تذكرني !

 





رسالة يتمنى كل زوج أن يرسلها إلى زوجته !

بسم الله الرحمن الرحيم زوجتي الغالية: السلام عليك ورحمة الله وبركاته ثم أما بعد. فإنا نحمد لله جمعنا في هذه الدنيا رفيقين وحبيبين قال تعلى {وَاللّهُ جَعَلَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-04-2013, 08:21 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي رسالة يتمنى كل زوج أن يرسلها إلى زوجته !

بسم الله الرحمن الرحيم
زوجتي الغالية:
السلام عليك ورحمة الله وبركاته ثم أما بعد.
فإنا نحمد لله جمعنا في هذه الدنيا رفيقين وحبيبين قال تعلى {وَاللّهُ جَعَلَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا وَجَعَلَ لَكُم مِّنْ أَزْوَاجِكُم بَنِينَ وَحَفَدَةً وَرَزَقَكُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ أَفَبِالْبَاطِلِ يُؤْمِنُونَ وَبِنِعْمَتِ اللّهِ هُمْ يَكْفُرُونَ} (72) سورة النحل.الكل منا مكمل لصاحبه فلا غنى لا حد منا عن الأخر قال تعالى{وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} (21) سورة الروم . فالزواج سنة قال صلى الله عليه وسلم (آنا أصوم وأصلى وأتزوج النساء فمن رغب عن سنتي فليس مني ).


ولكي نسير في هذه الحياة ونصل إلى بر الأمان بسلامة وأمان يجب على كل منا أن يعرف دوره وتخصصه حتى لا تغرق بنا السفينة ونغرق في أمواج البحر المتلاطمة.

زوجتي الغالية : لقد قدر الله أن يختار بعضنا البعض من بين ملايين البشر فسبحان الله العظيم وإنه مما يؤلمني ما يحدث لكثير من الأسر من شتات وضياع وهذا يعود سببه في نظري لان أحد الزوجين أو كلاهما لم يقم بدوره المطلوب منه وهنا اختلت سفينة الحياة فتحطمت قبل أن تصل إلى شاطئي الأمان فالسفينة لا بد لها من قائد يعرف كيف يبحر بها ويكون عالم بأحوال سفينته معرفة تامة وبما يدور في سفينته حتى يتمكن من حل المشاكل ويكون على دراية تامة بالطريق وأحواله ولابد للقائد من وجود مساعدين له لكل منهم تخصصه الذي يجب أن يؤديه بإخلاص وأمانة دون كلل أو ملل حتى تسير سفينة الحياة بسلام!


إذا الحياة الزوجية أشبه بكثير بالسفينة فالزوج هو المسؤول الأول عن هذه الأسرة والزوجة هي المسؤولة الثانية بعد الزوج وكل منهما له مسئوليات تختلف عن الأخر فإذا أختل عمل أحدهما أختل عمل الأخر تلقائيا.
قال صلى الله عليه وسلم (( كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته فالزوج راع ومسئول عن رعيته والمرآة راعية في بيت زوجها ومسئولة عن رعيتها...الحديث)) .


زوجتي الغالية: لو نظرنا بعين البصيرة وسئلنا أنفسنا سؤالا واحدا لماذا كل هذا التنظيم في الحياة التي نعيشها لكان الجواب هي عبادة الله بكل السبل الميسرة لعبادته سبحانه وتعالى فشرع الله الزواج من أجل التكاثر وإخراج أمة تعبد الله سبحانه وتعالى قال تعالى {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} (56) سورة الذاريات ومن هنا تكون الأسرة هي بداية انطلاق حقيقية يبدأ منها المولود حياته فيتعلم من هذه المدرسة أهم جوانب الحياة وأهم مقوماتها يستقي منها عقيدته وثقافته الاجتماعية وحياته العامة والخاصة.قال صلى الله عليه وسلم (ما من مولود يولد إلا على الفطرة فأبواه يهودانه أو يمجسانه أو ينصرانه ).
قد خلق الله سبحانه وتعالى صفات تختص بالرجل تتناسب مع فطرته وصفات للمرآة تتناسب مع فطرتها فلو حاول أحد أن يأخذ مكان الأخر فقد اخذ مكان ليس بمكانه وهنا بالطبع لا تستقيم الحياة ويحدث شرخا كبيرا في الحياة الزوجية مما قد يودي إلى انهيارها وضياعها.


زوجتي الحبيبة: إن تكوين الرجل وبنيته القوية تجعله يقوم بحماية سفينته ألا سريه فلو كان ضعيفا لما استطاع الدفاع عن نفسه ولا عن أسرته والعمل الدؤوب الشاق الذي يتم به توفير متطلبات سفينته وفي المقابل نجد أن الزوجة ضعيفة والضعف في المرآة حقيقة هو قوة لها فضعف المرآة وقوة الرجل إنما هو في الواقع قوة متماسكة فكل منهما قوة للأخر.


فالحياة الزوجية فن لا يجيده الكثير من الناس وهنا لا بد من تعلم هذا الفن ومعرفة أسراره وخباياه فالمرآة مثلا عندما تحب الطبخ فإنها تتفنن في أعداد الأصناف من الطعام وتحاول أن تمتلك وتتعلم كل ما هو جديد في وهذا المجال وقس على ذلك زينة المرآة فهي تقوم بشراء كل ما هو جديد في عالم الموضة كل ذلك من أجل أن تكون متميزة. وكذلك الرجل فإنه عندما يحب عمله مثلا فإنه يحاول أن يكون متميزا فيه وقس على ذلك الكثير.


زوجتي الحبيبة: من خلال ما سبق من ألا مثله يتضح لنا أن المرآة عندما تحب زوجها فإنها تتفنن في كل ما يجذب إليها زوجها وتحاول جاهدة أن تتعلم كل الطرق التي تستطيع بها الوصول إلى قلب زوجها وكذلك كل ما يجدد حياتها الأسرية.


زوجتي الغالية: يجب أن تعرفين أن هناك أمر هام هو أن الرجل لا يستطيع العطاء والسير بالسفينة بمفرده وأن المرأة دافع قوي للرجل ليتجدد عطاءه فكلما أعطت المرأة زاد عطاء الرجل وانظري إلى قوله تعالى {وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا} (74) سورة الفرقان وقال الرسول صلى الله عليه وسلم ( تزوجوا الودود الولود ).

وكذلك قول الأعرابية لابنتها ( كوني له أمة يكون لك عبدا ).
فالمرأة بمثابة الوقود للرجل كلما زاد الوقود زاد العطاء وكلما قل الوقود قل العطاء. فهل عرفت المرأة مكانتها عند الرجل لكي يعرف هو مكانة عندها !


زوجتي الحبيبة: أرجو أن تفهمي جيدا ما كتبته وتعي جيدا ما أردته فنحن في هذه الدنيا مجرد مسافرين والى دار الآخرة منتقلين فساعديني وأساعدك وتعالى بنا نتعاون على طاعة الله سبحانه وتعالى والدعوة إليه وعدم الركون إلى الدنيا الفانية تعالى ننسى هموم الدنيا وغمومها ونتعلق بهموم الآخرة. قال تعالى {الَّذِينَ اتَّخَذُواْ دِينَهُمْ لَهْوًا وَلَعِبًا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فَالْيَوْمَ نَنسَاهُمْ كَمَا نَسُواْ لِقَاء يَوْمِهِمْ هَذَا وَمَا كَانُواْ بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ} (51) سورة الأعراف.

وقال صلى الله عليه وسلم ( من كان همه الدنيا !شتات الله عليه شمله وجعل فقره بين عينيه ولم يأتيه من الدنيا لا ما كتب الله له. ومن كان همه الآخرة جعل الله غناه في قلبه وجمع الله عليه شمله وأتته الدنيا راغمة.


تعالى نبني القصور في الجنة الباقية ونترك قصور الدنيا الفانية قال تعالى {وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَلَلدَّارُ الآخِرَةُ خَيْرٌ لِّلَّذِينَ يَتَّقُونَ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ } (32) سورة الأنعام


تعالي نعز ونسعد في هذه الدنيا الفانية بطاعة الله ونترك الذل فيها بمعصية الله سبحانه وتعالى نسير على هدى من الله وبصيرة متعاونين ومتكاتفين للفوز بجنة عرضها السماوات والأرض قال تعالى{جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَالمَلاَئِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِم مِّن كُلِّ بَابٍ} (23) سورة الرعد.


تعالي ليكون قدوتنا هو رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام قال تعلى {قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ } (31) سورة آل عمران.قال صلى الله عليه وسلم


( عليكم بسنتي وسنت الخلفاء الراشدين من بعدي, عضوا عليها بالنواجذ ).


تعالي نسير في ركب الصالحين ونبحر في سفينة النجاة.


تعالي نربي أولادنا على طاعة الله قال صلى الله عليه وسلم ( إذا مات أبن ادم انقطع عمله لا من ثلاث ) وذكر منها؟ لا ولد صالح يدعوا له.


تعالي ودعي الركون إلى الدنيا وزينتها قال الله تعالى {مَن كَانَ يُرِيدُ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا نُوَفِّ إِلَيْهِمْ أَعْمَالَهُمْ فِيهَا وَهُمْ فِيهَا لاَ يُبْخَسُونَ } (15) سورة هود.


هذا واسأل الله أن يجمعنا في جنته كما جمعنا في هذه الدنيا قال تعالى {جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَالمَلاَئِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِم مِّن كُلِّ بَابٍ} (23) سورة الرعد


وقال تعالى{رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدتَّهُم وَمَن صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} (8) سورة غافر يبصرنا في ديننا ويغفر لنا ذنوبنا ويجمعنا في جنته إنه على كل شي قدير وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحابته أجمعين .


زوجك المخلص

المصدر: ملتقى شذرات


vshgm djlkn ;g .,[ Hk dvsgih Ygn .,[ji !

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« صغارٌ ولكن... بأخلاقٍ كبيرة !!! | إليك يا فلذة كبدي »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حافظ الأسد يتمنى الهجوم الأمريكي Eng.Jordan أخبار عربية وعالمية 0 08-30-2013 08:35 PM
كيف يعرف الرجل مدى حب زوجته له ام زهرة الملتقى العام 0 08-11-2013 12:31 AM
جدل سعودي على تويتر بسبب خدمة تبليغ المواطن في رسالة نصية بمغادرة زوجته المملكة Eng.Jordan التويتر Twitter 0 11-26-2012 12:20 AM
أول صورة بانورامية من المريخ يرسلها مسبار كوريوسيتي Eng.Jordan أخبار منوعة 0 08-27-2012 10:56 PM
اكتشف أن زوجته على علاقة بآخر ؟ جاسم داود شذرات إسلامية 0 04-26-2012 03:12 AM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:46 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73