تذكرني !

 





مقالات وتحليلات مختارة مقالات ..تقارير صحفية .. تحليلات وآراء ، مقابلات صحفية منقولة من مختلف المصادر

عصام مدير تلميذ ديدات.. وتغريدات نارية عن نيلسون مانديلا

وطــن نــيــوز غرد الكاتب السعودي عصام مدير، وهو أحد تلامذة الداعية الإسلامي المعروف أحمد ديدات، وممن عاصروا الراحل نيلسون مانديلا في جنوب إفريقيا عن تجربة شيخه مع مانديلا طيلة أيام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-08-2013, 10:41 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 20,425
افتراضي عصام مدير تلميذ ديدات.. وتغريدات نارية عن نيلسون مانديلا


وطــن نــيــوز

غرد الكاتب السعودي عصام مدير، وهو أحد تلامذة الداعية الإسلامي المعروف أحمد ديدات، وممن عاصروا الراحل نيلسون مانديلا في جنوب إفريقيا عن تجربة شيخه مع مانديلا طيلة أيام النضال ضد الفصل العنصري.



عصام مدير تلميذ ديدات.. وتغريدات News-1-95079.jpg

"لا يفلح أي قائد يتصرف كممثل من هوليوود وهكذا فعلت اضواء الشهرة في مانديلا ونجاحه في انهاء الفصل العنصري لم يصنعه وحده كما يروج اعلامنا.

واذ يبالغ عرب اليوم في تمجيد مانديلا بعد وفاته فان اعلامنا لا يذكر قيادات اسلامية في جنوب افريقيا سبقته في النضال ضد العنصرية واعترف بذلك، يذكر لمانديلا صموده في السجن ٢٧ عاما لكن هل سمعت باسم الامام الشيخ عبدالله هارون من كيب تاون وقد سجن ٣٠ عاما حتى توفي مناضلا ضد العنصرية؟

لم تعاني فئة من العنصرية والظلم في جنوب افريقيا اكثر من مسلمي كيب تاون الذين ***هم الهولنديون في الاسر من ارخبيل الملايو وساموهم العذاب، كانت كيب تاون قبل اكثر من ٣٠٠ عام جوانتانمو ومنفى المجاهدين وعلماء ودعاة مسلمي الملايو في الاسر ونصروهم بالاكراه واستعبدوهم لقرنين.

كان الهولندي في مستعمرته الجديدة في جنوب افريقيا يحرق اي مسلم على الخازوق اذا وجد معه ورقة من مصحف او اي كتابة بالعربية. حظروا الاسلام، كتم مسلمو كيب تاون اسلامهم وتظاهروا بالتنصر وحفروا الخنادق ليعلموا اولادهم القرآن وكتبوا نسخة من المصحف من صدور حفاظهم بمتحف كيب تاون.

اشاد الشيخ ديدات بصمود مسلمي كيب تاون وروحهم الدينية ونضالهم العجيب على مدى ٣٠٠ سنة. رحم الله الامام عبدالله هارون ومن كانوا معه وشيخي، اعترف مانديلا في كتابه "مشوار طويل للحرية" أن مسلمي جنوب افريقيا وكيب تاون بالذات سبقوه للنضال ضد العنصرية وزار قبر الامام عبدالله هارون.

وابرز نضال جنوب افريقيا عشرات الاسماء من مسلميها الذين كانوا من قادة النضال ضد الفصل العنصري وسجنوا او استشهدوا رغم ان عددهم اقل من ١٪

مانديلا لم ينهي نظام الفصل العنصري وحده فكل الدول العربية والاسلامية قاطعت بلاده آنذاك والتي لم تجد حلبفا الا في الكيان الصهيوني والغرب

اول من عرض الاسلام على مانديلا بشكل مباشر وفي جلسة خاصة مطولة كان شيخي احمد ديدات واهداه ترجمة معاني القرآن وناقشه لاكثر من ساعة فاعتذر، نصح ديدات لمانديلا الا يتحول لنجم سينما والا يفتح بلاده على نموذج الغرب فيفسد قومه من الافارقة لكن مانديلا اراد الانفتاح على كل شيء.

زرت جنوب افريقيا في ١٩٩٣م وكنت هناك ايام انتخاباتها الاولى مع ديدات في الطابور يدلي بصوته لاول حزب اسلامي وليس لمانديلا كما فعل غيره، رأيت في اول سنة لمانديلا في الحكم انتشار الخمارات وبيوت الدعارة والملاهي بينما نظام الفصل كان محافظا متدينا يمنع حتى مجلات الفحش.

وارسلت امريكا باطنان من اعدات قديمة لمجلات الفحش بيعت في شوراع جنوب افريقيا بثمن بخس للافارقة. تلك كانت طريقة مانديلا في الرئاسة، وانهار اقتصاد جنوب افريقيا وما يزال واصبحت الدولة الاولى في معدلات الجريمة والايدز سبب الوفاة الاول هناك. اخفق مانديلا وتحول لنجم فقط.

نعم كانت لمانديلا مواقف مشرفة وتصريحات جميلة وعبارات خلدها التاريخ لكنه احاط نفسه بعد تحرره بمنافقين انتهزايين حولوه لنجم تتصور معه

حدثني الشيخ ديدات بامتناع مانديلا عن الاسلام عندما عرضه عليه وبماذا نصح له، ورأيت كيف صار منديلا "مٓن ضٓلٓ". فلنعتبر ولنقرأ التاريخ بدقة

يتوقع الخبراء اختفاء جنوب افريقيا من الخارطة بسبب الايدز عام ٢٠٥٠م. قال ديدات لقومه ولمانديلا: لا نجاة لكم ولا فلاح الا بالاسلام. صدق

اعلامنا العربي وادعياء الليبرالية اليوم يحاولون الترويج لنموذج مانديلا وكأنه ناضل وحده ولن يذكروا اخفاقاته كرئيس دولة فشل فشلا ذريعا.

ينسب لأحد الدعاة هنا ممن لم يقابل مانديلا تغريدة زعم فيها ان مانديلا اسلم وكتم اسلامه وهذا الكلام غير صحيح. ولا كان نصرانيا الا بالاسم فقط.

قال مانديلا في كتابه "مشوار طويل نحو الحرية" انه يؤمن بالخالق ولكنه لا يعتنق دينا بعينه اي لا ديني. تنصر بالاكراه عندما ارسله والده لمدرسة.

كان تعليم جنوب افريقيا للافارقة في رعاية مدارس ارساليات التنصير ويفرض على من يريد تعليم ابنه ان يقبل بتنصره فصار ماديبا نيلسون مانديلا.

اطلع مانديلا على الاسلام من خلال رفاقه المناضلين من ابناء مسلمي جنوب افريقيا واعجب بنضال الامام عبدالله هارون الذي سبقه للسجن في كيب تاون.

وقرأ مانديلا عن الاسلام والقرآن في السجن وبعد ان زار بلاد الحرمين في 1994م ثم سمع كل من قابله هنا يقول له: انت من بلد الشيخ احمد ديدات.

اتصل مانديلا بشيخي ديدات من الرياض والاتصال مسجل قائلا له: انت اكثر شهرة مني يا ديدات في هذه الديار. ثم قابله شيخي وعرض عليه الاسلام فأبى.

كان مانديلا ميالا للاسلام وكثيرا ما صرح بعبارات منصفة وله محاضرة جميلة عنه لكن رفاق نضاله من المسلمين جاملوه بعد ان اصبح رئيس البلاد.

كنت في جنوب افريقيا عام 1997م عندما حضر مانديلا احتفال مسلميها بعيد الاضحى واجلسوه الى جوار اصغر طفلة تحفظ القرآن وبكى من التلاوة امامهم.

قال ديدات للمسلمين وهو في فراش مرضه ان الله سيسألهم لماذا بخلوا بدعوته ولم يصارحوا بها مانديلا. لو احبوه لاحبوا له الدين الذي ارتضاه الله.

كان كل هم المسلمين من حول مانديلا ان يشركهم في العمل السياسي رغم سياسة الانفتاح على كل شيء التي انتهجها فتسلل الشذوذ والفحش الجنسي لبلاده.

اعلامنا يركز على نضال مانديلا وقد كشفت عصر اليوم انه لم يكن وحده لكن اعلامنا لن يحدثكم عن حال جنوب افريقيا بسبب سياسة وادارة مانديلا.

قالها ديدات لمانديلا في اول وآخر لقاء جمعهما: الاسلام قادر على حل جميع مشكلات بلادك وقومك وبدون هدي الرسول لن تفلح. احذر من ان تتحول لنجم.

لن اترحم على مانديلا وسأدخر دعواتي لنفسي ولقومي ولبقية مسلمي جنوب افريقيا وكلنا قد قصرنا في تبليغ الرسالة وايجاد نموذج مشرف يحتذى ايضا.

ولن اجادل هنا كل مصاب بعقدة الخواجة يريد مطاردة كل نموذج اجنبي لأن اغلبهم لم يسمع بمانديلا الا اليوم ولا يعرف بلاده ولا تاريخها وحاضرها.

مانديلا مات. إن كنت صادقا في محبتك وتقديرك واعجابك للرجل فاجتهد في دعوته قومه وذويه اكراما لذكراه فلا عز ولا فلاح لنا ولهم الا بالاسلام.

سأترك من رزق الجدل وحرم العمل يتشدق بمحبته واعجابه بمانديلا ولو سألته ابسط اسئلة عنه لن يعرف جوابها. ادع قوم مانديلا للاسلام إن صدقت

في عهد مانديلا، زرت جنوب افريقيا بلباسي العربي فسألتني امرأة من هناك: "هل احضرت سيفك معك؟ نحتاجه لنواجه معدلات الجريمة والاغتصاب في بلدي"

وحدثتني المرأة في المطار بما اعلم سلفا عن ارتفاع معدلات الجريمة في جنوب افريقيا حتى اصبحت في عهد مانديلا الاولى عالميا. استمعت ثم اجبتها

كانت تعلم انني من بلاد الحرمين وقصدت السيف في العلم فقد فقرأت عن حد القتل في الاسلام واعجبتها الشريعة لكنها اختزلتها في الحدودلقلة علمها

قلت لها: حتى لو اهديتكم سيفا لرؤوس القتلة وايدي اللصوص فلن تربحوا معركتكم ضد الجريمة في جنوب افريقيا. هناك في علم بلادي ما يعلو السيف

فهمت المرأة فقالت: "كتابة بالعربية فوق السبف"فقلت لها: بدون ان تفهمي معناها فلن تعرفي كيف تستخدمين السيف؛ لا اله الا الله محمد رسول الله

اخذت عنوانها واعطيته للشيخ ديدات رحمه الله بعدما حدثته عما حصل في المطار فاهداها ترجمة معاني القرآن وكتبه. هدى الله قوم مانديلا وانقذهم

/بكيت في المطار عندما حدثتني تلك المرأة كيف ان من اغتصب طفلتها في سريرها سيطلق سراحه بعد مدة وجيزة. كانت تتحدث بحرقة وشوق لعدالة الاسلام

مانديلا مات. ليس الآن وقت الجدل حول مصيره ولكن ما ورث قومه واحلهم ومصير بلده. لا نجاة لهم ولا لنا ولا عزة ولا فلاح دنيا وآخرة الا بديننا

في عام 1996م اعتبر مانديلا وحكومته الشاذين جنسيا متساويي الحقوق مع بقية البشر فأنكر عليه ملك الزولو وقال ان الشذوذ يتعارض مع ثقافة بلاده

انتشر الشذوذ في جنوب افريقيا بين الافارقة في عهد مانديلا وبفضل مبدأه في المساواة الذي يتحدث عنه اعلامنا العربي ويروج لنموذجه الفاشل اداريا

وضاعف السماح بالشذوذ رسميا في كارثة انتشار الايدز فصار في عهد مانديلا والى اليوم سبب الوفيات الاول في جنوب افريقيا وبلد الجريمة الاول كذلك

واعطى مانديلا الضوء الاخضر لصحف بلاده لفتح نيرانها على ملك الزولو الذي انكر المنكر على خلفية ثقافة وعادات الافارقة والتي هي اقرب للاسلام

وكنت في جنوب افريقيا صيف ذلك العام عندما انفجر الجدل حول تصريح ملك الزولو فكتبت رسالة نشرتها صحيفة محلية اشكره فيها واضم صوتي كمسلم لصوته

وللاسف لم تتوجه قيادات الاسلام في جنوب افريقيا للتحالف مع ملك الزولو في معركته ضد الشذوذ وهي معركتنا ولا عرضوا على مثله الاسلام هداه الله

لكن اعلامنا لا يريد ان ينقل لنا الا جانبا واحدا من حياة مانديلا المناضل وليس بعد ذلك في الرئاسة وكيف اخفق وورث قومه بلدا منهارا مريضا

نشر مانديلا من الفواحش وسيء الاخلاق في قومه من الافارقة في 4 سنوات ما عجز عنه العنصريون البيض في 300 سنة فانتشر فيهم ادمان الخمر والزنا

في اول سنة لمانديلا رئيسا رأيت لوحة اعلانية كبيرة في شوارع مدن بلاده الكبرى لامرأة تسجد عارية وفوقها عبارة تدعو لفعل الفاحشة بها في دبرها

ولقد تنكر مانديلا لعادات وتقاليد افريقية عريقة في قومه فيها الحياء والعفة ونشر فيهم ثقافة غربية دخيلة باسم الحرية والديمقراطية والانفتاح

وانتشر ادمان المخدرات وعصاباته في عهد مانديلا الى درجة ان اضطر مسلمو كيب تاون الذين سبقوه في النضال الى تشكيل مجموعة مسلحة اغتالت مروجيها

وبينما عجزت حكومة مانديلا عن احتواء خطر عصابات المخدرات في كيب تاون ونجحت تلك الجماعة الاسلامية المسلحة اتهمها بالارهاب وحاربها اعلامها

كلا! اعلامنا لن يحدثنا عن جنوب افريقيا في عهد مانديلا ولا كيف تركها ولكنه سيرقص بكل المباخر حول صنم مانديلا المناضل لترويج نموذجه الفاشل

ويكذب هؤلاء اذ يدعون محبة مانديلا والاعجاب بنضاله أما لو صدقوه واياكم لأبروا بذكراه عندهم مجتهدين في دعوة قومه للاسلام لانقاذ بلده
.
وختاما: نعم لن اترحم على مانديلا وإن أحزنني أن يموت على غير دين الاسلام فقد قابلته وصافحته وشيخي نصح له. لو مرت جنازته بي لوقفت لها احتراما."

المصدر: ملتقى شذرات


uwhl l]dv jgld` ]d]hj>> ,jyvd]hj khvdm uk kdgs,k lhk]dgh

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« لماذا تم دفن استطلاع مؤسسة زغبي؟ | الأسباب الخفية وراء الهرولة الفرنسية إلى إفريقيا الوسطى »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
معركة عين جالوت... سبعمائة وخمسون عاماً Eng.Jordan التاريخ الإسلامي 0 07-04-2013 10:23 PM
تلميذ يعرب كلمة سوريا إعراباً تدمع له العين.. ام زهرة أخبار ومختارات أدبية 4 06-11-2013 03:10 PM
تلميذ يحكي أحوال شيخه ام زهرة شذرات إسلامية 0 04-23-2013 12:20 AM
المصريون تفضح استخدام معارضى الرئيس أسلحة نارية باشتبكات أمس Eng.Jordan أخبار عربية وعالمية 0 12-08-2012 11:01 PM
صور ألعاب نارية وأضوية ومتفجرات Eng.Jordan الصور والتصاميم 2 11-02-2012 12:08 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:07 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68