تذكرني !

 





الهوية الإسلامية للشعب الموريتاني

الهوية الإسلامية للشعب الموريتاني*:Mauritania: ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 11 / 3 / 1435 هــ 12 / 1 / 2014 م ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ لم تنقطع محاولات أعداء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-12-2014, 08:41 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 17,995
ورقة الهوية الإسلامية للشعب الموريتاني

الهوية الإسلامية للشعب الموريتاني*الهوية الإسلامية للشعب الموريتاني Mauritania.gif
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

11 / 3 / 1435 هــ
12 / 1 / 2014 م
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_3822.jpg




لم تنقطع محاولات أعداء الإسلام المساس والتأثير على هوية المسلمين منذ أن اكتشف الغرب سر قوتهم, وحل لغز انتشار دعوتهم المذهل في مشارق الأرض ومغاربها في فترة زمنية قصيرة, من خلال معرفة كلمة السر في ذلك كله, ألا وهي "العقيدة الإسلامية الصحيحة".

والحقيقة أن جذور التدخل الغربي في موريتانيا تعود إلى سقوط دولة الموحدين في النصف الثاني من القرن 13 الميلادي, وسقوط غرناطة –آخر مدن الدولة الإسلامية بالأندلس- عام 1492م , حيث تعرضت موريتانيا منذ بداية القرن 14 الميلادي لبعثات احتلالية أوربية –برتغالية وإسبانية وفرنسية وإنجليزية– ثم استأثرت بها فرنسا إثر اتفاقية باريس عام 1814م, لتنال موريتانيا استقلالها الكامل عام 1960 بقرار من الأمم المتحدة.

وعبر هذه العقود الطويلة من الاستعمار حاول الفرنسيون انتزاع الهوية الإسلامية من نفوس الشعب الموريتاني, متناسين الجذور العميقة للإسلام في تاريخ ذلك البلد, حيث تعود بدايات دخول وانتشار الإسلام بموريتانيا إلى القرن الأول والثاني الهجري, ناهيك عن تاريخهم المشرف بانضمام قبائلهم لدولة المرابطين المعروفة, والتي حاربت الصليبيين و ردتهم عن ديار المسلمين أكثر من مرة.

لقد كانت الوسيلة الأهم بالنسبة للغرب لإبعاد المسلمين عن هويتهم الحقيقية, هي الترويج للعلمانية والديمقراطية والكثير من الأفكار الوافدة, والتي عمل الغرب جاهدا على تسويقها في بلاد المسلمين, عبر المستشرقين تارة, وأجرائه وأتباعه من بني جلدتنا تارة أخرى.

ولطالما تفاجأ الغرب من ثبات الهوية الإسلامية في نفوس المسلمين رغم معاول الهدم الكثيرة التي أعملها في بنيان جداره الصلب, ولطالما اندهش من النتائج العكسية –أو المخيبة لآماله على الأقل– لمخططاته التغريبية, سواء في الجزائر أو بلاد الشام أو موريتانيا حديثا.

فقد استمر خروج آلاف من المواطنين الموريتانيين الجمعة 10 / 1 / 2014 هـ في مسيرات حاشدة احتجاجا على مقال اعتبر مسيئا للرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- نشر قبل أيام على أحد المواقع الموريتانية، على يد من يصنفون بأنهم "صبيان الغرب والمخدوعين به في بلادنا العربية والإسلامية".

وقد احتشد آلاف من الموريتانيين أمام بوابة القصر الرئاسي، مطالبين بإنزال أقصى العقوبة بكاتب المقال و"تطبيق الشريعة الإسلامية فيه", وداعين الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز للسهر على تطبيق القانون وحماية المجتمع الموريتاني ومقدساته، مما سموه "المتطاولين على الرسل والعلماء ومقدسات الأمة".

وردد المتظاهرون أمام ولد عبد العزيز شعارات تدعو إلى تطبيق شرع الله في أي شخص يستهزئ بالرسل، أو يتطاول على العلماء، أو يمس بمقدسات الشعب الموريتاني.

وقد أكد الرئيس الموريتاني في كلمة أمام المتظاهرين أن "الدولة ستقوم بواجبها في حماية المقدسات الإسلامية"، معتبرا أن الديمقراطية والحرية لا تعني النيل من مقدسات الشعب الموريتاني ولا المساس بثوابته وقيمه.

وأضاف ولد عبد العزيز أن على الجميع أن يدرك أن الحرية لا تعني الفوضى، وأن الصحافة والقنوات التلفزيونية والمواقع الإلكترونية عليها أن تعرف هذه الحقيقة وتحترم النظم والقوانين وقيم المجتمع.

من جانبهم ندد خطباء الجمعة في مساجد نواكشوط بالمقال وصاحبه، وطالبوا بإنزال العقوبة عليه، والوقوف في وجه ما سموها موجة الإلحاد التي انتشرت مظاهرها على صفحات التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإلكترونية الموريتانية.

وقال نائب خطيب الجامع الكبير في نواكشوط - الذي تولى الخطبة - : إن صاحب المقال المسيئ يجب أن تطبق فيه أحكام الشريعة الإسلامية، لكنه أوضح أن ذلك من اختصاص القضاء الذي أوكلت له الدولة هذه المهمة.

واستغرب أن يصدر هذا الأمر في بلد مسلم عرف بتمسك أهله بإسلامهم وتعظيمهم للرسول محمد صلى الله عليه وسلم ومحبتهم له، وقال "إن الموريتانيين نددوا بالإساءة للرسول في بلدان غير مسلمة، وتظاهروا احتجاجا على ذلك فكيف يتحملون أن يصدر ذلك من أحدهم وفي بلدانهم؟".

وقد شهد الأسبوع المنصرم موجة احتجاجات على هذا المقال في مختلف مناطق موريتانيا، ونددت الأحزاب السياسية وهيئات المجتمع المدني بنشر هذا النوع من المقالات وطالبت بتطبيق القانون، كما دعت أصحاب المواقع إلى تجنب نشر ما يسيئ للأمة ويمس من مقدساتها.

وكان المجلس الأعلى للفتوى والمظالم في موريتانيا (هيئة رسمية) قد أصدر بيانا ندد فيه بالمقال ووصف ظاهرة المساس بحرمة الرسول صلى الله عليه وسلم "بالخطيرة المنافية لديننا الإسلامي المقدس".

ودعا المجلس إلى التصدي لهذه الظاهرة التي "أصبحت تتنامى بفعل العوامل الدخيلة على الإسلام وأهله، وتعتبر مرضا خطيرا يجب استئصاله".

وطالب البيان من وصفهم بمنتسبي مواقع التواصل الاجتماعي بالامتناع عن نشر هذه الظاهرة وأمثالها، مؤكدا أن الامتناع عن ذلك مساهمة في صون الحرمات. أما النشر فهو من قبيل التعاون على الإثم والعدوان.

وكان شاب موريتاني قد نشر قبل حوالي أسبوعين مقالا على أحد المواقع الموريتانية تضمن فقرات اعتبرت مسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وتم إيقافه والتحقيق معه على إثر ذلك وأودع السجن بتهمة الإساءة للمقدسات الإسلامية، وشهدت البلاد على إثر ذلك موجة احتجاجات واسعة.

إن الهوية الإسلامية التي يتمتع بها الشعب الموريتاني والمسلمون عموما, هي الحصن المنيع الأخير الذي بقي للمسلمين في مواجهة عملية التغريب الممنهجة ضدهم, بعد أن هدمت كثير من حصونهم الأخلاقية والدينية على يد أعدائهم.

فهل سيعمل علماء المسلمين ودعاته للمحافظة على نقاء وبقاء هذه الهوية؟؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*{التأصيل للدراسات}
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: ملتقى شذرات


hgi,dm hgYsghldm ggauf hgl,vdjhkd

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« اكتمال التحالف الغربي ضد سنة العراق | إقبال على على اقتناء المصحف الشريف بهولندا »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دور رفاعة الطهطاوي في تخريب الهوية الإسلامية Eng.Jordan كتب ومراجع إلكترونية 1 11-20-2013 01:13 PM
إنشاء مدرسة خاصة للحفاظ على الهوية الإسلامية عبدالناصر محمود المسلمون حول العالم 1 08-20-2013 10:44 PM
بنجلاديش والانتقام من الهوية الإسلامية عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات 0 06-02-2013 09:26 AM
علاقة الهوية الإسلامية بالوطنية عبدالناصر محمود المسلمون حول العالم 0 03-04-2012 08:13 AM
خصائص الهوية الإسلامية عبدالناصر محمود المسلمون حول العالم 0 02-06-2012 09:13 AM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:47 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73