تذكرني !

 





مقالات أردنية مقالات وآراء | كتاب أردنيون

حين يتلاشى المدافعون عن 'وادي عربة' بقلم // عمر عيا صرة

بسم الله الرحمن الرحيم 2010-10-27 | ميزة الذكرى السادسة عشر لاتفاقية وادي عربة، أنها تفتقد لتلك الأصوات المتفرقة التي كانت تتصدى للدفاع عن المعاهدة، وتنحت لها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-28-2013, 12:26 AM
ابو الطيب غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
المشاركات: 813
افتراضي حين يتلاشى المدافعون عن 'وادي عربة' بقلم // عمر عيا صرة

بسم الله الرحمن الرحيم



2010-10-27 | عمر عياصرة

يتلاشى المدافعون 'وادي عربة' بقلم aaaaabaraba.jpg

ميزة الذكرى السادسة عشر لاتفاقية وادي عربة، أنها تفتقد لتلك الأصوات المتفرقة التي كانت تتصدى للدفاع عن المعاهدة، وتنحت لها من المسوغات ومن الرؤى الاستدراكية عليها، ما يشكل محاولة لإبقائها على قيد الحياة.




هذه الملاحظة جديرة بالانتباه والبحث، وجديرة بإثارة تساؤل عملي حول ضرورة الوقوف مع النفس وامتحان النتائج وقياس المسافات، ومن ثم اكتشاف حجم الخطأ الفادح الناجم عن التوقيع مع الصهاينة.




بعد وادي عربة، برزت على الأرض الأردنية تساؤلات تطلب أجوبة، وظواهر تبحث عن تفسيرات. من مثل هذه الأسئلة: لماذا استعرت في الأردن شرارة الخوف من الوطن البديل بعد سنوات من الاتفاقية، وما هي حجة الأصوات التي دافعت عن وادي عربة أمام هذا الهاجس المؤرق الذي أطاح بجنسيات لمواطنين أردنيين بغير وجه حق إنساني ولا دستوري.

انهيار هذه المسوغات التي قدمها مريدو الاتفاقية سابقا وبهذه الطريقة الواضحة، ربما كان سببا في تنبه هؤلاء واتخاذهم موقف الصامتين في ذكرى المناسبة الأليمة.




فما عاد يجدي نفعا أن يقف عبد السلام المجالي ويصرح بأن الوطن البديل غادر إلى غير رجعة، فسلوك الدولة يغاير ذلك، بل ويؤكد أن المخاوف قد تعاظمت.




غياب مبرري الاتفاقية عن ساحات الدفاع عنها، لم يكن فقط بسبب السلوك السياسي المهدد للأردن فحسب، وإنما لأن هؤلاء شاهدوا بأم أعينهم أن المجتمع الإسرائيلي لا يستطيع أن يعيش إلا بالأسطورة التوراتية رغم كل مظاهر التقدم في حياته.




دليل ذلك، أنه وبعد اتفاقيتي "أوسلو ووادي عربة" وعند كل محطة انتخابية حاسمة في "إسرائيل"، كان المستفيد الأساس بمعايير القوة هو الأحزاب الدينية واليمين بعمومه، فكل الأحزاب التي صافحت مسئولينا وأخذت منهم الكثير، فقدت مقاعدها وتم استبدالها بمن لا يصافحون.

هؤلاء المدافعون عن الاتفاقية، وهم قلة في العدد، كانت السنوات الستة عشر بمثابة الحقبة المأساوية التي عايشوها يوميا، فرهاناتهم خسرت أمام تلاشي كل الوعود التي وعدوا بها الجماهير وسوقوا بها للمعاهدة.


النتيجة المنطقية لكل ما جرى أن نرى ثمة إجماع أردني على خطأ الاتفاقية، والتعبير عن الإجماع هذا كان إما بالرفض أو بترك المديح، وفي كلا الأمرين نصيحة بإعادة النظر مرة أخرى في الاتفاقية.


عن مجلة العصر


المصدر: ملتقى شذرات


pdk djghan hgl]htu,k uk ',h]d uvfm' frgl LL ulv udh wvm

__________________
لقد أصبحت المعرفة أهم أسلحة هذا العصر .

ولا يمكن أن يقود الجهلة هذا الصراع

مهما كان من إخلاصهم المفترض

..أبو مصعب السوري.
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« اﻧﺨﻔﺎض اﻟﺸﻌﺒﯿﺔ ھﻞ ﻳﺒﺮر رﺣﯿﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﺎت؟ // بقلم : فهد الخيطان | خالصة مالصة! »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
غربة وغرابة جيهان السمرى شذرات إسلامية 0 08-08-2013 09:27 PM
المحافظون بقيادة ميركل: لا لإنضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي Eng.Jordan أخبار عربية وعالمية 0 06-24-2013 10:54 AM
نص اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية ( وادي عربة) Eng.Jordan شذرات موسوعية 0 03-18-2013 10:53 AM
المحافظون الجدد".. منظرون لخراب العالم Eng.Jordan بحوث ودراسات منوعة 0 01-20-2012 08:34 PM
المحافظون في الحكومات والمعارضة مهند مقالات وتحليلات مختارة 0 01-08-2012 04:26 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:01 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68