تذكرني !

 





مقالات أردنية مقالات وآراء | كتاب أردنيون

أحجار على رقعة الشطرنج...بقلم : اشرف شهاب عضيبات

وتفريغا لما ورد من أفكار في مقال سابق اخترت له عنوان " الرجاء عدم قراءة هذا المقال " فإنني سأبدا اليوم بتناول مشكلة من أكبر المشاكل في النظام السياسي الأردني

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-12-2013, 05:13 PM
الكاتب اشرف عضيبات غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
العمر: 35
المشاركات: 10
افتراضي أحجار على رقعة الشطرنج...بقلم : اشرف شهاب عضيبات

وتفريغا لما ورد من أفكار في مقال سابق اخترت له عنوان " الرجاء عدم قراءة هذا المقال " فإنني سأبدا اليوم بتناول مشكلة من أكبر المشاكل في النظام السياسي الأردني والتي يشارك فيها الملك بشكل رئيس ومباشر ، ولعل هذه المشكلة إن أردت أن أختصرها بكلمة واحدة ستكون "العدالة ".
والعدالة تختلف بأنواعها وأشكالها ، إلا أنني سأنفرد بالحديث عن العدالة السياسية والعدالة الإجتماعية ، كركيزتين هامتين من ركائز الاستقرار والأمن الوطني الذي يهمنا جميعا . وعلى العكس من العدالة يكون الظلم ، القنبلة الموقوته التي تنفجر في وجه الظالم دون سابق انذار ، فمهما كان سلاح الظالم قويا فإن سلاح المظلوم أشد بأسا وأكثر قوة ، ولكن في كثير من الوقت جولة المظلوم تأتي متأخرة ، فيعتقد الظالم أنه بظلمه قد استطاع ترويض المظلومين وإرضاخهم لرغباته ، ولأننا هنا في الأردن عازمون بكل ما لدينا من إصرار على الحفاظ على النظام الهاشمي كواحد من أهم دعائم الاستقرار والوحدة الوطنية فإن أقل الواجب يحتم علينا أن نقوم بإرسال رسائل جادة ، سريعة ، صريحة ، جريئة ، نخاطب من خلالها الملك ، وهنا لا اريد أن يتهمني أحد بالمعارضة والفكر الإنقلابي ولا غيره ،فنحن في الأردن لا يوجد عندنا معارضة ، كما أنه لا يوجد موالاة - إلا ما ندر - ، وشرح هذه يطول ، ولكن ما أكتبه لا يعبر عن رأيي الشخصي فقط وإنما هو لسان الحال للشارع الأردني ، هذا اللسان الذي كان لفترة متأخرة لا يجرؤ على التعبير عمّا يدور في خاطر صاحبه ، والبركة في أصحاب الأذناب الطويلة الذين كانوا يصورون للملك دائما بأن الشعب على ما يرام ، فيخدعون الملك كما لا زالوا يخدعونه اليوم .
وعودة إلى موضوع المقال وفحواه ، فإنني أستغرب من تلك الطريقة التي يختار بها الملك رجاله ، فإن فترة طويلة مضت من عمري وأنا أسمع الأسماء نفس الأسماء ، والعائلات نفس العائلات ، يحركهم الملك من مكان إلى مكان - كما يحرك اللاعب أحجاره على رقعة الشطرنج – وكأنهم مفروضون عليه لا خيار عنده سواهم ، بالرغم من فشلهم الذريع في تحقيق أدنى متطلبات المرحلة ، فمن يكون مديرا لمكتب الملك اليوم هو سفير في الغد ، والسفير في الغد هو وزير أو عين في ما بعده من الأيام ، ومن يصبح وزيرا اليوم فنجله وزيرا أو أمينا عاما أو مديرا ، ومن أراد أن يتقي الشبهات ، خرج علينا بإسم لا يعرفه الجميع ، ولكننا إذا بحثنا عنه جيدا ، كانت له علاقة النسب أو الصداقة مع هذا أو مع ذاك ،وكأننا قد فرض علينا النظام الوراثي في مناصب الدولة ، وتبقى الأردن مرهونة بيد هؤلاء ، إن أفلحوا أفلحنا ، وإن لم يفلحوا – وهذا ما يحصل غالبا – تدهورت أحوالنا ، وهنا أستحضر قول الشاعر الذي قال : وراعي الشاة يحمي الذئب عنها ... فكيف اذا الرعاة لها ذئاب ، إنني ومعي الكثيرون نسأل الملك عن المعايير والمواصفات التي تتواجد في هؤلاء ولا تتواجد في من سواهم ، حتى استطاعوا أن يحتكروا هذه المناصب التي لا يسمح لنا إلا أن نقرأ أسماء من تولوا ادارتها في الصحف الرسمية ، ما خلف في قلب الكثير من المثقفين المخلصين الوطنيين المؤهلين شعورا بالظلم لا تستقيم معه المسيرة ، ولا يمكن معه العمل بإخلاص ، فتزداد الثغرات ، ويزداد الغاضبون ، وكل هذا من أجل أشخاص عاثوا في البلاد فسادا وأهلكوا العباد ، وحتى لا تعمم الفكرة على الجميع فإنني أقول ما قلت موجها الرسالة لأغلب من هم حول الملك ، والجميع يعرفهم .
ومن زاوية أخرى تطل علينا العدالة الاجتماعية ، فتنطحنا بقرونها الملتوية ، وتثبت لنا يوما بعد يوم ، أن الكثيرون في الأردن ، لا يعلمون بما يجري حولهم ، فرواتب البعض بالالاف ، والبعض الآخر لا يجد الفتات ، البعض في قصور ، والبعض الآخر في بيت مهجور ، البعض ينفق الكثير ، والأخر لا يجد القليل ، أعترف هنا بأن العدالة بكل أنواعها وأشكالها مستحيلة في الأرض ، وأن بعض ما يحسبه البعض تعديا قد يراه البعض الآخر عدلا كما ورد في كتاب الجمهورية لأفلاطون ، ولكن المطلوب أن لا نكون بعيدين عنها كل البعد ، والأهم من تحقيق العدالة هو محاولة تحقيقها ، نريد أن يخرج علينا الملك بالجديد ، نريد أن نسمع أخبارا غير التي سمعناها ، أن نسمع أسماءا غير التي سئمنا منها ، رسالة عملية يوجهها الملك للأردنيين ، يخبرهم من خلالها أنه يريد أن يسير في عملية الاصلاح المنشود ، لا نريد لجان حوار ولا منظومات نزاهة ، هناك الكثير من الثغرات الواضحة للعيان ، التي يجب على الملك أن يبدأ منها ، وإلا فإن الأمر لا يتجاوز الخطب والبيانات ، والكلام ورفع الشعارات ، وهذا ما سئمناه ...
ايها الملك ،،،، وجبت علينا لك النصيحة ، فإن كنت معنا وسمعتنا فإن لك علينا حق الطاعة ، ونحن معك في كل وقت تكون فيه معنا ... فهل أنت معنا ؟!!

بقلم : اشرف شهاب عضيبات
Abu_shihab82@hotmail.com
المصدر: ملتقى شذرات


Hp[hv ugn vrum hga'vk[>>>frgl : havt aihf uqdfhj

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« الرجاء عدم قراءة هذا المقال ... بقلم : اشرف شهاب عضيبات | حملة لدعم الفساد !! / اشرف عضيبات »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الرجاء عدم قراءة هذا المقال ... بقلم : اشرف شهاب عضيبات الكاتب اشرف عضيبات مقالات أردنية 0 11-12-2013 05:10 PM
الرأي هي الدليل ،، / اشرف شهاب عضيبات الكاتب اشرف عضيبات مقالات أردنية 0 11-12-2013 05:06 PM
الشعب يرد إصلاح الحراك بقلم // اشرف شهاب عضيبات ابو الطيب مقالات أردنية 0 10-31-2013 09:03 AM
الأديب والشاعر الفقية أبو الفوارس شهاب الدين الملقب بالحيص بيص Eng.Jordan شخصيات عربية وإسلامية 0 10-18-2013 03:45 PM
اتساع رقعة المستائين من الإعلام المصري عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 08-25-2013 08:11 AM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 03:01 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68