تذكرني !

 




شذرات

العودة   ملتقى شذرات > أخبار ومقالات صحفية > مقالات وتحليلات مختارة

مقالات وتحليلات مختارة مقالات ..تقارير صحفية .. تحليلات وآراء ، مقابلات صحفية منقولة من مختلف المصادر

غزو واحتلال العراق يمثل سقوط امريكا اخلاقيا وهزيمتها استراتيجيا ونهاية لهيمنتها على العالم

يستذكر العراقيون بكل ألم وحزن وأسى، الغزو الهمجي والاحتلال الغاشم الذي قادته الادارة الامريكية برئاسة المجرم (بوش الصغير) وتابعه الذليل (توني بلير) رئيس الحكومة البريطانية الاسبق في

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 08-09-2013, 05:35 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي غزو واحتلال العراق يمثل سقوط امريكا اخلاقيا وهزيمتها استراتيجيا ونهاية لهيمنتها على العالم

يستذكر العراقيون بكل ألم وحزن وأسى، الغزو الهمجي والاحتلال الغاشم الذي قادته الادارة الامريكية برئاسة المجرم (بوش الصغير) وتابعه الذليل (توني بلير) رئيس الحكومة البريطانية الاسبق في التاسع عشر من آذار عام 2003 تحت اكاذيب وافتراءات زائفة وحجج وذرائع واهية اثبتت الأيام والاشهر والسنوات التي تلك العدوان زيفها وبطلانها ولا سيما فرية امتلاك العراق لأسلحة الدمار الشامل المزعومة.

وبالرغم من مرور عشر سنوات على هذا العدوان السافر فان العراقيين والشرفاء في العالم لا يمكن ان ينسون الايام التي سبقت الاحتلال المشؤوم وما شهدته تلك الايام من تحشيد عسكري وتحريض أمريكي ـ ـ بريطاني ـ صهيوني ضد العراق تمهيدا لغزوه وتدميره بهدف الهيمنة على ثرواته النفطية، كما يتذكر العالم سطوة الاعلام الأمريكي الذي روج لرواية المجرم بوش المضللة بشأن خطورة العراق على جيرانه وامتلاكه لأسلحة الدمار الشامل وغير ذلك من الاكاذيب بهدف تسويق خطة الحرب عليه .‏

وفي هذا المجال، اكد المحللون والمراقبون للشأن العراقي انه لا يعقل أن يقتل ويشرد الملايين من ابناء الشعب العراقي وتدمر بنيتهم التحتية من أجل فرية تحريره من الدكتاتورية وفرض الديمقراطية المستوردة المزيفة عليه، ثم يقوم المحتلون الغزاة وعملاؤهم الاذلاء بسرقة اموال العراقيين بحجة اعادة بناء ما خربه العدوان والتي لم يرى النور منها أي شيء حتى يومنا هذا، اما ذريعة نزع أسلحة الدمار الشامل والتي أثبت مفتشو الأمم المتحدة عدم وجودها فان معهد (كارنغي) الأمريكي كان قد اكد في تقرير له بأن الإدارة الامريكية لجأت إلى الخداع والتضليل في هذه القضية المزعومة.‏

ويرى المراقبون ان غزو واحتلال العراق يعد أحد الأحداث الكبرى التي شهدها القرن الحادي والعشرين، اذ ينظر الشعب والرأي العام الأمريكي إلى هذه الحرب العبثية بانها السبب في مقتل اكثر من اربعة الاف و (500) جندي أمريكي واصابة (30) ألف جريح ومعوق اضافة الى المصابين بالأمراض العقلية والنفسية التي ما زال يعاني منها الاف الجنود، في الوقت الذي انفقت فيه الادارة الامريكية اكثر من اربعة تريليونات دولار خلال سني الحرب.‏

وكانت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية قد كشفت النقاب مؤخرا عن أن الحرب ضد العراق أنهت احتكار الحزب الجمهورى لثقة الناخبين بشأن الأمن القومي وسمحت للديمقراطيين باستعادة هذه الثقة التي فقدوها منذ عهد الرئيس (هاري ترومان) كما تسببت بانقسامات داخلية فيه وأضعفت ولاء الجيش الامريكي للجمهوريين .. موضحة ان كذب إدارة جورج بوش بامتلاك العراق أسلحة دمار شامل كان كافيا لتلطيخ سمعة الجمهوريين، اضافة الى عدم اقرار بوش بوجود مقاومة عراقية لقوات الاحتلال الامريكية وفشله في التخطيط وتوفير الموارد اللازمة لمواجهة الازمة حتى كانون الثاني عام 2007.‏

من جهته اكد الكاتب البريطاني (ديفيد غاردنر) ان غزو العراق كشف ضعف الولايات المتحدة وبقاء العراق القضية التي ما زالت تثير جدلا عميقا في الاوساط الدولية بسبب الحرب غير الشرعية التي شنها (بوش وبلير) ضد العراق، وقال بالرغم من أن الولايات المتحدة تمتلك قوة عسكرية كبيرة وفريدة لكن غزوها للعراق أظهر شكوكا حقيقية في الداخل الأمريكي وفي العالم حول مصداقية هذه القوة.‏

واوضح (غاردنر) في مقال نشرته صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية مؤخرا ان غزو واحتلال العراق يبقى حدثا يرمز إلى تضاؤل قوة ونفوذ الولايات المتحدة في المنطقة برمتها .. لافتا الانتباه الى انه عندما يبدأ المؤرخون بكتابة تاريخ فترة ما بعد الحرب الباردة وبقاء القطب الواحد في العالم فانهم بالتأكيد سيشيرون إلى العراق على وجه التحديد.

واختتم الكاتب البريطاني مقاله بالقول إن العراقيين أظهروا شجاعة وصبرا غير عاديين، وهم يشقون طريق عودتهم إلى الحياة الطبيعية، بالرغم من انهم يجدون أنفسهم بين مطرقة الحكومة الاستبدادية الحالية برئاسة نوري المالكي وسندان الهجمات والتفجيرات الدموية المستمرة، ما يدل على فشل المستعمرين وغرقهم في المستنقع العراقي.

وفي هذا السياق اكد معهد (واطسون) للدراسات الدولية في جامعة براون الأمريكية في دراسة حملت عنوان (مشروع تكاليف الحرب) ونشرت نهاية الاسبوع الماضي، ان الحرب العبثية التي قادتها الولايات المتحدة الأمريكية عام 2003 ضد العراق خرجت بحصيلة صفر من الإنجازات وخسائر بشرية ومادية لا تحصى، حيث كلفت الادارة الامريكية نحو تريليوني دولار إضافة إلى (490) مليار دولار على شكل مستحقات للمحاربين القدامى .. موضحا ان هذه الخسائر قد تصل إلى أكثر من ستة تريليونات دولار على مدى العقود الأربعة القادمة بحساب الفوائد.

واشار المعهد في الدراسة ـ التي شارك في إعدادها نحو (30) أكاديميًا وخبيرًا ـ الى إن الحرب ضد العراق تسببت خلال السنوات العشر الماضية في مقتل نحو مليون ونصف المليون عراقي استنادا الى تقارير المنظمات الإنسانية والهيئات الدولية المعنية بحقوق الانسان .. لافتا الانتباه الى ان الادارة الامريكية لم تكسب شيئا يُذكر من هذه الحرب التي سببت صدمة للعراق، لاسيما بعد الفشل الكبير لما يسمى إعادة الإعمار الذي بلغت تكلفته (212) مليار دولار، بسبب قضايا الفساد والسرقات والنصب والاحتيال التي ما زال يشهدها العراق .
وبشأن التصريحات الكاذبة التي اطلقها السياسيون الامريكيون بعد الحرب التي قادتها الادارة الامريكية ضد العراق عام 2003، نقلت صحيفة (الغارديان) البريطانية عن دراسة أعدّها مركز "المسؤولية المدنية الأمريكية" بالتعاون مع صندوق استقلال الصحافة قولها ؛ " ان رئيس الإدارة الامريكية آنذاك بوش الصغير، جاء في المركز الأول من حيث الإدلاء بتصريحات كاذبة" .. مشيرة الى انه أطلق (260) تصريحًا كاذبًا، منها (232) تتعلق بمزاعم وجود أسلحة دمار شامل في العراق، و(28) تصريحًا عن وجود صلات بين العراق وتنظيم القاعدة، كما جاء وزير الخارجية السابق (كولن باول) بالمركز الثاني في عدد التصريحات الكاذبة؛ حيث اطلق (254) كذبة لتبرير شن الحرب على العراق، بالرغم من أنها لم تحظ بموافقة دولية.

واوضحت الصحيفة البريطانية ذائعة الصيت أن إدارة بوش الصغير زعمت عند احتلالها للعراق في آذار عام 2003، ان نفقات الحرب ستبلغ نحو (60) مليار دولار فقط، لكنها وصلت إلى (823) مليار دولار خلال الفترة الواقعة بين عامي (2003 و2011) أي انها زادت عن توقعات الإدارة الأمريكية بـ(13) ضعفا.

كما رأت صحيفة (لوس أنجلوس تايمز) الامريكية في تحليل للحرب ضد العراق ان هناك ثلاثة أخطاء فادحة ارتكبها الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش خلال تعامله مع غزو العراق, تمثلت الأولي منها في الغطرسة والاعتقاد بأن الغزو الأمريكي سيؤدي إلي تحقيق فترة انتقالية ديمقراطية سلسة ويسيرة بعد اسقاط نظام صدام حسين، وهو ما لم يحدث حتى الان، كما تمثل الخطأ الثاني في الاعتماد على أجهزة مخابرات امريكية معيبة زعمت بأن العراق يعمل علي تطوير أسلحة دمار شامل, فيما يكمن الخطأ الثالث في إساءة استخدام المخابرات من خلال التصعيد المستمر ضد العراق من قبل دعاة الحرب .. مشيرة الى ان الرئيس الحالي (باراك أوباما) اتعظ من تجربة العراق, وهو ما تجلى في تردده وتفكيره العميق ازاء قضية دعم أي تدخل عسكري حتي وإن كان غير مباشر في الأزمة السورية.
المصدر: ملتقى شذرات


y., ,hpjghg hguvhr dleg sr,' hlvd;h hoghrdh ,i.dljih hsjvhjd[dh ,kihdm gidlkjih ugn hguhgl

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« تركيا الجديدة.. وجيل القرآن | الوطن في الإسلام »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سقوط آخر المعابر الحدودية مع العراق عبدالناصر محمود أخبار عربية وعالمية 0 05-23-2015 05:47 AM
تقرير سري ل cia . Fbi : العالم سيشهد حالة فوضى خلال 2015 بداية انهيار امريكا Eng.Jordan أخبار اقتصادية 0 05-07-2015 03:09 PM
«العالم ما بعد أمريكا».. بوادر سقوط الإمبراطورية العظمى Eng.Jordan مقالات وتحليلات مختارة 0 03-18-2014 02:24 PM
بالفيدو .. الفيلم المحجوب في امريكا .. قذارة الجيش الامريكي في العراق Eng.Jordan مقالات وتحليلات مختارة 0 05-12-2013 07:22 PM
جرائم امريكا فى العراق Eng.Jordan أخبار عربية وعالمية 0 02-01-2012 02:32 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 10:26 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68