تذكرني !

 





مقالات وتحليلات مقالات ..تقارير صحفية .. تحليلات وآراء ، مقابلات صحفية

العلمانيون في مصر يسبحون في الدم

العلمانيون في مصر يسبحون في الدم ــــــــــــــــــ 18 / 9 / 1434 هـ 27 / 7 / 2013 م ـــــــــ منذ اللحظات الأولى من إعلان الإنقلاب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 07-28-2013, 04:28 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 18,031
ورقة العلمانيون في مصر يسبحون في الدم

العلمانيون في مصر يسبحون في الدم
ــــــــــــــــــ

18 / 9 / 1434 هـ
27 / 7 / 2013 م
ـــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_3206.jpg

منذ اللحظات الأولى من إعلان الإنقلاب العسكري الذي حدث في مصر, على أول رئيس شرعي ومدني ومنتخب من الشعب المصري, كانت بوادر النية المبيتة من قبل السيسي ومن ولاه من الأحزاب العلمانية والأقباط وغيرهم واضحة المعالم, لإقصاء وإنهاء تيار كبير وضخم في مصر من الحياة السياسية ولو بالقوة, ألا وهو التيار الإسلامي ممثلا بالإخوان والمسلمين وغيرهم من الأحزاب المنضوية تحت عباءة (دعم الشرعية), الذين حصلوا على الأغلبية من أصوات الناخبين في كل من الانتخابات البرلمانية والرئاسية والاستفتاء على الدستور, وكأن لسان الحال السيسي وأتباعه يقول: ما لم يؤخذ بصناديق الإقتراع يؤخذ بأزيز الرصاص.

وإزاء الصمود الأسطوري للمتظاهرين السلميين في كل من ميدان رابعة العدوية وميدان النهضة وغيرها من مدن وميادين مصر الكثيرة, والذي لم يكن متوقعا من قبل السيسي وأنصاره -حيث ظن هؤلاء بأن اعتصام (دعم الشرعية) سينفض خلال أيام بعد الانقلاب- لم يجد هؤلاء إزاء خيبة توقعاتهم وآمالهم إلا حيلة اللجوء لتمثيلية طلب التفويض للقضاء على ما يسمونه الإرهاب, والذي يمارسونه هم ضد متظاهرين سلميين منذ أيام.

ورغم الأعداد القليلة التي خرجت استجابة لدعوة السيسي من قبل أنصاره ومؤيديه المعروفين, والتي لا يمكن أن تقارن بأعداد الذين خرجوا تأييدا لشرعية مرسي, ممن جابوا الشوارع والطرقات في طول البلاد وعرضها, وليس في مكان واحد محدد ومحصور كما هو شأن مؤيدي السيسي, إلا أن ذلك الخروج كان سببا كافيا –حسب نظر السيسي وأتباعه- لما فعلته قوات الشرطة مدعومة بالبلطجية بالمتظاهرين السلميين في محيط رابعة العدوية.

فما هي إلا دقائق على انتهاء ما دعي بمظاهرات التفويض للسيسي, حتى كانت قوات الداخلية مدعومة بالبلطجية في محيط رابعة العدوية للبدء بفض الاعتصامات التي صرح وزير الداخلية من قبل بأنها ستفض قريبا.

وقد بدأت المذبحة –حسب شهود عيان- قبيل الفجر, عندما أراد بعض المتظاهرين نصب بعض الخيام نظرا لكثرة أعدادهم في ميدان رابعة العدوية, فما كان من الأمن الداخلي إلا أن بدأ بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع بشكل كبير وكثيف, أتبعه إطلاق رصاص حي ومباشر, إضافة إلى وجود القناصة في الأماكن المرتفعة, مما أدى لوقوع الكثير من الشهداء والجرحى, حسب شهادة الصحفي محمد خليفة لقناة الجزيرة الفضائية.

وبدوره أكد الصحفي عمرو سلامة أن أصوات إطلاق الرصاص الحي سمعت في المنطقة بالتزامن مع تقدم عربات للشرطة واعتلاء بعض القناصة مباني بالمنطقة، وأشار إلى أن المعتصمين قاموا ببناء أسوار إسمنتية قرب المداخل الفرعية للجسر لمنع قوات الأمن من التقدم.

وقد انتقدت صحيفة (جارديان) البريطانية المجزرة التي نفذتها قوات الأمن ضد المعتصمين السلميين في رابعة العدوية.

وقالت : إن المجزرة الجديدة التي وقعت قرب ميدان رابعة العدوية فجر اليوم وراح ضحيتها نحو 136 شهيدًا وقرابة 4500 مصاب من أنصار الرئيس محمد مرسي، هي أولى نتائج التفويض الذي طلبه الفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع من المصريين، وتشير لنية السلطات فض اعتصام رابعة بالقوة.

وأضافت الصحيفة أن نحو 136 شخصا على الأقل من أنصار الرئيس المصري محمد مرسي قتلوا برصاص قوات الأمن فجر اليوم, في أسوأ مذبحة ترتكبها الدولة ضد فئة من شعبها منذ سقوط الرئيس السابق حسني مبارك، فيما تقول وزارة الصحة: إن نحو 20 شخصا فقط قتلوا حتى الآن، مما يشير إلى تواطؤ أجهزة الدولة على إخفاء الحقيقة .

وقد انسحبت قوات الشرطة بعدما قامت بمذبحة كبيرة تجاه المعتصمين السلميين من تجاه شارع النصر أسفل كوبري 6 أكتوبر.

هذا وأكد أحد الأطباء من داخل المستشفي الميداني برابعة العدوية وصول عدد الشهداء إلى 200 شهيد، فضلا عما يزيد عن 4000 مصاب، من بينهم مصابون في حالة خطرة، نتيجة الإصابة بالرصاص الحي.

وفي حين أدان الاتحاد الأوروبي قتل المتظاهرين السلميين في مصر داعيا إلى نبذ العنف كما جاء على لسان كاترين أنشتون مسؤلة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوربي, كتب تواضروس الثاني -بابا الكنيسة الأرثوذكسية وبطريرك الكرازة المرقصية -منذ قليل رسالة شكر إلى الجيش المصري وقوات الأمن, ففي تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر كتب تواضروس: ( شكرا شكرا شكرا... لكل من فتح أبواب الأمل أمامنا جميعا: جيش‫‏مصر العظيم ، شرطة مصر الرائعة ، شعب مصر الأصيل).

ولم يكتف أقباط مصر بخروجهم في تظاهرات تفويض السيسي بقتل أبناء شعبه بكثافة, بل وصلت الجرأة بأحدهم إلى الشماتة بدماء الشهداء والأبرياء من أبناء وطنه, ليؤكد من جديد مصدر البعد المذهبي الذي يطل برأسه بين الحين والآخر في مصر.

فقد نشر أحد المواقع المسيحية: (البقاء والدوام لله.. توفيت إلى رحمة الله تعالى عن عمر يناهز الخامسة والثمانين عاما.. جماعة اﻹ‌خوان المسلمون.. قريبة ونسيبة كل من حزب الحرية والعدالة.. وحزب النور السلفي.. وحركة حماس الفلسطينية.. وأصهار كل من حزب الوسط وحزب مصر القوية والجماعة الإسلامية، وأي تنظيم إرهابي قد يظهر في الأفق، والدفن في النهضة، ويقام سرادق العزاء بمسجد رابعة العدوية).

فهل هذا يرضي الأقباط في مصر ؟؟!!

وفي حين لم نسمع كلمة تنديد أو استنكار من شيخ الأزهر, تبرأ مستشار شيخ الأزهر الشيخ الدكتور حسن الشافعي من الدماء التي سالت من أنصار الشرعية أمس واليوم على أيدي البلطجية وقوات الأمن.

وقال الدكتور حسن الشافعي في مداخلة هاتفية على الجزيرة مباشر مصر: إنه يطالب الشرفاء في شعب مصر بالنزول لوقف المجزرة التي تحدث لشباب أعزل تقوم الداخلية باستهدافه بالرصاص في الرأس والصدر مباشرة من داخل مبنى جامعة الأزهر.

وطالب شيخ الأزهر باتخاذ موقف مما يحدث لمعتصمي رابعة العدوية, كما طالب كل علماء المسلمين العرب بإدانة العنف ورفض المجزرة التي حدثت لمعتصمين سلميين أدت إلى مقتل 120 وإصابة الآلاف.

فإذا كانت هذه أولى نتائج تفويض السيسي , فكيف سيكون الحال إذا استقر له الأمر واستتب؟؟!! لا شك أن الشعب المصري حينها بكل فئاته وأطيافه, سيندم –ولات ساعة مندم- على ما فرط في المحافظة على مكتسبات ثورة 25 من يناير, والتي كان أهمها وأخطرها الحرية والكرامة الإنسانية, كما سيندم على تفويضه لرجل يفعل فعل بشار جديد, ولكن هذه المرة في مصر وليس في سوريا.
ـــــــــــــــــــــــــــــ
{التأصيل للدراسات}
ـــــــــ
المصدر: ملتقى شذرات


hguglhkd,k td lwv dsfp,k hg]l

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« دور الشيعة في تقويض الحكم السني | السريالية: تحلل من الواقع وانغماس في الخيال »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كونتيسة الدم اليزابيث باثوري Eng.Jordan شذرات موسوعية 0 02-03-2013 08:36 PM
مستخدمو الاندرويد يسبحون بحمد الله Eng.Jordan الاتصالات والهواتف الخلوية 0 12-17-2012 07:47 PM
السجود هو الحل !!! صباح الورد شذرات إسلامية 0 11-06-2012 09:06 AM
الدم في سوريا‏..‏ إلي متي؟‏!‏ يقيني بالله يقيني مقالات وتحليلات 0 05-20-2012 10:08 AM
الحل السياسي يتقدم في سوريا بعد استحالة الحل الأمني Eng.Jordan أخبار عربية وعالمية 0 03-22-2012 10:15 AM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 03:12 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73