تذكرني !

 





الملتقى العام مواضيع عامة

{رجولة انثوية باشواك ورديه}

الحَمْدُ للهِ أَهْلِ الْحَمْدِ وَالثَّنَاءِ . وَمَانِحِ الْمَوَاهِبِ وَالنَّعْمَاءِ . حَمْدَ مُسْتَمْتِعٍ بِدَوَامِ نِعْمِهِ وَآلائِهِ . وَمُسْتَمْنِحٍ لِمَزِيدِ قَسْمِهِ وَعَطَائِهِ . وَمُسْتَلْهِمٍ لِبَلِيغِ الْمَحَامِدِ عَلَى كَمَالِ ذَاتِهِ وَعَظِيمِ صِفَاتِهِ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 11-30-2013, 10:05 AM
الصورة الرمزية صباح الورد
صباح الورد غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: في رحاب الله
المشاركات: 10,207
افتراضي {رجولة انثوية باشواك ورديه}

{رجولة انثوية باشواك ورديه} zxn3.png

{رجولة انثوية باشواك ورديه} 6r5.gif

الحَمْدُ للهِ أَهْلِ الْحَمْدِ وَالثَّنَاءِ . وَمَانِحِ الْمَوَاهِبِ وَالنَّعْمَاءِ .
حَمْدَ مُسْتَمْتِعٍ بِدَوَامِ نِعْمِهِ وَآلائِهِ . وَمُسْتَمْنِحٍ لِمَزِيدِ قَسْمِهِ وَعَطَائِهِ .
وَمُسْتَلْهِمٍ لِبَلِيغِ الْمَحَامِدِ عَلَى كَمَالِ ذَاتِهِ وَعَظِيمِ صِفَاتِهِ .
وَمُسْتَوْزِعٍ لِشُكْرِ ذِي الْجَلالِ وَالْعَظَمَةِ بِتِلاوَةِ مُحْكَمِ آيَاتِهِ .
الْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ . الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ . مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ .
إِياَّكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ . وَبَعْدُ ..


{رجولة انثوية باشواك ورديه} aucp.png

حين أمسكتُ القلم وجلستُ في غرفتي أفكرُ كيف سأعبرُ
عن مثل هذه الشرذمةُ إِنْ صح التعبيرُ وكيف سأقفُ في وجهِ هذه المسألة
التي قد تفشتْ وأنا في الولايات المُتحدة الأمريكية أتابعها قد غزت بلاد الخليج المُسلمة
- صانها الله - فوجدتُ نفسي أمام أمرٍ قد يذهبُ بِعــفةِ المُسلمة التي صانها الله تعالى
وشرفها بالإسلام لمُجرد مُخالفة العقل والنقل والدين الإسلامي الحنيف الذي نهى عن التشبه بالرجال !
إلا أن الوازع الإيماني في قلوب كثير من اللاتي وقعن في شباك ما يسمى (( البوية )) (( الليدي ))
فالسؤال الذي يطرح نفسهُ هُنا هل البويات (( سلوكٌ شاذٌ )) أم (( خطيئة مُجتمع ))
في هذا المقال سنجيبُ على كُل شيءٍ في هذه المسألة المريرة
التي قد غزت البلاد ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .


أولاً : ما هي البوية ! وما تعريفها .
إن ما تبادر لذهني في مسألةٍ كهذهِ هو التعريفُ التالي وهو مِنْ خُلاصة بحثي فيها أن البوية عبارةً عَنْ :
(( أُنثى قد ضعف الوازعُ الديني في نفسها حتى قادها ذلك إلي المُخالفة تماماً لما عليه الدين الإسلامي
مِنْ حُرمة التشبه بالرجال ، بل والتقليد الأعمى لما يجري ببلادٍ قد باعت نفسها بأرخص الأثمان وهي الغرب الكُفري ))



{رجولة انثوية باشواك ورديه} 8qt7.png



فلا أكادُ أخفي فزعي مما يجري في قنوات الأخبار والإطلاقات التي تظهرُ لنا عن البويات
وحقيقة إنتشار هذه الأفكار الهدامة بين فتيات المُسلمين في بلاد الخليج العربي
، وبعبارةٍ أُخرى قد تشمئز منهُ نفسُ العقلاء ويشعرون بالضغط النفسي مما قد يرونهُ
لأن الفطر التي قد تربى عليها وولد عليها المُسلمُ أو المسلمة فطرة سليمة ترفضُ مُخالفة الواقع للمعلوم
مِنْ فطرة المُسلم السليمة فكيف تشتهي المرأة المرأة وأول ما ظهر هذا في بلاد الغرب ! .


فالبعض يقلّ لديهن الوازع الديني ويستجبن للظروف المحيطة بهن، من واقع أسري
غير صحي أو لازدياد عدد الذكور في الأسرة الواحدة على عدد الإناث أو تسليط الضوء
في أسرتها على أن القوة للرجل دون المرأة، والبعض يدفعهن لهذا السلوك ردة فعل من زواج
أو تجربة شخصية فاشلة، وما يتبع ذلك من فراغ عاطفي، أو مرافقة الفارغات من القيم والأخلاق الإسلامية الحسنة
، فكَمْ هالني ما رأيتُ وأفزعني حتى بحثتُ وقرأتُ ووجدتُ
في هذا الأمر حقائق مخيفة جداً قد تذهل العقول فما أعجب ما رأينا في هذا الشأن .




3. -ما أسباب انتشار هذه الظاهرة وكيف نعالج تفشيها بين فتيات اليوم ؟؟
أسباب انتشار هذه الظاهرة
مما لاشك فيه أن هناك أسباب وقفت وراء دفع هذه الظاهره
لتطفو علي سطح السلوكيات العربية
بالرغم من شذوذها عن المنظومة القيمية لمجتمعاتنا وبالطبع علينا
أن ندرس هذه الأسباب
حتي نصل في النهاية لحلول واقعية نستطيع
من خلالها إنقاذ بناتنا من مصير مظلم
ويأتي علي رأس هذه الأسباب البعد عن الدين
وتغيب المؤسسات الدينية الرسمية عن دورها في نشر قيم العفة والطهارة
التي حث عليها الإسلام وتوضيح أحكام الشرع في التشبه بالجنس الأخر فها
هو نبينا العظيم محمد يحذر الأمة من هذه الظاهرة منذ اكثر من 14 قرن
فعن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال إن النبي صلى الله عليه وسلم
قال : لعن الله المتشبهات من النساء بالرجال ...



"(رواه الألباني بسندٍ صحيح) ومن هنا نجد أن علي الدعاة والمؤسسات الدينية
أن يقوموا بدورهم في إرشاد الطالبات الغارقات
في بحور الشيطان وذلك عن طريق النزول للمدارس والتجمعات لهذه النوعية
من البنات من اجل تقويمهن
، وإخراجهن مِنْ إطار الوقوع في شباك الرذيلة والأخطاء والضلالة .


1- مُجتمع ذكوري ويتمثلُ ذلك في أن كثير من أولياء الامور
يتمسكون تمسكاً غريباً بالذكر
ويهملون الفتاة وهذا مما يدفعُ في نفسها اليأس والشعور بالوحدة
وعدم الإهتمام فتلجأ إلي ما قد يشعرها بالإهتمام
وكما لا يخفى في أن أكثر مجتمعات العرب ذكورية أكثر مِنْ اللازم
وهذا مُخالفٌ للإنصاف
والدعوة للإنصاف بين الأبناء وما دعى إليه النبي صلى الله عليه وسلم
في الأحاديث والاخبار النبوية الصحيحة الثابتة


، مما يؤثر سلبا علي بناتنا اللاتي يجدن أنه لا مجال أمامهن للحصول علي مكانتهن الاجتماعية
إلا بالتشبه بالرجال كما أن البعض مازال يتعامل مع النساء على أنهن درجة ثانية
من البشر وذلك يخالف في مجمله الشرع الحنيف الذي ساوى بين الجنسين
في التكاليف
والحقوق بل أعطي للمرأة بعض الميزات للتماشي مع طبيعتها مثل عدم تحميلها مشاق النفقة .


2- فقدان الأسرة للدور التربوي الإرشادي الذي يجبُ على الأب والأم أن يكونوا عاملين عليه
فإننا أيها الأخوة الكرام لابد أن نعلم أن الأب مدرسة والام كذلك
فهم المرشدون لهم ولا يجعلنا هذا نُهمل طرفا ونقبل طرفا آخر
، فأصبحت الأسر في منطقة الخليج
تعتمد في تربية أولادها بصورة كبيرة علي المربيات الأجنبيات
اللاتي لا يعلمن شيئا عن قيمنا الإسلامية


في حين تغافلت هذه الأسر عن مهمتها الأساسية وهي تربية أولادهم
وإعدادهم كأفراد صالحين لمجتمعاتهم
متناسين حديث النبي ( كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته ) فكم نرى
هذا واقعاً في حياتنا المعاصرة
وقد غفل الكثيرون عن كونهم رُعاةٌ وسيئلون يوم القيامة عن رعيتهم
التي إستوصوا عليها كما في لحديث الصحيح المذكور .


3- ولا نستطيع أن نتناسى الدور الخطير الذي يلعبه الإنترنت الغير مرشد
والإعلام الفاسد في إفساد أخلاق بناتنا وشبابنا
والذي يحضهم علي الرذيلة من خلال الكليبات الفاضحة والعارية و
الذي يظهر فيها التشبه بين الجنسين
كما أننا لا ستطيع أن ننكر الدور الخبيث الذي يلعبه بعض الإعلاميين
الذين يحرصون علي نشر الفساد من خلال برامجهم الشبابية
التي تشعل نار الفتنة والشهوة


، كما أن دعوات إطلاق الحريات للمرأة بلا ضابط قيمي
أو أخلاقي والتي يطلقها العلمانيون والشيوعيون
ومن علي شاكلتهم ولهثنا وراء الغرب والتأثر بمنظومتهم القيمية الفاسدة
كان لها نصيب من أسباب مثل هذه الظواهر الشاذة.


4- ضعف الوازع الديني الذي في أنفس كثير من الفتيات
لا يعرفن ما يفعلن مِنْ الأفعال
التي تنافي الشريعة الإسلامية الحنيفة
التي أثبتت لنا حُرمة التشبه بالرجال والعلاقات التي تُنافي الفطرة الإسلامية
فلا نعرفُ ذلك إلا بتغرب المنهاج العربية التي بينت للفتيات علاقاتٍ
قد قامت بين فتاة وفتاة وخصوصاً الأجانب في الاغاني والمسلسلات
، فلا نكادُ ننفكُ نسمعُ بان الممثلة الفلانية أعلنت شذوذها وميلها للفتيات !
ولا يخفى ما يجري من تقبيل بين النساء في الأفلام والمسلسلات وهذه المسلسلات
قد تغلغلت في بيوتنا والله المستعان ، فالماسونية قد توغلت
في كُل وسائل الإعلام وكثل هذا يدفعُ إلي الوقوع في الأخطاء والضلالات هذه.

5. ما هو راي المختصيين الاسريين في حالتهن هذه؟
تقول أحد الطبيبات النفسيات حول ظاهرة الإسترجال :
(( إن مشكلة البويات ظاهرة اجتماعية انتشرت في الآونة الأخيرة
وعكست حالة من اغتراب المراهق أو المراهقة عن المجتمع
، وهناك أزمة لدى المراهقات (البويات) المسترجلات يعانين معها
من عدم الثقة بالنفس
وعدم التوافق مع البيئة ومشاكل بين أفراد أسرهن
. فالبنت المراهقة عادة ما تتعرض لعنف لفظي وجسدي واستهزاء
من قبل أفراد الأسرة مما يجعلها لا تثق بنفسها وتشعر بأنها غير مرغوب بها
، كما أن المراهقة تمر بأزمات نفسية تسعى خلالها إلى أن تكون محور اهتمام الآخرين وإعجابهم
، إلا أنها ولعدم وجود صفات إيجابية تتحلى بها تلجأ إلى ممارسة سلوك آخر يجعلها محور الاهتمام )) أهـ .



وهذا كلامٌ علميٌ سليمٌ مِنْ الدكتورة بنه إذ أننا في عالمنا العربي قد أهملنا الفتاة
وأصبح التركيزُ بأكملهِ على الفتى في البيت ، وما أكثر ما نراهُ مِنْ مشاكل الأخوات المطروحة
التي تحتاج للحلول في حين أن أهل البيت في بعدٍ تام عن الفتاة التي تعاني من هذه المشاكل
فتوقع نفسها في عقدة نفسيها تكادُ تصلُ بها لمرحلة أكبر من هذه المرحلة !
ولكنها قد تجدُ الحنان في مثل هذه ! إن لم تلجأ للزنا فإنها ترى أنها مع الفتاة
قد لا تقع في المخالفات لأنها فتاة مثلها وقد تجد الحنان معها وهذا كُلهُ
واقعٌ نفسي قد أثرت في الفتيات اللاتي يقعن في هذا لأمر فمِنْ باب أولى الحرص على الفتيات .


وتضيف الدكتورة بنه قائلةً :
(( بأنها قامت بعلاج عدد من الفتيات المراهقات، فوجدت أن غالبيتهن
لا يعانين أي شذوذ هرموني وإن كن يعانين أزمة مع الأهل وأزمة
عدم تواصل مع الهيئة التعليمية إلى جانب تأثيرات ضارة للإنترنت ))


، وكُنت قد رأيتُ فيهِ شيئاً عجيباً غريباً إذ ان للمسترجلات مواقعاً خاصةً
بها للتعارف والإلتقاء وفعل الفاحشة نسأل الله العافية والسلامة وكُل هذا
مِنْ إهمال الآباء اللذين تركوا لبناتهم الحرية الكاملة ولا أقول
أن كُل الفتيات هكذا ! وإنما أقولُ إن الفتاة المضطربة نفسياً قد تبحثُ
في المُنتديات لكي تجد من تماثلها فتريد الراحة تضمها تشعرها بالحنان !
وبصحيح العبارة ما قد فقدته ببيتها ! .


6- ظاهرة { البويات} هل هي مرض نفسي أو فطرة مكتسبة ؟
هي مرض نفسي
قال استشاري الطب النفسي الدكتور :
أن تحول المراهقة المريضة إلى "بوية" محاولة انتقام من جنسها.
وأضاف أن "التحول الجنسي من الأنوثة إلى الذكورة
قد يكون أحياناً بدافع الانتقام بعد التعرض لعملية االتحرش".
وأضاف"التحول قد يكون انتقاماً من النفس وليس بالضرورة من الآخرين".


ويؤكد أن يحتاج الى جلسات استماع خاصة وسرية يتم خلالها معرفة الدوافع والأسباب والمؤثرات
ويؤكد أن العنوسة ليس سبباً لظاهرة البويات، ففي أكثر المجتمعات التي تُعاني من ارتفاع نسبة العنوسة
لم تسجل في المقابل نسبة عالية في تلك الظاهرة
، فتفشي الظاهرة يرجع إلى نمو طبيعي في الغرائز الطبيعية والفطرية عند الفتيات
ولكن يتم تصريفها بشكل خطأ ولاقت استجابة من الطرف الآخر
ولم تجد توجيهاً ملائماً يتناسب مع تركيبتها الغريزية فحادت عن الصواب



7- ما الفرق بين الأنثى الناعمة والبنت { البوية} المسترجلة ؟
البنت البوي:
تقوم الساعة 8 الصبح وهي ماودها إنها تداوم تبي تنام بس .
البنت الناعمه :
ماتصحى إلا متأخر وماتتغدى إلا متأخر عيش أو ( توست )
دايت او بيض مسلوق وسلطة لكي تحافظ على رشاقتها


البنت البوي:
تتغدى الساعه 12 مبكر وإذا خلصت تشرب بيبسي
البنت الناعمه ماتطلع إلا في الليل لكي تحافظ على بشرتها من ضوء الشمس
البنت البوي تطلع الساعه 2 وماترجع إلا وهي بتموت من حرقة الشمس
البنت الناعمه إذا جات تضحك ، تكون ضحكتها خفيفه بدلع
البنت البوي ضحكتها تكون عاليه الكل يسمعها



البنت الناعمه إذا تحب تسمع أغاني ماتحب عربي بتحب أي شي ثاني
البنت البوي تحب تسمع كل الأغاني
البنت الناعمه لما تتابع في التلفاز بتأخذ الكرسي وتجلس وتحط رجل على رجل وتكون مبتسمه


وهي تتابع لأن الإبتسامه تجعل بشاشه على الوجه
البنت البوي بتابع التلفاز وهي مستلقيه وتحط راسها على المخده وتقلب بإصباع رجلها
البنت الناعمة في نهاية الحديث تقول في أمان الله أو أستودعتكم الله
البنت البوي في نهاية الحديث تقول يلا باي


8- ما أسباب اتجاه الفتيات إلى الاسترجال { البوية} ؟
هي حائره تائهه في عالمهـــا " لاشيئ جديد روتين ممل
كل يوم كـــ سابقه" هو البعـــد عن الله ولد تلكـ الحيره والملل..!
فتيات مسترجلااات "بوي" ظاهره غريبه عندما احتوت تلك المسلمه"
نقيه أصبحت بوي تريد الحريه تريد العيش بسعاده أبديه "


عندما تحتويني إمي وتحتضنني بعمق تخبرني بحجم سعادتها بي
تحتويني بكلماتها وهمساتها الورديه " ألااا يولد لدي حب الإنثويه"..!
عندما يناديني أبي بإبنتي الغاليه " ويعتبرني كأخوتي ويمنحني من الأهتمام
تماما كما يمنحهم" ألاااا يُشعرني هذا التعامل بالثقه بالنفس " ..!


عندمـــا تربى الفتاة على القيم الإسلاميه النبيلــه" عندما تنشئ بين حياه أُسريه حنونه...
" من أين لهـــا أن تحب الإسترجال وقد رُبيت على القيم وأن لها كأخيها من الحقوق..؟
...إذاهي الأسباب ""
1_البعد عن الله وعدم التوكل عليه " هو الشيطان عندما يرى العبد بعيدا عن خالقه
يدخل له من هذا الباب..ضعف الإيمان..



2_هو التعامل أيضا " كلما تعاملنا بلطف كما كان حبيبنا يتعامل كلما احتوينا الفتــاة وزرعنا
بداخلهااا الثقه بالنفس والثقه بمن حولها..
3_رفيقــات السوء يُحطنا بها من كل جانب " كم من صديق اودى بصديقه في طريق الضلال" ..
هي تلك الرفيقه من أهم أسباب إسترجال هذه الفتاة"
4_بعض نظرات المجتمع السلبيه للفتاة وتقديم الشاب عليها في كل الأمور
حينها تتمنى الفتاة لوكانت شاب كـ أخيها تماما حتى تكون نظرت المجتمع لها إيجابيه وبفخر وإعتزاز"


5_ضعف الوازع الديني لدى تلك الفتاة وإهمال الأسره لها وعدم الأهتمام بإمورها الدينيه من قبل الوالدين .."
6_ حُب التعرف على عادات البعض والموضات حب الأستطلاع عن العالم الغريب
قد يكون من الأسباب لإسترجال الفتيات..
جميعهاااا من أسباب تعود لتربية الأسره " وقبل ذلك ضعف الوازع الديني لدى الأسره
بشكل عام والفتاة بشكل خاص.. "
الورديه ُبحلتهااا البهيه تنزع الحياء لتكون شوكه بوييه..!




لقد وهب الله عز وجل الإنسان العقل ليميزه عن البهائم
، فيعرف طريق الخير ويسير فيه ، ويعرف طريق الشر ويبتعد عنه
، فالخير وعمله من طرق البر والبر يهدي إلى الجنة
أما الشر وعمله فمن طرق الفجور والفجور يهدي الى النار والعياذ بالله
فلهذا أكرم الله الإنسان وميزه عن سائر الحيوانات ، وسائر المخلوقات


، قال تعالى :
{ ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم
من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلاً }
( الإسراء )


ينقسم انتهاك الاعراض الى قسمين :
1- قذف المراة المسلمةالمحصنة الغافلة ( بالقول) :
القذف من أكبر كبائر الذنوب التي جعل الله عقابها في الدنيا والآخرة .
{إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ
وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ }[النور : 23]



وجعل لها عقوبة في الدنيا أمام بصر الناس :
{وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاء فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً
وَلَا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً أَبَداً وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ }[النور : 4] .
وجعل شهادتهم غير مقبولة بعد ذلك ، وهذا دليل على أن القاذف
لا يستحق أن يقبل كلامه مطلقاً في المستقبل في أي شهادة .
وذلك لأنه أسقط عدله بأسوإ شهادة .


ومن عظم القذف أن قرنه الله عز وجل بأقبح المعاصي وهو الشرك بالله عز وجل .
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
{اجتنبوا السبع الموبقات : الشرك بالله و ***** و قتل النفس التي حرم الله
إلا بالحق و أكل الربا و أكل مال اليتيم
و التولي يوم الزحف و قذف المحصنات المؤمنات الغافلات }. متفق عليه .


2- انتهاك الاعراض ( بالفعل) :
أي انتهاك بوية عرض لبني جنسها
عمل قوم لوط الذي هو أقبح الفواحش وأغلظها تحريما ولا يفعله
إلا من فسد طبعه وانتكست فطرته.


{ فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ * عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ }{ الحجر: 92-93}.
قال تعالى : { ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة
ما سبقكم بها من أحد من العالمين } الأعراف/80 .


{ إنَّ أخوفَ ما أخافُ على أمَّتي ، عملُ قومِ لوطٍ }
الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: الألباني
- المصدر: صحيح الجامع
- الصفحة أو الرقم: 1552
خلاصة حكم المحدث: صحيح


ميز الإنسان بالعقل وجعله زينة له ، وانتم ضيعتم هذه الزينة
وهذه الميزة بتركها للهوى والشهوات
، وبعتوها للشيطان والملهيات ، فيشاهدوكم أناس يحسبونكم ذوي عقول
، وإذا انتم ضيعتم عقولكم
لأنكم ركنتم للأهواء وشهوات النفس الأمارة بالسوء .


ادعو لهم بالهداية
ما عرفوا للعقل نعمة ، فكان العقل عليهم وبالاً ونقمة
فتراهم يرتكبون الحرام غير ناظرين لما يسببه من آلام في نار تحترق
فيها الأجسام من الرأس إلى الأقدام


، فأين أولوا الأحلام وأصحاب الأفهام ؟ وإن مما ضاعت به العقول
ارتكاب فاحشة قوم لوط الفاحشة العظمى ، والجريمة النكراء
، والكبيرة الكبرى ( اللواط )
نعوذ بالله من شرها وأهلها وعاقبة أمرها
، فإن عاقبة أمرها خُسرا في الدنيا والأخرى .


اصدار قانون يحمى المجتمع منهن ؟
قانون الله سائر على العالم باكملة
وقانون انتهاك الاعرض منهن فمصيرة القتل وهذا الذي يردعهم
كما ذكر ذلك بالقران والسنة
و لايوجد قانون مثل قانون الله الذي يسير عالم بنظام متقن
وشرع الله اذا طبق بحذفيرة دون نقص ولا زيادة


فانة سوف يعيشون بامن وامان واستقرار
اللهم جنب المسلمين الفواحش ما ظهر منها وما بطن ،
اللهم طهر مجتمعات المسلمين من كل فاحشة ورذيلة
، ومن كل عادة ذميمة دخيلة ، ووفقهم إلى كل فضيلة
وأخلاق حميدة ، إنك مجيب الدعاء .
والحمد لله رب العالمين ، وصلى الله على نبينا محمد
وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً .


منقول للفائدة

دمتم بخير

المصدر: ملتقى شذرات


Vv[,gm hke,dm fha,h; ,v]diC

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« كوكب المريخ يزداد سطوعه 13 ضعفاً | آيسون أسدل الستار على عام متميز من زوار الأرض »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:46 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73