تذكرني !

 





شعر سعدي يوسف دراسة تحليلية

د. امتنان عثمان الصمادي شعر سعدي يوسف دراسة تحليلية التحميل على الرابط التالي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-07-2012, 02:01 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,451
افتراضي شعر سعدي يوسف دراسة تحليلية

د. امتنان عثمان الصمادي
شعر
سعدي يوسف
دراسة تحليلية

التحميل على الرابط التالي
د. امتنان عثمان الصمادي شعر سعدي يوسف دراسة تحليلية شعر سعدي ...








شعر سعدي يوسف (دراسة تحليليّة) / دراسات أدبيّة
د. امتنان عثمان الصمادي / مؤلّفة من الأردنّ
الطبعة الأولى، 2001
حقوق الطبع محفوظة







المؤسّسة العربيّة للدراسات والنشر
المركز الرئيسي:
بيروت، ساقية الجنزير، بناية برج الكارلتون،
ص.ب : 5460- 11، العنوان البرقي: موكيّالي،
هاتفاكس: 751438/ 807901
التوزيع في الأردن:
دار الفارس للنشر والتوزيع
عمّان، ص.ب: 9157 ، هاتف 5605432 ، هاتفاكس: 5685501
E-mail: mkayyali@nets.com.jo
تصميم الغلاف والإشراف الفني:





الصف الضوئي:
مطبعة الجامعة الأردنيّة / عمّان
All rights reserved. No part of this book may be reproduced, stored in a retrieval system or transmitted in any form or by any means without prior permission in writing of the bublisher.
جميع الحقوق محفوظة. لا يسمح بإعادة إصدار هذا الكتاب أو أيّ جزء منه أو تخزينه في نطاق استعادة المعلومات أو نقله بأيّ شكل من الأشكال دون إذن خطّي مسبق من الناشر.
رقم الإجازة المتسلسل لدى دائرة المطبوعات والنشر 1503/7/2001
رقم الإيداع لدى دائرة المكتبات والوثائق الوطنية 1543/7/2001
نشر بدعم من
وزارة الثقافة/ عمّان عاصمة للثقافة العربيّة لعام 2002
الآراء الواردة في هذا الكتاب لا تعبّر بالضرورة عن وجهة نظر الجهة الداعمة .















--------------------------

المحتويات
الصفحة
المقدمة 9
التمهيد 15

الفصل الأول: بناء القصيدة: 23
المبحث الأول: البناء الخارجي 25
أولاً: البناء التوقيعي 26
أ- التوقيعات المعنونة 27
ب- التوقيعات المرقمة 31
ثانياً: البناء المقطعي 35
ثالثاً: القيم البصرية 43
- التفتيت 44
- الشكول الهندسية 50
1- الخط الوهمي 50
2- التظليل / التأطير 51
- الأبيض والأسود 53
- الفراغ والمساحة المفتوحة 55
- سيمياء الرقم 56
رابعاً: البنية الكلية 58
المبحث الثاني: البناء الداخلي 67
- العناصر الدرامية 67
أ- بنية السرد القصصي 70
ب- بنية المنولوج 70
جـ- الحوار وتعدد الأصوات 82
المبحث الثالث: القناع / القرين 89
المبحث الرابع: بنية القصيدة القصيرة 98

الصفحة
الفصل الثاني: الصورة الشعرية 109
المبحث الأول: مصادر الصورة 114
أ- المصادر الثقافية 115
ب- المؤثرات الأجنبية 118
جـ- البيئة/ المكان 121
د- البيئة/ الطبيعة 126
هـ- الفن التشكيلي 129
المبحث الثاني: أساليب بناء الصورة 131
- أنماط الصورة 131
أولاً: الصورة المفردة 131
أ- تراسل الحواس 131
ب- التشبيه والوصف المباشر 133
جـ- تبادل المدركات 139
ثانياً: الصورة المركبة 142
أ- التوليد 142
ب- التراكم 144
جـ- المعادل الموضوعي 145
د- المفارقة التصويرية 148
هـ- الصورة اللونية 150
ثالثاً: الصورة الكلية 156
أ- الصورة السريالية 157
ب- الصورة الانتشارية 159
جـ- الصورة المشهد 161
1- الصورة اللقطة السينمائية 162
2- الصورة التشكيلية 164
3- الصورة التفصيلية 165
الفصل الثالث: اللغة 171

الصفحة
المبحث الأول: المعجم الشعري 117
- لغة الحياة اليومية 177
أ- الألفاظ العامية 178
ب- ألفاظ الحضارة 181
المبحث الثاني: الحقول الدلالية 186
المبحث الثالث: ظواهر أسلوبية 202
أولاً: التكرار 203
أ- تكرار الحرف 203
ب- تكرار الألفاظ 204
جـ- تكرار التراكيب 213
ثانياً: الحذف 218
أ- الحذف النحوي والبلاغي. 218
ب- الصمت المنقوط 221
ثالثاً: القيمة الأسلوبية في المزاوجات المجازية 226
رابعاً: دمج المفردة الأجنبية 231
المبحث الرابع: التناص 235
أ- التناص الأسطوري 236
ب- الموروث الديني 239
جـ- التناص التاريخي 243
د- التراث الشعبي 246
هـ- التناص الأدبي 247

الفصل الرابع: الإيقاع 253
المبحث الأول: الإيقاع الخارجي 256
أولاً: الوزن 256
أ- القصيدة العمودية 257
ب- قصيدة التفعيلة 259

الصفحة
جـ- ظواهر إيقاعية 265
1- مزج الأوزان 266
2- التدوير 270
3- التوتر الموسيقي 275
ثانياً: القافية 279
أ- القافية الموحدة 280
ب- القافية المتوالية والمتناوبة 281
جـ- القافية المتواطئة/ المركبة 283
المبحث الثاني: الإيقاع الداخلي 287
أ- تكرار الأصوات 288
ب- القافية الداخلية 295
جـ- التجنيس 298
د- التوازي/ التناظر 299
الخاتمة 303
المصادر والمراجع 305
السيرة الذاتية 316


المقدمة
العالم الشعري عند سعدي يوسف لا يفتح أبوابه بسهولة للقارئ والدارس معاً. فالمغامرة الشكلية التجريبية، وبخاصة في المراحل المتأخرة من شعره، يمكن أن تصدّ الدارس الذي يطلب الراحة، والقارئ الذي ينشد متعة جمالية غير مؤجلة. إنه عالم ملتبس ومليء بالمفارقات حين يؤخذ مرة واحدة في جملته. فهو يفصح أحياناً عن خطاب أيدولوجي صارخ، يتاخم لغة البيان السياسي، وأحياناً أخرى يكاد أن ينغلق داخل رموزه، فيحيل على ذاته ويكفّ عن التعديّ إلى مرجع خارجي مشترك. بكسر العاديّ المألوف حتى نقول إنه قطع نهائياً مع الذاكرة الدلالية العامة للغة، ثم يغرق في العاديّ المألوف حتى نتساءل عن مكان الشعرية.
يلتقط التفاصيل من مشاهد الحياة اليومية بخبرة مصور فوتوغرافي لا يطلب غير تجميد المشهد ولحظته أملاً في مراجعته واستنطاقه في وقت تالٍ، ثم يخرج منها إلى الذهني المجرد مستدعياً ذخيرته الثقافية الخالصة. يحاور الرموز المحلية والشعبية في مقهى مهجور، وما يلبث أن يسقط الفواصل الجغرافية والثقافية بينها وبين رموز مستعارة من ثقافات ومدن أخرى بعيدة، يتوزع بين النخلة المنتصبة على ضفاف دجلة بكل حضورها الحسيّ والوجداني، وبين الأفكار القادمة من الكتب الأجنبية المصفوفة على منضدة في غرفة صغيرة منعزلة. يلغي الحدود بين الحواس حتى نرى لون الصوت ونسمع صوت اللون.
يوظف القيم والأشكال البصرية على الصفحة حتى تتداخل سيمياء الفنون التشكيلية وسيمياء الفن الشعري. يفجع أصوليي الواقعية الاشتراكية بشكلانية منغلقة، مثلما يفجع أصوليي الشكلانية النضومية بواقعيّة توشك أن تكون مبتذلة. وبذلك كله يستعصي على التصنيف، ويتماهى تجواله في المدن مع تجواله في الأشكال المتنافرة. ولعل هذا ما أراده.
ولعل هذا أيضاً ما جعل الباحثين ينصرفون عن دراسة شعره بالقدر الذي يتناسب مع غزارة إنتاجه. إلا أن الدكتورة امتنان الصمادي قد أخذت على نفسها هذه المهمة الصعبة حين اختارته موضوعاً لهذه الدراسة التي استحقت بها درجة الدكتوراه في الأدب العربي. وقد استعانت على طريقها الشائك بعناصر من الأسلوبية الحديثة.
وتجنبت الوقوع فيما تقع فيه الدراسات النقدية التقليدية من الوصف الانطباعي أو الانشغال بالمضامين والرسائل السياسية على حساب النظر في البنى والأشكال. ولكنها في الوقت نفسه لم تختزل النص الشعري إلى جداول ومخططات شكليّة لا تفصح عن رؤية



ولا تشف عن رسالة، كما يقع من بعض غلاة البنيويين. ففي مقاربة "الشيفرة" الأدبية والشعرية يتقدم السؤال عن كيفية التشكيل على السؤال عما يريد الشاعر قوله. ولكن هذا لا ينبغي له أن يفضي إلى التعامل مع لغة النص بوصفها مادة صماء ليس لها قيمة إيصالية: وجدانية ومعرفية معاً. كما حاولت الباحثة جهدها أن تتجاوز ثنائية النصّ والسياق، وهي إشكالية ينقسم فيها النقاد المحدثون.
ومن جهة أخرى اجتهدت الباحثة في أن تفرق بين النظر في عناصر "الشيفرة" الشعرية العامة، في بعدها الموضوعي، كما تمثلت في النصوص، وبين القراءة التأويلية في بعدها الذاتي. وإذا كانت العملية النقدية لا تستوي إلا بالجمع بين النشاط التأويلي وإصدار الأحكام، فقد نجت الباحثة، في تقديري، من مأزق الانحياز المسبق والمطلق إلى الشاعر، موضوع الدراسة، أو الانحياز ضده. وكل ذلك أضفى على البحث قيمة علمية، نؤمل أن يفيد منها الدارسون .
د. وليد سيف
الجامعة الأردنية
2/4/2001


مقدمة الكتاب

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خير المرسلين، سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم، وبعد،
فهذا الكتاب محاولة لدراسة شعر سعدي يوسف دراسة تحليلية. وتعود صلتي بالموضوع منذ مرحلة الدراسات العليا، إذ كنت طلبت من أستاذي الدكتور إبراهيم السعافين أن تكون أطروحتي في مرحلة الدكتوراه في دراسة الشعر المعاصر، بعد أن تعرضت لدراسة النثر في مرحلة الماجستير. وذلك لتشكيل نوع من شمولية الدراسة النقدية لمن يرغب بأن يضع قدميه على طريق النقد للأدب الحديث بشقيه الشعري والنثري. وكان أن طرح عليّ اسم سعدي يوسف بوصفه شاعراً عراقياً يمثل مرحلة ما بعد جيل الرواد. فاستوقفني الاسم بشيء من الاستهجان لعدم معرفتي بهذا الشاعر، إلا أن الفضل يعود لأستاذي إبراهيم السعافين في تشجيعي على الاستمرار في هذا البحث للتعرف على شاعر لم يأخذ حقه من الدراسة، وعلى نتاجه الغزير من خلال دراسته دراسة تحليلية.
ولم تكن المهمة سهلة فالبحث عن ما يميز هذا الشاعر عن غيره من الشعراء، وعن ما يميز شعره عن غيره أمر ليس بالهين، وبخاصة إذا عرفنا أنه واجتني صعوبات عدة منها: الرغبة بتقديم دراسة جادة ترسم الملامح الفنية لشاعر غزير الإنتاج لم يدرس – في حدود علمي – والسبب الآخر أن سعدي يوسف يذهب بعيداً في شعره فيراوغ مع مطلق التجريب، عدا قلة الدراسات السابقة التي حظيت بدراسة هذا الشاعر، إذ صدرت بعض الدراسات منها: دراسة شاكر النابلسي بعنوان "قامات النخيل" تناولت إنتاج سعدي يوسف مرحلة الثمانينيات. وتعرض طراد الكبيسي في فصل من كتابه "شجر الغابة الحجري" لبعض الجوانب الفنية في أعماله. وكذلك محمد الجزائري في فصل من كتابه "ويكون التجاوز". وغير ذلك كان عبارة عن مقالات صحفية ودراسات قصيرة تناولت بعض قصائده بالتحليل دون ربطها بالمنظور العام لإنتاج سعدي يوسف وتطوره.
كان ذلك مما دفعني وأثار حماسي للبحث في أعمال شاعر يبدو للوهلة الأولى أنه مغمور لسببين: شح الدراسات كما بينت سابقاً، وموقفه الأيديولوجي الذي لم يتخل عنه إلى يومنا هذا.
ولما كانت الدراسة التحليلية تستدعي أبعاد النص الشعري واستقراء المجموعات (الست

والعشرين) جميعها من كل الجوانب، فقد ارتأيت أن أفيد من غير منهج، وبخاصة إذا عرفنا أنه شاعر تجريبي، وذلك أن منهجاً واحداً – في ما أعتقد- قاصر عن الإحاطة بهذه الدراسة الشاملة. وكان أن أكرمني الله بأن قيض لي أستاذي الدكتور وليد سيف، فله في دفعي لاستقراء المناهج النقدية كل الفضل، فساعدني على استنطاق النصوص من خلال الإفادة من المناهج الأسلوبية، كما أفدتُ من معطيات علم النفس والمنهج التاريخي وغيرها من المناهج السياقية وغير السياقية.
واستعنت على التحليل والتطبيق بمقدمات نظرية موجزة لكل مبحث من المباحث، فاعتمدت استقراء أهم الدراسات السابقة، محاولة التوفيق بين الآراء النظرية والآراء التي خلصت إليها ما أمكنني ذلك.
ولما كانت هذه الدراسة شاملة بمفهومها التحليلي لشعره، وبسبب غزارة الإنتاج الشعري لشاعر مطلق التجريب، كان لا بد من التكثيف والاختزال. ولا بد من بيان الهيكل التنظيمي الذي قامت عليه الدراسة. إذ تتكون من تمهيد وأربعة فصول وخاتمة.
لقد سبق التمهيد الفصول الأربعة، وتناولت فيه ترجمة حياة سعدي يوسف (مولده ونشأته وأهم العوامل التي ساهمت في تكوين ثقافته) ثم تعرضت لآثاره الشعرية وركزت على الجوانب التي تخدم دراستي في حياته، وتعرضت لآرائه النقدية ورؤيته الفكرية وبخاصة في ما يتعلق بموقفه من الحزب الشيوعي وموقفه من الحرية والشعر وغيرها.
ثم درست في الفصل الأول بناء القصيدة فرصدت الطرق الفنية لتشكيل القصيدة من خلال تقسيمها إلى بناء خارجي وفيه تعرضت للبناء التوقيعي والمقطعي والقيم البصرية والبناء الكلي للقصيدة. وبناء داخلي تجلت فيه العناصر الدرامية من سرد قصصي ومونولوج وحوار وتعدد الأصوات. واشتمل هذا الفصل على دراسة القناع الذي تمثل بشخصية مبتدعة هي (الأخضربن يوسف)، ودراسة بنية القصيدة القصيرة التي كانت واسعة الانتشار في أعماله.
وحاولت في الفصل الثاني دراسة الصورة الشعرية من خلال التعرف إلى أهم مصادرها، ودراسة أنماط بنائها. ففرقت بين أنماط الصورة المفردة ثم وضحت مفهوم الصورة المركبة وطريقة بنائها من خلال أساليب عدة منها: التوليد والتراكم والمفارقة التصويرية والصورة اللونية والمعادل الموضوعي. والصورة الكلية، مبينة دورها الدلالي والجمالي الخاص، فتناولت أبرز أنماطها كالسريالية والانتشارية، والمشهد (اللقطة السينمائية والتفاصيل والتشكيلية).

أما الفصل الثالث فقد عمدت فيه دراسة اللغة فأبرزت معجمه الشعري المنتظم من خلال لغة الحياة اليومية وما تشتمل عليه من ألفاظ عامية وألفاظ حضارة. ثم عرضت للحقول الدلالية بشيء من التفصيل في حقل اللون، والشجر والنبات، والماء، والحيوان، والضياء والعتمة، والسفر. ثم أوليت عناية خاصة بجلمة من الظواهر الأسلوبية التي برزت في شعر سعدي يوسف وكان أهمها: التكرار وتناولت منه تكرار الحرف والألفاظ والعبارات، والحذف وبينت القيمة الأسلوبية للمزاوجات المجازية، وبينت أسلوبية دمج المفردة الأجنبية ضمن النص الشعري العربي. وتناولت في هذا الفصل التناص فعرضت إلى طبيعة العلاقة التي تربط النص الحاضر بالنصوص الغائبة عنه المتوزعة في نصوص تراثية وأسطورية وأدبية.
أما الفصل الرابع فيدور حول الإيقاع إذ درست الإيقاع الخارجي وما فيه من تشكيل موسيقي للأوزان. والإيقاع الداخلي، فأوليت عناية خاصة بتكرار الأصوات والقافية الداخلية والتجنيس والتناظر ثم بينت دورها المتكامل في خلق النموذج الشعري المناسب للحالة النفسية. ودرست أبرز الظواهر الإيقاعية التي تتمثل بمزج الأوزان والتدوير، وألمحت إلى ظاهرة التوتر الموسيقي.
وجاءت الخاتمة لتلخص ما توصلت إليه من نتائج لعلها تفتح آفاقاً جديدة لدارس آخر يكمل ما لم يتم من الدراسة، ويتوسع في بعض المباحث التي اتسمت بالاختزال.
أما مصادر الدراسة فقد تنوعت تبعاً لتنوع القضايا المدروسة، وكانت أعمال الشاعر الشعرية المنهل الرئيس الذي استقيت منه مادة الدراسة. وأود الإشارة إلى أنني سلكت مسلكاً – لأغراض التسهيل على القارئ- بأن اعتمدت توثيق المصادر الشعرية في نهاية كل مقطع شعري، فأشرت إلى المجلد الأول برقم 1 والثاني برقم 2 والثالث برقم 3 ثم أتبعتها بشرطة تفصل بين رقم المجلد والصفحة. وأشرت كذلك إلى ديوان قصائد ساذجة بالحرف (ق) وديوان حانة القرد المفكر بالحرف (ح) ثم أبتعتهما برقم الصفحة بمحاذاة السطر الشعري الأخير في كل استشهاد. ونظراً لشيوع ظاهرة التدوير اضطررت في بعض الأحيان إلى اجتزاء النصوص الشعرية حتى لا نقع في الإطالة المملة، فقصرت الشاهد على الأسطر الدالة في السياق المناسب.
وكان للكثير من كتب النقد والدراسات الحديثة التي تناولت الشعر العربي المعاصر دور فاعل ساعدني في استجلاء الصورة حول التنظير لقضايا الشعر المعاصر، كما استعنت بالدوريات المحكمة وأبرزها مجلة فصول، وكتابات معاصرة، وعالم الفكر، وإبداع،
المصدر: ملتقى شذرات


auv su]d d,st ]vhsm jpgdgdm

__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-10-2013, 09:05 PM
رامي فقهاء غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 1
افتراضي

الله يجزلكم كل خير
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-12-2013, 07:10 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,451
افتراضي

[RTF] تجليات الواقع السياسي في شعر سعدي يوسف - جامعة بابل
__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-12-2014, 12:46 PM
عبد الوهاب غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 1
افتراضي اريد تحميل هذا الكتاب

السلام عليكم من فضلكم اسمحوا لنا بتحميل هذا الكتاب
شكررررررررررررررررررررررررررررا:2_1190 317557Saudi_Arabia:
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« كتاب الاقتراح في أصول النحو | نقض كتاب في الشعر الجاهلي للشيخ محمد الخضر حسين »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العقائد النصرانية في القرآن الكريم دراسة تحليلية عبدالناصر محمود دراسات وبحوث اسلامية 0 05-25-2014 07:42 AM
البناء الفني في شعر سعدي يوسف Eng.Jordan دراسات وبحوث أدبية ولغوية 1 04-12-2013 07:17 PM
تخطيط المدينة الالكترونية: دراسة تحليلية Eng.Jordan بحوث ودراسات منوعة 0 03-09-2013 07:19 PM
دراسة ماجستير تحليلية لمنظمة ( راند ) الصهيونية تراتيل بحوث ودراسات منوعة 0 05-03-2012 03:36 PM
سورة النساء دراسة بلاغية تحليلية Eng.Jordan دراسات وبحوث أدبية ولغوية 0 01-29-2012 07:39 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:45 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68