تذكرني !

 





المرأة بين العلمانية والإسلام

المرأة بين العلمانية والإسلام كثيرا ما يحلو للعلمانيين أن يتشدقوا بحقوق المرأة وأن العلمانية هي من منحت المرأة حريتها كاملة، بينما في واقع الحال لم تستغل المرأة في أي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-20-2013, 07:28 PM
الصورة الرمزية عبدو خليفة
عبدو خليفة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 581
افتراضي المرأة بين العلمانية والإسلام

المرأة بين العلمانية والإسلام

كثيرا ما يحلو للعلمانيين أن يتشدقوا بحقوق المرأة وأن العلمانية هي من منحت المرأة حريتها كاملة، بينما في واقع الحال لم تستغل المرأة في أي مذهب من المذاهب في التاريخ بالقدر الذي تستغلها به العلمانية، اللهم إذا استثننا الهنود والإغريق ما قبل الميلاد، أما الهنود القدماء فكان من عادتهم أنهم يحرقون المرأة حية مع زوجها الميت، أو تورث كالنعجة إن كانت محظوظة. أما الإغريق فقد استغلوا المرأة جنسيا أبشع استغلال ولا زالت تماثلها عارية تملأ آثارهم وحضارتهم، لذلك كانت فكرة تعري المرأة والإشهار بها عارية في الأماكن العامة لها جدرها في حضارة الإغريق، بل العلمانية نفسها ما هي إلا عودة بالإنسانية إلى ما قبل التاريخ.
وهذه بعض النماذج التي تعبر عن استغلال المرأة في الحظيرة الحيوانية الغربية المسمى ( العلمانية )


نشرت الصحيفة الأمريكية نيويورك تايمز في عدد 18 ابريل 2007 وعدد 24أغسطس 2008 وأعداد أخرى تقارير عن مطاعم انتشرت في امريكا (وأوروبا) تقدم الطعام على أجساد النساء العاريات حيث تستلقي نساء عاريات على طاولات وتوضع أطباق السوشي على أجسادهن العارية ليتناولها زبائن المطعم (في منظر مقزز غاية في البشاعة والإذلال ) وتقول التقارير أن المرأة التي تستخدم كطاولة طعام تجاهد أنفاسها لكي لا يتحرك الطعام ويسقط..
ورغم أننا حريصون على تأكيد مثل هذه الحقائق بوضع روابط ومراجع معتبرة وموثقة إلا أننا نعتذر عن وضع روابط هذه المواضيع من الجريدة وكذلك روابط هذه المطاعم مخافة الإشهار.
ومما ينبغي الإشارة إليه أنه لو كانت هذه المطاعم استخدمت الحيوانات كطاولات لتقديم الطعام لاعترضت جمعيات حقوق الحيوانات لكن طالما أن الأمر يتعلق بمجرد نساء فليس عندهم مشكلة لأنهن أقل قيمة عن الحيوانات في الإيديولوجية العلمانية ! بدليل لو ذهبتم إلى أي دولة غربية ونظرتم إلى النشاط التجاري بشكل عام وإلى الإعلانات في الشوارع والجرائد والمجلات بل حتى في مواقع الإنترنت الغربية فستلاحظون الامتهان المخزي للنساء باستخدام أجسادهن العارية لإثارة الغرائز و جذب انتباه الزبائن !!

إن المجتمع الغربي العلماني بشكل عام يعتبر المرأة مجرد دمية مثيرة للجنس عديمة العقل... ولو كانت للمرأة عندهم كرامة لما استخدمت كبضاعة ولما استخدم جسدها للاستهلاك العام والتسويق بتهييج الغرائز!. هذا ليس تحريرا للمرأة بل استغلال وامتهان واستعباد حديث، لذلك كان مثل المرأة العلمانية كالدابة لا عقل لها ولا دين .، لا تدرك لماذا خلقت ؟ ولا دين لها تدين به ربها.

إن العلمانية تربي الإنسان ذكرا وأنثى على أن السعادة هي المتع الجسدية والكماليات، وأن الغاية تبرر الوسيلة، ما يجعل الإنسان ذكرا وأنثى يلجأ إلى استعمال كل الطرق والوسائل في سبيل تحقيق أكبر قدر ممكن السعادة ــ الملذات والشهوات ــ ، وهذا ما يجعل هؤلاء النساء الغربيات المسكينات يفقدن عزتهن وكرامتهن وينسلخن من قيمهن وأخلاقهن ويقمن بهذه الأفعال المذلة المهينة . بلإضافة إلى ذلك فإن المرأة بشكل عام في المجتمع العلماني عليها أن تعمل لكسب قوتها حيث أن قوانينهم لاتلزم الرجال بالإنفاق على النساء. مما يجعل كثيرا من النساء الغربيات يغرقن في أوحال الاستغلال الذكوري لتحصيل لقمة العيش حيث تضطرهن الحاجة إلى بيع أنوثتهن وأجسادهن لتطمثهن الأجساد والأعين.
لذلك أقولها بالفم المليانإ أن الإسلام هو من حرر المرأة من استعباد البشر ونزواتهم الخبيثة فكرم المرأة وحرم الإباحية واستخدام أجساد النساء لإثارة الغرائز وتحقيق الأرباح وألزم الرجال آباء أو أزواجا أو إخوانا بالإنفاق على النساء. في المجتمع الإسلامي تعيش المرأة بعزة وكرامة واحترام.
المصدر: ملتقى شذرات


hglvHm fdk hguglhkdm ,hgYsghl

__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-15-2014, 11:27 PM
الصورة الرمزية عبدو خليفة
عبدو خليفة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 581
افتراضي

تباع المرأة في سوق الإعلانات ، وتعرض كسلعة رخيصة من أجل مساحيق الغسيل والروائح وحتى من أجل السيارات وأمواس الحلاقة، تطل عبر شاشات التليفزيون، تتراقص كدمية، وتعرض نفسها من أجل البيع والشراء، فأين كرامة المرأة وهي تباع في سوق النخاسة العلماني وفي عالم الإعلانات؟ دون أن تدري المسكينة أنها لو كانت حرة كما أوهموها لما كانت ترضى أن تكسب من أنوثتها .
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« لقاء بين أعضاء الجالية بـ"ساباديل" ورئيس اتحاد الجاليات الإسلامية بكتالونيا | التعنت الدنماركي للتضييق على شعائر الإسلام »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العلمانية التركية و العلمانية المصرية : توافق أم تطابق ؟! عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 06-13-2013 09:38 AM
تهاوي العلمانية في مصر عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 05-22-2013 07:41 AM
بالفيديو .. ممدوح وهبة: أشهرت إسلامى بكامل إرادتى.. ولم أواجه ضغوطا من أحد.. والإسلام دين الحق Eng.Jordan أخبار عربية وعالمية 0 01-06-2013 11:41 AM
الإحسان والإيمان والإسلام جاسم داود شذرات إسلامية 0 11-22-2012 10:13 PM
البرتغاليون والإسلام ومعركة ديو البحرية Eng.Jordan التاريخ الإسلامي 0 04-13-2012 09:39 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 02:45 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68