تذكرني !

 





شذرات إسلامية مواضيع إسلامية عامة

قصص التوراة والإنجيل في ضوء الكتاب والسنة

قصص التوراة والإنجيل في ضوء الكتاب والسنة* ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 10 / 4 / 1435 هــ 10 / 2 / 2014 م ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ قصص التوراة والإنجيل في

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-10-2014, 09:11 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 18,005
ورقة قصص التوراة والإنجيل في ضوء الكتاب والسنة

قصص التوراة والإنجيل في ضوء الكتاب والسنة*
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ

10 / 4 / 1435 هــ
10 / 2 / 2014 م
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

التوراة والإنجيل الكتاب والسنة _3234.jpg


قصص التوراة والإنجيل في ضوء الكتاب والسنة

للأستاذ الدكتور : عمر سليمان الأشقر

====================

القصص في التوراة والإنجيل وخاصة ما يتصل بالأنبياء والمرسلين فيه القليل من الحق الذي صدق عليه القران الكريم وفيه الأكثرية الساحقة من الباطل الذي نص القران الكريم على بطلانه, فكان فيه من نسبة بعض الجرائم الخلقية والكبائر للأنبياء المعصومين عليهم الصلاة والسلام.

فأراد الكاتب الكريم أن يتناول القصص في التوراة والإنجيل بالنقد العلمي والعقلي المنهجي بالدليل والبرهان ثم اقترح هذا المنهج على طلبة العلم للقيام بمثل هذه الدراسات في موضوعات أخرى تتعلق بالتوراة والإنجيل مثل دراسة الجانب العقدي أو الجانب التشريعي الذي له علاقة بالأحكام وذلك بعرضها على الكتاب والسنة وذلك بدراسة ما ذكر في القران الكريم بأنه موجود في التوراة والإنجيل وخاصة أن هذه الدراسات لم تخدم بعد بالقدر الكافي المطلوب لها من العلماء وطلبة العلم المسلمين.

وقسم الكاتب كتابه الشيق بحسب القصص الموجودة في التوراة والإنجيل والتي لها ما يوافقها أو ينكرها أو يصحح بعض ما جاء فيها في القران الكريم والسنة الشريفة المطهرة الصحيحة وذلك على النحو التالي: باختصار شديد لان هذا التلخيص لن يفي بما جاء في الكتاب وخاصة أن الكاتب يعرض القصة في التوراة أو الإنجيل ثم يأتي بالقصة على وجهها الصحيحة في القران الكريم والسنة المطهرة:

- قصة أبي البشر آدم عليه السلام وتعقيب القران عليها وما سبق ذلك من أخبار الملائكة بخلق آدم وأمرهم بالسجود له وعدم سجود إبليس اللعين وسبب ذلك, وبين أن القران ذكر قضايا وتفصيلات لا وجود لها في التوراة.

- قصة ابني ادم عليه السلام "هابيل وقابيل" فذكر نص القصة في التوراة.

- قصة نبي الله نوح عليه السلام أول الرسل إلى أهل الأرض فذكر قصة نوح في التوراة إلى ما قبل الطوفان ثم ذكر قصته مع قومه من القران وصبره على دعوة قومه والمواجهة بينهما وصنع السفينة وأذن الله بغرق الأرض جميعها, فصحح القران ما ذكر في التوراة من القصة مثل أمر الله لنوح بان يحمل معه من كل جنس من الحيوان والطير زوجين اثنين تصحيحا لقول التوراة أنهم سبع, وأيضا أنه حمل معه المؤمنين فقط بينما قالت التوراة انه حمل معه جميع أهله مؤمنهم وكافرهم.

- قصة خليل الله إبراهيم عليه السلام وفيها الكثير من المغالطات والأخطاء, فلم يخرج أبو إبراهيم ليهاجر معه بل هجر الأب ابنه وتركه ولم يتابعه في دينه, وأن الأرض المباركة ليست لبني إسرائيل دوما فأعطيت لأمة محمد حينما زاغت بنو إسرائيل عن الطريق السوي فالأرض المباركة للمؤمنين ولن تكون للعصاة الضالين.

- وفي قصة سارة مع جبار مصر وهي في صحيح السنة ذكرتها التوراة ولكنها أضافت لها قصة أخرى مع ملك جبار يدعى ايبمالك وهو من جبابرة فلسطين, لكنها لم ترد في الكتاب ولا السنة, لكنها وعلى خلاف التوراة لم تمكث عن الفرعون زمنا طويلا أسيرة.

وأنكر الكاتب ما ورد في التوراة أن سارة أمرت إبراهيم بطرد هاجر وابنها في عمر الثالثة عشر عاما ويدعون أنها خافت أن يرث مع ابنها اسحق وهو الحديث المكذوب لان إبراهيم خرج بهاجر وإسماعيل رضيعا قبل أن يولد اسحق عليه السلام بسنين طويلة, ويدعون انه خرج بها إلى برية من بيت سبع وليس في الجزيرة العربية عند موضع البيت الحرام في مكة المكرمة.

وفي قصة الذبح مغالطة كبرى في التوراة في سفر التكوين حيث يرد عليهم مما استدلوا به حول كون الذبيح اسحق عليه السلام فيستدلون على ذلك بما ينصون "خذ ابنك وحيدك الذي تحبه اسحق واذهب به ..", ففيه الرد على كذبتهم, فلم يكن اسحق وحيدا لإبراهيم في يوم من الأيام بل ظل إسماعيل وحيده لأكثر من ثلاثة عشر عاما قبل أن يولد اسحق, والدليل من توراتهم نفسها التي تقول أن عمر إبراهيم حينما ولد له إسماعيل ست وثمانون عاما ثم تقول أن عمر إبراهيم عندما ولد له اسحق مائة سنة, فمتي كان اسحق وحيد أبيه؟ فيثبت من كتابهم أنهم أقحموا اسم اسحق هنا في النص.

أما قصة بناء إبراهيم وإسماعيل للبيت الحرام فلم ترد في التوراة التي بين أيديهم وربما محيت لأنها ترفع من شأن إسماعيل عليه السلام وهو الأمر الذي كانوا يحاورون دائما تجنبه.

- قصة يعقوب عليه السلام وفيها من المنكرات ما فيها ففيه مصارعة يعقوب لملاك الرب لليلة كاملة وتفوق يعقوب عليه وهذا من الكذب المحض فجناح ملك واحد كفيل بإهلاك قرى كثيرة بكل من فيها وأن خزنة النار التي سيدخلها مليارات البشر لا يزيدون عن تسعة عشر ملكا.

- قصة إهلاك الله لقرى قوم لوط عليه السلام وفيها أيضا من الجرائم والمنكرات التي ينسبونها زورا لنبي الله لوط عليه السلام مما يعف اللسان عن ذكره والعقل عن ترداده.

- قصة يوسف عليه السلام وهي تتشابه مع قصة يوسف عليه السلام في القران في كثير من المواضع إلا أنها تختلف في بعض التفاصيل مثل أن يوسف لم ير رؤيتين بل رؤيا واحدة قصها على أبيه وغير ذلك من التفاصيل المختلفة في القصة الطويلة.

- قصة نبي الله أيوب عليه السلام.

- قصة نبي الله يونس عليه السلام.

- ثم جاءت القصة الأهم في التوراة والإنجيل وهي قصة نبي الله موسى عليه السلام والتي احتلت صلب الكتاب لغزارة مادتها في القران الكريم ولكثرة احداثها ولكثرة الاختلافات بين ما جاء في التوراة والإنجيل عنها عما جاء في القران الكريم والسنة المطهرة الشريفة الصحيحة.

- قصة نبي الله يوشع بن نون وهو الذي ورد في السنة بأنه النبي الذي دعا الله سبحانه أن يحبس له الشمس فأنكر أن يوشع بن نون لم يأمر الشمس بل دعا الله سبحانه فأوقف له الشمس في كبد السماء.

- قصة طالوت وجالوت وداود عليه السلام وفيها أيضا من المنكرات التي يتهمون بها نبي الله داود بما لا يمكن الحديث عنه ونسبته إلى نبي من الأنبياء.

- قصة بني الله سليمان وذكر الافتراءات التي افتروها عليه مثل انه كان ساحرا وانه كان مشركا فمزق الله ملكه.

- قصة نبي الله زكريا وابنه يحيي عليهما السلام.

- قصة عبد الله ورسوله عيسى بن مريم عليهما السلام وهي القصة التي نالت حظا كبيرا في التوراة والإنجيل فذكر القصة الصحيحة في القران الكريم مفندا ما جاء من افتراءات على السيدة مريم وعلى ابنها.

ثم اختتم الكاتب كتابه الشيق بان على الأمة الإسلامية أن تعتبر ببني إسرائيل حتى لا يبتعدوا عن المنهج القويم فيبتليهم الله بالبلاءات التي ابتلى بها بني إسرائيل عندما زاغوا فأزاغ الله قلوبهم, فعندما تزيغ الأمة تفقد الأرض المقدسة التي لن تعود إلا بعودة للمنهج الصحيح والكتاب القويم.

جزى الله الكاتب خير الجزاء
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ
*{التأصيل للدراسات}
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: ملتقى شذرات


rww hgj,vhm ,hgYk[dg td q,x hg;jhf ,hgskm

رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

« مؤلفات وردود .. سبيل الإسلام في الرد على الشبهات | تفصيل الشريعة بعد فصلها! »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دعوة نبي الله عيسى عليه السلام إلى التوحيد وفق التوراة والإنجيل عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات 0 08-26-2013 07:26 AM
عادات اساسية من اسرار النجاح فى ضوء الكتاب والسنة Eng.Jordan الملتقى العام 0 11-20-2012 02:40 PM
أخطاء شائعة يجب تصحيحها في ضوء الكتاب والسنة / الدرس الأول ذكريات شذرات إسلامية 16 07-22-2012 01:03 PM
البندقية والإنجيل عبدالناصر محمود المسلمون حول العالم 0 02-19-2012 08:42 AM
حصن المسلم من أذكار الكتاب والسنة Eng.Jordan كتب ومراجع إلكترونية 0 01-27-2012 11:46 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:16 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73