تذكرني !

 





عندما سمع العرب صوت الله المعز الجبار

عندما سمع العرب صوت الله المعز الجبار هو لا يمتاز عن البشر بآدميته أو اعتزازه بنفسه أو حتى أخلاقه العربية الأصيله التي حبانا الله بها .. فرق بسيط يتميز

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-02-2013, 05:00 PM
الصورة الرمزية الامير الفقير
الامير الفقير غير متواجد حالياً
كاتب ومفكر
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 95
افتراضي عندما سمع العرب صوت الله المعز الجبار

عندما سمع العرب صوت الله المعز الجبار

هو لا يمتاز عن البشر بآدميته أو اعتزازه بنفسه أو حتى أخلاقه العربية الأصيله التي حبانا الله بها .. فرق بسيط يتميز فيه عن جيلنا يكمن بطول سنوات عمره وشيب كثير أضاف على شيخوخته قدرا مهولا من الوقار والهيبة التي تجبر محدثه على عدم النظر المباشر الى عينيه الثاقبتين المليئة بلوحات البطولة والمراجل والحب .
كنت أصغي اليه في جلسة غير مرتبة أو مسبقة التوقيت وهو يتكلم عن بطولاته أو بالأحرى بطولات جيش مصر العربي العظيم في الدقائق الأولى من يوم العبور التاريخي .. وجدت نفسي وقد اقشعر جسدي وكأن الملائكة أتت اليّ خصيصا لكي تمسك بكفي وتصافحني في تلك اللحظة الربانية المباركة عندما سمعته يقول : .. ونحن نعبر مانع قتاة السويس ، وفي اللحظة التي داست فيها اقدامنا على الضفة الشرقية للقنات ووسط هدير هتاف الله وأكبر الذي لم ينقطع لحظة واحدة شعرت بل أكاد أجزم أن زملائي المقاتلون قد شعروا أيضا بأننا في يوم من أيام جنة الخلد نشكر الله فيه وندعوه بالعزة ، ثم نسمع صوت المعز الجبار العذب المسكر المطرب حد الوله وهو يرد علينا يا عبادي سألتم وأنا كفيل بالأجابة .. صوت جعل من الشهادة ذلك اليوم وكأنها عمل روتيني بسيط من أعمال واجباتنا اليومية .. وحقيقة ما زال ذلك الصوت الخالد يرن في أذني كلما توجهت الى الباري عز وجل لكي اؤدي فرضا من فروض الصلاة ، بل انه جعلني من حيث لا أعلم أستشعر النشوة والبركة التي شعر بها موسى كليم الله عليه أفضل الصلاة والسلام .
بعد أن قبّلت الرجل من جبينه ، أيقنت بصدق أن ذلك اليوم كان يوما للجهاد ويوما للأستجابة ، وربما سمع الكثير منا ذلك الصوت المبارك الذي ما زال يشد من أزرنا ويحافظ على بقايا عزة وكرامة ومطاولة فينا تجاه عدو قد يكون الله الحكيم الجليل قد أمده بأسباب القوة والبقاء لكي نحتسب ونتدبر ونخلص الأستجابة .. على أن البعض ممن يريدون الأساءة الى ذلك اليوم الرباني العظيم وأخص بالذكر من اولائك البعض من المحسوبين على المصريين .. لن تستطيعوا أن تمحوا كبرياء العرب وعزتهم في نصر اكتوبر ، بل لن تستطيعوا أن تمحوا ذكرى وحلاوة ونشوة وخلود ( الأستماع ) لذلك الصوت المبارك .

المصدر: ملتقى شذرات


uk]lh slu hguvf w,j hggi hglu. hg[fhv

__________________

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-02-2013, 08:41 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,463
افتراضي

" ونحن نعبر مانع قتاة السويس ، وفي اللحظة التي داست فيها اقدامنا على الضفة الشرقية للقنات ووسط هدير هتاف الله وأكبر الذي لم ينقطع لحظة واحدة شعرت بل أكاد أجزم أن زملائي المقاتلون قد شعروا أيضا بأننا في يوم من أيام جنة الخلد نشكر الله فيه وندعوه بالعزة ، ثم نسمع صوت المعز الجبار العذب المسكر المطرب حد الوله وهو يرد علينا يا عبادي سألتم وأنا كفيل بالأجابة .. صوت جعل من الشهادة ذلك اليوم وكأنها عمل روتيني بسيط من أعمال واجباتنا اليومية .."

---------------------
من دروس الحياة التي لم يعيها بعض المسلمين الذين حادوا عن الطريق واعتادوا الوهن

وصف جميل ومؤثر لك الذي ترجم شعور افراد الجيش المصري المنتصر

حمى الله كل بلاد المسلمين من كل بلاء أو فتنة

بارك الله بك ولك أخي الأمير الفقير
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-06-2013, 11:46 AM
الصورة الرمزية الامير الفقير
الامير الفقير غير متواجد حالياً
كاتب ومفكر
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 95
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة eng.jordan مشاهدة المشاركة
" ونحن نعبر مانع قتاة السويس ، وفي اللحظة التي داست فيها اقدامنا على الضفة الشرقية للقنات ووسط هدير هتاف الله وأكبر الذي لم ينقطع لحظة واحدة شعرت بل أكاد أجزم أن زملائي المقاتلون قد شعروا أيضا بأننا في يوم من أيام جنة الخلد نشكر الله فيه وندعوه بالعزة ، ثم نسمع صوت المعز الجبار العذب المسكر المطرب حد الوله وهو يرد علينا يا عبادي سألتم وأنا كفيل بالأجابة .. صوت جعل من الشهادة ذلك اليوم وكأنها عمل روتيني بسيط من أعمال واجباتنا اليومية .."

---------------------
من دروس الحياة التي لم يعيها بعض المسلمين الذين حادوا عن الطريق واعتادوا الوهن

وصف جميل ومؤثر لك الذي ترجم شعور افراد الجيش المصري المنتصر

حمى الله كل بلاد المسلمين من كل بلاء أو فتنة

بارك الله بك ولك أخي الأمير الفقير
ـــــــــــــــــــــــــــ

حياك الله وبارك لك ايمانك ووسطيتك التي خبرناها

دمت بعز
__________________

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-17-2013, 07:41 PM
الصورة الرمزية محمد خطاب
محمد خطاب غير متواجد حالياً
كاتب ومفكر
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: فلسطين
المشاركات: 502
افتراضي

عندما كانت القلوب مع الله وأخلصت العمل له ، وكان الهدف وجه الله ورضوانه والموت في سبيله
فتح الله لنا ابواب جنانه ، وجاء النصر من عنده
__________________
محمد خطاب
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« سيدي الرئيس اوباما .. لحظة من فضلك ! | في اليوم العالمي للمراحيض .. اعتزاز كبير بمراحيضنا »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حزب الله عندما يطمئن الصهاينة عبدالناصر محمود أخبار الكيان الصهيوني 0 05-18-2016 07:45 AM
ادعو ا الله باسمه الجبار... صابرة شذرات إسلامية 0 03-14-2016 08:08 AM
عندما يأمر الله... صباح الورد الملتقى العام 0 11-04-2014 07:38 AM
عندما قتل عمر بن الخطاب رضي الله عنه Eng.Jordan التاريخ الإسلامي 0 11-14-2012 10:09 PM
سبحان الله المعز المذل Eng.Jordan الملتقى العام 4 07-02-2012 02:27 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 04:51 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68