تذكرني !

 





مقالات وتحليلات مقالات ..تقارير صحفية .. تحليلات وآراء ، مقابلات صحفية

محاولات وقف اقتتال الفصائل الإسلامية بسورية

محاولات وقف اقتتال الفصائل الإسلامية بسورية* ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 14 / 3 / 1435 هــ 15 / 1 / 2014 م ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-15-2014, 09:00 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 18,080
ورقة محاولات وقف اقتتال الفصائل الإسلامية بسورية

محاولات وقف اقتتال الفصائل الإسلامية بسورية*
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــ

14 / 3 / 1435 هــ
15 / 1 / 2014 م
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ


http://taseel.com/UploadedData/Pubs/Photos/_3836.jpg




لا يوجد في الإسلام ما هو أخطر من الفرقة والانقسام والتشرذم إذا تسلل إلى صفوف المسلمين, والذي يتسبب عادة في التنازع والاقتتال وإراقة الدماء, ولذلك حذرنا الله تعالى من هذه الآفة الخطيرة في أكثر من آية من كتابه الكريم بقوله تعالى: {وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ} الأنفال/46

ولقد وأد الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم جميع محاولات اليهود والمشركين الذين دأبوا على زرع أسباب الفرقة بين الصحابة الكرام, وبث الفتنة والاختلاف فيما بينهم, لعلمه صلى الله عليه وسلم بخطورة تلك الآفة وآثارها السلبية على الأمة الإسلامية.

ولقد أرشدنا الله تعالى إلى طريق حل الخلافات والمنازعات بين المسلمين, وذلك من خلال رد ذلك الخلاف إلى كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم, قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا} النساء/59, كما أرشدنا إلى كيفية الإصلاح بين المؤمنين إذا تطور الخلاف إلى نزاع واقتتال فقال تعالى: {وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِنْ فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ} الحجرات/9.

ومن هذا المنطلق ومن أجل هذا الهدف, وبعيدا عن أسباب الخلاف الذي وصل إلى حد الاقتتال بين الفصائل المقاتلة ضد نظام بشار في سورية, ورغم وجود كثير من الدلائل التي تشير إلى تورط ما يسمى "بالدولة الإسلامية بالعراق والشام" بالوقوع في الكثير من المخالفات الشرعية, فإن واجب وقف هذا القتال وتوجيه السلاح نحو العدو المشترك بشار, حرك كثيرا من الشخصيات "كالناشط هادي العبد الله والجولاني أمير جبهة النصرة".

ولم يتوقف الأمر عند الشخصيات فحسب, بل صدر اليوم عن تحالف سمى نفسه "المهاجرين والأنصار" في سوريا بيانا بشأن الأزمة الأخيرة التي شبت بين الفصائل المقاتلة، سعيا لتوحيد الكلمة ورأب الصدع.

ونص بيان التحالف على عدة أهداف منها: "تقديم أمر الله وأمر رسوله على كل التصرفات والأفعال والأقوال بدءا من الأمير ومرورا بكل مجاهد, وذلك بجعل قرارات السلطة الشرعية ملزمة للجميع، وإقامة شرع الله تعالى وبسط سلطانه، والسعي لرأب الصدع وجمع الكلمة بين المجاهدين وإصلاح ذات البين، وترتيب الصفوف ورصها وتحريض عموم المجاهدين على قتال العدو النصيري، ودفع الصائل عن المسلمين، وحث مجاميع المجاهدين المؤمنة على توجيه سلاحهم إلى عدوهم".

و الفصائل الموقعة على البيان هم: لواء الأمة، لواء الحق في إدلب، جند الأقصى، لواء عمر (رضي الله عنه), وهي محاولة من عدة محاولات تسعى لرأب الصدع ووقف الاقتتال الدائر بين ما يسمى بدولة العراق والشام وبقية الفصائل السورية المجاهدة.

وهذا نص البيان:
-----------

نظرا لما آلت إليه الأحداث الأخيرة من فتنة بين الإخوة وضياع لساحات الجهاد، جاء تحالفنا هذا، نسأل الله أن يتمم علينا بالخير وينصرنا على أعدائنا، ويمكننا من تحكيم شرع الله تعالى.

بسم الله الرحمن الرحيم
------------

الحمد لله معز أوليائه وقاصم أعدائه, والصلاة والسلام على نبي الملحمة, بلغ الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة، وجاهد في الله حق جهاده.

أما بعد:
--------

نزف نحن الفصائل الموقعة أدناه إلى عموم أمتنا الإسلامية إعلان (تحالف المهاجرين والأنصار)

امتثالا لأمر الله تعالى وسنة رسوله صل الله عليه وسلم, وتحقيقا لمقاصد الشريعة الإسلامية الآمرة بوحدة الصف وجمع الكلمة ونصرة المستضعفين وإنصاف المظلومين.

قال الله تعالى: (هُوَ الَّذِي أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ، وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ).

وقد كان ذلك في شأن الأنصار من الأوس والخزرج _رضي الله عنهم _حيث جمعهم بعدما وقع بينهم من فرقة وشتات على الحق والهدى نصرة للدين.

فلما أذن الله عز وجل بالهجرة وانطلقت قوافل المهاجرين للمدينة كان مما أنزل الله: (إنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَاَلَّذِينَ ءاوَوْا وَنَصَرُوا أُولَئِكَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ).

لقد كان الامتثال لأمر الله أن التحم المسلمون في جسد واحد فأشرق نور الإسلام على مشارق الأرض ومغاربها.

وفي هذا نبين لعموم أمتنا ما يهدف إليه هذا التحالف.

أولًا: تقديم أمر الله وأمر رسوله على كل التصرفات والأفعال والأقوال بدءًا من الأمير ومرورًا بكل مجاهد, وذلك بجعل قرارات السلطة الشرعية ملزمة للجميع.

ثانيًا: إقامة شرع الله تعالى وبسط سلطانه امتثالًا لقوله تعالى: (الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ، وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ).

ثالثًا: السعي لرأب الصدع وجمع الكلمة بين المجاهدين وإصلاح ذات البين قال الله تعالى: (فاتَّقُوا الله وأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُم).

رابعًا: ترتيب الصفوف ورصها وتحريض عموم المجاهدين على قتال العدو النصيري ودفع الصائل عن المسلمين، وحث مجاميع المجاهدين المؤمنة على توجيه سلاحهم إلى عدوهم، قال تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ).

خامسًا: العمل على تمكين الدين في الفرد والمجتمع والدولة.

سادسًا: إحياء الأمل في الأمة التي أصابها اليأس جراء الخلافات الداخلية.

اللهم استعملنا ولا تستبدلنا. واجعلنا ممن ينصر عبادك المؤمنين ويصلح ذات بينهم ويؤلف بين قلوبهم ويجمعهم على الحق والهدى.

التشكيلات المتحالفة: لواء الأمة – لواء الحق في إدلب – جند الأقصى – لواء عمر (رضي الله عنه).

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين معز المجاهدين وناصرهم.

12 ربيع الأول 1435 هجري الموافق 13 / 1 / 2014 ميلادي.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*{التأصيل للدراسات}
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: ملتقى شذرات


lph,ghj ,rt hrjjhg hgtwhzg hgYsghldm fs,vdm

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« ما أروع صبرك! | الولايات المتحدة تتخلّى عن الديمقراطية في الشرق الأوسط »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
برنامج الأغذية العالمى يسعى لزيادة المساعدات بسورية عبدالناصر محمود أخبار عربية وعالمية 0 01-11-2014 09:25 AM
بيان // الروابط العلمية والهيئات الإسلامية إلى الفصائل والكتائب المجاهدة في سوريا ... ابو الطيب أخبار عربية وعالمية 0 11-03-2013 01:39 AM
اقتتال سني- شيعي أمام الكاميرات في شوارع لندن Eng.Jordan أخبار عربية وعالمية 0 05-12-2013 11:49 AM
''هناك اتفاق على حل كل الإشكاليات بين الفصائل الفلسطينية'' احمد ادريس أخبار عربية وعالمية 2 01-15-2012 12:00 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 10:00 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73