" استغفر الله العلي العظيم وأتوب إليه " " استغفر الله العلي العظيم وأتوب إليه " " استغفر الله العلي العظيم وأتوب إليه "  :::    استغفروا الله في كل أوقاتكم وستجدون الخير في الدنيا والآخرة



 

الرئيسية  الحكم والأمثال   مكتبة التصاميم تفسير الأحلام فوتوشوب أونلاين أذكار المسلم  القرآن الكريم  اتصل بنا

 

 

العودة   شذرات عربية > مكتبة شذرات الإلكترونية > بحوث الإدارة والإقتصاد

 

 

دراسة سلوك التكاليف فى شركات التأمين المصرية

دراسة سلوك التكاليف فى شركات التأمين المصرية د. ابراهيم أحمد عبد النبى حمودة () التحميل من المرفقات ----------------------------- نبذة من المحتوى :180: :180: :180: مقدمة:

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1

إدارة الموقع

 
الصورة الرمزية Eng.Jordan

المستجيرة بحمى الرحمن

تاريخ التسجيل: Jan 2012

الدولة: الأردن

المشاركات: 14,175

   02-09-2012

 02:30 PM

الأوسمة

 عطاء متواصل ومثمر بإذن الله
My SMS اللهم إنك عفوّ تحب العفو فاعفُ عنا

  مزاجي

 

افتراضي دراسة سلوك التكاليف فى شركات التأمين المصرية


Ping your blog, website, or RSS feed for Free


دراسة سلوك التكاليف فى شركات التأمين المصرية

د. ابراهيم أحمد عبد النبى حمودة ([1])
التحميل من المرفقات


-----------------------------

نبذة من المحتوى

دراسة سلوك التكاليف شركات التأمين 180.gif دراسة سلوك التكاليف شركات التأمين 180.gif دراسة سلوك التكاليف شركات التأمين 180.gif

مقدمة:
ترجع أهمية دراسة سلوك التكاليف ليس فقط لانها تتعلق بوفورات الانتاج لشركات التأمين ولكن أيضا لانها ذات صلة كبيرة بعملية الاشراف والرقابة على التأمين لرسم السياسات المحتملة من عدة زوايا نوضح بعضها فيما يلى:
أ - ان إعداد معدلات الأسعار (تعريفة التأمين) عن طريق شركات التأمين الصغيرة والكبيرة لابد ان يختلف باختلاف درجة وفورات الحجم الكبير نظراً لانها تؤثر على هدف الرقيب فيما يتعلق بمعدل الربح ومستواه.
ب - لأن التكاليف تلعب دورا كبيرا فى تحديد السعر، فلاشك ان للسعر تأثير متبادل مع سياسات البيع والتسويق فى شركات التأمين.
جـ - وفورات الحجم الكبير يمكن ان تؤثر على درجة الاحتكار فى سوق التأمين وكذلك يمكن ان تستوجب اندماج بعض الشركات.
د - ان استخدام معايير ملاءة مالية ثابتة لتقييم المراكز المالية قد يكون غير ملائم اذا كانت دوال التكاليف الكلية غير نسبية أى لاتتأثر بتغير الحجم أو لاتتناسب مع الحجم.
هـ - يهتم المديرون وكذلك المستثمرون فى تقييم السياسات المختلفة بشكل دوال التكاليف لتقدير المكاسب المختلفة من النمو الطبيعى للشركة أو النمو الناتج عن التوسع أو الاندماج([2]).
ولذلك يمكن القول بان دراسة التكاليف فى التأمين لها أهمية كبيرة لانها لها تأثير متبادل مع عوامل كثيرة أهمها: الاسعار - الملاءة المالية - الارباح - الحجم وشكل السوق من احتكار أو اندماج، وجميع هذه العوامل تؤثر على شركات التأمين فى رسم السياسات المستقبلية وكذلك تؤثر على عملية الاشراف والرقابة على التأمين لوضع السياسات المستهدفة للرقيب أو جهة الأشراف.
هدف البحث:
الهدف الأساسى لهذا البحث هو الاجابة على سؤال أساسى هام وهو: هل يوجد دليل على وجود وفورات حجم كبير Economies of Scale فى شركات التأمين المصرية أم لا؟ وهذا السؤال يفرض علينا سؤالا آخر هو: ماهو أفضل مقياس لمخرجات شركات التأمين، هل هو الأقساط كما يرى البعض أم التعويضات كما يرى البعض الآخر؟ فيما يلى نحاول الرد على هذه الاسئلة.
منهج البحث:
ذهبت معظم الدراسات السابقة الى استخدام تحليل الانحدار لتحديد وجود وفورات الحجم من عدمه، واستخدام تحليل الانحدار فى حد ذاته لايشكل صعوبة، لكن تكمن الصعوبة هنا فى تحديد المتغير التابع والمتغير أو المتغيرات المستقلة المناسبة. لذلك فان منهجية البحث تعتمد اساسا على تحديد أفضل مقياس للتكاليف كمتغير تابع، وأفضل مقياس لمخرجات شركة التأمين كمتغير مستقل.
أهمية البحث:
ترجع أهمية هذا البحث الى الآتى:
(1) صعوبة تحديد مقياس مناسب للمخرجات فى شركات التأمين لغرض دراسة وفورات أو اقتصاديات الحجم. وفى هذا الخصوص، يرى البعض ان الاقساط تعتبر مقياسا مناسبا للمخرجات، ويرى البعض الآخر انه من الأفضل استخدام التعويضات كمقياس للمخرجات، ولكل فريق مبرراته كما سنرى فى الدراسات السابقة. ولكن يجدر الذكر ان معظم الدراسات السابقة الأجنبية اعتبرت التعويضات بمثابة مخرجات بدلا من الأقساط ، فى حين ان دراسات أخرى قليلة أعتبرت التعويضات بمثابة مدخلات لانها مصروفات، وسوف نعرض تحليلا مفصلا لوجهتي النظر المختلفتين فى جزء الدراسات السابقة وفى بقية البحث.
(2) الاتجاه نحو تحرير التجارة وفقا لاتفاقية الجات GATT مما يثير الكثير من الاسئلة حول مستقبل شركات التأمين القائمة، فهل ستندمج Merge بعض الشركات أم ستقوى من مراكزها المالية، الأمر الذى له تأثير ايضا على سلوك التكاليف، وماهو وضع هذه الشركات من حيث الاتجاه نحو الخصخصة، وتعد هذه القضايا هامة وتحتاج لدراسات مستفيضة ومتعمقة.
(3) لايوجد (فى حدود علم الباحث واستقرائه للدراسات السابقة) دراسة كمية متعمقة عن سلوك التكاليف فى شركات التأمين المصرية.
(4) الاتجاه نحو التخصص Privatizationفى انتاج وبيع نوع معين من التأمين مثل شركة أليكو التى تخصصت فى مجال التأمين على الحياة، وعكس التخصص يطلق عليه اقتصاديا "تعدد المنتج" وهو مصطلح يعنى انه يمكن تحقيق وفورات فى التكاليف تسمى وفورات تعدد المنتج Economies of scope ، ولاشك ان التخصص أو تعدد المنتج يؤثر على سلوك التكاليف وهو ما سيكون محل اهتمامنا فى هذا البحث.
حدود البحث:
1- لايشمل البحث شركات التأمين الحديثة نسبيا مثل الشركة الفرعونية للتأمين وشركة المستثمرون المتحدون وذلك لعدم توافر بيانات عن سلسلة زمنية لفترة طويلة تكفى لاجراء التحليل الاحصائى، بمعنى ان البحث يقتصر على شركات القطاع العام الثلاث أى شركة مصر للتأمين وشركة الشرق للتأمين وشركة التأمين الأهلية، هذا بالاضافة الى شركات القطاع الخاص الثلاث أى شركة قناة السويس للتأمين وشركة المهندس للتأمين وشركة الدلتا للتأمين.
2- تركز الدراسة التطبيقية للبحث على تأمينات الممتلكات والمسئولية المدنية فقط دون تأمينات الحياة نظرا لان الأخيرة ذات طبيعة مختلفة وتحتاج الى بحث مستقل (باستثناء الدراسات السابقة فسوف نعرض لها فى تأمينات الحياة للألمام بها لغرض استخدامها فى أى دراسات مستقبلية).
3- يمكن تحقيق نوعين من الوفورات فى التكاليف هما:
أ- وفورات الحجم الكبير Economies of Scale
ب- وفورات تعدد المنتج Economies of Scope
وسنركز على دراسة وفورات الحجم الكبير نظريا وتطبيقيا، فى حين سنكتفى بالدراسة النظرية فقط لوفورات تعدد المنتج حيث تحتاج الدراسة التطبيقية أو الكمية لها الى بحث مستقل نظرا لتعدد أنواع التأمين التى تزاولها شركات التأمين المصرية.
مصدر البيانات:
تم الاستعانة بالكتاب الاحصائى السنوى عن نشاط سوق التأمين فى مصر من سنة 1981/1982 الى 1996/1997 أى لمدة 16 سنة وذلك فيما يتعلق بالآتى:
الأقساط المكتتبة.
التعويضات المدفوعة.
العمولات وتكاليف الانتاج.
المصروفات العمومية والادارية.
خطة البحث:
ينقسم البحث الى مبحثين كالتالى:
المبحث الأول: الدراسة النظرية: وهى عبارة عن خلفية نظرية عن التكاليف فى شركات التأمين وتشمل مايلى:
(1) وفورات الحجم الكبير.
(2) العوامل التى تؤثر على التكاليف.
(3) وفورات تعدد المنتج.
(4) الدراسات السابقة.
(5) خلاصة الدراسات السابقة.
المبحث الثانى: الدراسة التطبيقية: بعد الالمام بالجوانب الذظرية لموضوع التكاليف فى شركات التأمين، وبعد الاستفادة من الدراسات السابقة تم دراسة التكاليف باستخدام بيانات شركات التأمين المصرية بهدف:
(أ) الوصف الاحصائى لتكاليف الانتاج فى شركات التأمين المصرية.
(ب) قياس مرونة التكاليف فى شركات التأمين المصرية.
(جـ) إعداد نماذج التكاليف باستخدام تحليل الانحدار.
ونختتم البحث بعد ذلك بالنتائج والتوصيات.
المبحث الأول: الدراسة النظرية
(1) وفورات الحجم الكبير:Economies of Scale
ان اقتصاديات الحجم الكبير هى الوفورات التى يحصل عليها المشروع أو الوحدة الانتاجية نتيجة لكبر حجم انتاجيتها. فكلما زاد حجم المشروع أو المصنع كلما تمكن من الحصول على انخفاض فى تكاليف الانتاج بالنسبة لكل وحدة يقوم بانتاجها. وبالطبع فان هناك حدودا يتوقف عندها الحصول على أى وفورات جديدة نتيجة لتحقيق مزيد من الكبر فى حجم المشروع أو المصنع، بل قد يترتب على هذا الكبر بعد حد معين حدوث ارتفاع فى تكاليف الانتاج بالنسبة للوحدة المنتجة أو بمعنى آخر حدوث ارتفاع فى متوسط تكاليف الانتاج([3]).
والسؤال الآن Is Big Always Better?بمعنى انه هل الحجم الكبير دائما هو الأفضل؟ وللاجابة على هذا السؤال ينبغى ملاحظة انه عندما تتحقق اقتصاديات الحجم فان الشركات الكبيرة تكون قادرة على تحقيق تكاليف انتاج وتوزيع منخفضة أكثر من الشركات المنافسة الصغيرة. هذه المزايا فى التكاليف تترجم الى أرباح أكبر وأكثر استقرارا وكذلك تترجم الى مزايا تنافسية دائمة للشركات الكبيرة فى بعض الصناعات. أما اللاوفورات الاقتصادية (عدم وجود وفورات من الحجم الكبير) فى بعض الشركات تعمل فى اتجاه معاكس فعندما تحدث اللاوفورات فان الشركات الكبرى تعانى من عدم وجود مزايا فى التكاليف عند مقارنتها بالشركات المنافسة الأصغر منها. فالشركات الصغيرة تصبح قادرة بعد ذلك على ترجمة مزايا الحجم الصغير الى ميزة تنافسية تجعلها متميزة عن الشركات الكبيرة. فالشركات المتنافسة الكبيرة تفقد بعض الأرباح وبعض فرص البيع فى حين ان الشركات الصغيرة تتمتع بمعدلات ربح أكبر وتستحوذ مع الوقت على حصص أكبر من السوق([4]).
(2) العوامل التى تؤثر على التكاليف:
هناك العديد من العوامل التى تؤثر على سلوك التكاليف نذكر أهمها فيما يلى:
أ- العمالة / الأجور: رغم ان المتخصصين فى الشركات الكبيرة يحصلون على أجور أكبر إلا ان وجودهم والاعتماد عليهم يؤدى الى انخفاض التكلفة. ويرجع ذلك الى ان العامل أو الموظف فى الشركات الصغيرة يؤدى عدة أعمال والتى ينقصها كفاءة الأداء فى حين تقوم العمالة فى الشركات الكبيرة بأداء مهام محددة طبقا للتخصص الأمر الذى يؤدى الى أداء العمل بكفاءة مرتفعة وبالتالى تنخفض تكلفة انتاج الوحدة.
ب- العوامل الفنية: من العوامل التى تؤدى الى انخفاض التكلفة ايضا بعض العناصر الفنية وأهمها: استخدام المعدات المتخصصة مثل الحاسبات الآلية، والتمتع بخصم الكمية عن طريق شراء كميات كبيرة من المدخلات والامدادات المختلفة ([5]). وقد يكون هذا التمتع قليل الأهمية بالنسبة لشركات التأمين لعدم الحاجة الى مواد خام أو أى أمدادات أو ماشابه ذلك.
جـ- نوع الملكية أو الادارة: تعد من العوامل التى يمكن ان تؤثر كثيرا على التكاليف فى شركات التأمين. فمعدلات التكاليف فى القطاع العام كما سنرى تختلف عن مثيلتها فى القطاع الخاص. ونوع الملكية أو الادارة له وجه آخر فى سوق التأمين المصرى هذا الوجه هو "عمر الشركة وخبرتها".
د- تأثير عمليات الاعادة: عندما تزيد نسبة صافى الأقساط الى جملة الأقساط فهذا يعنى ان الأقساط الصادرة منخفضة (قلة الاعتماد على اعادة التأمين) وانخفاض حجم العمولات عن العمليات الصادرة أى انخفاض معدل المصروفات، أو قد تكون الأقساط الواردة مرتفعة وبالتالى العمولات مرتفعة حيث تدفع الشركات عمولات اضافية عن عمليات اعادة التأمين الواردة وتحصل على عمولات عن عمليات اعادة التأمين الصادرة، لذلك ففى الشركات التى يكون فيها حجم صافى الأقساط الى اجمالى الأقساط (بعد تجميع انشطة عمليات الاعادة) كبير نسبيا نجد ان العمولات تكون كبيرة نسبيا والمصروفات ستكون كبيرة ايضا، اى ان العلاقة موجبة أو طردية.
بمعنى ان الشركات التى تحقق معدل كبير نسبيا من صافى الأقساط الى اجمالى الأقساط تحقق معدل مصروفات أعلى كنسبة من الأقساط المكتتبة وذلك أكبر من الشركات التى تكون فيها نسبة صافى الاقساط الى اجمالى الاقساط منخفضة نسبيا ([6]).
هـ- حصة الشركة من السوق أو نسبة التركز Concentration Ratio :لاشك ان حصة الشركة من السوق تعتبر من مؤشرات الحجم وكلما استحوذت شركة التأمين على نسبة تركز أعلى أو حصة أكبر من السوق كلما أثر ذلك على سلوك التكاليف وفى الغالب سيؤدى الى انخفاض معدلات التكاليف نتيجة التمتع بالحجم الكبير. كما ان زيادة نسبة التركز لبعض الشركات تعتبر من موانع دخول شركات تأمين جديدة الى سوق التأمين Barriers to entry شأنها فى ذلك شأن الحد الأدنى لرأس المال المطلوب لانشاء شركة تأمين جديدة فكلما كبر كلما كان ذلك مانعا للدخول الى سوق التأمين.
(3) وفورات تعدد المنتج :Economies of Scope
تركز معظم الشركات فى تحليل التكلفة ليس فقط على تحديد حجم الانتاج ولكن ايضا تحديد المزيج السلعى أو مزيج المنتجات الذى يمكن عرضه نظرا لان هذا التحديد يحقق نوعا آخر من الوفورات يسمى وفورات تعدد أو تنوع المنتج.
وقد يتضح هذا فى التأمين عند دراسة أنواع التأمين المختلفة التى تمارسها كل شركة تأمين على حده ومعرفة الأهمية النسبية لاكتتابات الشركة فى كل نوع على حده، فبعض الشركات تستحوذ على حصة كبيرة من السوق لنوع معين من التأمين دون الشركات الأخرى، فمثلا لايكتتب فى تأمين الطيران سوى شركة مصر للتأمين، فكل حصة السوق تقريبا فى هذا النوع أى تأمين الطيران تستحوذ عليها شركة مصر للتأمين، فزيادة الاكتتاب فى نوع تأمين أو منتج تأمينى معين يرجع الى أسباب فنية والى دواعى الكفاءة والخبرة والربحية فى هذا النوع أو المنتج ويمكن الاستدلال على ذلك او اثبات ذلك من خلال دراسة معدلات الخسائر مثلا.
فبفضل كفاءة الانتاج لمنتج معين تستطيع شركة التأمين ان تحقق وفورات فى تكاليف انتاج هذا المنتج والمنتجات المرتبطة به، تلك الكفاءة تجعل الشركة متميزة فى عرض هذا المنتج أو تلك المنتجات، ولاشك ان ذلك يؤدى الى نجاح الشركة فى المدى الطويل. مع ملاحظة ان هذه الكفاءة قد تتحقق من خلال خبرة شركة التأمين فى التعامل فى نوع تأمين معين أو وثيقة شاملة تغطى أخطار معينة لفترة خبرة طويلة نسبيا.
استغلال وفورات تعدد المنتج :Exploting Scope Economies
تعد اقتصاديات أو وفورات تعدد المنتج هامة لانها تسمح للشركة بان تترجم مهارات التفوق أو القدرة الانتاجية لمنتج معين الى مزايا فريدة فى انتاج المنتجات التكميلية أو الشاملة. فالاستراتيجية التنافسية الفعالة أو الكفء تؤكد ان التطور أو التوسع فى خطوط الانتاج يرتبط بقوة وكفاءة الشركة فى مجالات معينة([7]).


مثال على وفورات تعدد المنتج:
اذا كانت احدى الشركات تنتج أكثر من منتج واحد فربما يحدث لديها وفورات أو عدم وفورات من تعدد المنتج، ولتوضيح معنى تعدد المنتج دعنا نسوق المثال التالى([8]):
افترض ان الشركة "س" تقوم بانتاج 1000 طن من المنتج "أ" و 2000 طن من المنتج "ب" وان التكلفة الاجمالية تساوى 120000 جنيه للمنتجين معا. أما اذا قامت الشركة بانتاج كل منتج على حده فان تكلفة 1000 طن من المنتج "أ" تساوى 50000 جنيه وتكلفة 2000 طن من المنتج "ب" تساوى 90000 جنيه. فى هذه الحالة تحقق الشركة "س " وفورات من تعدد المنتج لأن تكلفة انتاج المنتجين معا (120000 جنيه) أقل من تكلفة انتاج كل منتج على حدة أى مستقلا (5000 + 90000 = 140000 جنيه).
قياس درجة وفورات تعدد المنتج:
تقاس درجة وفورات تعدد المنتج بالمقياس التالى:
[IMG]file:///C:/DOCUME%7E1/user/LOCALS%7E1/Temp/msohtml1/01/clip_image002.gif[/IMG]
حيث:
[IMG]file:///C:/DOCUME%7E1/user/LOCALS%7E1/Temp/msohtml1/01/clip_image004.gif[/IMG] تمثل تكلفة انتاج كمية قدرها ك1 من وحدات المنتج الأول "أ" فقط.
، [IMG]file:///C:/DOCUME%7E1/user/LOCALS%7E1/Temp/msohtml1/01/clip_image006.gif[/IMG] تمثل تكلفة انتاج كمية قدرها ك2من وحدات المنتج الثانى"ب" فقط.
، [IMG]file:///C:/DOCUME%7E1/user/LOCALS%7E1/Temp/msohtml1/01/clip_image008.gif[/IMG] تمثل تكلفة انتاج كمية قدرها ك1 من وحدات المنتج الأول "أ" وكمية قدرها ك2 من وحدات المنتج الثانى"ب" فى حالة انتاج المنتجين معا.
وفى المثال السابق فان درجة وفورات تعدد المنتج تعطى نسبة موجبة قدرها 17% كالتالى:
[IMG]file:///C:/DOCUME%7E1/user/LOCALS%7E1/Temp/msohtml1/01/clip_image010.gif[/IMG]
وهذا يعنى أن تكلفة انتاج المنتجين معا أقل من تكلفتهم اذا تم انتاج كل منتج على حدة. أما اذا كان ناتج هذه المعادلة سالبا فمعنى ذلك ان الشركة لاتحقق وفورات (حالة اللاوفورات أو عدم الوفورات) من تعدد المنتج، وهذا يعنى أن تكلفة انتاج المنتجين معا أكبر من تكلفتهم اذا تم انتاج كل منتج على حدة.
وتحدث وفورات تعدد المنتج نتيجة استخدام تسهيلات انتاج عامة أو من استخدام نفس المدخلات فى انتاج عدة منتجات فى آن واحد، مثال ذلك المُنتج الذى يقوم بانتاج سيارات الركوب وسيارات النقل يمكنه ان يستخدم نفس الصفائح المعدنية ونفس تسهيلات تجميع الموتورات فى انتاج نوعى السيارات.
وفى حالات أخرى تحدث وفورات تعدد المنتج نتيجة استخدام نفس المدخلات لانتاج أكثر من منتج فى وقت واحد، مثل عملية انتاج اللحوم التى ينتج عنها انتاج بعض المنتجات الفرعية مثل المعلبات.
وفى التأمين قد يقوم المنتج بتسويق التأمين الاجبارى والتأمين التكميلى للسيارات معا فى وثيقة واحدة وهو مايسمى بالوثائق المركبة أو الشاملة، ومن المعروف ان هذه الوثائق توفر فى المصروفات الادارية للمؤمن نتيجة اصدار وثيقة واحدة بدلا من اثنتين وعمل ملفا واحدا للوثيقة بدلا من اثنين.... الى غير ذلك من المزايا منذ اصدار الوثيقة وحتى يتم تسوية الخسارة ودفع التعويض حيث يختصر الوقت والجهد والمصروفات، كما ان المؤمن له يستفيد من هذه الوثائق المركبه فى صورة خصم من الأقساط، بمعنى ان القسط المدفوع للوثيقة المركبة دائما يكون أقل من مجموع الأقساط التى تغطى نفس الاخطار منفردة، ولكن ينبغى ملاحظة ان وجود الوثائق المركبة لايعنى بالضرورة وجود وفورات تعدد منتج من وراء ذلك، فهذا الأمر يحتاج الى دراسة والبحث عن مقياس كمى مناسب لهذه الوفورات بالنسبة لشركات التأمين بصفة خاصة. وبصرف النظر عن سبب أو أسباب وجود وفورات تعدد المنتج فان دراسة هذه الوفورات تعد هامة للغاية.
(4) الدراسات السابقة:
يوجد دراسات سابقة كثيرة فى تأمينات الممتلكات والمسئولية المدنية وأهمها مايلى:
Suret 1991, Doherty 1981, Skogh 1982, Johnson, Flanigan, and Weisbart 1982,Joskow 1973,Weiss 1991, Allen 1974, Cummins and Van Derhei 1979, Hammond, Melander and Shilling 1971, Quirin et al 1974.
ومن امثلة الدراسات السابقة فى التأمين الصحى:
Blair Jackson and Vogel , 1975.
ومن امثلة الدراسات السابقة فى تأمينات الحياة مايلى:
Peter Praetz 1980, Pritchett & Myers 1980, Colenutt 1977, Geehan 1977, Harrington 1980, Houston and Simon 1970, Pritchett 1973, Pritchett and Brewster 1979.
وفيما يلى نتعرض بشئ من التفصيل الى مجموعة مختارة من أهم هذه الدراسات السابقة فى كلا من تأمينات الممتلكات والمسئولية المدنية ثم تأمينات الحياة مع التركيز على تأمينات الممتلكات لانها ستكون موضوع دراستنا.
أولا: أهم الدراسات السابقة فى تأمينات الممتلكات والمسئولية المدنية:
يوجد العديد من الدراسات فى هذا الموضوع منها دراسات أجريت على سوق التأمين الكندى وأخرى أجريت على سوق التأمين السويدى وثالثة على سوق التأمين الأمريكى وغير ذلك على النحو التفصيلى التالى:
1- دراسة سوق التأمين الكندى:
أ- دراسة Suret, 1991)):
فى هذه الدراسة أمكن فحص مدى وجود وفورات الانتاج الكبير ووفورات تعدد المنتج فى سوق التأمينات العامة الكندى. وباستخدام دالة التكلفة اللوغاريتمية Translog Cost Functionأمكن تقدير منحنى التكلفة على شكل حرفUوتقدير مرونات التكلفة التى اتضح انها تختلف باختلاف حجم شركة التأمين. اعتمدت الدراسة على عينة مكونة من 180 شركة خلال الفترة من 1986 الى 1988 وقد شملت الدراسة أربع مخرجات هى: الممتلكات والسيارات والمسئولية المدنية وبقية فروع التأمين الأخرى. أما عن عناصر الأنتاج أو المدخلات فهى العمل والايجار ورأس المال وقد اعتبرت تكلفة الأخير ثابتة.
واتضح من الدراسة ان وفورات أو أقتصاديات الحجم الكبير تتحقق لشركات التأمين التى يتراوح حجم أصولها بين 40 و 100 مليون دولار أمريكى. وان الدليل على وجود الوفورات للشركات ذات الحجم الأصغر والأكبر من ذلك كان محدداً لسنة واحدة فقط.
اما بالنسبة لوفورات تعدد المنتج فلم يوجد دليل عليها، ونتائج هذه الدراسة تتفق مع السوق الكندى نظرا لان معظم شركات التأمين الكندية صغيرة الحجم وانتاجها غير متنوع أى لاتتمتع بوفورات تعدد المنتج.
ب- دراسة Doherty, 1981)):
هذه الدراسة أيضا كانت على سوق تأمينات الممتلكات والمسئولية المدنية الكندى. أشارت هذه الدراسة الى ان بعض الدراسات الأخرى أستخدمت الأقساط كمقياس أو كمؤشر لمخرجات شركة التأمين وركزت على علاقة ذلك بدالة التكاليف للبحث عن الدليل على وجود وفورات أو أقتصاديات الحجم الكبير من عدمه، و فى بعض هذه الدراسات ظهرت علاقة سالبة بين الأقساط وحجم الشركة مما استرعى أهتمام Doherty الى استخدام معيارا آخر للمخرجات وهو التعويضات، واتضح ان الأخيرة - رغم وجود بعض المشاكل القياسية - تصلح كمعيار لفحص مدى وجود وفورات الحجم الكبير فى السوق الكندى لتأمينات الممتلكات والمسئولية المدنية.
2- دراسة سوق التأمين السويدى (Skogh, 1982):
تعد هذه الدراسة واحدة من أهم الدراسات فى مجال اقتصاديات الحجم، لانها أعتمدت على التعويضات بدلا من الأقساط كمقياس تقريبى للمخرجات، وأوضحت الدراسة مبررات ذلك.
استخدمSkogh, 82) ) تحليل الانحدار لبيانات مقطعية لتقدير مدى وجود اقتصاديات الحجم فى صناعة تأمين الممتلكات والمسئوليه المدنية فى السويد. وقد أوضح Skoghان الدراسات السابقة استحدمت دخل الاقساط كمقياس للحجم وكانت من أهم النتائج: الحصول على تقديرات تكاليف متحيزة لأسفل downword biased estimates of economies of scale ، ولهذا السببب استخدم Skogh مقياسا آخر كمقياس للحجم أو المخرجات أكثر ملائمة وهو التعويضات المدفوعة، ووجد ان هناك وفورات حجم فى صناعة تأمين الممتلكات والمسئوليه المدنية بصفة عامة فى السويد عن عام 1977. كما ان وفورات الحجم وجدت فى تأمين السيارات قبل عام 1960.
النتائج كانت متسقة مع فكرة ان اقتصاديات الحجم تنشأ بصورة واسعة فى عمليات تسوية التعويضات.
مبررات Skogh لاستخدام التعويضات كمقياس للمخرجات بدلا من الأقساط:
(1) السبب الأول ان المنتج الذى يتسلمه العميل من شركة التأمين (المخرجات) هو التعويضات (المتوقعة) عن الخسائر.
(2) ان عملية تسوية التعويضات نفسها من المحتمل ان ينتج عنها وفورات الحجم الكبير.
(3) ان استخدام الأقساط كمقياس للمخرجات ينتج عنه تحيز لوفورات الحجم المقدرة.
"حيث تظهر الأقساط كمقام لحساب معدل العمولات وتكاليف الانتاج (كمتغير تابع لقياس التكاليف)، وفى نفس الوقت تستخدم الأقساط فى الطرف الآخر للمعادلة (كمتغير مستقل). الأمر الذى يؤدى الى الحصول على تقديرات متحيزة.

(1) استاذ مساعد بكلية التجارة - جامعة الاسكندرية.


)2) Doherty, N. A. (1981). "The Measurement of Output and Economies of Scale in Property-Liability Insurance," The Journal of Risk and Insurance; Vol. 48, p. 390.


([3]) محمد محروس اسماعيل، إقتصاديات الصناعة والتصنيع مع أهتمام خاص بدراسات الجدوى الإقتصادية، مؤسسة شباب الجامعة، الاسكندرية، 1992، ص 138.


(4) Hirschey, Mark & Pappas, James L. (1993). Managerial Economies, 7th ed. The Dryden Pressd, U.S.A, p. 396 .



(5) Dumaine, Brian (April 20, 1992). "Is Big Still Good" Fortune, U.S.A, pp. 50-60.


(6) Joskow, P.L. (1973). "Cartel, Competition and Regulation in the Property-Liability Insurance Industry," The Bell Journal of Economics and Management Science; Vol. 4, p. 386.


(7) Hirschey, Mark & Pappas, James L. (1993). OPCIT, p. 416.


(8) Mansfield, Edwin. (1994). Applied Microeconomics, W. W. Norton and Company, U.S.A, pp. 260-261.
المصدر: شذرات عربية


]vhsm sg,; hgj;hgdt tn av;hj hgjHldk hglwvdm ]vhshj hrjwh]dm K fp,e

الملفات المرفقة
نوع الملف: doc edoc_1269514060.doc‏ (267.5 كيلوبايت, المشاهدات 4)




Eng.Jordan غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
دراسات اقتصادية ، بحوث



بحوث الإدارة والإقتصاد
يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
محاسبة التكاليف واتخاذ القرارات المنشئية Eng.Jordan بحوث الإدارة والإقتصاد 0 02-06-2012 02:44 PM
الثورة المصرية في مواجهة التآمر والاحتواء Eng.Jordan مقالات وتحليلات 0 02-06-2012 10:10 AM
المحاسبة والرقابة على التكاليف Eng.Jordan بحوث الإدارة والإقتصاد 0 01-29-2012 10:31 PM
الشراكة مع القطاع الخاص مع التركيز على التجربة المصرية Eng.Jordan بحوث الإدارة والإقتصاد 0 01-29-2012 07:03 PM
التأمين تقــويم المـسيـــرة النظريــة والتطبيقيـة Eng.Jordan بحوث الإدارة والإقتصاد 0 01-08-2012 05:37 PM

 

 

 

 
 

 

Preview on Feedage: %D8%B4%D8%B0%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9 Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
 
 

 

 
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:12 AM.

 

 

  Top Social Bookmarking Websites

 

 

|


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 155