و حجمها.(المرجع:اضطرابات النطق و الكلام/د.عبدالعزيز الشخص).
28. اضطراب الصوت(voice disorder)
ويقصد بذلك الاضطرابات اللغوية المتعلقة بدرجة الصوت من حيث شدته أو ارتفاعه أو انخفاضة أو نوعيته،و تظهر أثار مثل هذه الاضطرابات اللغوية في الاتصال الاجتماعي مع الآخرين.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
29. طبقة الصوت(pitch)
يشير إلى ارتفاع أو انخفاض من الصوت بالنسبة للسلم الموسيقي،و لكل فرد مدى معين لطبقة الصوت يتناسب مع عمرة الزمني و تكوينه الجسمي،بحيث إذا اختلفت عنه سواء ارتفاعاً أو انخفاضاً،فقد يشير ذلك إلى اضطرابه.(المرجع:اضطرابات النطق و الكلام/د.عبدالعزيز الشخص).
30. ارتفاع الصوت(loudness)
يشير ارتفاع الصوت إلى الشدة(intensity)التي يظهر بها.(المرجع:اضطرابات النطق و الكلام/د.عبدالعزيز الشخص).
31. الصوت الهامس(breathiness voice)
يكون الصوت وكأنه نوع من الهمس المصاحب بتوقف كامل للصوت في بعض الأحيان،يتميز بالضعف و إفراط تدفق الهواء.(المرجع:اضطرابات النطق و الكلام/د.عبدالعزيز الشخص).
32. الصوت الخشن أو الغليظ(harshness voice)
وهو صوت غير سار،و غالباً يحدث بصورة مفاجئة و مصحوب بالتوتر الزائد،و يتميز بارتفاع شدته و انخفاض طبقته.(المرجع:اضطرابات النطق و الكلام/د.عبدالعزيز الشخص).
33. الصوت المبحوح(hoarseness voice)
يحدث ذلك نتيجة لتهيج الحنجرة بسبب سوء الاستخدام،و يميز هذا الصوت بانخفاض طبقته.(المرجع:اضطرابات النطق و الكلام/د.عبدالعزيز الشخص).
34. اضطرابات رنين الصوت(resonance)
يشير رنين الصوت إلى ما يحدث من تعديل للهواء عن طريق التجويف ألفمي و التجويف الأنفي،بحيث يتخذ أشكالاً معينه طبقاً لاختلاف أصوات الكلام. .(المرجع:اضطرابات النطق و الكلام/د.عبدالعزيز الشخص).
35. الصوت الهستيري(aphonea voice )
فقد القدرة على الكلام بصورة تامة فجأة نتيجة صدمة انفعالية حادة.(المرجع:اضطرابات النطق و الكلام/د.عبدالعزيز الشخص).
36. طلاقة الكلام
قدرة الفرد على الاسترسال في الحديث بصورة متصلة دون توقف إلا عند الضرورة،كأن يتوقف لإتقاط الأنفاس أو للراحة أو لتجميع الأفكار. .(المرجع:اضطرابات النطق و الكلام/د.عبدالعزيز الشخص).
37. التتابع(sequence)
يتضمن ترتب الأصوات كي تخرج من جهاز النطق في صورة كلمات ذات معنى.(المرجع:اضطرابات النطق و الكلام/د.عبدالعزيز الشخص).
38. المدى(duration)
يعبر عن طول الفترة الزمنية التي يستغرقها أي صوت كي يتم نطقه بصورة صحيحة.(المرجع:اضطرابات النطق و الكلام/د.عبدالعزيز الشخص).
39. المعدل(rate)
يعبر عن السرعة التي ينطق بها الفرد أصوات حروف الكلام المختلفة في سياق متتابع.(المرجع:اضطرابات النطق و الكلام/د.عبدالعزيز الشخص).
40. الإيقاع
الذي يتضمن نطق الأصوات في أنساق منتظمة و متناغمة و تكرار ذلك بانتظام أثناء الحديث بحيث يظهر الكلام بصورة مشوقة و مريحة للمستمع.
.(المرجع:اضطرابات النطق و الكلام/د.عبدالعزيز الشخص).
41. الطلاقة(fluency)
يعبر عن درجة السهولة التي تنساب بها أصوات حروف الكلام عند الحديث المستمر.(المرجع:اضطرابات النطق و الكلام/د.عبدالعزيز الشخص).
42. اضطرابات طلاقة الكلام أو اللجلجة(speech disorder)
اضطرابات في إيقاع الكلام حيث يعرف الفرد ما يريد قولة بالضبط،يبدأ أنه لا يستطيع تنفيذه نظراً لتكرار و الإطالة و التوقف اللاإرادي أثناء الكلام.
.(المرجع:اضطرابات النطق و الكلام/د.عبدالعزيز الشخص).
43. التأتأة في الكلام(stuttering)
هي حالة يكرر المتحدث الحرف الأول من الكلمة عدداً من المرات أو يتردد في نطقه عدداً من المرات،و يصاحب ذلك مظاهر جسمية انفعالية غير عادية،مثل:متغيرات الوجه و حركة اليدين.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
44. ظاهرة السرعة الزائدة في الكلام(cluttering)
هذه حالة يزيد المتحدث من سرعته في نطق الكلمات،و يصاحب تلك الحالة مظاهر جسمية و انفعالية غير عادية أيضاً مما يؤدي إلى صعوبة فهم المتحدث و مشكلات في الاتصال الاجتماعي.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
45. ظاهرة الوقوف أثناء الكلام(blocking)
هذه هالة يقف المتحدث عن الكلام بعد كلمة أو جملة ما لفترة غير عادية،مما يشعر السامع بأنه انتهى من كلامه مع أنه ليس كذلك،تؤدي اضطرابات الكلام أين كانت إلى صعوبات في التعبير عن الذات تجاه الآخرين.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
46. صعوبة فهم الكلمات أو الجمل(echolailia agnosia )
صعوبة في فهم معنى الكلمة أو الجملة المسموعة،وفي هذه الحالة يكرر الفرد استعمال الكلمة أو الجملة دون فهمها.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
47. صعوبة تركيب الجملة(******** deficit)
صعوبة تركيب كلمات الجملة من حيث قواعد اللغة و معناها لتعطي المعنى الصحيح،وفي هذه الحالة يعاني الطفل من صعوبة وضع الكلمات المناسبة في المكان المناسب.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).






.
بمتابعتنا النهر نبلغ البحر.
(بلوطس)
الباب التاسع
Bart(9)
[IMG]file:///C:\Users\user\AppData\Local\Temp\msohtmlclip1\01\c lip_image009.gif[/IMG]
معتقدات خاطئة حول صعوبات التعلم
المعتقد الخاطئ
الحقيقة
ذو الصعوبات في التعلم بطئ في التعلم.
قد يكون بطيئاً،و لكن بطئه هذا يعود إلى قصور في الإدراك السّمعي و البصري.
كل تلميذ يعاني صعوبات في الدراسة يصنف مع ذوي الصعوبات التعليمية.
قد تكون الصعوبات ناتجة عن أثير بيئي لا عن صعوبة تعليمية أو قصور إدراكي.
ذو الصعوبات التعليمية يعاني مشكلة أكاديمية لا اجتماعية و عاطفية.
قد تؤثر الصعوبات التعليمية سلباً في تطور التلميذ العاطفي و الاجتماعي فيحتاج إلى مساعدة.
معظم ذوي الصعوبات التعليمية يتخلصون من الصعوبات التي يواجهون في سن الرشد.
الصعوبات التي يواجهون تبقى،و لكنهم بعد التدريب المختص يتعلمون طرائق عديدة لمساعدة أنفسهم في حل هذه الصعوبات و التأقلم معها.
المرجع:(الولد المختلف/م.ريم معوض)
عدد المصطلحات:56 مصطلح.








1. صعوبات التعلم(Learning Disabilities)
*تعريف الحكومة الاتحادية 1977م:تعني صعوبات التعلم اضطراباً ـ عجزاً ـ في واحد أو أكثر من العمليات النفسية الأساسية و التي تدخل في فهم أو استخدام اللغة المكتوبة أو المنطوقة و التي قد تظهر في عدم القدرة على الاستماع و التفكير و الكلام و القراءة و الكتابة و التهجئة أو إجراء العمليات الحسابية و يشتمل المصطلح على حالات مثل الإعاقة الأكاديمية و الإصابة المخية و الخلل الوظيفي المخي البسيط و الدسيليكسيا و الحبسة النمائية ولا يشتمل المصطلح على الأطفال الذين يعانون من مشكلات تربوية ناتجة في الأساس عن إعاقة بصرية سمعية حركية أو تخلف عقلي أو اضطراب انفعالي أو حرمان ثقافي أو اقتصادي أو بيئي.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض).
*تعريف المجلس المشترك لصعوبات التعلم 1981م:National Joint committee for Learning DisabilitiesDefinition
يعتبر مصطلح صعوبات التعلم مصطلحاً عاماً يشتمل على مجموعة غير متجانسة من أنواع العجز تظهر على شكل صعوبات واضحة في اكتساب و استخدام الاستماع و الكلام و القراءة و الكتابة و الاستدلال و القدرات الرياضية،و يفترض أن تكون ناشئة خلل في النظام العصبي المركزي،و بالرغم أن صعوبات التعلم قد تكون مصحوبة بمجالات من الإعاقة(مثل:إعاقة سمعية أو تخلف عقلي أو اضطراب انفعالي أو اجتماعي)أو تأثيرات بيئية(مثل اختلافات ثقافية و تعلم ملائم أو غير ملائم أو العوامل نفسية)إلا أنها ليست ناتجة عن هذه الحالات أو التأثيرات.(المرجع:صعوبات التعلم/د.السيد عبدالحميد سليمان).
*تعريف جمعية الأطفال و الكبار ذوي صعوبات التعلم1985م:تعتبر صعوبات التعلم حالة مستمرة،و يفترض أن تكون ناتجة عن عوامل عصبية تدخل في نمو القدرات اللفظية و غير اللفظية و توجد صعوبات التعلم كحالة إعاقة واضحة مع وجود قدرة عقلية عادية إلى فوق العادية،وانظمه حسية حركية متكاملة و فرص تعلم كافية،و تتنوع هذه الحالة في درجة ظهورها و في درجة شدتها و تؤثر هذه الحالة خلال حياة الفرد على تقدير الذات،التربية،المهنة،التكيف الاجتماعي،و في أنشطة الحياة اليومية.(المرجع:صعوبات التعلم/د.السيد عبدالحميد سليمان).
*التعريف الطبي لصعوبات التعلمmedical definition:يركز هذا التعريف على الأسباب العضوية لمظاهر صعوبات التعلم،و التي تتمثل في خلل العصبي أو تلف الدماغي.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
*التعريف التربوي لصعوبات التعلمeducational definition:يركز على نمو القدرات العقلية بطريقة غير منتظمة عند أطفال صعوبات العلم،كما يركز على مظاهر العجز الأكاديمي.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
2. عيوب اللغة
عدم القدرة على تكوين الكلمات.(المرجع:صعوبات التعلم/ا.أماني الزيد).
3. عيوب التركيب
عدم القدرة على ربط الكلمات بطريقة صحيحة أو نطقها بالشكل السليم عند ربطها مع بعضها.(المرجع:صعوبات التعلم/ا.أماني الزيد).
4. العيوب الاسمية
صعوبة فهم المعاني المقصودة من الكلمات.(المرجع:صعوبات التعلم/ا.أماني الزيد).
5. العيوب السيمانتية
صعوبة ربط الكلمات مع بعضها البعض بطريقة منطقية،بحيث تؤدي إلى معنى مفهوم.(المرجع:صعوبات التعلم/ا.أماني الزيد).
6. العمى السحائي
يظهر بسبب تلف اللحاء حيث يسبب عدم إحساس بالرؤيا أو الوعي بما يرى برغم سلامة العصب البصري.(المرجع:صعوبات التعلم/ا.أماني الزيد).
7. عمى الكلمة
لا يستطيع المريض أن يعرف معنى الكلمة المكتوبة أو المنطوقة،وهو ما يسمى(الأفيزيا الحسية).(المرجع:صعوبات التعلم/ا.أماني الزيد).
8. الاندفاعية(Impulsivity)
تشير إلى التسرع في السلوك دون التفكير بنتائجه.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
9. دلالات عصبية وظيفية(*****ocal neurological signs)
تمثل بعض مؤثرات على الاضطرابات الوظيفية في الجهاز العصبي.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
10. مفهوم المعاقين تعليمياً(ذوي الإعاقات الحسية أو التعليمية)
يشير هذا المصطلح إلى وصف عام ليصف الطفل الذي يعاني من نقص في قدرته على التعلم بمحاولاته،و على مزاولة السلوك الاجتماعي السليم لما يعانيه هذا الطفل من قصور جسمي أو حسي أو عقلي أو اجتماعي.(المرجع:صعوبات التعلم/ا.أماني الزيد).
11. مفهوم المتأخرين دراسياً(نقص فرص التعلم)
هم أولئك الأطفال الذين يكون مستوى تحصيلهم الدراسي أقل من مستوى أقرانهم العاديين من الذين في مستوى أعمارهم و مستوى صفوفهم الدراسية،كما يقصد بالمتأخرين دراسياً التلاميذ الذين يكون تحصيلهم الدراسي أقل من مستوى ذكائهم.(المرجع:صعوبات التعلم/ا.أماني الزيد).
12. مفهوم بطئ التعلم
مصطلح يشير إلى وصف حالة التلميذ في التعلم من ناحية الزمن،أي يشير إلى سرعته في فهم و تعلم ما يوكل إليه من مهام تعليمية مقارنة بسرعة فهم و تعلم أقرانه في أداء نفس المهام التعليمية.(المرجع:صعوبات التعلم/ا.أماني الزيد).
13. صعوبات التعلم النمائية(developmental Learning disabilities)
تشمل صعوبات التعلم النمائية على تلك المهارات التي يحتاجها الطفل بهدف التحصيل في الموضوعات الأكاديمية حيث تضطرب هذه الوظائف بدرجة كبيرة و واضحة و يعجز الطفل عن توضيحها من خلال وظائف أخرى عندئذ تكون لدية صعوبة في تعلم الكتابة أو التهجئة أو إجراء العمليات الحسابية
.(المرجع:صعوبات التعلم/ا.أماني الزيد).
14. الانتباه(attention)
هو القدرة على اختيار العوامل المناسبة و وثيقة الصلة بالموضوع من بين مجموعة من المثيرات و التي يصادفها الكائن الحي في كل وقت. .(المرجع:صعوبات التعلم/ا.أماني الزيد).
15. اضطرابات في الانتباه(disorders of attention)
ضعف القدرة على التركيز و القابلية العالية للتشتت،و ضعف المثابرة على أداء النشاط و صعوبة نقل الانتباه من مثير إلى أخر أو من مهمة إلى أخرى.
.(المرجع:صعوبات التعلم/ا.أماني الزيد).
16. الذاكرة(memory)
هي القدرة على استدعاء ما تم مشاهدته و سماعة أو مارسته أو التدريب علية.(المرجع:صعوبات التعلم/ا.أماني الزيد).
17. الذاكرة طويلة المدى(long term memory)
هي القدرة على استدعاء المعلومات تم تخزينها خلال فترة زمنية طويلة قد تصل إلى 24ساعة أو أكثر.(المرجع:صعوبات التعلم الأكاديمية و النمائية/د.زيدان السرطاوي).
18. ذاكرة قصيرة المدى(short term memory)
هي القدرة على استدعاء المعلومات تم تخزينها فترة زمنية قصيرة قد تصل إلى ثواني أو دقائق أو ساعات.(المرجع:صعوبات التعلم/ا.أماني الزيد).
19. التصور(conceit)
هو استعادة أحدى الصور المتميزة بصفة حسية معينة بحيث يتأملها الفرد في ذهنه و يكون لها صفة الوضوح بما يذكره بالمدرك الحسي الأصلي لها
.(المرجع:صعوبات التعلم/ا.أماني الزيد).
20. اضطراب الذاكرة(memory disorder)
تتمثل في صعوبة استدعاء الخبرات المتعلمة،بحيث تؤثر بشكل عام في تحصيله الأكاديمي و مسئولياته اليومية.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.يوسف القريوتي).
21. الإدراك(perceptual)
العملية العقلية التي تتبع الإحساس،فعندما تنتقل التموجات الحسية من الحواس إلى المراكز العصبية في المخ،و تختلط بالمكونات العقلية التي سبق أن تكونت من الخبرات السابقة.(المرجع:صعوبات التعلم/ا.أماني الزيد).
22. اضطرابات الإدراك(perceptual disorders)
تشتمل في صعوبة في فهم و استيعاب المعلومات التي يحصلون عليها من خلال حواسهم المختلفة.(المرجع:المدخل إلى التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
23. التفكير(thinking)
هو أرقى العمليات العقلية التي توجد بدرجة راقية و متطورة عند الإنسان بما يميزه عن باقي الأحياء،و هو نشاط عقلي يستخدم الإدراك و التصور و التذكر في توجيه الطاقة الذهنية لحل المشكلات و مواجه المواقف المعقدة أو الجديدة و التي تتطلب تصرفا معينا.(المرجع:صعوبات التعلم/ا.أماني الزيد).
24. اضطرابات التفكير(thinking disorders)
تشتمل في صعوبة في تعلم المفاهيم المجردة.(المرجع:صعوبات التعلم/ا.أماني الزيد).
25. اللغة الشفهية(********)
هي سلوك لفظي و بناء علية تتطور و تنمو من خلال المؤثرات البيئية كغيرها من السلوكيات الأخرى.(المرجع:صعوبات التعلم/ا.أماني الزيد).
26. صعوبات اللغة الشفهية(******** disabilities)
هي صعوبات تتعلق في علم أصوات الكلام و علم الصرف و بناء الجملة و تركيبها و علم دلالات الألفاظ و تطورها و كذلك في المحتوى و الشكل و الاستخدام.(المرجع:صعوبات نمائية/ا.أماني الزيد).
27. اللغة الاستقبالية(receptive ********)
القدرة على استقبال و فهم اللغة.(المرجع:صعوبات التعلم/ا.أماني الزيد).
28. صعوبات اللغة الاستقبالية(receptive ******** disabilities)
هم أطفال لديهم قدرة على سماع كلام الآخرين،و لكنهم لا يفهمون معنى ما يقال،و تسمى هذه الحالة بالحبسة الاستقبالية و الحسية و الصمم اللفظي و عدم القدرة على فهم المعاني اللفظية السمعية.(المرجع:صعوبات النمائية/ا.أماني الزيد)
29. اللغة التعبيرية(expressive ********)
القدرة على أن يعبر الفرد عن نفسه لفظياً.(المرجع:صعوبات التعلم/ا.أماني الزيد).
30. صعوبات اللغة التعبيرية(expressive ******** disabilities )
هم أطفال يعانون من عجز في القدرة على التعبير عن أنفسهم من خلال النطق و الكلام.(المرجع:صعوبات نمائية/ا.أماني الزيد).
31. اللغة التكاملية(integrand ********)
هي القدرة على تنظيم و تكامل الخبرات اليومية بطرق ذات معنى،و القدرة على استخدام الأشياء بشكل مناسب وتجمع الأشياء بطرق ذات معنى و الوصول إلى استنتاجات منطقية من خلال اللعب و النشاطات اليومية،و يتصورون أنفسهم في المواقف الخيالية. (المرجع:صعوبات نمائية/ا.أماني الزيد).
32. اضطرابات اللغة التكاملية أو الداخلية(disabilitiesintegrand ********)
و ذلك يعني أن الطفل قد يكون يعاني من كلا النوعين الاستقبالي و التعبيري مما يجعل مشكلة أكثر تعقيداً.(المرجع:صعوبات التعلم/ا.أماني الزيد).
33. اضطرابات الإدراك البصري(visual perceptual disorder)
صعوبات في تنظيم و تفسير الإحساسات البصرية.(المرجع:صعوبات التعلم/ا.أماني الزيد).
34. اضطرابات الإدراك السمعي(hearing perceptual disorder )
صعوبات في التميز و الإغلاق السمعي.(المرجع:صعوبات التعلم/ا.أماني الزيد).
35. اضطرابات التآزر(rally disorders)
صعوبات في التناسق بين المثيرات السمعية أو البصرية أو الحركية خاصة فيما يتعلق بحركة العضلات الصغيرة.(المرجع:صعوبات التعلم/ا.أماني الزيد).
36. تكامل الحواس المتعدد:
هو القدرة على استقبال المعلومات من خلال حاستين أو أكثر من حاسة في الوقت نفسه.(المرجع:صعوبات الأكاديمية و النمائية/د.زيدان السرطاوي).
37. اضطرابات تكامل الحواس المتعدد
صعوبة في استقبال المعلومات من خلال حاستين أو أكثر من حاسة في الوقت نفسه.(المرجع:صعوبات الأكاديمية و النمائية/د.زيدان السرطاوي).
38. الاسترجاع التلقائي(autonomous recovery)
هو حضور الذكريات في الذهن دون أن يكون هناك سبب واضح لذلك.(المرجع:علم النفس صف ثاني ثانوي).
39. الاستدعاء(recall)
هو القيام بالتذكر المعتمد أو الاسترجاع الذكريات عندما توجد مثيرات تتطلب استدعاء تلك الذكريات.(المرجع:علم النفس صف ثاني ثانوي).
40. التعرف(getting)
هو مطابقة ما ندركه على ما سبق لنا أن اكتسبناه من تجاربنا السابقة و تقرير ما أذا كان مطابقاً أو غير مطابق.(المرجع:علم النفس صف ثاني ثانوي).
41. صعوبات التعلم الأكاديمية(academic learning disabilities)
هي صعوبات التعلم التي تظهر أصلاً من قبل أطفال المدارس.(المرجع:صعوبات التعلم/ا.أماني الزيد).
42. صعوبات الخاصة بالقراءة(reading disabilities)
صعوبة القدرة على القراءة،و التي تعو إلى أسباب تتمثل في ضعف قدرة الطفل على تكوين التتابع الصحيح للمهارات القرائية و التي تعود إلى أسباب طبية تتمثل في خلل الوظيفي للدماغ.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
43. الذاكرة البصرية(visual memory )
هي القدرة على أعاده إنتاج المواد البصرية من الذاكرة وقد ارتبطت لفترة طويلة مع لقدرة على القراءة.(المرجع:صعوبات الأكاديمية و النمائية/د.زيدان السرطاوي).
44. الإغلاق(closure)
يستخدم مصطلح الإغلاق للإشارة للاستجابة المألوفة التي حذف أحد أجزائها،فالإغلاق يمكن أن يكون بصرياً أو سمعياً.(المرجع:صعوبات الأكاديمية و النمائية/د.زيدان السرطاوي).
45. صعوبات خاصة بالكتابة(writing learning disabilities)
هي صعوبات بالقدرة الحركية الدقيقة،و نقل المادة المنظورة إلى مادة حركية مكتوبة،أو إلى عجز في التآزر الحركي البصري أو إلى عجز القدرة على إدراك الرموز.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.فاروق الروسان).
46. عجز الكتابة أو عجز عن الكتابة الأولي(dysgraphia)
عدم القدرة الجزئية على الكتابة المتسبب عن العجز الوظيفي الحركي.(المرجع:صعوبات الأكاديمية و النمائية/د.زيدان السرطاوي).
47. عجز في الضبط الحركي
صعوبة في المخرجات الحركية عند محاولة إرسال الإشارات المناسبة للجسم و الذراع و اليد و الأصابع للقيام بالحركية الضرورية للكتابة.(المرجع:صعوبات الأكاديمية و النمائية/د.زيدان السرطاوي).
48. العمة الحركي(apraxia)
التي بها يكون لدى الطفل صعوبة في أداء النشاطات الحركية طوعاً و عن قصد.(المرجع:صعوبات الأكاديمية و النمائية/د.زيدان السرطاوي).
49. الكتابة التخلجية(ataxia)
يؤدي العجز في النظام العصبي المركزي إلى عدم التناسق الحركي و ضعف الاتزان و الحركات الإرتعاشية.(المرجع:صعوبات الأكاديمية و النمائية/د.زيدان السرطاوي).
50. اجنوزيا(agnosia)
حالة التي لا يدرك فيها الطفل المعلومات الحسية عن طريق حاسة اللمس.(المرجع:صعوبات الأكاديمية و النمائية/د.زيدان السرطاوي).
51. اجنوزيا الأصابع(finger agnosia)
تحدث في المعلومات الخاصة بتعلم الكتابة.(المرجع:صعوبات الأكاديمية و النمائية/د.زيدان السرطاوي).
52. فقدان الذاكرة البصرية(visual agnosia)
ظاهرة عدم القدرة على معرفة الأشياء بالرغم من سلامة الحاسة البصرية.(المرجع:صعوبات الأكاديمية و النمائية/د.زيدان السرطاوي).
53. صعوبات الخاصة بالتهجئة أو الإملاء
أخطاء إملائية عديدة بسبب صعوبة في الإدراك السمعي أو البصري للأصوات أو الحروف.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض).
54. صعوبات الخاصة بالتعبير الكتابيأو الإنشاء
صعوبة ف تأليف الجمل الجديدة و لاسيما المعضلة منها،و في الإتيان بالأفكار المناسبة للموضوع ولاسيما المبتكرة،بالإضافة إلى صعوبة في تنظيم الأفكار و تسلسلها.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض).
55. الصعوبات الخاصة بالحساب(math learning disabilities)
صعوبة في تميز الأرقام و كتابتها،و صعوبة في تحليل الرموز و تذكرها،و صعوبة في حل المسائل الحسابية،و مقابلة بعضها ببعض،و صعوبة في الإدراك المحيطي و علم الهندسة.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض)
56. الحبسة الرياضية أو العمى العددي
عجز عن أجراء العمليات الحسابية البسيطة.(المرجع:الولد المختلف/م.ريم معوض).


.



.










خير لك أن تضيء شمعةً من أن تعلن الظلام.
(كونفوشيوس)
الباب العاشر
Bart(10)
[IMG]file:///C:\Users\user\AppData\Local\Temp\msohtmlclip1\01\c lip_image010.gif[/IMG]




عدد المصطلحات:42 مصطلح.






1. الاتصال(communication)
عملية يتم عن طريقها إيصال معلومات أو توجيهات من عضو في الهيكل التنظيمي إلى عضو أخر بقصد إحداث تغير أو تعديل في الطريقة أو المحتوى أو السلوك أو الإدارة.(المرجع:مقدمة في الإدارة المدرسية/د.سعيد مشموس).
2. الاتصالات الإدارية(Administration communicate)
عملية إرسال و استقبال المعلومات و المشاعر و الاتجاهات اللازمة للممارسة الوظائف الإدارية المختلفة.(المرجع:مقدمة في الإدارة المدرسية/د.سعيد مشموس).
3. الإجراءات(proceeding)
يقصد بها تحديد الخطوات التي يجب أتباعها لتحقيق الهدف.(المرجع:مقدمة في الإدارة المدرسية/د.سعيد مشموس).
4. الإدارة(administration)
*تنظيم و توجيه الموارد البشرية و المادية لتحقيق أهداف مرغوبة. (المرجع:الإدارة المدرسية الحديثة/د.جودت عطوى).
*عملية تكامل الجهود الإنسانية من أجل الوصول إلى هدف مشترك.(المرجع:الإدارة المدرسية الحديثة/د.جودت عطوى).
*الترتيب و التنظيم من أجل تحقيق أهداف معينة.(المرجع:الإدارة المدرسية الحديثة/د.جودت عطوى).
*تنظيم الأعمال المختلفة التي يمارسها عدد من العاملين من أجل تحقيق هدف معين بأقل جهد و أسرع وقت و أفضل نتيجة.(المرجع:الإدارة المدرسية الحديثة/د.جودت عطوى).
*نشاط يعتمد على التفكير و العمل و يتعلق بإثارة و تحفيز العاملين لتحقيق أهداف مشتركة باستخدام الموارد و الإمكانيات المادية المتاحة وفقاً للأسس و القواعد العملية. (المرجع:الإدارة المدرسية الحديثة/د.جودت عطوى).
*عملية تنفيذ الأعمال بواسطة الآخرين عن طريق تخطيط و تنظيم و توجيه و مراقبة مجهوداتهم.(المرجع:الإدارة المدرسية الحديثة/د.جودت عطوى).
*عرفها تيلور:المعرفة السليمة لما يريد الأفراد القيام به مع التأكيد من أنهم يقومون بذلك متبعين أحسن الطرق بأقل تكلفة ممكنة.(المرجع:الإدارة التعليمية و الإدارة المدرسية/د.أحمد حجي).
*الشرارة التي تنشط و توجهه و تراقب الخطة و الإجراءات لدى المنظمة.(المرجع:الإدارة التعليمية و الإدارة المدرسية/د.أحمد حجي).
*القدرة على تنسيق و ترتيب العديد من ضروب النشاط الاجتماعي.(المرجع:الإدارة التعليمية و الإدارة المدرسية/د.عبدالله الفايز).
*المراحل أو الخطوات اللازمة لتحقيق هدف أو أهداف معينة من خلال التعاون و التنسيق بين الأفراد مع الأخذ بعين الاعتبار النواحي الاقتصادية و الاجتماعية،و كذلك القدرات و المواهب الإنسانية داخل المنظمة.(المرجع:الإدارة التعليمية و الإدارة المدرسية/د.عبدالله الفايز).
5. الإدارة التربوية(Educational Administration)
مجموعة العمليات و الإجراءات و الوسائل المصممة وفق تنظيم معين للاتجاه بالطاقات و الإمكانات البشرية و المادية نحو أهداف موضوعة وتعمل على تحقيقها في إطار النظام التربوي الشامل و علاقاته بالمجتمع.(المرجع:الإدارة المدرسية الحديثة/د.جودت عطوى).
6. الإدارة التعليمية(Educational Administration)
الهيمنة العامة على شؤون التعليم بالدولة بقطاعاته المختلفة و ممارسته بأسلوب يتفق مع متطلبات المجتمع و الفلسفة التربوية السائدة فيه.
(المرجع:الإدارة المدرسية الحديثة/د.جودت عطوي).
7. الإدارة الصفية(class Administration )
هي مجموعة من العمليات و المواقف التعليمية و التعلمية التي يتم فيها التفاعل ما بين الطالب و المعلم و الطالب و المنهاج و الطالب و زميلة الطالب الأخر،و توجيهها لتحقيق الأهداف الموضوعة للمنهاج.(المرجع:الإدارة المدرسية الحديثة/د.جودت عطوي).
8. الإدارة العامة(populace Administration )
تنسيق الجهود الفردية و الجماعية لتنفيذ السياسة العامة للدولة.(المرجع:الإدارة المدرسية الحديثة/د.جودت عطوي).
9. الإدارة المدرسية(school management)
كل نشاط منظم مقصود و هادف تحقق من ورائه الأهداف التربوية المنشودة من المدرسة،و الإدارة المدرسية ليست غاية في حد ذاتها و أنما هي وسيلة لتحقيق أهداف العملية التربوية.(المرجع:الإدارة المدرسية و الإدارة التعليمية/د.عبدالله الفايز).
10. الارتباط الإداري و الماليmonetary Administration bind) )
يقصد به تنظيم عملية المتابعة و الإشراف الإداري و المالي على معاهد و برامج و مراكز التربية الخاصة و العاملين فيها وفق الصلاحيات و اللوائح التنظيمية.(المرجع:موقع الأمانة العامة للتربية الخاصة/اللوائح و القواعد التنظيمية للتربية الخاصة).
11. الارتباط الفني(artistic bind)
يقصد به تنظيم عملية الإشراف التربوي على معاهد و برامج و مركز التربية الخاصة و العاملين فيها من قبل المختصين بالأمانة العامة للتربية الخاصة مباشرة،وذلك بهدف تطوير البرامج و الارتقاء بأداء العاملين فيها.(المرجع:موقع الأمانة العامة للتربية الخاصة/اللوائح و القواعد التنظيمية للتربية الخاصة).
12. الإرشاد(guidance)
هو مجموعة من الخدمات التي يقدمها أخصائي ذو إعداد خاص للتلميذ من أجل تحقيق درجة أكبر من الاستقرار النفسي ومن الثبات الانفعالي و الفهم لتحقيقه ذاته.(المرجع:الإدارة الصفية/د.رمزي هارون).
13. الإشراف التربوي(educational supervision)
*عملية توجيه و تقيم ناقده للعملية التعليمية.(المرجع:الإدارة المدرسية و الإدارة التعليمية/د.أحمد حجي).
*كل ما يساعد على تحسين الموقف التعليمي من أجل التلميذ المتعلم،و هو خدمة أساسها مساعدة المعلم ليتمكن من أداء عملية بطريقة أفضل.(المرجع:الإدارة المدرسية و الإدارة التعليمية/د.أحمد حجي).
14. الإشراف الفني
*عملية توجيه و تقويم ناقده للعملية التربوية و النتيجة الأخيرة الأشراف،يجب أن تكون في تزويد التلاميذ بخدمات تعليمية أحسن.(المرجع:مقدمة في الإدارة المدرسية/د.سعيد مشوس).
*عملية إتصال إنساني يبدأ بفرد نسميه المشرف و ينتهي بالعلم.(المرجع:مقدمة في الإدارة المدرسية/د.سعيد مشوس).
15. الانضباط الخارجي(external discipline )
يعني المحافظة على النظام داخل المدرسة باستخدام وسائل خارجية مثل الثواب و العقاب.(المرجع:الإدارة المدرسية الحديثة/د.جودت عطوي).
16. الانضباط الذاتي(subjectivist discipline)
محافظة الطلبة أنفسهم على النظام و الهدوء داخل المدرسة واتجاههم نحو العمل و انغماسهم فيه و تقبلهم لزملائهم و للنظام المدرسي.(المرجع:الإدارة المدرسية الحديثة/د.جودت عطوي).
17. التخطيط(planning)
*عملية إدارية متشابكة تتضمن البحث و المناقشة و الاتفاق ثم العمل من أجل تحقيق الأهداف التي ينظر إليها باعتبارها شيءً مرغوباً فيه.(المرجع:الإدارة المدرسية و الإدارة التعليمية/د.أحمد حجي).
*تحديد ما هي الأهداف التي يجب متابعتها خلال فترة زمنية مستقبلية،و ماذا يجب أن نفعل لكي نحقق هذه الأهداف.(المرجع:المدخل إلى الإدارة التربوية/د.وليد هوانه).
18. التخطيط التربوي(educational planning )
هو استخدام التحليل العقلي المنظم في عمليات التطوير التعليمي بهدف جعل التعليم أكثر فاعلية و كفاءة في استجابته لحاجات وأهداف طلابه و مجتمعة
.(المرجع:المدخل إلى الإدارة التربوية/د.وليد هوانه).
19. التطوير الإداري((Administration evolution
هو التركيز لاستخدام الهيكل الرئيسي للمدرسة كنظام رئيسي للبدء في التطوير مع التركيز على عادات و تقاليد و سلوكيات المدرسة من خلال التعليمات الإدارية المنظمة للتربية الخاصة.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
20. التعديل(modification)
فهم المعلم للاستراتيجيات المختلفة المتضمنة في نظرية التعلم و استخدام هذه الاستراتيجيات في تشكيل وتعديل سلوك الطلبة عبر برامج من التعزيز أو العقاب.(المرجع:الإدارة الصفية/د.رمزي هارون).
21. التغيير(change)
هو شيء عام يطالب به من هو خارج الهيئة الإدارية أو من داخل الهيئة الإدارية،أو عند تعيين مدير جديد أو عندما يتطلب الأمر إلى التغيير
.(المرجع:الإدارة الصفية/د.رمزي هارون).
22. التفويض(delegation)
تعيين سلطة اتخاذ القرارات إلى مستوى أدنى.(المرجع:الإدارة الصفية/د.رمزي هارون).
23. التقويم(evolution)
*عملية تصدر منا أحكام تستخدم كأساس للتخطيط،وأنها عملية تشتمل على تحديد الأهداف و إصدار الأحكام على الأدلة و مراجعة الأساليب و الأهداف في ضوء هذه الأحكام.(المرجع:المدخل إلى الإدارة التربوية/د.وليد هوانه).
*عملية تخطيط و جمع و رصد المعلومات المفيدة للحكم على القرارات البديلة.(المرجع:الإدارة المدرسية و الإدارة التعليمية/د.أحمد الحجي).
24. التقويم التربوي(educational evolution )
هو تقدير الجهود التربوية و التعليمية التي تبذل لكي تتحقق الأهداف المرسومة،بهدف الكشف عن مدى القرب و البعد عن هذه الأهداف،و حتى نكون على بصيرة بمدى النجاح الذي نحقق،و يتضمن ذلك وزن قيمة الأنشطة التي تخطط و تنفذ و إصلاح ما بها من قصور و تحسينها لزيادة فاعليتها.
(المرجع:الإدارة المدرسية و الإدارة التعليمية/د.أحمد حجي).
25. التنسيق(coordination)
هو الجهد الإداري الذي يقوم به القائد في توجيه الأفراد و توحيد جهودهم نحو إنجاز الأعمال في وقت محدد و بأسلوب معين.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.سعيد مشموس).
26. التنظيم(organization)
*عملية حصر الواجبات اللازمة لتحقيق الهدف و تقسيمها إلى اختصاصات للإدارات و الأفراد و تحديد و توزيع السلطة و المسئولية و أنشاء العلاقات بغرض تمكن مجموعة من الأفراد من العمل معاً في انسجام و تعاون بأكثر كفاءة لتحقيق هدف مشترك.(المرجع:لإدارة المدرسية الحديثة/د.جودت عطوى).


*أداة عن طريقها تقوم الإدارة بتطبيق سياستها للوصول إلى الأهداف و التنظيم كنشاط جزء من الإدارة و يأتي منطقياً بعد التخطيط.(المرجع:مدخل إلى الإدارة التربوية/د.وليد هوانه).
27. التوجيه(governance)
*إصدار التوجيهات و التعليمات للمرؤوسين لإخبارهم بالأعمال التي يجب القيام بها و موعد أدائها، و التوجيه عنصر مهم من عناصر الإدارة فهو حلقة الاتصال بين الخطة الموضوعة لتحقيق الهدف من جهة و التنفيذ من جهة أخرى.(المرجع:الإدارة المدرسية الحديثة/د.جودت عطوى).
*مضمون التوجيه الإداري يتلخص في الكيفية التي يستطيع بها القائد دفع أفراده للعمل بأقصى طاقتهم،و ذلك في إطار منهج ملائم تحقق من خلاله إشباع رغباتهم أو تحقيق أهدافهم.(المرجع:مقدمة في التربية الخاصة/د.سعد مشموس).
28. الرقابة(controlling)
*قياس الأداء مقارنة بالأهداف تحديد أسباب الانحرافات و اتخاذ الخطوات التصحيحية كلما دعت الحاجة لذلك.(المرجع:المدخل إلى الإدارة التربوية/د.وليد هوانه).
*تعني الرقابة التأكيد من أن التنفيذ يتم طبقاً للخطة الموضوعة وأنه يؤدي إلى تحقيق الهدف المحدد في البداية و العمل على كشف مواطن الضعف لعلاجها و تقويمها.(المرجع:الإدارة المدرسية لحديثة/د.جودت عطوي).
29. القيادة(Leadership)
*توجيه السلوك البشري نحو تحقيق الأهداف و إرشاد المرؤوسين أثناء تنفيذ الأعمال و رفع الروح المعنوية لديهم.(المرجع:مدخل إلى الإدارة التربوية/د.وليد هوانه).
*عملية انجاز عمل ما عن طريق التأكد من أن أفراد الجماعة يعملون معاً بطريقة طيبة،و أن كل فرد منهم يؤدي دور بكفاءة عالية.(المرجع:الإدارة المدرسية والإدارة التعليمية/د.أحمد حجي).
30. اللامركزية(decentralization)
تعني توزيع السلطات وإعطاء صلاحية اتخاذ القرار، حيث يجري العمل التنفيذي على مستوى الإدارات التعليمية و المدارس.(المرجع:مقدمة في الإدارة المدرسية/د.سعد مشموس).
31. المتابعة(prosecution)
الإشراف على تنفيذ ما تم التخطيط و التنظيم له،لمعرفته جوانب القوة في التنفيذ من أجل الإبقاء عليها،و العمل على تعزيزها و التعرف على نواحي الضعف من أجل تلافيها.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
32. المركزية(centralization)
تعني الاتجاه إلى تركيز السلطة في يد الوزراء أو الجهة العليا في اتخاذ كافة القرارات.(المرجع:مقدمة في الإدارة المدرسية/د.سعد مشموس).
33. المشرف التربوي(educational prospect)
هو القائد التربوي القادر على التشخيص و العلاج و تحفيز الهمم و تنسيق الجهود و إثارة الدافعية نحو تحقيق الأهداف المؤدية إلى تحسين و تطوير العملية التربوية و التعليمية بكافة محاورها وفق تخطيط سليم من خلال منهاج تربوي تحقق فيه رغبات و حاجات الأفراد في ضوء معلمة العمل و الجماعة
.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
34. المناخ التنظيمي(organizational climate)
نتاج إدراك الأفراد لأدوارهم كما يراها الآخرون في المؤسسة.(المرجع:الإدارة التعليمية و الإدارة و المدرسية/د.أحمد حجي).
35. النظام(system)
مجموعة من العوامل المتداخلة.(المرجع:المدخل إلى الإدارة التربوية/د.وليد هوانه).
36. النظرية(theory)
*مجموعة من المعتقدات التي يقبلها الفرد كموجهات في طريقة حياته.(المرجع:المدخل إلى الإدارة المدرسية الحديثة/د.جودت عطوي).
*مجموعة من الفروض التي يمكن أن يشتق منها باستخدام لمنطق الرياضي و مجموعة من القوانين التطبيقية،و على هذا فإن النظرية توجه التطبيق و التطبيق بدورة يوجه النظرية.(المرجع:المدخل إلى الإدارة المدرسية الحديثة/د.جودت عطوي).
37. الهيئة العاملة(staffing)
يقصد به تحديد الاحتياجات من المواد البشرية،وكذلك توظيف و اختيار و تدريب تلك الموارد.(المرجع:المدخل إلى الإدارة التربوية/د.وليد هوانه).
38. الوساطة(mediation)
معرفة كيفية تقديم الإرشاد و التوجيه الذي يحتاجه الطلبة و كيفية تعزيز و تقدير الطلبة لذاتهم وأخيراً المهارة في تجنب المواجهة في غرفة الصف.
(المرجع:الإدارة الصفية/د.رمزي هارون).
39. إدارة التغيير(A change Administration )
هو قيام مجموعة من الإداريين برئاسة المدير بعمل خطة محكمة في فترة زمنية محدودة و يتم تنفيذها بدقة.(المرجع:الإدارة الصفية/د.رمزي هارون).
40. إدارة أعمال(business Administration )
هذا النوع من الإدارة متخصص في مجال الملكية الخاصة(الأهلي)تكون هذه الأعمال خاصة بأشخاص معينين بهدف إلى تحقيق أهداف خاصة بهم.(المرجع:الإدارة المدرسية الحديثة/د.جودت عطوى).
41. صنع القرار(decision making)
*سلسلة الاستجابات الفردية أو الجماعية التي تنتهي باختيار البديل الأنسب في مواجهه موقف معين.(المرجع:مقدمة في الإدارة المدرسية/د.سعد مشموس).
*صنع القرار بأنه الاختيار الواعي بين البدائل المتاحة في موقف معين.(المرجع:مقدمة في الإدارة المدرسية/د.سعد مشموس).
*الاختيار بين بديلين أو أكثر إلا أن الاختيار الحقيقي للنشاط الفعلي يسبقه تجميع المعلومات و تنمية البدائل.(المرجع:مقدمة في الإدارة المدرسية/د.سعد مشموس).
42. مدير المدرسة(school manager)
هو المعلم الذي تم تكليفه من قبل إدارة التعليم ليكون مديراً لأحد مدارس التعليم،بحيث يكون هو المسئول الأول في مدرسته و هو المشرف على جميع شئونها التربوية و التعليمية و الإدارية و الاجتماعية،و هو القدوة الحسنة لزملائه أداءً و سلوكاً.(المرجع:مقدمة في الإدارة المدرسية/د.سعد مشموس).




الباب الحادي عشر
Bart(11)
[IMG]file:///C:\Users\user\AppData\Local\Temp\msohtmlclip1\01\c lip_image011.gif[/IMG]




عدد المصطلحات:57 مصطلح.




1. الأجهزة التعويضية
هي مجموعة الأجهزة و الوسائل التي تعمل على تعويض جزء مفقود من الجسم أو مساعدة أعضاء الجسم المصابة على العمل لأقصى حد ممكن أو مساعدة الفرد المعوق على التعلم و الاستفادة من القدرات المتبقية لدية.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
2. الأخصائي الاجتماعي
هو شخص مدرب مهنياً للعمل مع التلاميذ و أسرهم عن طريق جمع المعلومات في سبيل توفير الخدمات الاجتماعية المناسبة.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
3. الإرشاد المهني
عملية منظمة يتم بموجبها مساعدة الفرد لتفهم حصيلة نفسه و قدراته و استغلال مواهبه و التعرف على الأعمال المتاحة و اختيار أكثرها مناسبة له و توفير المشورة اللازمة بشأن اختيار العمل و التدريب.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
4. أساليب التقويم الرسمية
هي أساليب مقننة تستخدم لجمع المعلومات حول التلميذ.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
5. أساليب التقويم غير الرسمية
هي أساليب تستخدم لجمع المعلومات حول التلميذ باستثناء الأساليب المقننة.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
6. الأهداف بعيدة المدى
هي سلوك متوقع يمكن ملاحظته و قياسه و تحقيقه خلال سنة دراسية أو أكثر من خلال تنفيذ البرنامج التربوي الفردي الخاص بالتلميذ.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
7. الأهداف قصيرة المدى
هي سلوك متوقع من التلميذ يمكن ملاحظته و قياسه و تحقيقه خلال فترة زمنية قصيرة.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
8. تعديل السلوك
عملية منظمة تهدف إلى تعزيز و تثنية السلوك المرغوب به أو تشكيل سلوك غير موجود أو منخفض أو إيقاف سلوك غير مرغوب به.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
9. التفكير الإبداعي
هو عملية فكرية معرفية ينتج عنها استجابة جديدة و مختلفة و غير متوقعة تجاه شكله أو مواقف معينة.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
10. الخدمات المساندة
هي البرامج التي تكون طبيعتها الأساسية غير تربوية و لكنها ضرورية للنمو التربوي للتلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة،مثل:العلاج الطبيعي و خدمات الإرشاد النفسي.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
11. الدمج(mainstreaming)
هو تربية و تعليم التلاميذ غير العاديين في المدارس العادية مع تزويدهم بخدمات التربية الخاصة.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
12. الفصل الخاص(special class)
هو غرفة دراسية في المدرسة العادية تتلقى فيها فئة محددة من ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة برامجها التربوية معظم أو كامل اليوم الدراسي .(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
13. قوائم التقدير
هي مقاييس من خلالها يتم تقدير سلوك التلميذ بإعطائه الدرجة المناسبة.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
14. المحلل السلوكي
هو المختص الذي يقوم بتحليل لسلوك من خلال استخدام الملاحظة المباشرة لتحديد المتغيرات التي تحدث قبل و بعد سلوك التلميذ بهدف وضع خطة مناسبة لتعديله.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
15. غرفة المصادر
هي غرفة بالمدرسة العادية يحضر إليها التلميذ ذو الاحتياجات التربوية الخاصة لفترة لا تزيد على نصف اليوم الدراسي بغرض تلقي خدمات تربوية خاصة من قبل معلم مختص.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
16. الفريق المتعدد التخصصات
هو أسلوب يقوم على أساس مفهوم تربوي يتضمن إشراك عدد من المتخصصين و غيرهم ممن تستدعي حالة التلميذ مشاركته.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
17. المدرسة الداخلية
هي مدرسة يتلقى فيها التلاميذ ذوو الاحتياجات التربوية الخاصة برامجهم التربوية بالإضافة إلى السكن و الإعاشة.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
18. المدرسة النهارية الخاصة
هي مدرسة يتلقى فيها التلاميذ ذوو الاحتياجات التربوية الخاصة برامجهم طوال اليوم الدراسي.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
19. مركز الإقامة الدائمة
هو مؤسسة داخلية يقيم فيها عادة التلاميذ ذوو العوق الشديد و الحادة بصفة مستمرة.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
20. معاهد التربية الخاصة
هي مدارس داخلية أو نهارية تخدم ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
21. معلم التربية الخاصة
هو الشخص المؤهل في التربية الخاصة و يشترك بصورة مباشرة في تدريس التلاميذ غير العاديين.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
22. معلم الفصل
هو الذي يقوم بتربية و تعليم التلاميذ في أحد الصفوف الأولية من المرحلة الابتدائية من خلال تدريس المواد المختلفة في ذلك الصف.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
23. المعلم المادة
هو المعلم المتخصص في مجال محدد و يقوم بتدريس مادة معينة كالرياضيات أو مجموعة من المواد المتصلة بعضها مثل:مواد اللغة العربية و مواد اللغة الدينية.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
24. المعلم المتجول
هو معلم متخصص في التربية الخاصة يقوم بتعليم تلميذ أو أكثر من ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة في أكثر من مدرسة عادية بحيث يقوم بالتنقل بين تلك المدارس.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
25. المعلم المستشار
هو معلم متخصص في التربية الخاصة يقوم بتقديم النصح و المشورة لمعلمي الفصول العادية الذي لديهم تلميذ أو أكثر من ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة في أكثر من مدرسة من المدارس العادية.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
26. الملاحظة(observation)
هي المشاهدة الهادفة بغرض وصف السلوك و تفسيره.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
27. البدائل المكانية التربوية
يقصد بها البيئات التعليمية وأنماط تقديم خدمات التربوية الخاصة.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
28. البرامج الانتقالية
هي مجموعة متناسقة من الأنشطة المصممة لتهيئة التلميذ ذوي الاحتياجات الخاصة للانتقال من مرحلة أو من بيئة إلى أخرى ومن حياه المدرسة إلى أنشطة الحياة العامة ليتمكن من الاعتماد على نفسه بعد الله سبحانه و تعالى.
29. برامج التربية الخاصة
هي برامج ذوي الاحتياجات التربوية الخاصة المقدمة في المدارس العادية أو الملحقة بمعاهد و برامج التربية الخاصة.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
30. البرنامج الإضافي
هو برنامج خاص يتم إعداده حسب حاجه التلميذ أو أكثر بهدف تمكنهم من مسايرة زملائهم بنفس المستوى التعليمي.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
31. التأهيل
هي عملية منسقة لتوظيف الخدمات الطبية و الاجتماعية و النفسية و التربوية و المهنية لمساعدة المعاق في تحقيق أقصى درجة ممكنة من الفاعلية الوظيفية بهدف تمكينه من التوافق مع متطلبات بيئته الطبيعية و الاجتماعية،و كذلك تنمية قدراتهم للاعتماد على نفسه و جعله عضواً منتجاً في مجتمع ما أمكن
.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
32. التجميع
هو أسلوب تربوي يتم من خلاله تعليم التلاميذ الموهوبين و المتفوقين في مجموعات متجانسة من حيث القدرات أو المهارات أو الاهتمامات.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
33. التأهيل الاجتماعي
هي تهيئه التلميذ للحياة العامة في أسرته و مجتمعه بالقدر الذي تمكنه قدراته،و تكون هذه التهيئة وفق عمليات ترمي إلى دمجه أو إعادة دمجه في المجتمع،و ذلك بمساعدته على التكيف مع المتطلبات المختلفة،مثل:متطلبات أسرته،و مهنته،و مجتمعه المحلي، مع العمل على تخفيف أية أعباء أو مشاكل مالية أو اجتماعية قد تعوق عملية التأهيل في مجملها.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
34. التأهيل الشخصي
هو تهيئة التلميذ للتكيف مع العوق و التعامل معه بشكل سليم من جميع الجوانب النفسية و الاجتماعية و الاقتصادية ويشمل ذلك تأهيله لاستخدام الوسائل و الأساليب التعويضية الملائمة.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
35. التأهيل المهني
يشمل البرامج و الخدمات التي يشرف عليها المتخصصون لتحقق للمعاق الكفاية الإنتاجية بحيث يستطيع أن يستقل مادياً عن أسرته،الأمر الذي يساعد على تكيفه و تكامل شخصيته و عدم شعوره بالعجز و الاختلاف عن الآخرين.(المرجع:موقع الأمانة العامة /القواعد التنظيمية و اللوائح للتربية الخاصة).
36. البيئة الأقل عزلاً(least restrictive)
يقصد بها الإقلال قدر الإمكان من عزل الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة،و ذلك بدمجهم قدر الإمكان مع الأطفال العاديين في الفصول و المدارس العادية.
(المرجع:موقع أطفال الخليج)
37. مبادرة التربية العادية(regular education invite)
يقصد بهذا المصطلح أن يقوم مدرسين المدارس العادية بتعليم الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة خصوصاً ذوي الإعاقات البسيطة و المتوسطة في الفصول و المدارس العادية مع تقديم الاستشارات من المتخصصين في التربية الخاصة.(المرجع:موقع أطفال الخليج)
38. الدمج الشامل العام(inclusion)
هذا المصطلح يستخدم لوصف الترتيبات لتعليمية عندما يكون جميع الطلاب بعض النظر نوع أو شدة الإعاقة التي يعانون منها يدرسون في فصول مناسبة لأعمارهم مع أقرانهم العاديين في مدرسة الحي إلى أقصى حد ممكن مع توفير الدعم لهم في هذه المدارس.(المرجع:موقع أطفال الخليج)
39. الدمج الكلي(التربوي)
دمج الطالب ذوي الاحتياجات الخاصة مع أقرانه العاديين داخل الفصول الدراسية المخصصة للطلاب العاديين و يدرس نفس المناهج الدراسية التي يدرسها نظيرة العادي مع تقديم خدمات التربوية الخاصة.(المرجع:موقع أطفال الخليج)
40. الدمج الجزئي(جزء من الوقت)
يقصد به دمج الطالب ذوي الاحتياجات الخاصة في مادة دراسية أو أكثر مع أقرانه العاديين داخل الفصول الدراسية العادية.(المرجع:موقع أطفال الخليج)
41. الدمج الاجتماعي
يقصد به مشاركة الطالب ذوي الاحتياجات الخاصة مع الطالب العادي في الأنشطة اللاصفية(التربية الرياضية،التربية الفنية،أوقات الفسح).(المرجع:موقع أطفال الخليج)
42. التعزيز(الثواب)(reward)
يقصد به إضافة بعد السلوك المرغوب مباشرة شيء يحبه الطفل أو إزالة شيء يكره بهدف زيادة السلوك المرغوب به و استمراره.(المرجع:موقع أطفال الخليج)
43. العقاب(punishment)
و يقصد به تعريض الطفل بعد السلوك الغير مرغوب به مباشراً لمثيرات بغيضة أو منفرة أو حرمان الطفل من إمكانية الحصول على التعزيز بهدف تقليل أو الحد من السلوك الغير مرغوب به.(المرجع:موقع أطفال الخليج)
44. الخطة التربوية الفردية(the individual educational plan)
هو تطوير منهاج خاص لكل طفل معاق على حدة،و يضم هذا المنهاج أهداف تعليمية و الأساليب التي يتم استخدامها لتحقيق تلك الأهداف و المعايير التي يتم اعتمادها للحكم على فاعلية أداء التلميذ.(المرجع:مناهج و أساليب التدريس في التربية الخاصة/د.جمال الخطيب).
45. درجة معيارية(zscore)
درجة معيارية توضح التباين بين الدرجة التي يحصل عليها الفرد أو الدرجة الخام و المعدل مقسوماً على الانحراف المعياري لبعض توزيع الدرجات أو التقييم.الدرجة المعيارية = الدرجة الخام ـ المعدل/الانحراف المعياري.(المرجع:موسوعة التربية الخاصة/د.عادل الأشول).
46. عرض وارد بنرج(warden burgs syndrome)
عيب نمائي يتصف باختلاف لون شعر مقدمة الرأس الأبيض و الفك الأسفل الكبير و يصاحبه أحياناً التخلف العقلي. (المرجع:موسوعة التربية الخاصة/د.عادل الأشول).
47. الذاكرة البصرية المتسلسلة(visual sequential memory)
القدرة على تذكر أو إنتاج تسلسلات بنود البصرية من الذاكرة. (المرجع:موسوعة التربية الخاصة/د.عادل الأشول).
48. الانحراف المعياري(standard deviation)
الجذر ألتربيعي لمتوسط مربعات المقادير التي تنحرف بها كل حالة عن متوسط الحالات جميعاً. (المرجع:موسوعة التربية الخاصة/د.عادل الأشول).
49. درجة معيارية(standard score)
مصطلح عام يشير إلى الدرجات المحولة أو المعيارية و تستخدم للمقارنة بين أداء الفرد بالجماعة المعيارية.(المرجع:موسوعة التربية الخاصة/د.عادل الأشول).
50. التعميم
هو تطبيق ما تم تعلمه من معلومات و مفاهيم و حقائق و معارف في موقف مشابه من الموقف الأصلي.(المرجع:موسوعة التربية الخاصة/د.عادل الأشول).
51. التعلم(learning)
تغير السلوك تغيراً ثابتاً نسبياً بتأثير الظروف البيئية و يكون ذلك نتيجة اكتساب عادة أو مهارة أو خبرة سلوكية.(المرجع:التخلف العقلي في ضوء النظريات/د.سحر الخشرمي)
52. التغذية الراجعة(view full version)
هي أعلام الطالب نتيجة تعليمة من خلال تزويده بمعلومات عن سير أدائه بشكل مستمر لمساعدته في تثبيت ذلك الأداء إذا كان سير الاتجاه الصحيح أو تعديله أذا كان بحاجة إلى تعديل.(المرجع:منتديات يزيد)
53. التذكر البصري(visual memory)
القدرة على استدعاء الصور البصرية بعد فترة من الوقت.(المرجع:موسوعة التربية الخاصة/د.عادل الأشول).
54. عرض إدوارد(Edwards syndrome)
حالة ترتبط بالصبغ 18 ، تتصف بصغر حجم الجمجمة و التخلف العقلي و عيوب نمائية عديدة أخرى.(المرجع:موسوعة التربية الخاصة/د.عادل الأشول).
55. التحليل ألعاملي(factor analysis)
طريقة إحصائية تستخدم في بناء الاختبارات،و في تفسير الدرجات المستمدة من بطاريات الاختبارات.(المرجع:موسوعة التربية الخاصة/د.عادل الأشول).
56. بطارية الاختبارات
مجموعة من الاختبارات.(المرجع:موسوعة التربية الخاصة/د.عادل الأشول).
57. المنحنى ألاعتدالي(normal curve)
نوع خاص من منحنيات التوزيع التكراري،له شكل يشبه شكل الجرس و تكون فيه عدد الحالات متساوية تقريباً على طرفي المركز.(المرجع:موسوعة التربية الخاصة/د.عادل الأشول).
















المصدر: ملتقى شذرات


lu[l ohw td l[hg hgjvfdm hgohwm

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« الأباضية | الخيال الابتكاري »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وزارة التربية المغربيّة تحذف سورة “الفتح” من مادة “التربية الإسلامية”؟! Eng.Jordan المسلمون حول العالم 3 07-05-2016 07:26 PM
وزير التربية ... تدفئة المدارس فوق طاقة وزارة التربية Eng.Jordan الأردن اليوم 0 12-22-2014 10:08 AM
ملخصات رسائل بحثية في مجال التربية والتعليم Eng.Jordan بحوث ودراسات تربوية واجتماعية 3 10-30-2012 02:11 PM
الاستشارة والعمل الجماعي ودورهما في تكوين علاقة عمل تكاملية بين العاملين في برامج التربية الخاصة Eng.Jordan بحوث ودراسات تربوية واجتماعية 0 07-01-2012 10:48 AM
الحاسب في التربية Eng.Jordan بحوث ودراسات تربوية واجتماعية 0 02-18-2012 07:40 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:24 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68