تذكرني !

 





مقالات وتحليلات مختارة مقالات ..تقارير صحفية .. تحليلات وآراء ، مقابلات صحفية منقولة من مختلف المصادر

السفياني أسطورة لا أصل لها

السفياني أسطورة لا أصل لها ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 27 / 2 / 1435 هــ 30 / 12 / 2013 م ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (رمضان الغنام) ـــــــــــــــــــــ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 12-30-2013, 09:10 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود غير متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 24,578
ورقة السفياني أسطورة لا أصل لها

السفياني أسطورة لا أصل لها
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

27 / 2 / 1435 هــ
30 / 12 / 2013 م
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(رمضان الغنام) http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/3740.jpg
ـــــــــــــــــــــ




السفياني بحسب عدد من الأحاديث الضعيفة والموضوعة رجل من ولد خالد بن يزيد بن أبي سفيان، ضخم الهامة، بوجهه آثار جدري، وبعينيه نكتة بياض، ويكون في آخر الزمان، يخرج من ناحية دمشق في واد يقال له اليابس، وقت ظهور المهدي، يرسل إليه المهدي جيشا فيهزمه السفياني، ثم يسير إليه السفياني في ثمانين ألفاً من قومه، وعامتهم من قبيلة تسمى "كلب"، يقصدون الكعبة ليخربوها، حتى إذا كان ببيداء من الأرض خسف به وبمن معه، فلا ينجو منهم إلا المخبر عنهم.

وحقيقة الأمر أنه لم يصح في ذكر السفياني حديث مرفوع أو موقوف، فعامة ما ذكر في هذا الشأن- رغم كثرته- أحاديث إما ضعيفة وإما موضوعة، ومن أشهر من تكلم في هذا الموضوع وتوسع في ذكر السفياني وخبره الحافظ "نعيم بن حماد الخزاعي" في كتابه الموسوم بـ"الفتن"، فقد أورد فيه 120 خبراً في أثنى عشر بابا، ذكر فيها اسمه، ونسبه، وصفته، وبدء خروجه، وغير ذلك.

و"هذه الأخبار كلها آثار إلا سبعة أحاديث، وهذه الأحاديث السبعة لا يوجد بها إلا حديثان صُرِّح فيهما باسم السفياني، والحديثان شديدا الضعف...وهما برقم (795)، ورقم (842)"(1).

إضافة إلى ذلك فإن العلماء لم يجوزوا الاحتجاج بمرويات نعيم بن حماد، وتكلموا في كتابه "الفتن"، وقد قال عنه وعن كتابه الإمامُ الذهبي في السير: "قلت: لا يجوز لأحد أن يحتج به، وقد صنف كتاب "الفتن"، فأتى فيه بعجائب ومناكير"(2).

كذلك فإن أخبار السفياني لم ترد في الصحيحين "صحيح البخاري، وصحيح مسلم" ولم ترد في كتب السنة المشهورة كمسند أحمد والسنن الأربع والموطأ.

وعن أصل فرية السفياني يقول الدكتور على السالوس في كتابه "مع الاثنى عشرية في الأصول والفروع": "وكثير من فرق الشيعة قالت بعودة بعض الأئمة قبل يوم القيامة، ومنهم من وقف عند إمام معين، وقال بأنه لم يمت وإنما أظهر موته تقية، إلى غير ذلك مما تذكره كتب التاريخ، وكان من صدى هذا أن بعض الأمويين قالوا بعودة رجل منهم أسموه السفيانى، فزاد بعض الجعفرية خرافة أخرى وهى أن المهدي عندما يرجع سيقابل جيش السفيانى ويهزمه!"(3).

وقد استثمر البعض- في العصر الحديث- كثرة الأحاديث الضعيفة والموضوعة الواردة في شأن السفياني، وأخذوا في تأويلها وإسقاطها على الواقع- رغم كذبها- وزاد آخرون فأتوا من عند أنفسهم بأحاديث أخرى، وروايات لا وجود لها في أيٍّ من كتب أهل السنة- أو في غيرها من كتب الفرق- ليدلل على وجود السفياني، بل زاد أحدهم وجزم بأنه هو (صدام حسين) حاكم العراق السابق!!

وممن أتى بمثل هذه الترهات صاحب كتاب (المهدي المنتظر على الأبواب)(4)، فأورد في كتابه رواية ادعى أنه وجدها في مخطوطة(5) قديمة باسطنبول، لتابعي يدعى (الحارث بن سلاّم بن معاذ بن مذحان المدني).

ومما جاء في هذه الرواية: (وفي عُقود الهجرة بعد الألف وثلاثمائة، عُد خمسا أو ستا يحكم مصر رجل يكنى "ناصر" يدعوه العرب "شجاع العرب" وأذلّه الله في حرب وحرب وما كان منصورا، ويريد الله لمصر نصرا له حقا في أحب شهوره، وهو له، فأرضى مصر رب البيت والعرب بأسمر سادا، أبوه أنور منه، لكنه صالح لصوص المسجد الأقصى بالبلد الحزين، وفي عراق الشام رجل متجبر…و... سفياني، في إحدى عينيه كسل قليل، واسمه من الصدام وهو صدام لمن عارضه، الدنيا جمعت له في كوت صغير دخلها وهو مدهون، ولا خير في السفياني إلا بالإسلام، وهو خير وشر، والويل لخائن المهدي الأمين)(6).

وهذا من الكذب البيِّن؛ ذلك لأن صاحب الكتاب مشهور بالأكاذيب وبكتبه الصفراء المملوءة بالكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن يطالع كتبه يعلم أنه لا يفرق بين صحيح أو ضعيف أو موضوع، بل إنه كثيراً ما يستدل بأخبار وآثار لا وجود لها، يختلقها من عند نفسه، ومن فرط هذيانه وخرفه لقبه أحد الكتاب(7) بـ"السندباد المصري" سخرية مما يكتب.

كذلك فإن صاحب المخطوطة التي يدعي الكاتب النقل عنها (مجهول)، وبعد بحث طويل لم أظفر بأي ذكر له فيما بين يدي من مراجع، ومن الدلائل أيضا على تدليس الكاتب وكذبه وكذب ما جاء به، انفراد مؤلف المخطوطة بهذه النقول رغم كثرة ما كتبه أئمة الإسلام في جميع عصوره عن المهدي وعلامات الساعة، وجمعهم ما صح في ذلك وما ضعف وما بطل، ثم أن هذا النقل لا سند له ليحكم عليه، فكيف صح عند الكاتب؟ إضافة إلى كل هذا فإن النص ركيك الألفاظ سمج الأسلوب.

وقد تابع الكاتب في مسألة السفياني والجزم بكونه "صدام حسين" عدد من الكتاب، منهم أمين محمد جمال الدين صاحب كتاب "هرمجدون آخر بيان..يا أمة الإسلام"، وعقد لذلك فصلا كاملاً تحت عنوان: "البيان الرابع: صدام حسين السفياني الأول"(8)، ولم يجزم منصور عبد الحكيم صاحب كتاب:" المهدي المنتظر آخر الخلفاء الراشدين" بهذا الأمر لكنه لم ينفه، فقال: "هل المقصود هنا هو صدام حسين؟ الذي خرج بجيش يهد الجبال، ولم يوقفه إلا جيش من دول العالم كله، يعلم الله الحقيقة، وسوف نرى في الأيام والسنين القادمة صحة ذلك"(9).

ولم يكتفِ بعض الكتاب بهذا بل ذهب أحدهم يفتش في كتب أهل الكتاب عن أي دليل ليثبت به صحة دعوى أن السفياني- الذي لا وجود له- هو صدام حسين الحاكم السابق للعراق، فذكر الدكتور فاروق الدسوقي في كتابه "البيان النبوي" أن أخبار السفياني "تتطابق في السنة الشريفة مع أخبار البابلي مدمر اليهود في الإفسادة الأخيرة عند حزقيال، مع أخبار الأشوري الذي هو اسم مدمرهم في سفر أشعياء، والأشوري، أي الذي موطنه الأصلي أشور، وهي مدينة أثرية قريبة من تكريت مسقط رأس الرئيس العراقي"(10).

وأضاف الكاتب أن هذه الأخبار: "تتطابق أيضا مع أخبار ملك الشمال في سفر دانيال، والشمال عند أهل الكتاب هي بابل أو العراق، وأساس كل هذا في الذكر الحكيم آيات سورة الإسراء التي نصت على أن مدمري اليهود في الإفسادة الأخيرة هم الذين دمروهم في الإفسادة الأولى أي العراقيون"(11).

وقرر الدكتور الدسوقي قبل هذا الموضع بصفحات أن السفياني هو صدام حسين، قال: "فهو من أعظم شخصيات التاريخ الإسلامي- أي السفياني-، إذ يأتي في زمن ضعف الأمة وذلها فيعزها الله تعالى على يديه بتحرير الأقصى وتطهيره من رجس اليهود....وهذا كله ينطبق على الرئيس العراقي صدام حسين، وهو سفياني لأنه من نسل خالد بن يزيد بن أبي سفيان كما تقول النصوص ..."(12).

وكل هذا لا أصل له، ولا معول فيه على آية من كتاب الله أو على خبر صحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهو من أمور الغيب التي لا يصح الرأي فيها بغير دليل من الشرع.

ثم أين صدام حسين الآن من كل هذا التفيهق، وهذا الكذب على الله وعلى رسول الله صلى الله عليه وسلم؟!!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الهوامش:

(1) تحذير الداعية من القصص الواهية- علي بن إبراهيم حشيش: (ص:327)- دار العقيدة- ط1- 1427هـ، 2006م.

(2) سير أعلام النبلاء للذهبي: (10/ 609).

(3) مع الاثني عشرية في الأصول والفروع- للدكتور علي السالوس: (2/513)- دار الفضيلة بالرياض، ودار الثقافة بقطر، ودار القرآن بمصر- ط7- 1424هـ، 2003م.

(4) صاحب هذا الكتاب يدعى "محمد عيسى داود"، والكتاب طبع دار عربية للنشر والتوزيع- القاهرة-1997م، وصاحب الكتاب لديه جرأة كبيرة في الحديث عن الغيبيات، والتقول على رسول الله بغير علم، وغالب كتبه تدور في هذا المضمار، فمن عناوين كتبه: (احذروا المسيح الدجال..يغزو العالم من مثلث برموده)، و(الخيوط الخفية بين المسيخ الدجال وأسرار مثلث برموده والأطباق الطائرة)، و(حوار صحفي مع الجني المسلم مصطفى كنجور)، و(الذين سكنوا الأرض قبلنا)، وإلى غير ذلك من العناوين التي لا تتضمن تحتها إلا الخرافات والترهات، والتي لا ينشد من ورائها إلا الإثارة والكسب المادي.

(5) ذكر صاحب الكتاب أن المخطوطة من القرن الثالث الهجري، لتابعي وهو شامي المقام، نهل العلم على أعلام التابعين، وهو: الحارث بن سلام بن معاذ بن مذحان المدني..!! وهذا المخطوط موجود في كتابخانة الترك باسلامبول، وأعادج تدوينه مجموعة محققين من الأتراك المسلمين الذين يجيدون العربية بتركيا..وهذا الكتيب مخطوط بعنوان:(سلم وحرب في آخر زمن الرب)..

(6) المهدي المنتظر على الأبواب- لمحمد عيسى داود- (ص:216).

(7) ذكره بهذا الوصف الدكتور محمد إسماعيل المقدم أثناء الرد عليه– ينظر: فقه أشراط الساعة- للدكتور محمد إسماعيل المقدم- (ص:56)- الدار العالمية- إسكندرية- ط1- 1425هـ، 2004م.

(8) هرمجدون آخر بيان..يا أمة الإسلام- أمين جمال الدين: (ص:45)- بدون دار نشر.

(9) المهدي المنتظر آخر الخلفاء الراشدين- لمنصور عبد الحكيم: (ص:171)- المكتبة التوفيقية- د.ت.

(10) البيان النبوي بانتصار العراقيين على الروم والترك وتدمير إسرائيل وتحرير الأقصى- د.فاروق أحمد الدسوقي: (ص:27)- مكتبة الإسراء – إسكندرية- ط1-1418هـ،1998م.

(11) المرجع السابق، نفس الصفحة.

(12) المرجع السابق: (ص:20).

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: ملتقى شذرات


hgstdhkd Hs',vm gh Hwg gih

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-30-2013, 10:34 AM
الصورة الرمزية ابراهيم الرفاعي
ابراهيم الرفاعي غير متواجد حالياً
كاتب وأديب قدير
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: روضة الورد
المشاركات: 511
افتراضي

رائع وجميل
أرجو من الله لك
التوفيق
في نشر هذه الاباطيل
حياك الله
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« مستقبل إيران على ضوء صراع النظريات | ما الدليل على حجية فهم السلف ؟! »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسطورة مضادات الأكسدة Eng.Jordan علوم وتكنولوجيا 0 11-14-2013 05:19 PM
قصر البارون .. أسطورة بيت الأشباح بين الحقيقة والخيال‎ Eng.Jordan أخبار منوعة 0 04-11-2013 11:32 AM
أسطورة النقود ولغز التمويل..!! Eng.Jordan مقالات وتحليلات مختارة 0 04-25-2012 12:52 PM
أسطورة لعنة الفراعنة Eng.Jordan الملتقى العام 0 03-19-2012 02:50 PM
مفجرة الثورات العربية: لست شرطية وصفعة البوعزيزي أسطورة وهو من سب الذات الالهية قبل ان يحرق نفسه Eng.Jordan أخبار عربية وعالمية 0 03-06-2012 03:02 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:44 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Adsense Management by Losha
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68